تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

فقهاء السلطان والفضائيات والتحالف مع أهل الباطل

كاتب المقال أحمد بوادي    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يحيا الأموات بكلماتهم، وما خطته أناملهم، بصدق أقوالهم، وثبات مواقفهم، مع رحيل أجسادهم، وارتقاء أرواحهم، فتبقي ما كتبته تلك الأيادي البيضاء، تحيي الأمل وتبعث بالرجاء، بعد أن ضحوا بأرواحهم، وأموالهم، ودمائهم، ودنياهم، في سبيل ما يكتبون من قيم ثابتة، ومبادئ راسخة في سبيل هذا الدين.

حينئذ سينتصر بهم الإسلام والمسلمون وهم أموات، ويعز أهل الإيمان ويذل أهل الشرك والأوثان وتكون حياة العز والكرامة، فتضحياتهم ودماؤهم وقود ونيران تبدد الظلام وتذهب بالأحزان والآلام، ويسود العدل، وينتصر المظلوم، وتخلى السجون، ويطلق سراح المقهورين، لا ضياع للحقوق، ولا جباية ولا مكوس.

وعندما يموت الأحياء، وتبقى أجسادهم تسير على الأرض، لكنها بلا حياة قلوبهم ميتة، عندما عاشوها لأهوائهم وملذاتهم وشهواتهم قبضوا أجر خطبهم، وفتاويهم، بجرأتهم على الإسلام وحماة الدين بثمن بخس دراهم معدودة وكانوا فيه من الزاهدين، أو من أجل شهرة ممزوجة بدماء الشرفاء والأحرار وهم يوقعون عن رب العالمين، بالمجالس والفضائيات، رحمة كانت أم أثرية، حسانية كانت أم يعقوبية، حلبية أم زغبية فالكل في الضلال غارقون من أخمص أقدامهم إلى مفرق رؤوسهم يخّرجون ويضللون ويجّهلون، لسان حالهم كل من خالفهم سفهاء الأحلام حدثاء الأسنان.

يذكرون محاسن من يهدم الدين ويسكتون عن مساوئهم ومعاول هدمهم، ولا عجب إن كانوا هم هؤلاء المعاول بأيد هؤلاء الهادمين، أما أهل الحق واليقين عندهم من أهل الزيغ والضلال المبين:
وإذا ما خلا الجبان بأرض … طلب الطعن وحده والنزالا
عندما يكون هؤلاء من يتكلم بأمر الأمة وحال المسلمين حينئذ سيضعف الدين، ويذل الإسلام والمسلمون وتكون حياة الذل والإهانة، ويصبح الرضوخ والخنوع والخضوع.

تحتل الأوطان، ويدنس القرآن، وتنجس المقدسات وتغتصب العفيفات الطاهرات، وتهتك الأعراض، ليحيي لكع ابن لكع بموته على جماجم الأبرياء، ودماء الشرفاء، وموت الأبرياء وسيأتي على أيديهم اليوم الذي يدرس فيه الإسلام كما يدرس الثوب، حتى لا يدرى ما صيام، ولا صدقة، ولا نسك.لهم عاقبة السوء، وسوء الختام بإذن الواحد المنان جزاء على ما فعلوه بالأمة والدماء التي سفكت بفتاويهم وسكوتهم عن الحق ونصرتهم للباطل وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا :" أَفَمَن زُيّنَ لَهُ سُوء عَمَلِهِ فَرَءاهُ حَسَناً "


عاش ابن ابي دؤاد على دماء البويطي ونعيم بن حماد وأحمد بن نصر الخزاعي مع ما اشتهر به من أدب وفصاحة وكرم مشهور عنه . لكنه خبيث الطوية فاسد العقيدة، لم ينفعه شيئ من ذلك، حتى كانت له سوء الخاتمة بما طعن ونال ووشى بأهل الصدق والإيمان.


سيد قطب ؛ من ذا الذي يقدر أن يقتل كلماته، ويمحو أحرفها من القلوب والصدور بقيت كلماته كالنقش بالصخر والحجر، وماتت كلمات من حاول النيل من عرضه وكتبه وهم يتسولون على كتبه وكتاباته، عندما سرقوها ليقتاتوا بها على أنها من بنات أفكارهم ففضحهم الله وأخزاهم، في أنفسهم وعقر دارهم فماتوا وهم أحياء وعاش سيد قطب وهو ميت.
لا ينسيني الحديث عن رجل مغمور كان يدعي السلفية. بغضه لسيد قطب جعله يجالس المتبرجات ويظهر بالفضائيات اسمه موسى العبد العزيز كان لسان حاله إذا سألته ما اسمك قال سيد قطب تكفيري، وإذا قلت له كيف حالك قال سيد قطب خارجي مات هذا الرجل وقيل أنه مات في دورة المياه، وبغض النظر عن صدق كيفية موته إلا أن الرجل مات، وبقي سيد حيا.
سيد قطب دفع ثمن كلماته من دمائه، أما هؤلاء قبضوا ثمن كلماتهم وكتبهم ومقالاتهم من الطعن في سيد لما سرقوا كلماته وأخذوا أجرها من دور الطبع والنشر أو ارتقوا بطعنه ونالوا بها شهرة بالفضائيات، لذلك عاش سيد قطب حيا وإن مات، ومات هؤلاء وإن بقي بعضهم أحياء.

لقد عاش كثير من أبناء هذه الدعوة وعاشت معهم كلماتهم، عندما كانت تبعث في الأرواح عزة الدين فكان لها قبول وصدى، وقد التف حولهم الصالحون والصادقون، يوم أن كانت صافية لم تمتزج بشوائب الدنيا ومنغصات الشهوات والهوى، ولم تخالطها فتاوى المحاباة والترقيع وكانت كلمة الحق، والصدق في النصيحة غاية الصادقين عاشوا وعاشت تلك الكلمات مصابيح نور وهدى يمشي على خطاها أهل الإيمان والتقوى، وعاش أصحابها ولهم في القلوب معزة، ورفعة ولم يمض عليها وقت طويل وإذا بها قد انتكست وارتكست وأخذت بالاحتضار وهي تئن وتعاني آهات وزفرات الموت لعل أحدا ينقذها أو يلتفت إليها، وإذا بها تصبح أثرا بعد عين قتلها أصحابها، بعد أن اختاروا عيش أجسادهم على موت كلماتهم.

عندما عاشوها على مبادئ وأفكار الغرب، وفهم العقل، والعذر بفقه الواقع زعموا وبمحاباة ومداهنة أهل البدع والضلال، غيروا من أساليبهم وانقلبوا على مناهجهم وأفكارهم انسلخوا من قيمهم ومبادئهم، فالتف حولهم العلمانيون وأصبح رفقاء دروبهم الديمقراطيون والليبراليون وطار بأقوالهم العلمانيون، منابرهم قنوات mbc و lbc، أصبحوا فقهاء التسول، حتى تخلى عنهم الصالحون والصادقون، ولم يبق في حياتهم إلا بعض المخدوعين والمغررين، والعلمانيون والليبراليون والديمقراطيون فماتوا وهم أحياء، وماتت كلماتهم، ولا وجود لها عند أهل الصدق والصلاح.

فتاويهم يروج لها جنود المارينز، والمبتذلون، وأصحاب القعود، والخوان، وأهل الخذلان يلتقون في ساحات الفضائيات يطعنون بمن كانت ساحاتهم ساحات الجهاد والاستشهاد والطيور على أشكالها تقع. مات أحمد بن حنبل ومات رأس الفتنة ابن أبي دؤاد وبشر المريسي، لكن بقي ما كتبه أحمد بن حنبل حيا وهو يفدي ما خطته أنامله وما نطق به لسانه بالحق، يفدي كلماته بجسده وهو ينال الضرب بالسياط والسجن والتعذيب من الجلادين، وعاشت ذكراه ومات ابن أبي دؤاد ومن معه عندما عاشوا حياتهم ببلاط السلطان على صرخات ووجع ابن حنبل وهم يتنعمون، وماتت معهم أفكارهم ومعتقداتهم فلم يكن لها ثمن إلا التسول، والظلم والقهر للعباد وحب الشهوات، فكيف لمثل هذا الثمن أن يكون له آثارة من الحق. مات ابن أبي دؤاد مسجونا بجسده مشلولا لا يقوى على الحراك لأربع سنوات أما ابن تيمية فذكره خالد بإذن الله إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، ألف رسالته الاستغاثة فلم تعجب أهل البدع والأهواء وكحالهم في كل زمان ومكان فقام عليه الصوفي علي بن يعقوب البكري فكفر ابن تيمية وطالب بقتله وألب عليه الحكام وقام باستعداء العوام وحرض عليه فسب وشتم وسجن، وبالغ بإيذائه حتى تجمع عليه مع الغوغاء فضربوه ونالوا منه وآذوه حتى افتضح أمره فهرب ولما ضاقت عليه الأرض لم يجد إلا ابن تيمية يختبئ عنده وفي منزله فرفع الله ذكر ابن تيمية وعاشت رسالته ومات أعداؤه، وماتت معهم أفكارهم. ضحى هؤلاء من أجل كلماتهم وكتاباتهم لم يأكلوا بها ولم يتسولوا بمداد كتبهم ابتعدوا عن مواطن الشبه والمحرمات ولم يقتاتوا على جهود الآخرين ولا على السب منهم والنيل والوشاية بهم، لم يقبلوا لها ثمنا من حضيض الدنيا ومتاعها ورموا كل ذاك خلف ظهورهم، بخلاف خصومهم الذين لولا سبهم وشتمهم وطعنهم بأهل الإيمان والصدق والجهاد، ولولا محاباتهم لأهل الباطل والضلال والانحراف، لكانوا نسيا منسيا، أما أحفادهم من المرجئة ودعاة الفضائيات وفقهاء التسول فلن يكون لهم ذكر ولن يكون لكتبهم ولا لكتاباتهم إلا قراطيس من الورق تباع بها البليلة والترمس.

-----------
وقع التصرف في العنوان الأصلي كما وردنا من كاتب المقال
مشرف موقع بوابتي



 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فقهاء السلطان، أهل الباطل، سيد قطب، فقهاء الفضائيات، السحت،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 14-03-2011  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  3-01-2014 / 08:22:11   أبو عبد الله
كيف يكون مثل هذا المقال متميز

عنوان غير دقيق كالعادة و فيه إغراض شديد.

على صاحب الكتاب تحديد الفقهاء الذين يتحدث عنهم أما التعميم ففيه إغراض واضح.

وكثيرا ما يستعمل هذا الإصطلاح "سلطان" للنيل من علماء المسلمين فعلى صاحب المقال أن لا يعتمد هذا الأساليب.

المقال كعادة الإخوان المسلمين محشو حشوا و مليء إلى التخمة بالعبارات الفضفاضة التي يستخدمها البنات في مادة الإنشاء في المرحلة الإبتدائية.

و يتحدث صاحب المقال تارةعن سيد قطب و يمجده بغير حق و ما سيد قطب إلا أديب و ليس من العلماء بالإتفاق، و تارة عن يتحدث عن أحمد بن حنبل و ابن تيمية و لا علاقة بينهما لا منهجا و لا طريقة و لا علما و لا عملا. والعجب أنه ذكر سيد قطب قبل احمد ابن حنبل و ابن تيمية (فلا تسلسل زمنيا و لا حسب القيمة و المنزلة).

و في المقال إيهام بأن أحمد بن حنبل مات وهو يعذب في السجن وهذه أغلوطة و إيحاء بأن الإخوان المسلمين على طريقة أحمد بن حنبل و شتان بين الثرى و الثريا.

وفي المقال "المتميز" العجيب لمز السلفية من خلا نقد لأقوال أحد المنتسبين إليها (إن صح إنتسابه)، و يعلم صاحب المقال أن ابن تيمية و ابن حنبل سلفيان عقيدة و منهجا. و يعلم أيضا أن الإخوان المسلمين ليسوا بسلفيان لا عقيدة و لا منهجا.

و العجب كل العجب أن صاحب المقال من كتاب الموقع المعتمدين و المقال مصنفة "متميز".
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
صالح النعامي ، يزيد بن الحسين، الهيثم زعفان، محمد إبراهيم مبروك، إياد محمود حسين ، رضا الدبّابي، د. أحمد محمد سليمان، حسن الحسن، كريم السليتي، سفيان عبد الكافي، مصطفي زهران، عدنان المنصر، د. محمد مورو ، د - غالب الفريجات، د. خالد الطراولي ، حسن عثمان، علي عبد العال، فتحي الزغل، عبد الله الفقير، أنس الشابي، أحمد بوادي، أحمد الغريب، د - أبو يعرب المرزوقي، عبد الله زيدان، د. أحمد بشير، أحمد النعيمي، د. نانسي أبو الفتوح، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، يحيي البوليني، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمود صافي ، عبد الرزاق قيراط ، د. عبد الآله المالكي، فهمي شراب، عواطف منصور، رافد العزاوي، صفاء العربي، سحر الصيدلي، أ.د. مصطفى رجب، د - مصطفى فهمي، سيدة محمود محمد، منى محروس، جمال عرفة، حسن الطرابلسي، سوسن مسعود، عزيز العرباوي، د - شاكر الحوكي ، تونسي، سيد السباعي، د. عادل محمد عايش الأسطل، محمد تاج الدين الطيبي، د- جابر قميحة، د. الشاهد البوشيخي، صلاح المختار، د.محمد فتحي عبد العال، نادية سعد، د. محمد يحيى ، أشرف إبراهيم حجاج، بسمة منصور، المولدي الفرجاني، العادل السمعلي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، معتز الجعبري، د - محمد سعد أبو العزم، محمد شمام ، د. الحسيني إسماعيل ، طلال قسومي، محمد الطرابلسي، سلوى المغربي، الشهيد سيد قطب، د - محمد عباس المصرى، فتحي العابد، هناء سلامة، رأفت صلاح الدين، إيمى الأشقر، د - محمد بنيعيش، شيرين حامد فهمي ، د - مضاوي الرشيد، حاتم الصولي، حميدة الطيلوش، أبو سمية، محمود سلطان، فراس جعفر ابورمان، د. جعفر شيخ إدريس ، محمد العيادي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عصام كرم الطوخى ، خبَّاب بن مروان الحمد، د- هاني ابوالفتوح، صلاح الحريري، د- محمد رحال، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - احمد عبدالحميد غراب، وائل بنجدو، صباح الموسوي ، رمضان حينوني، فاطمة حافظ ، محمد اسعد بيوض التميمي، د - المنجي الكعبي، سامر أبو رمان ، د. محمد عمارة ، الهادي المثلوثي، إيمان القدوسي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، عراق المطيري، علي الكاش، رحاب اسعد بيوض التميمي، د- محمود علي عريقات، محمد الياسين، ماهر عدنان قنديل، د - الضاوي خوالدية، سلام الشماع، محمود طرشوبي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، مراد قميزة، د - صالح المازقي، مجدى داود، إسراء أبو رمان، كريم فارق، د. طارق عبد الحليم، رافع القارصي، د - محمد بن موسى الشريف ، محمد عمر غرس الله، فوزي مسعود ، محمد أحمد عزوز، خالد الجاف ، د.ليلى بيومي ، سعود السبعاني، د. نهى قاطرجي ، د- هاني السباعي، جاسم الرصيف، منجي باكير، د. صلاح عودة الله ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محرر "بوابتي"، الناصر الرقيق، أحمد الحباسي، أحمد ملحم، ياسين أحمد، عمر غازي، ابتسام سعد، رشيد السيد أحمد، مصطفى منيغ، فتحـي قاره بيبـان، كمال حبيب، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، محمود فاروق سيد شعبان، حمدى شفيق ، صفاء العراقي، عبد الغني مزوز، سامح لطف الله، فاطمة عبد الرءوف،
أحدث الردود
هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة