البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات
   عام حطّة

كتائب القسام ومعركة العبرية

كاتب المقال الهيثم زعفان - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 379


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


تعد اللغة العبرية أحد أهم الحصون التي يخفف بها العدو الصهيوني الضغط النفسي والمعنوي عن سكان الكيان الصهيوني، وتبرز أهمية هذا الحصن اللغوي أثناء الحروب بصفة خاصة؛ فحاجز اللغة العبرية يقلل نسبياً من تأثر اليهود برسائل الحرب المعنوية الموجهة، ويجعله أسير إعلامه الموجه فقط، حتى في ظل الإعلام الجديد يبقى حاجز اللغة العبرية فعالاً.

من هنا تبرز أهمية التوظيف الأمثل لسلاح اللغة العبرية في المعركة الراهنة؛ أعرف أن كتائب القسام تدير تلك المعركة اللغوية والمعنوية بحنكة إعلامية وأثمن ذلك، لكن قد يكون من المفيد أثناء الحرب الراهنة مراعاة ما يلي:

أولاً .... أن تكون البيانات العسكرية وبخاصة التي يلقيها الأخ المجاهد "أبو عبيدة" مصحوبة بترجمة عبرية مكتوبة أسفل الشاشة بخط واضح وتزامن دقيق مع الكلام المنطوق، وذلك على غرار الأعمال الإعلامية المترجمة باحتراف، وهذا يحقق أهدافاً عدة منها: (ضمان الترجمة الدقيقة المعبرة عن هدف ورسائل المقاومة ومن ثم تقطع على أي جهة تحريف ترجمة البيان أو إفساد أثره العاجل/ أيضاً: ضمان جماعية ولحظية الصدمة الصهيونية من رسائل المقاومة المرعبة، لأنك ستتحكم في مشاعر ومعنويات كل من يستمع لخطاب المقاومة في لحظة واحدة وهي لحظة إلقاء البيان والانتهاء منه وهذا له أثر عظيم في رد الفعل الجماعي والمعنوي المرتجف لليهود داخل الكيان وله ثمرته في الميدان الحربي بإذن الله).

ثانياً .... أن يكون هناك نوع من الحشد واسع النطاق باللغة العبرية لترقب بيانات المقاومة قبل البيان بدقائق وذلك من خلال رسالة مختصرة بالعبرية مفادها: "خطاب بعد قليل للمقاومة- مهم لكل يهودي" تنشر عالمياً على أوسع نطاق بحيث نضمن حشد أكبر عدد من اليهود لسماع البيان العسكري للقسام- الممتلئ برسائل القوة والرعب وحقائق وإحصائيات وصور ميدانية تبرز هزيمة العدو- والمصحوب بالترجمة العبرية المكتوبة.

وفي الأخير: اجعلوا سلاح بث الرعب باللغة العبرية هو المسيطر على كل وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمرئية وكافة وسائل التواصل الاجتماعي؛ ضعوا خطة إعلامية ولغوية دقيقة لهذا الهدف الحربي، حاصروهم معنوياً بالعبرية، اجعلوهم يرتعدوا عندما يسمعون ويقرأون ترجمة بياناتكم وتصريحاتكم وفيديوهاتكم باللغة العبرية، اجعلوهم يكرهوا اللغة العبرية، أمطروهم بمشاهد انكسار الجيش الصهيوني المصورة والمدبلجة بالعبرية، اجعلوا عبارات الرعب وكسر المعنويات المختصرة باللغة العبرية تدخل كل بيت ومؤسسة في الكيان الصهيوني، اجعلوها تنتشر بين الشباب العربي والإسلامي ليساهموا ببثها في نفوس الصهاينة فتنكسر معنوياتهم كما انكسرت هيبتهم وتزلزل كيانهم في السابع من أكتوبر.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

غزة، طوفان الأقصى، فلسطين، إسرائيل،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 1-11-2023  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  كتائب القسام ومعركة العبرية
  تساؤلات لبايدن قبل توريط أمريكا في حرب فلسطين
  الغرب ومعركة الرحم
  تساؤلات مشروعة حول تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية على الأمة الإسلامية
  وقفة مع اصطلاح "زواج البارت تايم"
  أكذوبة الإلزامية في اتفاقيات المرأة الأممية
   العمل الإغاثي وتقنية الطائرات بدون طيار
  قراءة في كتاب: التوجهات العنصرية في مناهج التعليم "الإسرائيلية"- دراسة تحليلية (*)
  تربويات المحن
  كتاب المصطلحات الوافدة وأثرها على الهوية الإسلامية، مع إشارة تحليلية لأبرز مصطلحات الحقيبة العولمية
  مشروع تحرير المرأة في مائة عام (6)
  العالم يتجه نحو تشجيع زيادة النسل!
  مشروع تحرير المرأة في مائة عام (5)
  وقفات مع مصطلح "السينما الإسلامية"
  مشروع تحرير المرأة في مائة عام (4)
  مشروع تحرير المرأة في مائة عام (3)
  مشروع تحرير المرأة في مائة عام (2)
  مشروع تحرير المرأة في مائة عام (1)
  المرأة السورية وفشل الحركة النسوية
  الزكاة والإغاثة ... استحقاق أم َمنّ ؟
  على غرار الرسوم الدنماركية جريدة الأهرام تصدم مشاعر المسلمين برسم كاريكاتوري يسئ للإسلام ويحرف كلام الله
  بيزنس الكتاب الجامعي
  ساويرس وفضيحة التنصت على المحادثات وبثها فضائياً
  أسطورة كسر الضلع !
  التمويل الشيعي والطابور الخامس
  المجاهرون بالإفطار في رمضان بلا عذر
  لماذا انضم العوا لهيئة الدفاع عن خلية حزب الله؟
  مخاطر الفضائيات الشيعية على عقيدة أهل السنة
  الشيعة ولعبة تغيير المناهج الدراسية السنية
  وقفة مع زواج الشيعة من المصريات

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سلوى المغربي، علي الكاش، سعود السبعاني، د. صلاح عودة الله ، إياد محمود حسين ، سفيان عبد الكافي، محمد الطرابلسي، د - شاكر الحوكي ، د. طارق عبد الحليم، محمد العيادي، كريم السليتي، محمد شمام ، د - المنجي الكعبي، أحمد ملحم، الهيثم زعفان، د. عادل محمد عايش الأسطل، عمار غيلوفي، د.محمد فتحي عبد العال، رافد العزاوي، صلاح الحريري، محرر "بوابتي"، محمود فاروق سيد شعبان، مراد قميزة، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، مجدى داود، د. خالد الطراولي ، فتحي العابد، رضا الدبّابي، الهادي المثلوثي، محمد الياسين، عزيز العرباوي، د - عادل رضا، حسن عثمان، سليمان أحمد أبو ستة، العادل السمعلي، جاسم الرصيف، أحمد بن عبد المحسن العساف ، إيمى الأشقر، ضحى عبد الرحمن، علي عبد العال، صفاء العربي، د- محمود علي عريقات، د - محمد بن موسى الشريف ، حسني إبراهيم عبد العظيم، سامر أبو رمان ، سامح لطف الله، حميدة الطيلوش، المولدي الفرجاني، عواطف منصور، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمود طرشوبي، أحمد الحباسي، أحمد بوادي، محمد أحمد عزوز، رمضان حينوني، سيد السباعي، فهمي شراب، مصطفي زهران، محمد يحي، حسن الطرابلسي، إسراء أبو رمان، خالد الجاف ، د. أحمد بشير، ماهر عدنان قنديل، عبد الله الفقير، د. عبد الآله المالكي، عبد الله زيدان، مصطفى منيغ، الناصر الرقيق، د. مصطفى يوسف اللداوي، وائل بنجدو، رافع القارصي، يزيد بن الحسين، رشيد السيد أحمد، منجي باكير، حاتم الصولي، عبد الغني مزوز، د - صالح المازقي، صلاح المختار، د - الضاوي خوالدية، محمد اسعد بيوض التميمي، د- هاني ابوالفتوح، أحمد النعيمي، د - محمد بنيعيش، تونسي، ياسين أحمد، سلام الشماع، كريم فارق، د. كاظم عبد الحسين عباس ، صالح النعامي ، يحيي البوليني، د- محمد رحال، أنس الشابي، خبَّاب بن مروان الحمد، طلال قسومي، فوزي مسعود ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، فتحي الزغل، نادية سعد، عبد الرزاق قيراط ، د- جابر قميحة، أبو سمية، رحاب اسعد بيوض التميمي، أ.د. مصطفى رجب، د. أحمد محمد سليمان، أشرف إبراهيم حجاج، صفاء العراقي، فتحـي قاره بيبـان، عمر غازي، محمد عمر غرس الله، عراق المطيري، محمود سلطان، صباح الموسوي ، د - مصطفى فهمي،
أحدث الردود
ما سأقوله ليس مداخلة، إنّما هو مجرّد ملاحظة قصيرة:
جميع لغات العالم لها وظيفة واحدة هي تأمين التواصل بين مجموعة بشريّة معيّنة، إلّا اللّغة الفر...>>


مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة