تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

خريطة النفوذ الإيراني في المنطقة والعالم

كاتب المقال إيما غراهام هاريسون   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


حدثت مؤخرًا معايرة لوقف تصعيد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، بعد أن قصفت طائرة من دون طيار الجنرال قاسم سليماني، ثاني أقوى رجل في إيران وأكبر قائد عسكري مؤثر في المنطقة. سمحت الضربات الصاروخية على القواعد الأمريكية لإيران بأن تدعي أنها ردت الفعل دون التسبب في أي خسائر أمريكية من شأنها أن تؤدي إلى هجوم أمريكي إضافي.

لكن لا توجد توقعات كبيرة تشير إلى أن هذه الضربة هي نهاية رد إيران على مثل هذه الخسارة الكبيرة. فقد أمضت البلاد سنوات في شحذ أصولها وخبرتها في الحرب غير المتكافئة، حتى تتمكن من ضرب خصوم مسلحين وممولين بشكل أفضل. لقد شكلت إيران، وخاصة سليماني نفسه، على مدى عقود "محور المقاومة"، وهي شبكة من القوى العاملة بالوكالة وشبكات رعاية وتأثير في جميع أنحاء المنطقة، من سوريا إلى أفغانستان، والتي تتسم بمرونة عالية.



بعضها خاض حروبا متمردة ضد جيش قائم، والبعض الآخر دعم جيشا ضد المتمردين. وتمثل الهجمات الإرهابية والاغتيالات المستهدفة أحد أسلحتهم، وقد دفعت البراغماتية إيران في بعض الأحيان إلى خلق قضية مشتركة مع أعداء أيديولوجيين مثل طالبان في أفغانستان. يمكن الآن استخدام محور المقاومة لمهاجمة المصالح الأمريكية أو تقويضها في الأسابيع أو الأشهر المقبلة، على الرغم من أن طهران لن تتبنى جميع الأضرار الواقعة.

لبنان
يمثل لبنان قاعدةً لأقدم وأقوى منظمة بالوكالة لإيران، ألا وهي "حزب الله". كحزب سياسي ومنظمة مسلحة، برز "حزب الله" باعتباره قوة قتال في أوائل الثمانينات أثناء الحرب الأهلية في البلاد، لكنه يعمل الآن على النطاق الدولي. وفي الواقع، زودت إيران هذه المجموعة بالأسلحة خلال حربها ضد "إسرائيل" سنة 2006، كما وقع حشدها مؤخرًا كواحدة من أكثر المجموعات فاعلية التي تقاتل من أجل الرئيس السوري بشار الأسد. قدّرت الحكومة الأمريكية أن "حزب الله" يحصل على دعم سنوي يصل إلى 700 مليون دولار من إيران.

العراق
لعل العراق أكثر قوة إقليمية واقعة تحت تأثير طهران. شكّل سليماني الحكومات لسنوات، وفي السنة الماضية، ساعد نطاق السيطرة السياسية والعسكرية الإيرانية في تحفيز حركة احتجاج واسعة للإصلاح. إنها قاعدة لمجموعة من الجماعات البرلمانية والميليشيات، ولعل أقدمها هو فيلق بدر، الذي تشكل في الأصل كقوة من المنفيين العراقيين الذين قاتلوا من أجل طهران في الحرب الإيرانية العراقية منذ ما يقرب من 40 سنة.

بعد سقوط صدام حسين، عادوا إلى العراق وانضموا إلى جماعات أخرى مرتبطة بإيران مثل جيش المهدي بزعامة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، الذي استهدف الولايات المتحدة باستخدام القنابل المزروعة على الطريق والصواريخ وغيرها من الهجمات.

في المقابل، غيّر صعود تنظيم الدولة الديناميكية في العراق مرة أخرى، حتى أنه خلق بعض التعاون غير الرسمي مع الولايات المتحدة في ميدان المعركة ضد عدو مشترك. لكن ذلك تسبب أيضًا في بروز ميليشيات قوات الحشد الشعبي، التي جُنّدت لمحاربة تنظيم الدولة، ولكنها شاركت مؤخرًا في أعمال معادية للولايات المتحدة. ومن بين هذه المجموعات نذكر كتائب "حزب الله"، التي قادت الهجمات على السفارة الأمريكية في بغداد خلال احتفالات السنة الجديدة، والتي قُتل زعيمها مع سليماني.

سوريا
انخرطت إيران في الحرب السورية منذ بدايتها. ففي سنة 2012، ألقت قوات المعارضة القبض على 48 "من الحجاج العسكريين" الإيرانيين الذين ادّعوا زيارة ضريح، وكانوا ذي أهمية كافية لتبادلهم مقابل الآلاف من الأسرى. وعندما اعترفت إيران لأول مرة بوجود "متطوعين" في سوريا، زعمت أنهم كانوا هناك لحماية الأماكن المقدسة. لكن مع تزعزع سيطرة الأسد على بلاده، أصبحوا أكثر وضوحًا. من جهته، انضم "حزب الله" إلى القتال، ووقع تشكيل العشرات من الميليشيات الشيعية الصغيرة للقتال من أجل الأسد في جميع أنحاء البلاد.

انتُدب بعض المجندين من الخارج، بما في ذلك أفغانستان وباكستان والعراق، بينما كان آخرون من المقاتلين السوريين، لكنهم تلقوا التمويل والأسلحة من طهران. تمكنت هذه المجموعات من قلب مجرى الحرب لصالح الأسد، بمساعدة القوات الجوية الروسية وغيرها من الدعم العسكري، وساعدوا الأسد في الحفاظ على السيطرة على المناطق التي استولت عليها حديثا.

اليمن
تدعم طهران قوات الحوثيين المتمردة في الحرب الأهلية في البلاد، والتي بدأت سنة 2015، حيث توفر لهم المستشارين والأموال والأسلحة عالية التقنية، بما في ذلك الطائرات دون طيار التي يمكن أن تعمل في الهواء والماء. تحول الصراع، الذي نشأ في خضم الربيع العربي، إلى حرب بالوكالة بين إيران والسعودية، اللتين تتقاتلان على أسس طائفية واسعة، على الرغم من أن الحوثيين يتبعون في الغالب فرعًا مختلفًا من الإسلام الشيعي.

في أيلول/ سبتمبر الماضي، تبنى المتمردون الحوثيون هجوما على منشآت النفط السعودية، مما تسبب في خفض كبير في الإنتاج. وفي وقت لاحق، ألقت القوى الغربية باللوم على إيران، إما لإدارة العملية أو تنفيذها باستخدام الحوثيين كغطاء. وقالت الولايات المتحدة إنه لا يوجد دليل على أن الهجوم نشأ في اليمن. كما أثارت محادثات السلام في أواخر السنة الماضية تساؤلات حول ديمومة النفوذ الإيراني هناك في حالة انتهاء النزاع.

الأراضي الفلسطينية
لدى إيران تحالف ملائم مع جماعة حماس الفلسطينية، وهي منظمة سنية تستفيد من أموال وأسلحة إيران بينما تتمثل مصالحها في مقاومة "إسرائيل". وأوضح المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية أن حماس "لا تتوقع مساعدة إيرانية مباشرة ومستدامة أثناء النزاع، ولا تفترض أن طهران ستخضع مصالحها لمصالح حماس كجزء من سياسة حافة الهاوية الإقليمية أو عقد الصفقات".

أفغانستان
في السنة الماضية، أقر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، بأن إيران وطالبان متعاونان، وأضاف أنه من المستحيل تخيل مستقبل أفغانستان "دون أي دور لطالبان". في الحقيقة، لا يكاد يوجد تقارب أيديولوجي أو ديني مع حركة طالبان، التي تعد من الجماعات المتطرفة السنية، ولكن إيران كانت دائمًا براغماتية في تحالفاتها. تشترك الدولتان في الحدود، بينما تشترك طهران والمسلحون في عداوتهم للولايات المتحدة. وقد أثبتت أفغانستان وباكستان المجاورتان أيضًا أنهما منطقتا تجنيد خصبة للشباب للقتال في صفوف الميليشيات التي تدعم الأسد في سوريا.

البحرين، الكويت، السعودية
سعت إيران إلى التأثير في المجتمعات الشيعية في هذه البلدان، لكن جهودها اعترضتها عقبات أكثر بكثير من غيرها في أجزاء الشرق الأوسط لأن تلك البلدان غنية وتتمتع بقوات أمنية قوية. لقد عرضت الدعم للأسباب العسكرية، بما في ذلك تدريب المقاتلين البحرينيين مع الجماعات الموالية لإيران في العراق، حسبما يقول المعهد، لكن هذا "يهدف في المقام الأول إلى إزعاج حكوماتهم والضغط عليها، وفرض تكلفة سياسية على شراكتهم مع الولايات المتحدة"، بدلاً من التأثير العسكري.

القدرات العسكرية الإيرانية الخاصة
تمتلك إيران جيشًا نشطًا يزيد عن نصف مليون جندي، إضافة إلى 350 ألف جندي احتياطي. وقدّر معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام إنفاقاتها العسكرية بنحو 13 مليار دولار في سنة 2018، وهو رقم تفوقت عليه الميزانية العسكرية الأمريكية لتلك السنة التي تقدر بـ 648.8 مليار دولار.



طورت إيران من قدرة الطائرات دون طيار والصواريخ، حيث أنها الآن تملك ترسانة وصفتها الولايات المتحدة بأنها الأكبر في الشرق الأوسط. ويُعتقد أن لديها الآلاف من الصواريخ من عشرة أنواع مختلفة، وهي الأقوى مع نطاقات تتجاوز 2000 كيلومتر. يُعتقد أيضًا أن لها قيادة إلكترونية خاصة بها، وبعد وفاة سليماني، حذرت الولايات المتحدة من احتمال الانتقام عبر الإنترنت.

----------
المصدر: الغارديان
ترجمة وتحرير: نون بوست

إيما غراهام هاريسون
صحفية شؤون دولية بصحيفة الغارديان البريطانية


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

إيران، مقتل سليماني، النفوذ الإيراني، الحرس الثوري، حزب الله،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 15-01-2020   المصدر: نون بوست

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
العادل السمعلي، محمد الطرابلسي، كمال حبيب، صالح النعامي ، ماهر عدنان قنديل، سوسن مسعود، د. طارق عبد الحليم، أ.د. مصطفى رجب، د. محمد عمارة ، صفاء العربي، حسني إبراهيم عبد العظيم، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حميدة الطيلوش، محمود صافي ، محمد أحمد عزوز، كريم فارق، علي الكاش، د - مصطفى فهمي، الشهيد سيد قطب، فوزي مسعود ، سامر أبو رمان ، هناء سلامة، خالد الجاف ، د. الحسيني إسماعيل ، د - محمد بن موسى الشريف ، عدنان المنصر، أحمد الغريب، د - الضاوي خوالدية، فاطمة حافظ ، إياد محمود حسين ، المولدي الفرجاني، منى محروس، د. كاظم عبد الحسين عباس ، حسن الطرابلسي، د. عبد الآله المالكي، عصام كرم الطوخى ، صلاح المختار، جاسم الرصيف، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، عبد الله زيدان، الهيثم زعفان، عبد الرزاق قيراط ، مجدى داود، محمد شمام ، تونسي، فتحـي قاره بيبـان، د. نانسي أبو الفتوح، محرر "بوابتي"، د. نهى قاطرجي ، محمود طرشوبي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد اسعد بيوض التميمي، محمود فاروق سيد شعبان، د - شاكر الحوكي ، الهادي المثلوثي، أحمد النعيمي، محمود سلطان، ابتسام سعد، أشرف إبراهيم حجاج، أحمد الحباسي، عبد الغني مزوز، عزيز العرباوي، طلال قسومي، محمد إبراهيم مبروك، د - محمد بنيعيش، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، رضا الدبّابي، د. أحمد محمد سليمان، إيمان القدوسي، إيمى الأشقر، سحر الصيدلي، سعود السبعاني، صفاء العراقي، الناصر الرقيق، حمدى شفيق ، د. محمد مورو ، يزيد بن الحسين، فتحي العابد، وائل بنجدو، أنس الشابي، د. جعفر شيخ إدريس ، حسن عثمان، فهمي شراب، د- هاني ابوالفتوح، مصطفى منيغ، د - غالب الفريجات، د- محمود علي عريقات، د - احمد عبدالحميد غراب، معتز الجعبري، د - صالح المازقي، د- محمد رحال، إسراء أبو رمان، مصطفي زهران، سيد السباعي، د. الشاهد البوشيخي، صباح الموسوي ، محمد عمر غرس الله، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - محمد سعد أبو العزم، شيرين حامد فهمي ، د. محمد يحيى ، عواطف منصور، د. ضرغام عبد الله الدباغ، صلاح الحريري، د - المنجي الكعبي، علي عبد العال، رمضان حينوني، حسن الحسن، أحمد بن عبد المحسن العساف ، رافع القارصي، سامح لطف الله، محمد تاج الدين الطيبي، أحمد ملحم، محمد الياسين، د.ليلى بيومي ، د- جابر قميحة، د- هاني السباعي، سلام الشماع، د - أبو يعرب المرزوقي، د. صلاح عودة الله ، فتحي الزغل، د. مصطفى يوسف اللداوي، ياسين أحمد، فراس جعفر ابورمان، سيدة محمود محمد، عراق المطيري، خبَّاب بن مروان الحمد، رأفت صلاح الدين، د.محمد فتحي عبد العال، د - محمد عباس المصرى، يحيي البوليني، سلوى المغربي، أبو سمية، جمال عرفة، د - مضاوي الرشيد، سفيان عبد الكافي، د. أحمد بشير، حاتم الصولي، فاطمة عبد الرءوف، د. خالد الطراولي ، محمد العيادي، بسمة منصور، أحمد بوادي، عبد الله الفقير، منجي باكير، عمر غازي، نادية سعد، كريم السليتي، د. عادل محمد عايش الأسطل، رشيد السيد أحمد، مراد قميزة، رافد العزاوي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة