تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أليس الساكت عن الحق شيطان أخرس؟

كاتب المقال ضحى عبد الرحمن - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


استمعت يوم 28/6/2020 الى برنامج تلفازي بعنوان (حقيقة إنهيار النظام الصحي وإرتفاع أرقام كورونا) ضمن برنامج أقصر الطرق للإعلامي اللامع نبيل جاسم، وتضمنت البداية " هذا البرنامج يحتوي على جرعات إضافية من الصراحة، وننصح بإبعاده عن متناول من يقلب الأسود الى أبيض)، وكانا ضيوف الحلقة الصيدلاني النائب وعضو لجنة الصحة البرلمانية وعضو خلية الأزمة (غائب العميري) ، والناطق بإسم وزارة الصحة الطبيب (سيف البدر )، وفعلا البرنامج تضمن جرعات إضافية من الضغط والتدليس على المشاهدين من قبل النائب والناطق بإسم وزارة الصحة، الذي قلب الأسود الى أبيض، وننصح من لديه أمراض السكري والضغط والقلب بالإبتعاد عن مشاهدته، وإلا عانى من حالات مضاعفة الله يستره منها.

إستمعت الى كلام البدر، وكأنني إستمع الى الناطق بإسم وزارة الصحة السويسرية وليس العراقية، فكل شيء جيد في العراق، والوزارة بصدد حل كل المشكلات المتعلقة بكورونا وغيرها، وتم تطوير التجهيزات (يقصد الأسِرة) كأن السرير هو الكفيل بمعالجة الأزمة، وبين آونة وأخيرة يشيد بوزير الصحة التميمي والنائب الضيف بجملة (كما يعرف السيد النائب) التي أعادها مرارا وتكرارا على مسامعنا، كأنما يستعطف النائب الضيف ان لا يثير ما لا يحمد عقباه، فكان النائب عند حسن ظنه!!!

علاوة على الإشادة مرارا بجهود وزير الصحاة التي شعر بها البدر دون بقية الشعب العراقي بأكمله، متجاهلا المطالبات بإقالته بسبب فشلة في إدارة الأزمة. من البدسهي أن يدافع البدر عن وزارته ويستميت في تقديم التبريرات رغم تفاهة البعض منها، دون أن يوضح لنا لماذا تتصاعد الوفيات والاصابات يوميا، ووفاة (600) طبيب بالكورونا وأصيب (775) آخرين؟ وهذا ما لم نشهده في أي دولة في العالم سواء في الولايات المتحدة التي زاد عدد الإصابات عن مليون أو الهند التي زاد فيها عدد الإصابات عن نصف مليون وكذلك البرازيل وغيرها، اليس هذا يعني ان الخلل ليس في الجيش الأبيض المجاهد، وإنما في قائد الجيش الذي لم يوفر لجنوده التجهيزات اللازمة للوقاية من المرض؟ وتقاعس البرلمان الذي لم يخصص جلسة واحدة لمناقشة الأزمة، كأن روح الجنرال سليماني أهم من أرواح عشرات الآلاف من العراقيين، حيث خصص البرلمان للمقبور جلسة شيعية.

ولم يتحدث عن نقص قناني الأوكسجين في العراق عموما ، ومحافظة ذي قار خصوصا، ولا عن نقص الإجهزة الطبية وأهمها أجهزة التنفس، ولا عن تراكم الجثث في المستشفيات والمشارح، ولا عن الطاقة الإستيعابية الهزيلة للمستشفيات.

حسب كلام البدر فأن الشعب هو المسؤول عن زيادة الإصابات بشكل كبير وليس وزارة الصحة، بالطبع هو تكلم عن زاوية واحدة فقط، وهي حقيقة لا يمكن ان ينكرها عاقل، فالتباعد الإجتماعي والجسدي من أبرز العوامل التي تحد من إنتشار الجائحة، وهذا أمر لا يحتاج الى مناقشة أو توضيح، ولكن هل كانت وزارة الصحة بمستوى الجائحة؟ الجواب معروف، فالنظام الصحي في العراق متهالك وقد بلغ مستوى الإنهيار.

المثير في أمر النائب والناطق إنهما تكلما عن أسباب إنتشار الجائحة دون الإشارة الى دور مراجع الدين في انتشارها، فهل هو جهل أم خوف إم إستغفال المشاهدين؟ في بداية الجائحة طلبت مرجعية النجف من وزير الصحة الصدري عدم الإشارة الى عدد المصابيين الحقيقي لان الأمر يتعلق بزوار العتبات الشيعية، مما يجعلها بموقف المتهم الأول، لذا بادرت بعد أيام الى اصدار بيان حول أهمية الإلتزام بتوجيهات الأجهزة المختصة، ولكن هذا البيان لم يستجب له لا مقتدى الصدر ولا خطباء المنبر الحسيني، فقد أوعز مقتدى الصدر الى اتباعه بكسر أبواب الحضرة الكاظمية والدخول عنوة بعد الإعتداء على الحراس، وحث خطباء المنبر الحسيني اتباعهم بأن يداوموا على الزيارة لأن الأئمة ـ الذين عجزوا عن حماية أنفسهم ـ سيحموا الزائرين، وهذا من الأسباب الرئيسة لإنتشار الوباء.

الأعجب منه ان مرجعية النجف لم تحاسب خطباء المنبر الحسيني ومقتدى الصدر، بل سكتت عنهم، والسكوت عن الجريمة جريمة أيضا، والأهم منه ان الحكومة العراقية مثل قرود اللوحة الثلاثة، لا تسمع ولا ترى ولا تنطق، والعراقيون يموتون افواجا.

عليه نرى من الضروري وضع المتهمين أمام القضاء، لكن أي قضاء نتحدث عنه، فالمدعي العام أشبه بالطفل النائم في مهده، والقضاة يهزون سريره.

1. إعتبار جميع المراجع والخطباء ـ الذين إستهانوا بالجائحة وشجعوا الجهلة والطائفيين والسذج على زيارة العتبات الشيعية ـ مجرمين لأنهم تسببوا في زهق أرواح الآلاف من أهلنا الشيعة، وهم السبب بوجود المناطق المنكوبة بالجائحة كمدينة الصدر والحرية والشعلة وغيرها. ولابد للحكومة من إلقاء القبض عليهم وإحالتهم الى القضاء، فكفى ضعفا وتملقا للمعممين وهذه بعض من نتائجهم، فالعمامة من أهم أسباب دمار العراق.

2. أن تتحمل مرجعية النجف مسؤوليتها الشرعية والأخلاقية في وضع حد لمهاترات وتخريفات ودجل خطباء المنابر الحسينية طالما هي تزعم بأنها المسؤولة في المحافظة على بيضة المذهب، البيضة التي فسدت جراء تفاهات هؤلاء الدجالين والمجرمين بحق أهلنا الشيعة.

3. مصارحة الشعب العراقي عن وضع المستشفيات التي لم يباشر بإنشائها أو صار تلكؤ في ذلك ومن المسؤول عنها كرئيس حكومة ووزير صحة وكل من له علاقة بهذا الأمر، والجهات الأجنبية والمحلية المسؤولة عن التقصير بالإسم والدولة، والموقف الحكومي منها، ومقدار المبالغ التي هدرت من خزينة العراق عليها، بما في ذلك المشاريع الوهمية، وإحالة وزراء الصحة السابقين الى القضاء لتسببهم بإنهيار النظام الصحي في البلد.

4. إلغاء ما يسمى (باب قضاء الحوائج) من العتبات الشيعية، فكفى كذبا على أهلنا الشيعة، حول قدرة الأئمة وتلاعبهم بمجرات الكون مثل كرات القدم، وغيرها من الأساطير السخيفة، الأموات لا يعالجوا الأحياء، وهم عجزوا على علاج أنفسهم وزوجاتهم وابنائهم، والتوصية بعدم نشر او طباعة أو شراء كتب الحرز والسحر وطب الأئمة التي تصور امكانية الأئمة على علاج وشفاء المرضى، لأنها مجرد أكاذيب، لقد فضح فيروس لا يرى بالعين المجردة أكاذيب نسبت الى أئمة الشيعة وهم منها براء، وحان الوقت لكشف الحقائق ومصارحة أهلنا الشيعة بأن الأموات لا قدرة لهم على الأحياء. نسأل الله تعالى ان ينور شيعتنا بالعلم والمعرفة، ويحصنهم من دجل والاعيب مراجع الضلال، العقل زينة المرء وهبة الله الى العباد فلا تسلموا عقولكم الى الدجالين والمعممين.

**********
حزيران 2020


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، الشيعة، الفساد الديني، المرجعيات الشيعية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 30-06-2020  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. جعفر شيخ إدريس ، د - شاكر الحوكي ، رأفت صلاح الدين، سامح لطف الله، أحمد بوادي، رحاب اسعد بيوض التميمي، رشيد السيد أحمد، د. صلاح عودة الله ، د- هاني ابوالفتوح، فاطمة عبد الرءوف، د - صالح المازقي، أنس الشابي، د. نهى قاطرجي ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، عواطف منصور، منجي باكير، فراس جعفر ابورمان، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، وائل بنجدو، د - عادل رضا، سلام الشماع، د. أحمد بشير، د. خالد الطراولي ، نادية سعد، ماهر عدنان قنديل، فاطمة حافظ ، إياد محمود حسين ، محمد عمر غرس الله، صالح النعامي ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد العيادي، صفاء العراقي، د - أبو يعرب المرزوقي، د. مصطفى يوسف اللداوي، الناصر الرقيق، سيدة محمود محمد، صفاء العربي، د- محمود علي عريقات، رضا الدبّابي، سلوى المغربي، شيرين حامد فهمي ، علي عبد العال، د - محمد بن موسى الشريف ، المولدي الفرجاني، د- هاني السباعي، د - الضاوي خوالدية، عبد الله زيدان، د - المنجي الكعبي، د.ليلى بيومي ، عراق المطيري، محمد اسعد بيوض التميمي، إسراء أبو رمان، عبد الغني مزوز، د. ضرغام عبد الله الدباغ، مجدى داود، محمد إبراهيم مبروك، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، مصطفي زهران، خالد الجاف ، خبَّاب بن مروان الحمد، د. محمد يحيى ، فتحي العابد، عدنان المنصر، فتحـي قاره بيبـان، صلاح الحريري، د. محمد مورو ، محمد تاج الدين الطيبي، د. عبد الآله المالكي، عمر غازي، جاسم الرصيف، منى محروس، سوسن مسعود، د - احمد عبدالحميد غراب، صباح الموسوي ، سامر أبو رمان ، محمد شمام ، د - محمد سعد أبو العزم، د - مضاوي الرشيد، مصطفى منيغ، محمد أحمد عزوز، عبد الله الفقير، سحر الصيدلي، فهمي شراب، محمد الطرابلسي، معتز الجعبري، أشرف إبراهيم حجاج، حمدى شفيق ، د. الشاهد البوشيخي، رافع القارصي، جمال عرفة، محمود طرشوبي، كريم فارق، محمود صافي ، محمود سلطان، أحمد النعيمي، بسمة منصور، الهادي المثلوثي، عبد الرزاق قيراط ، د. محمد عمارة ، د. طارق عبد الحليم، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، يحيي البوليني، فوزي مسعود ، كمال حبيب، محمود فاروق سيد شعبان، د - محمد عباس المصرى، د. الحسيني إسماعيل ، سيد السباعي، د. نانسي أبو الفتوح، إيمان القدوسي، الهيثم زعفان، كريم السليتي، فتحي الزغل، يزيد بن الحسين، الشهيد سيد قطب، سعود السبعاني، العادل السمعلي، حاتم الصولي، علي الكاش، د - غالب الفريجات، د. أحمد محمد سليمان، أحمد الحباسي، مراد قميزة، ابتسام سعد، د- جابر قميحة، ياسين أحمد، حسني إبراهيم عبد العظيم، عزيز العرباوي، حسن عثمان، أحمد الغريب، أحمد ملحم، عصام كرم الطوخى ، سفيان عبد الكافي، رافد العزاوي، محرر "بوابتي"، هناء سلامة، أ.د. مصطفى رجب، د.محمد فتحي عبد العال، تونسي، طلال قسومي، صلاح المختار، د - محمد بنيعيش، د- محمد رحال، حسن الحسن، حسن الطرابلسي، حميدة الطيلوش، محمد الياسين، إيمى الأشقر، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أبو سمية، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - مصطفى فهمي، رمضان حينوني، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة