تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

وقفة حول الأحرف المقطعة في فواتح بعض سور القرآن الكريم

كاتب المقال أ. د/ احمد بشير - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


{ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ } ( البقرة : 2 )
{الَر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ } ( هود : 1 )
{إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ } ( يوسف :2 )
{وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُواْ شُهَدَاءكُم مِّن دُونِ اللّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ } ( البقرة : 23 )

الحمد لله رب العالمين ،
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ولي الصالحين ،
وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله ، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا ،

* معنى الأحرف المقطعة ،
* المحكم والمتشابه في القرآن الكريم ،
* الرسوخ في العلم ،
* العالم الحق لا يتكلم فيما لا يعرف ،
* من قال لا أدري فقد أفتى ،
* وفي معنى الحروف المقطعة عدة آراء للعلماء ،
* عدد الحروف المقطعة في فواتح السور :
وتصنف الحروف المقطعة على أساس المباني إلى :
ومن الحروف المقطعة ما تكرر في فواتح السور
طريقة قراءة الحروف المقطعة :
الحروف المقطعة اختص بها القرآن دون غيره من الكتب السماوية


************

الأحرف المقطعة (1) : هي فواتح السور التي تكون على شكل حروف هجائية مفردة أو شبه مفردة ، فهي الأحرف التي بدأت بها العديد من سور القرآن الكريم مثل : " الم " ، " الر " ، " يس " ، " طسم " ، " حم " ، " ق " ، ......وغيرها ، هذه الأحرف وردت في مطلع 29 سورة من سور القرآن البالغ عددها 114 سورة ، واختلف العلماء في تلك الأحرف ، هل هي من المتشابه ؟ أم هي ليست من المتشابه ، بل هي من المحكم ؟ واختلفوا أيضا هل المتشابه يعلم أو لا يعلم؟

* الرسوخ في العلم :
* العالم الحق لا يتكلم فيما لا يعرف :
* من قال لا أدري فقد أفتى :

فقد ورد في القرآن قول الله تعالى : {هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ }( آل عمران : 7 ) ، فقال بعض العلماء المتشابه من القرآن لا يعلم (2) ، ولا يعلمه إلا الله وحده الذي اختص بعلمه ، إذ أن هؤلاء العلماء وقفوا عند قوله تعالى { وما يعلم تأويله إلا الله }، والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا ، فرسوخهم في العلم – مع أنهم لا يعلمون المتشابه - أنهم وقفوا عند حد ما يعلمون ، ذلك أن من دلائل الرسوخ في العلم أن العالم المتمكن يتكلم في الشيء الذي يعرفه ، وما لا يعرفه لا يتكلم فيه وإنما يقول أنه لا يدري ، فعندما علم الله تعالى آدم الأسماء كلها ، وعندما عرض سبحانه وتعالى تلك الأسماء على الملائكة قالوا كما حكى القرآن : {قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ }( البقرة : 32 ) ، وهذا هو الرسوخ في العلم ، أن تقول فيما تعلم ما تعلمه ، وفيما لا تعلم تقول لا أعلم.
ويرى البعض الآخر من العلماء أن هناك قراءة أخرى تقف عند قوله تعالى : { ما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم } ، فقد ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال : " أنا ممن يعلم تأويله " ، وشيخ الإسلام الإمام ابن تيمية يقول : " المتشابه يعلم " ، ولا يوجد شيء في القرآن لا يعلم تأويله.
وترتب على تلك القضية اختلاف العلماء حول الأحرف المقطعة على اتجاهين :
الأول : أنها لا تعلم ، بل هي سر الله الذي يعلمه وحده ولا يعلمه أحد سواه ، حيث يذهب فريق كبير من عظماء المفسرين وعلماء القرآن إلى أن هذه الحروف علماً استأثر الله به واختصه لذاته ، أو أنها رموزاً وأسراراً خاصة بين الله جل جلاله وبين رسوله الأمين صلى الله عليه وسلم ،

الثاني : أنها تعلم في الجملة ولا تعلم في التفصيل ، وهي إشارة إلى الإعجاز القرآني ، إن هذا القرآن الذي أنزله الله على محمد صلى الله عليه وسلم وأعجزكم أن تأتوا بحديث مثله ، أو بعشر سور مثله مفتريات ، أو بسورة من مثله ، فهذا القرآن مكون من مثل هذه الحروف التي تنطقونها ، ومع هذا عجزتم ، فعجزكم هذا دليل دامغ على أن القرآن الكريم ليس من عند محمد صلى الله عليه وسلم وإلا لأمكنكم أن تأتوا بمثل ما أتى به ، قال تعالى : {قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً }( الإسراء : 88 ) ،

ولذلك يرى البعض أن الرأي الأول يظل عاجزاً أمام ما يزخر به القرآن الكريم من آيات تدعو إلى ضرورة التدبر فيه دون استثناء ، قال تعالى : {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا} [محمد:24] ، وقال : {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا} [النساء:82]، وقال : {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ} [ص:29] ، فلا يمكن أن تكون هناك آية نازلة في القرآن دون أن يكون لفهم الناس وتدبرهم سبيلاً إليها. ولا يستبعد أن يكون في القرآن بعض الأسرار والرموز بين الله عز وجل ونبيه الأكرم (ص)، ولكن ليس على مستوى يستوجب غموض الحرف والكلمة، بحيث يستحيل فك المعنى بالنسبة للمتدبر والمتأمل، وإنما الأسرار والرموز - إن وجدت - فقد تكون بين طيات الكلام ووراء معانيه أو ما شابه ذلك.
ومما يعزز ذلك أنه لم يثبت عن العرب أبان العهد الإسلامي الأول ما يشير إلى عدم فهمهم لمعاني الحروف المقطعة ، فلو كانوا يجهلون ذلك لظهر من هنا وهناك من يسأل عن أسرارها وحقيقتها، ولكان فيها فرصة وذريعة لليهود وغيرهم - من الذين يحرفون الكلم عن مواضعه - لإحاكة الفتن واختلاق الشبهات للطعن في القرآن بحجة طلسمية آياته بالنسبة لفهم الناس ، فكيف يكون {هَذَا بَيَانٌ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِلْمُتَّقِينَ} ( آل عمران :138 ) ،

ويرى البعض أنه وحتى لو قلنا أن هذه الأحرف هي إشارة إلى التحدي بإعجاز القرآن سيظل السؤال : لماذا بدأ هذه السورة بـ " ألم " ، والسورة الأخرى بـ " ألر " ، وسورة أخرى بـ " طس " ، وسورة بـ " طسم " ، و " حم " ، و" ن " ، هذا الأمر لا يستطيع أحد أن يجيب عليه فيظل هناك قدر من الإيمان بأن حقيقة هذا لا يعلمها إلا الله عز وجل.

آراء أخـرى :

وفي معنى الحروف المقطعة عدة آراء أخرى فيها نظر، ومنها على سبيل المثال :

1- إنها جاءت لإثارة انتباه المشركين وجعلهم يستمعون إلى القرآن بإنصات وإصغاء. ويرد عليه بأن ذلك يستوجب إثارة الانتباه في كافة سور القرآن وليس بعضها، وكذلك في فواتح خطب وأحاديث الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ،

2- إن جمع حساب كل حرف من هذه الحروف بعد حذف المكرر منها يُمَكِّن من معرفة مدة بقاء هذه الأمة واستخلاص أزمان الحوادث والفتن والملاحم، وذلك عن طريق حساب الجمل الأبجدية (أبجد هوز) بما يقابلها من أرقام، أو ما يعرف باسم حساب ( أبي جاد ).
ويرد عليه بأن هذا تكلف من جهة القرآن، كما أنهم حسبوا مدة بقاء هذه الأمة بـ ( 693 ) عاماً، وقد تجاوزنا الآن ضعفها بكثير، وكيف يعلمون ذلك وقد خصَّ الله نفسه بأمور الغيب كهذه، فقال في خاتمة سورة لقمان: {إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ} ( لقمان :34 ) ،

3- إنها أسماء للسور التي افتتحت بها. ويرد عليه بأنها لو كانت أسماء للسور لاستوجب ذلك وجود مجموعة سور تحمل نفس الاسم، مما يعني وجود سورتين باسم (طسم)، وخمس سور باسم (الر)، وست سور باسم (الم)، وست سور أخرى باسم (حم)، وهذا مما لا يعقل.

4- إنها أسماء للقرآن. ويرد عليه بأنه لم يصلنا من الروايات ما يشير إلى أن الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم دعا إلى قراءة (الم) أو (حم) أو (طس) أو غيرها، وهو يقصد من ذلك الإشارة إلى القرآن بأكمله، بل على العكس تماماً، فإنه ترد أسماء كـ(حم السجدة) للدلالة على سورة معينة لا أكثر.

5- إن كل حرف من هذه الحروف يشير إلى اسم من أسماء الله الحسنى. ويرد عليه بوجود الاختلاف الكبير في تعيين أسماء الله التي تشير إليها هذه الحروف، فقالوا -مثلاً- في (كهيعص): إن الكاف تدل على الكافي، والهاء على الهادي، والياء على الحكيم، والعين على العليم، والصاد على الصادق. بينما قال آخرون بأن: الكاف تدل على الملك، والهاء على الله، والياء والعين على العزيز، والصاد على المصور. وقال فريق ثالث بأنها تدل على: الكبير، الهادي، الأمين، العزيز، الصادق. وهناك من الأقوال المختلفة غيرها مما يخدش في خبرها ودقته.

6- إنها حروف لو أحسن الناس تأليفها لعلموا اسم الله الأعظم. ويرد عليه بما ثبت من كون اسم الله الأعظم ليس اسماً لفظياً، وتفصيل ذلك في مبحث (أسماء الله الحسنى).

7 - إنها أقسام أقسم الله بها على أنها من أسمائه أو أنها من الحروف المعجمية التي تألف منها القرآن ، فمثلا ً: { ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه } تكون هكذا : أقسم بالله : ذلك الكتاب لا ريب فيه ، فقد روي ذلك عن ابن عباس وعكرمة رضي الله عنهما ، ولكن الراجح خلافه كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية ، وابن كثير والزمخشري ، وقال بعض اهل العلم : " ويرد عليه بأن هذه الأقسام - إن صحت - لا تستوفي تمام شروط القسم وأركانه من ذكرٍ لأداة القسم والقاسم والمقسوم به والمقسوم عليه والغاية من القسم ، وأن يرد بعدها قسم في بعض الأحيان لا يدل على كون هذه الحروف قسماً بحد ذاتها.

* عدد الحروف المقطعة في فواتح السور :

جاءت الحروف المقطعة في فاتحة تسع وعشرين سورة ، وهي :

1- {الم}: البقرة ، آل عمران ، العنكبوت ، الروم ، لقمان ، السجدة.
2- {المص}: الأعراف.
3- {الر}: يونس، هود، يوسف، إبراهيم، الحجر.
4- {المر}: الرعد.
5- {كهيعص}: مريم.
6- {طه}: طه.
7- {طسم}: الشعراء، القصص.
8- {طس}: النمل.
9- {يس}: يس.
10- {ص}: ص.
11- {حم}: غافر، فصلت، الزخرف، الدخان، الجاثية، الأحقاف.
12- {حم، عسق}: الشورى.
13- {ق}: ق.
14- {ن}: القلم.

وكما أن الحروف المقطعة ظهرت في أوائل (29) سورة من القرآن الكريم، فإن عدد الحروف الهجائية في اللغة العربية (29) حرفاً – أيضاً - باعتبار الهمزة حرفاً مستقلاً.

ومنهم من جمع الحروف المقطعة في قوله : صراط علي حق نمسكه ، أو : صح طريقك مع السنة ، أو : طرق سمعك النصيحة ، أو : سر حصين قطع كلامه ، أو : صن سراً يقطعك حمله ، أو : من حرص على بطه كاسر ، أو : نص حكيم قاطع له سر، أو : ألم يسطع نور حق كره.

وتصنف الحروف المقطعة على أساس المباني إلى :

1- ذات الحرف الواحد : ص، ق، ن.
2- ذات الحرفين : طه، طس، يس، حم.
3- ذات الثلاثة أحرف : الم، الر، طسم.
4- ذات الأربعة أحرف : المص، المر.
5- ذات الخمسة أحرف : كهيعص، حم عسق.

ومن الحروف المقطعة ما تكرر في فواتح السور، فجاء على النحو الآتي :

1- ما افتتحت به سورة واحدة: المص، المر، كهيعص، طه، طس، يس، ص، حم عسق، ق، ن.
2- ما افتتحت به سورتان: طسم.
3- ما افتتحت به خمس سور: الر.
4- ما افتتحت به ست سور: الم، حم.

وتسمى السور المفتتحة بـ(طسم) و(طس) : الطواسيم أو الطواسين ،
وتسمى السور المفتتحة بـ (حم) : الحواميم.

وقد أنشد أبو عبيدة :

وبالطواسيم التي قد ثُلِّثَتْ ***وبالحواميم التي قد سًبِّعَتْ
ويسمى بعض السور بالميمات ، وبعضها الآخر بالراآت.

طريقة قراءة الحروف المقطعة :

لا تُقرأ هذه الحروف كالأسماء مثل باقي الكلمات ، بل تقرأ واحدة واحدة بصورة منفردة ومتقطعة ، ومن أجل ذلك سميت بالحروف المقطعة ، فننطق (الم) بهذه الكيفية : ( ألفْ لامْ ميمْ ) ، وننطق ( طسم ) بهذه الكيفية : ( طاءْ سينْ ميمْ ) ، وهكذا بالنسبة للبقية ، مع ملاحظة تسكين الأواخر باستمرار.

وتجدر الإشارة إلى أن الحروف المقطعة اختص بها القرآن دون غيره من الكتب السماوية ،

ومن الملاحظات الهامة على الحروف المتقطعة في فواتح السور في القرآن الكريم ما أشار إليه بعضهم من أن أول أمرٍ يلفت نظر المتدبر فيها هو ما يلي هذه الحروف من عبارات ، إذ نجد هذه العبارات - في الغالب - من قبيل : {ذَلِكَ الْكِتَابُ} ، أو {كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ} ، أو {تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ} ، أو {كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ} ، أو {تَنزِيلُ الْكِتَابِ} ، أو {وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ} ، أو غيرها ؛ مما يكشف عن وجود علاقة وطيدة بين هذه الحروف وآيات القرآن المبين ، وقال بعض أهل العلم أنه يحتمل بقوة أن يكون الباري عز جل أراد من هذه الحروف تحدي العرب المعروفين ببلاغتهم وتفوقهم اللغوي ، وكأنه يقول لهم : إن آيات هذا الكتاب أو التنزيل أو القرآن إنما جاءت بهذه الحروف التي بين أيديكم ، وتستخدمونها في لغتكم ، فهل تقدرون على الإتيان بسورة واحدة منه؟
فكثيرا ما أكد الله عز شأنه في العبارات التي تلي هذه الحروف مباشرة بأن هذا القرآن مبين : {تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ} ، {تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآنٍ مُبِينٍ} ، {تِلْكَ آيَاتُ الْقُرْآنِ وَكِتَابٍ مُبِينٍ} ، {وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ} ، كما أكد سبحانه في موضع آخر من القرآن على ارتباط ( مبين ) باللغة العربية ، فقال تعالى : {نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ ، عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنْ الْمُنذِرِينَ، بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ} ( الشعراء :193- 195) ، ثم قال : {وَلَوْ نَزَّلْنَاهُ عَلَى بَعْضِ الأَعْجَمِينَ، فَقَرَأَهُ عَلَيْهِمْ مَا كَانُوا بِهِ مُؤْمِنِينَ} ( الشعراء :198- 199 ) ، وكأن الكتاب كان مبيناً لأنه نزل بلغة العرب ، وبالرغم من هذا فقد فشل المشركون منهم على الإتيان بمثل كلام الله سبحانه (3) ،

------------------------------------------
(1) – الأحرف المقطعة : هي فواتح السور التي تكون على شكل حروف هجائية مفردة أو شبه مفردة ، فهي الأحرف التي بدأت بها العديد من سور القرآن الكريم مثل : " الم " , " الر " , " يس " , " طسم " , " حم " , " ق " ، ......وغيرها ، هذه الأحرف وردت في مطلع 29 سورة من سور القرآن البالغ عددها 114 سورة , وتنوعت تلك الأحرف من سورة لأخرى ، بعضها جاء ثلاثة حروف ، وبعضها أربعة حروف ، وبعضها خمسة حروف ، وبعضها حرف واحد " ص ، والقرآن ذي الذكر " ، و " ن ، والقلم ما يسطرون " ، واختلف العلماء في تلك الأحرف ، هل هي من المتشابه ؟ أم هي ليست من المتشابه ، بل هي من المحكم ؟ أنظر : عبدالنبي النشابة : " الحروف المقطعة في القرآن الكريم " ، قبسات من هنا وهناك ، رقم ( 202 ) ، المصدر : http: //WWW.alnashaba.net/

(2) - عرف أهل العلم " الآيات المتشابهات " بأنها الآيات التي احتملت أوجها عدة ، أو أنها الآيات التي لا يستقل معناها بنفسه وإنما يحتاج في بيانها إلى إرجاعها لغيرها من المحكمات ليتضح المراد منها ، وأما " الآيات المحكمات " فهي الواضحات التي لا التباس فيها ولا غموض... أو هي ما لا يحتمل إلا وجهاً واحداً ، وعبى ذلك يكون الفرق بين المحكم والمتشابه : - أن المحكم هو اللفظ الواضح الدلالة على معناه ،
- والمتشابه : هو ما استأثر الله تعالى بعلمه أو احتاج إلى بيان أو رد إلى المحكم ،
قال صاحب المراقي في ألفية الأصول :
وذو وضوح محكم والمجمل هو الذي المراد منه يجهل
وما به استأثر علم الخالق فـذا تشابهــا عليها أطـلق
وقد فرق بعضهم بين المحكم والمتشابه بقوله :
- المحكم ما علم المراد منه ،
- والمتشابه : ما استأثر الله تعالى بعلمه.
وقال بعضهم :
- المحكم : ما لا يحتمل إلا وجها واحداً،
- والمتشابه: ما احتمل أوجها عدة.

وقال بعضهم
- المحكم : ما استقل بنفسه ولم يحتج إلى بيان ،
- والمتشابه : ما لا يستقل بنفسه ويحتاج إلى بيان.
وكل هذه المعاني ترجع إجمالاً إلى المعنى الأول.
والمسلم يعمل بالمحكم ، ويسلم للمتشابه وهذا هو الموقف الصحيح . والإحكام والتشابه من حيث اللغة يطلقان على القرآن الكريم عامة فيوصف بأنه محكم وبأنه متشابه ، كما في قوله سبحانه وتعالى : { كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير}
وكما في قوله سبحانه وتعالى : { كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ } {الزمر: 23}.
فهو في غاية الإحكام والإتقان اللفظي والسمو المعنوي والدقة في التعبير والمعلومة ، وهو كذلك متشابه ومتماثل في ألفاظه ومعانيه ويصدق بعضه بعضاً ولا يوجد فيه اختلاف أو تناقض : { ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً }
راجع :
- عبد الرحمن بن أبي بكر جلال الدين السيوطي (المتوفي سنة: 911هـ): " الاتقان في علوم القرآن " ، تحقيق : محمد أبو الفضل إبراهيم ، الهيئة المصرية العامة للكتاب ، القاهرة ، 1974م ،
- - القاضي محمد بن عبد الله أبو بكر بن العربي المعافري الاشبيلي المالكي (ت : 543هـ) : " أحكام القرآن " ، تحقبق : محمد عبد القادر عطا ، دار الكتب العلمية، بيروت ، لبنان ، ط3، 1424 هـ - 2003 م ،
(3) - أنظر :
- عبدالنبي النشابة : " الحروف المقطعة في القرآن الكريم " ، قبسات من هنا وهناك ، رقم ( 202 ) ، المصدر : http: //WWW.alnashaba.net/
- عبد الجبار شرارة : " الحروف المقطعة في القرآن " ، ﻣﻄﺒﻌﺔ ﺍﻹﺭﺷﺎﺩ ، ﺑﻐﺪﺍﺩ ، العراق ، ١٩٨٠م

**************


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

دؤاسات قرآنية، فواتح السور، القرآن،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 9-08-2015  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  محاضرة تمهيدية حول مقرر مجالات الخدمة الاجتماعية والرعاية الاجتماعية لمرحلة الدراسات العليا
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -44- الميثاق الاخلاقي للخدمة الإجتماعية Social Work Code Of Ethics
  وقفات مع سورة يوسف - 5 - المشهد الأول - رؤيا يوسف – أحد عشر كوكبا
  من روائع مالك بن نبي -1- الهدف أن نعلم الناس كيف يتحضرون
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -43- خدمة الجماعة المجتمعية : Community Group Work
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -42- مفهوم البحث المقترن بالإصلاح والفعل Action Research
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -41- مفهوم التقويم Evaluation
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -40- مفهوم التجسيد – تجسيد المشاعر Acting out
  نفحات ودروس قرآنية (7) ابن عباس ونماذج من العطاءات القرآنية للأمة 7 ثمان آيات في سورة النساء ....
  نفحات ودروس قرآنية (6) ابن عباس ونماذج من العطاءات القرآنية للأمة 6 ثمان آيات في سورة النساء .... أ
  من عيون التراث -1- كيف تعصى الله تعالى وانت من أنت وهو من هو من نصائح ابراهيم ابن ادهم رحمه الله
  وقفات مع سورة يوسف - 4 - أحسن القصص
  نفحات قرآنية ( 4 ) ابن عباس ونماذج من العطاءات القرآنية للأمة 5 ثمان آيات في سورة النساء ....
  طريقتنا في التفكير تحتاج إلى مراجعة
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -39 - الانتقائية النظرية في الخدمة الاجتماعية Eclecticism
  قرأت لك - 1 - من روائع الإمام الشافعي
  نماذج من الرعاية الاجتماعية في الإسلام – إنصاف المظلوم
  وقفات مع سورة يوسف - 3 - قرآنا عربيا
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -38- مفهوم التقدير في التدخل المهني للخدمة الاجتماعية Assessment
  الشبكات الاجتماعية Social Network
  نفحات قرآنية ( 4 ) ابن عباس ونماذج من العطاءات القرآنية للأمة 4 ثمان آيات في سورة النساء ....
  وقفات مع سورة يوسف - 2 - تلك آيات الكتاب المبين - فضل القرآن الكريم
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -36- مفهوم جماعة النشاط Activity Group
  رؤية تحليلية مختصرة حول الإطار النظري للخدمة الاجتماعية (9)
  وقفات مع سورة يوسف - 1 - مع مطلع سورة يوسف " الر " والحروف المقطعة
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -35- مفهوم الهندسة الاجتماعية Social Engineering
  نفحات قرآنية ابن عباس ونماذج من العطاءات القرآنية للأمة المحمدية 3 ثمان آيات في سورة النساء ....
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -34- مفهوم التثاقف – او المثاقفة - التثقف Acculturation
  من عجائب القران – نماذج وضاءة لجماليات الأخلاق القرآنية
  من عجائب القرآن الكريم والقرآن كله عجائب –1- الأمر بالعدل والندب إلى الاحسان والفضل في مجال المعاملات

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
كريم فارق، د- محمود علي عريقات، صباح الموسوي ، محمود صافي ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، فراس جعفر ابورمان، محمد أحمد عزوز، محمد الطرابلسي، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. عبد الآله المالكي، عبد الغني مزوز، طلال قسومي، عبد الله الفقير، محمد اسعد بيوض التميمي، د- جابر قميحة، الهادي المثلوثي، حمدى شفيق ، أ.د. مصطفى رجب، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، أبو سمية، منى محروس، سامر أبو رمان ، فتحي الزغل، محمد تاج الدين الطيبي، ماهر عدنان قنديل، د. أحمد محمد سليمان، عواطف منصور، د - المنجي الكعبي، فاطمة حافظ ، محمد عمر غرس الله، إياد محمود حسين ، هناء سلامة، عبد الله زيدان، وائل بنجدو، أحمد النعيمي، يزيد بن الحسين، صلاح المختار، د - احمد عبدالحميد غراب، د - أبو يعرب المرزوقي، د. الحسيني إسماعيل ، سيد السباعي، مصطفى منيغ، د. جعفر شيخ إدريس ، حسني إبراهيم عبد العظيم، أحمد الغريب، صفاء العربي، أحمد بوادي، صلاح الحريري، نادية سعد، تونسي، د - محمد بنيعيش، شيرين حامد فهمي ، أحمد الحباسي، د - محمد سعد أبو العزم، د. نانسي أبو الفتوح، رافع القارصي، محمود طرشوبي، صالح النعامي ، جمال عرفة، محمود سلطان، العادل السمعلي، عصام كرم الطوخى ، فتحي العابد، سلوى المغربي، عراق المطيري، فاطمة عبد الرءوف، إيمى الأشقر، رأفت صلاح الدين، جاسم الرصيف، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، حسن الحسن، د.محمد فتحي عبد العال، د - مصطفى فهمي، مراد قميزة، د - شاكر الحوكي ، د. الشاهد البوشيخي، د - صالح المازقي، سلام الشماع، عزيز العرباوي، علي عبد العال، كمال حبيب، كريم السليتي، صفاء العراقي، سفيان عبد الكافي، فتحـي قاره بيبـان، أحمد ملحم، د. محمد يحيى ، فهمي شراب، الهيثم زعفان، محمد العيادي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. طارق عبد الحليم، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمود فاروق سيد شعبان، منجي باكير، الشهيد سيد قطب، خالد الجاف ، د. نهى قاطرجي ، د - مضاوي الرشيد، سيدة محمود محمد، بسمة منصور، سوسن مسعود، محمد إبراهيم مبروك، د. عادل محمد عايش الأسطل، المولدي الفرجاني، أنس الشابي، أشرف إبراهيم حجاج، د. محمد مورو ، محمد شمام ، عدنان المنصر، حسن عثمان، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د.ليلى بيومي ، رحاب اسعد بيوض التميمي، ابتسام سعد، د- هاني السباعي، إسراء أبو رمان، ياسين أحمد، حسن الطرابلسي، د - الضاوي خوالدية، فوزي مسعود ، عمر غازي، محرر "بوابتي"، د- محمد رحال، رشيد السيد أحمد، حاتم الصولي، سحر الصيدلي، د. خالد الطراولي ، خبَّاب بن مروان الحمد، أحمد بن عبد المحسن العساف ، رضا الدبّابي، د - محمد عباس المصرى، يحيي البوليني، الناصر الرقيق، عبد الرزاق قيراط ، مصطفي زهران، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، سامح لطف الله، علي الكاش، محمد الياسين، د - عادل رضا، د. محمد عمارة ، حميدة الطيلوش، مجدى داود، معتز الجعبري، د. أحمد بشير، د- هاني ابوالفتوح، د - غالب الفريجات، د - محمد بن موسى الشريف ، رافد العزاوي، سعود السبعاني، إيمان القدوسي، د. صلاح عودة الله ، رمضان حينوني،
أحدث الردود
تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة