تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

ثروة العقول

كاتب المقال فتحي العابد - تونس / إيطاليا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


ثروة الدول ليس بما تمتلكه من موارد طبيعية، بقدر ما تمتلكه من موارد بشرية، فالمال والموارد الطبيعية ليس لهما قيمة دون العنصر البشرى المبدع الذى يعتبر شرطا أساسيا لتحقيق النهضة، وإلا بدّدت تلك الثروة كما هو الحال في بعض الدول الإفريقية والخليجية.
الإستثمار في العقل البشري يأتي بإتاحة الفرصة له، وتهيئة الظروف له للإبداع، لأن ذلك هو الطريق الوحيد والمضمون نحو تقدم حضارى ونهضوى لأي بلد..

والثروة تسبقها أو ترافقها ثورة (ثورة في التفكير، ثورة في التعامل مع جنسه، ثورة على كل المستويات..). كما لا يمكن أن تنجح ثورة الثروة كما أسمّيها إذا لم يكن المجتمع تآزري خلاّق يقترح شبابه حلولا عملية للإنسداد سواء السياسي أو الإجتماعي أو الإقتصادي، تجمع بين النجاعة والمعاملات الإنسانية.

مثال: لو شخصنا الوضع التونسي سأقول لك: ثروة تونس هي الشباب.. وأنا شخصيا متافئل جدا بهم، لأن نسبة التخرج الجامعي في تونس عالية مقارنة مع دول عربية وإفريقية أخرى في وضعها المعيشي.

ما وقع في الإنتخابات الرئاسية التونسية الأخيرة ملفت وذا قيمة، بل ثورة ثقافية بكل أبعادها، إذ المترشح قيس سعيد الذي لم يكن معروف، في إجابته الدائمة والوحيدة عندما يسأله صحافي عن برنامجه، يقول: البرنامج عند الشباب.

كان يعي ويعرف مايقول، فأحس الشباب بالمسوولية، بل تحملها، لذلك ربح بالشباب وخسروا خصومه بارونات المال الفاسد.

لقد تغيرت أشكال فرض الوجود، ورفع الصوت لدى الشّباب التونسي اليوم، فقدم اقتراحات، بل هناك بعض الأدمغة وأصحاب الإختراعات في الخارج من أبدى استعداده للرجوع لخدمة تونس.

صحيح أن كثيرا من الشباب التونسي يهرب من البلاد، ويموت غرقا قبل وصول أيطاليا، لكن ما أعرفه أن الدولة بدأت تحاول تطبيق التجربة الإيرلندية، عندما واجهت هجرة العقول في الثمانينات، واستطاعت أن تتغلب عليها، وبدأ الإيرلنديون في العودة إلى البلاد.

منهم من دعا لإحداث صندوق "الشعب" يتبرع فيه كل شخص بدينار أو دينارين كل شهر.. منهم من عمل على حملة توعية لتنظيف المدن والقرى، ولاقت صدى كبير.. منهم من قرر تزيين الشوارع وطلاء الأرصفة فوجد النساء والرجال بجنبه.. إبداعات في تزيين الشوارع والطرقات رغم مطبّاتها، تغطت بألوان زاهية وكأنها فرشت بالزرابي كرمز للصناعات التقليدية.. الجدران وكأنها حدائق ورد.. أرغمت بعض البلديات للإستجابة لمطالب الشباب في التهيئة العمرانية رغم عجزها الإقتصادي..

بدا الشباب في تقديم الخدمات، وأحدث صفحات للاقتراحات كيف نستطيع خدمة بلادنا! وكثرت الأفكار وعمت روح المبادرة وكل واحد عنده فكرة، بل برنامج لتونس.. برامج تتقدم به البلاد.. أفكار عظيمة لاتطلب إمكانيات كبيرة، وقادرة أن تتحقق على أرض الواقع..

أحس المواطن التونسي اليوم أن الفرصة أتيحت له لقياس أداء الحكومات، فانتقل من عصر الوصول إلى المعارف، إلى محاولة إدارة تلك المعارف.

لذلك أي ثروة باطنية، تأتي في مراتب متأخرة إذا لم يحس مواطنوها بقيمتهم وينفذون طموحهم في بلادهم.. وتتشابك أيديهم ليقفوا كلهم كرجل واحد لبلدهم..

لا توجد ثروة في أي بلد وأهله مشحونين بالجهل والعروشية، وهذا لا بدّ وأن يمرّ أولاّ من بوابة الإعلام، الذي لا بدّ وأن يتحلّى ولو بالقدر الأدنى من المسؤولية، وعدم بثّ خطابات العنف، والفرقة، والتنابز، والإقصاء والعنصرية، والسجالات الأيديولوجية الحاقدة المدمّرة.

نيجيريا من أكثر الدول غنى بالثروات والمعادن ومن أكبر دول العالم المصدرة للبترول ولكنه يؤسف لحالها ووضعها، فيما سنغافورة الذي بكى رئيسها ذات يوم لأنه رئيس بلد لا توجد فيه مياه للشرب.. اليوم يتقدم بلده على اليابان في مستوى دخل الفرد..!

اليابان نفسها ليس لديها سوى القليل بل النادر من الموارد الطبيعية، ولكنها في قائمة أغنى الدول، حالها حال سويسرا.

في عصرنا الحالي يجب أن ننظر أكثر إلى مافوق الأرض (الشباب) على مافي باطنها.. ما الذي ستخرجه كي تعيش، إذا لم يكن لها عقل مبدع مبتكر في مجتمع متآزر اجتماعيا، متقارب تفكيريا...!؟

الدول الواقعية المقدرة للمصلحة الوطنية يجب أن يكون الإنسان بحد ذاته هو الإستثمار الناجح والأكثر ربحا.

هل فكرت وأنت تشتري جوال جالاكسي أو أيفون كم يحتاج هذا الهاتف من الثروات الطبيعية؟

ستجده لا يكلف إلا القليل من الثروات الطبيعية، بعض جرامات بسيطة من الألمنيوم وقطعة زجاج صغيرة وقليل من البلاستيك ولكنك تشتريه بمئات الأورووات تتجاوز قيمته عشرات البراميل من النفط والغاز، والسبب أن ذلك البلد المصنع لهاتفك يحتوي على ثروة فكرية تقنية أنتجها أبنائها..!

ماذا تملك اليابان وسويسرا وسنغافورة مقارنة مع دولنا العربية أو الإفريقية سوى النزر من الموارد الطبيعية..؟ هم لا يملكون سوى العقول، يبيعون الفكرة والإبداع.

هل تعلم أن أثرياء العالم ليسوا أصحاب ثروات طبيعية، وإنما أصحاب تطبيقات بسيطة على هاتفك الجوال.!

هل تعلم أن أرباح شركة سامسونج، في عام واحد 327 مليار دولار، بينما تحتاج أغنى دولة عربية لمائة سنة لتجمع مثل هذا المبلغ من الناتج المحلي..!

أيها العربي البدوي والإفريقي الواهم بأن لديك ثروة ستجعلك دون الحاجة إلى عقلك، دع عنك أوهامك فلا ثروة مع عقلية الثور.

هم استثمروا فى "الإنسان" فأنتج لهم أفكارا متطورة، وأبدع تقنيات عصرية أعطت لهم الفرصة للتقدم ودفعتهم لنهضة اقتصادية كبيرة، فالعقل والفكرة والإبداع، هو رأس مال المجتمعات والدول، وصناعة المستقبل تعتمد على "الأفكار" أكثر من اعتمادها على ما تخرجه الأرض من موارد طبيعية، والإبداع هو السبيل لدعم التنمية والتقدم فى المجتمعات والدول، فرأس المال البشرى لا يقدر بثمن، والأفكار الخلاقة تؤدى إلى ربح المليارات، كما أن العقول تصنع المال والنجاحات، والتفوق العلمي يصنع من الأفكار الرائدة كيانات عملاقة تفوق ميزانياتها وأرباحها دول يسكنها الملايين.

لو جمعنا دول أوروبا ودول أمريكا ودول آسيا لا يملكون نصف ما تمتلكه دول القارة السمراء من موارد طبيعية، ولكنهم يمتلكون العقول والأفكار التى قادتهم إلى التقدم والرقي والحضارة.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الفكر، الثروة، الثروة البشرية، الشباب، التعقل،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 16-01-2020  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ابني بدأ يكبر
  ثروة العقول
  حتى لا ننسى..
  الدعوشة إعاقة ذهنية
  الجدية قيمة مفقودة في تونس
  بومباي Pompei عبرة التاريخ
  معنوية النضال
  علاقة النهضة بمنزل حشاد
  حنبعل القائد العظيم
   زرادشتية حزب الله
  بناء الإنسان
  تجديد الفهم الديني
  منزل حشاد
  لطفي العبدلي مثال الإنحدار الأخلاقي
  النهضة بين الفاعل والمفعول به
  حركة النهضة بين شرعية الحكم ومشرعتها الشعبية
  التمرد على اللغة العربية في تونس
  قرية ساراشينسكو “Saracinesco” صفحة من الوجود الإسلامي في شبه الجزيرة الإيطالية
  هروب المغترب التونسي من واقعه
  سياسة إيران الإستفزازية
  محاصرة الدعاة والأئمة في تونس
  المعارضة الإنكشارية في تونس
  حجية الحج لوالديا هذا العام
  إعلام الغربان
  المسيرة المظفرة للمرأة التونسية عبر التاريخ
  رسالة إلى الشيخ راشد الغنوشي
  الدستور.. المستحيل ليس تونسيا
  مرجعية النهضة بين الحداثة والمحافظة
  ضرورة تأهيل الأئمة في إيطاليا
  الرسام التونسي عماد صحابو.. عوائق وتحديات

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د- هاني السباعي، د - محمد بن موسى الشريف ، محمد أحمد عزوز، عبد الرزاق قيراط ، فتحي الزغل، هناء سلامة، أحمد النعيمي، ياسين أحمد، يحيي البوليني، حاتم الصولي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، مصطفى منيغ، عراق المطيري، محمد الياسين، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، أ.د. مصطفى رجب، د. نانسي أبو الفتوح، د- محمد رحال، أحمد بوادي، رافع القارصي، علي عبد العال، سوسن مسعود، محمد الطرابلسي، د. الشاهد البوشيخي، الهيثم زعفان، الهادي المثلوثي، سامح لطف الله، علي الكاش، رافد العزاوي، د - محمد بنيعيش، د. عبد الآله المالكي، د- جابر قميحة، د. ضرغام عبد الله الدباغ، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - غالب الفريجات، فتحي العابد، د. جعفر شيخ إدريس ، محمد تاج الدين الطيبي، صفاء العربي، جاسم الرصيف، د . قذلة بنت محمد القحطاني، كريم السليتي، سحر الصيدلي، محمد إبراهيم مبروك، د. خالد الطراولي ، وائل بنجدو، د. الحسيني إسماعيل ، حسن الحسن، ابتسام سعد، د - محمد عباس المصرى، طلال قسومي، د. أحمد بشير، د - مصطفى فهمي، تونسي، بسمة منصور، محمد العيادي، عبد الغني مزوز، مراد قميزة، حمدى شفيق ، سلام الشماع، عواطف منصور، إيمان القدوسي، صباح الموسوي ، كمال حبيب، المولدي الفرجاني، د. أحمد محمد سليمان، د - أبو يعرب المرزوقي، محمود سلطان، أحمد ملحم، رأفت صلاح الدين، فاطمة عبد الرءوف، شيرين حامد فهمي ، د - عادل رضا، عمر غازي، منى محروس، محمود فاروق سيد شعبان، د - مضاوي الرشيد، إياد محمود حسين ، د- هاني ابوالفتوح، أنس الشابي، د - محمد سعد أبو العزم، صلاح المختار، معتز الجعبري، محمود صافي ، فتحـي قاره بيبـان، د - احمد عبدالحميد غراب، صفاء العراقي، د. مصطفى يوسف اللداوي، فوزي مسعود ، عبد الله زيدان، أحمد الحباسي، رضا الدبّابي، د - شاكر الحوكي ، مصطفي زهران، سيدة محمود محمد، يزيد بن الحسين، إسراء أبو رمان، صلاح الحريري، سعود السبعاني، خالد الجاف ، د.ليلى بيومي ، إيمى الأشقر، د. صلاح عودة الله ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. محمد عمارة ، فهمي شراب، د - المنجي الكعبي، محمود طرشوبي، عصام كرم الطوخى ، د. عادل محمد عايش الأسطل، خبَّاب بن مروان الحمد، حسن الطرابلسي، محمد اسعد بيوض التميمي، د. نهى قاطرجي ، الشهيد سيد قطب، د- محمود علي عريقات، عدنان المنصر، فراس جعفر ابورمان، د. كاظم عبد الحسين عباس ، حسن عثمان، ماهر عدنان قنديل، د. طارق عبد الحليم، عزيز العرباوي، عبد الله الفقير، د - الضاوي خوالدية، صالح النعامي ، سيد السباعي، العادل السمعلي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، نادية سعد، جمال عرفة، رشيد السيد أحمد، الناصر الرقيق، أبو سمية، حميدة الطيلوش، كريم فارق، مجدى داود، محمد شمام ، رمضان حينوني، د - صالح المازقي، محمد عمر غرس الله، رحاب اسعد بيوض التميمي، سلوى المغربي، سامر أبو رمان ، سفيان عبد الكافي، أشرف إبراهيم حجاج، فاطمة حافظ ، د. محمد مورو ، محرر "بوابتي"، أحمد الغريب، د.محمد فتحي عبد العال، منجي باكير، د. محمد يحيى ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة