تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أندية "الليونز" و"الروتاري": الماسونية تمتد في مجتمعاتنا

كاتب المقال محسن عبد المقصود   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


من الأمور الطبيعية في مصر أن نسمع عن انعقاد مؤتمر أو ندوة لجمعية "الليونز" أو لنادي "الروتاري" بمشاركة كبار رجال الدولة ونسائهم، وتعمل هذه الهيئات في المجال الاجتماعي، ويكتسب أعضاؤها شهرة ومكانة.
ويجهل هؤلاء المساكين، أو ربما يعلموا الحقيقة ويصرون على التواطؤ، أن هذه النوادي والجمعيات ما هي إلا امتداد للماسونية وفكرها المشبوه، وقد كان لها محافل وجمعيات في مصر، ولكن بعد افتضاح أمرها، صدر قرار وزارة الشئون الاجتماعية بحلها في 18/4/1964م.
والماسونية جمعية سرية يهودية يرجع تاريخها إلى العصر الروماني، تأسست في مدينة القدس «أورشليم» زمن الوالي «هيرودوس أغريبا» ملك اليهودية من سنة 37 – 44 بعد الميلاد، وهو حفيد «هيرودوس الكبير» الذي قتل أطفال بيت لحم، خشية أن يكون فيهم المسيح الذي سيقضي على ملكه.

وكان الغرض من تأسيسها مناهضة الدين المسيحي، ثم تطور غرضها إلى مناهضة الأديان عامة وإعادة مجد إسرائيل والعودة إلى أرض فلسطين، ثم عدل اسمها وظهرت بنشاطها في المحاربة، وسميت «الجمعية الماسونية» أو البنائين الأحرار، وكان ذلك سنة 1717م، وشعارهم: المثلث والفرجار، وأسسوا في بريطانيا أول محفل ماسوني، جعلوا شعاره: الحرية والإخاء والمساواة، وأصدروا في لندن القرار التالي الذي يبين حقيقة أغراضهم وتضمن ثلاثة أمور رئيسية هي: المحافظة على اليهودية، ومحاربة الأديان عامة والكاثوليكية خاصة، وبث روح الإلحاد والإباحية بين الشعوب.

ثم تأسست لها محافل في أمريكا وغيرها، وقد اغتر بشعارها بعض المسلمين فانضم إليها، حتى إذا ما ظهر له هدفها تبرأ منها، وخاف أكثرهم أن يذيع أسرارها حتى لا يقتل، وتوجد شهادات لكبار الكتاب الغربيين ونشرات رسمية يهودية وأبحاث من مختصين تبين تخطيط اليهود الواسع لإفساد العالم تحت شعارات براقة يجب أن يتنبه إليها المسلمون فمن أكبر شعاراتهم: الأديان تفرقنا والماسونية تجمعنا.

جاء في دائرة المعارف الماسونية الصادرة في «فيلادلفيا» سنة 1906م: "يجب أن يكون كل محفل رمزًا لهيكل اليهود، وهو بالفعل كذلك، وأن يكون كل أستاذ على كرسيه ممثلاً لملك اليهود، وكل ماسوني تجسيدًا للعامل اليهودي".

وجاء في نشرة ماسونية صادرة في لندن سنة 1935: "إن أمنيتنا هي تنظيم جماعة من الناس يكونون أحرارًا جنسيًّا، نريد أن نخلق الناس الذين لا يخجلون من أعضائهم التناسلية". ولذلك أسسوا نواد للعراة في دول كثيرة، وسعوا بكل وسيلة لتدمير الشعوب غير اليهودية والقضاء على القيم الأخلاقية.

وحتى لا يفتضح أمرها أكثر، وللحرص على انتشارها بشكل أوسع، ظهرت الماسونية تحت عناوين مختلفة، وأنشَأت فروعًا متعددة، منها: البناي برث، والكيواني، والليونز، والإكستشانج، وشهود يهوه، ومنها الاتحاد والترقي، ونادي القلم، ونادي الصلبان الزاهرة، وكذلك الروتاري.

وقد ذكر بعضها «تشارلس ماردن» في كتابه «الروتاري وأخوته» الذي نشره سنة 1936م، وهذه نبذة بسيطة عنها:

1- بناي برث، أو أبناء العهد، أنشئت في نيويورك سنة 1843م على نظام الماسونية، واقتصرت في قبول الأعضاء بمحافلها على اليهود، ثم انتشرت فروعها في العالم كله، يقول «فوستر دالاس» في حفل أقامته هذه المؤسسة في 8 من مايو سنة 1956م: "إن مدنية الغرب قامت في أساسها على العقيدة اليهودية، ولذلك يجب على الدول الغربية أن تعمل بعزم أكيد من أجل الدفاع عن المدنية في معقلها الحالي «إسرائيل»".

2- الكيواني، أصل التسمية من الكلمة الهندية «كي - واني» أي اعرف نفسك كيف تجعل صوتك مسموعًا، ومع عدم وضوح العلاقة بين العنوان والهدف، فقد أسسه بعض الماسونيين في «ديترويت» بأمريكا، ورخص لهم به في 21 يناير سنة 1915م بولاية متشجان، وفي سنة 1917م تأسس الاتحاد الوطني لأندية الكيواني بأمريكا.

3- الليونز، أي الأسود، أسسه «ملفين جونس» وكان أول ناد في مدينة «سانت أنطونيو» تكساس، تأسس سنة 1915م، وفي مايو سنة 1917م ظهرت المنظمة العالمية لنوادي الليونز إلى الوجود، وعقدت اجتماعاتها الأولى في شيكاغو، الوطن الأم لنوادي الروتاري.

4-الإكستشانج، تأسس في ديترويت في 27/3/1916م، بمساعي تاجر المجوهرات «تشارلس باركي»، وفي أغسطس سنة 1917م عقد المؤتمر الوطني الأول.

5- شهود يهوه مؤسسة يهودية ترتدي ثوبًا مسيحيًّا، أخذت اسم «يهوه» كما جاء في التوراة، تأسست في ولاية بنسلفا بأمريكا سنة 1884م، ثم انتقلت إلى نيويورك سنة 1909م. ومن طرق دعوتها اقتحام البيوت لإلقاء دروس دينية من التوراة، وهي من أخطر الجمعيات اليهودية، لأنها تخدع الجماهير المسيحية الساذجة وتدخل نبوءات التوراة المحرفة في النفوس بعودة اليهود إلى أرض الميعاد.

وقد كشفت أمر الماسونية سنة 1951م في مجلة القوات المسلحة الأمريكية حين تظاهر صحفي باعتناقها وعرف أسرارها، وفي صحف سرية كانت مرسلة إلى جهة ما بمعرفة ضابط أمريكي، عبث ولده برباطها فتبعثرت، فقرأ ما فيها ونشرها، فقتلوه، والضابط اسمه «سبير سفيتش» ألف كتابًا بعنوان «الدنيا لعبة إسرائيل» ترجم إلى العربية.

-----------
تم التصرف فب العنوان الأصلي للمقال
مشرف الموقع


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

غزو فكري، سلبية، ماسونية، تغريب، محاربة الإسلام،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 15-07-2008   shareah.com

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /htdocs/public/www/actualites-news-web-2-0.php on line 764

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - عادل رضا، الهيثم زعفان، تونسي، عبد الله زيدان، رافع القارصي، محمد شمام ، عزيز العرباوي، د. أحمد بشير، أحمد ملحم، خالد الجاف ، إيمان القدوسي، سحر الصيدلي، علي عبد العال، ابتسام سعد، حسني إبراهيم عبد العظيم، عدنان المنصر، أحمد النعيمي، حسن عثمان، فراس جعفر ابورمان، رافد العزاوي، كريم السليتي، د. أحمد محمد سليمان، رحاب اسعد بيوض التميمي، مجدى داود، د - احمد عبدالحميد غراب، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د.ليلى بيومي ، وائل بنجدو، د. محمد عمارة ، عصام كرم الطوخى ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، أشرف إبراهيم حجاج، رشيد السيد أحمد، الناصر الرقيق، د - محمد سعد أبو العزم، فتحي الزغل، محمد إبراهيم مبروك، حسن الحسن، سلوى المغربي، صفاء العراقي، كريم فارق، محمود فاروق سيد شعبان، د - المنجي الكعبي، جمال عرفة، د. محمد مورو ، الهادي المثلوثي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - محمد عباس المصرى، د - غالب الفريجات، المولدي الفرجاني، سامح لطف الله، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، مصطفي زهران، حمدى شفيق ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. محمد يحيى ، محمد تاج الدين الطيبي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، يزيد بن الحسين، محمد اسعد بيوض التميمي، د. الشاهد البوشيخي، صلاح الحريري، علي الكاش، أبو سمية، خبَّاب بن مروان الحمد، محرر "بوابتي"، محمود طرشوبي، عبد الله الفقير، بسمة منصور، رأفت صلاح الدين، حاتم الصولي، صلاح المختار، أنس الشابي، نادية سعد، فتحـي قاره بيبـان، سليمان أحمد أبو ستة، فهمي شراب، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - صالح المازقي، محمود سلطان، د- محمود علي عريقات، العادل السمعلي، محمد عمر غرس الله، د. عبد الآله المالكي، د. نانسي أبو الفتوح، هناء سلامة، حسن الطرابلسي، عراق المطيري، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. جعفر شيخ إدريس ، يحيي البوليني، طلال قسومي، فوزي مسعود ، د - مصطفى فهمي، إيمى الأشقر، ماهر عدنان قنديل، سلام الشماع، عبد الرزاق قيراط ، د. الحسيني إسماعيل ، سيدة محمود محمد، د - مضاوي الرشيد، سامر أبو رمان ، جاسم الرصيف، د- جابر قميحة، أحمد الغريب، فاطمة حافظ ، محمد الياسين، د - الضاوي خوالدية، محمد أحمد عزوز، د. صلاح عودة الله ، عواطف منصور، فاطمة عبد الرءوف، منجي باكير، مراد قميزة، د- هاني السباعي، سفيان عبد الكافي، مصطفى منيغ، شيرين حامد فهمي ، د- هاني ابوالفتوح، صالح النعامي ، د - شاكر الحوكي ، محمود صافي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمد الطرابلسي، ضحى عبد الرحمن، أحمد الحباسي، رضا الدبّابي، د- محمد رحال، عبد الغني مزوز، د. خالد الطراولي ، معتز الجعبري، منى محروس، أحمد بوادي، سوسن مسعود، صباح الموسوي ، صفاء العربي، إسراء أبو رمان، الشهيد سيد قطب، د - محمد بن موسى الشريف ، سعود السبعاني، إياد محمود حسين ، د. طارق عبد الحليم، حميدة الطيلوش، رمضان حينوني، عمر غازي، د.محمد فتحي عبد العال، ياسين أحمد، د - أبو يعرب المرزوقي، أ.د. مصطفى رجب، د. نهى قاطرجي ، كمال حبيب، سيد السباعي، فتحي العابد، محمد العيادي، د - محمد بنيعيش،
أحدث الردود
انا من الامارات وفعلا للاسف اغلب المغربيات اللي شفتهن هناك يا دعاره يا تصاحب خليجين وقليل اللي شفتها تشتغل ومحترمه حتى الشغل العادي خلوه دعاره يعني تش...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة