تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

المقومات المهنية للخدمة الاجتماعية – الحلقة الثانية

كاتب المقال أ.د/ أحمد يوسف بشير – مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


لقد أشرنا في الحلقة الأولى من هذه الورقة التي تدور حول تحليل المقومات المهنية لمهنة الخدمة الاجتماعية، أشرنا إلى مجموعة من الإعتبارات والمنطلقات التى تشكل أساسا نرتكز عليه فى تناولنا لتك المقومات والركائز والتي تمثلت في :

- التخصص وتقسيم العمل ودوره في ظهور المهن،
- وكيف أن المهن في حقيقتها اختراع مجتمعي،
- وأن هناك مجموعة من الشروط التى ينبغى أن تتوافر فى أى عمل حتى يكتسب صفة " المهنية " Professionalization،
- وأن موضوع " المهن " وخصائص العمل المهنى ومقوماته أصبح – اليوم - من الموضوعات الهامة التي يوليها العلماء أهتماما متناميا،
- وأن الخدمة الإجتماعية مهنة حديثة النشأة نسبياً،
- وأخيرا فإن أدبيات الخدمة الإجتماعية حرصت منذ البدايات الباكرة للمهنة على مناقشة الطابع المهنى للخدمة الإجتماعية،

ثم تناولنا بالنقاش كيفية نشأة المهن الإنسانية كإختراع مجتمعى، وارتباط ذلك بالطبيعة الاجتماعية للإنسان، التي تحتم على الإنسان أن يتعايش مع غيره من بني جنسه ليتمكن من البقاء والاستمرار وإشباع احتياجاته الإنسانية المتنوعة،
وفي هذه الحلقة نستمكل تناولنا للموضوع على النحو التالي :

* دور المجتمع في الحياة الإنسانية :

ومن ناحية أخرى برز دور المجتمع وعلى مر العصور منذ أن كان جماعة أولية تتميز بصغر الحجم، والتماسك الشديد والعلاقات الأولية المباشرة Face To Face التى تتميز بالعمق والمواجهة، ومروراً بكافة أنماط المجتمعات البشرية التي توالى ظهورها خلال سيرة التاريخ الإنسانى، وانتهاءً بالمجتمعات الحديثة المعاصرة، أقول برز دور المجتمع واتضحت أهميته فى العمل على اتخاذ وتدبير مختلف الوسائل والسبل التى تكفل إشباع حاجات أفراده -خاصة وأن الهدف الأساسى والطبيعي من النشاط الإنساني منذ الأزل هو إشباع الحاجات الإنسانية (1)المتنوعة والمتجددة والمتطورة - ومواجهة مشكلاتهم، أو اختزالها والتخفيف من حدتها، أو معالجة ما ينشأ عنها من آثار، وما يترتب عليها من نتائج، حيث أن ذلك يعد وظيفة أساسية من وظائف المجتمع، بغض النظر عن أسلوب الأداء، أو درجة الوفاء بكل متطلبات تلك الوظيفة .

وبينما كانت " الأسرة " قديما - فى المجتمعات التقليدية القديمة Ancient traditional societies - هى المؤسسة التى يقع على عاتقها مسئولية القيام بجميع الوظائف الاجتماعية المتعارف عليها الآن، حيث كانت تتكفل بكل الوظائف المرتبطة بالحياة الإنسانية، واتسمت بتحقيق وظائفها بالشكل الذي يلائم العصر الذي تنتمى إليه وتعيش فيه، فاختلفت تلك الوظائف وتطورت نتيجة تطور العصور التي أثرت في طبيعة تلك الوظائف وكيفية ووسائل قيام الأسرة بها، إلا أن الأمر – مع تطور الحياة الإنسانية وتقدمها - اختلف وتغير عندما اتسع نطاق الحياة الاجتماعية، وتعددت مجالاتها، وتعقدت طبيعتها وتفاعلت الأسر مع بعضها البعض، ونشأت المدن واتسع نطاقها بظهور الثورة الصناعية فى الغرب، والتى دعمت ظاهرة التخصص وتقسيم العمل – كما أسلفنا – التى بدأت كمحصلة طبيعية للتطور الاجتماعى، الأمر الذى ترتب عليه أن الدولة أخذت تسلب هذه الوظائف تدريجياً من الأسرة الواحدة تلو الأخرى، وأخذت الدول تنشىء لكل وظيفة من هذه الوظائف هيئة مستقلة ( نظام اجتماعي ) تأخذ على عاتقها مسئولية أدائها على الوجه الأكمل لصالح الأفراد بوصفهم عناصر فى المجتمع، بغض النظر عن التنظيمات الأسرية .

وهكذا خرجت العديد من الوظائف من مسؤلية الأسرة وأصبحت من مسؤلية المجتمع والدولة التي أنشئت لكل وظيفة من تلك الوظائف مؤسسة اجتماعية خاصة بها، " فانتزعت الدولة من الأسرة - بادئ ذي بدء - السلطة التشريعية والسياسية، وأنشأت لها الهيئات الحكومية والمجالس النيابية، ثم انتزعت منها الوظيفة الاقتصادية وأصبحت من اختصاص العمال والتجار والشركات، وتبدلت نوعية الإنتاج فأصبح الفرد يعمل لحساب المؤسسات الاجتماعية المختلفة قصد الاستبدال بدلا من إنتاجه لأفراد عشيرته قصد الإستهلاك أو المبادلة الضيقة، وانتزعت الدولة الوظيفة الدينية فأصبح رجال الدين هم الذين يقومون بهذه الوظيفة بدلا من الأسر القبيلة، أو العشيرة آنذاك، وأخيرا انتزعت من الأسرة الوظيفة التربوية، فالدولة أصبحت هي التي تشرف عليها وتضع المناهج الدراسية للنشء وفق مخططها وسياستها العامة، وبذلك أتى المجتمع على معظم الوظائف التي كانت تقوم بها الأسرة قديما، ولكن مهما يكن الأمر فلا تزال الأسرة تقوم بكثير من الوظائف الأساسية وأهمها الوظيفة الأخلاقية فهي المكان الطبيعي لنمو الغرائز كحب الاجتماع والمشاركة الوجدانية، وهي التي بدورها الخلية الأولى التي تنجب الأطفال فهي تقوم إذن بدور مصنع إنتاج البشرية، وهي أول من يتلقف الطفل في سنواته الأولى ففيه يتلقن الطفل أول مفرداته اللغوية ويتعد داخلها عادات وتقاليد ولآداب وسلوك المجتمع الذي سيعيا فيه فالأسرة تقوم بأصعب واخطر وظيفة إلا وهي التنشئة الاجتماعية للطفل، فالصغير لا يولد مواطنا بل يروض على ذلك (2)

* ظهور المهن كإختراع مجتمعى :

وتأسيسا على ما سبق كان من الطبيعى أن تنشأ " المهن"Professions فى المجتمع الحديث كاختراع مجتمعى بحت جاء مواكباً لهذه التطورات التى تعرض لها المجتمع الإنسانى، وتعقد الحياة الإنسانية .. نشأت المهن المختلفة لتؤدى وظائف هامة وحيوية للإنسان والمجتمع لعل من أهمها وأبرزها أن تصبح تلك المهن مسئولة بشكل أساسى عن إشباع الاحتياجات الإنسانية ومساعدة الإنسان أياً كان موقعه، وأياً كانت الصورة التى يتواجد عليها فى الحياة الإنسانية على مواجهة المشكلات الفردية والاجتماعية التى يتعرض لها، وذلك على أساس علمى فى شتى مجالات الحياة المختلفة بحيث يتم ذلك من خلال متخصصون مهنيون، يتم إعدادهم إعداداً مناسباً نظرياً وعملياً من خلال المؤسسات التعليمية، الأمر الذى يؤهلهم بالمعارف والخبرات والمهارات لتحقيق الوظائف والأهداف التى يتطلبها المجتمع .

وهكذا يمكن القول أن المهن (3) لا تنشأ من فراغ ولكنها تأتى نتيجة لإحتياجات المجتمع ومتطلباته، وتنبثق من خلال تطور المجتمعات الإنسانية نتيجة للاحتياجات المجتمعية الملموسة ولهذا السبب لم يفكر احد فى تكوين "مهنة" لان المهن انما هى نتاج تطور انر به المجتمعات (4) .
وتتطور "المهن" تبعاً لتطور الحياة الإنسانية، وما يتبع ذلك من تطور الحاجات المجتمعية Societal Needs التى استلزمت نشأتها، وهو الأمر الذى يفسر لنا ظهور بعض المهن واستمرارها وتطورها تبعاً لاستمرار تلك الحاجات، بينما ظهرت مهن أخرى ولم تلبث أن اختفت لتناقص أو اختفاء الحاجة التى استلزمت ظهورها،

كما أن ما سبق يدفعنا إلى القول بأن من المفترض أن تكتسب المهنة ( أي مهنة ) أهمية متزايدة تبعاً لأهمية الوظائف التى تؤديها للمجتمع، وبقدر فاعليتها فى القيام بالتزاماتها المجتمعية كما حدث للعديد من المهن التى نراها اليوم تحتل مكانة بارزة فى المجتمع الحديث : كالطب، والهندسة، والمحاماة، والتعليم، والتوجيه، والإرشاد النفسى، والإدارة ....الخ .

هذا وتعتبر مهنة الخدمة الإجتماعية هى إحدى تلك المهن الإنسانية التى استخدمها المجتمع استجابة لحاجات وظروف برزت فى هذا العصر، ومن ثم فهى مهنة حديثة النشاة نسبياً لا يزيد عمرها عن مائة عام، إلا قليلا بينما عند جذورها الأولى وإرهاصاتها إلى أقدم العصور الإنسانية متمثلة فى جهود الرعاية الاجتماعية التقليدية التى لم يخلو منها أى مجتمع إنسانى .

ثانياً : شروط العمل المهنى ومقوماته :

وما دمنا بصدد الحديث عن الصبغة المهنية للخدمة الاجتماعية، وأهم السمات والخصائص والمقومات المهنية التى توفرت للخدمة الإجتماعية لتكون فى عداد المهن الإنسانية التى تكتسب مكانتها المتميزة فى المجتمع، فلا بد أولاً أن نتعرض لأهم الشروط التى ينبغى أن تتوافر فى أى عمل أو نشاط أو لون من ألوان الممارسة حتى تكتسب صفة المهنية، لنقول إن هذا العمل هو "عمل مهنى"، وفى الحقيقة فلقد توصلت الدراسات والكتابات التى تناولت هذا الموضوع إلى أن هناك مجموعة من المعايير التى تميز بين العمل المهنى Professional work والعمل غيرالمهنى ولقد تعددت وجهات النظر فى تحديد تلك المعايير .

والواقع إننا لسنا هنا بصدد عرض كافة تلك الآراء والرؤى، ولكننا سنحاول أن نتعرض لبعض نماذج تلك المحاولات حتى يتبين للقارىء أهم المعايير والمشكلات التى يمكن من خلالها التمييز بين العمل ذى الطبيعة المهنية، والعمل الذى لا يتصف بهذه الصفة وذلك على النحو التالى :

- يشير البعض إلى أن تلك المعايير تنقسم إلى (8) :
عوامل أساسية وتتمثل فى :

1- أن الممارس المهنى يقوم بعمل من طبيعة معينة Technical أى أن المهنة تقوم على أساس من المهارة لأفرادها فى مجال من مجالات النشاط الإنسانى هو مجال تخصصهم، بحيث يصبح وقفاً عليهم، وبالتالى لا يجوز لغيرهم أن يمارسوا هذا النشاط .
2- يلتزم الممارس المهنى فى عمله الفنى بمجموعة من الأصول أو القراعد يمكن أن نطلق عليها الأخلاقيات المهنية Professional Norms التى يلتزم بها الممارسون فى علاقاتهم بعضهم البعض كاعضاء فى مهنة واحدة، وفى علاقاتهم مع أفراد المجتمع، أو العملاء باعتبارهم وحدات الخدمة الذين يتجه إليهم النشاط المهنى .

وإذا كانت الكفاية الفنية والإلتزام بالأخلاقيات المهنية يمثلان الأركان الأساسية للنشاط المهنى، فإن هناك عوامل أخرى مكملة لهذه الأركان، وتختص هذه العوامل ببعض الخصائص أو الشروط التى إن توافرت فانها تساعد على زيادة الصبغة المهنية للنشاط الإنسانى ومن أبرز هذه العوامل ما يلى :

1- توجه الحماية المهنية عناية خاصة نحو تحديد مجال التخصص لأفرادها، وتعيين الأسس العلمية والتطبيقية لهذا المجال وطريقة اكتسابها بالتعليم والتدريب، وضبط مسؤليات العمل فى مجال التخصص .
2- إن القرارت المتعلقة بتحديد أفضل المناهج لتقديم الخدمات وتخطيط اتجاهات المهنة فى المستقبل تنتقل عن طريق التفويض من المجتمع العام إلى الجمعيات المهنية، والتى يشترك فى عضويتها الممارسون المهنيون وعلى المعاهد والمدارس المهنية التى تقوم بتخريج الأعضاء الجدد للمهنة .
3- تقدير المجتمع للنشاط المهنى، ويتمثل هذا التقدير فى أمور كثيرة منها تحديد المركز الاجتماعى للمهنة بالنسبة لغيرها من المهن، وتعيين الجزاء المادى والأدبى الذى يتلقاه أعضاء المهنة فى شكل أجورأو مرتبات تتناسب مع ما يقدمونه لأفراد المجتمع من خدمات مهنية .
4- ظهور روح التضامن والتكافل بين أفراد المهنة الواحدة، ويتمثل ذلك فى اشتراكهم فى تنظيم جماعى يشرف على سلوكهم، ويحقق التعاون بينهم ويساعد الأعضاء فى حالة الأزمات، ويظهر ذلك فى نظم التأمين والمعاشات التى تضعها بعض النقابات الفنية لحماية أعضائها فى أوقات الشدة، ولضمان مورد رزق لهم بعد سن معين .

====================

الهوامش :
======
(1) - الحاجة Need هي الشعور الطبيعي لدى الإنسان بنقص شيء ما، ويصاحب هذا الشعور عادة بالتوتر والقلق مما يدفع الإنسان للسعي عما يمكنه من مقابلة هذا النقص، كما أن هذا الشعور – في حقيقته – هو ناتج عن التنظيم البيولوجي والسيكولوجي لدى الإنسان، وعلاقته بالظروف الطبيعية والاجتماعية المحيطة به،
(2) - " تطور وظائف الأسرة "، مجلة دعوة الحق، العدد (74)، مجلة شهرية تعنى بالدراسات الإسلامية و بشؤون الثقافة والفكر، تصدر عن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، المملكة المغربية، المصدر : http://www.habous.net/daouat-alhaq/item/1623
(3) - يشير مصطلح "مهنة" Profession فى معناه العام الى ذلك النوع من الانشطة والاعمال التى تتطلب معرفة متخصصة من ناحية ومهارات مكتسبة من ناحية اخرى لا عن طريق الخبرة وحدها وانما عن طريق الدراسة المنظمة النظرية والعملية (تريب عمل) المتقنة والمقننة،
(4)- عبد الحليم رضا عبد العال : الخدمة الاجتماعية المعاصرة، دار النهضة العربية، القاهرة، ص :115 .
(5) - الفاروق زكى يونس : "الخدمة الاجتماعية والتغير الاجتماعى"، عالم الكتب، القاهرة،القاهرة، 1970م، ص ص : 141-143.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الخدمة الإجتماعية، دراسات إجتماعية، المهن، الشفل،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 22-01-2013  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  محاضرة تمهيدية حول مقرر مجالات الخدمة الاجتماعية والرعاية الاجتماعية لمرحلة الدراسات العليا
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -44- الميثاق الاخلاقي للخدمة الإجتماعية Social Work Code Of Ethics
  وقفات مع سورة يوسف - 5 - المشهد الأول - رؤيا يوسف – أحد عشر كوكبا
  من روائع مالك بن نبي -1- الهدف أن نعلم الناس كيف يتحضرون
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -43- خدمة الجماعة المجتمعية : Community Group Work
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -42- مفهوم البحث المقترن بالإصلاح والفعل Action Research
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -41- مفهوم التقويم Evaluation
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -40- مفهوم التجسيد – تجسيد المشاعر Acting out
  نفحات ودروس قرآنية (7) ابن عباس ونماذج من العطاءات القرآنية للأمة 7 ثمان آيات في سورة النساء ....
  نفحات ودروس قرآنية (6) ابن عباس ونماذج من العطاءات القرآنية للأمة 6 ثمان آيات في سورة النساء .... أ
  من عيون التراث -1- كيف تعصى الله تعالى وانت من أنت وهو من هو من نصائح ابراهيم ابن ادهم رحمه الله
  وقفات مع سورة يوسف - 4 - أحسن القصص
  نفحات قرآنية ( 4 ) ابن عباس ونماذج من العطاءات القرآنية للأمة 5 ثمان آيات في سورة النساء ....
  طريقتنا في التفكير تحتاج إلى مراجعة
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -39 - الانتقائية النظرية في الخدمة الاجتماعية Eclecticism
  قرأت لك - 1 - من روائع الإمام الشافعي
  نماذج من الرعاية الاجتماعية في الإسلام – إنصاف المظلوم
  وقفات مع سورة يوسف - 3 - قرآنا عربيا
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -38- مفهوم التقدير في التدخل المهني للخدمة الاجتماعية Assessment
  الشبكات الاجتماعية Social Network
  نفحات قرآنية ( 4 ) ابن عباس ونماذج من العطاءات القرآنية للأمة 4 ثمان آيات في سورة النساء ....
  وقفات مع سورة يوسف - 2 - تلك آيات الكتاب المبين - فضل القرآن الكريم
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -36- مفهوم جماعة النشاط Activity Group
  رؤية تحليلية مختصرة حول الإطار النظري للخدمة الاجتماعية (9)
  وقفات مع سورة يوسف - 1 - مع مطلع سورة يوسف " الر " والحروف المقطعة
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -35- مفهوم الهندسة الاجتماعية Social Engineering
  نفحات قرآنية ابن عباس ونماذج من العطاءات القرآنية للأمة المحمدية 3 ثمان آيات في سورة النساء ....
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -34- مفهوم التثاقف – او المثاقفة - التثقف Acculturation
  من عجائب القران – نماذج وضاءة لجماليات الأخلاق القرآنية
  من عجائب القرآن الكريم والقرآن كله عجائب –1- الأمر بالعدل والندب إلى الاحسان والفضل في مجال المعاملات

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
محمد الطرابلسي، د - الضاوي خوالدية، د - صالح المازقي، علي الكاش، سامح لطف الله، د - احمد عبدالحميد غراب، يحيي البوليني، محرر "بوابتي"، محمد أحمد عزوز، عصام كرم الطوخى ، د. نهى قاطرجي ، د. محمد مورو ، د.محمد فتحي عبد العال، د- جابر قميحة، د - مصطفى فهمي، د - محمد سعد أبو العزم، محمود صافي ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - غالب الفريجات، أشرف إبراهيم حجاج، محمد عمر غرس الله، حميدة الطيلوش، كريم السليتي، إسراء أبو رمان، عبد الرزاق قيراط ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، الناصر الرقيق، د. صلاح عودة الله ، خالد الجاف ، المولدي الفرجاني، سلام الشماع، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، صالح النعامي ، د. طارق عبد الحليم، د - أبو يعرب المرزوقي، هناء سلامة، منى محروس، صفاء العربي، د. نانسي أبو الفتوح، ابتسام سعد، إياد محمود حسين ، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمد تاج الدين الطيبي، رمضان حينوني، رافد العزاوي، د. جعفر شيخ إدريس ، علي عبد العال، عبد الله زيدان، كمال حبيب، فوزي مسعود ، محمود فاروق سيد شعبان، د - محمد بنيعيش، د. عادل محمد عايش الأسطل، عواطف منصور، د - المنجي الكعبي، فراس جعفر ابورمان، أبو سمية، العادل السمعلي، د. خالد الطراولي ، رافع القارصي، عراق المطيري، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. الشاهد البوشيخي، حسن الطرابلسي، عزيز العرباوي، جمال عرفة، عبد الله الفقير، الهادي المثلوثي، سيد السباعي، صباح الموسوي ، الهيثم زعفان، محمد إبراهيم مبروك، د.ليلى بيومي ، إيمى الأشقر، ماهر عدنان قنديل، عدنان المنصر، د- هاني السباعي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حسن عثمان، فهمي شراب، بسمة منصور، سحر الصيدلي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. أحمد محمد سليمان، رشيد السيد أحمد، أحمد ملحم، د. أحمد بشير، صلاح المختار، يزيد بن الحسين، محمد اسعد بيوض التميمي، سيدة محمود محمد، سوسن مسعود، خبَّاب بن مروان الحمد، حاتم الصولي، حمدى شفيق ، مصطفي زهران، نادية سعد، د. ضرغام عبد الله الدباغ، الشهيد سيد قطب، د. كاظم عبد الحسين عباس ، معتز الجعبري، وائل بنجدو، فتحي الزغل، محمد شمام ، د - شاكر الحوكي ، د - محمد بن موسى الشريف ، أنس الشابي، مراد قميزة، حسن الحسن، رضا الدبّابي، مصطفى منيغ، محمد الياسين، د- هاني ابوالفتوح، سلوى المغربي، عمر غازي، فتحي العابد، منجي باكير، د. الحسيني إسماعيل ، محمود سلطان، شيرين حامد فهمي ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، كريم فارق، فتحـي قاره بيبـان، عبد الغني مزوز، أحمد النعيمي، د - محمد عباس المصرى، أحمد بوادي، طلال قسومي، رحاب اسعد بيوض التميمي، جاسم الرصيف، تونسي، فاطمة عبد الرءوف، سفيان عبد الكافي، سعود السبعاني، د- محمد رحال، د- محمود علي عريقات، رأفت صلاح الدين، د. عبد الآله المالكي، د - مضاوي الرشيد، محمد العيادي، ياسين أحمد، د. محمد عمارة ، أ.د. مصطفى رجب، صلاح الحريري، إيمان القدوسي، صفاء العراقي، محمود طرشوبي، سامر أبو رمان ، مجدى داود، د. محمد يحيى ، فاطمة حافظ ، أحمد الحباسي، أحمد الغريب،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة