تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

على لسان الغراوي ...حققوا مع مرجعية النجف بشأن الموصل

كاتب المقال احمد الملا - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


التساؤل الذي يفرض نفسه هو ألم يعي بعد رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري والنواب الأعضاء وايضا رئيس لجنة التحقيق النيابية المكلفة بالتحقيق في قضية سقوط الموصل النائب حاكم الزاملي واعضاء اللجنة وهم يمثلون من المفترض جميع اطياف المجتمع العراقي المنبر التشريعي الأول في البلد بأخطار وفداحة التغاضي عن حقائق مؤكدة تكاد تكون الفصل في معرفة الأسباب الحقيقية والدوافع الخيانية التي عملت على اسقاط مدينة الموصل و انهم في الوقت الحاضر يتحملون مسؤولية كبيرة أمام الله تعالى والوطن الجريح وشعبه المغدور كونهم يمثلون الشعب بكل اطيافه باعتبارهم أدوا القسم الشرعي ووضعوا أياديهم على كتاب الله القرآن الكريم ومثلهم فعل باقي النواب الآخرين من معتنقي الأديان السماوية الأخرى مقرين بأن يعملوا بما يرضي الله تعالى والوطن وان لا يعملوا على رضا دول الاستكبار والعداء او لرضا أحزاب او كتل سياسية او اشخاص تسلطوا على خزائن العراق وعملوا على سرقتها او تجبروا بفعل جرم ميليشياتهم وسطوة جلاديهم

وبدلاً من يعمدوا الى الصدق فيما ألزموا أنفسهم من التزام يقضي بخدمة الوطن والدفاع عنه بكل ماؤتوا من قوة تراهم جعلوا لأنفسهم بروجا ومعارجا وصاروا يأملون الناس الباحثين عن الأسباب والأشخاص التي دفعت الدو اعش الى أحضان المواطنين الأبرياء في مدينة الموصل ليعيثوا بمدينتهم واموالهم واعراضهم واولادهم الدمار والفساد

وكأنهم تناسوا مأساة سقوط مدينة الموصل و ظلم الإرهابيين وهم من يسمون أنفسهم ممثلين للشعب فلماذا هذا التغابي والإصرار على عدم المطالبة الجادة بالتحقيق الحقيقي والصادق في حيثيات هذا السقوط المُدبر ولماذا لم يتم حتى الساعة استدعاء القائد العام للقوات المسلحة كونه الشخص المسؤول عن اعطاء أمر الانسحاب ثم لماذا هذا التغافل عن المعلومات الخطيرة التي ادلى بها الفريق الركن مهدي الغراوي قائد عمليات الموصل ومفادها انه وبعد ان ضاقت به السُبل مع الحكومة التنفيذية والقيادة العسكرية بشأن ما يجري في الموصل من تخاذل على مستوى كبار المسؤولين في الدولة وأنه التجئ الى المرجعية الدينية في النجف الأشرف وقبل شهرين من سقوط الموصل محذرا ً من ان الموصل على شفير الهاوية وانه ألتقى ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي لمدة ثلاث ساعات في مكتبه وقدم له الملف التفصيلي الخاص بمدينة الموصل واحتمال سقوطها بيد الإرهاب وان الشيخ الكربلائي وعده بأنه سيعمل على معالجة الموقف مع الحكومة والكتل السياسية الشيعية بإعتبارهذه الحكومة حضيت بمباركة المرجعية الدينية في كل خطواتها وانه سيعمل على إحاطة المرجعية الدينية في النجف بهذه التطورات...
لتتضح فيما بعد ان وعود الشيخ الكربلائي كلها أوهام وتمتمات لا أساس لها من المصداقية فلا هو ولا مرجعيته حركت ساكناً يدفعون به شبح السقوط ودخول الدواعش فيما بعد سقوط الموصل لثلثي الأراضي العراقية ليكون السؤال ما هو دور المرجعية الدينية في سيناريوا سقوط الموصل ودخول داعش للعراق هذا الساكن العجيب وكذلك لماذا هذا الرضوخ والخضوع من قبل من يسمون أنفسهم ممثلين للشعب للتأله المرجعي وهم يغضون النظر عن مسائلة كل من ورد اسمه في تصريحات الفريق الركن مهدي الغراوي قائد عمليات الموصل وهو أدرى بشعاب الموصل و تقديم الجناة الى العدالة مهما كانت مواقعهم في وقت غابت به دولة المؤوسسات وحضرت الفوضى وطاحت فينا الحروب والسبب ان رئيس واعضاء البرلمان العراقي الممثلين الشرعيين للشعب فيه يخافون في الله لومة لائم لأن أمرهم جميعاً بيد هذا اللائم الذي يمثل آمون العصر
ولله درُك يا مقدم برنامج قناة البغدادية وما قلته في الحوار (( مستغرباً فإذا كان الغراوي صادقاً فيما قاله فعلى الدنيا السلام والبشر له طاقة محدودة من الفهم و التحمل .. لأنه أي الغراوي اعلم المرجعية والقيادة العسكرية ووزارة الداخلية والقائد العام للقوات المسلحة (أبن المرجعية البار ) بإن الموصل ستسقط بيد الدواعش والجميع اعطى أذن من طين والأخرى من عجين أذن هي شغلة دُبرت بليل ......


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، الصراعات المذهبية، الارهاب، داعش، الشيعة، السنة، التدخل الايراني، التدخل الامريكي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 1-07-2015  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  6-07-2015 / 02:41:53   مراد البغدادي
اعجاب

بوركت اخي وسلمت اناملك

  5-07-2015 / 20:51:23   استاذ علي
المشرع باب ورخصة للمتسلط

ان الجريمة المنظمة التى تدار فى العراق هى حصيلة لطابع مرسوم بين عاملين جعلأ من الواقع ان يتردى يوم بعد يوم وهذين العاملين هما عامل المشرع والمتصدى للفتيه عن جهل وغرور وعامل المتسلط الذي يتمتع برخصة واسعة من قبل مشرعيه عن تبرير كل فساد وافساد يكون مصيرة قتل العراقيين بدم بارد

  5-07-2015 / 10:51:16   نور احمد
حقيقة

يجب تخليص العراق من المرجعية الفارسية لانها هي من اوصلته الى هذا المنزلق ووقوعة بنار الطائفية لانها تميل الى ايران وليس للعراق فهي تنفذ مخططات ايرانية بالعراق وهذا اضح وجلي

  5-07-2015 / 10:48:28   اسد عبار السامرائي
مداخلة هامة

يفترض التحقيق مع مرجعية النجف التي كان لها العلم بالموصل قبل سقوطها وهذا حسب اعتراق القائد الغراوي فهنا المالكي هو ربيب المرجعية ونقول لماذا لم تتخذ المرجعية اللازم عن حصولها بهذا الخبر وحدوث المجرة والكارثة فيجب التحقيق معها ومع مالكيها الخائن

  5-07-2015 / 07:32:01   سلوان
بين المطرقة والسندان

أصبح الشعب العراقي في الآونة الأخيرة بين مطرقة السياسيين وسندان المرجعية الصامتة

  4-07-2015 / 22:57:47   الاستاذ بشير الغزي
المرجعيه والخذلان

ومن دمر العراق والبلاد غير المرجعيه الاعجميه واذنابها السياسين المتخاذلين ورأس الافعى ايران محرك المرجعيه في النجف....تعسا لهم من مراجع سوء ودمار وفساد وافساد

  4-07-2015 / 00:15:30   احمد البديري
.

ان المرجعية الانتهازية قد اصبح واضحا على ماذا تعتمد وكيف تعتاش انها تعتاش على الازمات وتستغل القضايا الطائفية لاجل ان تبرز بانها هي صحابة المواقف ... بينما نجد في الواقع ومن خلال الاطلاع على المواقف ان المرجعية الرسالية التي تعمل من اجل خلاص الناس بكل الظروف وتسعى بكل ما تملك من علم وفكر ومنهج ان توصل المجتمع الى بر الامان والامن والسلام والحفاظ على ارواح الناس وعدم الترويج للقتل والارهاب والثار والاعتداء

  3-07-2015 / 20:57:50   محمد العراقي


بسبب مواقف المرجعية الوطنية ورفضها للحتلالين الايراني والامريكي ورفضها للسياسات الطائفية ودعوتها للتعايش السلمي مما جعل الرموز الدينية والسيساسية ومليشياتهم يشنون اعتى هجمة اعلامية شرسة ضد هذه المرجعية الوطنية وايضا هجومهم بالسلاح وقتل الانصار الاخيار من اتباع هذه المرجعية وارتكاب ابشع جريمة انسانية لانهم ادركوا وتيقنوا بقاء السيد الصرخي في برانيه وبقاء صوته مدويا عاليا من خلال محاضراته سيحطم كل عروشهم
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د . قذلة بنت محمد القحطاني، فتحي العابد، أحمد النعيمي، منجي باكير، د- محمود علي عريقات، سفيان عبد الكافي، د- هاني السباعي، سلام الشماع، حسن الحسن، حمدى شفيق ، د. خالد الطراولي ، د - شاكر الحوكي ، د. عبد الآله المالكي، رحاب اسعد بيوض التميمي، فاطمة عبد الرءوف، د - محمد بنيعيش، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، الهادي المثلوثي، الهيثم زعفان، يحيي البوليني، أحمد بوادي، فراس جعفر ابورمان، سحر الصيدلي، مصطفى منيغ، د- هاني ابوالفتوح، محمد عمر غرس الله، سامح لطف الله، عبد الرزاق قيراط ، صالح النعامي ، محمود طرشوبي، د- محمد رحال، فتحي الزغل، فوزي مسعود ، نادية سعد، إيمان القدوسي، سلوى المغربي، د. نانسي أبو الفتوح، د - محمد بن موسى الشريف ، محمود صافي ، رافد العزاوي، د. طارق عبد الحليم، حسن عثمان، محمد اسعد بيوض التميمي، علي الكاش، د. مصطفى يوسف اللداوي، طلال قسومي، د. أحمد بشير، فاطمة حافظ ، د- جابر قميحة، علي عبد العال، سيدة محمود محمد، العادل السمعلي، صفاء العراقي، معتز الجعبري، سيد السباعي، د. محمد عمارة ، يزيد بن الحسين، عبد الله الفقير، عزيز العرباوي، د. الحسيني إسماعيل ، مجدى داود، أنس الشابي، د. أحمد محمد سليمان، د.ليلى بيومي ، د - احمد عبدالحميد غراب، سوسن مسعود، د. محمد مورو ، د - مضاوي الرشيد، أحمد الغريب، عبد الغني مزوز، صلاح المختار، د. صلاح عودة الله ، محمد أحمد عزوز، د - أبو يعرب المرزوقي، الشهيد سيد قطب، أ.د. مصطفى رجب، صلاح الحريري، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، رأفت صلاح الدين، سامر أبو رمان ، الناصر الرقيق، أبو سمية، هناء سلامة، رافع القارصي، محمد الياسين، المولدي الفرجاني، د - المنجي الكعبي، د - مصطفى فهمي، د - عادل رضا، عراق المطيري، رضا الدبّابي، د. جعفر شيخ إدريس ، حميدة الطيلوش، جاسم الرصيف، محرر "بوابتي"، جمال عرفة، تونسي، رمضان حينوني، صباح الموسوي ، سعود السبعاني، عبد الله زيدان، كمال حبيب، وائل بنجدو، شيرين حامد فهمي ، خالد الجاف ، بسمة منصور، محمد إبراهيم مبروك، إيمى الأشقر، مراد قميزة، عصام كرم الطوخى ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عواطف منصور، د. نهى قاطرجي ، ابتسام سعد، إياد محمود حسين ، د. عادل محمد عايش الأسطل، ماهر عدنان قنديل، كريم السليتي، د - صالح المازقي، عدنان المنصر، أحمد ملحم، إسراء أبو رمان، محمود فاروق سيد شعبان، د - الضاوي خوالدية، رشيد السيد أحمد، فتحـي قاره بيبـان، خبَّاب بن مروان الحمد، ياسين أحمد، مصطفي زهران، محمد الطرابلسي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، كريم فارق، صفاء العربي، د. الشاهد البوشيخي، د - غالب الفريجات، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، منى محروس، محمد العيادي، محمد شمام ، أحمد الحباسي، د - محمد سعد أبو العزم، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أشرف إبراهيم حجاج، حسني إبراهيم عبد العظيم، محمود سلطان، د. محمد يحيى ، محمد تاج الدين الطيبي، د - محمد عباس المصرى، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، فهمي شراب، د.محمد فتحي عبد العال، حاتم الصولي، حسن الطرابلسي، عمر غازي،
أحدث الردود
بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة