للإشتراك في خلاصات RSS بموقع بوابتي
مقالات الرأي
آخر  مقالات الراي
مقالات تقنية المعلوماتية
مقالات تقنية المعلومات
إدراجات الفيديوهات
إدراجات الفيديو
إدراجات الصور
ادراجات الصور
 
كم تبلغ المرتبات لدى قوقل، ياهو، وميكروسوفت؟    O3D: قوقل تطلق أدوات لتطوير الأبعاد الثلاثية    إصدار جديد من برنامج النسخ الإحتياطي Amanda    مكتبيات مهمة للتطوير باللغة العربية عن طريق PHP    قوقل توقف "searchmash" و "Lively"، وتطلق "SearchWiki"    CO2Stats: مواقع الواب وحماية البيئة    "ميكروسوفت" و"ياهو" تقومان بشراء شركات "اسرائيلية" متميزة‏    Incredimail: برنامج "إسرائيلي" للبريد الالكتروني، يثير جدلا    النسخة الجديدة من محرر النصوص ‏Abiword‏ تتعامل بالعربية‏    الشبكات الاجتماعية العربية على الواب   
بعض من المقالات المنشورة
 
المقالات الجديدة  الأكثر قراءة   المقالات الأقدم    
 
تصفح باقي الإدراجات
 
آخر المقالات   

نماذج من تخلف الإدارة التونسية في ميدان الإعلامية



كاتب المقال   المحرّر: بوابتي


         




الموضوع في ذاته ليس جديدا بتونس، فمن ناحية ما يخص الإدارة العمومية ببلادنا عموما، فالكل يعرف أن أغلب هذه المحال حولت لأماكن لتمضية الوقت وقضاء المصالح الخاصة بدرجة أولى على حساب خدمات المواطنين المفترض قضائها، وإذا نظرنا بصفة أخص لميدان الإعلامية بأغلب هذه الإدارات، فإن الواحد لا يملك الا ان يصاب بمشاعر عديدة تتوزع مابين الاستغراب والتأسف لحال بلادنا حينما تصبح فريسة بيد بعض أبنائها من الذين يصرون على تأبيد أوضاع تتسم بالكسل والخمول بشكل غريب.

ابتداء، يجب القول ان كاتب هذه السطور له معرفة جيدة بأعوان القطاع العمومي، حيث قدمت عشرات الحلقات التكوينية الموجهة لأعوان القطاع العمومي شملت مختلف المؤسسات العمومية، واطلعت على العقلية الغريبة لدى عامة موظفي وإطارات هذه المؤسسات، حيث التكاسل وحب الثرثرة عموما إلا الاستثناء القليل، وعدم القدرة على التركيز لمدد تعتبر عادية لدى عامل بالقطاع الخاص، إذ نادرا ما يستطيع أحدهم بالقطاع العمومي متابعتك لأكثر من ساعتين، فسرعان ماينتابه الضجر فيسرع باحثا عن التنفيس من خلال"قهوة".

أردت من هذا القول أنني اعرف جيدا هذا القطاع لكي لا اتهم بجهل ما أتحدث فيه، ولكني اليوم سأتحدث في موضوع أرى أن تواصله يمثل مهزلة بكل المقاييس في تونس.

تونس التي والحمد لله تحوز على كم كبير من الكفاءات العلمية وبالتحديد في ميدان التخصصات المرتبطة بميدان الإعلامية حتى باتت مقصد الشركات الأجنبية، مازالت توجد بها إدارة عمومية تصر على استعمال برمجيات إعلامية عتيقة يرجع تاريخها لمدد متطاولة، بل ويفرض على الناس أن يستعملوا تلك الأدوات، وهو الشيء الذي يمثل إعاقات كبيرة للمطورين وللحرفاء على السواء، كما انه يطرح تساؤلات عديدة حول جدواه، بل وحول كيفية الموافقة على اقتناء تلك البرمجيات التي تحمل أخطاء كما يبدو حتى نسبة لزمن اقتنائها.


تفاصيل الموضوع:

محدثكم مهندس مطور برمجيات إعلامية، ويقوم مكتبي بتطوير تطبيق خاص بمعالجة أمور الموظفين، وبه كل المتطلبات، ومنها خاصية تصدير déclaration cnss في شكل ملف نصي fichier texte.

ولكن بعض الحرفاء كانوا يرجعون لي ويصرون على القول أن إدارة الضمان الاجتماعي بتونس المعنية بالمعطيات المصدرة، ترفض تقبل تلك المعطيات التي في شكل ملف نصي، والسبب راجع لكون مصالح الإعلامية بادراة الضمان الاجتماعي تقول إنها لا تستطيع قراءة إلا المعطيات التي على شكل معين من التنسيق يتلائم مع منظومتهم العتيقة جدا، بحيث إنها لا تستطيع حتى قراءة ملف نصي بسيط texte brut، وفي المقابل يقوم الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بنشر ورقة عمل، تشمل كيفية تصدير المعطيات لكي تفهمها منظومتهم تلك.

وحينما تقرأ هذه الوثيقة، لا تملك إلا أن ترثي لحال تلك الإدارة التونسية، حيث يجب عليك ان تصدر المعطيات مع مراعاة عدد معين من الحروف عن اليمين وعن اليسار، ثم تملا الفراغات بأصفار، وكل حقل يجب ان يكون ذا حجم معين، والسطر يجب ان لا يتجاوز 80 حرفا، وهلم جرا من الإعتبارات الغريبة لكأن الواحد يتعامل مع ألغاز، بمعنى انها طريقة بدائية جدا، كما أنها طريقة تتطلب منك مجهودا إضافيا بالبرمجة لان الأدوات الحديثة المستعملة حاليا لا تفترض مثل هذه المعالجة ولا تتصورها أصلا، فعليك التصرف بحلول من عندك.

المعطيات المستعملة للتصدير في أغلب منظومات المعلوماتية حاليا تتم في شكل ملفات نصية texte brut (txt)، وهي الصيغة الدنيا التي تتاح قراءتها على الواب وعلى المنظومات المكتبية على السواء، كما انه يمكن ان تصدر بتنسيقات csv، وهو أيضا تنسيق لشيوعه يكاد يكون مقروء من مختلف المنصات.
هذا من حيث الحدود الدنيا لتنسيق المعطيات، وإذا ما اردنا التقدم واستعمال التقنيات الأحدث، فإننا سنجد توجها في السنوات الخيرة لاستعمال تنسيقات أخرى لنقل المعطيات ذات قدرات اكبر على التعامل مع منصات مختلفة كXML، او حتى امكانية التعامل مباشرة مع تنسيقات التطيقات المكتبية بامتداد doc وxls.

خلاصة المسألة تقنيا، أن إدارة الضمان الاجتماعي تستعمل برمجيات لا تحوز حتى على الحدود الدنيا في التعامل مع المعطيات، واقصد بالحدود الدنيا ليس نسبة للآن، وإنما دنيا منذ سنوات طويلة، اذ الملفات النصية البسيطة متواجدة منذ بدايات الإعلامية، ولا يفهم كيف تم قبول البرمجية العاملة بإدارة الإعلامية للضمان الاجتماعي وكيف تمت الموافقة عليها حين اقتنائها، والأرجح أن طلب تصدير التنسيقات بالشكل المطلوب، يرجع لعيب بالبرمجية المعنية لا تستطيع معه قراءة الملفات النصية على بساطتها، وعليه يقع تحميل كل التونسيين وزر ذلك.

لان المسألة تقنيا بسيطة جدا، بحيث بإمكان كل برمجية الآن بل ومنذ سنوات طويلة، ان تقرا معطيات مصدرة إليها في شكل نصوص بسيطة، وهناك من البرمجيات ولكي يسهل على حرفائه المهام، يقدم خدمة تتيح قراءة المعطيات المصدرة إليها حتى في شكل معطيات منسقة مطورة بملفات وورد doc او تنسيق csv، في مقابل هذا، نجد برمجية الضمان الاجتماعي لا تتيح اي شيئ من هذا، وتصر على جر التونسيين للتماشي مع أخطاء مطور برمجيتهم والنسج على منواله.

ومثل هذا التخلف الملحوظ حينما يقع فرضه على الناس ممن يجبرون على تقديم معطيات منسقة بشكل تفهمه المنظومة العتيقة لديهم، يكون سببا في تكاليف إضافية تمثل عبئا على كل الأطراف، لأن اضافة برمجية تقوم بتصدير المعطيات المتوفرة بشكل تنسيق غريب، يتطلب تكلفة اضافية في البرمجة وبالتالي تكلفة يتحملها المواطن المستعمل للبرمجيات، كل هذا استجابة لخلل بمنظومة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

السؤال المطروح، لماذا لا يقع تحديث هذه المنظومة العتيقة، بل لماذا وقع أصلا اقتناء مثل تلك المنظومة، لان تنسيق الملفات على شكل نصي بسيط كانت موجودة منذ بدايات الإعلامية، فلماذا لم تشتمل تلك المنظومة منذ الأول إمكانية قراءة الملفات النصية؟ وهذا يحيلنا لتساؤل حول من الذي قام بإجازة تلك المنظومة حين شرائها، وماهي مؤهلاته؟ ثم هل تقع مراقبة عمل هذه المنظومات المتواجدة بالقطاع العمومي؟ وإذا كانت هناك مراقبة، فهل المراقب من القطاع العمومي أيضا؟ وإن كان كذلك فهل لمثل هذه المراقبة من جدوى؟وهل يقع تقييم لأخطاء تلك المنظومات العاملة بالقطاع العمومي وما ينجر عنها؟ والا فكيف تبقى مثل هذه المنظومة الغريبة التي لا تليق بتونس كل هذه المدة


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، الإدارة التونسية، تخلف، الصندوق التونسي للضمان الإجتماعي،

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط
 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 11-09-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  20-12-2008 / 09:04:30   اع


والله لك كل الحق ولكن لنعمل معا على تغيير هذا الوضع والتطور بالدارة التونسية .كل من جهته .وان شاء الله نصل الى نتيجة.

  24-09-2008 / 17:23:34   ن.ع
باسم الله الرحمان الرحيم

أشكرك أخي على نشر هذا الموضوع الثري والمهم للغاية لأنه بالفعل و للأسف الشديد يحتوي على كشف حقيقة الإدارة التونسية وما يتضمنها من تخلف في جميع الميادين (علاقات مع المواطن؛ الإعلامية إلخ...)
أشجعك أخي علي صراحتك هذه وأتمنى لك التوفيق.

  11-09-2008 / 10:56:22   عابر سبيل
لا حياة لمن تنادي

لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي
 
 
 آخر الردود المنشورة بالموقع
باب تقنية المعلوماتية
باب الفيديوهات
اة لو كلنا نستوعب هذه الكلمات ما اصبحنا بهذا المنظر ((خائفين على الدنيا))...>>

أنا دخت عشان النشيد دا نفسي الاقيه وتقريبا هو دا اللي بدور عليه نفس اللي انا عاوزاه ف العنوان وبشغل مش راضي يشتغل ابدااااااااا ..... فين النشيد :( انت...>>

كلي بقلي انو انا صوتي حلو بس نفسي اشارك بطيور الجنة بليز نفسي اشارك
ردو علي بليز
انا عمري 12 سنة...>>


كلي بقلي انو انا صوتي حلو بس نفسي اشارك بطيور الجنة بليز نفسي اشارك
ردو علي بليز...>>


بارك الله فيكم نرجو اضافة اناشيد عن بلاد الشام...>>

مرحبا ياحلى قناه في العالم ممكن تذبت لقبي كوكو...>>

بالله عليكم انتو بدل ماتنادو الناس الى نبذ الطائفية والعدوانية والتوحيد بين المسلمين تزرعون البغض بينهم والقتل الله اكبر على كل واحد يحاول زرع الفتنة ...>>

الله ينور عليكي...>>

اقول كلمة في هدا الايام انتشر الفساد ضاع الشباب بسب اختفاء الايمان واقول اخر كلمة وزالموت يلحق بنا الوعد الوعد القيامة...>>

اني من الوطن العربي عمري 12 سنة اني بنت بس داخلة باسم ولد اتمنى الحرية تتحقق بالوطن العربي في سوريا والعراق و كل دولة بالوطن العربي اني اتمنى اتعرف عل...>>

باب المقالات
بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

تحميل برامج مجانية