تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

العلاج قبل الوقاية أم الوقاية قبل العلاج؟؟؟

كاتب المقال مصطفى منيغ - المغرب    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
mmounirh@laposte.net



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


رسم قدماي المطبوع على الركن الإسمنتي الذي لا ينتبه إليه سواي كلما زرت المكان مرة كل سنة ، يؤكد لي أن الممر المؤدي لمدخل الثكنة لا زال على حاله كالبناية ذاتها التي كان من المفروض أن تكون في موقع آخر مشيدة على طراز تتوفر فيه كل شروط مقرات الوقاية المدنية المكلفة بحماية الناس وأرزاقهم العقارية وغيرها من مخاطر الظواهر الطبيعية إن حدثت، أو ما يتسبب فيه الإنسان، لفاعل ارتكبه عن قصد أو لخطأ صادر بغير تعمد ، تتحول جميعها لنار اندلعت بشراسة تأكل الأخضر واليابس أو انهيارات متباعدة الشكل متباينة النتائج الفارزة لها، وكلها أذى حفظ الله سبحانه وتعالى الجميع منها ، إضافة لخدمات إنسانية تقدمها المؤسسة سنتحدث عليها في إبانها.

... رسم وأنا أتمعنه نقلني لاسترجاع تلك الكلمات التي نقشتها على أرضية ركن معزول من أول ملعب جرت فيه أول «اولمبياد» في التاريخ ، وذلك في مدينة «أثينا «(اليونان) موطن الفلاسفة الذين حببوا لنا العلم ومكنوننا من وسيلة التحقق التدريجي المنتهي باعتناق الأمر كمسلمات أو النفور المبني عن نظرية تختلقها دون أن تدري بأهميتها ، الكلمات حرفيا أشارت: من هنا مر رجل من المغرب اسمه مصطفى منيغ ، ولما عدت بعد سنتين لأزور نفس المكان مع صديق كان لي آنذاك واسمه عبد الحميد العبيدي اشتغلنا معا في مجلة الحضارة العربية اليونانية التي كانت تصدر من أثينا باللغتين العربية والإغريقية، وبذاك كنت أول صحفي مغربي تُرجمت مقالاته الأسبوعية للغة الإغريقية ، وفي سفارتنا هناك لا زال في مكتب من مكاتبها مختص يحتفظ بعينة من تلك المقالات ومنها : «مدينة وراء القضبان»(سبتة المحتلة). المهم ... ذهلت وأنا أرى الكلمات التي أردت بها تذكارا يرضي طموحي في العودة أحاط بها من أحاط سلسلة من التوقيعات منقوشة على نفس الأرضية الضيقة المساحة ترجمتُ إحدى عبارات مكتوبة تحتها : هذا فخر لنا . نضع هذا الحيز ليصبح سجلا لكل زائر مثلك أحن لوطنه من هنا . ومتى أراد الفهم من هم معنيون سيجدون أنفسهم في غنى عن «تفريش / تبليط» جنبات من مدخل الثكنة وحُفَرِ تتوسط مساحتها الداخلية بمادة إسمنتية لزجة مخلوطة بحجارة مسحوقة مبللة مقذوف بها على عجل استعصي تجفيفها لتبقى لينة تأخذ منها أحذية مر أصحابها فوقها ما تأخذه كبقايا من الزيارة الرسمية المعدة تخليدا لليوم العالمي للوقاية المدنية ، وعلى رأسهم السيد العامل (المحافظ) الذي سيلاحظ ولا شك ،أن ما علق بما ينتعله يستوجب الحيطة في المرة القادمة حتى إن وصل حيت بساط مقامه لا يضطر لقلع الحذاء. طبعا هي أشياء هامشية جد صغيرة مقارنة مع الحدث في العمق ، لكن الأمر أقارنه بحالة منطقة «صفرو» عموما ، لا شيء يشير أن ثمة تحسن أو تقدم ، بل انتقاص مضاف إليه عدم اكتراث معجون بعدم التطلع للأمام ، للتقدم ، للازدهار . جميل ما وقفنا عليه من انضباط عم مختلف العناصر العاملة في مؤسسة الوقاية المدنية بصفرو، وأجمل منه أداء الكل واجباتهم الوظيفية كما تقتضيه التدريبات التي تلقوها وتفننوا على امتداد السنوات الماضية في إبرازها كفقرة من فقرات الاحتفال بيومهم العالمي المنتهي بآخرها المفروض التخلي عنها نهائيا لأنها أصبحت متجاوزة و»صفرو» تحيا فقر معظم سكانها ، محتاجة لكل سنتيم وأحق به بدل صرفه على مائدة متضمنة أصنافا من حلويات مبتاعة بأثمنة ، لا أعتقد أن محل صرفها إشباع بطون مزدرديها مهما كانوا ، عمل يُستقبل بالترحيب .

الاحتفال يجب الاقتصار فيه على استعراض نوعية الآليات الجديدة المخصصة لعاصمة إقليم له الحق في امتلاكها شأنه في ذالك شأن «الرباط» أو «طنجة» أو «العيون» ، فالإنسان المغربي هو نفسه في كل شبر من الوطن العزيز حينما يتعلق الأمر بالتمتع بما ينص عليه الدستور، المخاطر واحدة وليس على «صفرو» الاستعانة بما هو في «فاس» (أو أبعد من «فاس») ما يكاد يصل إلى أقصى حيز في الإقليم حتى تكون الحالة استفحلت ومتطلب التغلب عليها جهدا مضاعفا مع تحمل ما لا يطاق . وقفنا على أشياء تآكل مفعولها بمرور الزمن بل القليل من القليل ، علما أن الوقاية واجهة يمتحن بها مدى اهتمام الدولة بمواطنيها وكذا الإنصاف الموجه لهم أكان عدلا كله أو تصرف له مبرراته في جزء منه ، وإن كانت مبررات أصبحت واهية حيال أحقية الكل وما هو مرفوع كشعار مقارن بالتنفيذ يجهر به كل مسؤول عندنا « أن المغرب دولة الحق والقانون». لكن للأسف نجد شطر القانون ولا نعثر إلا نادرا عن الشطر الأول .



 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تأملات، دعوة للنظر،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 21-03-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  أحزاب خلف الباب
  لتطرق الحقيقة ضمير بوتفليقة (4 من 10)
  لتطرق الحقيقة ضمير بوتفليقة (3من10)
  لتطرق الحقيقة ضمير بوتفليقة (2من10)
  الإِخبار شيء والخبر آخر
  أتفاحة بداخلها قرحة ؟؟؟
  لتطرق الحقيقة ضمير بوتفليقة (1من 10)
  تعبير لمرارة سياسة عابر
  السَّلام بالأَهَمِّ مِنَ الفَهْم
  بدعة البردعة
  باللسان أنت إنسان
  مراكش والزحف المتوحش
  للصبر حدود، كما للحياء خدود
  أفي العراق الحق زهق ؟؟؟.
  مدينة "بني ملال" بما لا يخطر على بال
  الصويرة وأَكَلَةُ المَضِيرَة
  "الدريوش" والحاضر المتوحش
  أحزاب عائشة وأخرى طائشة
  اليمن زمن الزمن
  هل القنصلية العامة للمغرب في كندا مُقَصِّرَة، أم يد الدولة لها قصيرة ؟. / الجزء الثاني
  في كندا لمدينة منتريال ثلاثة أعمدة / 3
  صَحْرَاؤُنَا شَقَاؤُهَا مِنَّا
  الصحراء بين الخضراء والحمراء
  غدًا عَدُّا وعَدَدًا
  الجامعة "لجمعة" مجموعة (2 من 2)
  الجامعة "لجمعة"مجموعة (1 من 2)
  الدَّمار من "بشار" تدمَّر (2 من 3)
  الدَّمار من "بشار" تدمَّر (1 من 3)
  المغاربة عارفون لكنهم صابرون نحن ماذا أو ماذا نحن (2 من 10)
  نحن ماذا أو ماذا نحن ؟؟؟ (1 من 10)

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
فتحي العابد، أحمد النعيمي، إيمان القدوسي، د. خالد الطراولي ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، فاطمة حافظ ، الهادي المثلوثي، حسن عثمان، محمد الياسين، أحمد ملحم، سامح لطف الله، المولدي الفرجاني، محمد عمر غرس الله، عدنان المنصر، رمضان حينوني، د. الشاهد البوشيخي، محمد أحمد عزوز، حاتم الصولي، رشيد السيد أحمد، د. الحسيني إسماعيل ، سيد السباعي، عبد الله الفقير، إياد محمود حسين ، كمال حبيب، د. جعفر شيخ إدريس ، مصطفى منيغ، صفاء العراقي، صلاح المختار، ابتسام سعد، جمال عرفة، أ.د. مصطفى رجب، د - أبو يعرب المرزوقي، طلال قسومي، د.محمد فتحي عبد العال، رافد العزاوي، الشهيد سيد قطب، د- جابر قميحة، شيرين حامد فهمي ، د. عبد الآله المالكي، نادية سعد، صباح الموسوي ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أحمد الغريب، د- محمود علي عريقات، عزيز العرباوي، عواطف منصور، صفاء العربي، بسمة منصور، حسن الطرابلسي، محمود فاروق سيد شعبان، سوسن مسعود، محمد إبراهيم مبروك، حسن الحسن، ياسين أحمد، أشرف إبراهيم حجاج، فوزي مسعود ، صلاح الحريري، محمد الطرابلسي، محمد شمام ، سامر أبو رمان ، صالح النعامي ، سيدة محمود محمد، د. نهى قاطرجي ، محمود سلطان، كريم السليتي، د - المنجي الكعبي، محمد اسعد بيوض التميمي، علي عبد العال، عبد الله زيدان، فتحـي قاره بيبـان، يزيد بن الحسين، د - احمد عبدالحميد غراب، منجي باكير، عبد الغني مزوز، سلام الشماع، يحيي البوليني، رافع القارصي، د- محمد رحال، العادل السمعلي، كريم فارق، الناصر الرقيق، خبَّاب بن مروان الحمد، عصام كرم الطوخى ، د - محمد بنيعيش، سحر الصيدلي، فتحي الزغل، د. صلاح عودة الله ، د. محمد مورو ، منى محروس، رأفت صلاح الدين، د - محمد سعد أبو العزم، وائل بنجدو، د - الضاوي خوالدية، د - مضاوي الرشيد، د. نانسي أبو الفتوح، محمود طرشوبي، أحمد الحباسي، د. طارق عبد الحليم، إسراء أبو رمان، محمد العيادي، محرر "بوابتي"، ماهر عدنان قنديل، أنس الشابي، د. عادل محمد عايش الأسطل، تونسي، الهيثم زعفان، محمود صافي ، د - مصطفى فهمي، د. أحمد محمد سليمان، خالد الجاف ، د.ليلى بيومي ، مصطفي زهران، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، فهمي شراب، محمد تاج الدين الطيبي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، سفيان عبد الكافي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، جاسم الرصيف، عمر غازي، د - غالب الفريجات، د - محمد بن موسى الشريف ، حميدة الطيلوش، هناء سلامة، إيمى الأشقر، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، فراس جعفر ابورمان، مجدى داود، مراد قميزة، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. محمد يحيى ، د. مصطفى يوسف اللداوي، سعود السبعاني، د - محمد عباس المصرى، سلوى المغربي، حمدى شفيق ، د. محمد عمارة ، أحمد بوادي، د. أحمد بشير، د- هاني السباعي، د- هاني ابوالفتوح، عراق المطيري، أبو سمية، د - صالح المازقي، عبد الرزاق قيراط ، رضا الدبّابي، معتز الجعبري، علي الكاش، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - شاكر الحوكي ، حسني إبراهيم عبد العظيم، فاطمة عبد الرءوف،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة