تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

في محاولة إنقلابية فاشلة: تحالف الثورة المضادة يشعل البلاد

كاتب المقال تونسي    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


كلمات السر كانت: سنة دراسية بيضاء/اضراب عام شامل/ فراغ امني/ اختلاق اخبار زائفة وعملية تحريض وخلق مناخ فوضى ورعب /ثورة شعبية ثانية ضد الحكومة/

- ظهور عدة اشارات على ان ضباطا معزولين ونقابات متمردة لقوات الامن الوطني على علاقة بالانفلات الامني الحاصل مساء الامس حيث بمجرد انسحاب مشبوه لعناصر الامن من بعض المراكز تقوم مجموعات من المراهقين المأجورين واصحاب السوابق باعمال التخريب والحرق ثم ياتي هؤولاء الصبية بعد ساعة للادلاء بشهادات كاذبة حول رؤيتهم لملتحين وسلفيين.

- بالنسبة لحرق مقر الوطد والاتحاد الجهوي للشغل بجندوبة رواية الجانبين للاحداث غامضة ومتعارضة بل ان حديثا بمقاهي المدينة يتكلم عن مسرحية أخرجتها عناصر يسارية متطرفة بالتنسيق مع قيادات امنية محلية متعاونة معها منذ زمن المخلوع من اجل حشد راي عام وطني ضد الحكومة والسلفيين.
- كل عمليات الطرد التي تسعى اليها وفود الاتحادات الجهوية للشغل اثناء زيارات الفريق الوزاري للجهات او تضخيم عمليات اعتداء على المقرات تهدف الى اظهار الاتحاد في ثوب الضحية والحكومة في ثوب الميليشيا المستبدة والمهددة للحريات. الغاية التي لم يخفها بعض رؤوس الاتحاد هي انه يبحث عن الاضراب العام الذي سيسقط الحكومة في نظره كما اسقط بن علي قبل ذلك وفق تصوره المرضي.

-كشف عملية الغش وابراز ذلك اعلاميا كان يهدف الى سنة دراسية بيضاء عبر تحريض تلاميذ الاداب المعروفين بانخراطهم المبكر في التسيس على منع بقية التلاميذ من اكمال الامتحانات ولولا العملية الاستباقية للوزارة بتاجيل الاختبارات المتبقية واعادة امتحان مادة العربية لحصل المكروه.

- بالنسبة للصور المسئة لمقدسات الامة تم اختيارها عن قصد في هذا الوقت بالذات لاستفزاز المسلمين على اختلاف مشاربهم وتياراتهم. اذ كان المبرمج والمنتظر هو استدراج السلفيين للقيام بردود فعل عنيفة جدا على اثرها يرفض ضباط الامن الخضوع لتعليمات وزير الداخلية وهو ما كان سيتسبب في فراغ امني كبير سيتزامن مع الاضراب العام الذي كان يسعى اليها صقور النقابات.

- اغلب الاطراف السياسية في المعارضة تركب كعادتها على الحدث في سبيل تقليل عدد ايام الترويكا على سدة الحكم ولو ادى بها ذلك الى المشاركة في سناريوات التخريب والدمار الشامل. كل مواقع الشبكات الاجتماعية التابعة لها تنشر منذ البارحة اخبارا زائفة وتهويلات القصد منها صنع حالة رعب جماعي تمهيدا لتهييج السكان واظهار السلطة كعاجزة تماما في مسك الوضع.

- لا احد في النقابة او في الاتحاد تحدث عن عمليات تسريب الامتحانات طوال عهد المخلوع كما انه لا احد تكلم عن كون الاساتذة النقابيين انفسهم هم الذين يساهمون في حصول عمليات الغش الواسعة عبر الاجابة عن نصوص الاختبارات وارسالها الى التلاميذ بالهاتف مقابل مبالع مالية متفاوتة. كل عملية ركوب على الحدث ستكون ساسية بامتياز.

- ما معنى ان تطلب النقابة من الاساتذة المراقبين مغادرة القاعة في صورة وجود تلميذة متنقبة؟ اليس ذلك اصرارا مبرمجا على توتير الاجواء وصنع عداوات مع السلفيين تمهيدا لاستدراج هؤولاء لافساد الامتحانات والاعتداء على الاساتذة؟ الم يعكس كل ذلك رغبة دفينة في حصول سنة بيضاء لاثارة السكان على الحكومة باعتبار حساسية موضوع الامتحانات لدى الاهالي؟


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، الثورة التونسية، الثورة المضادة، اليسار المتطرف، التجمعيون،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 12-06-2012   .

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  الإتحاد ومؤتمره المشبوه
  تحالف بقايا التجمع واليساريين يخطط لعمليات مشبوهة بسيدي بوزيد
  أحداث كلية 9 افريل: اليسار على خط الفوضى كالعادة بمساندة الإعلام
  عجائب وغرائب إضراب التعليم الثانوي بسيدي بوزيد يوم الإثنين
  تكريم حسين العباسي في...واشنطن!
  حركة "نداء تونس" على صفيح ساخن
  رئيس الحكومة في لقاء مع رموز تجمعية
  أين تعمل نقيبة الصحفيين نجيبة الحمروني؟ ما هي علاقتها بالمناشدة سكينة قائد السبسي بوراوي؟
  من هو علي القرقوري مراسل موقع 'بزنس نيوز' ومكتشف ما قيل عن وثائق ملكية تلفزة 'الزيتونة'؟
  السبسي وجرحى اليسار - سارح خالته – عود إلى الندائيين
  الحلقة الأخيرة لمسلسل دار الصباح بعنوان "كش مات"
  الإتحاد والجماعات اليسارية يواصلون سياسة الأرض المحروقة
  الليلة تاكدتُ ان السلفية في سيدي بوزيد مخترقة من حزب العمال الشيوعي وبقايا التجمع!
  الاضراب العام بسيدي بوزيد: فشل مذهل ولطمة جديدة للاتحاد
  ما هو سر الهيجان الهستيري المسعور حول مسألة المساواة "التـامَّـة"؟
  من هو يوسف الجلالي ضيف نشرة الاخبار الرئيسية على الوطنية؟
  لماذا لم ينقطع الماء إلا في حكومة النهضة ولم ينقطع في حكومات السبسي وبن علي؟
  تصعيد خطير بسيدي بوزيد
  تحركات مشبوهة بسيدي بوزيد
  الإتحاد في حملة لتركيع البلاد من اجل حماية متهمين بالفساد
  خفايا وأسباب إستقالة وزير المالية الديماسي
  مبادرة الإتحاد العام التونسي للشغل كأداة للثورة المضادة
  حقيقة الفرنكفونية التي تحذر من المدراس القرآنية بتونس
  في محاولة إنقلابية فاشلة: تحالف الثورة المضادة يشعل البلاد
  محافظ البنك المركزي والثورة المضادة
  فلول التجمع وسياسة اشعال الحرائق ..
  تحالف اليسار والتجمعيين يعمل على إشعال الوضع بجندوبة
  بمناسبة عيد الإستقلال تدخل فرنسي في الشؤون التونسية
  نقابة الصحافيين حينما تكون بقيادة اليسار الانتهازي
  خفايا مطالب انتخاب فوري لمجلس القضاء

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
تونسي، د. محمد عمارة ، منجي باكير، طلال قسومي، فوزي مسعود ، محمد تاج الدين الطيبي، فتحي العابد، مصطفي زهران، محمود سلطان، د. طارق عبد الحليم، سيدة محمود محمد، عدنان المنصر، د. عادل محمد عايش الأسطل، سلوى المغربي، هناء سلامة، د. محمد مورو ، د. نهى قاطرجي ، محمد العيادي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، سوسن مسعود، د - غالب الفريجات، محمود صافي ، شيرين حامد فهمي ، د. محمد يحيى ، محمود فاروق سيد شعبان، أحمد ملحم، الهيثم زعفان، محمد شمام ، د - المنجي الكعبي، العادل السمعلي، د. عبد الآله المالكي، عبد الله الفقير، صفاء العراقي، بسمة منصور، سلام الشماع، محمد إبراهيم مبروك، نادية سعد، د - احمد عبدالحميد غراب، رافع القارصي، ماهر عدنان قنديل، د- جابر قميحة، كمال حبيب، محمد أحمد عزوز، سحر الصيدلي، د. أحمد بشير، فاطمة عبد الرءوف، د . قذلة بنت محمد القحطاني، أحمد النعيمي، عمر غازي، عواطف منصور، رشيد السيد أحمد، رحاب اسعد بيوض التميمي، إيمى الأشقر، صفاء العربي، إياد محمود حسين ، مجدى داود، د - محمد بن موسى الشريف ، ياسين أحمد، أحمد الحباسي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، سيد السباعي، عراق المطيري، د- هاني ابوالفتوح، حسن عثمان، صلاح المختار، د - صالح المازقي، د. الشاهد البوشيخي، حسن الطرابلسي، رأفت صلاح الدين، جاسم الرصيف، د- محمود علي عريقات، حاتم الصولي، فتحي الزغل، د.ليلى بيومي ، سامر أبو رمان ، حمدى شفيق ، إسراء أبو رمان، سفيان عبد الكافي، جمال عرفة، علي عبد العال، مصطفى منيغ، د- هاني السباعي، حسن الحسن، أحمد الغريب، صلاح الحريري، رافد العزاوي، أبو سمية، عصام كرم الطوخى ، د - مصطفى فهمي، المولدي الفرجاني، د. خالد الطراولي ، محمد اسعد بيوض التميمي، محمود طرشوبي، أحمد بوادي، د.محمد فتحي عبد العال، عبد الرزاق قيراط ، أشرف إبراهيم حجاج، د. الحسيني إسماعيل ، صالح النعامي ، محرر "بوابتي"، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أنس الشابي، د - الضاوي خوالدية، د - عادل رضا، فهمي شراب، د - أبو يعرب المرزوقي، حميدة الطيلوش، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، وائل بنجدو، فتحـي قاره بيبـان، محمد الطرابلسي، رمضان حينوني، علي الكاش، ابتسام سعد، د - محمد سعد أبو العزم، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمد الياسين، الهادي المثلوثي، الشهيد سيد قطب، حسني إبراهيم عبد العظيم، كريم السليتي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، سامح لطف الله، منى محروس، فاطمة حافظ ، يحيي البوليني، د. مصطفى يوسف اللداوي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، يزيد بن الحسين، عبد الله زيدان، إيمان القدوسي، أ.د. مصطفى رجب، د - محمد عباس المصرى، د - شاكر الحوكي ، عزيز العرباوي، الناصر الرقيق، د. نانسي أبو الفتوح، عبد الغني مزوز، معتز الجعبري، فراس جعفر ابورمان، صباح الموسوي ، د - محمد بنيعيش، مراد قميزة، كريم فارق، د. صلاح عودة الله ، د- محمد رحال، خالد الجاف ، محمد عمر غرس الله، سعود السبعاني، خبَّاب بن مروان الحمد، د. جعفر شيخ إدريس ، د - مضاوي الرشيد، د. أحمد محمد سليمان، رضا الدبّابي،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة