تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

كيف نجحت أوربا في الهيمنة على العالم
Wie Europa die Eroberung der Welt gelang

كاتب المقال بيرتولد زيفالد (Berthold Seewald) / ضرغام الدباغ    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


كيف نجحت أوربا في الهيمنة على العالم، بالرغم أنها كانت حتى عام 1500 لم تزل بلداً نامياً، نجحت في الهيمنة على العالم. السبب يكمن في " تكنولوجيا البارود " يقول العالم الاقتصادي فيليب هوفمان ويقدم معادلة مدهشة.

***************

في الإجابة على سؤال، كيف تمكنت شبة الجزيرة ذات الطبيعة الوعرة في الحافة الغربية الأوروآسيوية التي تسمى أوربا حتى عام 1900 من السيطرة على أكثر من أربعة أخماس الكرة الأرضية، امتلأت مكتبات كاملة بكتب تعني بهذا السؤال.

انعدام ضمير، عدوانية، شجاعة الاكتشاف، الوعي التبشيري، الجشع، التكنولوجيا، أي شكل من أشكال التفوق أو ببساطة مجرد مصادفات، قادت إلى هذه النتيجة. وبصيغة مبسطة يطرح العالم الاقتصادي الأمريكي، فيليب ت هوفمان (Philip T. Hoffman) الحل في أحدث كتبه، بقوله : أوربا كانت ببساطة متفوقة على جميع القوى الأخرى عسكرياً.

أما أستاذ التاريخ واقتصاديات العمل في جامعة كاليفورنيا معهد التكنولوجيا، فقد طور ما أسماه بنظرية الدورات (Turniemodell)، ويفترض أن النظرية توضح أن أوربا تمكنت في الأزمنة الحديثة، ابتداء من القرن 15 كانت في حالة حرب دائمة. ويتحدث مؤرخون أيضاً عن حقبة " حروب تأسيس الدول "، والتي كانت أعظمها حرب الثلاثين عاماً التي كان من نتائجها أنها أفرت هيكليات الدول الحديثة.(1)

بالنسبة لهوفمان هناك 4 عوامل تحرك هذه النزاعات :

1. هناك أولاً التطلع لتحقيق أرباح عالية.
2. وبأقل تكاليف سياسية.
3. تحقيق زيادة في الموارد اللازمة للحروب.، هذه الموارد كانت من المواد الضرورية للجيوش، وللأساطيل وما شابه والتي لابد من توفرها والحفاظ عليها، ومن جهة أخرى ضرورية في خوض الحروب.
4. ومن أجل تحقيق ذلك، تنهض الحاجة إلى إدارة مالية مقتدرة ومحكمة، تحتاج تنميتها إلى تكاليف سياسية " وبذلك تكون النتيجة النهائية كبيرة بقدر الإمكان، على أن تكون الموارد (قيمة الأرباح) كبيرة، ، وينبغي أن تكون التكاليف السياسية قليلة. وأن ضوابط هذا النموذج تكون ابتكارات تقنية تعتبر كمتغيرات مضافة في التاريخ السياسي.

النموذج الرياضي (Mathamatic Modell) الذي يزعم شرح التاريخ، يستفز بسهولة التناقض. والبداية في هذه الحالة، مع تفاصيل ما حدث مع أسرة هابسبورغ، الذين " هاجموا الملوك والقياصرة في مطلع العصر الحديث لأسباب مالية باستخدام الجيوش ". وينتهي مع مختارات أدبية من الكلاسيكيات إلى موضوع كتبه لودفيغ ديوز (Liudwig Dehios) " التوازن والهيمنة " لصالح الأحياء بايولوجياً، والمنتهين فيزيائياً.

وكذلك التفسيرات التي توصلت إليها الصين خلال 2200 سنة الماضية أن أوربا قد انقسمت وتشرذمت. هو تفسير غير دقيق، وكذلك أعطت روما وحلفاءها من أنصار الكنيسة، انطباعاً مماثلاً، ومثلها الامبراطورية الوسطى، رغم أنها كانت قد وفرت الحماية خلال قرون عديدة قد كانت تبسط سيطرتها وهيمنتها، إلا كانت مقسمة إلى ولايات ودول صغيرة.

(الصورة : قادة الغزو الأسباني لدول أمريكا اللاتينية يخدعون آخر ملوك إمبراطورية الانكا بوعود كاذبة 1497)
ومن خلال جميع الأرقام والمعطيات التي أوردها البروفسور هوفمان كأطروحة أساسية وبصرامة مذهلة : " أن أوربا كانت قبل وقت طويل من الثورة الصناعية التي منحت الأوربيين القفزة إلى الأمام في مجال خدمات النقل اللوجستية، وتكنولوجيا التسليح، كانوا قد حققوا التفوق العسكري، حين حققوا مكاسب كبيرة في التفوق على أمبراطوريات الأنكا والأزتيك (في أميركا الجنوبية)، وعلى امبراطوريات المغول في الهند، وكانت وسيلتها في ذلك : البارود والتطور المتواصل . (2)

وعلى الرغم من أن البارود كان معروفا في شرق أسيا وفي الصين خصوصاً، وانتشرت صناعة البنادق والمدافع ، ما بعد القرن 15، وفي غضون بضعة عقود، تطورت إلى أسلحة تقليدية بعيدة المدى تطلق نيران قوس بمديات بعيدة، وأطلقت هذه الحروب الحديثة في أوربا وسباق التسلح بين الدول المشاركة في الحروب. ونشوء فئات متخصصة بهذه الصناعات تلقفتهم الصناعات الحربية.

كان هذا الانتشار (التوسع) السريع للأفكار والابتكار في أوربا ميسورا وبسهولة، نظرا لقرب المسافات وأمكانية الاتصال. وكانت متطلبات وحاجات الأمراء والجيوش متشابهة جداً. وحتى مع حسابات عوامل استثنائية كالحظ والصدف، مثل بقاء كيان سياسي صغير كدولة بروسيا الصغيرة بعد خرب السنوات السبع، كانت المكاسب التي تحققت كبيرة ، وفي سياق التنفس العسكري تراكمت لدى الدول الأوربية المعرفة (Know-how) والمجد والشهرة، والأرض، والسيادة، والتقدم التكنيكي. التي استخدمت في قضايا التسليح

أعداء الصين : بدو خيالة
تتمتع أفكار المؤرخ هوفمان بقوة إقناع في مقارباته التاريخية. وهكذا فإن الصين كانت وكذلك الامبراطورية المغولية في الهند، قوى مهيمنة، وقد تعلم منها خصومها الذين كانوا يماثلونها في القوة. وبالإضافة لذلك كان في المقام الأول الخصم الرئيسي في الصين، الذي كانوا بحاجة إلى تكنيك عسكري خاص. وكان الهدف الوجودي يتمثل بالأرض الزراعية الصالحة للحياة، وكان هدف فرسان البدو، التي لم تكون قوات المشاة قادرة على مواجهتهم، والتي كانت تمثل في العصور الوسطى فرسان المدرعات الأوربيين في ساحات المعارك. وقد التجأ الأمبراطور الصيني إلى الأسلحة والمقذوفات البعيدة المدى، ولكنه لم يطور صناعة البارود.

وهذا ينطبق أيضاً على جيش الامبراطورية الاسلامية الكبير العثمانية، وحكام إيران، والمغول. التي وصفت في علم التاريخ ب " امبراطوريات البارود ". التي تدين بفتوحاتها للاستخدام الواسع للمدافع والبنادق، ولكن أمراء هذه الامبراطوريات لم ينجحوا بتكوين كيانات فعالة قادة على التطور.

وعلى سبيل المثال يستشهد المؤرخ هوفمان بقوات الانكشاريين من العثمانيين، وهم الذين ينحدرون من أصول مسيحية، جندوا وهم أطفال ودربوا ليكونوا من قوات النخبة في الجيش. وقد تلقوا تدريبا عقائديا دينياً وعسكريا خاصاً. وذاع صيتهم بحيث أن الأوربيين كانوا يخشونهم ويخافونهم على مدى أجيال. ولكن سرعان ما تحول الانكشاريون إلى معرقلين لكل محاولات التحديث والعصرنة للدولة العثمانية. من أجل تقليص التكاليف السياسية للحروب، دفع الأوربيون بأتجاه دمج النخبة من خلال إلغاء الامتيازات التي كان يتمتع بها الانكشاريون . (3)

وكانت الابتكارات الخاصة مثل الشركات التجارية العاملة في التجارة مع الهند أو رجال الأعمال الذين روجوا للثورة الصناعية قد اهتموا، أن يكدسوا الموارد العسكرية في أميركا الشمالية التي لا تستطيع أية قوة مقاومتها، وفي الحرب العالمية الأولى اثبتت خطل هذه الافتراضات، وأن الغزوات الأوربية (الاستعمارية) كانت استثمارا سيئاً .(4)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هوامش :

1. نجد في هذا تبسيط لمشكلات تاريخية أكبر وأعقد، فحرب الثلاثين كان حدودها البلدان الأوربية (وسط أوربا) ولكن ما حدث من حروب استعمارية في القارات الأخرى لا علاقة له بحروب الثلاثين، بل بالتوسع الاستعماري بدرجة أساسية. / المترجم

2. هذا نص واعتراف ممتاز أن عصر الاستعمار لم يكن نتيجة لعصر التنوير وللثورة الصناعية، بل نتيجة لإرادة التوسع والعدوان .

3. هذه المساعي التي كان تبذلها الدول الأوربية تحت مسميات شتى، كانت تهدف كلها لعرقلة نمو الإمبراطورية العثمانية، ووضع العراقيل أمام محاولات الإصلاح، وإضعاف قدراتها السياسية والعسكرية والاقتصادية. وبالمقابل لابد من ذكر أن هذه التدخلات كانت تجد من جانب مراكز قوى ونفوذ آذاناً صاغية وعوناً لها في تنفيذ مآربها.

4. المؤرخ الأمريكي هوفمان يعتبر أن حملات التوسع الأوربية الاستعمارية في قارات آسيا أفريقيا وأميركا الجنوبية، كانت " استثمارات ..." وأنها حققت السيادة للعالم الغربي / المسيحي على العالم.

*****************
كيف نجحت أوربا في الهيمنة على العالم
Wie Europa die Eroberung der Welt gelang

موقع العالم : التاريخ
تحرير : بيرتولد زيفالد (Berthold Seewald) مدير قسم التاريخ
نشر بتاريخ : 29 / أيلول / 2017
ترجمة : ضرغام الدباغ


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

أوربا، ألمانيا، التوسع، الإحتلال، الغرب،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 6-10-2021  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  اتفاقية استامبول ... الأبعاد الحقيقية
  أفغانستان ... العدوان والخسران
  كيف نجحت أوربا في الهيمنة على العالم Wie Europa die Eroberung der Welt gelang
  عالم الظل
  عظمة اللغة العربية
  الدبلوماسية السرية
  أفغانستان ... راحت السكرة جاءت الفكرة ...
  والله ما همني زيد، ولكن من خانني من أهلي لصالح زيد
  احتضار الديمقراطيات الغربية
  الفاشية الأمريكية (*)
  ماذا تريد أميركا من أفغانستان
  القهوة العربية
  الحل ........ في مدغشقر ....!
  الصراع الهندي الباكستاني حول كشمير
  القرارات السياسية في الولايات المتحدة حسابات خاطئة، ونتائج كارثية
  أفغانستان ..... إذا حلت المقادير بطلت التدابير
  الإعلام البائس
  لماذا خسرت أميركا والغرب المعركة في أفغانستان ...؟
  قمة الناتو : بروكسل : حزيران ــ 2021
  ظواهر الهزيمة على المسرح وكواليسه
  تأسيس منظمة هيئة الأمم المتحدة
  رسائل من ملوك المسلمين إلى أعدائهم
  حسابات توقع المنطق في الفخ
  الاستحقاق التاريخي: كيف ولماذا انتهى حزب الاستقلال
  الكحال، طب العيون عند العرب
  القيادة الصهيونية اليمنية المتطرفة هي سبب بلاء اليهود
  الحرب على غزة: حسابات الحقل وحسابات البيدر
  هل الإسلام جزء من أوربا ....؟
  لماذا خسرت أميركا والغرب المعركة في أفغانستان؟
  كورونا ... جائحة أم كارثة، أم هي الحرب العالمية الثالثة

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
أبو سمية، عدنان المنصر، د. الحسيني إسماعيل ، محمود صافي ، سعود السبعاني، سيدة محمود محمد، د - محمد سعد أبو العزم، د. كاظم عبد الحسين عباس ، رحاب اسعد بيوض التميمي، صلاح المختار، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، مصطفي زهران، فاطمة عبد الرءوف، د. محمد مورو ، ابتسام سعد، د - عادل رضا، سحر الصيدلي، يحيي البوليني، د. جعفر شيخ إدريس ، د - أبو يعرب المرزوقي، د - محمد عباس المصرى، الهادي المثلوثي، محمد الطرابلسي، فراس جعفر ابورمان، عبد الغني مزوز، أحمد بوادي، محمد اسعد بيوض التميمي، ياسين أحمد، منجي باكير، عبد الله زيدان، علي الكاش، إيمى الأشقر، خبَّاب بن مروان الحمد، كريم السليتي، رافد العزاوي، حاتم الصولي، د - غالب الفريجات، إياد محمود حسين ، سيد السباعي، جمال عرفة، شيرين حامد فهمي ، الناصر الرقيق، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. أحمد بشير، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - احمد عبدالحميد غراب، محمود طرشوبي، د. أحمد محمد سليمان، د - الضاوي خوالدية، د. محمد يحيى ، كريم فارق، فاطمة حافظ ، د. نهى قاطرجي ، أنس الشابي، د- محمود علي عريقات، د- محمد رحال، د. نانسي أبو الفتوح، هناء سلامة، جاسم الرصيف، حسن الحسن، صباح الموسوي ، طلال قسومي، د - المنجي الكعبي، الشهيد سيد قطب، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمد شمام ، فتحي الزغل، أحمد النعيمي، سامر أبو رمان ، تونسي، محمد إبراهيم مبروك، رمضان حينوني، صلاح الحريري، سوسن مسعود، عراق المطيري، د. طارق عبد الحليم، د. الشاهد البوشيخي، أ.د. مصطفى رجب، رضا الدبّابي، منى محروس، حسني إبراهيم عبد العظيم، عواطف منصور، أحمد الغريب، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د.محمد فتحي عبد العال، صالح النعامي ، فهمي شراب، فوزي مسعود ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - محمد بنيعيش، رافع القارصي، د.ليلى بيومي ، فتحي العابد، حميدة الطيلوش، حمدى شفيق ، حسن عثمان، ضحى عبد الرحمن، يزيد بن الحسين، د - مصطفى فهمي، فتحـي قاره بيبـان، سلام الشماع، سلوى المغربي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، الهيثم زعفان، د - شاكر الحوكي ، عمر غازي، سفيان عبد الكافي، عبد الله الفقير، محمد عمر غرس الله، د - صالح المازقي، صفاء العربي، المولدي الفرجاني، حسن الطرابلسي، العادل السمعلي، د- جابر قميحة، د. عادل محمد عايش الأسطل، محمد العيادي، أحمد ملحم، رشيد السيد أحمد، محمد أحمد عزوز، إسراء أبو رمان، محمد الياسين، د. مصطفى يوسف اللداوي، أحمد الحباسي، رأفت صلاح الدين، د. خالد الطراولي ، عبد الرزاق قيراط ، أشرف إبراهيم حجاج، مجدى داود، كمال حبيب، بسمة منصور، معتز الجعبري، د. محمد عمارة ، سليمان أحمد أبو ستة، د - محمد بن موسى الشريف ، محمود سلطان، خالد الجاف ، علي عبد العال، د- هاني ابوالفتوح، وائل بنجدو، د. عبد الآله المالكي، إيمان القدوسي، ماهر عدنان قنديل، عزيز العرباوي، محمد تاج الدين الطيبي، محرر "بوابتي"، محمود فاروق سيد شعبان، عصام كرم الطوخى ، مراد قميزة، د - مضاوي الرشيد، د. صلاح عودة الله ، سامح لطف الله، مصطفى منيغ، د- هاني السباعي، صفاء العراقي، نادية سعد،
أحدث الردود
برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

انا اماراتي وتزوجت مغربيه على زوجتي الاولى مع ان الاولى ماقصرت فيني لكن ماعرف ليه خذتها اعترف اني كنت راعي بارتيات وهي كانت ربيعتي وربيعه الكل معرف كي...>>

انا من الامارات وفعلا للاسف اغلب المغربيات اللي شفتهن هناك يا دعاره يا تصاحب خليجين وقليل اللي شفتها تشتغل ومحترمه حتى الشغل العادي خلوه دعاره يعني تش...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة