تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

حملة عربية على الإنترنت لمقاومة العري والإباحية، هل تصل تونس؟

كاتب المقال بوابتي   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


ما فتئ موقع عربي أطلق منذ مدة يجلب الانتباه إليه بعدما أصبح حديث الصحافة و'الفنانين' خاصة، ويتعلق الأمر بموقع ‏‏'كفاية إفساد: محاكمة مجرمي العرى والإباحية'، و هو موقع يدعو لمقاومة العري والإباحية في ميدان الفن بالعالم العربي ‏كما يقول عن نفسه.‏

ويضم الموقع قائمتين، قائمة بيضاء تحتوي على الفنانين ذوي الرسائل الهادفة كما يقول الموقع، كمحمد عبده، و عمرو ‏دياب بعد توبته، وقائمة أخرى سوداء تضم المغنين والفنانين ذوي الأعمال المتعرية والتي تسخر من الإسلام.‏

والقائمتان متغيرتان، ويتم ترشيح محتوياتهما من خلال تصويت الزوار، ويظهر ان الموقع اكتسب شهرة وضغطا حد دفع ‏العديد من ‘الفنانين' إلى العدول عن أعمال لهم أو يقدمون اعتذاران عن اعمال ومواقف سابقة.‏
‏ من ذلك مثلا أن 'المطربة' ماريا، اعتذرت لما قدمت من أعمال سابقة، كما يقول الموقع، كما أن 'دومينيك حوراني' ‏اعتذرت من قبل عن طريق مدير أعمالها عن أغان ولقطات قدمتها.‏

وطالت القائمة الكثير، من ذلك أن عادل إمام أدخل أخيرا القائمة السوداء.‏

وتشمل القوائم كل الدول العربية، ولأنه يرتكز على مشاركات الأفراد، ولأن التونسيين غيرو مهتمين بمسائل العري عموما ‏ويرونه شيئا طبيعيا، فإنه لا توجد 'فنانات' تونسيات في القائمة السوداء ولا البيضاء بالطبع، إلا واحدة تدعى نجلا وقع ‏ضمها منذ مدة للقائمة السوداء وهي مقيمة بمصر، وهي التي مثلت دورا فضائحيا في كليب الحصان، كما يقول موقع ‏مقاومة العري.‏



 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، دعارة، تعري،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 22-11-2007  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  محرر "بوابتي" أمام قطب قضايا الإرهاب: الإبقاء بحالة سراح
  إحالة محرر "بوابتي" على القطب القضائي لقضايا الإرهاب
  تعرض مشرف 'بوابتي' للعنف الشديد من طرف أعوان الداخلية
  صناعة الأصنام بتونس، نموذج علوية اليهود
  إعادة تفعيل "بوابتي"
  الإعلام بتونس يتحول لأداة لنشر الفاحشة والتطبيع مع الإنحرافات
  في ظل غياب الرادع قطعان الزنادقة يواصلون استهتارهم بعقائد التونسيين
  نصف نساء تونس عوانس: المجتمع التونسي يتجه نحو التفكك بخطى حثيثة
  تونس الملاذ الآمن لمحاربي الإسلام
  أيتام اليسار بتونس، يفزعون لزيارة القرضاوي لبلادنا
  مؤسسات التعليم التونسية، مسارح للقتل والدعارة والمخدرات: بعض من الحصاد المرّ
  أطراف غربية لتمويل "المؤسسات المدنية"، تستغل الناشطات العربيات جنسيا
  التونسيون يحتفلون بأعياد النصارى، فيما المجزرة بغزة تتواصل والشارع الإسلامي ينتفض
  وتتواصل مشاريع العبث بالأسرة التونسية
  في ظل صمت رسمي وشعبي: فيلم تونسي يسيء للإسلام
  شراذم اليسار بتونس تفزع لانتشار التدين ببلادنا
  المهرجانات التونسية تؤكد الاتهامات ضدها، وتستدعي رموزا خطيرة
  وقع تمرير الأخطر منه بتونس: جهات أمنية مصرية تعترض على قانون الطفل
  الإعلام التونسي في أدوار التضليل والتعتيم: نموذج زيارة "الإسرائيليين" لتونس
  هل من نهاية للعبث بالشباب التونسي: مسابقات "ستار أكاديمي"
  هل سيحتفل اليهود بقيام "إسرائيل" في تونس، فيما الفلسطينيون يقتلون؟
  التطرف العلماني بتونس، أو حينما تصبح محاربة الرموز الإسلامية فنا‏
  هل يعاد النظر في مسألة الاختلاط بالمؤسسات التعليمية التونسية؟
  تونس بلد الموات والأموات: ذكرى سقوط بغداد تمر وسط صمت غريب‏
  هل تفعل تونس مثلها؟ الجزائر تغلق كنائس لمواجهة التنصير
  ويتواصل العبث بالشباب التونسي: "ستار أكاديمي" التونسي ينطلق قريبا
  فيما يلقى تسامحا بتونس، ولاية أمريكية تحظر اللباس المتعري بالمدارس‏
  ظاهرة الإنجاب خارج الزواج تتزايد بتونس
  اتخذت من بورقيبة شعارا: إطلاق "اليوم العالمي لنزع الحجاب"‏
  الحكومة التونسية تستعين بالدين لمقاومة السيدا

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  9-11-2009 / 20:14:49   حسان عافي رئيس امركز العالمي للدراسات الاستراتيجية ايطالي
حسان عافي رئيس امركز العالمي للدراسات الاستراتيجية ايطالي

هاهي مجموعة اخرى من جماعات الشيوخ اصحاب اللحي الطويلة والفكر الانغلاقي تتحمس دون تعقل وتطلق على نفسها حماسنا لتقاوم التطور والانفتاح باسم الفساد وتنصب محكمة قضاتها من اهل الجنة والاصلاح يكفرون من يشاؤون ويقتلون من يشاؤون دون لسان دفاع و لاشهود والمراة مسكينة حظها ربع حظ الرجل لا حول ولا قوة لها لايمكنها القرار حقيرة الة جنس ننكحها ونملكها وان شئنا نعذبها و في الختام نطلقها وعدنا والعود احمد شيوخنا لمصيرنا يقررون ويقسمون ان الله اعطاهم الحكمة فتجدهم بالمرصاد لنا في كل مكان لكنهم احيانا في الحانة تجدهم مجتمعون ويكفي ركعة وركعتين والله غفور رحيم.....
حسان عافي رئيس امركز العالمي للدراسات الاستراتيجية ايطالي

  20-08-2009 / 17:21:17   بوابتي
توضيح

الاخت التونسية التي تفتخر ، السلام عليكم

نجيبك عن تساؤلك لاننا نحن محرري المقال اعلاه، اما مسالة ان عموم التونسيين يرون التعري شيئا طبيعيا فهذا كلام صحيح نسبيا، والدليل مايشهده واقعنا، ثم ما يؤكد ذلك كون تونس لم تشهد مثلا حملة تدعو للحشمة وتهاجم 'الفنانين' دعاة التعري كما وقع ببلدان اخرى، وهو موضوع المقال
والا فها ان تونس تشهد سنويا حملات ضخمة للترويج للفساد والعري تحت اسم المهرجانات، فهل تكلم احد ضد تلك المظاهر


بالطبع الكلام لايتطرق للعفيفات ممن ذكرت، واولات الصبر والمصابرة من الاتي اوذين في الله

وانما الحديث يدور حول عموم التونسيات من الاتي يملئن الواقع بعريهن وباطلهن

  20-08-2009 / 17:07:26   تونسية و افتخر
تووووووووووووووووووووووووووونس

السلام عليكم و رحمة الله مقال طيب لكن اعزكم الله ماهو المقصود بولأن التونسيين غيرو مهتمين بمسائل العري عموما ‏ويرونه شيئا طبيعيا، هل هذا اتهام للتونسيات بانهن سافرات و قليلات حياء
عيب و الله عيب نحن الحمد لله نجاهد في تونس يوميا من اجل حجابنا و من اجل ديننا اهذا ما ستحقه منكم تاخذون العينة الفاسدة و تعممونها كلامكم و الله يعمق جراحنا نحن بنات تونس المسلمات المتحجبات هل نحن من اهنا و ضربنا و حرمنا من مدارسنا و اعتقل رجالنا و اخواننا و اطفالنا لانهم يصلون الفجر في جماعة
الحمد لله نحن ابتلينا بظالم انتهك حرمات الله و جعل الدين غريبا و صبرنا و رابطنا و تشبثنا بديننا و لله الحمد
انتم مسؤولون عنا علماء و شيوخ و افراد و ستسالون عنا يوم القيامة لم تركتم اماء الله ينتهك عرضهن و عوض الدعاء لهن و هو اضعف الايمان اصبحتم تقولون عنا نحب العري و السفور
وووووووووووووووووووا معتصماه
وووووووووووووووووووا معتصماه

  26-11-2007 / 16:46:02   علي


بالفعل اصبحت القنوات العربية لا تخلو من الاباحية
من المهم ان نقف في وجهها بكل قوة .
ارجو ان تكملو مشواركم والله المستعان

  23-11-2007 / 12:05:51   T.T


Comme Mr Abou Mohammad, je vois que le probleme a des racines tres profondes ayant plus que les 60 ans comme age: des que les films arabes ont commencé &les chanteurs 6 les chanteuses- dites sérieux-nous ont offert ces plats délicieux mais empoisonnés.
Je ne me rapelle pas avoir vu un seul film ancient dite arabe (supposé nous présenter comme société & culture)sans une histoire amoureuse qui legitime les rencontres secretes ...sans voir une danseuse presque nue, sans écouter une chanson dont les expressions sont sensuelles ( si nous cherchons leurs explications exactes dans le dictionnaire) . Meme les heros & les heroines dit "sérieux" ont bien tenté de reproduire une nouvelle société loin de l'islam plus proche a un nouveaux régime culturel mondial que nous étudions maintenant: c est la mondialisation! qui a touché a tous meme a nos morales! En réalité, j'accuse ses fameux sérieux de nuir a notre société mesulmane.je peux vous donner comme un titre d'example la chanteuse fameuse Sabeh! cette vielle femme qui sort dans les chaines presque nue & que tous les journalistes du monde la considere une "école"de l'art sérieux!!!
Comme Faouzi, je croix que corriger notre société necessite au moin 2 ou 3 générations

  22-11-2007 / 17:03:23   Abou Mohammad


Je crois que cette initiative, malgré le succès qu'elle connait ne peut pas réussir du tout, ni en Tunisie ni ailleurs, pourquoi? Tout simplement, l'islam est clair le halel est clair et le haram est clair, ce site est par contre en train de maquiller les choses, dire que ce chanteur est sérieux donc on le met dans la liste blanche est vraiment, excusez moi, bête!!
Dire aussi que telle ou telle actrice fait son rôle en mettant le hijab, est une façon de se foutre des gens, ça s'appelle détourner ce qui n'est pas permis pour faire comprendre qu'il est permis, comment une femme musulmane accepte t elle de se montrer devant les millions (même si elle met le hijab)
Pourquoi nous nous apprenons jamais de nos expériences? les chansons étaient "sérieuses" avant cette époque, abdelhalim et compagnie présentaient des chansons considérées "sérieuses" et puis qu'est ce que s'est passé? on a dérapé et vous voyez bien le résultat aujourd'hui, vous voyez la catastrophe!

Essayons d'apprendre de nos fautes et mettons bien dans nos têtes que l'islam est jolie comme ça et qu'il n'a pas besoin de chirurgie esthétique.

  22-11-2007 / 16:19:00   فوزي


أنا أيضا أرى أن فكرة ملاحقة من يقوم بأعمال التعري والدعوة لها، ومحاصرته إعلاميا لن تنجح في تونس على الأقل الآن، وذلك لعديد الأسباب منها

تتميز تونس بأنها وصلت لمرحلة خطيرة من غسيل مخ المواطنين لديها (نتحدث عن الأغلبية بالطبع وليس الكل)، بحيث أن الناس أصبحوا يرون الإنحرافات بما فيها أعمال التعري شيئا عاديا، بل ويدافعون عنها (خذ مثلا اللبس الضيق أو المفضوح، أصبح الكثير يراه شيئا عاديا والدليل ان لابسته يقع التعامل معها بشكل طبيعي ولا تعتبر أبدا فاسدة او متهورة، عكس ما يجب ان يكون عليه الامر حقيقة)

بعض الناس وقع توريطهم في هذه الإنحرافات، بحيث اصبح من مصلحتهم الدفاع عنها، يعني ان احدهم حينما يدافع عن الإنحرافات فهو يدافع عن نفسه في آخر المطاف، وحينما يدافع إنسان عن نفسه فإنه يستميت في الدفاع، ولن يترك موقفه بسهولة

لتغيير مواقف الناس وإخراجهم من الأوحال التي هم فيها، يجب تواصل العمل على مراحل زمنية كبيرة كما يجب توفر مجهودات كبيرة ولأطراف عديدة، كل ينصح من ناحيته ويقنع ويبين، لعل الله ييسر أمر هداية العباد

  22-11-2007 / 14:10:56   Mouaten


Le problème est que dès qu'on essaye de parler avec quelqu'un pour le conseiller, il commence tout de suite à t'insulter et te traiter d'intégriste uet arriéré, le comble est que quand tu demandes leurs arguments ils te disent ça y est on n'est plus dans le moyen age, on est en 2007.

Je ne crois pas qu'une telle idée soit applicable en Tunisie et même si elle est appliquée il n'y aura pas beaucoup de monde qui va y adhérer, la cause est que dans le cas de la tunisie il reste beaucoup de travail à faire au niveau de la base qui doit être consciente de ce qui fera le bonheur de son avenir, particulièrement les jeunes, sans leur support et leur implication, cette action ne réussirait jamais.

C'est malheureux d'ailleurs voyant qu'un match de derby comme celui de l'espérence et le club africain remplit le stade de rades entièrement sans aucun effort des organisateurs, c'est plûtot de l'inconscience qu'on souffre et pas uniquement de l'absence d'initiative.

  22-11-2007 / 13:09:09   hhh


pourquoi ne pas appliqu l idee en tunisie et surtout les boites de nuit & festivales
et montrer dans la liste noir ceux qui sont supposes stars
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - غالب الفريجات، د. محمد عمارة ، فاطمة حافظ ، أحمد الغريب، سلام الشماع، د - محمد بنيعيش، فتحي الزغل، د - المنجي الكعبي، فوزي مسعود ، محرر "بوابتي"، منجي باكير، أشرف إبراهيم حجاج، محمود طرشوبي، مصطفي زهران، معتز الجعبري، أبو سمية، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمود صافي ، د. الشاهد البوشيخي، د- جابر قميحة، ياسين أحمد، رضا الدبّابي، العادل السمعلي، صفاء العراقي، يحيي البوليني، أحمد ملحم، جاسم الرصيف، حاتم الصولي، عراق المطيري، د- هاني ابوالفتوح، رافد العزاوي، د. محمد يحيى ، فتحـي قاره بيبـان، جمال عرفة، سامح لطف الله، كمال حبيب، سامر أبو رمان ، حمدى شفيق ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، صالح النعامي ، عبد الرزاق قيراط ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، نادية سعد، عواطف منصور، محمود سلطان، محمد اسعد بيوض التميمي، د. صلاح عودة الله ، أ.د. مصطفى رجب، د. الحسيني إسماعيل ، د. أحمد محمد سليمان، فهمي شراب، محمد الطرابلسي، عبد الله زيدان، د . قذلة بنت محمد القحطاني، الهيثم زعفان، د. خالد الطراولي ، أحمد الحباسي، حسن الحسن، حسن عثمان، عمر غازي، د- محمد رحال، مصطفى منيغ، د. مصطفى يوسف اللداوي، فراس جعفر ابورمان، د - الضاوي خوالدية، د. جعفر شيخ إدريس ، الشهيد سيد قطب، أحمد النعيمي، د.محمد فتحي عبد العال، فاطمة عبد الرءوف، سفيان عبد الكافي، إيمان القدوسي، رمضان حينوني، د- هاني السباعي، سعود السبعاني، رشيد السيد أحمد، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، صفاء العربي، صباح الموسوي ، د. نانسي أبو الفتوح، الهادي المثلوثي، محمد تاج الدين الطيبي، د - محمد سعد أبو العزم، محمد عمر غرس الله، محمد إبراهيم مبروك، محمد أحمد عزوز، رأفت صلاح الدين، إسراء أبو رمان، عبد الله الفقير، د. عبد الآله المالكي، يزيد بن الحسين، سوسن مسعود، محمد شمام ، علي الكاش، خبَّاب بن مروان الحمد، خالد الجاف ، شيرين حامد فهمي ، د. محمد مورو ، د. طارق عبد الحليم، حميدة الطيلوش، د - شاكر الحوكي ، حسن الطرابلسي، د - أبو يعرب المرزوقي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، سحر الصيدلي، عبد الغني مزوز، ابتسام سعد، وائل بنجدو، سيدة محمود محمد، محمود فاروق سيد شعبان، عزيز العرباوي، تونسي، حسني إبراهيم عبد العظيم، عدنان المنصر، د. نهى قاطرجي ، د - مضاوي الرشيد، علي عبد العال، كريم فارق، سلوى المغربي، منى محروس، محمد العيادي، المولدي الفرجاني، صلاح المختار، فتحي العابد، د - صالح المازقي، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - محمد عباس المصرى، الناصر الرقيق، أحمد بوادي، د. عادل محمد عايش الأسطل، مراد قميزة، ماهر عدنان قنديل، د - احمد عبدالحميد غراب، د - مصطفى فهمي، إيمى الأشقر، عصام كرم الطوخى ، د - محمد بن موسى الشريف ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، طلال قسومي، د. أحمد بشير، رافع القارصي، د- محمود علي عريقات، كريم السليتي، د.ليلى بيومي ، مجدى داود، سيد السباعي، محمد الياسين، إياد محمود حسين ، هناء سلامة، أنس الشابي،
أحدث الردود
مقال ممتاز فعلا تناول اصل المشكل وطبيعة الصراع في تونس...>>

الدعارة بالمغرب في 2017 تحت حكم من يزعمون انهم اسلاميون

>

كلمة حق .. الدعاره موجوده في كل البلاد والشرفاء موجودين في كل البلاد

وانا احمد الله على نصيبي و زواجي من المغربيه

ا...>>


الخطة تعتبر حجر البناء للبحث أو الرسالة، فلذلك يحب إعطائها حقها، وأن يتم إنصافها من حيث التجهيز والتصميم والإعداد فهي من الأجزاء التي تتعرض لحساسية كب...>>

لم اجد سببا جيدا لاكتبه للاستاذ...>>

لبنان دولة اغلب شعبها غجر وتعيش فيها جالية ارمينية وهي بلد اقتصاده بشكل عام قائم على التسول من دول الخليج وبالنهاية لا يقول كلمة شكرا كما ان قنوات لبن...>>

المغرب كدولة و شعب محترمين و متقدمين و مثقفين و لأنهم أفضل دولة في المغرب العربي ولأنها أقدم دولة هناك نجد الخبثاء يتطاولون عليها المغرب دولة جميلة ب...>>

الفتيات لديهن دبلومات و اجازاة لم تجد عمل ببلدها حتى وإن ةجدت فالراتب قليل وتتعرض دائما للتحرش من رب العمل فماهو ادن الحل في نظرك؟؟...>>

بقدر طول المقالة التي أنفتها من مقدمتها والتي لا رد عليها إلا من بيت في قصيدة شوقي (والحمق داء ما له دواء)، فبقدر طولها تلمس طول الحقد الأعمى وتبعية ا...>>

أهلا أخي فوزي... قد اطلعت اليوم على الوثيقة التي أرسلتها لي عبر رابط الرّدود على المقالات في الموقع. وقد يكون الاجدر بي أن أبدأ كلامي معك باعتذار شديد...>>

الأبلغ في العربية أن نقول عام كذا وليس سنة كذا، إذا أردنا أن نشير لنقطة زمنية، أما السنة فهي نقطة زمنية تحمل إضافة تخص طبيعتها نسبة للخصب والمجاعة وما...>>

جزاكم الله خيرا...>>

فما برشة هارد روك فما إلي ماجد في شيطان و فما إلي يحكي عل حرب الصليبية ويحكي عل الحروب إسمع هادي Zombie Metal Cover By Leo Stine Moracchioli...>>

لكل ضحية متهم ولكل متهم ضحية من هم المتهمون و من هم الضحايا الاموال العربية والغلامان والحسنوات الاوربيين اقدم مهنة . المشروع الاوربيى الصهيوني...>>

دكتور منجي السلام عليكم

مقال ممتاز...>>


أخ فتحي السلام عليكم

لعلك على إطلاع على خبر وجود محاولات تصحيحية داخل حركة النهضة، وإن كانت محاولاتا تصطدم بالماكينة التي يتحكم فيها ال...>>


للاسف المغربيين هم من جلبوا كل هذا لانفسهم اتمنى ازيد اموت ولا ازيد في المغرب للاسف لا اعرف لماذا يمارسون الدعارة...>>

ههههه لا اله الا الله.. لانو في عندكم كم مغربية عاهرة انتا جمعت المغرب كلو... بلدك كن فيها من عاهرة.. فيك تحسبهم؟؟ اكيد لا،،، والله انتو كل همكم المغ...>>

إيران دولة عنصرية. في إيران يشتمون العرب و يقولون : اكلي الجرادة ، اكلي الضب ، بدو حفاة ، عرب بطن و تحت البطن...>>

كلامك عن الشاه إسماعيل الثاني بن طهماسب مأخوذ عن مؤرخي الشيعة والذي أرجحه أنه مكذوب عليه وإنما قتل لتسننه وميله إلى السنة...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة