تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

كورونا تفتك، والولي الفقيه يتكتك

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


لو ذهبت الى أية صيدلية في دول العالم وسألت عن دواء روسي، سيكون السؤال بمثابة مفاجأة او ربما صدمة للصيدلاني، لأنه لا يوجد أي دواء روسي معروف عالميا، فروسيا متخلفة في هذا الجانب، ولا توجد قناعة عند أي مواطن في العالم بما فيه الشعب الروسي بفاعلية الدواء الروسي هذا ان وجد. ولذلك عندما زعمت روسيا بأنها توصلت الى لقاح لكورونا، سخر الشعب الروسي من هذا الزعم، ورفض اللقاح المسمى (سبوتنيك- في) وهذه التسمية ترتبط بأول قمر روسي أطلق الى الفضاء عام 1957، لذا عندما لا تتوفر القناعة لدي الشعب الروسي، فأن بقية الشعوب ستعزف عنه بالطبع.

يفترض ان لا تخضع الأدوية واللقاحات الى النوازع والتوجهات السياسية، فأمرها يتعلق بالجانب الإنساني فقط، ومن الغرائب ان تتعارض تصريحات القيادة الايرانية مع أصحاب الشأن من المختصين في الجانب الطبي، فالشعب الإيراني يعاني من تفشي وباء الكورونا، والنظام يتستر على حجم الإصابات والوفيات بإعتراف منظمة الصحة العالمية، بل عوضا عن تصدير الثورة قام الولي الفقيه بتصدير الكورونا الى دول الجوار، فالعراق وسوريا ولبنان تعتبر من أبرز مستوردي الكورونا الإيراني عبر الوفود والزيارات والعلاقات التجارية والميليشياوية.

مثلا شككت (غيانوش غهانبور) المتحدثة باسم إدارة الغذاء والدواء الإيرانية التابعة لوزارة الصحة الايرانية، في صلاحية اللقاح الروسي، وشاطرها الرأي (مينو محرز) عضو اللجنة العلمية المخصصة لمكافحة كورونا في ايران، واعتبر اللقاح الروسي (من سوء حظ الشعب الإيراني)، أوكد انه شخصيا سيرفض اللقاح، معللا الرفض بأن" أن اللقاح الروسي المنتظر قدومه إلى إيران، لم يحصل على موافقة من أي دولة، كما أن المعلومات بخصوصه ليست منشورة".(لقاء مع صحيفة جيهان في 29/1/2021)، وتساءل بغرابة" عندما لا تتوفر معلومات علمية عن اللقاح، فكيف توافق الحكومة الإيرانية على إستيراده؟

من الصعب تفسير موقف الخامنئي ولماذا حشر أنفه الطويل في مسألة تتعلق بالجانب الطبي، الا يكفيه الهيمنه على الجانب الديني والسياسي والإقتصادي؟ نتذكر التصريحات السابقة بأن الحرس الثوري تمكن من إختراع أداة للتعرف على المصاب بالكورونا فورا، وانه تم التوصل الى لقاح كورونا من قبل العلماء الإيرانيين وعام 2021 سينم تسجيله لدى منظمة الصحة العالمية وتوزيعه على الشعب الإيراني، في وقتها سخر الشعب الإيراني من هذه المزاعم وكان على حق في ذلك، فقد تبين ان النظام كان يكذب كالعادة على شعبه.

ونستذكر ايضا الصرخة الإنسانية المدوية لوزير الخارجية الأيراني محمد جولد ظريف عندما زعم ان ايران لا تتمكن من شراء لقاح كورونا بسبب العقوبات الأمريكية المفروضة على نظامه، والتي لا تمكن النظام في محاربة الوباء، وأكد " يجب علينا ان نستعد للتعايش مع الفيروس حتى نتمكن من إكتشاف العلاج واللقاح فالحظر الأمريكي أعاق قدرة النظام على مكافحة الوباء". وهذه الإسطوانة كررها الرئيس الإيراني روحاني لعدة مرات. وعلى الفور ردٌ وزير الخارجية الأمريكي السابق بومبيو بأن الإدوية والمعدات الطبيعة معفاة من الحظر الإقتصادي المفروض على ايران، بمعنى ان روحاني وظريف كانا يكذبان على الشعب الإيراني، او ربما يتظارف ظريف مع شعبه!

أين الحقيقة، طالما إن الإدارة الأمريكية لم تفرض حظرا على إستيراد الأدوية واللقاحات والمعدات الطبية؟ من الطرف الخارجي الذي كان يمنع إيران من إستيراد الأدوية؟ سبق أعلنت دول اوربية كفرنسا والمانيا وبريطانيا عن رغبتها بمساعدة الشعب الإيراني عبر إرسال مستشفيات متنقله ومعدات طبية، وأدوية وأسرة ولقاحات لكن النظام الإيراني رفضها، فالنظام ليس له ثقة بالغرب كما أشار الخامنئي، والخامنئي حريص على شعبه، حرصه على عمامته.

في تصريح لمرشد الثورة الإيرانية الى الضلال، وضمن إطار المؤامرة الكونية على النظام الإيراني، قال الخامنئي" إن إستيراد اللقاحات الأمريكية والبريطانية للبلاد أمر محظور، وإذا كانت شركة فايرز بإمكانها إنتاج لقاح، عندئذ لماذا يرديون أن يعطوه لنا، يتعين أن يستخدموه لأنفسهم، حنى لا يتكبدوا المزيد من الوفيات، مثلما الحال مع المملكة المتحدة". كأنما نسبة المصابين والمتوفين في بلاده قليلة، علاوة على ان الدواء يتم التعامل به إنسانيا، فملايين الجرعات سُوقت الى الدول الفقيرة في أفريقيا مجانا او تحملت كلفتها منظمة الصحة العالمية، ولكن يبدو ان عمامة الخامنئي أخذت تضغط على دماغة وهو في أرذل العمر. أو أن المرشد لم يبلغ بعد سن الرشد، فاللقاح الذي أشار اليه وافقت عليه منظمة الصحة العالمية، وأثبت فعاليته ونجاحة، وبدأ الشعب الأمريكي بعمليات التلقيح بالملايين، اما اللقاح الروسي، فلم توافق عليه بعد، ولم تثبت فاعليته، وليس من المنطق ان يتعامل المرشد مع شعبه كأنهم فئران يتبرع بهم الى المختبر الروسي لإجراء التجارب عليهم.

اللقاحات التي أثبتت فاعليتها فايرز وموديرنا وجونسون، حيث صادقت عليها منظمة الصحة العالمية، وذكرت الولايات المتحدة ان (لقاح جونسون) أثبت فعاليته بنسبة 72% وان جرعة واحدة منه تكفي للمتلقي، ويمكن حفظه في البرادات الطبية لمدة ثلاثة أشهر، في حين لقاح فايرز تنتهي صلاحيته بعد مرور خمسة أيام. وأكدت شركات دوائية أن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، التي عملت على تطويرها، لا تزال فعالة أمام السلالات المتحورة الفيروس.

الفايروس يتطور وعقل المرشد مازال متكلسا، فقد ذكر (آنتوني فاوتشي) كبير خبراء الأوبئة المعدية في الولايات المتحدة" إن تفشي السلالات المتحورة من فيروس كورونا المستجد يمثل نداء استفاقة للتحرك بشكل أسرع نحو نشر اللقاحات على نطاق واسع". لذلك العالم يسارع الى التلقيج وإستيراد اللقاحات، والمرشد الإيراني يرفض إستيرادها الا من الصين او الهند او روسيا، المصيبة ان اللقاح الروسي لم يُطلب إلا من ايران وفلسطين وبيلاروسيا وصربيا والمجر، مع انه لم يسجل بعد في الإتحاد الأوربي.

في النهاية، وافق النظام الإيراني على إستيراد اللقاح الروسي، فقد جاء في تصريح لظريف خلال مؤتمر صحافي " سُجل لقاح سبوتنيك في في إيران في 25/1/2021 وقد تمت الموافقة عليه من قبل سلطاتنا الصحية، وفي المستقبل القريب، نأمل أن نتمكن من شرائه، وكذلك بدء إنتاجه على نحو مشترك".

لكن هل الشعب الإيراني سيوافق على اللقاح الروسي؟ كل المؤشرات تقول كلا، أمر غريب، الجهات الصحية ترفض اللقاح، والجهات السياسية تتعاقد عليه، هذه واحدة من مخرجات دس رجال الدين والسياسية إنوفهم المزكومة في شؤون لا معرفة ولا فهم لهم بها، فعلا ما دخلت العمامة شيئا إلا وأفسدته، كل المصائب والكوارث التي حلت بإيران وملحقاتها العراق ولبنان واليمن سببها العمامة الكبيرة في ايران والعمائم الصغيرة المتهرئة في دويلات الولي الفقيه وذيوله فيها. انظر الى الدويلات الخاضعة لسيطرة الولي الفقيه من كل الجوانب بلا إستثناء، وقارنها بالدول غير الخاضعه له، وسيتبين الفرق الكبير، اية دولة كان او يكون لإيران نفوذ فيها معناه انها ستتحول من دولة ذات سيادة ومحترمة ولها مكانتها بين الدول الى دويلة منهارة وفاشلة على كل الأصعدة مثل لبنان والعراق واليمن وسوريا.

ان ايران التي فشلت في بناء دولة حديثة ومتطورة وتحقيق الرفاه والتقدم لشعبها لا تصلح ان تكون قدوة إلا للأبالسة والمجرمين، او ما يسمى بمحور المقاومة الذي كان يتلقى العام الماضي صفعة اسرائيلية كل ثلاثة أسابيع، وقرر الكيان الصهيوني ان يجعلها ثلاثة صفعات، دون ان يتمكن محور الصفعات في الرد ولو مرة واحدة، الكيان يضرب ميليشيات المحور المصفوع في سوريا، والمحور يوجه ضرباته الى المملكة العربية السعودية، هذا هو إسلوب الجبناء والذيول والعملاء.

كلمة أخيرة لنظام الملالي: اتركوا الطب للأطباء، والهندسة للمهنديسين، والفن للفنانين، واي إختصاص لذوية، وادخلوا في كهوفكم وصومعاتكم العفنة، والهوا أنفسكم بفتاوي النكاح والنفاس والحيض، فهذا هو مجال عملكم، وما أبدعتم في غيره.
صدق المتنبي بقوله:
وَإِنَّمَا النَّاسُ بِالمُلُوكِ وَلَا ... تُفْلِح عَرَبٌ مُلُوكُهَا عَجَمُ
لا أدَبٌ عِنْدَهُمْ وَلَا حَسَبٌ ... وَلَا عُهُودٌ لَهُمْ وَلَا ذِمَمُ
(ديوان المتنبي بشرح العكبري4/59).


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

إيران، الفساد، كورونا،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 31-01-2021  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  عذرا! العتاب مستطاب بين الأحباب
  نجم الربيعي يتألق من جديد
  ضاق بهم السبيل، وكان البديل في الرحيل
  انهض يا وطن فما بلغت أرذل العمر بعد!
  لقاء مع طلاب جامعة في اوربا الشرقية
  دبلومسية الفأر مع ايران وتركيا ودبلوماسية الأسد مع السعودية
  ولاية الفقيه، وحدة الفعل واختلاف القول
  المبوقون لا يكفون عن ازعاجنا
  كورونا تفتك، والولي الفقيه يتكتك
  تغريدات جديدة من العراق الديمقراطي
  من يحلٌ الفزورة: حشدنا أم حشدهم؟
  استفيقوا يا شيعة، نفط العراق للمراجع والسادة فقط
  الحبل السري بين النظام الايراني والتنظيمات الإرهابية / 3 الأخيرة
  سرطان ايراني في جسد الإعلام العراقي
  بعد اغتيال محسن فخري زاده، ذيول ايران في انتظار غودو
  صابر الدوري لا يستغيث بل يطلب الحق
  الحبل السري بين النظام الايراني والتنظيمات الإرهابية/2
  عبد الوهاب الساعدي أحفظ تأريخك المشرف وإستقل
  الحبل السري بين النظام الايراني والتنظيمات الإرهابية/1
  عندما يتصرف الرئيس بحماقة من يدفع ثمن حماقته؟
  ميشال عون: هل هو رئيس جمهورية أم مراقب سياسي؟
  الطائفية في العراق بين عهدين/2
  الطائفية في العراق بين عهدين/1
  لقاء الخالة بالخال: إجتماع الأمم المتحدة مع قوى الإرهاب
  لبنان على كف عفريت ايراني
  من يقود قافلة لبنان الى جهنم؟
  تبين الاسباب لتعرف من يؤجج الإرهاب
  عندما تتلاقى قوى الارهاب في لبنان
  الحملة الكاظمية في نزع الأسلحة العشائرية
  لبنان مقبرة الاحلام

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
مصطفى منيغ، د. عادل محمد عايش الأسطل، فراس جعفر ابورمان، سلام الشماع، محمد أحمد عزوز، د. نانسي أبو الفتوح، سفيان عبد الكافي، محمد تاج الدين الطيبي، حسن عثمان، د. محمد يحيى ، العادل السمعلي، صلاح الحريري، د. محمد مورو ، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - المنجي الكعبي، د - محمد سعد أبو العزم، سيد السباعي، د.ليلى بيومي ، عزيز العرباوي، مراد قميزة، معتز الجعبري، خبَّاب بن مروان الحمد، المولدي الفرجاني، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - مضاوي الرشيد، يزيد بن الحسين، ضحى عبد الرحمن، محمد إبراهيم مبروك، د. صلاح عودة الله ، الناصر الرقيق، وائل بنجدو، عبد الغني مزوز، د - محمد عباس المصرى، د. أحمد محمد سليمان، فتحي العابد، محمد الياسين، أحمد بوادي، علي عبد العال، رمضان حينوني، مجدى داود، أحمد ملحم، رشيد السيد أحمد، محمود طرشوبي، د - أبو يعرب المرزوقي، سوسن مسعود، أبو سمية، د - احمد عبدالحميد غراب، حاتم الصولي، رضا الدبّابي، عراق المطيري، أحمد بن عبد المحسن العساف ، تونسي، محمود صافي ، أحمد الحباسي، شيرين حامد فهمي ، أشرف إبراهيم حجاج، أنس الشابي، جاسم الرصيف، د. الشاهد البوشيخي، د.محمد فتحي عبد العال، د - عادل رضا، كريم فارق، فتحي الزغل، د- هاني السباعي، مصطفي زهران، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، الهادي المثلوثي، طلال قسومي، محمود فاروق سيد شعبان، عدنان المنصر، محمد عمر غرس الله، بسمة منصور، د - مصطفى فهمي، محمد الطرابلسي، رافع القارصي، عبد الرزاق قيراط ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد العيادي، فوزي مسعود ، ابتسام سعد، منجي باكير، د - الضاوي خوالدية، نادية سعد، صلاح المختار، محرر "بوابتي"، د. طارق عبد الحليم، فهمي شراب، هناء سلامة، حمدى شفيق ، د - محمد بن موسى الشريف ، منى محروس، صباح الموسوي ، كريم السليتي، كمال حبيب، سامح لطف الله، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، الهيثم زعفان، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، أحمد الغريب، د- جابر قميحة، د. جعفر شيخ إدريس ، عمر غازي، حسني إبراهيم عبد العظيم، سعود السبعاني، إياد محمود حسين ، صالح النعامي ، عصام كرم الطوخى ، سحر الصيدلي، د - محمد بنيعيش، علي الكاش، د- هاني ابوالفتوح، خالد الجاف ، فاطمة عبد الرءوف، سلوى المغربي، سليمان أحمد أبو ستة، د. محمد عمارة ، محمد اسعد بيوض التميمي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، سامر أبو رمان ، د- محمود علي عريقات، د. نهى قاطرجي ، صفاء العراقي، ياسين أحمد، ماهر عدنان قنديل، عبد الله الفقير، رافد العزاوي، محمود سلطان، د. عبد الآله المالكي، فاطمة حافظ ، فتحـي قاره بيبـان، سيدة محمود محمد، حسن الطرابلسي، عبد الله زيدان، د. أحمد بشير، عواطف منصور، إيمان القدوسي، صفاء العربي، د. الحسيني إسماعيل ، إسراء أبو رمان، حسن الحسن، جمال عرفة، يحيي البوليني، أحمد النعيمي، د - غالب الفريجات، د - شاكر الحوكي ، د- محمد رحال، أ.د. مصطفى رجب، محمد شمام ، حميدة الطيلوش، إيمى الأشقر، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. خالد الطراولي ، رأفت صلاح الدين، الشهيد سيد قطب، د - صالح المازقي،
أحدث الردود
انا من الامارات وفعلا للاسف اغلب المغربيات اللي شفتهن هناك يا دعاره يا تصاحب خليجين وقليل اللي شفتها تشتغل ومحترمه حتى الشغل العادي خلوه دعاره يعني تش...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة