تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

سلسلة " روابط رقمية" المحكمة تفتتح عددها الأول بموضوع نحن والثقافة الرقمية

كاتب المقال عبد العزيز بنار - المغرب    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


تأتي الأشياء الجميلة معززة بقيمتها في الوقت المناسب ،بل أحيانا تأتلق هذه القيمة بين أجواء من الفرح والاحتفال. هكذا جاء الإعلان عن إصدار سلسلة " روابط رقمية" مساوقا للاحتفال بالعام الجديد مدشنا زمنا جديدا ووعيا مركزا بالثقافة الرقمية مطلع 2018.إذ سيكون بوسع القارئ العربي أن يتنسم دلالات هذا المولود الثقافي الجديد الذي يهدف إلى نشر الثقافة الرقمية بأسس علمية، والانفتاح على التجارب الأدبية والمعرفية العالمية خصوصا وأنها سلسلة معرفية علمية رقمية محكمة" تُشرف عليها الأكاديمية المغربية دة. زهور كرام. علاوة على أن هذا العمل تتكوكب حوله لجنة علمية متخصصة، ولجنة أخرى للترجمة من اللغات: الفرنسية والإنجليزية والإسبانية والألمانية والإيطالية، و مجموعة من الباحثين الشباب.

وفق هذا الأفق المعرفي الغني صدر العدد الأول من سلسلة "روابط رقمية" المحكمة بعنوان "نحن والثقافة الرقمية" في أسئلة الثقافة الرقمية من منظورات فكرية ومعرفية مختلفة.تراهن السلسلة عبر روابطها المختلفة علىضرورة تكريس الوعي بالثقافة الرقمية بوصفه وعيا معرفيا وثقافيا وعلميا يعنى بالتفكير في طبيعة التحول الحاصل في الزمن التكنولوجي الذي يستدعي فهما دقيقا لهذا التحول من أجل الإسهام فيه وتوظيفه بما يتناسب وتطلعاتنا الجماعية.

انشغلت دراسة الأكاديمي المغربي سعيد يقطين "ترقيم التراث العربي: الضرورات والإشكالات"، بإبراز دور الوسائط الجديدة في بلورة علم جديد هو علم الترقيم الذي سيتكلف بتحويل النص العربي القديم من صيغته الورقية إلى صيغته الرقمية، بغية مواكبة تطلعات العصر. وركزت دراسة الأكاديمي المغربي عادل حدجامي "الوجود السائل تأملات في طبيعة الوجود الرقمي" على سؤال مهم يتعلق بالكينونة الرقمية بما هي موجود يقاس على الموجود الطبيعي والثقافي، وكشف من منظورفينومولوجي عن خصوصية الإنسان بما هو موجود رقمي، محيلا على التحديات التي يواجهها الدرس الفلسفي في مقاربة هذا النوع من الموجودات .ورصدت دراسة الباحث والمترجم محمد أسليم "الرقمية والتحولات الثقافيـة" الطفرات التي حققتها المجتمعات ومنها الطفرة الرقمية باعتبارها طفرة غيرت منظور الإنسان لذاته وللكون، وأثرت في مفهوم الثقافة والهوية ودفعت المثقف العربي إلى الانخراط في هذا التحول مع ما حققه من مكتسبات وواجهه من عوائق.

وقدمت الأكاديمية الإماراتية فاطمة البريكي في دراستها "أدب الطفل الرقمي"مقاربة معرفية مفتوحةانشغلت بمداخل تحسين جودة أدب الطفل الرقمي وتهم مستويات العناصر اللغوية وغير اللغوية بهدف تطوير وعي الطفل وصقل مواهبه.ولفتت الباحثة المصرية ريهام حسني الانتباه في دراستها "ما بعد الإنسانية، الرقمية، ما بعد الحداثة: النوع الأدبي و تحولات العصر" إلى الفلسفة الجديدة التي يتبناها خطاب بعد ما بعد الحداثة في علاقته بطبيعة الأنواع الجديدة التي أفرزها العام الرقمي. بينما فككالدكتور محمد نوري من خلاتل دراسته "الرقميات والربط العازل: تأملات في نزاعات جديدة لمشروع عالمي جديد" منظور الشركات الرقمية للإعلام والعمل والصحة والدولة والتعليم والأمن، وتهدف دراسته الى الدفاع عن مكانة الإنسان الجديد في المشروع العالمي الجديد القائم على فرض الهيمنة.ورصدت الباحثة السعودية أمل التميمي في دراستها "تحولات الأعراف الأدبية والثَّقافية في السِّيرة الذَّاتيّة الرقميةبعد ثورات الربيع العربي"، تحول الأعراف الأدبية في خطاب السيرة الذاتية الرقمية، وتقارب قضايا السيرة الذاتية في الوسيط الرقمي.وأولتالباحثة المغربية بشرى زكاغ في مقاربتها "في حضرة التكنولوجيا : نحو مجتمع تكنو اجتماعي أكثر انفتاحا وتحررا" عناية بالغةلانتقال المجتمع من صيغته الواقعية إلى صيغته الافتراضية معتبرة أن هذا التحول أثر على علاقة تفاعل الانسان بالمكان والزمن .

عطفا على ما سبق تغتني السلسلة بروابط أخرى غنيةأهمها ترجمة المترجم المغربي رشيد برهون لمقال جان كليمون "الأدب في مواجهة مجاهيل العالم الرقمي" الذي يتوقف عند رصد المتغيرات التي رجت بعمق مجالي النظرية والممارسة الأدبية، ضمن ما يصطلح عليه باسم الأدب الرقمي علاوة على رابطحواريتستضيف فيه الأكاديمية المشرفة على السلسة الدكتورة زهور كرام أحد رواد الرقميات في العالم العربي المبدع الأردني محمد سناجلة لتناقشه في أسئلة الولادة والمسار، وتفتح السلسلة رابطا يتعلق بالمكتبة الرقمية عُني بتقديم الإصدارات التي تطرح سؤال الرقمي، ساهم فيه الباحث الورداني بقراءة في كتاب "الأدب الرقمي" الذي جمعه وترجمه الدكتور محمد أسليم، وقدم الباحثمحمد العناز كتاب "مدخل إلى الأدب التفاعلي لفاطمة البريكي"، وتناول الباحث عبد العزيز بنار كتاب "من النص إلى النص المترابط لسعيد يقطين"، بينما قارب هشام رحمي "الأدب الرقمي أسئلة ثقافية وتأملات مفاهيميةلزهوركرام"، وفي سياق الحرص على علمية المشروع وجودته طرح العدد الأول من السلسلةرابطامستقبليا خصصلأرضية العدد القادم التي ستتناول إشكالية الأدب الرقمي ونظرية الأدب.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

إصدارات فكرية، الأدب الرقمي، المنشورات الفكرية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 4-01-2018  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
رضا الدبّابي، د - شاكر الحوكي ، د - محمد بنيعيش، المولدي الفرجاني، فاطمة حافظ ، بسمة منصور، رحاب اسعد بيوض التميمي، د- هاني ابوالفتوح، أحمد الغريب، صفاء العربي، أحمد النعيمي، شيرين حامد فهمي ، سوسن مسعود، عراق المطيري، أحمد بوادي، فوزي مسعود ، د - احمد عبدالحميد غراب، فهمي شراب، كريم السليتي، كريم فارق، د - غالب الفريجات، د. الحسيني إسماعيل ، د. نانسي أبو الفتوح، أنس الشابي، د. نهى قاطرجي ، ابتسام سعد، ياسين أحمد، د. كاظم عبد الحسين عباس ، سامح لطف الله، ماهر عدنان قنديل، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. صلاح عودة الله ، رافد العزاوي، العادل السمعلي، مصطفى منيغ، محمد العيادي، محمد شمام ، رشيد السيد أحمد، خبَّاب بن مروان الحمد، إيمى الأشقر، د - محمد عباس المصرى، عزيز العرباوي، سلام الشماع، عبد الرزاق قيراط ، د - المنجي الكعبي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. أحمد بشير، علي عبد العال، محمود طرشوبي، عمر غازي، د.ليلى بيومي ، عبد الغني مزوز، د. خالد الطراولي ، أ.د. مصطفى رجب، رمضان حينوني، د. جعفر شيخ إدريس ، خالد الجاف ، د - محمد سعد أبو العزم، صالح النعامي ، د. الشاهد البوشيخي، فتحي العابد، د - مضاوي الرشيد، عبد الله الفقير، صلاح المختار، حسني إبراهيم عبد العظيم، حسن الحسن، حسن عثمان، د . قذلة بنت محمد القحطاني، تونسي، سحر الصيدلي، د - صالح المازقي، رأفت صلاح الدين، إياد محمود حسين ، محمد الطرابلسي، د - الضاوي خوالدية، حمدى شفيق ، محمد أحمد عزوز، إيمان القدوسي، د - محمد بن موسى الشريف ، د- محمد رحال، يحيي البوليني، محمود صافي ، مصطفي زهران، فراس جعفر ابورمان، جمال عرفة، عبد الله زيدان، الهيثم زعفان، الشهيد سيد قطب، كمال حبيب، د - أبو يعرب المرزوقي، د- محمود علي عريقات، د. ضرغام عبد الله الدباغ، جاسم الرصيف، د - مصطفى فهمي، حميدة الطيلوش، منى محروس، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، أشرف إبراهيم حجاج، سلوى المغربي، د- هاني السباعي، د. عبد الآله المالكي، د. محمد يحيى ، علي الكاش، سيدة محمود محمد، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. محمد مورو ، مراد قميزة، سامر أبو رمان ، رافع القارصي، فتحـي قاره بيبـان، محمود فاروق سيد شعبان، عدنان المنصر، فتحي الزغل، محمد اسعد بيوض التميمي، صباح الموسوي ، صفاء العراقي، أحمد الحباسي، حاتم الصولي، وائل بنجدو، محمد تاج الدين الطيبي، فاطمة عبد الرءوف، د- جابر قميحة، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. أحمد محمد سليمان، محمد عمر غرس الله، طلال قسومي، أبو سمية، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، نادية سعد، محمود سلطان، أحمد ملحم، يزيد بن الحسين، سعود السبعاني، محمد إبراهيم مبروك، الهادي المثلوثي، الناصر الرقيق، سيد السباعي، د.محمد فتحي عبد العال، صلاح الحريري، د. طارق عبد الحليم، منجي باكير، محمد الياسين، عصام كرم الطوخى ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، عواطف منصور، معتز الجعبري، إسراء أبو رمان، د. محمد عمارة ، حسن الطرابلسي، محرر "بوابتي"، هناء سلامة، مجدى داود، سفيان عبد الكافي،
أحدث الردود
مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

أريد ان أحصل على دروس في ميدان رعاية الطفل وتربيته وطرق استقبال الاولياء فلي الروضة من قبل المربية...>>

لو استبدلت قطر بالإمارات لكان مقالك له معنى لان كل التونسيين بل والعالم العربي كله يعرف مايفعله عيال زايد باليمن وليبيا وتونس بل وحتى مصر ولبنان والسع...>>

أريد مساعدتكم لي بتقديم بعض المراجع بخصوص موضوع بحثي وشكرا...>>

فكرة المقال ممتازة خاصة حينما يرجع اندحار التيارات الاسلامية ومناصريها وجراة اعدائهم عليهم بالحصار وغيره في تركيا وقطر وحماس، حينما يرجع ذلك لتنامي فك...>>

الموضوع كله تصورات خاطئة وأحكام مسبقة لا تستند إلى علم حقيقي أو فكر ينطلق من تجربة عميقة ودراسة موضوعية ، فصاحب المنشور كذلك الإنسان الغربي الذي يريد ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة