تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الجمال...ما هو؟ وهل هو مطلق أم نسبي؟

كاتب المقال صلاح الحريري- مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الجمال!!...ما هو؟
هل هو مطلق أم نسبي؟
ما هي صورة الجمال المطلق؟
هل هناك قبح في الوجود؟

أصل القصة يرجع إلى منبع الوجود...الله!!.
هل هو منذ أزل الآزال كيان واحد فقط؟!. أم أنه كيان واحد يتمظهر، يتجلى في صورتين: إله مذكر وإلهة مؤنثة؟!.
أم هو منذ أزل الآزال كيانين منفصلين، لكن متناغمين متناسقين...الله واللات؟!.

ماذا تعني الصورة الإنسانية المنقسمة لذكر وأنثى؟.

هل اتحاد الذكر بالأنثى هو غريزة حيوانية بغرض التكاثر؟ كما في عالم الحيوان، الذي يتناكح موسميًّا. أم هو اتحاد جمالَين، جمال مذكر بجمال مؤنث؟ ثم يأتي التناسل لإشباع جمال هو جمال الأبوة وجمال هو جمال الأمومة.

الجمال بمنتهى البساطة هو التناغم والتناسق. تناغم تعني أن هناك 1، 2، 3، 4، 5..... وليس 1 مكرر فقط، أو 2 مكرر فقط. هذه المتخالفات المتباينات تتناغم فيما بنها. هذا هو التناغم.

هل لو كان الوجود الله فقط، أو الآلهة فقط هل كان سيكون له طعم؟!.

الجمال هو الذكر والأنثى...هو السالب والموجب... هو ال [0] وال [1].


الذكر والأنثى...الله واللات

الذكر والأنثى...الله والآلهة

الذكر والأنثى...الله والخلق

الذكر والأنثى...الجواب والقرار [في الصوت]

الذكر والأنثى...ألوان باردة وأخرى حارة [في الصورة]

الذكر والأنثى...خشن وناعم [في الملمس]

الذكر والأنثى...ملح وعذب [في التذوق]

بضدها تُعرَف الأشياء. لكن من حسن الحظ هنا أن الضد تكاملي وليس تنافسي.

فالجمال بما هو جمال لا بد أن يكون ذكرًا وأنثى، في كل المستويات:

- على مستوى الله
- على مستوى الآلهة
- على مستوى الخَلْق
- على مستوى المادة والطاقة
- على مستوى الطاقة الواحدة:
- الصوت منه جواب وقرار
- الصورة منها ألوان باردة أخرى حارة
- الملمس منه ناعم وخشن
- الطعم منه عذب ومالح
- على مستوى الهيئة والأخلاق والعقل

هل هناك قبح في الوجود؟!

الأصل في الوجود أن يكون جميلًا. لو وُجد قبح فإنه مرحلي أو غاياتي، أيْ لكي يُبرز جمال الجميل.

ما هي صورة الجمال المطلق؟!

صورة الجمال المطلق هي الصورة الإنسانية.

الملامح الهندية والشرق أوسطية والأوروبية+البشرة البيضاء، الشعر الأسود أو الأشقر الناعم المنسدل، العيون السوداء أو البنية أو الزرقاء أو الخضراء...لا الصفراء أو الحمراء، الشفايف الرفيعة المتوردة، الحاجبين المتباعدين، الثديين الشديديْ التكوير الكبيرين غير المترهليْن ذويْ الحلمتين المتوردتين [في الأنثى]، الملمس الناعم للأنثى والخشن للذكر، الذكر المشعر والأنثى الناعمة.

أُفصِّل في الوصف هنا حتى يُعلم تمامًا أن الجمال ليس مجرد صورة إنسانية وكفى، بل هو صورة إنسانية بمواصفات محددة.

طَبْ...هل الزنجي جميل بالنسبة للزنوج؟ أيْ: هل الزنوج يَعدون الزنجانية جمال؟

هل الصيني جميل بالنسبة للصينيين؟

هذا السؤال سنحاول الإجابة عليه بعد قليل، عندما نناقش جزئية هل الجمال مطلق أم نسبي؟.


إذَن: الصورة الإنسانية بمواصفات محددة هي صورة الجمال المطلق على مستوى الشكل أما المضمون فهو الأخلاق والعقل.

إذَن: الوجود جميل ولا قبح فيه البتة.

الجمال أراد أن يأخذ شكلًا محددًا في الفراغ ذو أبعاد ثلاثية فكانت الصورة الإنسانية المحددة هي صورة الجمال المطلق صوتا وهيئة وأخلاقا وعقلا.

الصورة الإنسانية هي صورة الألوهة، فالإنسان خُلِق على صورة الله. أيْ ليس هناك ما هو أجمل من الصورة الإنسانية، كما حددناها سلفًا.

تناوب المشاعر المختلفة على الإنسان بنسب محددة هو اتحاد بالجمال. فالإنسان يُريد أن يضحك وأن يبكي. وبالتالي كانت أهمية الفنون مثل: فن القصة والرواية والتمثيل والمسرح. التي تبرز وتغذي هذه المشاعر. في صورة فيلم كوميدي أو تراجيدي أو مسرحية كوميدية أو تراجيدية.

هل الجمال مطلق أم نسبي؟!

هذا السؤال مهم وخطير، ويحتاج إلى بسط حواري جدلي حتى يتم الفصل فيه.

أفضل أن أورد بعض الأسئلة، التي من خلال مناقشتها ومحاولة الإجابة عليها سيستبين الأمر، وسيتضح هل الجمال مطلق أم نسبي؟

أقول:

هل شكل الأسد يدل على الأسدية؟
وشكل الثعبان يَدل على الثعبانية؟
وشكل الخنزير يدل على الخنزيرية؟
وشكل الكلب يدل على الكلبية؟
وشكل الإنسان يدل على الإنسانية؟

بمعنى: أننا يمكننا أن نتوقع صفات الأسد من حيث أنه حيوان مفترس ومن حيث أنه ملك الغابة و و و، بمجرد رؤية الأسد لأول مرة.

ويمكن توقع صفات الثعبان بمجرد رؤية الثعبان لأول مرة.

وهكذا بالنسبة للخنزير والكلب والإنسان وغيرهم.

إذا كان الأمر كذلك إذَن فالجمال مطلق وليس نسبي.

الذين يقولون بنسبية الجمال يقولون بأن ما قد يراه البعض جميلًا قد يراه البعض الآخر ليس الأجمل أو ليس على نفس القدر من الجمال. إذَن فالجمال نسبي، بالنسبة لهؤلاء.

أقول:

هل لو رأى البعض شيئًا فاعتبروه جميلًا، ثم رآه آخرون فاعتبروه قبيحًا، هل يمكن اعتبار الفئتين أصحاء من الناحية النفسية؟

أم أن هناك احتمال أن أحد الفئتين مريض نفسيًا، ولا يدرك الجمال.

إذَن هل يمكن أن نعتبر أن من يقول أن الممثلة جيهان نصر مثلًا قبيحة المنظر، هل يمكن اعتباره بأنه لا يدرك الجمال وبأنه عنده خلل نفسي بنسبة 100%.

إذا اعتبرنا أن من يقول بأنها قبيحة عنده خلل نفسي بنسبة 100%، فهل يمكن اعتبار أن من يقول بأنها ليست على هذا القدر العالي من الجمال عنده خلل نفسي بنسبة 70% أو 60%. أيْ هو مريض نفسي لكن مرضه النفسي غير ظاهر. ويمكن أن يخدعنا بادعاء أن الجمال نسبي.

بالطبع هناك أنماط نفسية أخلاقية يقابلها أنماط جمالية. لكن الجميل جميل، وهو أيضًا جميل في ذاته.

إذَن يجب التمييز بين الأنماط الجمالية وبين الأمراض النفسية التي تتدعي نسبية الجمال.

فهناك من يُفضل جمال على جمال لأنه نمط جمالي. وهناك من يخدعك فيقول الجمال نسبي وهو لا يدرك الجمال أصلا. أيْ هو مريض نفسي، منافذ إدراك الطاقات مغلقة عنده.

إذَن:
هل ما هو جميل لشخص قد يكون قبيحًا لشخص آخر، والعكس صحيح؟!

أيْ:
هل مثلًا: الأفاعي ذات اللسان الأسود المشقوق قد تكون جمالًا لشخص؟. أم أن الشخص الذي لا يخاف من الثعابين، يُدرك أنها غير جميلة وأنها خطرة، لكنه تدرب على التعامل معها، وبالتالي هو لا يخافها؟.

هل هناك من يعتبر الحمار حيوان جميل، بل أجمل من الخيل العربي الأصيل؟. فهو يفضل جمال الحمار على جمال الخيل العربي الأصيل المدرب.

هل هناك من لا يلفته جمال الخيل وهي ترقص على نغمات الطبل والمزمار البلدي، أو وهي تقفز الحواجز؟

إذَن من كل ما سبق يتبين أن الجمال مطلق وليس نسبي، كما أن الحقيقة مطلقة وليست نسبية.

هناك أنماط جمالية كما أن هناك أنماط حقائقية.

هناك من يدعون أن الجمال نسبي وهم لا يدركون الجمال أصلًا.

لو افترضنا أن إعادة التجسد [التناسخ] صحيحة، وأن شخصًا كان في حياته السابقة إيطاليًا أو روسيًا أبيضًا ثم في التجسد الجديد أصبح زنجيًا من موزمبيق، فهل وهو روسي يحب منظره، و وهو زنجي يحب أيضا منظره؟!.

أعتقد، وفق مبدأ أن الجمال مطلق أن الزنجانية بالنسبة للزنجي لا تُعد جمالًا، والصينية بالنسبة للصيني لا تُعد جمالًا. وأن الزنوج والصينيين يعتبرون الجنس الأبيض هو نموذج الجمال.

إدراك الجمال شيء، وتفضيل جمال على جمال شيء آخر.

هناك من لا يدركون الجمال أصلًا ثم يدعون أن الجمال نسبي.

من يُفضل جمال على جمال يُدرك الجمالات الأخرى بالضرورة. بينما من لا يدرك جمالًا لا يُدرك الجمالات الأخرى بالضرورة.

هل لا بد لكل إنسان، بما هو إنسان أن يكون له فن يمارسه؟

أعتقد أنه لكي يُطلق اسم إنسان على أيّ كيان له الصورة الإنسانية، ينبغي أن يكون له فن واحد على الأقل يمارسه. هذا إن لم يكن له أكثر من فن يمارسه.

هل معايير إدراك الجميل تتغير حسب المرحلة العمرية؟

أعتقد أن معايير الإدراك [إدراك الجمال] والإدراك [إدراك الجمال] في حد ذاته لا تتغير. أما التفضيل فقد يتغير حسب المرحلة العمرية.

هل العشق هو الذي يخلق الجمال، أم الجمال هو الذي يخلق العشق؟

أعتقد أن الجمال هو الذي يخلق العشق. فالمعشوق هو نمط جمالي يتوافق تمامًا مع ما يفضله العاشق.

فمثلًا:
هل جنون قيس بليلى يعني فقد اللذة فيما سواها من النساء؟. بمعنى أن أيّ امرأة جميلة أخرى أصبحت لا تثيره. لو كان الأمر كذلك، إذَن فالعشق هو الذي يخلق الجمال.

هل من لا يدركون الجمال _لخلل نفسي- يمكن تعليمهم إدراك الجمال؟

أعتقد نعم، يمكن تعليمهم إدراك الجمال. فيكون الأمر كالتالي:

نعلمهم إدراك جمال الصوت ثم بعد ذلك ندَعهم يدركونه، ونعلمهم إدراك جمال الصورة ثم بعد ذلك ندَعهم يدركونها.

لو الغربيون يستسيغون الموسيقى الشرقية بالإضافة للغربية، بينما الشرقيون لا يستسيغون إلا الموسيقى الشرقية، إذَن فهناك نسقين للموسيقى داخل جوهر كل فرد:

- النسق الأصلي...وهو يقبل الموسيقى الشرقية
- الأنساق الفرعية...وهي تقبل النسق الأصلي بالإضافة للنسق الفرعي.
اللغة الأم هي التي تحدد نمط الموسيقى الذي أستسيغه.

هناك لغات اشتقاقية تحفز أنساقًا فرعية مثل الفرنسية والإنجليزية.
وهناك لغات اشتقاقية تتبع النسق الأصلي [الشرقي] مثل: اللغة العربية بلهجاتها المحلية وعلى وجه الأخص اللهجة المصرية.
وهناك لغات لصقية مثل اللغة التركية تتبع النسق الأصلي [الشرقي].

أصل جمال الصوت هو التتابع بين السكون والحركة.
اللغة التي يكثر بها الشَّدة والسكون والمدود تكون أقرب إلى النسق الأصلي.

هل المثير للضحك جميل؟

إذا كان جميلًا فهل يُحبذ أن يكون في المجتمع المثالي مثيرين للضحك؟ كأشخاص ذوي هيئة مثيرة للضحك؟. مثل الفنان الكوميدي الراحل علاء ولي الدين، صاحب فيلم [الناظر] على سبيل المثال؟. أم يفضل أن يكون كل أفراد الشعب جميلين الجمال العياري؟ وليس بعضهم مثيرًا للضحك؟

لأن ذلك يعد سلبًا لحق كان يستحقه المثيرين للضحك. أليس من حقي أن يكون منظري جميلًا الجمال العياري؟!!.

وإذا كان الشعب كله جميل الجمال العياري فكيف نستعيض عن فقد لون من ألوان الجمال وهو الجمال المثير للضحك؟.

أخيرًا:
هناك جمال نشاهده في الفنون ويمكن أن نكونه وأن نمارسه.
وهناك جمال نشاهده فقط، لكن لا ينبغي أن نكونه ولا أن نمارسه.
بالنسبة لفن التمثيل فإني أجد حرجا في ممارسته لا في مشاهدته. أما باقي الفنون فهي محمودة مشاهدةً وممارسةً.


هذه هي خلاصة القول في الجمال...ماهو؟ وهل هو مطلق أم نسبي؟ وما هي صورة الجمال المطلق؟ وهل هناك قبح في الوجود؟.
أرجو أن يعود المقال بالنفع على الإخوة القراء.
أرجو ألا أكون قد أطلتُ...وشكرًا.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الجمال، القبح، التأمل، مقالات فلسفية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 20-04-2019  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  أخطاء منطق أرسطو
  الجمال...ما هو؟ وهل هو مطلق أم نسبي؟
  الحقيقة نسبية أم مطلقة؟
  بين الفلسفة والفكرة الفلسفية
  مدينة الإنسان [2]
  مدينة الإنسان [1]
  ماذا يريد الله [من] العرب؟! كن ولا تكن!!
  ماذا يريد الله للعرب؟! وما هو مستقبل العرب؟! -3-
  ماذا يريد الله للعرب؟! وما هو مستقبل العرب؟! -2-
  ماذا يريد الله للعرب؟! وما هو مستقبل العرب؟! -1-
  هيا بنا نتعارف
  اللاوعي والسفسطة
  هل أفلح أو يفلح المنطق الإرسطي في فهم القرآن؟!
  أصول فهم القرآن-17- مقدمات صحيحة: الألفاظ غير الواضحة، التحول في الضمائر، وزن العبارات، ممارسة الجدل
  أصول فهم القرآن -16- مقدمات صحيحة: التقابل، عوالي الأمور، التكرار و الترادف، المخالفات المنطقية
  أصول فهم القرآن-15- مقدمات صحيحة: التكرار، القصدية، العطف بالواو
  أصول فهم القرآن-14- الترادف، المأثور من الشعر، الجذر اللغوي، 19
  أصول فهم القرآن-13- التكرار يفيد التأكيد
  أصول فهم القرآن-12- التفسير بالمأثور و التفسير بالرأي
  أصول فهم القرآن-11- أمية الرسول، العبرة بعموم اللفظ
  أصول فهم القرآن-10 - أمية الرسول
  أصول فهم القرآن-9-المأثور، من تمنطق فقد، نص تاريخي، لا اجتهاد مع، المكي يفسر المكي
  أصول فهم القرآن-8-مفسرة، شارحة، مكملة، قاضية -2
  أصول فهم القرآن -7- مفسرة، شارحة، مكملة، قاضية
  أصول فهم القرآن -6- الناسخ والمنسوخ - 2-
  أصول فهم القرآن -5- الناسخ والمنسوخ
  أصول فهم القرآن-4
  أصول فهم القرآن-3
  أصول فهم القرآن-2
  أصول فهم القرآن-1

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
فهمي شراب، سفيان عبد الكافي، محمود طرشوبي، عبد الرزاق قيراط ، د. أحمد محمد سليمان، محرر "بوابتي"، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، صلاح الحريري، نادية سعد، رافد العزاوي، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. الشاهد البوشيخي، د. الحسيني إسماعيل ، علي الكاش، الهادي المثلوثي، مصطفى منيغ، المولدي الفرجاني، د- جابر قميحة، د. كاظم عبد الحسين عباس ، صفاء العراقي، رمضان حينوني، يحيي البوليني، أبو سمية، مراد قميزة، محمد الطرابلسي، أحمد الحباسي، د. طارق عبد الحليم، د - أبو يعرب المرزوقي، كريم فارق، د - مضاوي الرشيد، سامح لطف الله، جاسم الرصيف، د- محمود علي عريقات، محمود صافي ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - مصطفى فهمي، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - شاكر الحوكي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، مصطفي زهران، طلال قسومي، محمود سلطان، فتحـي قاره بيبـان، محمد تاج الدين الطيبي، خبَّاب بن مروان الحمد، د- محمد رحال، ابتسام سعد، رشيد السيد أحمد، محمد أحمد عزوز، د. ضرغام عبد الله الدباغ، عبد الله زيدان، خالد الجاف ، حسن الطرابلسي، هناء سلامة، محمد إبراهيم مبروك، د.محمد فتحي عبد العال، سعود السبعاني، د. جعفر شيخ إدريس ، د. خالد الطراولي ، رافع القارصي، أحمد النعيمي، د - احمد عبدالحميد غراب، عواطف منصور، منجي باكير، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، أنس الشابي، الناصر الرقيق، سلوى المغربي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، إيمان القدوسي، أحمد بوادي، صباح الموسوي ، عزيز العرباوي، منى محروس، د - المنجي الكعبي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - محمد بن موسى الشريف ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، فراس جعفر ابورمان، د. نهى قاطرجي ، د.ليلى بيومي ، حاتم الصولي، عدنان المنصر، د. مصطفى يوسف اللداوي، عبد الغني مزوز، د. صلاح عودة الله ، محمود فاروق سيد شعبان، فوزي مسعود ، حسن عثمان، جمال عرفة، أحمد ملحم، سيدة محمود محمد، الشهيد سيد قطب، شيرين حامد فهمي ، بسمة منصور، د. عبد الآله المالكي، محمد شمام ، د - محمد عباس المصرى، رأفت صلاح الدين، إسراء أبو رمان، أحمد الغريب، عصام كرم الطوخى ، د- هاني السباعي، عمر غازي، د - غالب الفريجات، وائل بنجدو، محمد اسعد بيوض التميمي، د- هاني ابوالفتوح، رضا الدبّابي، د - صالح المازقي، د - محمد سعد أبو العزم، محمد الياسين، أ.د. مصطفى رجب، محمد عمر غرس الله، د - محمد بنيعيش، د. أحمد بشير، فاطمة حافظ ، سلام الشماع، عراق المطيري، العادل السمعلي، محمد العيادي، سيد السباعي، ياسين أحمد، معتز الجعبري، سحر الصيدلي، ماهر عدنان قنديل، يزيد بن الحسين، د - الضاوي خوالدية، فاطمة عبد الرءوف، حميدة الطيلوش، عبد الله الفقير، مجدى داود، إياد محمود حسين ، صالح النعامي ، صفاء العربي، سوسن مسعود، د. محمد مورو ، علي عبد العال، تونسي، سامر أبو رمان ، د. محمد يحيى ، فتحي العابد، فتحي الزغل، حمدى شفيق ، إيمى الأشقر، د. محمد عمارة ، كريم السليتي، صلاح المختار، د. نانسي أبو الفتوح، كمال حبيب، أشرف إبراهيم حجاج، الهيثم زعفان، حسن الحسن،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة