تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

نظام الاسد والاقتصاد

كاتب المقال د.محمد حاج بكري - تركيا / سورية    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


ان الثورة في سورية بقيادة جموع الشعب وعلى الاخص الشباب اثبتت ان الشعب يوما ما اذا أراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر واثبتت مدى هشاشة هذا النظام الاستبدادي التسلطي أمام دهشة العالم والقوى الداعمة له مما ادى الى اننا أمام مشهد عالمي جديد يرسم الشعب معالمه ونحن نتناول هنا بعض مكامن القوة في هذا النظام

فوفق دراسة اقتصادية تم طرح فلسفة واقتصاد الخصخصة و اعادة هيكله للقطاع العام وحرية السوق تحت غطاء الاصلاح والتحديث و التطوير وذلك تمهيدا لتهيئة المناخ الملائم لهيمنة اجهزة السلطة الحاكمة في سوريا ومن يلوذ بهم من المقربين على مفاصل الاقتصاد مما يزيد سلطتهم وكذلك العمل على تنمية الموارد المالية التي تسهم في دعم ركائز السلطة وعلى رأسها الأفرع الأمنية بمختلف مسمياتها أمن عسكري أمن دولة أمن سياسي مخابرات جوية وغيرها ونعتذر عن ذكرها بالكامل لكثرتها ثم كان الضغط على المعروف مجازا بالرأسمالية الوطنية لتندمج مع النظام وتعلن ولائها للسلطة الحاكمة مقابل تقديم بعض الامتيازات حتى وصلنا الى مرحلة التزاوج بين رأس المال و السلطة والخطوة الهامة التي اتبعها النظام طوال فترة حكمه هي ابعاد كافة العناصر غير الموالية عن كافة المؤسسات الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية حتى الوظائف الادارية مستندا الى قوانين الفصل و العزل التي فصلها على قياسه وتحت شعارات متعددة وترفيع العناصر الموالية بهذه المؤسسات الى المراكز القيادية ومنحهم العديد من الامتيازات الاقتصادية من خلال تأسيس شركات ومصالح بحيث يتحولون تدريجيا لرجال أعمال يصعب عليهم مستقبلا وتحت أي ظرف التضحية بهذه المكاسب وهذا ما نراه حاليا ثم عمد الى اعادة صياغة وهيكلة الاقتصاد بحيث تبقى الهيمنة الأساسية لمفاصل الاقتصاد بيد السلطة الممثلة للكيان السياسي المهيمن والرأسمالية الموالية للأفرع الأمنية وكانت له السيطرة على كافة النقابات فلاحين عمال مقاولين محامين أطباء مهندسين وغيرهم وبغض النظر عن الوسيلة والعمل من خلالها على تهميش الدور الحيوي لها بما يأمن اضعاف كافة القوى السياسية الاخرى المتمثلة في الأحزاب ومؤسسات المجتمع المدني الشبه معدومة اصلا واذا وجدت فسمتها الأساسية التبعية ثم وأد القطاع التعاوني وهمشه وأضعف مؤسساته المحدودة جدا باعتباره يمثل أهم القطاعات الاجتماعية والاقتصادية للشرائح الفقيرة المعدومة والتي تمثل القسم الأكبر من المجتمع

سعى الى تهميش دور المثقفين وقيادات الفكر وارساء سياسة التعتيم ونشر الأفكار التي تخدم القائد والحزب من خلال أجهزة الاعلام المقروء والمسموع والمرئي وتهجير القسم الأكبر منهم أو الزج به في غياهب السجون والمعتقلات

كان مجلس الشعب مؤسسة تشريعية صورية عبر تزوير عملية الانتخابات واضفاء شكل ديمقراطي على المسرح السياسي ارضاء للتيار الدولي الذي يدعو لصيانة حقوق الانسان وحقيقة الامر ان المجلس في سورية كان عبارة عن مجموعة من الكومبارس الذين تم تفصيلهم واختيارهم من الاكثر ولاء للنظام هذه العوامل المذكورة وهي غيض من فيض كانت بمباركة من القوى الغربية حيث تتلاقى مصالحها مع مصالح هذا النظام سواء الاقتصادية او السياسية او الامنية فربط الاقتصاد بهذه القوى امر جوهري وحيوي واستراتيجي في قبالة الدعم السياسي و الاقتصادي و العسكري و من خلال هذا الواقع يتضح تماما تجذر هذه النظم الاستبدادية وتشكيلها امبراطورية بالغة التعقيد ولا يمكن أن تسقط كما يتصور البعض بخروج مظاهرات سلمية ولو كانت بالملايين

في ثورتنا حقيقة يتضح غياب القيادة والرؤية الواضحة المعالم بكيفية مواجهة هذا النظام و تقويضه أي أننا لم ندرس اسباب القوة وطرق محاربتها وكذلك غياب كامل للتصورات والدراسات المستقبلية بعد القضاء على هذا النظام فمثلا ماهو الدستور الامثل مقابل الدستور القائم ومسودات القوانين التي ستكون ضرورية لتامين ترجمة الدستور على أرض الواقع لاحقا وما هي السياسات المالية والاقتصادية الواقعية التي يمكن ان تؤمن اعادة هيكلة اقتصاد الدولة بما يأمن المصلحة العلية للبلد والنأي عن مصادر الهيمنة والتبعية وتحديد شكل الحكومة الانتقالية المناسبة التي تلبي حاجات المرحلة با لاضافة الى الكثير من الدراسات المتعلقة بمستقبل سورية والتي يجب طرحها على الشعب و الثوار لبيان مدى اهميتها وضرورتها لبناء الدولة مستقبلا ولكي تلتف حولها القاعدة العريضة من الشعب باعتبارها تمثل مركزا حقيقيا لفحوى التغيير الذي تنشده وتنادي به الثورة كما يجب تيني مبدأ المحاسبة القانونية لكافة الذين افسدوا الحياة الاقتصادية والسياسية وارتكبوا جرائم بحق المواطنين وتقديمهم للمحاكم كمبدأ اساسي ثم السعي الى تأسيس قيادة للقوى التي تتبنى هذه الطروحات تتمثل بها كافة أفراد الشعب مع تبني استمرار المواجهة المسلحة لأنه الخيار الأكثر فعالية لاسقاط النظام

ان اسقاط النظام لا يمر الا عبر مواجهة متكاملة وليس من خلال حلول جزئية وهي تأتي في عملية تصاعدية لكل مرحلة من مراحل المواجهة


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

سوريا، الحرب الأهلية بسوريا، النظام السوري،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 30-01-2015  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سفيان عبد الكافي، محمد عمر غرس الله، فاطمة حافظ ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د . قذلة بنت محمد القحطاني، صلاح المختار، سوسن مسعود، رافد العزاوي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمود طرشوبي، سلوى المغربي، فهمي شراب، منى محروس، عبد الله الفقير، د. الشاهد البوشيخي، صالح النعامي ، ياسين أحمد، د. محمد مورو ، د. مصطفى يوسف اللداوي، سحر الصيدلي، كريم السليتي، د. جعفر شيخ إدريس ، نادية سعد، علي عبد العال، فتحـي قاره بيبـان، عواطف منصور، د - شاكر الحوكي ، عبد الغني مزوز، الهادي المثلوثي، أحمد بوادي، سامح لطف الله، سيد السباعي، د- محمد رحال، خالد الجاف ، سامر أبو رمان ، معتز الجعبري، صباح الموسوي ، عزيز العرباوي، د.ليلى بيومي ، عدنان المنصر، د- محمود علي عريقات، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - محمد بن موسى الشريف ، د - محمد بنيعيش، د. صلاح عودة الله ، يحيي البوليني، أحمد الحباسي، الناصر الرقيق، حسن الحسن، د - مضاوي الرشيد، رأفت صلاح الدين، أبو سمية، أ.د. مصطفى رجب، د - محمد سعد أبو العزم، محمد تاج الدين الطيبي، إياد محمود حسين ، عراق المطيري، حاتم الصولي، حميدة الطيلوش، د - الضاوي خوالدية، د. محمد يحيى ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د - احمد عبدالحميد غراب، أحمد الغريب، محمود صافي ، محمد شمام ، فراس جعفر ابورمان، إسراء أبو رمان، د - محمد عباس المصرى، طلال قسومي، أنس الشابي، محمد الياسين، د - مصطفى فهمي، فتحي الزغل، بسمة منصور، رشيد السيد أحمد، جمال عرفة، د- جابر قميحة، د. طارق عبد الحليم، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، فوزي مسعود ، علي الكاش، محمد أحمد عزوز، يزيد بن الحسين، د. خالد الطراولي ، ماهر عدنان قنديل، د. نهى قاطرجي ، جاسم الرصيف، د. الحسيني إسماعيل ، د. أحمد بشير، مجدى داود، إيمى الأشقر، الشهيد سيد قطب، أشرف إبراهيم حجاج، عبد الله زيدان، د - أبو يعرب المرزوقي، فاطمة عبد الرءوف، رمضان حينوني، أحمد النعيمي، رضا الدبّابي، د. عادل محمد عايش الأسطل، د- هاني ابوالفتوح، حسن عثمان، فتحي العابد، عمر غازي، سعود السبعاني، كريم فارق، محمد إبراهيم مبروك، مصطفي زهران، ابتسام سعد، كمال حبيب، محمد العيادي، د. نانسي أبو الفتوح، سلام الشماع، العادل السمعلي، محرر "بوابتي"، رافع القارصي، حسن الطرابلسي، المولدي الفرجاني، محمود فاروق سيد شعبان، محمد الطرابلسي، محمود سلطان، صلاح الحريري، د.محمد فتحي عبد العال، محمد اسعد بيوض التميمي، خبَّاب بن مروان الحمد، إيمان القدوسي، أحمد ملحم، الهيثم زعفان، تونسي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، صفاء العراقي، د - صالح المازقي، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. محمد عمارة ، سيدة محمود محمد، أحمد بن عبد المحسن العساف ، صفاء العربي، هناء سلامة، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، مراد قميزة، د - المنجي الكعبي، د. عبد الآله المالكي، حمدى شفيق ، د - غالب الفريجات، عبد الرزاق قيراط ، منجي باكير، مصطفى منيغ، عصام كرم الطوخى ، د- هاني السباعي، شيرين حامد فهمي ، د. أحمد محمد سليمان، وائل بنجدو،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة