تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الهند: أتباع "مودي" يستغلون كورونا لشن حملات كراهية ضد المسلمين

كاتب المقال ديفيد غيلبرت   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


عاد دلشاد محمود من المستشفى إلى منزله الذي يوجد في قرية بانجارا في ولاية هيماجال براديش التي تقع شمال الهند مساء السبت مع أنباء طيبة. في الواقع، لم يكن مصابا بكوفيد-19، ذلك المرض القاتل في بعض الأحيان الناجم عن العدوى بفيروس كورونا المستجد. مع ذلك، بعد ساعات، انتحر. تزعم عائلته أن مزارع الألبان، البالغ من العمر 34 سنة، قتل نفسه لأن جيرانه يعتقدون أنه مصاب بالمرض وتهكموا عليه وهددوه بنشر هذه الشائعة في جميع أنحاء القرية. بدأت الشائعات تروج بين السكان بعد أن التقى محمود مبشرين من جماعة سنية مسلمة تسمى "جماعة التبليغ"، وذلك عندما اجتمع 1400 عضو من المجموعة من جميع أنحاء العالم في نيودلهي خلال شهر آذار/ مارس.

في وقت لاحق، كشفت التحاليل الطبية أن العديد من أعضاء هذه المجموعة مصابين بفيروس كورونا المستجد. في الواقع، كان ذلك الاجتماع والكشف عن إصابة أعضاء المجموعة بفيروس كورونا هو الشرارة التي أطلقت حملة خطاب الكراهية الخبيثة عبر الإنترنت والتي شهدت قيام القوميين الهندوس المتطرفين باستخدام فيسبوك وتويتر كسلاح لمهاجمة المسلمين في الهند وتهديدهم.

تدّعي تلك الحملة الواهية والقائمة على الكراهية أن المسلمين يصيبون عمدا أعدادا كبيرة من السكان الهنود. وتستخدم الحملة علامات تصنيف مثل " #كورنا جهاد" و"# اسحقوا جماعة تبليغ المقززين" و"#المسلمين هم إرهابيون" و"# الجهاد البيولوجي" على منصات اجتماعية مثل فيسبوك وتويتر. ويقع مشاركة هذه المنشورات من قبل مئات الملايين من الناس من قبل أنصار رئيس الوزراء ناريندرا مودي وحزبه السياسي.

في الوقت الحالي، تحقق الشرطة في وفاة محمود، وتقول إنها "ستتخذ إجراءات قانونية ضد أولئك الذين استهزأوا به". غير أن النشطاء يعتقدون أن موت محمود مرتبط بحملة كراهية واسعة النطاق تُشن ضد المسلمين. على العموم، تبين هذه الحملة كيف اندمجت المخاوف بشأن انتشار الفيروس مع رهاب الإسلام القائم منذ فترة طويلة في الهند. وهذا ما يُعرّض حياة 200 مليون مسلم في الهند للخطر. يقول النشطاء في الهند إنهم ظلوا يبلّغون فيسبوك وتويتر عن المشكلة منذ أسابيع، ولكن لم يقع اتخاذ سوى إجراءات قليلة لوقف انتشار خطاب الكراهية.

في هذا الإطار، صرح ثينموزي سونداراجان، المدير التنفيذي لايكواليتي لابز، التي تعد منظمة تكنولوجية للمجتمع في جنوب آسيا، خلال حوار أجراه مع موقع فايس نيوز قائلا: "لا أعتقد حقًا أن أي من المنصات لديها عذر لأن الأمر سيكون مختلفا إذا كانوا غير ملمّين بالأوضاع ويتساءلون عمّا يحدث، لكنهم يتلقون تقارير عن العديد من هذه الصفحات والمعالجات الفردية وأهداف هذا المحتوى من قبل". وأضاف المصدر ذاته:" لكن لم تكن الاستجابة مناسبة بالنظر إلى خطورة الخطاب المنشور".

تأتي الهجمات على الإنترنت، وعواقبها خارج الشبكة، بعد أسابيع فقط من قيام القوميين الهندوس بمذابح دينية، مما أسفر عن مقتل 36 مسلمًا في دلهي.

موجة من الكراهية المعادية للمسلمين
كان مودي وحزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي الحاكم يؤجّجان المشاعر المعادية للمسلمين لفترة معينة، لكن الموجة الحالية من الإسلاموفوبيا بدأت بعد أن حددت السلطات اجتماع جماعة التبليغ في أوائل آذار/ مارس كمصدر للعديد من الإصابات في الهند. دون علم المجموعة، أصيب عدد من المبشرين بفيروس كورونا وساهموا في انتشاره عندما سافروا عبر الهند.

الآن، أصبحت بعض العناصر اليمينية التي استخدمت وسائل التواصل الاجتماعي لتصعيد الهجمات على الجالية المسلمة خلال الجدل حول قانون تعديل المواطنة في السنة الماضية، الذي منح المهاجرين غير المسلمين الجنسية الهندية، تُوظّف اجتماع جماعة التبليغ لكي تدعي بأن المسلمين ينشرون الفيروس عمدا في جميع أنحاء البلاد.

بالإضافة إلى علامات التصنيف، تتداول مقاطع الفيديو المزيفة التي تهدف إلى إظهار المسلمين وهم يعطسون عن عمد على نطاق واسع على تويتر وفيسبوك. في الواقع، يتناول أحد أكثر مقاطع الفيديو شيوعًا موقفا لرجل مسلم يسعل عمدا على شخص ما. وفقا لذلك، بينت تغريدة أن الفيديو أعيد تغريده أكثر من 4300 مرة قبل حذفه. ومع ذلك، فإن الحساب الذي نشره لا يزال فعالا، ويواصل مهمته في تداول محتوى مناهض للمسلمين. بطبيعة الحال، كان الفيديو مزيفا، حيث صُوّر في تايلاند قبل وقت طويل من ظهور الوباء، ولكن هذا لم يمنع مشاركة مقاطع الفيديو من قبل حسابات مؤكّدة على صلة بحزب بهاراتيا جاناتا.

هجمات منسقة في الفيسبوك
شارك مسؤولو حزب بهاراتيا جاناتا وقنوات التليفزيون الوطنية والصحفيون المتحالفون مع الحكومة الاتهامات البغيضة ضد المسلمين في الهند. في المقابل، يُظهر التحليل الذي أجرته مختبرات "إيكواليتي لابس"أن المجموعات التي تشارك علامات التصنيف المعادية للمسلمين على الفيسبوك هي من مؤيدي مودي وحزب بهاراتيا جاناتا، أو المجموعات ذات الصلة بمنظمة راشتريا سوايامسيفاك سانغ، وهي منظمة تطوعية شبه عسكرية هندوسية.

تضم هذه المجموعة أيضا صفحة القوات المسلحة الهندية، ولها 2.8 مليون متابع، وصفحة حزب بهاراتيا جاناتا، 580 ألف متابع، وصفحة أنصار حزب بهاراتيا جاناتا في بنغال الغربية، ولها 350 ألف متابع. من جانبه، قال سونداراجان: "لقد انزعجت من مدى انحياز هذه المجموعة في وقت تحتاج فيه البلاد إلى الوحدة. على مودي أن يتصدى لخطاب الكراهية وحملة التضليل التي تُشنّ تحت رايته". ووفقًا لبيانات من أداة مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي، كراود تانجل، حصلت علامة التصنيف "#كورونا جهاد" وحدها على أكثر من 249.733 تفاعلًا على الفيسبوك بين 29 آذار/مارس والثالث من نيسان/ أبريل.

وفقًا لبيانات من منصة تحليل وسائل التواصل الاجتماعي، تولك واكر، أُجري على تويتر ما يقرب من 300 ألف محادثة باستخدام علامة التصنيف "#جهاد كورونا"، وانخرط أكثر من 700 ألف حساب في هذه المحادثات. كما كان من المحتمل أن تنتشر تلك المحادثات لتصل لمائة وسبعين مليون حساب.

عندما سُئلت عن الحملات وعن ردها عنها، قال شركة تويتر إنها وسعت نطاق القواعد المتعلقة بالخطاب حول وباء كوفيد-19 والذي يحرّض على الكراهية، لكنها لم تذكر الإجراء الذي اتخذته على وجه التحديد بشأن محتوى الإسلاموفوبيا الذي وقعت مشاركته على الموقع في الهند.

في سياق متصل، قالت شركة فيسبوك إنها أزالت عددًا من علامات التصنيف التي وقع الإبلاغ عنها من قبل "إيكواليتي لاب"، ولم تؤدي عمليات البحث على المنصة عن "#جهاد كورونا"، بالإضافة إلى العديد من علامات التصنيف الأخرى، إلى نتائج صباح يوم الجمعة، ولكن توجد العديد من الوسوم المشابهة الأخرى التي لا تزال قيد الاستخدام على فيسبوك. على سبيل المثال، عثرت "فايس نيوز" على مقطع فيديو يحمل علامة "#الجهاد البيولوجي" التي تدعي أن المسلمين مسؤولون عن نشر فيروس كورونا باستخدام الأموال التي تحمل الفيروس.

استفاد مودي وحزب بهاراتيا جاناتا، وجيش الإعلام الاجتماعي التابع له، من قوة وسائل التواصل الاجتماعي منذ سنوات لتعزيز مكانتهم كأكثر الأحزاب شعبية في البلاد، ولتغذية المشاعر المعادية للمسلمين. أصبح حزب بهاراتيا جاناتا بارعا في إخفاء سلوكه لإعطاء الحزب ورئيس الوزراء سياسة إنكار معقولة. مع ذلك، توجد دلائل على أن هجمات وسائل التواصل الاجتماعي على المسلمين في الأسابيع الأخيرة كانت منسقة.

لم يعلق فيسبوك على الطبيعة الحزبية للهجمات، لكن أكد مصدر داخل الشركة، والذي لم يكن مصرحًا له بالتحدث عن الأمر، أن عملاق وسائل التواصل الاجتماعي يحقق في احتمال أن تكون الهجمات جزء من جهود منسقة. حيال هذا الشأن، قال سونداراجان في إشارة إلى احتمال استخدام البوتات، "لا أستطيع أن أقول ما إذا كان هذا السلوك منسقًا أو غير صحيح. ولكن من المؤكد أنه منسق لأنك تستطيع أن ترى أن المنشورات نُشرت في نفس الوقت".

--------------
المصدر: فايس / نون بوست


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

كورونا، الهند، المسلمون، كراهية المسلمين، مودي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 11-04-2020   المصدر: نون بوست

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
رأفت صلاح الدين، مصطفى منيغ، رافع القارصي، منى محروس، المولدي الفرجاني، حمدى شفيق ، محمود صافي ، سامح لطف الله، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمود طرشوبي، عواطف منصور، محمود سلطان، د. كاظم عبد الحسين عباس ، نادية سعد، د - الضاوي خوالدية، محمود فاروق سيد شعبان، صفاء العربي، محمد اسعد بيوض التميمي، إياد محمود حسين ، د. أحمد محمد سليمان، محمد شمام ، الناصر الرقيق، هناء سلامة، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حاتم الصولي، د- هاني ابوالفتوح، د - محمد سعد أبو العزم، فاطمة حافظ ، عبد الله زيدان، رافد العزاوي، تونسي، د - شاكر الحوكي ، معتز الجعبري، د. محمد مورو ، فتحي الزغل، مراد قميزة، د- محمد رحال، د - المنجي الكعبي، سفيان عبد الكافي، د. أحمد بشير، العادل السمعلي، د. نانسي أبو الفتوح، عمر غازي، عدنان المنصر، د. جعفر شيخ إدريس ، د- محمود علي عريقات، سيدة محمود محمد، كريم فارق، عزيز العرباوي، د - غالب الفريجات، حسن الحسن، أحمد ملحم، د.ليلى بيومي ، ياسين أحمد، عراق المطيري، فراس جعفر ابورمان، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. عبد الآله المالكي، صلاح المختار، عبد الغني مزوز، د - مضاوي الرشيد، د. الحسيني إسماعيل ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، صباح الموسوي ، صفاء العراقي، عصام كرم الطوخى ، الهيثم زعفان، سيد السباعي، د - محمد بنيعيش، أحمد الحباسي، جمال عرفة، د- جابر قميحة، خالد الجاف ، الهادي المثلوثي، علي الكاش، ابتسام سعد، سلوى المغربي، مجدى داود، د - مصطفى فهمي، طلال قسومي، الشهيد سيد قطب، سامر أبو رمان ، د - محمد بن موسى الشريف ، أحمد الغريب، شيرين حامد فهمي ، د - صالح المازقي، فوزي مسعود ، كمال حبيب، عبد الله الفقير، إيمان القدوسي، أنس الشابي، فاطمة عبد الرءوف، د. مصطفى يوسف اللداوي، عبد الرزاق قيراط ، أ.د. مصطفى رجب، أبو سمية، محمد إبراهيم مبروك، سعود السبعاني، د . قذلة بنت محمد القحطاني، سلام الشماع، علي عبد العال، كريم السليتي، رضا الدبّابي، يحيي البوليني، حسن الطرابلسي، فتحـي قاره بيبـان، سوسن مسعود، محمد الياسين، د- هاني السباعي، د. صلاح عودة الله ، د - أبو يعرب المرزوقي، رمضان حينوني، رشيد السيد أحمد، حميدة الطيلوش، أشرف إبراهيم حجاج، ماهر عدنان قنديل، محمد عمر غرس الله، صالح النعامي ، د. محمد عمارة ، د. خالد الطراولي ، د. نهى قاطرجي ، د. محمد يحيى ، وائل بنجدو، د. الشاهد البوشيخي، د. طارق عبد الحليم، منجي باكير، حسني إبراهيم عبد العظيم، خبَّاب بن مروان الحمد، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، حسن عثمان، د - احمد عبدالحميد غراب، صلاح الحريري، إيمى الأشقر، يزيد بن الحسين، محرر "بوابتي"، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، أحمد بوادي، جاسم الرصيف، د.محمد فتحي عبد العال، بسمة منصور، فتحي العابد، محمد العيادي، أحمد النعيمي، مصطفي زهران، د - محمد عباس المصرى، محمد أحمد عزوز، محمد الطرابلسي، سحر الصيدلي، محمد تاج الدين الطيبي، فهمي شراب، د - عادل رضا، رحاب اسعد بيوض التميمي، إسراء أبو رمان، د. عادل محمد عايش الأسطل،
أحدث الردود
تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة