البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات
   عام حطّة

مباحث في االلغة والأدب/41
حب الكتب في الشعر

كاتب المقال ضحى عبد الرحمن - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 532


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


المقدمة
من المعروف عن العراقيين حبهم للكتب، وقلما تجد بيتا يخلو من مكتبة بغض النظر عما تحتوية من الكتب عددا وتنوعا في الإختصاصات المختلفة، حتى قيل في الستينيات من القرن الماضي ان مصر تؤلف ولبنان تطبع والعراق يقرأ، طبعا هذا المثال لا يصح اليوم، صحيح مصر تؤلف، لكن بقية الدول العربية أيضا تؤلف، وما عاد لبنان يطبع الروائع بعد الحروب التي شهدها، وسيطرة حزب الله على الفردوس العربي وتحويله الى جحيم، وما عاد العراقيون منشغلون بالكتب بعد سنوات الحرب والحصار والإحتلال الامريكي الايراني الا نسبة قلية من الناس.
حب الكتب وجمعها
قال د. مصطفى جواد:
ألا هل على العشاق للكتب من عتب ... إذا كان حب المرء فيضاً من القلب
فللصب معشوق فريد وان لي ... معاشيق شتى الصب ما بينها حبي
معاشيق ما مثل الضرائر عيشها ... ولكن على سلم حضوراً إلى غيب
تزودني جلو الأحاديث حرة ... فلا الخوف يعروها ولا دهش الصب
وتمنحني من قلبها كل لبه ... وأشفق حب جاد للصب باللب
تحادثني صمتاً وأهوى حديثها ... فأي صموت ناطق منطق الذرب؟
وأي حديث نابت العين أجله ... عن الأذن حاشى ذاك ذي الكلم العذب
لهن حروف تتبع العين رسمها ... كمغترب يمشي رويداً على الدرب
فتطلب معنى عند كل استراحة ... كعطشان يستسقي من الحر والتعب
قد أستبق القراء فيها بعقلهم ... على خطر صاغوه من سرعة الفهم
ـ قال ابن المعتز:
جَعَلْتُ كُتُبي أنِيسِي ... مِنْ بَيْنَ كُلِّ جَلِيْس
لأنَّنِي لَستُ أرَضَى ... إِلَّا بِكُلِّ نَفِيْسِ (الدر الفريد6/32).
ـ قال ابن السِّيد البَطَلْيَوسي" اول من طبع الكتب، فعمرو بن هند.وكان سبب ذلك: أنه كتب كتاباً للمتلمس الشاعر، إلى عامله بالبحرين، يوهمه أنه أمر له فيه بجائزة، وأمره فيه بضرب عنقه. فاستراب به المتلمس، فدفعه إلى من قرأه عليه، فلما قرئ عليه، رمى بالكتاب في النهر وفر. وفي ذلك يقول:
وألقيتها بالثني من جنب كافر ... كذلك أقنو كل قط مضلل
رَمَيتُ بِها حَتّى رَأيتُ مِدادَها يَطوفُ بِها التَيّارُ في كُلِّ جَدوَلِ
أمر عمرو بن هند بالكتب فختمت". (الاقتضاب في شرح أدب الكتاب1/200).
ـ كتب بكار بن علي الرياحي على ظهر مجموع له:
هذا الكتاب جمعت في ... هـ جميع أنواع الأدب
الشعر والخبر القصير ... وما استجدت من الخطب
وجعلته مستودعا ... للحفظ أرواح الكتب (المحاضرات والمحاورات/308).
ـ قال الشيخ جمال الدين بن الشيخ محمد سعيد بن الشيخ قاسم المعروف بالحلاق:
جزى الله عنا الكتب خيراً فإنها ... تنم أحاديث الحبيب بلفظه
فموقعها أحلى من الماء الذي ... به ظمأ وقت الهجير وقيظه
(حلية البشر في تاريخ القرن الثالث عشر/436).
ـ ذكر ابو الفداء" في سنة 744 مزقنا كتاب فصوص الحكم، بالمدرسة العصرونية بحلب، غقيب الدرس، وغسلناه، وهو من تصانيف ابن عربي تنبيهاً على تحريم قنيته ومطالعته وقلت فيه:
هذي فصوص لم تكن ... بنفيسة في نفسها
أنا قد قرأت نقوشها ... فصوابها في عكسها (المختصر في أخبار البشر4/139)
ـ قال ابن طباطبا" أرسل بعض الخلفاء في طلب بعض العلماء ليسامره، فلما جاء الخادم إليه وجده جالسا وحواليه كتب، وهو يطالع فيها: فقال له: إن أمير المؤمنين يستدعيك قال: قل له: عندي قوم من الحكماء أحادثهم، فإذا فرغت منهم حضرت. فلمّا عاد الخادم إلى الخليفة وأخبره بذلك، قال له: ويحك! من هؤلاء الحكماء الذين كانوا عنده؟ قال: والله يا أمير المؤمنين ما كان عنده أحد! قال: فأحضره الساعة كيف كان. فلما حضر ذلك العالم، قال له الخليفة: من هؤلاء الحكماء الذين كانوا عندك؟ قال: يا أمير المؤمنين:
لنا جلساء ما نمــــــــــلّ حديثهم * أمينون مأمونون غيبا ومشهدا
يفيدوننا من علمهم علم ما مضى * ورأيا وتأديبا ومجدا وسؤددا
فإن قلت: أموات. فلم تعد أمرهم * وإن قلت: أحياء. فلست مفندا
فعلم الخليفة أنه يشير بذلك إلى الكتب، ولم ينكر عليه تأخره". (الفخري في الآداب السلطانية/12).
ـ ذكر أحمد الدَّلْجي" أبو الحسن علي بن أحمد بن علي القالي، كانت له نسخة من كتاب الجمهرة لابن دريد وكان كلفا بها، فدعته الحاجة إلى بيعها فباعها فاشتراها الشريف المرتضى، فوجد فيها أبياتا بخط بائعها أبي الحسن القالى المذكور:
أنست بها عشرين حولا وبعتها ... فقد طال وجدي بعدها وحنيني
وما كان ظني إنني سأبيعها ... ولو خلدتني في السجون ديوني
ولكن لضعف وافتقار وصبية ... صغار عليهم تستهل جفوني
فقلت ولم املك سوابق عبرة ... مقالة مكوي الفؤاد حزين
وقد تخرج الحاجات يا أم مالك ... ودائع من رب بهن ضنين (الفلاكة والمفلوكون/114).
ـ ذكر مرتضى الزبيدي" قال السيوطي: و ظفرت بنسخة منها بخط أَبي اليمن أَحمد بن عبد الرحمن بن قابوس الطرابلسي اللغوي، و قد قرأَها على ابنِ خالَويه بروايته لها عن ابن دُريد، و كتب عليها حواشي من استدراك ابن خالويه على مواضع منها، و نبه على بعض أَوهام و تصحيفات، وقال بعضهم: كان لأَبي عليٍّ القالي نسخةٌ من الجمهرة بخطّ مؤلفها، و كان قد أُعطِي بها ثلاثمائة مثقال، فأَبى فاشتدت الحاجة فباعها بأَربعين مثقالاً، و كتب عليها هذه الأَبيات:
أَنِسْتُ بها عِشْرِينَ عاماً و بِعْتُها وقَد طالَ وَجْدِي بَعْدَها
ومَا كَان ظنِّي أَنني سأَبيعُها * ولوخَلَّدتْني في السُّجونِ دُيُوني‌ ". (تاج العروس1/64).
ـ قال أبو الطيب المتنبي بقوله:
أَعَزُّ مَكَانٍ في الدُّنَى سَرْجُ سَابِحٍ * وَخَيْرُ جَلِيْسٍ في الزَّمانِ كِتابُ
وقوله:
مللت كلّ جليسٍ كنت آلفه * إلاّ الكتاب فلا يعدله إنسانُ
وأبدع من شعراء العصر الحديث أمير الشعراء أحمد شوقي بقوله.
أنا من بدّلَ بالصحبِ الكتابا * لم أجدْ لي صاحباً إلاّ الكتابا
صاحبٌ إنْ عِبتهُ أو لم تَعِبْ * ليس بالواجد للصاحب عابا
كلّمـــــــــــــا أخلقته جددني * وكساني من حلي الفضل ثيابا
صحبةٌ لمْ أشكُ منهُ ريبــــةً * وودادٌ لمْ يكلفْني عتابا
إنْ يجدني يتحدثْ أو يجــدْ * مللاً يطوي الأحاديث اقتضابا
تجدُ الكتبَ على النقدِ كمــا * تجدُ الأخوان صدقا وكذابا
صالحُ الأخوان يبغيك التُّقى * ورشيدُ الكتبِ يبغيك الصوابا (ديوان المتنبي)
ــ قال أبي الفتح البستي:في القلم
إذا افتخر الأبطال يوماً بسيفهم * وعدوه مما يكسب المجد والكرم
كفى قلم الكتاب فخراً ورفعـــةً * مدى الدهر أن الله أقسم بالقلم
(البصائر والذخائر5/45). (زهر الأكم في الأمثال والحكم3/202)
ـ وقال أيضا:
إن هز أقلامه يوما ليعملها * أنساك كل كمي هز عاملهُ
وإن أقر على رقٍّ أناملـــه * أقر بالرق كتاب الأنام لهُ
(زهر الأكم في الأمثال والحكم3/202)
ـ قال الشاعر:
يمسك الفرس رمحا بيدٍ * وأنا أمسك فيه قصبه
فكلانا فارسٌفي شأنه * إنَّ الأقلام رماحُ الكتبه
(زهر الأكم في الأمثال والحكم3/202).
ـ قال البحتري:
تعنو له وزراء الملك قاطبةً * وعادة السيف أن يستخدم القلما
(زهر الأكم في الأمثال والحكم3/202)
ـ قال الشاعر:
إن يخدم القلم السيف الذي خضعت * له الرقاب ودانت خوفه الأممُ
(زهر الأكم في الأمثال والحكم3/202)
ـ قال اليوسي:
ذا أومض البرق اليماني وأظنبت * على الأرض من جنون الولي قباب
فلد بثمان هن في الدهر للفتى * وقاء إذا ما نالها وحجاب
كباب وكانون وكن وكاعب * وكأس وكيس وكسوة وكتاب
(زهر الأكم في الأمثال والحكم3/202)
ـ قال الشاعر:
لا تجزعن من المداد فإنه * عطر الرجال وحلية الكتاب
(زهر الأكم في الأمثال والحكم3/202)
ـ قال الصفدي مع حسن التضمين:
ملكت كتابا أخلق الدهر جلـــــده * وما أحدٌ في دهره بمخلدُ
إذا عاينت كتبي الصحيحة حاله * يقولون: لا تهلك أسى وتجلد!
(زهر الأكم في الأمثال والحكم3/202)
ـ قال الشاعر:
نعم الأنيس إذا خلوت كتاب * تلهو به إن خانك الأحباب
لا مفشيا سرّا إذا استودعته * وتفاد منه حكمة وصواب.
(العقد الفريد2/79).
ـ قال الشاعر:
أنست بمكتبتي ولزمت بيتي * فطاب الأنس لي ونما السرور
وأدبني الزمان فلا أبالي * هجرت فلا أزار ولا أزور
(الكشكول لإبن عقيل/15)
ـ قال الشاعر:
نعم الصاحب والجليس كتاب * تهلو بِهِ إِن خانك الْأَصْحَاب
لَا مفشياً عِنْد القطيعة ســـره * وتنال مِنْهُ حِكْمَة وصواب
(الجليس الصالح/6).
ـ قال عمر الكتابي في الكتب:
لنا ندماء ما يُملٌ حديثهـــم * أمينون مأمونون غيبا وشهدا
يفيدوننا من علمهم علم ما * مضى ورأيا وتأديبا وأمرا مسددا
فإن قلت هم أحياء لست بكاذب * وأن قلت هم موتى فلست مفندا
(كتاب طراز المجالس/256)
ـ قال الحسن بن طباطبا العلوي" الكتب حصون العقلاء إليها يلجأون، وبساتينهم بها يتنزهون". ( اللطائف والظرائف/66).
ـ قال عبد الحميد بن أبي الدنيا:
الكتب تذكار لمن هو عارف * وصحيحها بسقميها معجون
والفكر غواص عليها مدرك * والحق فيها لؤلؤ مكنون
(المخلاة/161)
ـ قال كشاجم:
مجالسة السوق مذمومـــــــة * وفيها مجالس قد تستحب
فلا تقربن غير سوق الدواب * وسوق السلاح وسوق الكتب
فتلك مجالس أهــــــل الهوى * وهذي مجالس أهل الأدب
(كتاب الفنون2/657).
ـ قال القاضي أبو الحسن علي بن عبد العزيز الجرجاني:
ليس عندي شيء ألذ من العلم * فلا أبتغي سواه أنيسا
ما تطعمت لــــذة العيش حتى * صرت للبيت والكتاب جليسا
(الكشكول2/280)
ـ قال محمّد بن بشر:
أما لو أعي كلّ ما أسمـــــع * وأحفظ من ذاك ما أجمع
ولم أستفد غير ما قد جمعت * لقيل هو العالم المصقع
ولكنّ نفسي إلى كـــلّ شيء * من العلم تسمعه تنزع
فلا أنا أحفظ ما قـــد جمعت * ولا أنا من جمعه أشبع
ومن يك في دهـــــره هكذا * يكن دهره القهقرى يرجع
(محاضرات الأدباء1/151).
ـ قال محمّد بن محمّد، عماد الدّين، أبو حامد القرشيّ، الأصبهانّي:
هي كتبي فليس تصلح من بعدي * لغير العطّار والإسكافي
هي إمّا مزاود للعقـــــــــــــــاقير * وإمّا بطائن للخفاف
(مسالك الأبصار في ممالك الأمصار12/265).

-----------
ضحى عبد الرحمن
كاتبة عراقية
مايس 2023


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

بحوث لغوية، اللغة العربية،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 15-05-2023  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مباحث في اللغة والادب/ 84 نصائح من كبار الحكماء الى سياسي العراق
  مباحث في اللغة والادب/ 83 الكرد في التراث العربي
  مباحث في اللغة والادب/ 82 حكايات وطرف عن الجمال
  مباحث في اللغة والادب/ 81 جمال المرأة في الشعر
  مباحث في اللغة والادب/ 80 صفات النساء
  مباحث في اللغة والادب/ 79 صفات النساء وما يكره وما يستحب من خلقهن
  مباحث في اللغة والادب/ 78 وسامة الرجل في التراث
  جميلات العرب
  مباحث في الأدب واللغة/ 76 مقاييس الجمال
  مباحث في الأدب واللغة/ 75 مقاييس الجمال
  مباحث في الأدب واللغة/74 الجمال في التراث العربي
  مباحث في اللغة والأدب/ 73 الجمال عند العرب
  مباحث في اللغة والأدب/ 72 القبيحة والجميلة من النساء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/71 الهرج والغوغاء
  مباحث في اللغة والأدب/70 الهمج والرعاع في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/69 الغوغاء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/68 الغوغاء في التراث
  مباحث في اللغة والأدب/67 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/66 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في اللغة والأدب/65 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في الأدب واللغة/64 الطعام والمطبخ العربي في التراث
  مباحث في الأدب واللغة/63 الطعام والمطبخ العربي
  مباحث في الأدب واللغة/62 إضاءات تأريخية عن بغداد
  مباحث في الأدب واللغة/61 مفاهيم دينية لا يعلمها البعض
  مباحث في الأدب واللغة/60 من تراث العراق
  مباحث في الأدب واللغة/59 عجائب الأرقام
  مباحث في الأدب واللغة/58 معلومات مهمة عن التراث
  مباحث في الأدب واللغة/57 العراق ما بين الماضي الزاهي والحاضر العاثر
  مباحث في الأدب واللغة/56 معلومات مهمة
  مباحث في الأدب واللغة/55 معلومات مهمة

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. ضرغام عبد الله الدباغ، د- جابر قميحة، المولدي الفرجاني، سامح لطف الله، د. مصطفى يوسف اللداوي، يحيي البوليني، الهادي المثلوثي، أحمد ملحم، عراق المطيري، د- هاني ابوالفتوح، صفاء العراقي، د- محمود علي عريقات، صباح الموسوي ، أنس الشابي، الهيثم زعفان، مصطفي زهران، نادية سعد، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. كاظم عبد الحسين عباس ، حسن عثمان، عمار غيلوفي، سليمان أحمد أبو ستة، حميدة الطيلوش، د. أحمد محمد سليمان، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - الضاوي خوالدية، منجي باكير، د.محمد فتحي عبد العال، طلال قسومي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، سامر أبو رمان ، محمود سلطان، ياسين أحمد، صلاح الحريري، محمد أحمد عزوز، رمضان حينوني، فتحـي قاره بيبـان، أحمد بوادي، حاتم الصولي، محمود طرشوبي، رافع القارصي، أشرف إبراهيم حجاج، صفاء العربي، عبد الله الفقير، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمد الياسين، إسراء أبو رمان، مصطفى منيغ، تونسي، خالد الجاف ، د. أحمد بشير، علي الكاش، عواطف منصور، ضحى عبد الرحمن، سيد السباعي، خبَّاب بن مروان الحمد، د - شاكر الحوكي ، إيمى الأشقر، عبد الله زيدان، مراد قميزة، محمد شمام ، د - محمد بن موسى الشريف ، الناصر الرقيق، محمد عمر غرس الله، صالح النعامي ، أحمد الحباسي، محمد اسعد بيوض التميمي، إياد محمود حسين ، محمد يحي، العادل السمعلي، د. طارق عبد الحليم، كريم فارق، سفيان عبد الكافي، جاسم الرصيف، سعود السبعاني، رافد العزاوي، د. صلاح عودة الله ، فوزي مسعود ، د - المنجي الكعبي، وائل بنجدو، د - محمد بنيعيش، يزيد بن الحسين، د. خالد الطراولي ، د - مصطفى فهمي، د - عادل رضا، محمود فاروق سيد شعبان، محمد الطرابلسي، فتحي الزغل، عزيز العرباوي، علي عبد العال، فتحي العابد، د. عبد الآله المالكي، د - صالح المازقي، عبد الرزاق قيراط ، ماهر عدنان قنديل، رضا الدبّابي، رشيد السيد أحمد، محرر "بوابتي"، د- محمد رحال، أ.د. مصطفى رجب، حسن الطرابلسي، أحمد النعيمي، سلوى المغربي، محمد العيادي، مجدى داود، كريم السليتي، د. عادل محمد عايش الأسطل، عمر غازي، عبد الغني مزوز، فهمي شراب، صلاح المختار، سلام الشماع، أبو سمية،
أحدث الردود
ما سأقوله ليس مداخلة، إنّما هو مجرّد ملاحظة قصيرة:
جميع لغات العالم لها وظيفة واحدة هي تأمين التواصل بين مجموعة بشريّة معيّنة، إلّا اللّغة الفر...>>


مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة