تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

للصبر حدود !!!

كاتب المقال د- هاني ابوالفتوح - مصر / الكويت    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


نعم الصبر جميل ونعم إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب و لكن ايضا للصبر حدود , فللوطن صبر على الشعوب ولأبناء الأوطان صبر على حكامهم , وهناك صبر بين أبناء الوطن وبعضهم البعض ,
وهناك صبر على المآسي والمحن والابتلاءات , صبر على الفقر وضيق العيش , وكما أن هناك رضا وهناك قناعة, هناك أيضا ضجر وإحباط ويأس وقنوط , وبين كل هذا تتولد المشاعر والتفاعلات المتناقضة فتأتي الأفعال وردودها ,
ولا اتمنى أبدا أن ينفذ الصبر منا أو كما يقال فلم يعد في قوس الصبر منزع , فالوطن المثخن بصراعات حكم أشعلت الساحة بصوت البارود و سيل الدماء وحصد الأرواح وتعطيل المصالح و التأثير على اقتصاد وطن تفرغ أبناؤه للحرب والاقتتال وتناسوا العمل والإنتاج ,

نعم لكل فرد منا مطالب اختلفت فيما بيننا إلا المطالب الثابتة و هي حق للجميع , كحق الحرية وحق العيش في أمن وأمان وحق الاطمئنان للمستقبل وحق العمل كل هذا وأكثر هو أقل حقوق الحياة الواجب أن يجدها الشعب من حكامه شريطة أن يتعاون أبناء الوطن الواحد لتحقيق هذا المطلب بدلا من أن يظل حلما أبديا ,

ولا حرية بلا مسؤولية ولا تنمية بدون أمن وأمان ولا إنتاج بلا هدوء نفس وسكينة وراحة بال وعجبا لشعب يطالب بكل هذا وأكثر , ثم يخرج قطاع من أبنائه كثروا أم قلوا عددا وعدة ليعلنوا حب الوطن وصدق الانتماء له ثم يشعلون النار في الهشيم ويريدونها فتنة لا تنتهي ,

وأخطر الفتن هي ما جاءت باسم الدين لتدغدغ المشاعر وتتلاعب بوجدان الأمم وتستهدف أبنائها بكل أطيافهم وأعمارهم ,

وفتنة اليوم التي تطل برأسها هي فتنة قسمة الوطن نصفين فيما بين الإخوان وجماعتهم وحزبهم ومن والاهم ومن أسموا أنفسهم التيار الإسلامي وكأن الإسلام وحبه والزود عنه قد نزع من قلوب مخالفيهم وقد رأوا في أنفسهم قطاع عريض من هذا الشعب يستحق وحده الحياة لما لا وقد ساقت اليهم الأقدار لحظات حية من التاريخ فما حافظوا عليها وما صانوها وما تعلموا من حكم الله في عباده وحكم التاريخ في حكامه وقادته ,
وهكذا أراد الله تعالى فينا ولا راد لمشيئته وقدره فيمن لم يحفظ النعمة ويتعلم من خطأ غيره , فالدنيا كالهشيم تأكل فينا فمن احترمها احترمته ومن أساء وتجنى ضحكت عليه وقالت له ما أسرع الدنيا وأهونها على بارئها ,
أكتب اليوم بقلم الحزن والضيق فلا زال الوطن يعاني ولا يجد طريقا لأن يتعافى ولا يجد يدا تمتد وعقول تبصر لنصنع المستقبل كما نحب ونتمنى ,
نعم مرة أخرى للصبر حدود ....

صبر الوطن على دعوات المظاهرات والفتن وإشعال النار ودغدغة المشاعر بلا تعلم من تجارب سابقة أو إخفاقات وأخطاء متتالية ,
صبر الشعب على بعضه البعض وحقه في أن يعيش بلا منغصات وحقه في الحياة الكاملة بعد ثورتين متتاليتين في ثلاث سنوات فقط خرج فيهما الملايين في الشوارع ولابد لخروجهم من حصاد ,
صبر الشعب على حكومات تصدت للعمل العام وتحمل المسؤولية ووجب عليها أن ترد بأفعال لا شعارات وأقوال وأن يكون هناك نتائج ملموسة لا مجرد أرقام مدروسة بدءا من إنهاء حالة تدني الخدمات وجشع التجار ونار الأسعار وتوفير الاحتياجات اللازمة لحياة كريمة
صبر الوطن على أمنه المفقود ولابد له أن يعود ليفرش الأرض والوجود ويمهدها لحياة اعتادها وقدر قدره الله تعالى فيها في وطن قال عنه رب العرش والسماوات ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين ,
صبر على كل ضياع الفكر وانهيار الثقافة بين وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة التي تحولت لأبواق فتن ومعاول هدم وسكب الزيت على النار بدلا من إخمادها ونشر روح الحب والتسامح والود
صبر على توقف الحاضر وانعدام المستقبل وإهانة الماضي ونزع كل جميل عنه وكأنه خرج لنا زرعا شيطانيا ما صنعناه يوما بأيدينا وحصدناه بحلوه ومره
صبر على كل الطبائع البالية والقيم المتدنية من انهيار الأخلاق وعدم الإحساس بالمسؤولية وضياع الحس القومي في حرمة المال العام والمحافظة عليه لكل الأجيال بدلا من هذا السلوك الفظ بدءا من انتشار الضوضاء والتلوث في كل مكان والسباق الأعمى في تشويه الجدران والتخلف في كتابة الآراء والشعارات مرورا بعدم احترام الآخر وإهدار حريته وحقه أيضا في الحياة فنشرنا الإهمال في كل مكان وعشنا وسط القمامة ولم نجد لها حلا وكأنها خرجت للدنيا رغما عنا ونزعنا قيم الفضيلة فرأينا التعدي على بعضنا البعض من الخطف للسلب والنهب وعدم صيانة الأعراض وفهم الحقوق والواجبات,
قائمة الصبر علينا لا حد و لا نهاية لها وأكبر صبر هو صبر الخالق جل في علاه على ما يراه منا ونفعله بأنفسنا وأوطاننا ,
فاللهم اهدنا صبرا جميلا واهدنا صراطا مستقيما واهدنا لخير نصنع فيه وطن نحبه ويحبنا و نحفظه ويحفظنا واهد لنا قادة نستحقهم ويستحقوننا ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا , وكن لنا ولا تكن علينا واكتب لنا طريقا للنجاة وبابا للحياة نحفظ فيه الوطن حيا في قلوبنا و يقينا في صدورنا واحفظ أمتنا من كل الفتن ومن كل من أراد بها سوءا الى يوم الدين .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مصر، الثورة المصرية، الثورة المضادة، الإخوان المسلمون، الفلول، حركة تمرد، الفريق السيسي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 27-09-2013  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ادخلوا مصر آمنين
  مباراة على جثث المشجعين
  في عيد الثورة أرواح للبيع
  2014 لحظة قبل الرحيل
  فواتير كرسي الرئاسة
  رحلة الى البياده !!!
  للصبر حدود !!!
  الإخوان بين الزحف والزيف !!!
  عائد من ميدان النهضة
  جولة داخل دولة رابعة العدوية !
  خير أجناد الأرض و ذكرى العبور
  جهاد وهجرة لله أم للجماعة ؟!
  نُصْرَةْ مصر !
  30 يونيه بداية و نهاية !
  سنة أولى نهضة !
  تحرير الوطن !
  بركة يا جامع
  ولا تنازعوا فتفشلوا
  أستك الإخوان ورباط الرئيس !
  حوار الطرشان
  نداء الى الرئيس
  خطايا الثورة
  نحاكم من ؟
  وطن النخبة أم وطن الجماعة ؟ !
  وليحفظ الله مصر !
  نتيجة الإستفتاء و كلمة القاهرة
  الدستور قادم والقادم أصعب
  دستور الإخوان و جنة رضوان
  اللهم إنتقم منهم أجمعين !
  أليس فينا رجل رشيد ؟

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د- هاني ابوالفتوح، د. أحمد محمد سليمان، سيد السباعي، صفاء العراقي، سفيان عبد الكافي، د. محمد مورو ، د - محمد عباس المصرى، د. محمد يحيى ، فراس جعفر ابورمان، محمد الطرابلسي، أشرف إبراهيم حجاج، أحمد الغريب، محمد اسعد بيوض التميمي، محمد شمام ، د. الحسيني إسماعيل ، رشيد السيد أحمد، عدنان المنصر، أحمد الحباسي، يحيي البوليني، د- جابر قميحة، د. محمد عمارة ، د. عبد الآله المالكي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمد عمر غرس الله، وائل بنجدو، فتحي العابد، خالد الجاف ، أحمد بوادي، د - محمد سعد أبو العزم، أحمد النعيمي، عراق المطيري، د- هاني السباعي، عبد الغني مزوز، محمود طرشوبي، جمال عرفة، صلاح المختار، أبو سمية، يزيد بن الحسين، د - غالب الفريجات، محمد إبراهيم مبروك، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. نانسي أبو الفتوح، سحر الصيدلي، د. طارق عبد الحليم، حسن عثمان، مراد قميزة، حسن الطرابلسي، فتحي الزغل، عبد الرزاق قيراط ، محمد العيادي، علي الكاش، رحاب اسعد بيوض التميمي، المولدي الفرجاني، عبد الله الفقير، منجي باكير، عزيز العرباوي، الهيثم زعفان، د. مصطفى يوسف اللداوي، حسن الحسن، د - مضاوي الرشيد، محمد أحمد عزوز، د - أبو يعرب المرزوقي، عصام كرم الطوخى ، سعود السبعاني، حسني إبراهيم عبد العظيم، جاسم الرصيف، كمال حبيب، د. كاظم عبد الحسين عباس ، رافع القارصي، د- محمد رحال، د - محمد بن موسى الشريف ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حمدى شفيق ، أ.د. مصطفى رجب، معتز الجعبري، د. عادل محمد عايش الأسطل، ياسين أحمد، فاطمة حافظ ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - احمد عبدالحميد غراب، محمود سلطان، تونسي، محمد تاج الدين الطيبي، فهمي شراب، فتحـي قاره بيبـان، علي عبد العال، فوزي مسعود ، الشهيد سيد قطب، سامح لطف الله، د.محمد فتحي عبد العال، صفاء العربي، حميدة الطيلوش، د. نهى قاطرجي ، رافد العزاوي، كريم السليتي، د - محمد بنيعيش، سلوى المغربي، د- محمود علي عريقات، نادية سعد، طلال قسومي، مصطفي زهران، إيمى الأشقر، د - عادل رضا، د.ليلى بيومي ، سوسن مسعود، إيمان القدوسي، حاتم الصولي، محرر "بوابتي"، د - صالح المازقي، إسراء أبو رمان، إياد محمود حسين ، صباح الموسوي ، عواطف منصور، د - شاكر الحوكي ، د. أحمد بشير، رضا الدبّابي، منى محروس، الهادي المثلوثي، صالح النعامي ، د. جعفر شيخ إدريس ، فاطمة عبد الرءوف، سلام الشماع، عمر غازي، محمود فاروق سيد شعبان، د. خالد الطراولي ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، أنس الشابي، هناء سلامة، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، ابتسام سعد، كريم فارق، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد الياسين، مجدى داود، خبَّاب بن مروان الحمد، ماهر عدنان قنديل، د. الشاهد البوشيخي، رمضان حينوني، سامر أبو رمان ، أحمد ملحم، د - المنجي الكعبي، رأفت صلاح الدين، د - مصطفى فهمي، د - الضاوي خوالدية، مصطفى منيغ، الناصر الرقيق، بسمة منصور، صلاح الحريري، د. صلاح عودة الله ، سيدة محمود محمد، شيرين حامد فهمي ، العادل السمعلي، محمود صافي ، عبد الله زيدان،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة