تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

حرق المصحف (بين القس الأمريكي والإيراني) والحقد على الإسلام

كاتب المقال احمد النعيمي - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
Ahmeeed_asd@hotmail.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أقدم القس الأمريكي "واين ساب" على حرق نسخة القران الكريم في إحدى ولايات فلوريدا الأمريكية، داخل كنيسة صغيرة، تحت إشراف "تيري جونز" الذي أثار في سبتمبر الماضي موجة من الإدانات بشان خطته لإحراق كومة نسخ القران في ذكرى هجمات الحادي عشر من سبتمبر، مستغلاً الأحداث التي تعصف بالمنطقة الإسلامية، وخصوصاً العربية، وثورة الشعوب الإسلامية التي أطاحت بنظامين مجرمين، ولا زالت المنطقة تعيش مخاض التخلص من البقية الباقية من هذه الأنظمة المجرمة.

ولم تلق هذه الحادثة جانباً كبيراً من الاهتمام لأن الدماء المسلمة تسال على كل الأصعدة وفي كل البلاد، والمصاحف تداس داخل المساجد، والحرمات تنتهك، كما حدث على يد قوات المجرمين القذافي وبشار في ليبيا وسوريا عندما دخلت قوات المجرم بشار إلى المسجد العمري في درعا، وكما حدث على قوات الاحتلال الأمريكي في العراق وأفغانستان، لدى دخولهم المساجد وتمزيق المصاحف، وذلك كما أظهرت الأفلام التي نشرتها القنوات الفضائية والمواقع الالكترونية.

فالصورة واحدة في هذين البلدين، قتل أبناء الشعب لأنهم قرروا أن يتخلصوا من عبودية النظامين المجرمين، اللذين حكما البلدين أكثر من أربعين سنة، ويقول رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : " زوال الدنيا كلها أهون على الله من قتل رجل مسلم" رواه الترمذي وقال حديث حسن. الشعوب المسلمة مصابة بكبريائها، مكلومة بفقدان شبابها، محزونة بالاعتداء على مقدساتها، وكل هذا كان من الممكن أن يهون إزاء الحقد الغربي على الإسلام، لأن الحقد من البعيد غير مستبعد، فهم أعداء لهذا الدين منذ وجد، وهم حرب لعباد الله المخلصين في كل آن وحين، يقول عز وجل: " وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ" البروج8، ولكن أن يأتي هذا العداء والبغض من أناس يدعون أنفسهم إلى الإسلام، ويرفعون شعارات المقاومة والدفاع عن الإسلام وتحرير البلاد، فهذا أمر يعجز القلم عن وصفه ويحار الفكر في تصديقه.

فقد صدمنا جميعا عندما أقدم إيرانيون على حرق القران الكريم، متهمين هذا القران بأنه يدعو إلى الحقد والبغض ويجب حرقه، وسط قذفهم العرب والمسلمين بالشتائم والطعن بالقران الكريم واعتباره أنه السبب في تخلف الايرانيين والعالم، وذلك من خلال فلم من ترجمة ونشر الموقع الأحوازي، اظهر فيه أقدام إيرانيين على حرق نسخة من القران الكريم.

وهنا سيقول قائل بأن هذه الأمور هي أمور فردية، وليس للحكومة الإيرانية أي دخل بهذا، ولكن عندما نطالع هذه الأخبار ستنجلي الحقائق لهذا السائل ويعلم بأن الحقد على العرب هو سياسة انتهجتها دولة الآيات في إيران منذ نشأتها إلى هذه اللحظة، وأنها رغم ادعائها أنها تمد يد العون إلى العرب إلا أن واقعها يكذب هذا ويؤكد أن العدو الوحيد لهم هم العرب، لأن العرب هم الذين قضوا على حضارة فارس وأطفئوا نارهم إلى أبد الآبدين:

أولاً: إصرارهم على تسمية الخليج العربي بالخليج الفارسي.

ثانياً: محاربة اللسان العربي داخل إيران، وتضييق الخناق على العرب الأحواز والبلوش، داخل إيران، ومنعهم من التكلم باللغة العربية، والتسمي بأسماء عربية داخل دوائر الدولة، ومنعهم من الترشح إلى الرئاسة، مشترطين أن يكون الرئيس فارسي اثني عشري، مع أن العرب يمثلون نسبة كبيرة في المجتمع الإيراني.

ثالثاً: تصفيتهم للفلسطينيين والعرب في العراق، وطرد الفلسطينيين إلى خارج العراق بعد قتل العديد على يد قوات الصدر الإيراني، ثم يزعمون أنهم يريدون تحرير القدس، وإذا ما تم لهم هذا فما الذي سيفعلونه بالفلسطينيين الذين هم في أرض فلسطين!!

رابعاً: في تصريح لمسئولين إيرانيين لصحيفة " ويك أيند" الدنمركية، والتي نقلتها عنها صحيفة "داغ بلادت" النرويجية، في الشهر الخامس من سنة 2009م أكد هذين الإيرانيين " محمد رضائي" و" مهدي سفاري" وهما مسئولان في الخارجية الإيرانية، والأخير نائب لوزير الخارجية الإيراني: بأن العرب هم بدو وهمج صحراء، وأن حضارة العرب طارئة ومرتبطة باكتشاف النفط كقطر والبحرين، مفتخرين بأن حضارة الفرس التي تعود لآلاف السنين، رافضين بشدة ربط الفرس بالعرب.

وعرض المسئولان خرائط قديمة تبلغ نحو ستة آلاف خريطة، تشير إلى الخليج العربي باسم " الخليج الفارسي" واتهما الدول العربية خاصة الخليجية منها برشوة الإعلام الغربي لكي يُتبع كلمة "الخليج" بصفة "العربي" وأكدا أن هذه المحاولات من الدول العربية لن تنجح في ذلك.

خامسا: تناقلت العديد من المواقع الإيرانية، وأشهرها موقع "بالاترين" الذي يتصفحه الملايين من الإيرانيين سنوياً، فيديو لشاعر إيراني يدعى "مصطفى بادكوبه أي" وهو يلقي قصيدة بعنوان "إله العرب" احتجاجاً على برنامج تلفزيوني حكومي قال فيه أحد المشاركين أن العربية هي لغة أهل الجنة، ثم نعت العرب الذين وصفهم بالأعراب بأسوأ التعابير والألفاظ.

ويقول الشاعر في قصيدته التي ألقاها في مؤسسة ثقافية حكومية في مدينة "همدان" غربي إيران مخاطباً الله: " خذني إلى أسفل السافلين أيها الإله العربي، شريطة أن لا أجد عربياً هناك" ويقول: " أنا لست بحاجة لجنة الفردوس لأني وليد الحب فجنة حور العين والغلمان هدية للعرب" ويختم قصيدته وسط تصفيق الجمهور الذي وصفه أحدهم بأسد الأدب الإيراني: " أقسمك يا الهي يا رب الحب أن تنقذ بلادي من البلاء العربي".

كل هذه التصريحات تؤكد أن هذه الآيات الإيرانية، واقصد بهم الآيات الشيطانية التي تتخذ المقاومة وادعاء الإسلام وسيلة لبث حقدهم على كل ما يمت إلا الإسلام بصلة؛ يكرهون الإسلام ويكرهون اللغة العربية، ويكرهون كل شيء يمت إلى العربية، ويكرهون الرسول العربي وصحابته الكرام الذين ادخلوا فارس بالإسلام، ويكرهون أبنائهم، ويكرهون الله الذي أطلقوا عليه "اله العرب" لأنه اختار محمد – صلى الله عليه وسلم – من العرب، ولم يختاره يهودياً أو إيرانياً.

وهذا ما أكد عليه الخميني بقوله: " أننا لا نعبد إلهاً يقيم بناء شامخاً للعبادة والعدالة والتدين، ثم يقوم بهدمه بنفسه، ويجلس يزيداً ومعاوية وعثمان وسواهم من العتاة في مواقع الإمارة على الناس، ولا يقوم بتقرير مصير الأمة بعد وفاة نبيه" كشف الاسرار23، ويقول نعمة الله الجزائري: " إنا لا نجتمع معهم على إله ولا على نبي ولا على إمام، وذلك بأنهم يقولون: إن ربهم هو الذي كان محمد نبيه وخليفته من بعده أبو بكر، ونحن لا نقول بهذا الرب ولا بذلك النبي، بل نقول: إن الرب الذي خليفة نبيه أبو بكر ليس ربنا ولا ذلك النبي نبينا" الأنوار الجزائرية2/278.

وإذا كان الجانب الأمريكي أعلن وعلى لسان اوباما بأنه يرفض الاعتداء على المقدسات، ولو كان القران الكريم، وإن هذا العمل عمل فردي، فإن الجانب الإيراني اكتفى بنشر قصيدة "إله العرب" على مواقعه بعد أن فتح المجال لهذا الشاعر بأن يلقي قصيدته من داخل مؤسسة رسمية إيرانية، ولم يعلق بشيء على قضية حرق القران الكريم، من قبل مجموعة من الحاقدين على المسلمين والعرب، يؤكد أن هذا هو الفكر الذي يمثل هذه الدولة المجرمة، وأن ادعائها أنها تحب المسلمين والعرب ليس سوى أباطيل!!





 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

إيران، حرق القرآن، القرآن، الفرس، المجوس، الحقد الفارسي، القس تيري جونز، حرق المصحف،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 6-04-2011  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  "إيران كيت" متجددة ... اوباما – خامنئي
  الولي الفقيه .... عارياً !!!
  هل يستفيد أدعياء الوسطية من أحداث مصر!!
  ما ضرهم.. لو هتفوا!!
  اصمتوا أبناء "سايكس بيكو" أو ردوا على غولد!!
  آية الله مرسي !!
  جمعة " البراءة من المعارضة"
  بعد إعطائها الضوء الأخضر لـ"نصر الله" باجتياح سوريا المنظومة الإرهابية في العراء!!
  المنظومة الإرهابية والعودة إلى جنيف.. فحذاري يا معارضة الخارج!!
  الهدف الخفي من ضربات يهود للأسد، وما هكذا تورد الإبل يا بعضهم!!
  "نصر اللات" متفاخراً!!
  قولوا لهم: الإرهابيون أنتم؟!
  لا أمل في إصلاح سموكم ولا فخامتكم!!
  الخداع الفرنسي والبريطاني.. والتغطية على الفضيحة الأمريكية!!
  بعد مؤتمر روما يجب على الشعب السوري أن يقول كلمته!!
  عندما يؤكد الإيرانيون أن سوريا هي محافظة إيرانية!!
  على خلفية تصريحات كارني وجلعاد.. عن أي ممانعة يتحدثون!!
  مرسي والخطيب.. دماءُ شهداءٍ تهدر تحت الرمال!!
  يريدون إرغام الشعب السوري على الحوار!!
  الأسد وخطاب التجييش!!
  رعاة البقر يجاهدون لإبقاء الأسد الممانع!!
  بعد تقرير المنظومة الإرهابية الأخير حول سوريا: إياكم أن تذهبوا إلى ما ذهبت إليه تلك المنظومة القاتلة!
  إيران إذ تعترض..!!
  الأسد يستجدي للبقاء في السلطة!!
  الأسد أراد نقل إرهابه إلى لبنان.. وقد فعل!!
  المنظومة الإرهابية إلى مالي!!
  نجاد وعقدة الإمام المهدي!!
  إيران.. نهاية الخداع!!
  إشراك إيران في الأزمة السورية مطلب أمريكي!!
  ماذا عمل مرسي في السعودية!! ولماذا سيذهب إلى إيران!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
يحيي البوليني، يزيد بن الحسين، محمود سلطان، د - مصطفى فهمي، طلال قسومي، محمد عمر غرس الله، د - الضاوي خوالدية، سفيان عبد الكافي، الناصر الرقيق، محمد أحمد عزوز، رأفت صلاح الدين، حسني إبراهيم عبد العظيم، أ.د. مصطفى رجب، أشرف إبراهيم حجاج، د . قذلة بنت محمد القحطاني، علي الكاش، الهادي المثلوثي، خالد الجاف ، حاتم الصولي، د - احمد عبدالحميد غراب، كريم فارق، د. أحمد بشير، سلام الشماع، كمال حبيب، د. الشاهد البوشيخي، سحر الصيدلي، رمضان حينوني، سيد السباعي، د. أحمد محمد سليمان، محمد العيادي، د - محمد سعد أبو العزم، عراق المطيري، محمد الطرابلسي، مصطفي زهران، د - محمد عباس المصرى، محمود طرشوبي، هناء سلامة، د. مصطفى يوسف اللداوي، صالح النعامي ، مصطفى منيغ، الشهيد سيد قطب، محمود فاروق سيد شعبان، محمود صافي ، أحمد النعيمي، فتحي العابد، فاطمة حافظ ، منجي باكير، د. ضرغام عبد الله الدباغ، فوزي مسعود ، صباح الموسوي ، حسن عثمان، د- هاني السباعي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. نهى قاطرجي ، رضا الدبّابي، صفاء العربي، د- محمد رحال، ماهر عدنان قنديل، د. خالد الطراولي ، عبد الرزاق قيراط ، محرر "بوابتي"، تونسي، د. صلاح عودة الله ، د. عادل محمد عايش الأسطل، أحمد ملحم، أبو سمية، جاسم الرصيف، علي عبد العال، د - محمد بن موسى الشريف ، عزيز العرباوي، محمد الياسين، إياد محمود حسين ، حسن الطرابلسي، رشيد السيد أحمد، الهيثم زعفان، أحمد الغريب، أحمد الحباسي، عصام كرم الطوخى ، بسمة منصور، حسن الحسن، إيمان القدوسي، فتحي الزغل، عبد الله زيدان، د - عادل رضا، د.محمد فتحي عبد العال، أحمد بوادي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، معتز الجعبري، مراد قميزة، عبد الغني مزوز، صلاح الحريري، منى محروس، إيمى الأشقر، د.ليلى بيومي ، سوسن مسعود، سعود السبعاني، ياسين أحمد، فتحـي قاره بيبـان، د. نانسي أبو الفتوح، سامح لطف الله، حمدى شفيق ، د- هاني ابوالفتوح، خبَّاب بن مروان الحمد، سامر أبو رمان ، محمد اسعد بيوض التميمي، د - شاكر الحوكي ، د. عبد الآله المالكي، عمر غازي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عدنان المنصر، د - أبو يعرب المرزوقي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - صالح المازقي، محمد شمام ، د. الحسيني إسماعيل ، د. محمد يحيى ، د. طارق عبد الحليم، د. كاظم عبد الحسين عباس ، فهمي شراب، عواطف منصور، د- جابر قميحة، المولدي الفرجاني، أنس الشابي، د - محمد بنيعيش، سلوى المغربي، جمال عرفة، د. محمد عمارة ، صفاء العراقي، شيرين حامد فهمي ، كريم السليتي، نادية سعد، عبد الله الفقير، العادل السمعلي، د. جعفر شيخ إدريس ، د - مضاوي الرشيد، إسراء أبو رمان، فراس جعفر ابورمان، حميدة الطيلوش، محمد إبراهيم مبروك، سيدة محمود محمد، مجدى داود، رافع القارصي، د - المنجي الكعبي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، صلاح المختار، فاطمة عبد الرءوف، د - غالب الفريجات، وائل بنجدو، رحاب اسعد بيوض التميمي، محمد تاج الدين الطيبي، رافد العزاوي، د- محمود علي عريقات، ابتسام سعد، د. محمد مورو ،
أحدث الردود
تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة