تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

هيجان نغولة ايران المفتعل ضد تصريحات السفير السعودي

كاتب المقال يزيد بن الحسين - ألمانيا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


من المضحك جدا عندما نشاهد فصول مسرحية جديدة بعد اعدام النمر عنوانها ( هيجان نغولة ايران في وزارة خارجية العراق ، والبرلمان ) ، وهم يمثلون احتجاجهم على مسرح المنطقة الخضراء ، الذي جعل من أوصال المملكة السعودية ترتعب او ترتجف او تهتز خوفا وهلعا، وتدخل نفقا مظلما لاخروج منه الا بطلب العفو والمغفرة من حكومة العبادي الذي سيطلب بدوره من الملالي في ايران بعد ان يقبل اياديهم الكريمة راجيا منهم العفو عند المقدرة ، والمغفرة للسعودية بعد ان استوعبت الدرس الذي لن تقدم عليه مرة اخرى .

نعود الى جذور المشكلة الجديدة هي تصريحات السفير السعودي في بغداد حول مليشيات الحشد الشيعية الطائفية الارهابية ، الذي تعتبره تدخلا في الشأن العراقي الداخلي ولاتقدم احتجاجها على تصريح على لاريجاني الاخير في بغداد ، بل تتغاضى او بالاحرى تدافع عنه بكل معنى الكلمة، ولاتعتبره تدخل في شؤون دولة عربية شقيقة اخرى . وأضاف بيان الخارجية ان تصريح السفير "تعرض لتشكيلات الحشد الشعبي التي تقاتل الارهاب وتدافع عن سيادة البلد، وتعمل تحت مظلة الدولة وبقيادة القائد العام للقوات المسلحة وتمتلك تمثيلاً برلمانياً يجعلها جزءاً من النظام السياسي، إضافة إلى إبداء رأيه للإعلام بما يتعلق بطبيعة المواقف السياسية لبعض مكونات الشعب العراقي. الحشد الطائفي الشيعي اذن له تمثيلا برلمانيا يدافع عنه وعن جرائمة الارهابية ضد اهل السنة المظلومين . اذا كان هذالحشد الذي مارس اقسى انواع الارهاب من قتل وحرق وتهجير في المقدادية جزءا من النظام السياسي ، فالحكومة اصبحت جزءا لايتجزأ من النظام السياسي لحكم الملالي في ايران لان هؤلاء البرلمانيين يمثلون وجهة نظر دولة اخرى وهي ايران ، وهذا الواقع السياسي لايمكن ان ينكره احدا.اذا كانت حكومة العبادي تسعى الى تمثيل دورها في ايجاد صيغة مثمرة للعلاقات الاخوية بين الاشقاء العرب فعليها اولا ان تجد صيغة مثمرة لتوطيد العلاقات بين الاشقاء العراقيين الذين يعيشون في وطن واحد اسمه العراق بدلا من سيطرة وطغيان وارهاب فئة من الشعب بأسم الحشد الشعبي الطائفي على فئة اخرى مظلومة (ممنوع عليها تكوين الحرس الوطني) ، خدمة لدولة غير شقيقة مجوسية الاصل ..

نعم . اضطربت عواطف مرتزقة ايران ونغولها في العراق وخرجت التصريحات النارية مطالبين بقطع العلاقات الدبلوماسية مع السعودية بسبب التصريح القوي بدون خوف ولا وجل الذي شنه السفير السعودي في العراق الذي قاد فيه هجوما عنيفا على مليشيات الحشد الشيعي وممارساتها داخل العراق.

قال السفير تامر السبهان: إن رفض الكرد ومحافظة الأنبار دخول مليشيات الحشد إلى مناطقهم يبين "عدم مقبوليته من قبل المجتمع العراقي . وتساءل السبهان في حوار له مع قناة "السومرية" العراقية قائلا: "هل تقبل الحكومة العراقية بوجود حشود سنية كالحشود الشيعية الحالية وبالتسليح ذاته؟ ولماذا يوضع السلاح بيد الحشد الشعبي فقط؟ واتهم السبهان إيران بـ"التدخل في الشؤون العراقية الداخلية بشكل واضح، وإنشاء مليشيات مسلحة"، وقال " انني لمست غضبا من قبل جميع من قابلتهم من السياسيين السنة في العراق على المملكة العربية السعودية”، مبينا انهم “قالوا لي انتم غبتم عنا وجعلتمونا نواجه مصيرنا لوحدنا”، مشيرا إلى ان “المملكة لا تدعم مكونا على حساب اخر، وهي دائما مع الحكومات وليس الاشخاص او الطوائف..

بعد ان ذكر السفير هذه الحقيقة الواضحة للعيان خرج العبادي الفاشل بقول بتصريحه المضحك فيه: "نرحب بكل السفراء وممثلي الدول في العراق ولكن يجب أن تحترم وحدة الشعب العراقي . فعن أي وحدة يتكلم هذا الحالم ؟ هل يريد وحدة الشعب العراق ان يكون الاكثرية من الشعب العراق خانعا ،خاضعا ، خدما ومن الدرجة الثانية في خدمة الطرف الاخر المستقوي بأسرائيل الشرقية ايران الشر؟

نعم . قامت القيامة عند حثالات المجتمع ، ومرتزقة ايران ونغولها ، مثلما قامت قبلها القيامة حول اعدام النمر وهؤلاء ايتام الخميني المقبور هم في الواقع ع عصابات وقطاع طرق لايعرفو ن الا لغة الاحتجاجات والمظاهرات والحرق والهدم والتهجير في كل مناسبة تندلع ضد طموحاتهم الطائفية فمن يهاجم تدخلات ايران في شؤون المنطقة العربية في سوريا واليمن ، وفي شؤون العراق يقفون له بالمرصاد . ومن يكشف جرائم حشدهم الطائفي الذي اصبح مقدسا في قاموسهم المذهبي يتصدون له . وعندما صرح السفير السعودي هاجت مشاعرهم الطائفية ، وخرجت تصريحاتهم الفقاعية ضد هذه التصريحات . وخرج نائبهم عن كتلة الوطنية كاظم الشمري،وهو يعربد مشددا على استنكار تصريحات السفير السعودي ومنهم من يطالب بقطع العلاقات الدبلوماسية . انها مصيبة كبرى عندما يستنفرد مرتزقة ونغولة ايران بحكم العراق طالبين بقطع العلاقات مع السعودية

اما اتحاد القوى العراقية فقد دافع عن السفير السعودي لدى العراق ، عادا تصريحاته الأخيرة “ايجابية”.وقال الاتحاد في بيان له : “نستغرب في تحالف القوى العراقية من هذه الحملة السياسية المعدة سلفاً ضد السفير السعودي ثامر السبهان، رغم إن تصريحاته التي أدلى بها لإحدى القنوات الفضائية كانت طبيعية جدا، وتحمل نوايا طيبة للمملكة العربية السعودية تجاه جميع إخوانهم العراقيين بلا تمييز على الطائفة والعرق وهي وصايا خادم الحرمين الشريفين، والتي تعكس سياسة المملكة الرسمية تجاه العراق”.وأضاف إن “الغريب انه ومنذ أن أقرت المملكة العربية السعودية فتح سفارتها في العراق واستئناف علاقاتها وهي تواجه تضييقا إعلاميا وسياسيا وتهديدات أمنية صريحة لهذا الانفتاح العربي تجاه العراق من قبل قوى سياسية وشخصيات معروفة الانتماء والتوجه”، عادا إن “القصد منها هو جعل الأمة العربية تدير ظهرها للعراق وتعزله ليكون منفذا وبوابة لتوجه وحيد لا غير”.وتابع البيان “كنا نتمنى من هؤلاء إن يستمعوا للنصيحة المخلصة التي قالها السفير السعودي ثامر السبهان، في لقائه وهي إن الحل الأمثل لمشاكل العراق حينما يقوم العراقيون بحل مشاكلهم بأنفسهم بدون أي تدخل خارجي، إلا إن هؤلاء المغرضين لا ينظرون إلا بعين واحدة ويسعون إلى ربط مصالح العراق وأمنه بالتوجهات الخارجية”. وأكد إن “فتح سفارة المملكة هو موضع ترحيب بالنسبة لنا، وقد جاءت بناء على قرار عراقي واعٍ ومن أعلى المستويات صونا للمصلحة الوطنية”، مشيرا إلى ان “تصريحات السفير ثامر السبهان هي تصريحات ايجابية، وما محاولة لي عنق الحقائق إلا محاولة مفضوحة من قبل البعض وهي تكشف عن نوايا مبيتة لهؤلاء ورغبتهم في ارتهان إرادة العراق للاستقطابات الإقليمية وللمؤامرات الخارجية التي أضرت بمصالح العراقيين طيلة السنوات الماضية “

واذا كانت حكومة العبادي تحكم العراق بالقانون و تحافظ على سيادة العراق ، كما يصرحون ويدعون ، فكيف تسمح لعلي لاريجاني بالتطاول والهجوم على السعودية في مؤتمرهم الفاشل الذي عقد في بغداد ؟ . فلماذا هذه الحكومة المشكوك بدورها التآمري لصالح ايران ان تسكت عن الحق ، وتبتلع الغطرسة الايرانية التي خرجت من ارض العراق ؟ لماذا تكيل حكومة العبادة بميكالين ؟ وتقوم القيامة عندها ولاتقعد بسبب تصريح السفير السعودي ، الذي هاجم الحشد الشيعي الطائفي الذي هو عبارة عن أداة طيعة من مرتزقة ونغول ايران يسرحون ويمرحون في ارض العراق ، ويتلذذون بقتل العراقيين .. لقد اعترض رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم خلال مشاركته في مؤتمر البرلمانات الإسلامية المنعقد في العاصمة العراقية بغداد على ما جاء في كلمة رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني فيما يتعلق بالمملكة العربية السعوديةوقال الغانم : «قبل أن ابدأ بكلمتي أود ان أنوه اننا حضرنا هنا لكي نتعاون ونعاضد ونقرب من وجهات النظر، وانا اسجل اعتراضي على ما جاء بكلمة الدكتور علي لاريجاني فيما يتعلق بما حدث في المملكة العربية السعودية واعتبره تدخلا في شؤونها وأضاف الغانم «وإذا كانت المملكة غير موجودة في هذ ا الاجتماع فأنا شخصيا والوفد الكويتي نمثل المملكة العربية السعودية

واخيرا : نقول لهذه الحكومة الجرباء في المنطقة الخضراء عار عليكم ان تكونوا خونة وعملاء ضد وطنكم و شعبكم وطائفتكم ، وتجعلوا من ايران هي التي تتحكم بكم وتقودكم من وراء الستار لتنفيذ مأربها ودسائسها ومؤامراتها الدنيئة ضد الشعب العراقي ، متى تستوعبون الدروس وتأخذون العبر ؟؟.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

إيران، التدخل الإيراني بالعراق، العراق، الشيعة، داعش، الدولة الإسلامية، السعودية، آل سعود، السفير السعودي بالعراق،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 27-01-2016  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  واخيرا انكشف القناع عن وجه خامنئي الإرهابي بالتورط في هجمات 11 سبتمبر
  الرد على شبهات الماديين، في نفي وجود الخالق
  شواهد على وجود الوحى
  بشارات انبياء بني اسرائيل بمحمد( الحلقة الاخيرة)
  كيف نقيم وجهات نظر المحللين حول الانسحاب الروسي من سوريا ؟
  يطبلون ويزمرون ويرقصون لتصريحات النكرة ابراهيم الجعفري
  لماذا احزاب المعارضة التونسية لاتريد تصنيف «حزب الله» كمنظمة إرهابية.؟
  في تونس يحاربون كل وطني شريف بحجة الإرهاب: نموذج فوزي مسعود
  خمنئي سيحرر سوريا من الكفر، وسوريا ستحرر ايران من الملالي
  بشارات انبياء بني اسرائيل بمحمد(3)
  بشارات انبياء بني اسرائيل بمحمد(2)
  خفايا الاتصالات السرية بين أمريكا وإيران لغزو العراق يكشفها السفير الأمريكي السابق
  دعنا نكذب في كشف الحقائق (عن حزب اللات) التي يكذبونها
  هل معاوية حقا من الفئة الباغية بعد مقل عماربن ياسر؟
  هل حزب الله(حالش) من اتباع المقاومة والممانعة ياسلام؟
  بشارات انبياء بني اسرائيل بمحمد(1)
   هل بدأت السعودية بشحن الاسلحة الى اهل السنة في لبنان؟
  هل سيادة العراق مازالت باكر ام اغتصبت بوحشيه ؟
  يقول : بعد استشهاد النبي.. عيننا على المهدي عليهما السلام
  الهزيمة الايرانية في سوريا قادمة مهما تعلقوا بأذيال الروس
  هل الحرب العالمية الثالثة تبدأ من دابق؟؟
  الاختلاف بين موقف ادم وابليس
  اهل البيت اعتمدوا على الشورى وليس على نظرية الامامة الالهية
  هل ستعبر السعودية وتركيا الحدود السورية لنصرة المعارضة؟
  حوار الاديان: هل التوراة كتاب مقدس؟
  النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) هو البارقليط في الانجيل
  العملية السياسية الجديدة للامريكان في العراق
  الاهداف والمشاريع الامريكية الايرانية تسير متلازمة في زمن اوباما
  نبذة تاريخية عن الفرس حمراء الكوفة وتواجدهم في المدينة
  مسؤول ايراني:العراق وايران دولة واحدة (ايرقستان)

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
فتحـي قاره بيبـان، د - مصطفى فهمي، الهيثم زعفان، مصطفي زهران، د - غالب الفريجات، د. محمد عمارة ، المولدي الفرجاني، عزيز العرباوي، يحيي البوليني، محمد العيادي، محمود طرشوبي، الناصر الرقيق، سلام الشماع، رضا الدبّابي، د - عادل رضا، عبد الله الفقير، محمد اسعد بيوض التميمي، معتز الجعبري، محمود صافي ، جمال عرفة، سفيان عبد الكافي، صفاء العربي، د. صلاح عودة الله ، عصام كرم الطوخى ، د. نانسي أبو الفتوح، سيد السباعي، صلاح الحريري، مجدى داود، صباح الموسوي ، يزيد بن الحسين، إيمى الأشقر، خبَّاب بن مروان الحمد، د. محمد مورو ، صفاء العراقي، محمد تاج الدين الطيبي، فوزي مسعود ، د - المنجي الكعبي، نادية سعد، د- محمود علي عريقات، خالد الجاف ، رمضان حينوني، فراس جعفر ابورمان، حسني إبراهيم عبد العظيم، د . قذلة بنت محمد القحطاني، ماهر عدنان قنديل، ابتسام سعد، علي الكاش، أحمد ملحم، د. طارق عبد الحليم، بسمة منصور، علي عبد العال، حسن الحسن، مصطفى منيغ، عراق المطيري، د. نهى قاطرجي ، د- هاني السباعي، أحمد الغريب، أحمد الحباسي، مراد قميزة، أحمد بن عبد المحسن العساف ، كمال حبيب، فاطمة عبد الرءوف، أحمد بوادي، محمد الياسين، حسن الطرابلسي، د. عادل محمد عايش الأسطل، رأفت صلاح الدين، د - محمد سعد أبو العزم، صالح النعامي ، حاتم الصولي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - شاكر الحوكي ، سعود السبعاني، أشرف إبراهيم حجاج، العادل السمعلي، منجي باكير، محمود سلطان، رافد العزاوي، د - محمد بن موسى الشريف ، الشهيد سيد قطب، طلال قسومي، فتحي العابد، د. مصطفى يوسف اللداوي، أحمد النعيمي، د. جعفر شيخ إدريس ، سحر الصيدلي، محمد أحمد عزوز، سيدة محمود محمد، سوسن مسعود، سامر أبو رمان ، د. عبد الآله المالكي، جاسم الرصيف، د - احمد عبدالحميد غراب، إسراء أبو رمان، د - محمد بنيعيش، منى محروس، محمد عمر غرس الله، عبد الله زيدان، محرر "بوابتي"، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمود فاروق سيد شعبان، د. الشاهد البوشيخي، محمد شمام ، تونسي، د. محمد يحيى ، رشيد السيد أحمد، عواطف منصور، حمدى شفيق ، د- جابر قميحة، رحاب اسعد بيوض التميمي، سلوى المغربي، الهادي المثلوثي، د. أحمد بشير، وائل بنجدو، عبد الغني مزوز، عمر غازي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، كريم السليتي، إيمان القدوسي، هناء سلامة، شيرين حامد فهمي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. خالد الطراولي ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، فاطمة حافظ ، رافع القارصي، فتحي الزغل، كريم فارق، ياسين أحمد، د - صالح المازقي، حسن عثمان، محمد إبراهيم مبروك، أبو سمية، د. الحسيني إسماعيل ، د - محمد عباس المصرى، د- محمد رحال، د.ليلى بيومي ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - أبو يعرب المرزوقي، د - مضاوي الرشيد، د - الضاوي خوالدية، عبد الرزاق قيراط ، إياد محمود حسين ، صلاح المختار، أنس الشابي، فهمي شراب، د.محمد فتحي عبد العال، سامح لطف الله، أ.د. مصطفى رجب، محمد الطرابلسي، عدنان المنصر، د. أحمد محمد سليمان، د- هاني ابوالفتوح، حميدة الطيلوش،
أحدث الردود
مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة