الأكثر قراءة   المقالات الأقدم    
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات الثورة التونسية
مقالات الثورة التونسية

بتخطيط وتمويل أجنبي
العمل على اعتماد الأمازيغية كلغة رسمية بتونس

كاتب المقال تونسي   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


تفاجأ التونسيون قبل أيام بنبإ غريب حول اختيار التونسية خديجة بن سعيدان كنائبة لرئيس اتحاد شعوب شمال إفريقيا بعد مؤتمر عقد بطنجة. لمعرفة مدلولات الخبر علينا العودة قليلا الى الوراء.

فالمواطنون العاديون الذين اندهشوا من نقاشات أعضاء الهيئة العليا للثورة حول مقومات هوية البلاد كانوا لا يعلمون أن من بين أعضاء تلك الهيئة من نادى بضرورة عدم الاشارة الى اللغة العربية كلغة رسمية للبلاد. تصرف الكتلة الفرنكوعلمانية داخل الهيئة ضد الهوية العربية الاسلامية جاء في الحقيقة منسجما مع اهداف خفية ومريبة تتجاوز اطار التحضير للمجلس التاسيسي وتعبر عن ارادات مشبوهة نكشف اليوم عنها للمرة الاولى.
لاحظ البعض دون اكتراث الجهد المحموم الذي عرفه نشاط بعض الأطراف الداعية الى حماية الثقافة البربرية بتونس وذلك بعد الثورة مباشرة حيث تاسست الجمعيات وانعقدت الاجتماعات بل وتظاهر العشرات في العاصمة وفي جربة والجنوب وتاسست مواقع ومدونات وكثرت سفرات البعض مدفوعة الاجر الى فرنسا والمغرب والجزائر وتم خياطة عشرات الأعلام الغريبة التي ترفع عوضا عن العلم التونسي وسط صمت مريب من السلطات والإعلام.

نبدأ من البداية. في سنة 1995يؤسس بلقاسم لوناس المؤتمر الامازيغي العالمي على وزن المؤتمر اليهودي العالمي الذي أفضى الى تأسيس اسرائيل ويدعو الى تحرير البربر من الاستعمار العربي ومن العنصرية العربية فتتلقفه مؤسسات يهودية باوروبا بالدعم والمساندة والاشهار.

يبدأ هدا المؤتمر المشبوه في تحركات ضخمة شملت كل الأحزاب الاوروبية من اليمين الى اليسار واحزاب الخضر والجمعيات الثقافية الغربية ووسائل الاعلام للتعريف بقضية الاستعمار العربي للامازيغ. هدا التحرك رعته ماليا وسياسيا احزاب وتكتلات مالية صهيونية خاضعة بالكامل للوبيات الماسونية واليهودية. انتج هدا التحرك الكبير اعتراف اغلب الحساسيات السياسية الاوروبية بما سمي بالقضية الامازيغية فأنشئت اذاعات خاصة بكل المدن الاوروبية وطبعت الصحف والمجلات واحدثت اقسام تدرس البربرية بالمدارس الفرنسية خاصة.

بداية من 2007 يحدث المنعرج الخطير فيما يسمى بالقضية الامازيغية عندما تدخل الولايات المتحدة على الخط. حيث عمل صقور اليمين المتصهين في عهد جورج بوش الابن الى سن -او في الحقيقة تفعيل - قانون خاص لحماية الاقليات في العالم وكان الداعم الاساسي خلف هدا القانون اللوبي الاسرائيلي والاستخبارات الامريكية والاسرائيلية. فبدات حملة مروعة على مصر بهدف حماية الاقباط من المسلمين واخرى ضد السودان بهدف حماية الزنوج الافارقة في جنوب البلاد ودارفور وحملة ثالثة من اجل حماية البهائيين –اقلية دينية اسستها المخابرات البريطانية في الهند- في ايران ورابعة حول حقوق المسيحيين في لبنان و وخامسة حول العبودية في اوساط الزنوج بموريتانيا وسادسة حول الاسماعيلية في السعودية. في نفس السنة يتصل ممثلو الكنغرس بالمؤتمر الامازيغي العالمي بواسطة يهود تونسيين ومغاربة ويطلب منه معطيات احصائية حول وضع البربر بالمغرب العربي.

سنة 2008 يصدر الكونغرس الامريكي قانون حول حماية الاقلية الامازيغية. تضمن القانون توصيات صارمة للخارجية الامريكية بالضغط على الحلفاء في دول المغرب العربي من اجل احترام الهوية الامازيغية وعدم ملاحقة زعماء القضية البربرية الذين ينادون بانهاء /الاستعمار العربي/ . يحتوي القانون ملاحق سرية حرص البعض على اخفائها ولكن تتكشف اليوم في خضم صراعات داخلية على زعامة الحركة البربرية.

في ربيع 2009 بجينيف وبالتحديد اثناء الدورة العادية فيفري/مارس للجنة حماية الاقليات العرقية ومقاومة التمييز العنصري التابعة لهيئة الامم المتحدة لحقوق الانسان بجينيف يحدث ما لم يتوقعه احد. اذ بجميع توصيات لوائح الكنغرس الامريكي يتم تبنيها بالتفصيل من قبل اللجنة الأممية. للعلم تلك اللجنة مسيرة بالكامل من قبل خبراء هم بدورهم اعضاء في جمعيات دولية مرتبطة باللوبي الصهيوني ومخترقة بالكامل من الغرب الدي يثير مسالة الاقليات العرقية في وجه كل نظام سياسي يقف امام مصالحهم. في تقرير لجنة جينيف حول تونس تمت الاشارة الى ان النظام التونسي-نظام بن علي- لا يحترم الاقلية الامازيغية ويحرمها من كل الحقوق الثقافية واللغوية. وكانت التوصيات صارمة بخصوص تطبيق المعاهدات الدولية في هدا المجال والا سيتم اعتبار تونس على انها دولة تنتهك القانون الدولي وسيتم حينها تدويل المسالة. نفس الامر كان موجها لكل من الجزائر والمغرب.

وفعلا لم تتأخر الانعكاسات على ارض الواقع فسمحت الجزائر بقيام جامعة امازيغية واعتبرت المغرب اللغة البربرية لغة رسمية الى جانب العربية.
نعود الان الى توصيات الكنغرس حول تونس بشقيها السري والعلني لانها في الحقيقة هي مصدر توصيات الامم المتحدة. حيث اعتبر التقرير الامريكي ان الامازيغ يكونون اقلية كاملة الخصائص. الخطير ان التقرير احتوى خرائط دقيقة جدا عن اماكن انتشار القرى البربرية في ولايات مدنين وتطاوين وقابس بل تم التعرض الى قرى بربرية بقفصة والشمال الغربي قيل انها تعربت بالقوة.

التوصيات تتضمن اجبار النظام التونسي على الاعتراف بالامازيغ كاقلية عرقية وثقافية ودينية وعلى التصرف وفق هدا الاعتراف. تتضمن الخطة الامريكية الخمسية – من 2008 الى 2013 - تكثيف الضغط على تونس وتمويل جمعيات واندية ومراكز بحث ووسائل اعلام وجامعات ومؤتمرات تونسية كخطوة اولى لشراء مواقفها او على الاقل ضمان صمتها وتواطئها على القادم من القرارات التي توجب على تونس مبدا اقرار الامازيغية كلغة ثانية مطلع 2013 -ستكون لغة رسمية في مناطق تواجد البربر- وبناء مدارس تعتمد تلك اللغة والسماح ببث اذاعي امازيغي ونشر صحيفة على الاقل وانتاج برامج تلفزية على قناة نسمة التي لم ينتبه البعض الى انها لا تحمل كلمة عربي عند الاشارة الى شعارها /نسمة قناة المغرب الكبير/ والتي ضمن ممولها طارق بن عمار لممثلي المؤتمر الامازيغي العالمي وللوبي اليهودي واليميني المتصهين السماح بساعتين اسبوعيا في مرحلة اولى ثم يوميا في مرحلة ثانية مطلع 2012 الى ان يصبح هناك ستوديو خاص بانتاج البرامج الامازيغية كامل اليوم مقابل مساعدات مالية وتسهيلات في قروض.

اضافة الى الاعلام والتربية تقرر تشجيع جمعيات ومنظمات تهتم بالشان الاجتماعي والثقافي والاقتصادي. وفي خصوص الجامعات التونسية تقرر فرض انشاء مراكز خاصة في اقسام التاريخ والاثار وعلم الاجتماع وعلم السكان والجغرافيا تهتم بالامازيغ تاريخا وحضارة وثقافة. يختار الاساتذة من بين اصيلي المناطق المعنية للاشراف على تلك المراكز ويمكنون من زيارات دورية الى الخارج للاتصال بممثلي المؤتمر الامازيغي العالمي وبالمانحين الاجانب الاوروبيين والامريكان.

لا بد من الاشارة الى ان المؤسسات الاسرائيلية من اصل تونسي ومغربي هي التي تبنت ومند الثمانينات قضية البربر لمقاومة المد العروبي والاسلامي ولاحداث الفتنة الداخلية. وتم تمرير المقولة المنتشرة حاليا وهو ان اليهود مثل الامازيغ عانوا التشتت والاضطهاد من طرف المستعمرين والشعوب الاخرى لدلك فان ما يجمع الشعبين اكثر مما يفرقهما. وتكفي الاشارة الى ان اغلب الطلبة الامازيغ اصيلي جزيرة جربة الذين يمكنون من منحة للدراسة بفرنسا هم منتفعون من برامج خيرية يشرف عليها يهود تونسيون مقيمون بفرنسا.

ولا غريب اذا في ان كل الاكاديميين الامازيغ الدين يعملون في جامعات تونس ينتمون جميعهم الى التيار اليساري والفرنكفوني والبعض منهم موجود في الهيئة العليا للثورة. ولا يستطيع احد من الامازيغ المنضوين تحت راية المؤتمر العالمي للامازيغ ان ينطق ببنة شفة حول جرائم اسرائيل في فلسطين المحتلة او جرائم امريكا في العراق. وفي المجال الديني تم اعتبار ان الامازيغ لا يتمتعون بحريات دينية كافية لانهم لا يمكنون من تلقي تعلم ديني اكاديمي يتناسب مع مذهبهم الاباضي المخالف للمذهب المالكي. واذا كانت سلطنة عمان تتعهد في السابق بتوزيع عشرات المنح على الطلبة التونسيين من ذوي المذهب الاباضي لتلقي العلوم الشرعية بمسقط في كلية الشريعة العمانية فان النية تتجه الى احداث مركز ديني بتمويل عماني لتكوين ائمة ووعاظ وطلبة العلوم الشرعية في المذهب الاباضي يكون مقره بجزيرة جربة الى جانب مطبعة تتعهد بطباعة امهات الكتب المخطوطة التي كانت المطابع التونسية ترفض طباعتها.

السؤال المطروح هو هل تستطيع اية حكومة قادمة ان تتحدى المخططات الصهيوفرنكفونية ام انها وامام الاغراءات المالية ستتواطأ مع المتامرين؟ وهل يقف ابناء النخبة المثقفة العروبية الاسلامية في وجه تلك المخططات؟

خبر يتحدث عن الندوة التي عقدتها خديجة بن سعيدان

----------
وقع تحوير العنوان كما كان بالمقال الأصلي، كما وقع التصرف الطفيف في المحتوى
محرر موقع بوابتي

نشر المقال اولا بصفحة أخبار تونسية_Infos de Tunisie


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، التمويل الأجنبي، المنظمات التونسية، منظمات المجتمع المدني، الأمازيغية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 1-08-2011   الموقع الأصلي للمقال المنشور اعلاه الفايسبوك

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  10-10-2011 / 17:39:36   امازيغية وافتخر
غريب امركم يا عرب

حين تحتلون شمال افريقا وتطردون اهلها الى الصحاري والجبال هذا امر طبيعي
حين تجلسون على عروش بلدانهم وتتمتعون باراضهم الخصبة هذا ايضا امر
طبيعي، حين تقتلون لغتهم وثقافتهم ايضا جد طبيعي اما ان يطالب الامازيغ
باحداث جمعية تعنى باحياء ثقافتهم فهذا امر يدعو الى التفرقة ونهش البلاد
غريب امركم يا عرب.

  31-08-2011 / 07:14:58   أنا
أنتم لا تتعاملون مع الأخبار بحرفيه

أنتم لا تتعاملون مع الأخبار بحرفيه

  2-08-2011 / 10:12:33   أمازيغي حر


من أي لكم كل هاته المعلومات الخاطئة (هكذا كان يفعل بن علي وأتباعه) لعلمك يا أستاذ الأمازيغوفون موجدون في الجنوب التونسي و العاصمة (بكثرة) و كانوا دائما مهمشين من طرف فرنسا (نضرا لوقوفهم ضد الأستعمار، الفلاقة) ، أو في عهد بورقيبة ثم في عهد بن علي (الأغلبية بائعي صحف، حمالة في السوق، خبازة) و اليوم هناك جيل جديد متعلم يريد المطالبة بحقوقه المشروعة في المواطنة عن طريق فتح جمعية للثقافة أمازيغية ، السؤال الذي أطرحه عليكم هو هل يحق لقومجية العربية تكوين حزب سياسي مع الموالات لقياداتهم في العراق و لا يحق للأمازيغيين (أمازيغوفون و مستعرابي اللسان و ليس الثقافة) تكوين جمعية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - مصطفى فهمي، شيرين حامد فهمي ، د- محمد رحال، د - أبو يعرب المرزوقي، الهيثم زعفان، يحيي البوليني، د - عادل رضا، فتحي الزغل، د. محمد مورو ، محمد تاج الدين الطيبي، سلوى المغربي، محمود صافي ، ابتسام سعد، د. عادل محمد عايش الأسطل، د.ليلى بيومي ، رأفت صلاح الدين، إسراء أبو رمان، د - احمد عبدالحميد غراب، محمد العيادي، أحمد الحباسي، صالح النعامي ، د- محمود علي عريقات، عمر غازي، د- هاني السباعي، أ.د. مصطفى رجب، فتحي العابد، عواطف منصور، فراس جعفر ابورمان، حاتم الصولي، أنس الشابي، منجي باكير، د. طارق عبد الحليم، رافد العزاوي، محمد إبراهيم مبروك، أحمد بوادي، رحاب اسعد بيوض التميمي، حميدة الطيلوش، عبد الله زيدان، محمود طرشوبي، بسمة منصور، كمال حبيب، عصام كرم الطوخى ، سيدة محمود محمد، إيمان القدوسي، عدنان المنصر، وائل بنجدو، د. نانسي أبو الفتوح، إياد محمود حسين ، نادية سعد، فهمي شراب، أشرف إبراهيم حجاج، د. محمد يحيى ، د.محمد فتحي عبد العال، فوزي مسعود ، المولدي الفرجاني، د- جابر قميحة، د - محمد بن موسى الشريف ، علي عبد العال، حمدى شفيق ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، مجدى داود، د - محمد بنيعيش، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، خالد الجاف ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. خالد الطراولي ، سامح لطف الله، سامر أبو رمان ، د - المنجي الكعبي، د. محمد عمارة ، عبد الله الفقير، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. الشاهد البوشيخي، حسني إبراهيم عبد العظيم، ماهر عدنان قنديل، محمد أحمد عزوز، جمال عرفة، د. الحسيني إسماعيل ، د - صالح المازقي، الناصر الرقيق، الهادي المثلوثي، سيد السباعي، فتحـي قاره بيبـان، ياسين أحمد، د - غالب الفريجات، منى محروس، صباح الموسوي ، د. عبد الآله المالكي، عبد الرزاق قيراط ، د - الضاوي خوالدية، مصطفى منيغ، محمود سلطان، محمود فاروق سيد شعبان، عزيز العرباوي، أحمد ملحم، أحمد الغريب، محمد الطرابلسي، سلام الشماع، محمد عمر غرس الله، محمد شمام ، د. مصطفى يوسف اللداوي، رمضان حينوني، د. جعفر شيخ إدريس ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، رافع القارصي، طلال قسومي، عراق المطيري، سحر الصيدلي، فاطمة حافظ ، صفاء العربي، حسن الحسن، محمد اسعد بيوض التميمي، جاسم الرصيف، صلاح الحريري، هناء سلامة، د. صلاح عودة الله ، إيمى الأشقر، حسن عثمان، رضا الدبّابي، د - محمد سعد أبو العزم، عبد الغني مزوز، العادل السمعلي، فاطمة عبد الرءوف، د. نهى قاطرجي ، مصطفي زهران، يزيد بن الحسين، محمد الياسين، الشهيد سيد قطب، تونسي، د. أحمد محمد سليمان، كريم السليتي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، سفيان عبد الكافي، صفاء العراقي، أحمد النعيمي، محرر "بوابتي"، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، كريم فارق، سعود السبعاني، سوسن مسعود، خبَّاب بن مروان الحمد، معتز الجعبري، علي الكاش، د - محمد عباس المصرى، صلاح المختار، د - شاكر الحوكي ، د. أحمد بشير، مراد قميزة، حسن الطرابلسي، د- هاني ابوالفتوح، د - مضاوي الرشيد، رشيد السيد أحمد، أبو سمية،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء