تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الكويت ومصر مواقع عربية لقومية واحدة

كاتب المقال د - عادل رضا - الكويت    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


قبل سنتين ذكرت بالعديد من المواقع الاعلامية ردود وكلام كثير عن موضوع الوافدين العاملين في بلدنا الكويت ، وسأعيد هنا بعض الفقرات المهمة والمتضمنة بعض الحقائق الرقمية التي بحاجة الى يتم إعادتها لتثبيت حقيقة ولشرح واقع موجود.
"افلاس البعض وبحثهم عن موضوع للأستعراض الإعلامي أدخل موضوع الهجوم على الوافدين الذين لا حول لهم ولا قوة ويمثلون الحلقة الاضعف وأيضا تغييب أساليب الرد الإعلامي لهم بطبيعة الحال والامر الواقع.

هذا الموضوع باختصار هو دليل إفلاس من اطلقه علي مستوي الاعلام والسياسة وأيضا يعتبر انعدام فروسية لأنك تهاجم اشخاص لا يستطيعون الرد.

أيضا الكلام الذي قيل كله خاطئ وليس له علاقة بالحقيقة، كما ابلغني أحد الوزراء السابقين حيث أن الوافدين أساسا يشكلون اقلية من قوة العمل الحكومية بنسبة خمسة وعشرين بالمائة فقط وخمسة وسبعين بالمائة كويتيين

والوافدين بالدولة الاغلب الاعم منهم تحتاجهم الدولة بشدة ومن دونهم تختل وتهتز مواقع عديدة وكثيرة بأجهزة الدولة ونحن نتحدث عن اطباء وتمريض و محاسبين وقانونيين وطاقم تدريسي...الخ وهؤلاء جائوا بعقود رسمية وبطلب رسمي وتعاقد"

هذا جزء ما قلناه قبل سنتين وهو كلام عام انطلق لشرح ما هو خاص ومحدد اذا صح التعبير وهو العلاقات العربية بين الكويت ومصر.

وعمق العلاقات الكويتية المصرية ليست بحاحة لتأكيد قوتها ولا الى اعادة طرح ركائزها فهي الثابت على المدى الزماني الممتد ولسنا نتحدث على المستويات الرسمية فقط بل على المستويات الاخرى فالمد الثقافي الممتد من المنطقة العربية المصرية ومن القاهرة كان يصل الى الكويت منذ ما قبل الحرب العالمية الاولي حيث انها احد مواقع صناعة الثقافة وايضا لا ننسى دور الجمهورية العربية المتحدة ومصر هي الاقليم الجنوبي المكون لها بنشر التعليم الجامعي لجميع العرب واستقبال الطلبة الكويتيين والدراسة هناك ولا ننسى الروابط السياسية بين المرحوم جمال عبدالناصر والطبقة السياسية الشعبية بالكويت وهي علاقة تعاون وحوار وايضا تمتد للجانب الرسمي ولا ننسى علاقات المصاهرة والنسب والعلاقات الشخصية العائلية الرابطة وعلينا ان نتذكر الجوانب الاقتصادية المهمة وايضا على المستوى الشعبي دور المرحوم ناصر الخرافي بالاستثمار المليوني داخل القطر العربي المصري واضحة ومعروفة وهو مثال واحد على اخرين كثيرين.

ان القائمة تطول وتكبر والسرد مكثف وهذه مقدمة بسيطة للرد على الكلام الغير مسئول وخطاب الكراهية المنطلق من مجهولين او من شخصيات تافهة لا تمثل اي موقع من اهمية او وزن او احترام ودائما بأي تجمع بشري هناك شذوذ لا يمثل القاعدة وايضا هناك نخبة قائدة للمجتمع وللدولة.
لذلك يجب عدم السماح بوجود اصوات ليس لها موقع في السياسة او الثقافة او المجتمع بالانطلاق بالتفاهات وخاصة بزمن الازمات.


الكلام الغير مسئول هو قد يكون من الامور التي يتم التغاضي عنها في الاوقات العادية وخاصة عندما تنطلق من مواقع وحسابات مجهولة او من شخصيات غير ذي وزن ولا تمثل حالة رسمية مؤسسية تابعة للدولة.

ولكن في ظل الازمة هذا الكلام يصبح خطر ويكون الرد عليه واجب وخاصة اننا نعيش في زمن يستطيع اي شخص الحصول على منصة اعلامية رخيصة الثمن وقوية التأثير والانتشار كما هو الحال بوسائل التواصل الاجتماعي وهذا احد جوانبها السلبية.

للأسف الشديد ان الخطاب الغير مسئول هو خطاب مثير وقد يكون مسلي عند البعض وايضا قد يكون من الخطابات العاطفية السهلة والتي تلقى صدى وتجاوب عند الانسان البسيط مما يخلق مشكلة من اللا مشكلة وما يخلق ضوضاء في ظل السكينة والطمأنينة.

ولكن في ظل حالة الازمة هذا الخطاب هو خطاب خطير و مضر وغير مفيد ويجب ايقافه او محاسبة من يطلقه لأننا نعيش بواقع ازمة عالمية نحتاج للصديق ولكل من يتعاون ويساعد وينسق ويتحاور ويعمل معنا ونحن نتحدث عن ازمة عالمية لوباء الكورونا وهي ازمة ضاربة بكل مواقع العالم بدون افق زمني للحل وهذا يزيد الامر خطورة.

ان الحالة العربية الممتدة من الخليج العربي الى المحيط الاطلسي حالة تتميز بوجود قومية عربية واحدة ضمن لغة ومصير وارض عربية وشعب عربي واحد يعيش ضمن هذه المناطق واي خطاب تقسيمي للكراهية او التشكيك او التقليل او الذم بين هذه المناطق هو شتم للذات فالكل عربي والكل ينتمي لنفس القومية العربية ولا يوجد فرق الا بمناطق السكن الانساني لذلك هذا الخطاب الاعلامي المنطلق بالكراهية من منطقة عربية ضد منطقة عربية اخرى ليس له معنى او هدف الا الفتنة وهو خطاب اعلامي مشبوه وخطير ويجب محاسبته وخاصة اننا بوضع ازمة عالمية تشمل كل الانسانية وليس مناطقنا العربية فقط فكل انسان على الكرة الارضية بحاجة الى دعم ومساندة الانسان الاخر.

--------------
د.عادل رضا
طبيب كويتي وكاتب بالشئون العربية والاسلامية


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الكويت، مصر، العمالة العربية، الخليج، العلاقات العربية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 29-03-2020  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  فلسطين المحتلة الصراع المستمر
  فيروس الكورونا وسكينة الزبدة!؟
  الكورونا بين المتصهينين العرب وامبراطورية ابليس سقوط متبادل
  فيروس الكورونا وشهر رمضان
  الكورونا واقع تحدي لا نعرفه
  بيان بمناسبة التاسع من ابريل
  الكويت ومصر مواقع عربية لقومية واحدة
  كوبا العظيمة في حرب الكورونا
  قالها محمد سلمان غانم؟ ولم تسمعوا؟
  الصين تكشف واقع رئيس وفشل نظام
  الكورونا الحل بين الدعاية والواقع
  الكورونا ومرجعية الانحراف والخرافات
  كورونا عندما فيروس يصنع نظام عالمي جديد
  الثورة الاسلامية الحقيقية وفقاعات الوهم الخامنائية
  عراق بلا قيادة؟ سؤال يعود
  "شقلبات" مقتدى في الاعيب السياسة السطحية
  فيروس الكورونا ما له وما عليه؟
  قراءة في دور حزب البعث اليساري تنظيم العراق

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. صلاح عودة الله ، سيد السباعي، عواطف منصور، جاسم الرصيف، كريم فارق، د - مصطفى فهمي، محمد شمام ، عزيز العرباوي، بسمة منصور، محمود طرشوبي، علي عبد العال، د. خالد الطراولي ، سامح لطف الله، سوسن مسعود، د . قذلة بنت محمد القحطاني، مصطفى منيغ، محمد الياسين، محمد اسعد بيوض التميمي، د. أحمد بشير، سيدة محمود محمد، هناء سلامة، د. عبد الآله المالكي، عبد الله الفقير، د- محمود علي عريقات، رحاب اسعد بيوض التميمي، محمود فاروق سيد شعبان، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد عمر غرس الله، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - أبو يعرب المرزوقي، إياد محمود حسين ، نادية سعد، سلام الشماع، جمال عرفة، صلاح الحريري، فاطمة حافظ ، عصام كرم الطوخى ، د - شاكر الحوكي ، حاتم الصولي، أحمد النعيمي، عمر غازي، منى محروس، أحمد بن عبد المحسن العساف ، حسن الحسن، أحمد ملحم، أشرف إبراهيم حجاج، رضا الدبّابي، د. محمد يحيى ، د. نانسي أبو الفتوح، المولدي الفرجاني، د - عادل رضا، د. محمد عمارة ، د. طارق عبد الحليم، د. نهى قاطرجي ، صباح الموسوي ، تونسي، ياسين أحمد، د - المنجي الكعبي، محمد الطرابلسي، محمد أحمد عزوز، أحمد الحباسي، محرر "بوابتي"، الهيثم زعفان، طلال قسومي، رمضان حينوني، د- جابر قميحة، مجدى داود، عراق المطيري، فتحي الزغل، إيمى الأشقر، د.محمد فتحي عبد العال، الهادي المثلوثي، د - محمد بن موسى الشريف ، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - صالح المازقي، د. الشاهد البوشيخي، حسن الطرابلسي، د. محمد مورو ، حميدة الطيلوش، أحمد بوادي، د - محمد بنيعيش، أبو سمية، فتحـي قاره بيبـان، د- محمد رحال، د. أحمد محمد سليمان، العادل السمعلي، محمد العيادي، د - محمد عباس المصرى، الشهيد سيد قطب، علي الكاش، منجي باكير، كمال حبيب، د. عادل محمد عايش الأسطل، ماهر عدنان قنديل، فوزي مسعود ، د - مضاوي الرشيد، حسن عثمان، د - الضاوي خوالدية، يحيي البوليني، رافد العزاوي، رافع القارصي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، معتز الجعبري، ابتسام سعد، شيرين حامد فهمي ، محمد تاج الدين الطيبي، د- هاني ابوالفتوح، د. جعفر شيخ إدريس ، حمدى شفيق ، أحمد الغريب، أ.د. مصطفى رجب، سامر أبو رمان ، أنس الشابي، صفاء العربي، يزيد بن الحسين، د. الحسيني إسماعيل ، د - احمد عبدالحميد غراب، كريم السليتي، سفيان عبد الكافي، مراد قميزة، صالح النعامي ، خبَّاب بن مروان الحمد، وائل بنجدو، فراس جعفر ابورمان، فاطمة عبد الرءوف، د.ليلى بيومي ، سحر الصيدلي، عبد الرزاق قيراط ، د- هاني السباعي، رأفت صلاح الدين، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، رشيد السيد أحمد، عبد الغني مزوز، حسني إبراهيم عبد العظيم، الناصر الرقيق، محمد إبراهيم مبروك، خالد الجاف ، مصطفي زهران، عدنان المنصر، محمود صافي ، إيمان القدوسي، صلاح المختار، فتحي العابد، د - غالب الفريجات، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، صفاء العراقي، محمود سلطان، سعود السبعاني، سلوى المغربي، إسراء أبو رمان، عبد الله زيدان، د - محمد سعد أبو العزم، فهمي شراب،
أحدث الردود
تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة