تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

"إذا دخلت المعسكر فلن تخرج أبدًا": من داخل الحرب الصينية على الإسلام

كاتب المقال لي لي كيو   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


من الصعب ألا تلاحظ مركز تدريب المهارات المهنية في مقاطعة لوبو، فقد ظهر فجأة هذا المعسكر الضخم الذي يحتل هكتارًا من الأرض الزراعية، خارج هذ المجمع المحاط بحوائط خرسانية بيضاء عالية تعلوها أسلاك شائكة وكاميرات مراقبة، تقف دوريات تابعة للشرطة والعديد من الحراس الذين يحملون هراوات طويلة.

يقع المركز على الطريق السريع وهو أكبر من جميع القرى المحيطة حيث يبلغ نحو 170 ألف متر مربع، وعلى أحد المباني توجد لافتة مكتوب عليها "وحدة الحماية العرقية"، وعلى جانب الطريق يقف 6 أشخاص يحدقون في المبني ولا يدري أحد ما هذا المبنى الشبيه بالسجن أو لماذا ينتظر هؤلاء خارجه.

تقول امرأة مسنة: "نحن لا نعلم شيئًا"، أما امرأة أخرى فقد قالت إنها جاءت لرؤية أخيها لكنها رفضت أن تفصح عن المزيد، وقالت فتاة صغيرة مع أخويها إنها جاءت لرؤية والدها لكن والدتها أسكتتها سريعًا.

إنهم يترددون في الحديث لأن المبنى ليس سجنًا رسميًا أو جامعة، لكنه معسكر اعتقال يرسلون إليه الأقلية المسلمة خاصة الإيغور بغير إرادتهم ودون محاكمة لعدة أشهر وربما سنوات.

يقول الباحثون والسكان إن جنوب شانجيانغ - حيث يقع المركز - يتحمل عبء الحملة الحكومية على المسلمين بسبب كثافة الإيغور العالية به وبعده عن المدن الرئيسية، يقول عادل أويت من مدينة هوتان الذي يعيش في الخارج الآن: "لدينا مقولة مشهورة في هوتان تقول: إذا دخلت معسكر اعتقال فإنك لن تخرج أبدًا".

طالبت الأمم المتحدة في شهر ديسمبر بدخول المعسكر بعد أن وصلتها تقارير موثوقة تقول بأن هناك 1.1 مليون من الإيغور والكازاخ وهوى ومجموعات عرقية أخرى قيد الاعتقال، لكن بكين دافعت بشدة عن سياستها وصورت هذه المعسكرات بأنها حميدة.

يبدو أن الواقع مختلف تمامًا في لوبو، حيث تظهر المقابلات والوثائق تفاصيل جديدة عن المعسكرات التي تعد أسوأ ما قامت به الحكومة، وما زالت السلطات المحلية تتوسع في بناء معسكرات الاحتجاز وتزيد من مراقبة السكان وضم الناس إليها بالتخويف والقوة والمكافآت المالية.

تكلفة التحكم الدائم

في العام الماضي أضُيفت 10 مباني أخرى على الأقل لهذا المركز وفقًا لصور القمر الصناعي، عثر على سجلات أعمال البناء الطالب شوان زانغ من جامعة بريتيش كولومبيا، وجدير بالذكر أن مقاطعة لوبو التي يشكل أغلبيتها الإيغور تضم 8 معسكرات اعتقال وتسمى رسميًا "مراكز التدريب المهني" وفقًا لوثائق الموازنة العامة.

في عام 2018 توقع المسؤولون ضم 12 ألف طالب بالإضافة إلى 2100 نزيل في مركز آخر، أي ما يعادل 7% من البالغين في البلاد أو 11% من مجموع الذكور في البلاد، كما خططت مقاطعة لوبو لإنفاق 300 مليون يوان (44 مليون دولار) على التحكم الدائم بما في ذلك 300 ألف دولار على أنظمة المراقبة لتغطية جميع المساجد وتمويل 6 آلاف ضابط شرطة للعمل في مراكز شرطة مناسبة ونقاط تفتيش أمنية، بالإضافة إلى دوريات في المناطق السكنية.

هذه الإجراءات الأمنية والتكاليف الباهظة تؤكد التزام الصين بسياستها المثيرة للجدل رغم الانتقادات المتزايدة، يقول أدريان زينز الباحث في السياسات العرقية بالصين إن تكاليف الأمن الداخلي تضاعفت منذ عام 2017 مع بدء الحملة الأمنية والإنفاق على مراكز الاعتقال في المقاطعات ذات التجمعات العرقية المختلفة.

كانت تجاوزات الميزانية شائعة، فقد تجاوزت مقاطعة لوبو ميزانيتها بنحو 300% عام 2017 مما يجعلها الأعلى في الإنفاق بين جميع مقاطعات هوتان، ومع ذلك ما زال البناء مستمرًا، فقد حلل معهد السياسات الإستراتيجية الأسترالي نحو 28 معسكرًا في شانجيانغ ووجد أنهم توسعوا بنحو 465% في الحجم منذ 2016، مع أكبر زيادة في النمو بين يوليو وسبتمبر، وكانت 5 معسكرات في هوتان والمقاطعات المجاورة قد تضاعفت في الحجم على الأقل مع زيادة في أحد المعسكرات بنسبة 2469% بين عامي 2016 و2018.

وفي لوبو جلب المسؤولون أكثر من 2700 ضابط مساعد إلى المقاطعة التي تضم 224 قرية وبلدة، ويتعرض الطلاب للمراقبة عن كثب حيث يقوم 2000 موظف وظابط شرطة بمراقبة 12 ألف معتقل.

تنفق السلطات الأموال كذلك على تحفيز السكان، حيث يقوم المسؤولون في لوبو بتوظيف أئمة محليين وقادة وطنيين باعتبارهم متدينين وطنيين ويدفعون لهم راتبًا سنويًا 4200 يوان في منطقة متوسط الدخل السنوي بها 6800 يوان، وتقوم وظيفتهم على منع السكان من الذهاب في رحلات الحج التي لا تنظمها الحكومة.

تكافح بعض الحكومات المحلية للحفاظ على نفس معدل الإنفاق، ففي مقاطعة سيلي المجاورة يعتقد المسؤولون أنهم يحتجزون 12 ألف معتقل، وتقول ميزانية 2018: "ما زال هناك العديد من المشاريع التي لم تتضمنها الميزانية بسبب نقص التمويل، فالوضع المالي في 2018 صعب للغاية"، ومع تباطؤ الاقتصاد الصيني فقد يعانون أكثر، يقول زينز: "استمرار هذا النظام يعتمد على القدرات المالية للحكومة المركزية".

لا تأتوا هنا

اليوم تقع مدينة هوتان تحت إدارة بنظام شبكي تتضمن وجود شرطي مكثف ومراقبة ضخمة، ويصفها موقع حكومة لوبو بأنها في حالة تأهب أولى أو ثانية وهي أعلى درجات الطوارئ، وفي لوبو مثل العديد من المناطق في شينجيانغ، هناك قيود على حركة السكان الإيغور، فبينما يتحرك الصينيون من عرق "الهان" من خلال نقاط تفتيش أمنية، فإن الإيغور يسجلون بطاقاتهم الشخصية ويجرون فحصًا جسديًا كاملًا وتفتيشًا لسياراتهم ومسحًا ضوئيًا لوجوههم.

ولد عبد الله أركين في لوبو وكان يعيش في مدينة أوروموتشي شمال شانجيانغ عندما بدأت الحملة بشكل جدي، ويقول عبد الله إن أسرته حذرته من العودة هناك، كما أن أخته التي تعمل في الحكومة المحلية بلوبو أخبرته أن الوضع يسوء يومًا بعد يوم.

يضيف أركين أن معظم أصدقائه أرسلوا للمعكسرات أو السجن، والآن بعد أن غادر الصين اكتشف أن اثنين من أشقائه معتقلين بالإضافة إلى 5 من أبناء إخوته، ويقول أحد رجال الأعمال الإيغور الذي يعيش في شمال شرق الصين إنه غادر هوتان بسبب التهديد المستمر بالاعتقال.

يقول دارين بايلر المحاضر في جامعة واشنطن: "أشعر أن مقاطعات هوتان هي هدف معظم تلك الحملات القمعية، فمن وجهة نظر الحكومة تعد هوتان أكثر الأماكن رجعية ومقاومة".

قال المسؤولون الصينيون إن المراقبين الدوليين مرحب بهم في شانجيانغ، لكن مراسلي الغارديان تعرضوا لـ4 ساعات من الاستجواب من الشرطة في لوبو ورافقهم 7 أشخاص إلى هوتان، وفي هوتان أخبرهم الضابط المسؤول في مركز الشرطة المجاور للمعسكر أن جميع المراسلين من خارج شانجيانغ سواء كانوا أجانب أم صينيين يجب أن يخضعوا للإجراءات الأمنية هنا.

عائلات النجمة الحمراء

في إحدى قرى مقاطعة لوبو تمتلك معظم البيوت لوحة على باب المنزل عليها "نجمة حمراء" وهي تعني أن تلك الأسرة استوفت الشروط ومن ضمنها إظهار أفكار مناهضة للتطرف وتؤمن بالمدنية الحديثة.

وخلال العام الماضي جمع الموظفين المحليين في لوبو أجبروا القرويين على غناء الأغاني الوطنية - وهو تقليد شائع في المعكسرات - وتعليم النساء كيف يصبحن سيدات عصريات ويشجعن التحرر الإيدولوجي.

تقوم إحدى السيدات بكتابة قائمة بأفراد عائلتها الذي ذهبوا إلى معسكرات التدريب ومن بينهم ابنها البالغ من العمر 16 عامًا، وتقول امرأة أخرى إن زوجها أرسل إلى معكسر في قرية أخرى منذ ديسمبر 2017 ولا تعلم لماذا أرسلوه فقد كانوا يعملون دائمًا في الزراعة فقط، أما الرجل الذي كان يحل أكياسًا بلاستيكية فقد قال إن جاره ذهب إلى تلك المراكز، وفجأة توقف عن كلامه قائلًا: "نحن خائفون من الحديث إليكم، سوف ينتقمون منا".

---------
لي لي كيو
مدير مكتب الغارديان في بكين
ترجمة حفصة جودة / نون بوست


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الصين، الإسلام، محاربة الإسلام في الصين، الشيوعية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 13-01-2019   المصدر: الغارديان / نون بوست

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
محمود سلطان، هناء سلامة، د. طارق عبد الحليم، حسن الحسن، د. عادل محمد عايش الأسطل، أنس الشابي، د. أحمد محمد سليمان، عبد الرزاق قيراط ، د. نانسي أبو الفتوح، علي عبد العال، عصام كرم الطوخى ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أحمد الغريب، كريم فارق، أ.د. مصطفى رجب، د - محمد بنيعيش، فوزي مسعود ، تونسي، ابتسام سعد، د - شاكر الحوكي ، الهادي المثلوثي، منجي باكير، سلوى المغربي، فهمي شراب، أبو سمية، حاتم الصولي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - محمد بن موسى الشريف ، د. مصطفى يوسف اللداوي، رشيد السيد أحمد، د - محمد سعد أبو العزم، عبد الله زيدان، سفيان عبد الكافي، عبد الغني مزوز، إيمى الأشقر، منى محروس، عبد الله الفقير، فتحي الزغل، كمال حبيب، د - أبو يعرب المرزوقي، محمد شمام ، محمود صافي ، سعود السبعاني، د.ليلى بيومي ، د - غالب الفريجات، حسن عثمان، ماهر عدنان قنديل، محمد إبراهيم مبروك، إيمان القدوسي، د. جعفر شيخ إدريس ، الهيثم زعفان، كريم السليتي، رافع القارصي، أحمد النعيمي، د. أحمد بشير، صلاح الحريري، محمد أحمد عزوز، إسراء أبو رمان، محمد الياسين، د. صلاح عودة الله ، علي الكاش، محمد عمر غرس الله، محمود طرشوبي، صفاء العراقي، د - احمد عبدالحميد غراب، د. خالد الطراولي ، د. عبد الآله المالكي، د - صالح المازقي، سيدة محمود محمد، سيد السباعي، أحمد ملحم، شيرين حامد فهمي ، طلال قسومي، د. الحسيني إسماعيل ، محمد الطرابلسي، صباح الموسوي ، عواطف منصور، رضا الدبّابي، سامر أبو رمان ، حميدة الطيلوش، سامح لطف الله، د - المنجي الكعبي، د. نهى قاطرجي ، مصطفى منيغ، محمد العيادي، سحر الصيدلي، د - مصطفى فهمي، بسمة منصور، د- جابر قميحة، د. الشاهد البوشيخي، محمد اسعد بيوض التميمي، سلام الشماع، عمر غازي، يحيي البوليني، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، صفاء العربي، رأفت صلاح الدين، جمال عرفة، حسن الطرابلسي، مراد قميزة، د- محمود علي عريقات، د. محمد مورو ، إياد محمود حسين ، الناصر الرقيق، صلاح المختار، معتز الجعبري، يزيد بن الحسين، وائل بنجدو، سوسن مسعود، فتحـي قاره بيبـان، أحمد بوادي، د.محمد فتحي عبد العال، د - الضاوي خوالدية، عراق المطيري، عزيز العرباوي، نادية سعد، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محرر "بوابتي"، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. محمد عمارة ، حمدى شفيق ، محمود فاروق سيد شعبان، د. محمد يحيى ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، فاطمة حافظ ، مجدى داود، خبَّاب بن مروان الحمد، ياسين أحمد، مصطفي زهران، رافد العزاوي، عدنان المنصر، جاسم الرصيف، حسني إبراهيم عبد العظيم، الشهيد سيد قطب، المولدي الفرجاني، فتحي العابد، د- هاني ابوالفتوح، فراس جعفر ابورمان، العادل السمعلي، رمضان حينوني، د- محمد رحال، د - مضاوي الرشيد، أحمد الحباسي، د- هاني السباعي، محمد تاج الدين الطيبي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، أشرف إبراهيم حجاج، خالد الجاف ، د - محمد عباس المصرى، صالح النعامي ، فاطمة عبد الرءوف،
أحدث الردود
يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة