تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

بعد منع الكتب "الظلامية"، الطبخ والأبراج تطغى على معرض تونس للكتاب

كاتب المقال محمد أحمد - اسلام اون لاين   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


إجراءات رقابية مشددة، واستياء واسع بين الناشرين والجمهور، وإقبال ضعيف.. تلك أبرز ملامح معرض تونس الدولي ‏للكتاب هذا العام؛ وهو ما عزاه الناشرون إلى منع عدد كبير من الكتب الإسلامية التي وصفتها السلطات بـ"الظلامية".‏
بالمقابل أدى منع العديد من الكتب الإسلامية إلى لفت الانظار للحضور الطاغي لكتب الطبخ والأبراج والأزياء والتقاليد ‏الشعبية أجنحة المعرض، بحسب الجمهور. ‏

وتشارك نحو 1027 دار نشر تمثل 32 دولة من العالم العربي وقارات أوروبا وآسيا والأمريكيَين، إضافة إلى خمس ‏منظمات إقليمية، في المعرض الذي انطلق يوم الجمعة 25-4-2008.‏

ويضم المعرض أكثر من 100 ألف عنوان، فضلا عن العديد من الكتب الرقمية التي خصصت لها أجنحة كبرى.‏

وتم منع بعض الكتب الإسلامية علانية؛ حيث أعلن مدير الدورة أبو بكر بن فرج: "لا مكان للكتب الظلامية والمتطرفة في ‏هذا المعرض الذي يسعى من خلال العناوين المقترحة إلى تنوير العقل والانفتاح على الآخر"، مشيرا إلى أنه جرى استبعاد ‏قرابة 25 دار نشر وصفها "بالمتطفلة على الكتاب".‏
‏ ‏
وأضاف بن فرج أنه تم "استبعاد العناوين الرديئة والمتعارضة مع القيم الجوهرية التي انبنت عليها السياسة الثقافية في ‏تونس".‏


القيم الجوهرية ؟!



هذا المنع لما وصفته السلطات بالكتب "الظلامية" أثار استياء بعض الزائرين للمعرض، خاصة مع ما يلاقيه الكتاب ‏الإسلامي من رواج كبير في معارض الكتاب بالدول العربية.‏

أحد هؤلاء الزائرين تساءل مستنكرا في تصريح لـ"إسلام أون لاين.نت": "ماذا يُقصد بتعارض بعض الكتب مع (القيم ‏الجوهرية التي انبنت عليها السياسة الثقافية في تونس)؟ هل هو التمييع المتعمد والممنهج للناشئة؟ أم هي ما عبرت عنه ‏الراقصة سهام بلخوجة في إحدى حواراتها الصحفية بقولها: (إن الرقص هو توجه سياسي في تونس)؟!".‏

كما أبدى معظم الناشرين امتعاضا شديدا؛ جراء منع بعض كتبهم، وكذلك الرقابة المشددة المفروضة عليهم حتى بعد انطلاق ‏العرض.‏

وقال ناشر سوري: إن السلطات منعت 90% من قائمة قدّمها للجنة الرقابة، مشيرا إلى "منع كل كتب (المفكر الإسلامي ‏السوري) محمد سعيد رمضان البوطي".‏

وتساءل: "هل المستهدف بهذا المنع هو ما تصفه السلطات بـ(الكتب الظلامية) أم هي الكتب الإسلامية بصفة عامة؟"‏

هذا التساؤل أجاب عليه ناشر مصري بقوله: "الأكيد أن المستهدف هي الكتب الإسلامية مقابل السماح لدور النشر الأخرى، ‏وخاصة الفرنسية منها، بعرض مجمل منشوراتها دون رقابة تذكر".‏

وأوضح الناشر المصري أن "كل كتب ابن تيمية وابن قيم الجوزية وكتب (الشيخ محمد متولي الشعراوي) وغيرها، ‏ممنوعة بصفة دائمة في تونس منذ سنوات".‏

وخصص المعرض في هذه الدورة فضاء واسعا لدول الاتحاد الأوروبي في شكل جناح مشترك، تماهيا مع العلاقات التي ‏تربط تونس بالأوروبيين، بحسب صحيفة "الشرق" التونسية.‏


اتجاه للمقاطعة



إجراءات الرقابة والمنع الصارمة جعلت عددا من الناشرين يفكرون في مقاطعة الدورات المقبلة؛ حيث قال أحد القائمين ‏على جناح مكتبة "مدبولي" المصرية لـ"إسلام أون لاين.نت": "أعتزم تقديم اقتراح لمؤسستي بعدم المشاركة مستقبلا".‏

وشدد على أن "الرقابة أضرت كثيرا بنسبة المبيعات، ولم نعد قادرين على تغطية تكاليف المشاركة؛ نظرا لارتفاع سعر ‏متر العرض المربع".‏

وتمرّ الرقابة على الكتب المشاركة في معرض تونس الدولي بعدّة مراحل تبدأ قبل انطلاق المعرض بأسابيع؛ حيث ترسل ‏الدور المشاركة قائمة بالكتب التي تريد عرضها، وفي هذا المستوى تتم تصفية أولية للعناوين غير المرغوب فيها.‏

وعندما تصل الكتب إلى الموانئ التونسية تتعرض إلى مستوى ثان من الرقابة، عن طريق أعوان شرطة الحدود والديوانة.‏

وخلال المعرض تتم الرقابة في مستواها الثالث؛ حيث تمر لجان الرقابة بصفة منتظمة على الأجنحة، وتركز بالأخص على ‏الكتب التي تشهد إقبالا واضحا من قبل المتدينين.‏



مناسبة "فولكلورية"



واقتصرت المساحة المخصصة للكتب الدينية في المعرض على المصاحف وبعض كتب التفسير، وبالرغم من ذلك أكد ‏وكيل إحدى دور النشر اللبنانية في تونس لـ"إسلام أون لاين.نت" أن "الإقبال على الكتب الدينية يظل الأكبر، وتظل الأقسام ‏المخصصة لهذه النوعية من الكتب الأكثر حيوية طيلة أيام العرض".‏

ولفت ناشر آخر إلى أن "المنع الذي تعرضت له الكتب الدينية ساهم بشكل كبير في تراجع الإقبال على المعرض"، موضحا ‏أن "هذه المشكلة تخص بالأساس دور النشر الأجنبية؛ حيث إن دور النشر التونسية تتعرض للرقابة طوال السنة".‏

‏"رجاء. ن"، طالبة تونسية (25 سنة)، اعتبرت أن "المعرض يتجه ليصبح مناسبة فلكلورية فقط، يعرض فيه مختلف أنواع ‏الكتب المتعلقة بالطبخ والأزياء والتقاليد والعادات الشعبية وكتب الأبراج وحظك هذا العام.. وغيرها، في مقابل انحسار ‏الكتب الإسلامية".‏

وأضافت رجاء، وهي محجبة، أن "الملفت في هذه الدورة هو تراجع عدد دور النشر المشاركة مقابل توسع الأجنحة ‏الخاصة بالسفارات والبعثات الثقافية التابعة لها، والتي يتوفر لها دعم مالي هائل من قبل حكوماتها، على غرار الجناح الذي ‏خصص هذا العام للاتحاد الأوروبي أو الجناح السعودي أو غيرها".‏

كما لفت أحمد (45 سنة)، وهو موظف وأب لثلاثة أطفال، إلى أنه "في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي كان محظوظا ‏من يتمكن من دخول المعرض في يومه الأول؛ حيث كانت تنفد الكتب بعد يوم أو يومين من الافتتاح، بينما جاء الإقبال ‏ضعيفا على افتتاح دورة هذا العام".‏


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 30-04-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /htdocs/public/www/actualites-news-web-2-0.php on line 748

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  4-05-2008 / 10:55:58   أبو عبد الله التونسي...
اللهم عليك بمعاقل الظلم و الفساد...

الحمد لله رب العالمين و العاقبة للمتقين و لا عدوان الا على الظالمين و أصلي على النبي الأمين..و بعد
أقول كلماتي هذه لمن كان له قلب... اعلم أن مع العسر يسرا و أنه اذا اشتد الظلام انقشع و اذا اشتد الحبل انقطع...
هي الأيام كما شاهدتها دول من سره زمن سائته أزمان...
اتقوا الله في أنفسكم و اعلمو أن العزة لله و رسوله و للمؤمنين...

  1-05-2008 / 13:30:42   أبو جهاد


ويمكرون ويمكر االه والله خير الماكرين
و لا تهنو ولا تحزنو وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين


وليعلم الجميع أن من شبابنا من هو واع بقضية اللأمة وأنه مستعد في كل وقت لحمل هذا اللواء ونصرة دينه (...)
----------------
وقح حذف بعض الكلمات
مشرف الموقع

  30-04-2008 / 23:54:29   Abou Mohammad


‎)‎حيث أعلن مدير الدورة أبو بكر بن فرج: "لا مكان للكتب الظلامية والمتطرفة في ‏هذا المعرض الذي يسعى من خلال ‏العناوين المقترحة إلى تنوير العقل والانفتاح على الآخر"، مشيرا إلى أنه جرى استبعاد ‏قرابة 25 دار نشر وصفها ‏‏"بالمتطفلة على الكتاب".‏
‏ ‏
وأضاف بن فرج أنه تم "استبعاد العناوين الرديئة والمتعارضة مع القيم الجوهرية التي انبنت عليها السياسة الثقافية في ‏‏تونس".‏‎(‎

هل هذه طرفة؟ و ما مقياسه للتقييم؟ و هذا السيئ يعني أن ابن تيمية و ابن القيم ظلاميان؟ و متطرفان؟
بل هما مشكاتا نور!‏

على عكس الأخ عبد الرؤوف و الأخ "عابر سبيل" أظن أن شعبنا لم يعد جاهلا و إن كان الطريق مازال طويلا و أن شعبنا ‏ليس بالجبان و إن كان مخدرا و في هذا السياق يندرج هذا الحصار على الكتاب الإسلامي "و هي في الواقع طريقة تدل ‏على إفلاس المحاصرين الذين أصبح عداءهم للإسلام واضحا" .‏
أظن أن الرد المناسب على أي حصار هو كسره و أرجو أن يتحفنا الموقع بمقالات عن أو لابن تيمة و ابن القيم فشعبنا ‏يستحق أن يعلم من هذان الرجلان. ‏
هذا اقتراح عملي أرجو منكم دعمه و السلام عليكم.‏

  30-04-2008 / 14:58:17   passager
les tunisiens sont des laches

@abderraouf

la majorité des tunisiens sont plutôt des laches et peureux et non des ignorants

  30-04-2008 / 14:16:14   Abderraouf


La honte, vaut mieux arreter d'organiser cet evennement, de toute façon on est un peuple ignorant et c'est ce qu'ils veulent...
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
شيرين حامد فهمي ، د - محمد بن موسى الشريف ، فاطمة حافظ ، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمد تاج الدين الطيبي، رمضان حينوني، حاتم الصولي، أبو سمية، د. صلاح عودة الله ، أ.د. مصطفى رجب، عبد الرزاق قيراط ، حسني إبراهيم عبد العظيم، كمال حبيب، علي الكاش، جمال عرفة، د - الضاوي خوالدية، ماهر عدنان قنديل، أحمد الحباسي، د. الشاهد البوشيخي، العادل السمعلي، د. طارق عبد الحليم، طلال قسومي، د. الحسيني إسماعيل ، عبد الله زيدان، د.محمد فتحي عبد العال، صلاح المختار، رافد العزاوي، تونسي، جاسم الرصيف، صالح النعامي ، د- جابر قميحة، محمود صافي ، الهادي المثلوثي، صلاح الحريري، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. جعفر شيخ إدريس ، د. خالد الطراولي ، محمد عمر غرس الله، سامح لطف الله، حسن الطرابلسي، خبَّاب بن مروان الحمد، د- محمود علي عريقات، سلام الشماع، د- هاني ابوالفتوح، د. محمد يحيى ، وائل بنجدو، محمد العيادي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - غالب الفريجات، د. أحمد محمد سليمان، إسراء أبو رمان، د- محمد رحال، سلوى المغربي، د - شاكر الحوكي ، أحمد النعيمي، د - محمد بنيعيش، د. محمد عمارة ، رضا الدبّابي، صباح الموسوي ، أنس الشابي، د. أحمد بشير، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - احمد عبدالحميد غراب، مراد قميزة، مصطفي زهران، محمد الياسين، علي عبد العال، ياسين أحمد، ابتسام سعد، معتز الجعبري، عبد الغني مزوز، د - صالح المازقي، رافع القارصي، سوسن مسعود، د - مضاوي الرشيد، أحمد بوادي، د. عبد الآله المالكي، عبد الله الفقير، فتحي الزغل، المولدي الفرجاني، محمد إبراهيم مبروك، سيدة محمود محمد، إياد محمود حسين ، محمود فاروق سيد شعبان، فاطمة عبد الرءوف، حميدة الطيلوش، محمد اسعد بيوض التميمي، سفيان عبد الكافي، مجدى داود، إيمى الأشقر، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمود طرشوبي، الناصر الرقيق، د.ليلى بيومي ، فتحي العابد، عزيز العرباوي، منجي باكير، سيد السباعي، سحر الصيدلي، مصطفى منيغ، حسن عثمان، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - المنجي الكعبي، صفاء العربي، صفاء العراقي، رأفت صلاح الدين، يحيي البوليني، محمود سلطان، يزيد بن الحسين، د- هاني السباعي، منى محروس، محمد أحمد عزوز، د. نانسي أبو الفتوح، سعود السبعاني، د. كاظم عبد الحسين عباس ، الشهيد سيد قطب، د - محمد سعد أبو العزم، عدنان المنصر، محمد شمام ، د - أبو يعرب المرزوقي، خالد الجاف ، فتحـي قاره بيبـان، عواطف منصور، أحمد بن عبد المحسن العساف ، محرر "بوابتي"، عصام كرم الطوخى ، د - محمد عباس المصرى، هناء سلامة، كريم فارق، د. نهى قاطرجي ، نادية سعد، كريم السليتي، إيمان القدوسي، د. محمد مورو ، فهمي شراب، رشيد السيد أحمد، محمد الطرابلسي، الهيثم زعفان، عمر غازي، أشرف إبراهيم حجاج، أحمد الغريب، حسن الحسن، سامر أبو رمان ، د - مصطفى فهمي، أحمد ملحم، عراق المطيري، بسمة منصور، فوزي مسعود ، حمدى شفيق ، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، فراس جعفر ابورمان، عبدالله بن عبدالرحمن النديم،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة