الأكثر قراءة   المقالات الأقدم    
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات الثورة التونسية
مقالات الثورة التونسية

‘الترويكا’، ‘قطر’...والإرهاب ؛ هل من علاقة ؟

كاتب المقال محمد المختار القلالي - تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


ها قد ‘عادت حليمة إلى عادتها القديمة ‘، ففي الوقت الذي تقتضي فيه المصلحة الوطنيّة تجاوز خلافاتنا المذهبيّة، وفي الوقت الذي تدعونا فيه الحكمة إلى ترشيد خطابنا السّياسي ،بجعله في خدمة تعاوننا مع أشقّائناوأصدقائنا ...في هذاالوقت بالذّات، يأبى البعض ‘ممّن تعرفون’ إلاّ أن يضع الملح على الجروح ، وإلاّ أن يعضّ اليد التي مدّت إلينا ، فيسارع إلى تحميل مسؤوليّة ما يحدث من عمليّات إرهابيّة في بلادنا لخصومه التّقليديين ، و كذلكلأشقّائنا الذين تحمّسوا أكثر من غيرهم للوقوف إلى جانبنا ، فيما المنطق السّليم يقتضي الانصراف إلى تشخيص الظّاهرة بدقّة و موضوعيّة ، و من ثَمّ إلى رسم الخطط العمليّة الكفيلة بمحاصرتها درءالأخطارها .

***************************

‘الظّاهرة الإرهابيّة ‘مسألة معقّدة للغاية . وأكثر ما يحرّكها ، كما هو ظاهر الأشياء ، ’أجندات ‘ معادية تسعى للإبقاء على منطقتنا مسرحا للفتنة و الفوضى و الأزمات المتجددة بهدف السّيطرة على مقدّراتنا. إنّ الذين يستثمرون في حالة الضّعف و التّخلّف التي نحن عليها غير مستعدّين بالمرّة لرؤيتنا نفيق من غفوتنا، لذلك لم يثيروا عجبنا لمّا رأيناهم كيف يتداعون إلى محاصرة ‘انتفاضات شعبيّة’ أريد لها أن تكون بداية القطع مع عهود الاستعبادو التّخلّف و التّبعيّة .

وهاهوذا المشهد أمامنا ، بحقائقه الماثلة للعيان ، لا يدع مجالا للشكّ في تصميم ‘قوى الباطل’ على نسف أحلامنا بكلّ الوسائل و السّبل للإبقاء علينا حيث نحن في قطيعة شبه تامّة مع حركة التّاريخ . أقول هذا دون إغفا لللأسباب الأخرى المحلّية التي لا شكّ ساعدت على تسلّل هذه الآفة إلى مجتمعنا لتجد لها موطئ قدم بيننا كالفقر ، والأمّيّة الثّقافيّة، وفشل المنظومة التّربويّة في تنشئة النّابتة على التّفكير النّقدي ، وغياب التّأطير الدّيني المعتدل ، واهتزاز سلطة الدّولة بعدالاطاحة بالنّظام البائد الخ...

**************************

لا شيء يدعوني إلى أن أنحاز إلى طرف سياسيّ دون سواه ، فضلا عن أن أتطوّع للدّفاع عنه ما دمت في حلّ، و الحمد لله ، من جميع الأحزاب والتّنظيمات ، كما لا أحسب ‘قطر’ المتّهمة بدعم الإرهاب في حاجة إلى دفاعي عنها. أنا منحاز فقط إلى حيث تتبّدى لي مصلحة عموم التّونسيين الّذين أنا منهم. مصلحتي مرهونة بمصلحتهم. من هذا المنطلق بالذّات يسوؤني كثيرا أن يعمد البعض منّا إلى ما يسيء إلى عيشنا المشترك، أو إلى ما يضرّ بمصلحتنا الوطنّية بجعلهم’ الإديولوجي ‘ يطغى على مقاربتهم للوقائع و التّحدّيات، غير مقدّرينلما يمكن أن يترتّب عن ذلك من تمييع لأصل المشكلات، و من خلخلة للوحدة الوطنيّة، وضرر فادح بتعاوننا مع الغير، و في وضعيّة الحال مع دولة شقيقة وقفت ولا تزال إلى جانبنا في هذه الظّرفيّة الحرجة التي يمرّ بها اقتصادنا سواء بما قدّمت لنا من قروض و ودائع و هبات،أومن خلال استضافتها لما يناهز العشرين ألف تونسيّ يشتغلون بكرامة على أراضيها ،و كذلك من خلال ما أقامته و ما تعتزم إقامته من مشاريع استثماريّة كبرى ببلادنا (المنتجع الصحراوي بتوزر نموذجا).

**************************

حين أسمع من يعزو دخول بلادنا ضمن المجال الّذي تتهدّده موجة الإرهاب إلى فترة حكم ‘الترويكا’ ينتابني الامتعاض والاحتقان ، لا تضامنا مع هذه الأخيرة ، فأمرها بالصّراحة لا يعنيني ، و لعلّ أن تكون مآخذي على أدائها يتجاوز بكثير ما يمكن أن يحسب لها ، و إنّما لاعتقادي أنّ في ذلك ما يشوّش علينا سعينا نحو كشف خفايا الظّاهرة ، و معرفة من يقف وراءها في الدّاخل والخارج كمدخل ضروريّ لمحاولة السّيطرة عليها . سئلت ‘الموضوعيّة’ :من عدوّك؟أجابت الحاقد.

**************************

إلى ذلك ، سمعت من يصرّح هذه الأيّام’ بأنّ ‘قطر’ هي مَن يقف وراء أعمال الإرهاب في مختلف بلدان المنطقة من خلال تقديمها للإمدادات اللّوجستيّة و الماليّة لتنظيماته وخلاياه’ ! و هوتصريح كان بالإمكان عدّه رأياكسائر الآراء’ المنفلتة ‘ الّتي لا تلزم إلاّ أصحابها لوما أنّي سمعت صاحبه سمع أذني يذكر أنّه لا يعبّر من خلال ما يصّرح به عن رأيه الشّخصي و حسب، بل و عن رأي التّونسيين بالجملة. و هو ما يجعل النّهوض للرّدّ عليه يتجاوز الحقّإلى الواجب. و يبدو لي أنّ حضرة النّائب المحترم في حاجة إلى من يذكّره بأنّ صفته كعضو بمجلس نوّاب الشّعبلا يعني أنّه أصبح ‘هو الشّعب’، و أنّ ما يصدر عنه هو نسخة ‘كربونيّة ‘ ممّا يعتمل بوجدان الشّعب .

و ترتيبا على ذلك أجدني مضطرّا إلى التّوجه بالعتب إلى حضرة النّائب معوّلا على سعة صدره إن بدا له أنّ في خطابي شيئا من ‘الحموضة’ اقتضاه التّنويه إلى خطورة ما جاء في تصريحه، فأقول بعيدا عن قصد المسّ من شخصه الكريم طبعا : ذكرت بأنّك تتحدّثبلسان جميع التّونسيين!ما شاء الله ، من أنت حتّى تتحدّث بلسان جميع التّونسيين ؟ و من منحك هذا الحقّ؟أم لأنّ عددا من الأصوات الانتخابيّة مكّنك من الحصول على صفة نائب بالبرلمان هو ما جعلك تتوهّم أنّك صرت بذلك ممثّلا لعموم التّونسيين، وناطقا باسمهم ؟ لا أحد بعد الثّورة ، أيّا يكن شأنه ومقامه ، مسموح له بأن يدّعي تمثيله للتّونسيين بالجملة ، متمنّيا عليك، و أنت من يفترض أن يلتزم بالمحافظة على مصلحة الوطن أكثر من غيره ،أن تقنعني بانّ ما صرّحت به لا يخلّ بهذا الواجب، وإلاّ فالتّراجع عن الخطإ في التّقديرأحرى بمن يتّسمون ببراءة المقصد من أمثالك ،متمنّيا في المقابل على السّلطات في البلد الشّقيق أن تكون ممّن يدفعون السّيئة بالحسنة ، وذلك عبر مضاعفة الاستثمار في بلادنا ، و انتداب المزيد من الكفاءات واليد العاملة التّونسية، وهو ما يصبّ في صالح الشّعبين جميعا، ولا شكّ .

و إلى أن تقيّض لنا الأقدار نخبة سياسيّة رشيدة، سنظلّ نردّد بمرارة المقولة السّائرة ‘نكبتنا من نخبتنا ‘ ، أو على نحو أدقّ من جزء من نخبتنا .

كلمة أخيرة : على العكس من القاعدة القانونيّة القائلة ‘المتّهم بريء حتّى تثبت إدانته ‘ يُصرّ البعض ( إصرارا ) على كون ‘الترويكا’ و’قطر’ مدانتين حتّى تثبت براءتهما ...لا حول ولا قوة إلاّ بالله .

---------------
محمد المختار القلالي
*عضو إتحاد الكتاب التونسيين


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، الثورة التونسية، بقايا فرنسا، الثورة المضادة، الترويكا، قطر،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 29-03-2015  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - مضاوي الرشيد، حسن عثمان، ماهر عدنان قنديل، فهمي شراب، أ.د. مصطفى رجب، يزيد بن الحسين، فاطمة حافظ ، سحر الصيدلي، فراس جعفر ابورمان، د - محمد عباس المصرى، الهادي المثلوثي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمد شمام ، د- هاني السباعي، د. مصطفى يوسف اللداوي، عبد الله الفقير، منى محروس، د. الشاهد البوشيخي، خبَّاب بن مروان الحمد، عزيز العرباوي، د - غالب الفريجات، د.ليلى بيومي ، صلاح المختار، د . قذلة بنت محمد القحطاني، تونسي، إياد محمود حسين ، محرر "بوابتي"، شيرين حامد فهمي ، أحمد الحباسي، محمود سلطان، كريم فارق، فوزي مسعود ، محمد العيادي، سعود السبعاني، د - احمد عبدالحميد غراب، رأفت صلاح الدين، د.محمد فتحي عبد العال، يحيي البوليني، صالح النعامي ، عمر غازي، عبد الغني مزوز، حميدة الطيلوش، د. محمد عمارة ، أنس الشابي، د - الضاوي خوالدية، الهيثم زعفان، د. طارق عبد الحليم، سيد السباعي، ابتسام سعد، بسمة منصور، رمضان حينوني، مصطفى منيغ، حمدى شفيق ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، رافد العزاوي، حسن الطرابلسي، أحمد النعيمي، الشهيد سيد قطب، سامح لطف الله، أحمد بوادي، سوسن مسعود، صفاء العراقي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. أحمد بشير، د. نهى قاطرجي ، د - محمد سعد أبو العزم، عبد الله زيدان، د - محمد بن موسى الشريف ، إيمان القدوسي، أحمد الغريب، إسراء أبو رمان، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، فتحـي قاره بيبـان، د. محمد يحيى ، هناء سلامة، د- محمود علي عريقات، المولدي الفرجاني، صفاء العربي، محمد اسعد بيوض التميمي، نادية سعد، جاسم الرصيف، مجدى داود، سلام الشماع، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - المنجي الكعبي، محمد إبراهيم مبروك، محمد الطرابلسي، د. أحمد محمد سليمان، رشيد السيد أحمد، عصام كرم الطوخى ، د - صالح المازقي، محمود صافي ، منجي باكير، د. الحسيني إسماعيل ، سلوى المغربي، سامر أبو رمان ، حسن الحسن، سفيان عبد الكافي، حسني إبراهيم عبد العظيم، عبد الرزاق قيراط ، د. صلاح عودة الله ، د - أبو يعرب المرزوقي، د - عادل رضا، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أحمد ملحم، مصطفي زهران، محمد أحمد عزوز، د- جابر قميحة، د. جعفر شيخ إدريس ، إيمى الأشقر، د - محمد بنيعيش، محمد تاج الدين الطيبي، د. خالد الطراولي ، د. محمد مورو ، د. عبد الآله المالكي، د - مصطفى فهمي، طلال قسومي، أبو سمية، د- محمد رحال، فاطمة عبد الرءوف، معتز الجعبري، حاتم الصولي، محمود فاروق سيد شعبان، فتحي العابد، مراد قميزة، عدنان المنصر، العادل السمعلي، د - شاكر الحوكي ، جمال عرفة، رافع القارصي، محمود طرشوبي، عراق المطيري، الناصر الرقيق، عواطف منصور، صلاح الحريري، ياسين أحمد، د- هاني ابوالفتوح، رضا الدبّابي، وائل بنجدو، محمد الياسين، كريم السليتي، علي عبد العال، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد عمر غرس الله، فتحي الزغل، أشرف إبراهيم حجاج، سيدة محمود محمد، علي الكاش، خالد الجاف ، د. نانسي أبو الفتوح، صباح الموسوي ، كمال حبيب، رحاب اسعد بيوض التميمي،
أحدث الردود
تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء