تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

كلينتون والصيد في الماء العكر ...!!!

كاتب المقال ســيد السباعي - سوريا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


طرح مجموعة من المعارضين السوريين ما أسموه (هيئة المبادرة الوطنية السورية ) ، وهي في شكلها العام تطرح تشكيلا ً قـد يكون بديلاً عن المجلس الوطني السوري ، وهدفها كما تم ذكره أكبر حتى من مجرد تشكيل حكومة إنتقالية ، فهي تهدف إلى:
- إنشاء صندوق دعم الشعب السوري.
- دعم الجيش الحر.
- إدارة المناطق المحررة.
- التخطيط للمرحلة الإنتقالية.
- تأمين الإعتراف الدولي.

وذلك عبر أربعة أجسام هي:
1- هيئة المبادرة (تضم ممثلي القوى السياسية والمجالس المحلية والحراك الثوري والشخصيات الوطنية).
2- مجلس عسكري أعلى يضم ممثلي المجالس العسكرية والكتائب.
3- لجنة قضائية.
4- حكومة موقتة مشكلة من التكنوقراط.

تلقفت وزيرة الخارجية الأمريكية هذا الطرح ووجدته فرصة مناسبة لدق إسفين جديد في الثورة السورية ، فبعد مبادرة الجامعة العربية شهدنا مبادرة المبعوث الأممي كوفي عنان وتبعتها مبادرة مندوب الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي ، والتي باءت جميعها بالفشل ، رغم تحذير معظم الثوار والنشطاء منها وأنها ولدت فاشلة بالأصل ، فحان وقت تغيير الطريقة التي يتم بها وضع العصي في دواليب الثورة بالتصريح الناري الذي صرحت به الوزيرة: أنه لم يعد من الممكن النظر الى المجلس الوطني السوري على أنه الزعامة المرئية للمعارضة. وتعلم الادارة الامريكية جيداً أن المعارضة السورية (ترقص بدون طبل) بمعنى أنها تتطاحن فيما بينها بدون دق الأسافين ، فكيف إن تم دقها بنعومة ..!!!
بالتأكيد لم ولن يترك قادة المجلس الوطني السوري الفرصة لأي كان لتجاهلهم أو تحجيمهم ، وسيدافعون عن مواقعهم بكل مايستطيعون إليه سبيلا ً.

تمتعت كلينتون بالذكاء الكافي للوقيعة بين المعارضة السورية ، فهي تعلم أن التقدم العسكري للثوار على الأرض أصبح يخيف المجتمع الدولي وعلى رأسهم أمريكا وروسيا وإيران ، ولم يعودوا قادرين على كبح جماح هذا التقدم حتى مع منع السلاح الحاسم عنهم ، ولم يعد تقديم مبادرات أو مبعوثين جــدد مقنعًا ونافعاً لاطالة أمد الثورة ، فكان القرار بضرورة إيجاد طريقة جديدة لذلك ، وربما يكون قد إتُخِـذ القرار بضرب الشكل التنظيمي للمعارضة (الأقل تشرذمًا) بواحدة من المبادرات التي طـُرحت حديثاً ، وإلا فلماذا لم نسمع مثل هذه التصريحات والجلبة في الفترات التي طـُرحت فيها مبادرات مشابهة بداية من المبادرة الوطنية لتوحيد المعارضة السورية الى مبادرة مجلس أمناء الثورة وحكومة هيثم المالح ... !!!!
إنها الحلقة الجديدة في سلسلة العقبات التي يضعها المجتمع الدولي لإطالة عمر النظام الأسدي ، وحتى يعيدنا من حيث بدأنا في شهر أكتوبر 2011 حين تشكيل المجلس الوطني السوري ، ونعيد الكرة مرة أخرى بنفس المسلسل السمج لتشكيل جسم للثورة ، ثم الاقتتال على المناصب ، ثم تخوين من فيه ، وبعدها المطالبة بتوحيد المعارضة ، ثم المطالبة باعادة الهيكلة ... الخ

لا يجدر بنا تخّوين أو الإساءة لأصحاب المبادرة أو لأي ممن شجعها ، فمعظمنا فكر ولو للحظة بالحالة المزرية الذي وصل إليه المجلس الوطني ، وفكرنا بضرورة إيجاد البديل لـه ، ولكن أن تتلقف الإدارة الأمريكية هذه المبادرة وتجدها فرصة للنيل من المجلس الوطني السوري ، فإنني أشتم رائحة غير مريحة على الاطلاق ... كما أجده ضرباً من التهور والعبث ، ومن غير المنصف الحديث عن رياض سيف وصحبه بعمالتهم للأمريكان ... الخ من الكلام الفارغ ، فإسمه كان مطروحاً أصلاً في مداولات سابقة للمجلس الوطني الداخلية لتشكيل حكومة إنتقالية.

قد تكون كلينتون قد قدمت خدمة عظيمة للمعارضة السورية من حيث لاتدري لو استطعنا تجييرها لصالحنا ، فهي بتصريحها هذا دقت جرس الإنذار الأخير لقادة المجلس الوطني بأن عليهم ضرورة التخلي عن الأنانية والتسلط الذي مارسوه بأشكال متعددة خلال الفترة الماضية ، وأن عليهم التصالح مع أنفسهم ومع جميع أطياف المعارضة الحقيقية والثوار ، ويمكننا قلب السحر على الساحر بتنظيم أنفسنا في اجتماع الدوحة القادم ، والترابط سوية والجلوس على طاولة واحدة واضعين نصب أعيننا هدفاً واحداً يتمثل في التعاون يداً بيد وبكل قوة لاسقاط النظام أولا ً ، ثم ترك المجال لصناديق الاقتراع مستقبلا ً ليختار الشعب السوري ممثليه الذي يرتضيهم ...
أم أنني أهذي بأحلام غير ممكنة ...؟؟؟!!!


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

سوريا، الثورة السورية، بشار الأسد، أمريكا، كلنتون،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 3-11-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
محمود سلطان، محمد شمام ، محرر "بوابتي"، سامح لطف الله، د. نانسي أبو الفتوح، رأفت صلاح الدين، محمد إبراهيم مبروك، د - مصطفى فهمي، عزيز العرباوي، د. نهى قاطرجي ، ابتسام سعد، فوزي مسعود ، د - الضاوي خوالدية، منى محروس، كريم السليتي، د - مضاوي الرشيد، يحيي البوليني، خالد الجاف ، إيمان القدوسي، سيدة محمود محمد، حسن الطرابلسي، د. الحسيني إسماعيل ، محمد تاج الدين الطيبي، فهمي شراب، مصطفى منيغ، رافد العزاوي، مراد قميزة، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. محمد مورو ، منجي باكير، بسمة منصور، ماهر عدنان قنديل، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، رشيد السيد أحمد، أشرف إبراهيم حجاج، أ.د. مصطفى رجب، د. صلاح عودة الله ، عراق المطيري، العادل السمعلي، د. أحمد بشير، د. محمد عمارة ، محمد اسعد بيوض التميمي، د - غالب الفريجات، أحمد النعيمي، جاسم الرصيف، صباح الموسوي ، د - أبو يعرب المرزوقي، د- جابر قميحة، محمد العيادي، د - شاكر الحوكي ، رمضان حينوني، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، إياد محمود حسين ، د. أحمد محمد سليمان، عبد الله الفقير، نادية سعد، حاتم الصولي، د - محمد سعد أبو العزم، محمد الطرابلسي، د.ليلى بيومي ، تونسي، د - محمد عباس المصرى، معتز الجعبري، د.محمد فتحي عبد العال، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. طارق عبد الحليم، خبَّاب بن مروان الحمد، الشهيد سيد قطب، فاطمة عبد الرءوف، عواطف منصور، صلاح الحريري، د. خالد الطراولي ، رافع القارصي، أحمد بوادي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، مصطفي زهران، سفيان عبد الكافي، محمود طرشوبي، هناء سلامة، د - صالح المازقي، د - المنجي الكعبي، علي الكاش، سلام الشماع، د. عادل محمد عايش الأسطل، عدنان المنصر، فراس جعفر ابورمان، وائل بنجدو، د. كاظم عبد الحسين عباس ، إسراء أبو رمان، د - احمد عبدالحميد غراب، فتحي العابد، رضا الدبّابي، حسن عثمان، د. محمد يحيى ، محمود فاروق سيد شعبان، سلوى المغربي، د. عبد الآله المالكي، ياسين أحمد، د. مصطفى يوسف اللداوي، الهيثم زعفان، د- محمد رحال، مجدى داود، كريم فارق، فتحي الزغل، شيرين حامد فهمي ، عمر غازي، أحمد الغريب، أحمد الحباسي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، سيد السباعي، د- هاني ابوالفتوح، عبد الله زيدان، كمال حبيب، صالح النعامي ، محمد عمر غرس الله، سعود السبعاني، د - محمد بن موسى الشريف ، سوسن مسعود، سحر الصيدلي، سامر أبو رمان ، محمد الياسين، حميدة الطيلوش، د- محمود علي عريقات، صفاء العربي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د- هاني السباعي، الهادي المثلوثي، فاطمة حافظ ، طلال قسومي، حسن الحسن، صلاح المختار، علي عبد العال، الناصر الرقيق، محمد أحمد عزوز، عصام كرم الطوخى ، جمال عرفة، حمدى شفيق ، د - محمد بنيعيش، أحمد ملحم، أبو سمية، د. الشاهد البوشيخي، عبد الرزاق قيراط ، يزيد بن الحسين، د. جعفر شيخ إدريس ، رحاب اسعد بيوض التميمي، المولدي الفرجاني، عبد الغني مزوز، صفاء العراقي، إيمى الأشقر، أنس الشابي، حسني إبراهيم عبد العظيم، محمود صافي ، فتحـي قاره بيبـان،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة