تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

ألغاز برسم الحل

كاتب المقال د. ضرغام عبد الله الدباغ    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


للمرة الأولى، أجد نفسي عاجزاً، بل وأشعر أن خبرتي المتواضعة في العمل السياسي، لم تسعفني (لحد الآن على الأقل) في إيجاد حلول علمية لمجموعة من الألغاز والأحاجي، أجدها تخيم على المسرح السياسي للشرق الأوسط (متحاشياً استخدام الوطن العربي المثيرة للشبهات، والشتائم على الأمة الجريحة، التي تنهش فيها السباع والضباع على حد السواء) بل هي ألغاز مهيمنة عليه، وفهمها يحتاج إلى المزمار السحري أو مصباح علاء الدين، وأنا أقر بأني لا أمتلك أي منهما، ولم أحاول البحث عن أي منهما أصلاً.

ما سأطرح من الأفكار هي حقاً ألغاز لم أفهمها، أو لنقل هكذا ...! وربما المراحل المقبلة، بأحداثها ستعيننا على فهمها ووضع الحد لأسرارها. وهناك من الناس ما يتعلم من الكتاب ومن القاعدة والقانون، وهو الصنف الأكثر رقياً، وهناك صنف يتعلم من تجارب غيره، وهذه مرحلة طيبة، وصنف يتعلم على نفقته ويدفع تكاليفها المؤلمة، والأمر هنا (على الرغم من الألم والإيلام) لا يزال مقبولاً، أما الذي لا يتعلم حتى من تجاربه، وهنا فالأمر يغدو مثيراً للشفقة حقاً.

ما يدور على الساحة في بلادنا العربية رغم كونه ذا آثار مدمرة، مخلفاً القتلى بمئات الألوف، وملحقاً التدمير، ولكن بدرجات عالية جداً يفوق ما عرف لحد الآن حتى في الحربين العالميتين الأولى والثانية. تستحق منا التفكير العميق، وطرح منهجيات قائمة على الدراسة المستفيضة. ففي معركة الفلوجة قتلت قوات الاحتلال والمتحالفة معها عشرات الألوف من القتلى خلال أحد عشر يوماً فقط، مستخدمين حتى الأسلحة المحرمة، وفي أعلى درجات سعار القتل العشوائي وبدون أدنى درجة للرحمة والتمييز بين المدنيين والمقاتلين، أو النساء والأطفال. أو ما حدث في أماكن أخرى، وآخرها واقعة حرب غزة، لا تقل همجية ووحشية رغم تشدق القوى الغازية بالقول بالحضارة والتحضر أو الديانة والتدين، سيان .. كلهم أمام الدم العربي المسلم يصبحون في حالة سعار وحشي همجي لا يعرف التوقف عند حد.

وعندما تخلط علينا الرؤية، وتطفو الألغاز، ونجد حشد ممن ما يزال: لا يريد أن يرى، لا يريد أن يسمع، لا يريد أن يتكلم ... فهنا سنستخدم كل ما في جعبتنا من قواعد وقوانين من أجل حل اللغز الواضح، ولكن دعنا نرمي الحجة.

ابتداء، لنثبت بعض النقاط كحقائق رئيسية ومن ثم ننطلق لنؤسس عليها تحليلاتها في إزالة الضباب المصطنع، مما يسمى بالمصطلحات العسكرية (الستارة الدخانية) .. ونقر بادئ ذي بدء بوجود شبكة معقدة متداخلة من الخطوط تشكل نسيجاً عنكبوتياً من الألغاز والأسرار.... ولكن لا شيئ يصمد أما التحليل العلمي، فلا توجد طلاسم لا حل لها، اللهم الخوف والذعر، ونحن نعيش في أوربا فلا خوف علينا من أدوات الأغتيال وميليشيات من لهم ميليشيات، وهم والشهادة لله يقتلون أكثر من الأنظمة التي يشتموها ليل نهار، ويغتالون بخسة لا تقل عن خسة الموساد والسي آي أيه ... مستخدمين تكنولوجيا الدريل والتفجير بالرموت كونترول ..


* هناك حلف ثلاثي أطرافه: الولايات المتحدة ـ إسرائيل ـ إيران:
وهذا الحلف قائم منذ زمن بعيد وهو حلف استراتيجي راسخ، مؤسس على مصلحة أزلية تجمع بين أطرافه، تجمع بينهم مصالح استراتيجية، فهم أمام خصوم تاريخيين(العرب والإسلام)، وأعداء مشتركين، في معادلة يتصل بها الأرض بالمجال الحيوي لطرفين من أطراف التحالف: إسرائيل / إيران، وللولايات المتحدة الضامن الرئيسي لوجود واستمرار الكيان الصهيوني، ناهيك عن قضايا: المياه والممرات البحرية، والطاقة، والأجواء المتداخلة.

* الحرب ضد أفغانستان تمت بمشاركة مادية وبالدعم الحربي من قبل إيران:
والأمر اليوم صار بغنى عن تقديم الأدلة فالأدلة هي في التصريحات الإيرانية، والأفغانية المساندة للاحتلال. بل أن دبلوماسياً بريطانياً بارزاً وهو السيد جون سورز مندوب بريطانيا الدائم في مجلس الأمن أعلن (22/ فبراير)أن إيران عقدت اجتماعات سرية مع بريطانيا وفرنسا وألمانيا، لمقايضة وقف استهداف قوات التحالف في العراق وعدم تقويض العملية السياسية هناك، مقابل تخلي الغرب عن معارضته لبرنامجها النووي


* الحرب ضد العراق تمت بمساعدة مادية وبالدعم الحربي من إيران وبدعم إسرائيلي خفي:
وقادة إيران لا يخفون تقديم الدعم المادي العسكري للغزو، كما أن واقع الاحتلال الأمريكي / الإيراني للعراق لم يبقي أي التباس، فالتواجد العسكري الصفوي علني وظاهر، ونشاطات المخابرات الإيرانية ملموسة.

* المناورات الإيرانية / الأمريكية / الإسرائيلية: ما يدور من مناورات بين إيران والأمريكان ما هي إلا رقص بالية سياسي، وإن كان قد أعدت بدقة، والتمويهات كانت معدة بخبرة، إلا أن ألوانها بدأت تبهت، وسيسعى مهندسوا المناورات على الأرجح إلى تغير اللحن والديكور، فالتهديدات ستسفر في نهاية المطاف عما هو مختلف عليه، عن تقسيم لمناطق النفوذ، والتصريحات المتفق عليها لم يعد يسمع أحد شيئ منها، وبالأمس أودع دبلوماسي بريطاني التوقيف لأنه تهجم على إسرائيل.. أما من يشتم إسرائيل مجاناً، ولا يخاف دفع الفاتورة فيضحك في عبه والموقف يقرأ: أنه تفاهم مع الشيطان الأكبر ومحميته(إسرائيل) يشتمها ويورطنا، ونحن نقول له، دق بغير هذا المزمار يا داؤد.

إن قدر هذا الحلف أن يبقى سرياً، لأنه حلف قذر، وإعلانه يلحق الوهن بمساعيه، لذلك سيبقى إلى أن يشاء الله أمراً كان مفعولاً في الدهاليز ووراء الكواليس، وفي الملفات القذرة. ولكن بما أن حبل الكذب قصير، ودرب المؤامرات مليئ بالمنزلقات، فإن أمر هذا الحلف سائر للكشف عنه، وسيأتي يوم نأمل أن يكون قريباً، تكشف فيه الأوراق.

الأدوات الرئيسية معروفة: هي الأحزاب والميليشيات الطائفية ممن يقبضون مباشرة في العراق، كعملاء مزدوجين من إيران وأميركا، وفي لبنان يجاهر السيد حسن نصرالله بالقبض من إيران وأنه حلقة في مخططاتها، ولكن حتى يحل ذلك اليوم يكشف فيه المستور، نأمل أن يكون قريباً، دعونا نحاول فك بعض ألغاز الأحجية:

* الأخوان المسلمون تنظيم سياسي إسلامي / سني.
* الأخوان المسلمين يرغبون رؤية النظام السياسي في مصر مدمراً.
* الأخوان المسلمون لم يحاربوا أو يعادوا نظاماً إسلامياً رجعياً أو فاسداً قط.
* قناة الجزيرة تعهدت واستلمت مقاولة محاربة الأنظمة الشريفة: هي عملت ضد صدام
حسين، ومازالت تلاحق التجربة الناصرية، تتهكم على من يريد التوريث .. ولكن ولا
حرف واحد عمن ورَث فعلاً ...؟ ودون إشارة ولو بسيطة إلى أنظمة معروفة بتبعيتها
للغرب ..؟ وبذريعة الحرفية طبعت إعلامياً مع الصهاينة ..

* أليس من الغرابة أن يتفقوا (أميركا وإسرائيل وإيران)على كراهية حزب البعث والناصرية، والقوميين(العرب فقط)، وكل ما هو أصيل في هذه الأمة ..؟

* أليس غريباً أن يعمد الإسلام السياسي إلى القتل بلا توقف، رغم أن الدين ينهى حتى عن دم غير المسلم إلا من أبتدر بالحرب، ولكن الأحزاب الإسلامية هوسهم بالقتل لدرجة غريبة وأحياناً لإثارة الرعب فحسب .. بل يقتلون حتى المسلمين بصورة عشوائية تقريباً ...

ماذا جرى ... ترى هل نحن لا نفهم في السياسة أم أن فن الأكروباتيك وألعاب السيرك والحواة قد تطور ليشابه علم السياسة ..؟

ـ لغز : الأخوان المسلمون مقموعون إلى حبل الوريد في سورية، ولكنهم أكثر أطياف
المعارضة للنظام السوري المتحالف مع إيران والداخل في لعبة المصالح المعادية
للأمة العربية من ولكن الأخوان المسلمون داعمون بشدة لحركة حماس المدعومة
بشدة من سورية ..؟
ـ لغز : والأخوان المسلمون داعمون للعملية السياسية في العراق بإدارة الأمريكان وإيران
وإسرائيل ؟
ـ لغز : النظام في العراق تحت الهيمنة الأمريكية/الإيرانية/ الإسرائيلية، قد أضحى رأس
سهم في المخططات الأمريكية، ولكن لماذا سورية ..؟
ـ لغز : لماذا يسوَق الأخوان المسلمون لإيران والأمريكان ...؟
ـ لغز : قناة الجزيرة القطرية تحت هيمنة الأخوان المسلمين. في قطر المتحالفة مع
الولايات المتحدة، وحيث ينعم المعسكر الرئيس للقوات الأمريكية (السلية) بضيافة
كريمة،
ـ لغز : قطر تتحالف مع إيران، حتى ليذهب أحد فطاحل النضال ضد الإمبريالية حتى يفتي
لنا أحد قادة النضال ضد الإمبريالية: المعسكر العريض المعادي للإمبريالية المؤلف
من إيران وسوريا وقطر وفنزويلا ... هل لهذا السبب أضحت قطر المتحالفة مع
أمريكا حتى النخاع ومع إيران حتى الوريد ومع الإسرائيليين لحد التطبيع، قلعة
من قلاع التحرر والعروبة ... بقرار من ...؟
ـ لغز : ولكن لماذا الحلف الحمساوي مع الفرس الصفويون ..؟
ـ لغز : لماذا يحزن الفرس الصفويون لقتل الفلسطينيين في غزة، بينما تذبحهم ميليشياتهم
في العراق وتهجرهم إلى البرازيل والهند، ألا تعرف حماس ذلك، ولماذا تقبل به ؟
ـ لغز : لماذا يهاجم الكل النظام المصري: في المقدمة إيران وهي ترتدي مسوح الدين ..
الولايات المتحدة .. بشعار الديمقراطية العتيد وبحرية الأقباط(والمسيحيون يقتلون
ويهجرون أمام أنظارها في العراق) .. إسرائيل .. بحرب المخابرات والتهديدات
المبطنة، والتحرش من بعيد .. في السودان وأعالي النيل، ولكن لماذا ينظم الأخوان
المسلمين إلى هذه الحملة .....؟ لماذا ... دعنا لا نقول أكثر ..
ـ لغز : إذا كانت أوسلو محطة خطأ، فلماذا تستثمرون هذه المحطة، وتشتغلون في ظلال
مكاسبها، وترمون بالعار من وقعها .. أهو تقسيم أدوار أم ماذا ...؟

وبالنسبة لي ليس لغزاً، أن تتفق الولايات المتحدة وإيران وإسرائيل، على إقامة مجازر طائفية وعرقية، وهل ذاك عيب في عرف الولايات المتحدة التي أبادت الهنود الحمر، وقتلت ملايين السود، أم إسرائيل التي وظيفتها الأساسية هي إقامة هولوكوست، يبدو أمامه الهولوكوست النازي مجرد مزحة، أم الفرس الصفيون وهم المتخصصون بإقامة المجاز الطائفية في بلد قدره أن يعيش كمريض يعتاش على أنبوب المغذي، ويصدر أزماته إلى الخارج.

ولكني أسأل من لهم نصف عين، وربع أذن، والقليل القليل من الفهم، وأقل من ذلك من الفصاحة، هل من المعقول أنهم لا يرون ولا يسمعون ولا يتكلمون رغم أن الأحداث لم تعد بحاجة لشرح أو تفسير..

ألم يكن إحداث انشقاق داخل المعسكر الفلسطيني حلماً من الأحلام في دوائر المخابرات الأمريكية والإسرائيلية، ترى من ساهم فيه ... ؟

لم أكن يوماً فتحاوياً، ولكن من الأنصاف القول أن فتح تمثل كل الشعب الفلسطيني .. ليس حزباً واحداً ولا فئة معينة، والشهيد أبو عمار وإن كانت جذوره تمتد للاخوان المسلمين إلا أنه كان بحق قائداً لكل الشعب الفلسطيني قولاً وفعلاً

أمريكا قد تفاهمت مع إيران وإسرائيل على تفكيك الوطن العربي وتحطيم النظام العربي (على هزاله) وتشتيت المسلمين ... هل من المعقول أن قيادة حركة الأخوان المسلمين العالمية لم تدرك ذلك بعد ..؟

الرموز الفاعلة قتلت أو حوصرت.....
والشهيد الأول في هذا المجال كان الملك فيصل بن عبد العزيز الذي أقسم على الصلاة في القدس، فاغتالته أيدي أمريكية ..

ثم

حاكمت محكمة فارسية / أمريكية الرئيس العراقي وأعدمته.
تكفلت المخابرات الإسرائيلية بالرئيس الفلسطيني عرفات .
اغتالت الولايات المتحدة: أبو العباس الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية.
اغتالت إسرائيل: الشقاقي والشيخ ياسين، والرنتيسي، والملوح، واعتقلت سعدات.
اغتالت إيران وسورية: (كتخصص بالاغتيالات القذرة في العراق ولبنان بالتفجيرات عن بعد) قائمة طويلة من خيرة رجال العلم والسياسة والوطنية والقومية والتقدمية، وحتى الرياضيين البارزين ..!

من يعتقد أن حرفته إثارة الشغب من أجل أن يطلع من العرس بقرص قد وضع في قنينة كوكاكولا.. !

النظام السوري قد يستدعى للمحاكمة في أي لحظة، رغم اعتقاده أن تحالفه مع إيران الصفوية قد تنقذه، فهو بذلك قد أصبح أشبه برهين المحبسين. إذ أوقع نفسه في مأزق لا مخرج منه.

أثاروا مشكلة في دارفور: مطلقاً ليس من أجل أهل دارفور، الغرب بسبب النفط ... إسرائيل لإرهاق مصر، إلى جانب متاعب أخرى في أعالي النيل، لذلك فالرئيس السوداني مطلوب بذريعة دارفور، ما لم يحسن فن المناورة.

ولكن لماذا قلب الأخوان في السودان له ظهر المجن، وصاروا يؤيدون محاكمة البشير ...؟ لا عجيب إلا الشيطان الرجيم .. ألم نقل أن الألغاز كثيرة ...!

النظام الليبي استنزفوه وابتزوه، ويا للعجب لا يكف عن التظاهر والتباهي.. ولكنه من جهة أخرى صار ذكياً ووضع كل ما في جيوبه على الطاولة، ترى هل تنجيه هذه، والنظام له ألعابه الشخصية، حتى صار بنفسه لغزاً ... .

لاحظوا من يعمل سوية ...؟
لاحظوا التحام المصالح وتماثلها .. !

الحصيلة واحدة ... لجم الأمة .. تمزيقها إن كان ذلك ممكناً، تحطيم قدراتها إن أمكن .. إزاحة أكبر قد من إمكانياتها، وقد أزيلت الإمكانيات العراقية، فبحجة أسلحة دمار شامل حطمت البنى التحية، ولا يوجد في العراق مسرح منذ ستة سنوات .. وهذا بالطبع بسبب الأسلحة النووية.

بل بوسع الولايات المتحدة تركيب فلم كارتون لأي رئيس عربي وتعرضه أمام مجلس الأمن، الدولي اسماً وشكلاً، ثم تستدعيه للمحكمة الدولية ولو بحجة مخالفة قوانين السير ...! ماذا يكلفها ذلك ..؟

لاحظوا اتجاهات الهجوم الأمريكي الفارسي الإسرائيلي على من يتركز في الوطن العربي ..!
ولكن بالطبع كل يعزف على آلة لا تشبه الأخرى وإن كانت تؤدي في نهاية المطاف نفس المهمة السوداء ..!

أمسكوا بورقة وقلم وسجلوا: من يقتل العرب والمسلمين ..؟ فسيتبين لكم أطراف التحالف الأسود .. مهما أرتدي ليخفي نفسه ..

هناك كوندكتر (مايسترو) ولا بد من الاعتراف بذكائه .. وخبثه وإجرامه .. ترى من هو ..؟
المخابرات الأمريكية ....؟ المحفل الماسوني العالمي ....؟ مجلس الكنائس العالمي ..؟ حكومة خفية تدير العالم ..؟

ما هو الهدف النهائي ...؟

اغتيال قادة ورموز الأمة، منع حركة النضال العربي التقاط الأنفاس ... خطة توافق عليها الأطراف الدولية المتنفذة .. وفي المقدمة منها الماسونية التي تحكم من وراء الستار ... ويقال أنها هي المتحكمة في إيران منذ ما يزيد على النصف قرن .. سيان من يحكم إيران .. الشاه أم الملالي ..! إيران محكومة بالعلاقة مع الغرب ...

يبدو لنا أن الاستعمار والصهيونية والماسونية وأدواتهم العلنية والسرية قد استنفروا قواهم في معركة مصيرية كبرى .. هي حرب واسعة الأهداف والأبعاد .. والنتائج، أعلنها الرئيس الأمريكي السابق بوش بزلة لسان، وما أكثر زلات لسانه، ومنها قوله: أن المعركة ستستغرق زمناً طويلاً ومراحل عديدة ..

الحلم الصهيوني بالتوسع يندحر ..
الحلم الفارسي بالتوسع يندحر .. وهم يدركون اليوم أن بضاعتهم باءت بالكساد
الولايات المتحدة تلملم جراحها .. وهي وحدها تعلم كم كلفتها المغامرة الأفغانية ومن ثم العراقية ..

لسنا ممن يطلقون الأحكام على عجل .. ولا نفرض آرائنا على القراء، ولا نستبق الأحداث، فمنطق التاريخ يقول: لا يصح إلا الصحيح، إن غداً لناظره لقريب ...!


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الإخوان المسلمون، حركات إسلامية، خونة، احتلال، مقاومة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 25-02-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  الأدب في بلاد الرافدين
  اغتيال راينر هايدريش
  علي محمود الشيخ علي
  الذكرى التاسعة والأربعون لرحيل القائد جمال عبد الناصر تحليل للسيرة المجيدة لمناضل قومي عربي
  في رحلة البحث عن إيثاكا
  أوبرا بحيرة البجع
  يوهان فولفغانغ غوتة
  لوركا ... الشهيد البريء في الحرب الأهلية
  تعديلات جوهرية في النظام الدولي وإشكالية تحقيق العدالة الدولية
  ريمسكي كورساكوف سيمفونية عنترة بن شداد
  اليسار العربي ... استشراف المستقبل
  سيف الله المسلول / خالد بن الوليد
  لماذا يتوحش البشر .. حدث في مثل هذا اليوم
  التغير حتمية لا خيار
  إبن ستالين في الأسر النازي، ألم يكن بوسعه إطلاق النار على نفسه ؟
  تشارلي شابلن فن ورسالة
  لقاء الحضارات
  أزمة ثقافة أم محنة مثقفين
  قيادات وزعامات بالفهلوة
  عندما جاء الجنود: قراءة في كتاب مهم
  مؤشرات في الموقف العراقي
  الوحدات الخاصة : الرأس الرمادية
  جنرال من بطل شعبي إلى خائن
  سلسلة المتعاونون مع العدو: هنري فيليب بيتان
  موقعة أينونو و مصطفى عصمت رشاد " إينونو "
  المتعاونون مع العدو
  أبو رغال دليل العدو
  مؤيد الدين بن العلقمي
  الدعارة في أوربا
  مدخل لدراسة الإرهاب الدولي

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  24-05-2011 / 09:16:00   تحذير
فريق التواصل الامركي من مخابرات الامركيية احذروه

فريق التواصل الامركي من مخابرات الامركيية احذروه

  9-11-2010 / 18:30:20   نانا
حل لغز

حل لغز خطير اللي يحله له اللي يبي اللغز هو: فيه ثلاث بيوت وثلاث شركات كهرب و ماء و تلفون لازم اوصل كل شركه لكل بيت توصل ثلاث شركاات بدون ما تشابك الاسلاك برسمه ؟ اللي يعرف له هديه خااااصه من عندي.

  20-07-2010 / 18:10:23   غدير
خيارات

الالغاز صعبة قليلا

  12-03-2010 / 20:01:52   سيف الله
الشيعة هم الدين الحق ولو كره الكافرون

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين واله الطاهرين،وبعد فقد درج الكثيرون من الهمج الرعاع الذين ينعقون بما لا يفقهون متوهمين ان ارائهم الفذة لايشق لها غبار رغم ان كلامهم لا يعدو كونه نباحاً ان لم نقل نهيقا فهذه التي تسمي نفسها {بنت العرب}والحق انها ابنة للوهابية المقيتة صنيعة اسرائيل والتي ابتدات بتكفير المسلمين على هواها اقصد الوهابية منذنشاتها حاثة ومحرضة على القتل والتكفير والارهاب بزعم الدفاع عن الشريعة المقدسة والتي اول من انتهك تلك الشريعة الوهابية انفسهم ،فترى اليوم من يبدي اراءاً اقل ما يقال عنها وقحة مثل بنت ال... التي ترى على سخافة رايها وضحالة فكرها وسوء منقلبها وعفونة منبتها ان الشيعة متعاونون مع اسرائيل متجاهلة ان اول من تحالف مع اليهود واسرائيل اللقيطة بالذات كانوا ولا يزالون لحد اللحظة هم من السنة ولا اقول انهم السنة،فمن السنة علماء ابرار نقف لهم اجلالاً وتعظيما ،واول اؤلاءك كان السادات يليه الملك في جهنم المسمى حسين ابن طلال مروراً بحكام الخليج اجمعهم بلا استثناء نهاية بقطر وحاكمها وصولاً الى المتسلطين على العباد في ارض الحجاز المتسمين ال سعود لا اسعدهم يوم الحشر ولا من تبعهم الى يوم يبعثون .واقول لكل النابحين والنابحات والناعقين والناعقات بما لا يفقهون اقول ان الشيعة اصل الدين ومحتواه وجلده وعضمه ودمه ولحمه والشرايين وان نباحكم لن يوقف الشيعة عن تادية دين الله الحق ولن يعطل القافلة .خسئتم في جهنم وخاب ما ترتجون.

  7-03-2010 / 00:09:43   بنت العرب
حل اللغز

السبب الرئيسي للتعاون أمريكيا واسرائيل مع الشيعيه والطائفيه لأن هناك قاسم مشترك في الاديان المحرفه التي تضمن التوارة والانجيل وكتب الشيعه وهي الاباحيات الجنسيه فمثلا يوجد في التوارة الفتاة لا بد تنارس الحنس مع والداها وايضا الشيعه هناك مايسمى ليلة الطفيه و لاتنسوا هناك التنجيس بالسني هنا اللغز لان السني يحرم ويحلل ما امره الله عزوجل في القران بلا تحريف ولا تنسى ظهور المسيح الدجال عما قريب في اسرائيل و لكي يظهر يجب هناك قتل و تشهير وتنجيس اعراض المسلمين ليتوافق مع شروط ظهوره وهذ الدليل في العراق حدث قتل وأغتصاب السنين رغم الاستسلام وضعهم تحت دائرة الارهاب وحرب طالبان الان المراه في
افغنستان كانت مصونه والان تغتصب من الشيعيه ويمكن من قوة الاحتلال كما حدث في العراق ................و الن من هم أهل أو مصدر السنه التي فاضله ؟؟ هذا السؤال اتركوه لكم
و لا
اعتقد ان امريكيا سوف تحارب
ايران بل سوف يتم دعمهم بشكل لكي يسمح لل
ايران تكلمة الاباده للبدان السنيه الاخرى................تخت راية
امريكيا لكن من يستوعب هل العرب يستوعبون هذا الكلام ام لا ...........أين العرب من الظلم الابدي في هذا العالم
اسال الله ان يجعانا من المجاهدين مع المهدي وسيدنا عيسى عليه السلام لقتل
اعور الدجال ................
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وانزل عليه افضل تسليمه والحمدالله على ما
اعطانا
اياه الله من خير وشر ..............ونس
ال
ان يجعلنا من
اهل الجنه ا مييييين

  28-05-2009 / 19:46:01   ناصح


احذركم يا ناس هذا الفريق من امريكا يتبع وزارة الخارجية وهو يقوم بعمل تجسس

  4-03-2009 / 01:40:43   فينيق
تقولني .. و انت خارج التواصل

السيد زياد .. او ماشئت من تسمية ملتبسة
طبعا أنا لا اخاف من الديمقراطيّة .. الا اذا كانت على طريقة بوش .. موضوع الديمقراطيّة الأمريكيّة في العراق هو كذبة ادخلها مستشاروا المضروب بحذاء الزيدي للتغطية على كذبة " اسلحة الدمار الشامل " التي بسببها كانت الحرب على العراق .. طبعا ٧٬٥ مليون عراقي .. انتخبوا ديمقراطيّا.. لأنّ السيد بوش أخرج اكثر من اربعة ملايين " غير ديمقراطي عراقي " من العراق ، و جعلهم لاجئين من خلال سياسات تشجيع المليشيات ، و اثارة الفتن الطائفيّة " و هذه احدى اعظم تجليات هذه الديمقراطيّة " .. طبعا المقاومة العراقيّة ديمقراطيّة وتظهر ديمقراطيتها بـ " عدد النعوش التي تعود الى امريكا " ، و عدد الجرحى الذي فاق ٣٠ الف جريح .. عدا من انتحر ، و دخل عيادات التاهل النفسي التي نسميها عندنا " مشفى المجانين ".. و هذه الديمقراطيّة نسميها ديمقراطيّة " تمريغ انف المحتل بالبرا...." .. و لن ادخل في اكاذيب انتاخابات الـ ٧٫٥ فالمواقع العراقية تظهر بالاحصاءات ما يندى له الجبين .. اما بالنسبة لموضوع المترجم العراقي .. فهذه ضحك على اللحى .. تظهرها ديمقراطيّة امريكا في عدم محاكمة جنودها من قبل محاكم الدول التي يرتكب بها جنودها جرائم الحرب بل تتحفنا بديمقراطيّة محاكمة بعض الجنود .. دون ان تطال من امر ، و وجّه من كبار طواغيت العسكر الأمريكي .. و المشرفة على سجن ابو غريب " الديمقراطي "
تحدثت بشكل ديمقراطي عن ذلك.. و لديمقراطيتكم في غوانتانامو حديث آخر .. عن مراكز النازيّة التي تفتتحها ديمقراطيتكم خارج الاراضي الأمريكيّة الخاضعة للقانون الديمقراطي الأمريكي .. طبعا غالبية ما تريده كل الشعوب هو الأمن ، و الاستقرار .. و هذا ليس بحاجة الى فلتة من فريقك المتواصل مع اكاذيب الخارجيّة الأمريكيّة

  3-03-2009 / 20:27:54   المواطن العراقي المقاوم
هل تريد ان نكشف لك الحقائق ؟

حقائق ربما لايعرفها القاريء الكريم القتلة الأمريكان في العراق يقتلون المواطن العراقي بدم بارد وهم يسيرون في الشوارع ولايسمحون للدولة العميلة التي تسير بركاب الاحتلال من مقاضاة الجنود الأمريكان بل ينقل القاتل إلى الولايات المتحدة الامريكية وتشكيل محكمة عسكرية صورية لتحكم على القتل ببضعة سنوات مع وقف التنفيذ بحجج طبية كاذبة بان الجندي مصاب بلوثة عصبية جراء المعارك مع المقاومة وتعوض العائلة العراقية ببعض الدولارات التي لاتغني ولاتشبع من جوع ، بينما امريكا سمحت لمواطنيها بمقاضاة أشخاص أو مؤسسات دول أجنبية في المحاكم الأمريكية، وسمحت لمحاكمها أن تصدر أحكاما بالتعويضات، وأن تقوم الحكومة الأمريكية بإستيفاء هذه التعويضات من اموال الدول الموجودة في المصارف الأمريكية أو في البنوك الدولية. كما وسنّت الولايات المتحدة عام 1996 قانونا يحق بموجبه للجنود الأمريكان مقاضاة حكومات الدول التي وضعتها الخارجية الأمريكية في قائمة الدول الإرهابية، والعراق من بينها، على الضرر الذي يصيبهم نتيجة مشاركتهم في أعمال عسكرية هذه الدول.
ومن أجل إطلاع شعب العراق، والإنسانية جمعاء، على فجور وسفالة ولا أخلاقية النظام القضائي والنظام السياسي الأمريكي نشير الى قيام أمريكا بإبلاغ الحكومة العراقية المنشأة في ظل الإحتلال بإن العراق مدين لها بمبلغ تريليون دولار منع إستيفائها الفيتو الذي وضعه الرئيس بوش يوم 28/12/2007على قرار الكونغرس بإستيفاء هذه التعويضات من أموال العراق الموجودة في المصارف الأمريكية، وإذا لم توقع حكومة المنطقة الخضراء على الإتفاقية الأمنية فإن أموال العراق في المصارف الأمريكية معرضة للإستيلاء عليها وإن صادرات النفط العراقية هي الأخرى معرضة للإستيلاء عليها كتعويضات لمؤسسات وأفراد أمريكيين حكمت المحاكم الأمريكية لصالحهم. علما بإن مبلغ تريليون دولار، أي ألف مليار دولار، الذي تطالب به أمريكا يعادل قيمة صادرات نفط العراق بالكمية والسعر الحاليين (مليوني برميل في اليوم بسعر خمسين دولارا للبرميل) لثلاثين سنة قادمة. ومعلوم أن التعويضات التي تطالب بها الولايات المتحدة لا علاقة لها بالتعويضات الخاصة بحرب الكويت والتي لها آلية محددة وتستقطع حاليا 5% من واردات النفط العراقي. وأمريكا لم تقدم مطالباتها الى لجنة التعويضات التابعة للأمم المتحدة لإن معاييرها في التعويضات تختلف عن المعايير الدولية، رغم عدم إنصاف المعايير الدولية أصلا. لتوضيح مدى لا شرعية ولا قانونية ولا أخلاقية التعويضات التي فرضتها أمريكا على العراق ندرج في أدناه نماذج منها :
1– حكمت محكمة أمريكية للمواطنين الأمريكيين وليام بارلون وديفيد داليبرتي بتعويض قدره 150 مليون دولار. وقصتهما أنهما دخلا العراق بصورة غير مشروعة فجريوم 13/3/1995 والقت دوريات السواحل العراقية القبض عليهما قرب أم قصر. وقد اثار دخولهما العراق بصورة غير مشروعة شكوكا عالية في نواياهما خاصة وأن الحدود الكويتية – العراقية مغلقة وهناك منطقة منزوعة السلاح بين البلدين تحرسها قوات الأمم المتحدة (اليونيكوم) وأن دولتهما تمارس العدوان على العراق حيث تنطلق طائراتها بشكل يومي من الكويت لقصف المواقع العراقية ضمن ما سميت بمنطقة حظر الطيران. ومما زاد الشكوك في أمرهما أنهما يعملان في شركة للإتصالات الفضائية مقرها قريب من الحدود العراقية الكويتية، وهي متعاقدة مع وزارة الدفاع الأمريكية.وبتاريخ 25/3/1995 حوكم الإثنان في محكمة جنايات الكرادة وحكم عليهما بالسجن ثماني سنوات وفق المادة 24/1 من قانون الإقامة، وبحضور رئيس قسم شعبة رعاية المصالح الأمريكية في بغداد والقنصل. ثم اودعا في سجن ابو غريب وسمح لعائلتهما ولرئيس شعبة رعاية المصالح الأمريكية بزيارتهما بشكل دوري، وأيضا زارهما مراسل وكالة الأخبار سي أن أن. وتأكدوا من أن السجينين يحظيان برعاية طبية. توسطت الإدارة الأمريكية والرئيس كلنتون شخصيا للعفو عنهما. وزار ممثل الرئيس كلنتون وصديقه الشخصي عضو الكونغرس آنذاك بيل ريتشاردسون بغداد والتقى بالرئيس صدام حسين يوم 16/7/1995، وإصدر الرئيس صدام حسين عفوا رئاسيا عنهما وغادرا العراق مع السيد ريتشاردسون.وحال وصولهما الى الولايات المتحدة قدما شكوى الى إحدى المحاكم الأمريكية إدعيا فيها أن العراق إحتجزهما لمدة 126 يوما بغير وجه حق وطالبا بتعويض قدره 150 مليون دولار، وحصلا على حكم من المحكمة بالتعويض. ( هل سمعت بهذا الحكم يازياد يدخل الحدود العراقية بطريقة غير قانونية ويطالب بالتعويض بينما المواطن العراقي الذي يقتل عن طريق الجندي الأمريكي تهضم حقوقة ولايحصل على تعويض فأين هي العدالة والانسانية التي تتشدق بها حكومتك الدكتاتورية الأولى في العالم ؟)
2- قدم 17 طيارا أمريكيا أسقطت طائراتهم المقاتلة فوق العراق خلال العدوان الأمريكي على العراق عام 1991 دعوى تتهم حكومة العراق بسوء معاملتهم خلال أسرها لهم (الذي لم يتجاوز خمس واربعون يوما) وحكمت محكمة أمريكية لهم بتعويض قدره 959 مليون دولار.
3 – حصل طفل أمريكي على تعويض قدره خمسون مليون دولار لإن الرئيس صدام حسين مسح على رأسه خلال زيارته لمقر إقامة الأسرة في أحد المنشآت الصناعية العراقية عام 1990.وقد أشار جلال الدين الصغير في خطبته يوم 17/11/2008 الى هذا التعويض بقوله (بعض المطالبات فيها ما يضحك الثكلى، احدى الدعاوى المشكلة ضد الحكومة العراقية طفل امريكي التقى بصدام في يوم من الايام او صدام رآهم بطريقة او باخرى ووضع يده على راس الطفل الامريكي ويقول الطفل إن ذلك أوجد عندي حالة رعب ومنذ ذلك اليوم انا اعيش حالة الرعب تعالوا ادفعوا لي تعويض خمسين مليون دولار).
4- شركة امريكية صدرت للعراق افرانا صغيرة تستخدم في صناعة الأطراف الصناعية، ثم إدعت أن العراق إستخدم هذه الأفران لتصنيع الأسلحة النووية خلافا للعقد، وإستندت الى تقرير لمفتشي الأسلحة في العراق يشير الى وجود احد هذه الأفران في منشاة صناعية عراقية. وإدعى صاحب الشركة أن هذا الأمر أضر بسمعة شركته وطالب بخمسين مليون دولار تعويض وحكمت له المحكمة الأمريكية بذلك.



هذه نماذج فقط لطلبات التعويض الأمريكية التي تستند الى حجج كاذبة وتطالب بتعويضات غير منطقية وتقر عبر آليات تخالف القانون الدولي. وكمثال صارخ آخرعلى الحجج الكاذبة التي يستند اليها النظام القضائي الأمريكي، فإن ذوي ضحايا 1400 شخص قتلوا في برج التجارة العالمي في نيويورك تقدموا بدعوى ضد حكومة العراق لمسؤوليتها المشتركة مع بن لادن عن أحداث الحادي عشر من ايلول 2001 وطالب المشتكون بتعويضات تزيد على تريليون دولار. وتضمنت الدعوى وثائق (تثبت) تآمر حكومة العراق مع بن لادن لتنفيذ الهجوم. وقال محامي الضحايا إن الوثائق التي قدمها تتضمن أخبار ومقالات منشورة في الصحافة العراقية وأهمها مقال للصحفي نعيم عبد مهلهل في جريدة الناصرية التي تصدر في مدينة الناصرية يتحدث فيه عن إحتمال قيام بن لادن بهجمات ضد أهداف أمريكية (أنظر تصريحات المحامي الأمريكي جيم كرينلار في شبكة الأخبار CBS ليوم 5/9/2002). هل تكفيك هذه الحقائق أم تريد المزيد وهذه المرة عن عمليات التعذب والاغتصاب في سجن أبو غريب .

اما الانتخابات التي تدعي بمشاركة ٧ ملايين عراقي فأين هو الدليل الذي تستطيع ان تقدمه لنا لاثبات صدق قولك ؟. الاصوات المحسوبة للمشاركة في الانتخابات هي ١٥ مليون من العراقيين بينما لم يشارك هذه المرة الا ٣٠ بالمئة من العراقيين وحتى المهجرين في الخارج الذين بلغ عددهم اكثر من اربعة ملايين مواطن عراقي لم يشاركو في الانتخابات فكيف تتبجح بهذه الانتخابات التي اثبت انها قامت على التزوير وتبديل اصوات المنتخبين لصالح الحكومة العميلة ، فهل هذه هي الديمقراطية الامريكية التي حققها الارعن الملعون بوش ؟

  3-03-2009 / 16:52:41   اياد محمود حسين
الحقائق واضحة كالشمس

اي عدالة تقصد ياسيد زياد ؟ عدالة الديمقراطية الامريكية ام الضحك على الذقون ؟ اين هي العدالة عندما حكم قاتل المواطنة العراقية عبير الجنابي بعد اغتصابها من قبل اربعة جنود امريكان ثم قتلها وقتل عائلتها جميعا . وحكم عليه ببضعة اشهر . سأقدم لك حقيقة اخرى يمارس الامريكان القتل بصورة عشوائية بحق المواطنين العراقيين ثم يقومون بتعويض اهل القتيل بمبلغ مقداره ٢٥٠٠ دولار بينما حكمت المحاكم الامريكية لطفل امريكي كان متواجدا في العراق في زمن الحصار وقبل الهجوم على العراق بمبلغ مقداره ٥٥ مليون دولار ولماذا ؟ لان صدام حسين لمس شعره بحنان ثم اطلق سراحه مع ابويه وسمح لهم بالخروج من العراق . على كل حال لااريد الاطالة في كشف الحقائق التي هي واضحة كالشمس لشعوب العالم اجمع . قل لي لماذا يمنع من محاكمة الجندي الامريكي في حالة ارتكابه جريمة في العراق ؟ بل يحاكم بصورة مضحكة في المحاكم الامريكية مع اخذ الرأفة بحقه بحجج باهية مثلا مصاب بحالة اضطراب نفسي وماشابه من تلك الحجج التي لاتنطلي على المجانين فكيف على انسان عاقل . على كل حال انا لااريد ان اضيع وقتي في الرد على ناس باعوا والضمير والاخلاق لخدمة الامبريالية الامريكية والدفاع عنها .

  3-03-2009 / 15:35:28   فريق التواصل الالكتروني


الى السيد "المواطن العراقي المقاوم"

شكرا لك لانك اوردت هذه القصة هنا. والحقيقة أنها ستساعدني كثيرا في الرد عليك وعلى باقي الاخوة المتداخلين. وسوف اعيدك الى الفقرة الاولى التي أوردتها والتي جاء في نهايتها: " مترجم عراقي يعترف أمام محكمة عسكرية أميركية ضد ملازم أول أميركي واحد جنود (فصيله)"، أذن هناك محكمة وهناك قضاة وهناك شهود وهناك عدالة سوف يتم تطبيقها ضد المدانين أيا كانوا. وهنا تكمن قوة النظام الديمقراطي الامريكي، فنحن لا ندعي الكمال وشعب بحجم الشعب الامريكي يعادل تعداده الدول العربية مجتمعة مثلا، لا يمكن ان يخلو من أولئك الذين يخالفون القواعد والقانون، كما هو الحال في اي مجتمع اخر. ولكن عدالة النظام القضائي الامريكي تضمن محاكمة كل من اتهم بارتكاب جريمة كما إنها تضمن في نفس الوقت تمتعه بحق الدفاع عن النفس.
أي أفراد يخالفون القواعد أو ارتكبوا جرائم في العراق لا يمثلون القوات المسلحة الامريكية بأي صورة. وعموما فعددهم قليل جدا مقارنة بالعدد الموجود بشكل دائم في العراق منذ ٦ سنوات. تعد قواعد السلوك المهني العسكري للقوات الامريكية جيدة جدا اذا ما قورنت بما هو موجود في الجيوش الأخرى في العالم.

تقبل تحياتي

زياد
فريق التواصل الالكتروني
وزارة الخارجية الامريكية

  2-03-2009 / 18:59:32   فريق التواصل الالكتروني


السيد فينيق

ان رفضك لأدب الحوار وكل ما يمت اليه بصلة واضح جدا من خلال استخدامك للكلمات والالفاظ النابية ولكن هناك حقيقة اوضح وهي ان اسلوبك هذا سوف لن يخدم النقاش ولن يحقق لك شيئا.

عندي تحفظ كبير على قولك "جعلت كل العراق مقاوم" لانه يجعلني اتسأل عن السبعة ملايين ونصف عراقي الذين صوتوا في أنتخابات مجالس المحافظات في الموصل وتكريت والرمادي وديالى وبغداد والنجف والبصرة وغيرها من مدن العراق؟ اليسوا عراقيين بمقاييسك؟

أرجو أن تستمع الى صوت العقل والحقيقة لان ما يحدث على الارض هو غير ما تقول ابدا. خوفك من الديمقراطية ليس له ما يبرره ألا اذا كنت لا تحب العيش في مجتمع امن ومطمئن يحفظ حقوق افراده وحرياتهم المختلفة. وحقيقة أخرى تفرض نفسها على ارض الواقع الا وهي ان الغالبية العظمى من الشعب العراقي تريد بلدا مستقرا يعد بمستقبل افضل لهم ولابناءهم، ولا اعتقد أن توجهاتك هذه توفر للعراقيين ما يريدونه.

زياد
فريق التواصل الالكتروني
وزارة الخارجية الامريكية

  28-02-2009 / 22:24:15   المواطن العراقي المقاوم
مترجم عراقي يكشف جرائم الامريكان

إلى السيد زياد سأقدم اليك هنا الخبر وهو جزءا بسيطا من فوائد ديمقراطية الأمريكان في العراق ، وما أكثر فوائد الديمقراطية الامريكية المبنية على احدث الطرق التكنولوجية التي يتمتع الشعب العراقي بأهدافها ومميزاتها ذات التقنية العالية . مترجم عراقي يعترف أمام محكمة عسكرية أميركية ضد ملازم أول أميركي واحد جنود (فصيله)
لم يكن المغدور (علي منصور محمد) متمرداً منتمياً للقاعدة، أو مسلحاً منتمياً الى الميليشيات الشيعية، أو سياسياً، إنما كان مواطناً عادياً.. فقط أراد الملازم أول الأميركي الحصول على المزيد من المعلومات عن المتمردين في منطقة (علي)، ولهذا دخل الجنود الى بيته..انتزعوه من بين عائلته، وأخذوه الى مكان قصي عند خط للسكة الحديد، وهناك وجّه الضابط إليه بعض الأسئلة –بحضور مترجم عراقي- عما يعرفه عن المتمردين. هدّده الضابط بالقتل، وأقنعه المترجم بالكلام، فأخذ يتحدث، لكنّ الإطلاقة الأولى باغتته، ثم قضت عليه الثانية، ولمّا سقط المغدور على الأرض، أمر الضابط أحد جنوده، فألقى قنبلة حارقة نسفت جثته!.
وكان المترجم العراقي قد أخبر هيئة محلفين عسكرية في معسكر (فورت كامبيل) بولاية كنتاكي الأميركية يوم الأربعاء الماضي أنه رأى ضابطاً عسكرياً أميركياً يرمي محتجزاً عراقياً بسلاحه، ويرديه قتيلاً. وتقول (كريستين هول) مراسلة لوكالة الأسوشييتد برس إن هذا الاعتراف جاء في سياق إدلاء المترجم بشهادته خلال محاكمة الملازم الأول الأميركي (مايكل بيهينا) وهو من مدينة "إدموند" في ولاية أوكلاهوما، المتهم بـ "القتل المبيّت" للمواطن العراقي (علي منصور محمد) في شهر مايس من سنة 2008، وقبل ذلك بالاعتداء عليه بالضرب والإهانة، وبتسجيل بيانات ومعلومات مزيفة تخص التحقيق معه. ولهذا فهو يواجه حكماً بالسجن الإلزامي مدى الحياة، ومن دون إطلاق سراحه.
وقالت المراسلة إن الجندي الثاني المتهم في الدعوى التي تنظر فيها محكمة (فورت كامبيل) العسكرية، هو الرقيب أول (هال وورنير) من مدينة براكز التابعة للولاية الأميركية ذاتها، والذي وافق بالشهادة ضد المتهم الأول الملازم (بيهينا) كجزء من اتفاق على تقديمه "التماساً" بتخفيف حكمه. وقد قال المترجم الذي عرف نفسه في المحكمة باسم (هاري) إنه شاهد (وورنير) أيضاً أشعل النار في جسد المحتجز بقنبلة يدوية!.
وتقول المراسلة إن (هاري) عمل مترجماً مع فصيل الملازم أول (بيهينا) عندما خرجوا في مهمات عسكرية. وواحدة من هذه المهمات، كانت رحلة الى بيت زعيم عراقي محلي للحصول على معلومات بشأن متمردين مشكوك بهم في منطقته. و(هاري) الذي تحدّث أثناء المحاكمة من خلال مترجم، قال إن (بيهينا) كان قد تلقى "إخباراً" بأن (علي منصور محمد) كان "شخصاً سيئاً"!.
ونقلت مراسلة الأسوشييتد برس عن المدعين قولهم إن (بيهينا) اعتقد أن المحتجز كان يمتلك معلومات تتعلق بقنبلة طريق قتلت جنوداً من الفصيل التابع لـ (بيهينا). وعندما ذهب الجنود لجلب (علي) من بيته، يقول المترجم العراقي المسمّى (هاري) إنه شاهد الملازم أول (بيهينا) يضربه ولمرات عديدة على ظهره بخوذته الحديدية خلال التحقيق معه. وكان (وورنير) الذي أدلى بشهادته الأربعاء أيضا، قد أكد أنه شاهد (بيهينا) يضرب (علي منصور محمد)، لكنّه قال إنه ضربه لمرة واحدة!.
وكان (علي) قد احتجز واستُجوب من قبل المحققين العسكريين الأميركان إلى أن صدر الأمر بإطلاق سراحه يوم 16 مايس من السنة الماضية، طبقاً لمعلومات يؤكدها الجيش الأميركي. وفي ذلك اليوم، أخذ (بيهينا) المحتجز (علي) جانباً، وبصحبة المترجم (هاري) بدأ التحقيق معه ثانية بشأن إعطائه معلومات عن المتمردين في المنطقة. ويؤكد المترجم أن الملازم أول (بيهينا) هدّد المحتجز شفهياً بقوله: ((اليوم..سأقتلك)). كان المترجم يخبر هيئة المحلفين بذلك.
وشهد (هاري) بقوله إنه اعتقد أن التهديد كان تكتيكاً أو أسلوباً لإخافة المحتجز، ولم يعتقد أن (بيهينا) كان يبيّت النية لقتله. وفي وقت لاحق خلال اليوم نفسه، بدأ (بيهينا) –بالقرب من ساقية قذرة عند سكة حديد- التحقيق مع المحتجز ثانية، وهو يسحب مسدسه ويهدد بقتله، طبقاً لتأكيد المترجم.
وقال (هاري) إنه ترجم أسئلة (بيهينا) ثم توسّل بالمحتجز كي يتعاون. وأوضح المترجم في شهادته قوله: ((لقد أخبرته قائلاً: أحسن لك أنْ تتكلم. لماذا تضع نفسك في هذه الحالة؟)). وأكد المترجم أن الرجل حينئذ وافق على الكلام، ولكن قبل أن يتمكن هو من ترجمة كلام المحتجز أطلق (بيهينا) الرصاص عليه. وبينما كان المغدور يسقط أرضاً –يقول المترجم- كان الملازم أول قد رماه برصاص ثانية.
وأضاف قائلاً: ((أنا لم أر بالضبط أين كان موضعا الرصاصتين، لكنني شاهدته يسقط، ورأيته ينزف دماً)). وتكمل المراسلة التفاصيل قائلة: كان الرقيب أول (وورنر) على مسافة قصيرة من المكان، ولما سمع صوت إطلاق الرصاصة الأولى، جاء راكضاً وهو يحمل مصباحاً كاشفاً وسلاحه بيده.
ويقول (وورنير): ((ما استطعت أن أراه هو أن الملازم أول بيهينا كان يصوّب مسدسه الى المحتجز)). وأوضح أنه رأى وميض الإطلاق الثانية. وتؤكد مراسلة الأسوشييتد برس أن الرقيب الأول (وورنير) متهم أيضا بـ "القتل المبيّت"، ولكنّ هذه التهم أسقطت عنه كجزء من اتفاقية الالتماس مع المدعين العامين العسكريين. وأكد (وورنير) قوله: لقد أمرني الملازم أول (بيهينا) قائلاً: ((ارمها)). ثم رمى (وورنير) قنبلة حارقة على جسد (علي). وفي وقت آخر –اعترف وورنر- أنه تخلص من ملابس المغدور!.


  28-02-2009 / 18:14:51   خالد الجاف
يا سيد زياد يكفي التلاعب التاريخ لا ينسى

يا سيد زياد يكفي التلاعب التاريخ لا ينسى



خالد الجاف

حقا يا سيد زياد أنت إنسان مسكين لعب الدولار الأمريكي بأفكار الانتهازية العارية والمخادعة ورحت تهاجم المقاومة الشرعية لتحرير العراق من الاغتصاب والاحتلال الأمريكي أنت تعرف جيد أن أمريكا محتلة للعراق و دول أخر ، والتاريخ لا ينسى والجميع يشهد من هم الأمريكان ومن أين يبدأ الأصل وماذا فعلوا بأصحاب الأرض الهنود الحمر الأصليين ، ويشهد أيضا احتلال فيتنام والمقابر الجماعية التي ارتكبوها هناك .

إن من يدعي إن المقاومة قد افتضح أمرها لأنها تطبق أوامر الله سبحانه وتعالى في الجهاد ، ولم تخبرنا ماهو الشيء الذي افتضح أمرها من اجله هل خدمت أهداف امبريالية وصهيونية مثل ما فعل مطايا الاحتلال في المنطقة الخضراء ؟ الم يقل رئيس بلدك المحرر للعراق من العبودية والظلم والدكتاتورية حسب منطقكم بوش السابق اللعين انه لو احتلت أمريكا لدعي الشعب للمقاومة ؟.

فماذا تسمي الوردة عفوأ اقصد حذاء السيد منتظر الذي كاد إن يصيب وجه أقذر رئيس دولة عظمى في العالم ، أليست هذه هي المقاومة العراقية التي تدعي انه افتضح أمرها ؟ فلماذا إذن مسموع للشعب الأمريكي المقاومة وممنوع على الشعب العراقي إن يقاوم الاحتلال أو باقي الشعوب المحتلة ؟ .

ثم أين هي تلك الحرية والديمقراطية التي تم توفيرها للشعب العراق من جراء هذا التحرير الكاذب ؟ لماذا هرب 4 ملايين مواطن عراقي إلى بلدان الجوار ؟ ، هل حدث مثل هذا الهروب الجماعي من العراق لأنهم من أيتام صدام حسب منطقكم الأعوج أم خوفا من انتقام الديمقراطية الأمريكية التي جلبها وزرعها مستر بوش الأرعن في العراق الم تتكشف أكاذيبكم المبررة للحرب الواحدة تلو الأخرى وأصبحتوا مهزلة ولعنة عليكم في اللسنة الشعوب . أما عن المقابر الجماعية فهذه فبركة اخترعها عقلكم البرغماتي لتحطيم سمعة نظام وطني من اشرف أنظمة الحكم العربية في الوطن العربي وقد فضحكم أكثر الكتاب في بحوثهم المعمقة بخصوص هذه المقابر التي أصبحت مثل الهلوكوست اليهودي كذبا وبهتانا .. هنالك دكتاتوريات شديدة الوطئة في منطقة الشرق الأوسط فلماذا لم يتخذ بوش اللعين موقفا شديد الوطئة مثلما اتخذه ضد الرئيس العراقي الشهيد بأذن الله صدام حسين ؟ أما أهل الرافضة في العراق فأن أخبارهم معروفة في كتب التاريخ الإسلامي ووقوفهم دوما إلى جانب الأعداء من كفرة ومشركين ويهود ونصارى ضد إخوانهم المسلمين .

إن من يقتل الإمام علي والحسين ويخون العهدة والأمانة والوعود لأمانع من إن يخون وطنه وشرفه ويبيع كرامته للأعداء . تقول إن المقاومة هي التي بدأت في إشعال نار الطائفية وتناسيت الإعمال الإرهابية التي أقدمت عليها المليشيات الشيعية المرتبطة بالاستخبارات الإيرانية من جحوش جيش المهدي وجماعة بدر وغيرهم من حثالات الشعوب الذين جاء بوش الإنساني الديمقراطي لتحريرهم من الظلم والطغيان.

إنني لااريد إن أتطرق أكثر فأن ذلك يحتاج إلى كشف كل الحقائق التي باتت واضحة للعيان بل ادعوك إلى عدم المخادعة للدفاع عن نظام دكتاتوري عالمي تأسس في الولايات المتحدة الأمريكية باسم الديمقراطية . فهذه الديمقراطية لاتختلف عن ديمقراطية اليهود الزائفة في فلسطين المحتلة من قتل الشعب الفلسطيني بالأسلحة المحرمة دوليا .

إني ادعوك إن تتوقف عن نشر الدعاية عن هذه الديمقراطية الأمريكية في صفوف الشعب العربي لان أوراقكم أصبحت مفضوحة ومحترقة وهزلية لاتخدم وجهة نظركم بل تفضحكم وتكشف عورتكم لشعوب العالم اجمع ، إليك بعض الديمقراطية التي تتحدث عنه والتي تود أن ينتشر في بقاع الأرض ، كذلك اعترف سفير الولايات المتحدة الأمريكية في العراق زلماي خليل زاد بارتكاب القوات الأمريكية في العراق أخطاء كثيرة.‏ وما جرى في سجن أبو غريب، والتحقيقات المتتالية في لجانه أجبرت وسائل الإعلام الأمريكية على تصحيح مسارها، فتبارت بعض شبكات التليفزيون الأمريكي في كشف النقاب عن استئجار وزارة الدفاع الأمريكية لعدد من محققي جهاز الأمن الإسرائيلي المعروف باسم "الشين بت" لاستخدامهم في استجواب المحتجزين في سجن أبو غريب لمعرفتهم باللغة العربية وتمرسهم على انتزاع المعلومات واستنطاق السجناء بشتى الطرق القمعية. واستضافت شبكة ABC أمريكيين إسرائيليين تم توظيفهما في هذه المهمة، وأكّـدا أنه "لم تكن هناك أي محظورات في كيفية انتزاع المعلومات من السجناء".

وبعد أن كشفت صحيفة «الواشنطن بوست» النقاب عن وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد إجراء تحقيق في العشرات من قضايا الاعتداء الجنسي في معسكرات الجيش الأمريكي بالكويت والعراق ودول أخرى، تشمل اغتصاب مجندات أو محاولة اغتصابهن، وحالات لواط، فيما يمثل استمرارا للحوادث الجنسية سواء على مستوى المحترفين أو الطلاب في الكليات العسكرية الأمريكية ، وأعلنت منظمة (مراقب حقوق الإنسان) في تقرير لها عام 2005 عن تعرض المعتقلات العراقيات في سجون الاحتلال وأقبية وزارة الداخلية إلى الاغتصاب، وتحدثت أيضا (منظمة العفو الدولية) عن فتاة عراقية لا يتجاوز عمرها السادسة عشر إلى اغتصاب أمام والدها الذي كان ضابطا كبيرا في الجيش العراقي السابق.

وأشارت إلى اغتصاب عدة فتيات إثناء الاجتياح الأمريكي لمدينة حديثة، كما أشار تقرير صادر عن (شبكة المرأة العربية) في مايس من نفس العام إلى أن 52% من النساء العراقيات معرضات للتهديد والعنف على أيدي قوات الاحتلال، وهو ما أكدته بدورها منظمة الصليب الأحمر الدولية في تقاريرها حيث رصدت مثل هذه الانتهاكات ، وأكدت ممثلة اتحاد الأسرى والسجناء السياسيين العراقيين المحامية سحر الياسري بأن عدد السجون في كافة محافظات العراق يبلغ (36) سجنا عدا أبو غريب الذي يعد الأكثر رحمة بين السجون رغم فضائحه المريعة و في حوار علي هامش مؤتمر نظمته اللجنة العالمية لمناهضة العزل بالتعاون مع جامعة بروكسيل الحرة بعنوان " إرهاب الحرب الأمريكية علي الإرهاب " وأضافت بأن عدد السجناء العراقيين يصل إلي 400 ألف سجين منهم 6500 حدث و 10 آلاف امرأة، تم اغتصاب 95% منهن "ما أستطيع قوله هو أن 95% من هؤلاء السجناء تم اغتصابهم نظرا لأهمية الشرف عند العرب والمسلمين وأن 5% هددوا بالاغتصاب وخاصة النساء المحسوبات علي التيارات الإسلامية"، تتوالى الأسماء الحقيقية والرمزية للنساء المغتصبات فمن هدى العزاوي ونور الدليمي وصابرين وسهيلة إلى عروسة الرافدين الشهيدة عبير قاسم حمزة التي اغتصبت وأحرقت مع عائلتها في عملية خسيسة يتعفف عنها البرابرة في مجاهل أفريقيا الذين لم تزحف لهم الحضارة بعد.

والحقيقة أن العدد الحقيقي للمغتصبات يبلغ الآلاف من النساء، ولكن بسبب الخوف من انتشار الفضيحة إضافة إلى عادات غسل العار والمحافظة على قيم المجتمع العشائري، علاوة على التهديدات التي يتعرضن لها المغتصبات من قبل قوات الاحتلال والشرطة العراقية، وانتحار عد من المغتصبات أو هروبهن إلى جهة مجهولة كذلك التخلص من جثثهن بدفنهن في أماكن مجهولة، وتكتم الحكومة العراقية على الأمر يجعل من الصعب التعرف على عددهن الحقيقي ، وأكدت الياسري بأن الاغتصاب سياسة أمريكية منهجية في التعذيب ولم يسلم منه حدث أو امرأة أو رجل ولعل الرأي العام مشدود لما يجري في سجن أبو غريب مؤكدة بان الصور التي خرجت إلي العلن عن فضائح وانتهاكات أبو غريب فضحت جزءا يسيرا لكنها لم تظهر كل الحقيقة في بقية السجون، وربما كان سجن أبو غريب أرحم من بقية السجون الأخرى ، لابد للرجوع إلى الخلف قليلا لمعرفة حقيقة هذه الظاهرة الشاذة عن العراق والمألوفة في الولايات المتحدة الأمريكية فهي لم تأت من فراغ وإنما هي نتاج أمريكي الصنع، فقد نشر الكاتب الأمريكي ديفيد بارتون كتاباً وسمه بعنوان غريب" أمريكا تصلي أم لا تصلي" ورفعه إلى الرئيس الأمريكي جاء فيه من المعلومات ما يوقف شعر الرأس عن حقيقة هذا المجتمع الذي يصدر القيم الديمقراطية للغير ويتمسك بحقوق المرأة، فقد ورد أن 80% من الأمريكيات يتعرضن للاغتصاب مرة واحدة على الأقل في حياتهن، وان 20% منهم يغتصبن من قبل آبائهن، وان المعدل اليومي للاغتصاب(1900) امرأة يوميا، وان 30% من الفتيات الأمريكيات يتعرضن للحمل والإجهاض؟
من جانبه أكد المركز الوطني الأمريكي للضحايا بأن معدل الاغتصاب في أمريكا(1،3) امرأة في الدقيقة الواحدة أي (683) ألف حالة في السنة، وان امرأة واحدة من كل ثمان تتعرض للاغتصاب، وأن 61% من حالات الاغتصاب لقاصرات دون ربيعهن الثامن عشر، و29% هي حالات اغتصاب الأطفال دون سن الحادية عشر، بل انه في عام 1997 سجلت حالة اغتصاب واحد لكل(3) ثواني في أمريكا.

تشير المعلومات بأن الدول التي حاربتها أو استعمرتها الولايات المتحدة الأمريكية تعرضت نسائها إلى حالات اغتصاب مماثلة لما يحدث في العراق، ففي فيتنام تعرضت الآلاف من النسوة إلى الاغتصاب، كما ارتكب المارينز في الفلبين جريمة اغتصاب(5000) امرأة ولم تتم محاسبة أي من الجنود البرابرة بسبب القانون الذي وضعه الأمريكان بعدم مسائلة جنودهم عن جرائم الاغتصاب من قبل حكومات الدول التي يتواجدون على أرضها.

وقارنت المجلة الألمانية بين جريمتي حديثة وماي لاي الفيتنامية ومحاولات طمس معالم الجريمة في كل من الحالتين مبينة أن كشف النقاب عن هذه الجريمة يعني أن الولايات المتحدة مؤهلة لارتكاب الجرائم الوحشية والتستر عليها ثم كشفه والإعلان عن أن كل حدث عبارة عن عمل فردي ‏ .

يا سيد زياد ، لاشك إن هذه البيانات تكشف حقيقة هذا المجتمع القذر الذي تجند منه القوات الأمريكية وترسل للعراق وبقية دول العالم كما جندوكم انتم للحوار مع الكتاب ، علاوة على جنود المرتزقة وان هذه الرواسب المتعفنة في عقول قوات الاحتلال ستجد حتما لها منفذا للتسلل في المناطق الخاضعة للاحتلال الأمريكي، فكما ورد في الأحاديث " كل إناء ينضح بما فيه" وهذا واقع حال لا يمن نكرانه وكل هذا ولا تريد من يقف أمامهم ويقاومهم ويقول لهم لا ؟ .

يا سيد زياد ، أن القلب لينفطر وان العين لتدمع وان العقل ليأسى لمثل هذا العار الذي يلحق بنا كل يوم بسبب الاحتلال وإذنابه من أمثالك المتعاونين مع القاتل والجلاد ضد أبناء جلدته ، وأني اسئلك أنت والسيد .. فهد .. و مديرك السيد ..وليد جواد.. مؤسس فريق التواصل الالكتروني في وزارة الخارجية الأمريكية أي مأساة اكبر من وطن مغتصب وشرف منتهك بسبب الاحتلال وأذنابه ، والى متى نلبس عباءة العار المطرزة بخيوط الذل والهوان ؟. وإذا تريد مفهوم ما يعني الإرهاب ، الجواب هو ان قتل الأبرياء بدون فلسفة، والذي يقتل الأبرياء بدم بارد هو المرتزقة الأمريكي تاريخياً ، مروراً باليابان وصولاً بفيتنام ونهائي بأفغانستان وباكستان والعراق ، وأننا نعرف أنكم سوف تقولون نحن لسنا عملاء وإنما موظفون رسميون ونعلن عن مهمتنا بشكل واضح .

ونحن فخورون بهذا العمل". وهل هناك عملاء أو عميل لا يفتخر بعمالته يا سيد وليد جواد ؟ أرجو أن يرد الفريق على الاسئله (فوق) ولا يتهرب منه كما حدث في الكثير من المواقع التي شاركتم به ، فان كانت أمريكا تسعى لتحسين صورتها لدى المواطن العربي عن طريقكم عليها أولا وقبل كل شيء إن تحترمه وتحترم عقله قبل أن تفكر أن تخطو خطوة واحدة بهذا الاتجاه ، وأن تعلم جيدا أن البلد الذي تعمل عميل لديه تأسست على حساب دماء شعوب العالم الأخر ، وارجع إلى تنبؤات نسترداموس والذي ذكر فيه صعود نجم دولة عظمى لمدة ثلاث قرون ثم تنحدر هذه الدولة في السقوط نحو الهاوية ، وهذه مشيئة رب العالمين في ما سيحدث لأمريكا مثل ماحدث للاتحاد السوفيتي أن شاء الله .

والعاقبة للمتقين .

  28-02-2009 / 01:41:41   فينيق
رمتني بدائها ، و انسلت

زياد .. او ما شئت من تسمية ملتبسة
كونك بدات الهجوم بمفردات مثل " عدمي " فهذا يعني انك بدأت تخرج من جحرك الديمقراطي .. لتبين لنا الجانب المستفَز من ديمقراطيتك ... قتلة المقاولين أرادو تاديب أمريكا بتذكيرها " بسحل المارينز في الصومال " و امريكا لم تفهم الدرس .. هي استعملت الفوسفور " و لو خرجت من جلدك " و الصور مازالت في الذاكرة .. و نفيك بهذه الطريقة الصفقة يظهر ايضا " شكل الحقيقة الديمقراطي الذي تناقشنا به " .. و عودة على موضوع عدم فهم امريكا للدرس .. دموية امريكا .. جعلت كل العراق مقاوم .. شيء بسيط لم تفهمه امريكا .. و لن تفهمه انت .. و هي أن العربي الحرّ لا ينسى ثأره ..و امريكا استدعت كل احتمالات الثأر .. أنت هنا ليس من اجل تطوير حوار فكري .. الخ الخ من مفردات العهر " المغلفة بلهجة مؤدبة " أنت هنا لترويج اكاذيب ديمقراطية مزيفة ، و حرف الحقائق .. العرب بدؤا يقر}ون جيدا ، و يحللون جيدا
و بعض الثغرات في مقالة هنا أو هناك لن تجعلك تطل برأس ترويج الأكاذيب ... ورقتك هذه محروقة ايضا.. فقط لن اشتمك كما فعل بعض المتدخلين ممن استفزتهم اكاذيبك .. أنا فقط هنا لتهشيم اكاذيبك.. و ساتجاوز هذه المرّة " فخ فكري " ادبا للحوار .. لأنّ حوارك الديمقراطي بلا أدب "

  27-02-2009 / 21:37:18   فريق التواصل الالكتروني
تعقيبا على السيد خالد الجاف

السيد خالد الجاف المحترم

العراقيون قبل غيرهم ومن ثم العالم أجمع قد شهدوا الجرائم والفظائع التي ارتكبها صدام حسين ونظامه ألبعثي في العراق. وخطاب السيد خالد الجاف لن يستطيع أن يغير من الحقائق على الأرض أو أن يمحو آثار المقابر الجماعية ويمزق آلاف الصفحات التي ضمت أسماء ضحايا نظام البعث وما أكثرهم.
المقاومة التي يتحدث عنها السيد الجاف هي نفسها التي تقتل العراقيين المدنيين وتهجرهم من منازلهم وحاولت إشعال نار الطائفية بينهم. وأرجو أن لا تعود وتحاول باطلا اتهام القوات الأمريكية بذلك لان هذه المقاومة قد أنفضح أمرها للعراقيين ولم يعد بإمكانها الاستمرار بخداع الشعب العراقي.

زياد
فريق التواصل الالكتروني
وزارة الخارجية الامريكية

  27-02-2009 / 21:35:23   اياد محمود حسين
عشيرة الجفايفة وصحوتها الجايفة

عشيرة الجفايفة وصحوتها الجايفة
إياد محمود حسين
تتكشف الحقائق التي باتت واضحة للعيان عن جرائم المنظمات الارهابية الجديدة التي يطلق عليها اسم الصحوة في محافظة الانبار وحديثة من قتل جماعي للمواطنين الأبرياء التي يطلق سراحهم من المعتقلات الامريكية .ان هذه الجرائم تشكل سابقة خطيرة في التاريخ الإنساني , وتعد من أبشع صور القتل الجماعي والعلني إمام انظار العالم وهي لاتختلف عن جرائم جيش المهدي وقوات بدر من فرق الموت السرية ومقابرهم الجماعية التي انكشفت إمام انظار الشعب العراقي المظلوم وإمام الرأي العالمي . وبسبب الضغوطات الشعبية داخل العراق وخارجه وبعد ان ترسخت لدى الناس ان الامريكان جاؤا للقضاء على اهل السنة في العراق ، عقدت القوات الامريكية اتفاقا لقد بات من الواضح لرجال المقاومة العراقية كشف خفاياه لم يعد من الاسرار الخفية بين الأمريكان ورؤساء عشائر الخزي والعار التي تسكن هذه المناطق في الانبار على اساس كيفية تتخلص قوات الاحتلال من هؤلاء المواطنين المساكين الذين يطلق سراحهم ، لان قوات الاحتلال لا تستطيع التخلص منهم بالقتل داخل المعتقلات التي تسيطر عليها ، لن مثل هذه الاعمال الاجرامية تثبت بالدليل القاطع إمام الرأي العام الدولي ممارسة هؤلاء المجرمون كل انواع الجرائم المدانة دوليا . فتم الاتفاق بين الطرفين أن يقوم الجيش الأمريكي باخبار عشائر العار بيوم اطلاق سراح الاسرى وتطلب من صحوات الخيانة (التي باعت الشرف والضمير وكل القيم الاخلاقية والدينية هي صحوة ضمير خدع بالدولارات التي تسيل لعابهم من اجلها) بالقاء القبض عليهم وقتلتهم .
أما دور الخائن العميل احمد عبد الغفور السامرائي، رئيس ما يسمى بديوان الوقف السني ينقل كل اسماء المعتقلين المجاهدين من مختلف الفصائل الذين يطلق سراحهم إلى قيادة الصحوة في الانبار المدعو على حاتم العلي السليمان كونه يمثل الاداة التنفيذية لارادة الاحتلال في محافظة الانبار وحديثة ، وقد تكشفت اخيرا الخطة الخبيثة والجديدة التي ينفذها هذا العميل احمد السامرائي وتم تعميمها على مدن العراق المجاهدة كاكبر خطة لاجهاض المقاومة والجهاد ، وهي الاتفاق مع الأمريكان على أن يقوموا باطلاق سراح هؤلاء المواطنيين من اهالي حديثة بعد ابلاغ العميل احمد وقوات الصحوة مسبقا، بحيث لا يطلق سراح احد منهم الا وهو تحت السيطرة والمراقبة الكاملة ومن ثم تقوم الصحوات العميلة اما باعدام المطلق سراحهم ، او باعادة اعتقالهم بعد فترة معينة من الوقت ثم اعدامهم من قبل الصحوات وبهذه الطريقة يتخلص الامريكان من الضغوطات التي تمارس عليهم من قبل بعض الاطراف المشاركة بالعملية
قال شهود عيان من مدينة حديثة :إن قوات ما تسمى بصحوة حديثة أعدمت أثنين من المفرج عنهم من معتقلات القوات الأميركية المحتلة وهما (رائد رعد ريكان) وأبن عم له هو (سعد الحديثي) ويسكنان قرب جامع المجيد في الحي العسكري غرب حديثة كانا قد خرجا من معتقل بوكا يوم أمس وحينما توجها صباح هذا اليوم إلى مقر ما يسمى بصحوة حديثة لتسجيل الحضور اليومي حسب أوامر تلك الصحوة قام عناصرها باعتقالهما ومن ثم تنفيذ حكم الإعدام فيهما أمام مرأى من الجميع بباب مقر الصحوة .وهي احدث عملية قتل لمعتقلين بعد توقفها لمدة أسبوعين ..وكل هذه الاعمال تنفذ بدم بارد بتوجيه من قيادات الصحوة وتحديداً بأمر من (علي حاتم العلي السليمان) احد قيادات الصحوة الذي أجاز قتل المعتقلين المفرج عنهم من معتقلات قوات الإحتلال الأميركي إلى جانب استحلال أموالهم وممتلكاتهم حسب تصريحات أدلى بها لقناة العربية ، إلا ان ابرز وأكثر حالات قتل المعتقلين شهدتها مدينة حديثة حيث تم قتل وإعدام العشرات خلال الأسابيع الماضية بينهم ثلاثة عشر معتقلاً مفرجاً عنه خلال يومين فقط . ولكي نؤكد على تعاون الأمريكان ومشاركتهم بعمليات القتل التي تطال الاسرى المفرج عنهم ، فأن الجيش الحكومي سبق وان اعتقل أربعة من المتورطين في حالات القتل هذه عند نقطة تفتيش حكومية مقامة عند مدخل مدينة حديثة وتم التعرف عليهم من قبل نساء كن بصحبة أحد الضحايا وقامت قوات الإحتلال بتحريرهم من الجيش الحكومي إلى جانب أربعة آخرين تم اعتقالهم قرب مدينة البغدادي وتم تسليمهم إلى مديرية شرطة هيت التي قامت بدورها بإحالتهم إلى القوات الأميركية المحتلة التي نقلتهم إلى قاعدة عين الأسد الجوية (البغدادي) أحدى اكبر القواعد الإحتلال غرب العراق، وكان جميع الملقى القبض عليهم ينتسبون إلى ما تسمى بصحوة حديثة، وجميعهم من عشيرة الجغايفة التي تتشكل منها صحوة المدينة والتي مدت يدها للتعاون مع قوات الإحتلال منذ الأيام الأولى للغزو العراق . ومن خلال كل هذه الدلائل والاثباتات فأن الواجب الوطني والاسلامي الملقى على عاتق المقاومة الجهادية هو ملاحقة مجرمي هذه العشيرة المخزية الملطخة ايديهم بدماء الشباب الأبرياء وقتلهم فورا انتقاما لدماء هؤلاء المقاومين المغدورين ظلما وعدوانا . أن محاربة هذه العشيرة واجب فرض ديني يأمرنا به رب العزة في محكم قرأنه المجيد ، وكل من يخالف الامر الالهي فقد عصى ربه وعليه غضب الله في الدنيا والاخرة . أن هذه العشيرة معروفة بعمالتها ارتباطها السابق بالاستعمار البريطاني منذ الحرب العالمية الأولى ، وهي عشيرة الذل والعار التي لديها ارتباطات بالنظام الاردني الخائن العميل في الوقت الحاضر .

  27-02-2009 / 19:13:11   فريق التواصل الالكتروني
السيد فينيق

السيد فينيق المحترم

استمرار هذا الخطاب ألعدمي دون توقف هو بالتأكيد لن يساعد في أي حوار بناء، ولن يستفيد منه القراء. ما كتبته هنا يُعطي الانطباع بأنك قد وقعت في فخ فكري ولكنك لا تريد الخروج منه وتصر على البقاء محددا بمعايير العنف. ربما كان قتلة المقاولين الأمريكيين من "سكان مدينة المفلوجة" ولكن هذا لا يمنع من كونهم كانوا مجرمين استمالتهم القاعدة وغيرها لينفذوا الجرائم بالنيابة عنها. أبناء مجالس الصحوة هم أهالي المفلوجة الذين قرروا الدفاع عن مدينتهم بعد أن اكتشفوا حقيقة أهداف القاعدة. أما انك تنعتهم "بالعملاء" أو "التابعين" فهذا لن ينفع جدلك ولن يقوي حجتك لان العالم كله رأى أنهم يمثلون معظم سكان الفلوجة وأحيائها، فهل تعتبر الفلوجة كلها عملاء؟

الولايات المتحدة لا تستخدم أسلحة محرمة دوليا وهي أيضا لم تستخدمها في الفلوجة.

لا أنا ولا الدكتور الدباغ ولا أي من القراء هنا لكي "نلعب الورق" كما تدعي، نحن هنا من أجل تطوير حوار فكري مهذب قائم على الاحترام المتبادل والرغبة الصادقة في تقليص الاختلافات ما بين الشعوب من أجل تقليل مستويات العنف واستبدالها بمساعي للسلام. وهذه ليست ورقة محروقة يا سيد "فينيق".
زياد
فريق التواصل الالكتروني
وزارة الخارجية الأمريكية

  27-02-2009 / 13:31:22   فينيق
ملاحظ .. في غير محله

القاعدة متهمة بقتل المسلمين في العراق على لسان رجالات الصحوة .. على كلّ .. رجالات المقاومة العراقيّة يقولون ذلك ، و قولهم هو الفصل في كل مايحدث في العراق .. و سألحظ لك ملحوظة : لماذا اخرج أهل الأنبار رجالات القاعدة منها .. و هم كانوا غطائها ، و رعاتها ... طبعا كاتب المقال يتحدث عن الغازه المستعصية .. و الأمر في غاية البساطة .. هذه سياسة .. و هو بهذا الشكل فتح مجالا لمتدخل مثل " الناطق باسم التواصل الالكتروني " ليدلي بدلوه .. مساواة ايران باسرائيل في الخطر فيه الكثير من قصر النظر الاستراتيجي .. اسرائيل مشروعها متجذر .. و هو صراع وجود ، و بقاء ... الخطر الايراني خطر ناجم عن الفراغ العربي في المنطقة .. ما أن ان يقبل العرب أالا يكونوا ادوات في يد اللاعبين .. حتى ينكمش هذا الدور ، و يعود الى حدوده الطبيعيّة ، و حجمه .. فتصريح واحد من مسؤول ايراني عن البحرين .. اقام الدنيا ، و لم يقعدها .. و هؤلاء يصمتون عن تدخل ايران في العراق .. و خصوصا عرب الخليج الذين يتمادون في النفاق السياسي ... و تجرأ امريكا على كل شيء في الخليج .. يجعل ايران تجرؤ على ماتفعل .. و هي علاقات في السياسة لا تعرف دين ، أو اسلام ، او عروبة .. أما بالنسبة لاسرائيل .. فهو البحث عن وطن لكل المرتزقات القادمة من اوربا ، و افريقيا .. و هذا لن يكون الا بإبادة الشعب العربي الفلسطيني .. و تهجيره .. و عزله .. و تحريك كل ادوات الضغط ، و السياسة ، و افتعال الحروب ..

  27-02-2009 / 08:33:18   ملاحظ
دفاعا عن الحقيقة

ليس دفاعا عن تنظيم القاعدة ولكن دفاعا عن الحقيقة، فهذا التنظيم الذي قاوم الامريكان وقدم الشهداء بالعراق اصبح عرضة لتهجم اي كان والصاق كل التهم به

والكل يعلم ان القاعدة بالعراق قاومت المحتل وحده ولم تقتل المدنيين وقتل المدنيين كان من فعل الميليشيات المتحالفة مع الامريكان والتي تحظى بدعم ايران ايضا

وبالنسبة للاخ الذي يقول ان القاعدة عميلة، فهي عميلة لمن، الكل يعمل ضدها ويحاربها، بالله عيلكم حاولوا احترام القراء على الاقل ولاتقولوا كلاما لايصدق ، اذا كنتم لا تستطيعون احترام الحقيقة لذاتها


  27-02-2009 / 00:36:10   خالد الجاف
معركة المقاومة مع الأمريكان مستمرة

معركة المقاومة مع الأمريكان مستمرة

خالد الجاف
أعلن نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمس أن الرئيس باراك أوباما سيعلن غداً الجمعة قراره بشأن انسحاب الجنود من العراق، وسيفي بوعد قطعه أثناء حملته الانتخابية بإعادة معظم القوات القتالية إلى البلاد، في وقت قال مسؤولون رفيعو المستوى في الإدارة الأمريكية إن أوباما يقترب من اتخاذ قرار بإصدار أمر بسحب القوات المقاتلة بحلول أغسطس/آب ٢٠١٠ .

وحتى بعد إصدار الأمر بالانسحاب، يخطط أوباما، بحسب المسؤولين، لترك قوة في العراق مؤلفة من مئات الآلاف من الجنود لتدريب القوات الأمنية العراقية وحراسة المؤسسات ، بينما كان قد صرح سابقا انه سيعلن قريباً خطة للتقدم في العراق وتركه لأبنائه وإنهاء الحرب بمسؤولية. وعلى الرغم من أن مسؤولي وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” أكدوا للصحيفة أنهم لا يعرفون حجم القوة التي ستبقى في العراق بعد انسحاب الوحدات القتالية إلا أن أحد مستشاري أوباما كان قال خلال الحملة إن قوامها قد يبلغ 30 إلى 55 ألفاً. وحذر أنتوني كوردسمان من مركز الدراسات الدولية والإستراتيجية من أن المسؤولين العسكريين الأمريكيين ينظرون إلى الوضع الأمني في العراق على انه” هش ومتقلب”، مشيرا إلى مجموعة من العوامل الداخلية والخارجية يمكن أن تزعزع استقرار العراق، وأضاف أن العراق وأفغانستان بحاجة إلى 5 سنوات أخرى كي يتمكنا من تأمين أمنيهما.
معركتنا مع أمريكا ليست بمعركةٍ مع جنودٍ يحتلون أرض. وإنما معركة مصير، معركة حياة أو موت. أمّا أن نحيا أو تحيى أمريكا، وليس الاثنين معًا. أمريكا ستسحب بعض قطاعاتها العسكرية بسبب أن اقتصادها المنهار لايستطيع تحمل المزيد من الخسائر في العراق. ولكنها ستعود إذا لزم الأمر وتفرض علينا حصارا اقتصاديا وقصف متواصل وحظر طيران في الشمال والجنوب بحجة الانقلاب على الحكومة "المنتخبة" أو اضطهاد الأقليات وما شابه ذلك من الذرائع المعهوده كان المجرم الأرعن بوش الصغير يقول: إذا خرجنا من العراق فهذا يعني خروجنا من الشرق الأوسط بأكمله.
وبعبارة أدق، فإن خروجهم من العراق يعني خروجهم من العالم بأكمله، يعني انتهاء هيمنة أمريكا على الاقتصاد العالمي إلى الأبد، وهذا لن يتحقق إذا تركنا أمريكا تخرج من العراق بسلام وحكومة العملاء على سدة الحكم.

أمريكا لا تتحكم بدول العالم بأسلحتها وإنما بالاقتصاد. وألان بعد إن فقدت أمريكا شيئا من قوتها الاقتصادية بدأت بعض الدول التمرد عليها ، فها هو برلمان الدولة الصغيرة قرغيزستان يقر إغلاق القاعدة الأميركية ، والإكوادور تطرد اثنين من المسؤولين الكبار في السفارة الأمريكية في الإكوادور، وفي السابق لا تستطيع الدول طرد مجرد مواطن أمريكي، فما بالك بطرد أكبر الدبلوماسيين الأمريكان في السفارة؟! سبحانه مغير الحال من حال إلى حال.

ألان الاقتصاد الأمريكي في أسوأ حالاته، وجنود أمريكا في العراق في أسوأ حالاتهم النفسية، فأي ضربة عسكرية قاسية تتلقاها أمريكا في العراق سوف تهد الكيان الأمريكي من أساسه. فقد توقع محلل سياسي روسي أن تنقسم أمريكا إلى دولتين غارقتين بالديون. ومع مرور الزمن سوف تتقسم هاتان الدولتان إلى دويلات. لتنتهي أمريكا إلى مزبلة التاريخ.
الملموس الذي حققته أمريكا في العراق هو دولة المنطقة الخضراء فقط ، دولة لا تزيد مساحتها على أربعة كيلومترات مربعه! ومناطق العراق الأخرى فلا تزال كلها ساحة حرب مفتوحة ، فإن اختل توازن هذه الدولة وحكومتها، فبأي انجاز ستتباها به أمريكا أمام العالم. وأي دولة هذه التي أسستها أمريكا لا تعمل فيها وزارة ولا تفتح فيها سفارة؟ بعد ست سنوات من الاحتلال وأمريكا لا تستطيع فرض سيطرتها على منطقة صغيرة! يا للعار ويا للفضيحة لدولة تدعي بأنها اقوي دول العالم.

للقضاء على أمريكا نهائيا لابد من إسقاط دولة المنطقة الخضراء وحكومتها والجيش الأمريكي موجود في أرض العراق ليرى العالم أجمع مدى ضعف أمريكا وعدم قدرتها على حماية الدولة التي بنتها و الحكومة التي نصبتها بعد ست سنوات من الحرب المستمرة. ولابد أيضا من إهانة الجيش الأمريكي إهانة من الوزن الثقيل.

وأفضل وسيلة لذلك وأسهلها نسبيا هي ضرب وحدات الجيش الأمريكي المنسحبة وإيقاع أكبر قدر من الخسائر في الجنود والمعدات، بهذه الهزيمة ستسقط أمريكا السقطة التي لا تقوم بعدها أبدا، أمّا إذا حصل الانسحاب الآمن للجيش الأمريكي ، وحكومة العملاء على سدة الحكم ، فإن النتيجة المؤكدة ستكون أسوأ بكثير من وجود الجيش الأمريكي في أرض العراق ، عندها سيتفرد الفرس بالعراقيين ويسومونهم سوء العذاب، هنا نقول بصوت واحد يا إخوتنا وأحبابنا في المقاومة أكملوا مشواركم واقضوا على الأفعى قبل خروجها من الدار .

من ناحية أخرى فإن أوباما لن يسحب الجيش الأمريكي دفعة واحده وإنما على فترات تتراوح لغاية 19 شهرا ، مع التعهد ببقاء حكومة العملاء على سدة الحكم. وهذا النوع من الانسحاب فيه إهانة وإذلال لكل العراقيين وخاصة رجال المقاومة، بمعنى آخر ما يريد قوله أوباما انه هو من يقرر فترة الانسحاب وكيفيته، والمقاومة العراقية غير داخلة في حساباته أبدا. فهل تقبل المقاومة العراقية بهذه الإهانة ؟

في خطابه الأخير قال القائد المجاهد المؤمن عزة إبراهيم في الرسالة الخامسة : "واعلموا أن العدو المحتل سيبقى يرعى ويحافظ ويدعم حكومة العملاء الصفويين على قاعدة التحالف والشراكة بين الغزاة وإيران، كي تمضي عملية الاحتلال والتدمير للعراق والأمة. " هذه هي الحقيقة التي لابد من الجميع إدراكها ، حتى إذا انسحب الجيش الأمريكي كله من العراق ستبقى أمريكا تحافظ على دولة المنطقة الخضراء بكل الوسائل المتاحة لها، لذا فإنه من المهم جدا القضاء على أمريكا وهي داخل العراق .

فإن خرج جيشها بسلام وحكومة العملاء تحكم المنطقة الخضراء، فلن يبقى للعراقيين سواء خيارين أحلاهما مر. إمّا أن يقبلوا بحكومة المالكي أو من هو على شاكلته، أو يعودوا مرة أخرى للحصار الاقتصادي والقصف اليومي وحظر الطيران في الشمال والجنوب، وطبعا غالبية الشعب ستقبل بأهون الشرين، ألا وهو حكومة الصفويين.

ويكونوا مثل صاحبنا القسيس الذي أجهد نفسه عشرة سنوات فقط ليجد نفسه في زنزانة أخرى أصغر من زنزانته الأولى. ولا داعي للقول هنا أن قادة المقاومة سيكونوا هم المسؤولين أولا وأخيرا أمام الشعب وأمام التاريخ إن آلت إليه الأمور على هذا النحو لا سمح الله، لأنهم قادوا شعبهم إلى التهلكة بدلا من قيادتهم إلى بر النجاة وهم قادرين عليه. فأرجو من جميع رجال المقاومة وقادتها استقراء المستقبل بالشكل الصحيح، واستبعاد حسن النية كليًا في جميع تصرفات أمريكا.

مخطئ من ظن يوما أن للثعلب دينا. لقد كان لدى رجال المقاومة الإرادة والعزيمة لطرد العدو الأمريكي من العراق، فوجدوا الوسيلة للوصول إلى هذا الهدف، وها هي أمريكا تعلن عن نيتها في الانسحاب من العراق .
فهل هذه هي ثمرة الجهاد التي ترجوا المقاومة العراقية قطفها بعد ست سنوات من التضحيات؟
فهل يا ترى لديهم الإرادة لتحطيمها نهائيا ؟ إن كان كذاك ، فسيجدون الوسيلة .
اللهم أحفظ الشعب العراقي من كل مكروه وانصره على الامريكان وأذياله من الخونة امين يا رب العالمين .

  26-02-2009 / 23:50:55   فينيق
الشيطان.. عندما يطلب الحقيقة

فريق التواصل اللكتروني .. او سمّ نفسك ما شئت
مجالس الصحوة التي تتحدث عنها .. هي احد نتاجات الاحتلال الأمريكي للعراق
و هي مجالس تم شرائها بالمال الذي كان يطلبه بوش " المضروب بالحذاء " دون اي تواصل فريقي .. من قبل الكونغرس ، و الذي كان يدفعه المواطن الأمريكي المسطح.. و الذي زاد تسطيحه ، و تفليسه بالأزمة الاقتصاديّة التي تمر بها أمريكا...
مسلحي الفلوجة " كما تسميهم " لحرف الوقائع .. هم أهل الفلوجة ، و المدافعين عنها ..و ان من سحل " المقاولين الأمريكيين " هم ابناء الفلوجة . فلماذا يكون الردّ على مسلحين .. و لماذا تضرب البيوت بالفوسفور المحرّم دوليا
انّّ كل ما تضع امريكا يدها عليه في العراق هو الى زوال .. مجالس الصحوة ، و صنيعة أمريكا" القاعدة " ، و ميلشيات القتل المدعومة من الاحتلال الأمريكي
حوادث العنف لم تقل نتيجة وجود مجالس الصحوة .. لأنّ عدد العمليات المنفذة ضد قيادتها ، و عناصرها تساوي عدد العمليات المنفذة قبل و جودها
كما أن من يقبض من الاحتلال " هو تابع " يستوي مع القاعدة ، و الميليشيات
التاريخ قريب جدا .. و بعض هذا الشعب مازال يحتفظ بذاكرته .. و رقتك محروقة فالعب بغيرها

  26-02-2009 / 17:00:01   ضرغام الدباغ


السيد زياد المحترم

عندما كتبت هذه المقالة، توخيت أن تكون قصيرة قدر الإمكان، ولكن الشأن كبير وخطير والاختصار ربما يكون في هذه الحالة ضرب من التسطيح، والتبسيط الذي لا يغتفر، وأنا مدرس جامعي أستطيع أن أعطي السؤال حقه ... قلنا حقه ...!!!
وطالما نتحدث عن الحق، فأنا ذكرت في المقال أني أعيش في أوربا، نعم أنا درست في ألمانيا وأعيش فيها منذ سنوات طويلة، هذا يقودنا إلى حقيقة يومية هي أنني في بلد خاض الحربين العالميتين، وأنا أفضل من يستطيع أن يحاضر بهذا الموضوع لا سيما أني أحمل شهادة مؤرخ مجاز من جامعة عمرها أكثر من 800 عام ..!!!
أني أعرف بدقة خسائر الدول، بل والمعارك الكبرى في الحربين، وما قصدته في مقالي هو مبلغ السعار (Amok)الذي يصيب الجنود وبأيديهم أسلحة فتاكة ورخصة بالقتل المجاني، والنتيجة هي: خسائر بشرية كبيرة جداً، معظمها من النساء والأطفال والمدنيين، لأن المقاتلين يعرفون كيف يحمون أنفسهم، وبذلك يتسلى الجنود بقتل الناس الأبرياء غالباً، ولكن عندكم جنود احترفوا القتل ولم يعودوا جنود .. بل شيئ آخر تماماً، ومعظمهم يعودون إلى أوطانهم محطمين كبشر في مرتبة لا إنسانية، مدمنين على القتل، أو على المخدرات، أو الكحول، يجدون عائلاتهم مبعثرة، وهي أمراض اجتماعية قرأت عنا الكثير مما يحصل في أميركا بعد حرب فيثنام وحروبكم الحديثة، بسبب استخدام أسلحة بشعة للغاية، وفي الغالب محرمة دولياً.
هل أنا من أقول ذلك ..؟؟؟ أنت تعلم ماذا يصيب الجنود العائدين من جبهات القتال في الحروب الحديثة، الأمر ليس سراً، والعالم اليوم لا يحتفظ بالأسرار، حتماً قرأت تصريحات الرئيس كرزاي، وهو صديق لكم، أنه يتحدث بلهجة هي أقرب للصراخ، أنكم تفسدون كل عمل في أفغانستان، ومثل ذلك تفعلون للأسف في العرق. هل قرأت كتاب الصحفي الديمقراطي المسيحي " لماذا تقتل زيد" هكذا عنوان الكتاب باللغة الألمانية (Warum Tötest du Zeid) هو ألأماني ومن الحزب المسيحي عمل نائباً في البرلمان الاتحادي لمدة 8 سنوات، أنه يقول ببساط، أن الأمريكان لا يدعون للناس مجالاً إلا قتالهم، وحتماً قرأت تقارير منظمات حقوق الإنسان والصليب الأحمر، وبالذات حول أفغانستان والعراق.
أنا أدير في برلين مركزاً للدراسات والنشر، يصدر حالياً نشرة شهرية لإجمالي الأحداث السياسية والاقتصادية والثقافية في ألمانيا، وقد تتناول النشرة موضوعات لها علاقة بالعراق، وأرجوك أن تلاحظ مقتطفات من عدد شهر فبراير الحالي الذي سيصدر بعد أيام كم هي المآسي التي تخلقونها في العراق وغير العراق وكأن مهمتكم هي فقط بث الرعب والقتل ..

ـ (مقطع من تقري حول مؤتمر الأمن العالمي ميونيخ)وعن الموقف السياسي والعسكري في أفغانستان يعبر القائد العالم لحلف الناتو بأن ليس هناك أكثر من شعاع من الأمل وسط تعقيدات حكومية واجتماعية عديدة، وكانت الأمم المتحدة قد نشرت تقارير في أواسط الشهر الجاري (فبراير) عن مصرع الألوف من المدنيين الأفغان في هجمات جوية وإطلاق نار عشوائي، فقد ارتفعت حصيلة الضحايا المدنيين في أفغانستان بسبب الأعمال العسكرية بنسبة 40 % خلال العام المنصرم، لتبلغ 2118 قتيلا وهي أعلى حصيلة منذ سقوط نظام طالبان.

ـ (مقطع من المهرجان الدولي للسينما برلينالة )وكذلك فلم الرسول " ماسنجر " وهو يتطرق إلى التأثير النفسية لحرب العراق على الجنود الأمريكان وأسرهم. ومن الأفلام التي تتناول التأثيرات الاجتماعية والنفسية لحرب العراق

ـ الجنود الألمان المصابين نفسياً.
ـ (مقطع من مناقشات في البرلمان الاتحادي الألماني حول الجنود المرضى نفسياً)من نتائج الحروب الحديثة، أنها لا تخلف قتلى وجرحى فحسب، بل ما هو أمضى وأدهى، فالقتلى، والفئة الأسهل معالجة أوضاعها هي فئة القتلى، ومن ثم الجرحى، ثم معوقي الحرب باختلاف درجة العوق، ولكن الأدهى هم المصابين نفسياً الذين يتعين على مجتمعات أوطانهم تحمل عقدهم النفسية وتأثيراتها على أسرهم ومجتمعاتهم.
وقد بدأ هذا النوع من الإصابات بين أفراد الجيوش المتقدة بالظهور في أعقاب الحرب الفيثنامية بسبب استخدام الولايات المتحدة أسلحة فتاكة منها الكيماوية والبايولوجية، وأسلحة إبادة، والاستخدام المفرط للأسلحة ذات القدرة التدميرية الهائلة كالقنابل العنقودية، وعتاد اليورانيوم المنضب ذو الآثار الفضيعة، والقنابل الفراغية التي تحدث ارتجاجات، والنابالم وغيرها، بالإضافة إلى عدم استبعاد قصف المناطق الآهلة بالسكان، مما تخلف آثار تدميرية هائلة وقتل أعداد كبيرة من السكان(لاحظ فقرة أفغانستان .


ـ (مقطع آخر من إقامة مراكز علاج للجنود العائدين من جبهات القتال)وقد أقر البرلمان الألماني الاتحادي (مطلع شهر فبراير)على مشروع يدعو لرعاية أولئك الجنود العائدون من مناطق القتال، من إصابات نفسية تستحق العلاج كالصدمة والأكتئاب، والأنطوائية، والإدمان (كحول أو مخدرات) وربما حتى الإصابة بسعار القتل(Amok)، كما يحدث لجنود الولايات المتحدة، ناهيك عن احتمال الوهن أو التدمير الذي يلحق بالعلاقات الأسرية، وصعوبة استعادة التأقلم مع المجتمع. 
والأرقام تبدو مثيرة للقلق، إذ تشير بيانات وزارة الدفاع الألمانية، أن 55 جنديا عادوا من أفغانستان إلى بلادهم ألمانيا عام 2006 وهم يعانون من مشكلات نفسية تعرف باسم "اضطراب الضغط النفسي ما بعد الصدمة"، وبلغ عددهم عام 2007 أكثر من 130 جنديا، وارتفع العام الماضي إلى 226 جنديا، ومن المؤكد أن إرسال المزيد من الجنود، واشتداد المعارك، سيضاعف هذه الأرقام.
وتذكر معطيات بناء على تصريحات وزير الدفاع الألماني، أن نسبة المصابين بأمراض نفسية يبلغ 2% من إجمالي الجنود العاملين في الخارج، وهي أقل من النسبة في الجيوش الأخرى التي تبلغ بين 4 ـ 5%، أما جنود الولايات المتحدة الأمريكية فتبلع نسبة الإصابات 30% وهو يعبر عن قسوة المعارك والأحداث التي عايشوها.

هل لاحظت السيد زياد أننا قد أختصرنا مشكلتنا كثيراً، ولكن أعدك بأني سألجأ للأرقام والإحصائيات بصورة تفصيلية أكثر في المرات القادمة، وهو أمر معروف عني تماماً .

سرتني مراسلتك، وإن شأت نتواصل

ضرغام الدباغ

  26-02-2009 / 13:04:34   المواطن العراقي المقاوم
من انجازات التحرير الامريكي للعراق

من انجازات التحرير الأمريكي في العراق
اعلنت وزارة الداخلية العراقية امس ان مجموعة تنتمي الي الشرطة (أي الشرطة الشيعية ) نفذت مذابح طائفية في حي الجهاد ببغداد عام 2006 راح ضحيتها 17 من سكان هذا الحي الواقع غرب بغداد في عملية قتل واحدة، واغتالت ميسون الهاشمي شقيقة طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي في نيسان عام 2006 وقتلت مجموعة تجار في ناحية الكرخ وخطف آخرين في حي الكرادة، وهذه المجموعة متورطة بأعمال قتل طائفية كثيرة منذ عام 2006 وتكوين فرق الموت التي اغتالت العشرات من الأطباء والمهندسين والعلماء،،، وكانت الحكومة،،
فلنعد إلى ما قالته حكومة المالكي الايرانية وبعض المواقع. لقد اتهموا القاعدة وقتها ، بل وصدرت "دراسات " مفصلة تشرح سيكولوجيا أن القاعدة وحين لجأت إلى هذه الاغتيالات الفردية، إنما يدل هذا على إفلاسها،، الخ من دراسات سوق الحرامية المريدي في بغداد . بل أن حكومة المنطقة الخضراء أعلنت القبض على مجموعة من القاعدة هي المتورطة بهذه الأعمال حصريا، وأنها نفذت بهم الاعدام. وللمعلومية، وحيث تخارب حزب مالكي مع حزب عبد العزيز الحكيم ، وحيث غرب نجم حزب الحكيم هؤلاء وصارت تتقاذفهم القنادر من كل حدب وصوب، فستظهر الفضيحة الكبرى، وهي أن المسؤول عن تفجيرات المراقد، وأهمها مرقدي سامراء هم جماعة بدر وصاحبهم الحكيم وصولاغ وزير الداخلية السابق بالذات، وبالتعاون مع الموساد واطلاعات إيران. بعد اتهموا القاعدة بتنفيذ العملية . وستظهر الفضيحة الثانية الكبرى وهي أن نوري مالكي شخصيا هو من نفذ متفجرة كراج المسيب، وأن عناصر في جيش المهدي في مدينة الثورة هي التي نفذت المفخخات التي انفجرت بالمواطنين وقتلتهم. وللعلم، فإن متفجرات الأربعينية الأخيرة التي نفذت في النجف ، نفذها أيضا حزب الحكيم المنبوذ وبأمر من هادي العامري شخصيا، وهي لم تكن انتحارية من القاعدة ، بل مفخخات على الطرق. المهم قد اعترف المذنبون، فمتى يجرؤ من يحسبون أنفسهم شرفاء ويعتذرون على ترديدهم الاتهامات الزور بحق المقاومة والقاعدة ، إننا نعرض هذه الحقائق ليس حبا بالقاعدة، بل إكراما للحقيقة، وكي لا نبدو كمن أطمع العدو بجهله فصار هذه العدو يلعب عليه كما يشاء مثلما يلعب السيد زياد بذيله العاري ألان ..

  26-02-2009 / 12:39:11   كامل المسعودي
ماهي اسباب احتلال العراق ؟

ظهر علينا فجأة من يدافع عن وجه النظر الامريكية السيد زياد من اعضاء الفريق المخصص للدفاع عن جرائم الأمريكان في العراق المحتل عامة والفلوجة خاصة . لقد تعرض حزب البعث العربي الاشتراكي إلى ابشع مؤامرة دولية خبيثة وحقيرة بالاشتراك مابين امريكا والصهيونية وإيران المتحالفة معهم . لقد انطلق العدوان من ارض الخونة والعملاء لامريكا وهي الكويت المختصبة . لقد كان دافع العدوان الأمريكي هو انهاء دور اشرف حزب قومي وطني في الأمة العربية المدافع عن حقوق العرب القومية في الوحدة والحرية والاشتراكية . ان حزب البعث العربي الاشتراكي حزب قومي عربي اصيل وشريف وعمره اكثر من (60) عام وله قاعدة شعبيه كبيره داخل العراق وخارجه ومناضليه شرفاء واصلاء لا يتخلون عن المبادئ على الاطلاق حتى باصعب الظروف وكلنا يعلم ذلك ما تعرض له الحزب من تكالب قوى الشر الامريكي والصهيوني والايراني واذنابهم من اشباه الرجال الذين جاؤا على ظهر الدبابه الامريكيه . اقول ليس البعثيين من يستجدي الخونه والعملاء وعطف المحتل واذنابه بل قاتلوا المحتل واذنابه منذ اليوم الاول للغزو ولم يفرطو بمبادئهم العظيمه... ولماذا ينخرطو في صفوف احزاب عميله وصغيره وان ارادو ذلك لفعلوها مع الامريكان ومدوا يدهم الى الامريكان واعترفو بالكيان الصهيوني ونظمو اتفاقيه للتواجد الامريكي بالمنطقه ولباعو نفط الشعب ولاصبحو من اعز الاصدقاء لامريكا وبريطانيا والمانيا ولكل الدول الغربيه صديقة الكيان الصهيوني وقبل كل ذلك لكانو من اعز الاشقاء لعرب الخليج والاردن ومصر ولاخذونا حكام هذه الدول بالاحضان .البعثيون جميعهم فخورين ببعثيتهم ولا يخجلو من شئ. أليس هم وقائدهم الشهيد صدام حسين من بنى أقوى دوله في الشرق الاوسط على مدى خمسه وثلاثين عاما أليس البعث من فتح المدارس والجامعات مجانا لابناء العراق بكل طوائفه وقومياته. أليس البعث من قضى على الاميه واستلم جائزة اليونسكو عام 1985. أليس البعث من صنع جيشا من العلماء من حملة الشهادات العليا يزيد عددهم عن (70 الف) خلال فترة حكم البعث . أليس البعث من وضع نظام التأمين الصحي المجاني لكل ابناء العراق والعرب ايضا المتواجدين على ارضه الطاهره وكان يعد من افضل النظم الصحيه في العالم أليس هو من قضى على الامراض المعديه والساريه. . أليس البعث من وفر الامن والامان لكل المواطنين من شماله الى جنوبه.. لا اريد ان اعدد انجازات البعث لانها معروفة ولكن اردت فقط التذكير بجزء يسير منها . فهذه الانجازات العظيمة هي التي جعلت إسرائيل تتخوف من قوة العراق وراحت تحث الشيطان الاكبر امريكا بالتعاون مع دولة الفرس الصفوية في اسقاط هذا النظام الثوري التقدمي الوطني بقيادة البعث وتم بالخيانة ماخططو إليه .
تحيه الى كل من نطق بكلمة الحق وانصف البعث والمقاومه الوطنيه الشريفه التي يقودها المجاهد عزة الدوري وتحيه الى كل من دعى الى حمل السلاح بوجه المحتل واعوانه وتحيه الى من جاهد بالكلمه الحره الشريفه والصادقه ووضع العراق بين حدقات عيونه وتحيه الى كل المجاهدين من بعثيين وقوميين واسلاميين واعلم يااحصان الهندي بأن الاحتلال دائما باطل وظالم ولن يدوم بأذن الله والمنتصر الاول والاخير هو الشعب المقاوم ورحم الله شهداء العراق الذين سقطو في ساحات الجهاد والشرف في العراق وفلسطين وعلى رأسهم الشهيد البطل صدام حسين.

  26-02-2009 / 12:07:37   المواطن العراقي المقاوم
اكاذيب وزارة الخارجية الامريكية المفضوحة

إن الجرائم الامريكية في العراق بعد الاحتلال الغاشم الذي قام على حجج كاذبة قد فاقت من حيث النوعية والوحشية جرائم القتل وقعت حدث بحق المدنيين الأبرياء في الحربين العالمية الأولى والثانية ، وعندما نقارن بين الاسلحة التي استعملت في الغزو الأمريكي ضد الشعب العراقي سنجد إنها اشد فتكا من الاسلحة التقليدية التي استعملتها امريكا في تلك الحروب العالمية السابقة . لقد استعملت امريكا اسلحة الدمار الشامل في معاركها ضد اهالي الفلوجة وانني استطيع إن اقدم الجرد عن عدد الشهداء المدنيين والمقاومين عن المدينة الذين سقطوا في هذه المعارك ، لقد بلغ عددهم أكثر من 5000 مواطن عراقي مدني وقد احترقت وتشوهت اجسادهم بسبب الاسلحة الكيمياوية والعنقودية والفسفورية المحرمة دوليا التي القيت على هذه المدينة المنكوبة .ان وزارة الخارجية الامريكية وتدافع عن الباطل في ردها اليتيم هذا ، فأنهم لن يستطيوا إن يحجبوا اشعة الشمس بغربال . لقد وصل عدد قتلى وشهداء الشعب العراقي إلى أكثر من مليون ونصف مواطن عراقي بسبب هذا التحرير الأمريكي المخادع لهذا الشعب المسكين الذي اصبح يترحم على عهد صدام الوطني ففي ذلك العهد كان يوجد فقط الامان والحرية والسلام . أما اتهام القاعدة بالجرائم فهذا كذب وبهتان لم تمارس القاعدة الجرائم بحق الشعب العراقي مطلقا ، لقد كان هدفها ومايزال محاربة قوات الاحتلال والمتشبثين من العملاء بأذيال هذا الاحتلال . لقد عرض موقع اليوتب فلما قصيرا عن جندي امريكي وهو يدرب افواج الشرطة من الشيعة ويحرضهم على مقاتلة أهل السنة والقاعدة والوهابيين . فهل هذا هو التحرير للشعب العراقي أم التحريض على نشر الطائفية البغيضة في صفوف الشعب العراقي ؟؟ . وإذا كانت حضرة وزارة الخارجية الامريكية تريد إن اقدم لها مجموعة ضخمة من المستمسكات الاجرامية التي مارستها قوات الغزو والاحتلال بحق الشعب العراقي فأن هذه الوثائق التي نشرت سابقا في المواقع العراقية المناهضة للاحتلال ( مثل الرابطة العراقية وشبكة البصرة نيت وشبكة الرافدين ) متوفرة ويمكن الرجوع اليها ناهيك عن جرائم التعذيب بحق السجناء والمعتقلين العراقيين في سجن أبو غريب .
وأخيرا اود إن اقول لهم إن المقاومة العراقية القومية والوطنية والإسلامية تنتظر لحظة الانسحاب النهائي من ارض العراق للبروز والظهور العلني إلى السطح ومواجهة هؤلاء العملاء الذين نصبهم الاحتلال لحكم العراق . وبعدها لكل حادث حديث.

  25-02-2009 / 23:51:38   فريق التواصل الالكتروني
الاخ الدكتور ضرغام الدباغ

السيد ضرغام الدباغ المحترم
تحية طيبة

لقد قرأت مقالتك هذه وتوقفت طويلا عند الكثير من رواياتها التي لم تتوخى الدقة والموضوعية المفروض توفرها في مقالات الرأي عادة. ولان مقالك هو اكثر من طويل ولانك تنتقل ما بين المواضيع والمناطق السياسية والجغرافية، فسأحاول التعليق على موضوع واحد في كل مرة. ولكن قبل ذلك ولكي نتجنب الانفعال الذي اصاب احد الاخوة المشاركين في الموقع، ارجو أن تتقبل تعليقي على أنه رأي اخر يختلف عن رأيك وليس محاولة مني للنيل منك او من مفاهيمك.

سأبدأ بالفقرة الثالثة التي قارنت فيها ما بين الحربين العالميتين الأولى والثانية وبين "ما يدور على الساحة" في البلاد العربية. وللأسف فأن مقارنتك كانت بعيدة "بعض الشئ" عن الواقع حيث أنك قلت أن الخسائر البشرية والدمار في الفلوجة وغزة قد فاقت بدرجة عالية خسائر الحربين العالميتين سوية. أتوقف هنا لكي أذكرك بالتأريخ المؤلم للحربين العالميتين. تشير التقارير الى ان خسائر العالم بلغت ما يقرب من 88 مليون قتيل من المدنيين والعسكريين في الحربين وهذا الرقم هو أكثر من ربع تعداد نفوس العالم العربي بأكمله في الوقت الحاضر، ناهيك عن الدمار الذي أصاب البلاد التي دخلت أو تأثرت بالحرب. ومع أننا نحترم حياة الإنسان ونحزن لكل حادثة وفاة تصيب المدنيين في أي مكان في العالم، إلا أن ما ذكرته كان مبالغة كبيرة بل خيالية فقد بلغ عدد الضحايا من المدنيين في معارك الفلوجة حوالي 600 قتلوا نتيجة العمليات ضد المسلحين في عام 2004. ولكن بعد أن أدرك العراقيون وأهالي الفلوجة بشكل خاص الخطر والضرر اللذان سببهما لهم تنظيم القاعدة الإرهابي قرروا محاربته وطرد عناصره خارج مدنهم وبلداتهم ونجحوا في ذلك عن طريق ما اصبح يعرف بمجالس الصحوة. فأنخفض العنف وقلت الحوادث منذ ذلك الوقت الى نسب متدنية جدا عما كانت عليه قبل أربع او ثلاث سنوات.
أنا أتفهم أنك تكتب لهدف سياسي معين وتسعى لإثارة قراءك وتعبأتهم لذلك الهدف ولكن في نفس الوقت فأن مسؤولية الكتابة للجمهور تحتم عليك التمسك قدر الإمكان بالموضوعية والحقيقة والابتعاد عن التعميمات والمبالغات والتخيلات.

تحياتي وتمنياتي بالخير وسأعود لنكمل الحديث

زياد
فريق التواصل الالكتروني
وزارة الخارجية الامريكية
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د- جابر قميحة، حاتم الصولي، د. محمد مورو ، صلاح المختار، عبد الرزاق قيراط ، جاسم الرصيف، د- محمود علي عريقات، أنس الشابي، سامر أبو رمان ، سامح لطف الله، فتحـي قاره بيبـان، د - شاكر الحوكي ، أحمد ملحم، رمضان حينوني، د - محمد عباس المصرى، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. عبد الآله المالكي، د - غالب الفريجات، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أشرف إبراهيم حجاج، رضا الدبّابي، إياد محمود حسين ، د - الضاوي خوالدية، عدنان المنصر، منجي باكير، مجدى داود، مصطفي زهران، محمد تاج الدين الطيبي، صفاء العربي، صالح النعامي ، د.محمد فتحي عبد العال، د. محمد يحيى ، سحر الصيدلي، الشهيد سيد قطب، محمد اسعد بيوض التميمي، نادية سعد، معتز الجعبري، رأفت صلاح الدين، عزيز العرباوي، د. الحسيني إسماعيل ، حسن الحسن، ياسين أحمد، يزيد بن الحسين، محمد الطرابلسي، حسن الطرابلسي، مراد قميزة، د. نهى قاطرجي ، د. محمد عمارة ، صلاح الحريري، عواطف منصور، كريم فارق، محمود فاروق سيد شعبان، محرر "بوابتي"، د - محمد سعد أبو العزم، الناصر الرقيق، د. خالد الطراولي ، رشيد السيد أحمد، علي الكاش، المولدي الفرجاني، فهمي شراب، إيمان القدوسي، محمد شمام ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أحمد النعيمي، محمد عمر غرس الله، د - صالح المازقي، عبد الغني مزوز، سلام الشماع، عبد الله الفقير، د. طارق عبد الحليم، كريم السليتي، محمد أحمد عزوز، وائل بنجدو، حسن عثمان، أحمد بوادي، فوزي مسعود ، د. مصطفى يوسف اللداوي، شيرين حامد فهمي ، هناء سلامة، إسراء أبو رمان، فاطمة حافظ ، فراس جعفر ابورمان، محمد إبراهيم مبروك، محمد الياسين، خالد الجاف ، عصام كرم الطوخى ، الهادي المثلوثي، عبد الله زيدان، منى محروس، د. الشاهد البوشيخي، حميدة الطيلوش، د - أبو يعرب المرزوقي، د - المنجي الكعبي، فاطمة عبد الرءوف، د - احمد عبدالحميد غراب، سوسن مسعود، سيد السباعي، رحاب اسعد بيوض التميمي، سعود السبعاني، سفيان عبد الكافي، علي عبد العال، د. عادل محمد عايش الأسطل، فتحي الزغل، د- هاني السباعي، د- محمد رحال، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. جعفر شيخ إدريس ، د. صلاح عودة الله ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أ.د. مصطفى رجب، بسمة منصور، صفاء العراقي، د. أحمد بشير، خبَّاب بن مروان الحمد، د - محمد بنيعيش، عراق المطيري، محمد العيادي، محمود صافي ، ابتسام سعد، رافع القارصي، د.ليلى بيومي ، أبو سمية، محمود طرشوبي، يحيي البوليني، جمال عرفة، ماهر عدنان قنديل، سيدة محمود محمد، طلال قسومي، رافد العزاوي، فتحي العابد، سلوى المغربي، الهيثم زعفان، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، أحمد الحباسي، د - محمد بن موسى الشريف ، صباح الموسوي ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - مصطفى فهمي، د. نانسي أبو الفتوح، العادل السمعلي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، مصطفى منيغ، إيمى الأشقر، تونسي، د - مضاوي الرشيد، أحمد الغريب، محمود سلطان، كمال حبيب، د- هاني ابوالفتوح، حمدى شفيق ، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. أحمد محمد سليمان، عمر غازي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة