تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الخداع الفرنسي والبريطاني.. والتغطية على الفضيحة الأمريكية!!

كاتب المقال احمد النعيمي - سوريا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
Ahmeeedasd100@gmail.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


عندما صرح "لافروف" سابقاً، على خلفية مؤتمر جنيف الأخير الخاص بالشأن السوري:" أن لا أحد اقترح أو تطرق إلى مسألة تنحي الأسد" كان محقاً، وعندما أعلن "الإبراهيمي" أثناء زيارته الأخيرة إلى دمشق:" أنه يحمل مبادرة أمريكية روسية تقضي إبقاء الأسد حاكماً لسوريا إلى عام 2014م نهاية فترته الانتخابية الحالية" كان محقاً كذلك، بينما كانت كل من فرنسا وبريطانيا وأمريكا تدعي أن اتفاقية جنيف كانت قد أقرت رحيل الأسد وتنحيته، واستمر حديثهم عن فقدان الأسد لشرعيته، ووجوب رحيله وخلق سوريا جديدة من دون الأسد.

وقد بينت في عشرات المقالات دور رعاة البقر في تشويه الثورة السورية خصوصاً، والعالم أجمع عموماً، بدءاً من زيارة السفيران الأمريكي والفرنسي إلى مدينة حماة، التي كانت تشهد أكبر مظاهرات الثورة السورية عدداً، لتختفي تلك المظاهرات بعد هذه الزيارة مباشرة، وتصبح أثراً بعد عين، إضافة إلى أن رعاة البقر الأمريكي كان أول من حاول إثبات تورط القاعدة بالتفجيرات التي تجري في أنحاء سوريا، بينما كانت كل الخيوط تشير إلى أن المجرم الأسد هو المفتعل الحقيقي لهذه التفجيرات، وغيرها الكثير مما بينت سابقاً، في الوقت الذي كانت التصريحات الأمريكية في الظاهر تدعو إلى رحيل الأسد، وتؤكد وقوف رعاة البقر إلى جانب الشعب السوري المباد.

ولكن هذه التصريحات التي كانت تناقض أفعال رعاة البقر، تجمعت لتسير في مسار واحد، كشف بشكل فاضح مزاعم كل من الأسد والجانب الأمريكي وجود عداوة بين الدولتين، وبدا أن رعاة البقر في مواقفهم الداعمة للأسد والرافضة رحيله، والحريصة على إبقائه، احرص بكثير من حرص الروس والإيرانيين أنفسهم في منع سقوط حليفهم في سوريا؛ وذلك قبيل الانتخابات الأمريكية بقليل حيث أعلن "اوباما" والمرشح الآخر "رومني" أنهما لن يقوما بتسليح المعارضة السورية إلا إذا تأكدا من الأطراف التي سيصل إليها السلاح، وبعد أن نجح اوباما في الجولة الرئاسية الثانية ووصل إلى حقيقة مفادها تحول الشعب السوري جميعه إلى شعب مجاهد، أعلن هو والبيت الأبيض رفضهما تسليح المعارضة السورية رفضاً قاطعاً؛ ورغم وعود وزير الخارجية الأمريكي الجديد "كيري" للائتلاف الوطني بأسلحة نوعية مقابل حضورهم مؤتمر روما الذي عقد الشهر السابق، إلا أن أمريكا نكصت على عقيبيها، وأظهرت من جديد موقفها العلني والصريح برفض تسليح المعارضة بأية أسلحة، اللهم إلا أسلحة وصفها كيري "بغير المميتة"، وزاد طينها بلة القادم الجديد إلى وزارة الدفاع الأمريكية "تشاك هاغل" بقوله:" أن هذه الأسلحة الغير مميتة خطوة سليمة من الجانب الأمريكي"، وكانت قاصمة الظهر عندما أعلن كيري يوم الأربعاء الماضي الثالث عشر من مارس 2013م دعوته المعارضة السورية للجلوس إلى طاولة الحوار مع الأسد، من أجل وقف نزيف الدم السوري، والاتفاق على تشكيل حكومة انتقالية وفقاً لبرتوكول جنيف، لتؤكد كذب التصريحات الأمريكية السابقة، وأنها متفقة بشكل كامل مع روسيا الرامية إلى عدم رحيل الأسد، وفقاً لما تم الوصول إليه في مؤتمر جنيف، ومؤكدة كذلك حقيقة مهمة الإبراهيمي الأخيرة التي ذهب بها إلى دمشق.

ما حدث هو أن الغرب قد قاد المعارضة الخارجية – بكل بلادة– إلى ما يصبو إليه، ووضعها في المربع الأول من رقعة مخططاته، التي جعلتها متأهبة للحوار مع الأسد تمهيداً للقضاء على الثورة السورية، وفق ما أقره مؤتمر جنيف، وتمكين الأسد من إعادة السيطرة على البلاد؛ وأما ما تتحدث عنه فرنسا وبريطانيا فليس سوى تغطية لفضيحة رعاة البقر الأمريكي في تصريح كيري الأخير، وجريمتهم في جعل الشعب السوري فريسة سهلة للمجرم الأسد، مما كشف مدى حرص الولايات المتحدة وأوروبا على إبقاء الأسد حارساً أميناً لحدود إسرائيل؛ وليس أدل على هذا سوى تناقض التصريح الفرنسي والبريطاني مع الأفعال، ففي الوقت الذي زعما فيه أنهما سيقومان بتسليح المعارضة السورية دون الرجوع إلى قرار الاتحاد الأوروبي، عادا إلى التصريح بأنهما سيطلبان من الاتحاد الأوربي رفع الحظر عن تسليح المعارضة السورية في الاجتماع الذي سيعقد بعد أسابيع عديدة، مما يدلل أن كلا الدولتين ليستا جادتين بوقف الدم السوري النازف، كعدم جدية الدول العربية جميعاً، والتي لم يحرك قرار الجامعة العربية سماحها لأي دولة بتسليح الشعب السوري أية دولة منها، ولم يحرك أي حاكم عربي لتسليح الشعب السوري؛ وإلا لو أن هناك جدية في موضوع التسليح لكان تم الشروع فيه من وقته، دون الحاجة إلى انتظار الاجتماع القادم، إذا كان الهدف فعلاً تدارك ما فات هؤلاء من قبل، والعمل بشكل أكثر جدية لوقف إبادة الشعب السوري.

ومن فورها قامت واشنطن بالترحيب بدعوة الرئيس الفرنسي للاتحاد الأوربي لرفع حظر التسليح في اجتماعه المقبل، رغم أن الاتحاد الأوروبي قد اجتمع عدة مرات لمناقشة رفع الحظر المفروض على المعارضة السورية، وفي كل مرة تكون نتيجة الاجتماع رفض رفع الحظر، ولن تذهب هذه الدعوة أبعد مما ذهبت إليه الدعوات السابقة؛ فما سبب هذه الدعوة المفاجئة؟! ولماذا رحبت بها واشنطن ولم تقم هي بها أثناء انعقاد مؤتمر روما الشهر المنصرم؟! ولماذا لم يتم الموافقة عليها في المؤتمر نفسه والشعب السوري بأمس الحاجة إلى الأسلحة النوعية التي ستمنع طائرات المجرم بشار من قصف الأحياء المدنية، وتحرمها من الخروج لقصف المناطق المحررة، وتوقف سقوط مزيد من القتلى، ولماذا تغير التصريح من تسليح دون موافقة إلى دعوة للاتحاد الأوروبي لرفع الحظر؟!

كل هذه الأسئلة وأجوبتها لم يأبه لها الغرب، وكان المهم بالنسبة لهم أن تؤتي هذه التصريحات أكلها وتعود الحرب الكلامية من جديد، تصريحات دموية بين الأسد وروسيا من جهة ورعاة البقر وأوروبا من جهة أخرى، وتضيع الحقيقة التي كشفتها دعوة كيري بدعوة المعارضة إلى الجلوس على طاولة واحدة مع الأسد؛ من أن الأسد حليف للأمريكان والغرب كما هو حليف لروسيا والصين، والجميع متفق على عدم سقوطه مهما سقط من ضحايا، ليواصل المجرم الأسد إبادته للشعب السوري ومحاولة تركعيه، بحجة أن سوريا تتعرض لمؤامرة كونية تقدوها الولايات المتحدة وأوروبا!!

وإذا أردنا أن نفهم الموقف الفرنسي والبريطاني فلا بد أن نعود إلى تصريح وزير الدفاع الفرنسي سابقاً: "أنه يكرر ويقول للمرة العاشرة أن فرنسا لم ولن تسلح المعارضة السورية"، ورد وزير الخارجية البريطاني "هيج" على الأسد عندما اتهم بريطانيا بتسليح المعارضة، قوله: "أن ما يقدمه للشعب السوري مساعدات طبية وغذائية بعد أن شرد الأسد ملايين من شعبه"، كما زعم كيري من قبل!!


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

سوريا، الثورة السورية، بشار الأسد،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 15-03-2013  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  "إيران كيت" متجددة ... اوباما – خامنئي
  الولي الفقيه .... عارياً !!!
  هل يستفيد أدعياء الوسطية من أحداث مصر!!
  ما ضرهم.. لو هتفوا!!
  اصمتوا أبناء "سايكس بيكو" أو ردوا على غولد!!
  آية الله مرسي !!
  جمعة " البراءة من المعارضة"
  بعد إعطائها الضوء الأخضر لـ"نصر الله" باجتياح سوريا المنظومة الإرهابية في العراء!!
  المنظومة الإرهابية والعودة إلى جنيف.. فحذاري يا معارضة الخارج!!
  الهدف الخفي من ضربات يهود للأسد، وما هكذا تورد الإبل يا بعضهم!!
  "نصر اللات" متفاخراً!!
  قولوا لهم: الإرهابيون أنتم؟!
  لا أمل في إصلاح سموكم ولا فخامتكم!!
  الخداع الفرنسي والبريطاني.. والتغطية على الفضيحة الأمريكية!!
  بعد مؤتمر روما يجب على الشعب السوري أن يقول كلمته!!
  عندما يؤكد الإيرانيون أن سوريا هي محافظة إيرانية!!
  على خلفية تصريحات كارني وجلعاد.. عن أي ممانعة يتحدثون!!
  مرسي والخطيب.. دماءُ شهداءٍ تهدر تحت الرمال!!
  يريدون إرغام الشعب السوري على الحوار!!
  الأسد وخطاب التجييش!!
  رعاة البقر يجاهدون لإبقاء الأسد الممانع!!
  بعد تقرير المنظومة الإرهابية الأخير حول سوريا: إياكم أن تذهبوا إلى ما ذهبت إليه تلك المنظومة القاتلة!
  إيران إذ تعترض..!!
  الأسد يستجدي للبقاء في السلطة!!
  الأسد أراد نقل إرهابه إلى لبنان.. وقد فعل!!
  المنظومة الإرهابية إلى مالي!!
  نجاد وعقدة الإمام المهدي!!
  إيران.. نهاية الخداع!!
  إشراك إيران في الأزمة السورية مطلب أمريكي!!
  ماذا عمل مرسي في السعودية!! ولماذا سيذهب إلى إيران!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عدنان المنصر، د. عادل محمد عايش الأسطل، رضا الدبّابي، محمد شمام ، فراس جعفر ابورمان، رأفت صلاح الدين، رحاب اسعد بيوض التميمي، فاطمة حافظ ، مصطفي زهران، سيدة محمود محمد، حاتم الصولي، خبَّاب بن مروان الحمد، منى محروس، د. طارق عبد الحليم، الهادي المثلوثي، د - محمد بن موسى الشريف ، صفاء العربي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، معتز الجعبري، أحمد بوادي، حميدة الطيلوش، ابتسام سعد، د - أبو يعرب المرزوقي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، كريم فارق، د - مضاوي الرشيد، الناصر الرقيق، د. الحسيني إسماعيل ، أحمد الغريب، نادية سعد، سعود السبعاني، د- محمود علي عريقات، سامر أبو رمان ، رمضان حينوني، إسراء أبو رمان، عزيز العرباوي، د. أحمد محمد سليمان، حسن الحسن، العادل السمعلي، صلاح الحريري، سحر الصيدلي، عصام كرم الطوخى ، صلاح المختار، د. محمد عمارة ، د - الضاوي خوالدية، د. عبد الآله المالكي، طلال قسومي، د. الشاهد البوشيخي، كريم السليتي، ياسين أحمد، وائل بنجدو، د - المنجي الكعبي، محمد الياسين، جاسم الرصيف، د. محمد يحيى ، عواطف منصور، عبد الله الفقير، محمد عمر غرس الله، محمد أحمد عزوز، رافد العزاوي، حمدى شفيق ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، المولدي الفرجاني، د - احمد عبدالحميد غراب، فوزي مسعود ، علي الكاش، محمد العيادي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، سوسن مسعود، عبد الغني مزوز، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. جعفر شيخ إدريس ، مجدى داود، د. خالد الطراولي ، علي عبد العال، فتحي العابد، أبو سمية، تونسي، د. نهى قاطرجي ، فتحـي قاره بيبـان، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - محمد عباس المصرى، إيمى الأشقر، هناء سلامة، الشهيد سيد قطب، جمال عرفة، د.محمد فتحي عبد العال، سفيان عبد الكافي، منجي باكير، محمود سلطان، د- هاني ابوالفتوح، د. مصطفى يوسف اللداوي، خالد الجاف ، محمود صافي ، كمال حبيب، د - محمد سعد أبو العزم، سلوى المغربي، مراد قميزة، أشرف إبراهيم حجاج، ماهر عدنان قنديل، د - محمد بنيعيش، سلام الشماع، عراق المطيري، صفاء العراقي، د- هاني السباعي، شيرين حامد فهمي ، د - غالب الفريجات، د. أحمد بشير، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د.ليلى بيومي ، صالح النعامي ، محمود طرشوبي، أنس الشابي، إيمان القدوسي، سيد السباعي، أحمد ملحم، د- جابر قميحة، حسن عثمان، عمر غازي، فهمي شراب، فاطمة عبد الرءوف، محمد تاج الدين الطيبي، الهيثم زعفان، إياد محمود حسين ، عبد الرزاق قيراط ، د - مصطفى فهمي، حسن الطرابلسي، د- محمد رحال، أ.د. مصطفى رجب، د - عادل رضا، د - شاكر الحوكي ، أحمد النعيمي، يزيد بن الحسين، محمد الطرابلسي، رافع القارصي، أحمد الحباسي، محمود فاروق سيد شعبان، د. نانسي أبو الفتوح، د. محمد مورو ، مصطفى منيغ، عبد الله زيدان، حسني إبراهيم عبد العظيم، يحيي البوليني، محرر "بوابتي"، سامح لطف الله، بسمة منصور، محمد إبراهيم مبروك، محمد اسعد بيوض التميمي، فتحي الزغل، د. صلاح عودة الله ، د - صالح المازقي، رشيد السيد أحمد، صباح الموسوي ،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة