تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

حرية ..’’التعبير المراوغ’’

كاتب المقال السيد إبراهيم أحمد - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


بينت أحداث الإساءات المتكررة والمتواصلة لشخص رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم مدى تناقضات الغرب وبلادته، وكراهيته للإسلام التي عبر عنها الرئيس الفرنسي نيكولاى ساركوزي بالقول إن : المبالغة في الكاريكاتير مطلوبة أكثر من المبالغة في الرقابة، وهو الذي منع تداول كتاب يتحدث عن حياته البائسة، كما مارس ضغوطاً لنزع ملصقات من محطات الميترو تتناوله شخصياً.

وواقع الأمر أن الرجل هنا يستخدم حقه كمواطن فرنسى فى الأساس لأن القانون الفرنسي يمنع التعرض للحياة الشخصية للأفراد، ولكن عندما يتعلق الأمر بالإسلام، يحول ذلك إلى (حرية التعبير) دون تفريق بين الحرية والعدوان.
وتأسيساً على مبدأ احترام الحرية الشخصية تراجعت النمسا عن عرض صور لقادة غربيين تناولهم رسامون بالنقد و التجريح، حيث استجابت اللجنة النمساوية المشرفة على أعمال الفنانين الأوروبيين، لطلب الحكومة النمسا، والداعي لإزالة جميع الملصقات التي وصفتها باللاأخلاقية، والتي تم توزيعها على الأماكن المخصصة للإعلانات في الشوارع الرئيسية والساحات العامة، وتضم صوراً فاضحة لبوش و ساركوزى، وقد شمل هذا الإجراء إزالة ثلاث لوحات مثيرة للجدل، وأثارت ما وصف في بعض وسائل الإعلام بحملة من الاستياء والاستنكار في مختلف الأوساط السياسية والحزبية والرأي العام،ليس في النمسا فحسب،بل وفي غالبية عواصم دول الاتحاد الأوروبي، من بينها لوحة تصور ثلاث نساء يحملون أقنعة تمثل ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية والرئيس الأميركي جورج بوش والرئيس الفرنسي، وهم في أوضاع جنسية مشبوهة ولم توصف تلك اللوحات بأنها تعبيرعن الحرية، وحقوق الإنسان، وعدم تقيد الفن بأي قيود أخلاقية بل أعتُبِرَذلك إسفافاً وانحطاطاً للفن،واختفى مضمون وجوهر حرية التعبير، ذلك المعنى والمفهوم المراوغ.

ولقد أثاررسم كاريكاتوري جاء على غلاف مجلة (نيويوركر) الأمريكية ضجة كبيرة في الولايات المتحدة، بعدما صوّر الرئيس الأمريكى باراك أوباما في زيّ إسلامي، بينما ظهرت زوجته على شكل إرهابية تحمل رشاشاً.
أما فى أسبانيا فقد أدانت المحكمة العليا كلاً من الرسامين جييرمو توريس ومانيل فونتدفي بتهمة (إهانة ولي العهد)، وأمرت بتغريمهما مبلغ 3000 يورو (4500 دولار) بعد أن نشرا رسوماً كارتونية بصحيفة (الجيفيزالساخرة)، ومصادرة جميع نسخ تلك الصحيفة، بدعوى أن القانون الجنائي الإسباني يحظر أي إهانات موجهة للعائلة المالكة في إسبانيا، كما أكدت المحكمة أنها اتخذت تلك الخطوة بعد تلقيها شكوى من مكتب المدعي العام للدولة وصف فيها تلك الرسوم بأنها : تشهيرية تستوجب العقاب.

كما تم سحب دمية من الأسواق تسخر من بابا الفاتيكان وتقول :الأب والابن و الرايخ الثالث، وفيما له اتصال بالبابا فقد اضطرت هيئة رسمية في أمريكا لسحب فيلم فيديو قصير كان يروج لتخفيف حدة الإزدحام المروري أثناء زيارة بابا الفاتيكان للعاصمة الأمريكية بعد اعتراضات من الكنيسة الكاثوليكية لوجود لقطات في الفيلم لدمية تمثل البابا اعتبرت مسيئة لكونه (شخصية مقدسة)!!
الغريب فى الغرب الحر العادل أنهم يثبتون القداسة لمن لاقداسة لهم من البشرلمجرد أنهم وضعوهم فوق كرسى دينى، ثم بكل حماقة وجهالة ينزعون القداسة ممن قدسه الله عز وجل بأن اصطفاه واختاره وجعله سيداً للبشر صلى الله عليه وسلم، بل أن بابا الفاتيكان المقدس لم يحترم مقدسات أهل دين آخرحين تطاول على المسلمين فى دينهم وربهم ورسولهم، فى محاضرته الشهيرة بألمانيا.

لقد أوهمونا أن حرية التعبير مقدسة مطلقة، ودوخونا فى الانتقال بين المربعين، مربع حرية التعبير و مربع الحرية الشخصية، والفرق بينهما واضح ؛ فرسم أى شخصية بشكل ساخر مهما كان منصبه أو مكانته هى حرية تعبير، وتصوير الإنسان على أى وضع دون إذن منه بنشر هو اعتداء على حرية شخصية.

يؤيد هذا منع القضاء الفرنسي مجلة “كلوزر” من بيع أو إعادة نشر صور دوقة كامبريدج التى التقطت لهابمنطقة بروفانس في جنوب فرنسا و تظهر فيها عارية الصدر، بدعوى انتهاك الحياة الخاصة لها.
يبارزوننا بنتهاك الحرية الشخصية حين يمس السخرية والتهكم بعض رؤسائهم وشخص البابا بينما يجمدوننا فى المربع الأول ( حرية التعبير) حين يمس الأمر شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو أعظم عند المسلمين من كل شخص عندهم مهما بلغ شأنه.

وتأتى شهادة الفيلسوف الفرنسي الشهير( ريجيس دوبريه) لتؤكد كل ما ذهبنا إليه والتى أدلى بها للمجلة الفرنسية الأسبوعية ’’ لونوفيل أوبسرفاتور’’ بأن حرية التعبير ليست مطلقة في أوروبا، فالمادة الحادية عشرة من شرعة حقوق الإنسان لعام 1789 ( عام الثورة الفرنسية ) تنص على أن: لكل مواطن الحق في التعبير عن آرائه بحرية، على ألا تتجاوز الحدود التي نص عليها القانون،ويضيف دوبريه بأن كافة المجتمعات دون استثناء لديها مقدساتها التي تحرم المس بها، وإذا كانت أوروبا رفعت القدسية عن الدين، إلا أنها صبغتها على أشياء أخرى مثل المحرقة اليهودية والطفولة والمساواة بين البشر، وهي تعتبر كل من ينتهكها بمثابة من يدنس المقدسات.

ولا يتبقى إلا النداء الأخير: أيها الغرب أفق.. فالإسلام الذى تحاربه ليس بعيداً عنك، فهو من زمن بعيد تدرسونه فى جامعاتكم، وأصبح الآن يشكل تجمعات كبيرة كجزر واسعة فى أراضيكم، بل أن جزءاً من شعوبكم صار مسلماً ويصير، فلا داعى لهذه السخافات التى سحبت من رصيد انبهارنا بكم الكثير، وتزرع العداوة والبغضاء، يامن تصدعون رؤوسنا بدعاوى المحبة والسلام، ومن أسف كنتم مصدر إرهابنا، فمن منا الإرهابى، والمراوغ.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الفيلم المسيئ للنبي، الإساءة للنبي، التهجم على الإسلام، حرية الإعلام، حرية التعبير،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 25-09-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. نانسي أبو الفتوح، أحمد النعيمي، د.محمد فتحي عبد العال، فاطمة حافظ ، سيدة محمود محمد، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. خالد الطراولي ، حسن عثمان، خالد الجاف ، د- محمود علي عريقات، كريم فارق، إيمان القدوسي، حمدى شفيق ، ياسين أحمد، رأفت صلاح الدين، إسراء أبو رمان، د. جعفر شيخ إدريس ، سيد السباعي، خبَّاب بن مروان الحمد، عبد الرزاق قيراط ، أبو سمية، حسني إبراهيم عبد العظيم، فتحي الزغل، يحيي البوليني، أحمد الحباسي، العادل السمعلي، محمود طرشوبي، شيرين حامد فهمي ، رحاب اسعد بيوض التميمي، فراس جعفر ابورمان، طلال قسومي، هناء سلامة، الشهيد سيد قطب، كريم السليتي، أحمد الغريب، الناصر الرقيق، صفاء العربي، صلاح الحريري، فوزي مسعود ، رافد العزاوي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، محمود صافي ، عزيز العرباوي، محمد تاج الدين الطيبي، د - أبو يعرب المرزوقي، د. أحمد محمد سليمان، د - صالح المازقي، المولدي الفرجاني، د- هاني السباعي، د. نهى قاطرجي ، محمد اسعد بيوض التميمي، فاطمة عبد الرءوف، عراق المطيري، د. مصطفى يوسف اللداوي، أ.د. مصطفى رجب، د. الحسيني إسماعيل ، د- هاني ابوالفتوح، أحمد ملحم، د. ضرغام عبد الله الدباغ، سفيان عبد الكافي، رافع القارصي، بسمة منصور، د - مصطفى فهمي، عدنان المنصر، فتحـي قاره بيبـان، حاتم الصولي، سحر الصيدلي، إياد محمود حسين ، أحمد بوادي، حسن الطرابلسي، سوسن مسعود، د - غالب الفريجات، نادية سعد، رمضان حينوني، د. الشاهد البوشيخي، محمد الطرابلسي، الهادي المثلوثي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد عمر غرس الله، منجي باكير، د. كاظم عبد الحسين عباس ، صباح الموسوي ، محمود سلطان، د. طارق عبد الحليم، أشرف إبراهيم حجاج، محمد إبراهيم مبروك، جمال عرفة، منى محروس، د. محمد عمارة ، محرر "بوابتي"، د. محمد مورو ، أنس الشابي، د - محمد عباس المصرى، د - محمد بنيعيش، سلوى المغربي، إيمى الأشقر، عبد الله الفقير، د. محمد يحيى ، د - مضاوي الرشيد، حميدة الطيلوش، مجدى داود، د. عادل محمد عايش الأسطل، رضا الدبّابي، عصام كرم الطوخى ، د. أحمد بشير، أحمد بن عبد المحسن العساف ، صلاح المختار، عبد الله زيدان، ابتسام سعد، د - المنجي الكعبي، د - احمد عبدالحميد غراب، عمر غازي، محمد شمام ، د - محمد بن موسى الشريف ، جاسم الرصيف، د.ليلى بيومي ، سعود السبعاني، صفاء العراقي، سلام الشماع، حسن الحسن، وائل بنجدو، كمال حبيب، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، الهيثم زعفان، فتحي العابد، محمود فاروق سيد شعبان، سامر أبو رمان ، فهمي شراب، معتز الجعبري، مراد قميزة، علي عبد العال، محمد أحمد عزوز، عواطف منصور، يزيد بن الحسين، ماهر عدنان قنديل، سامح لطف الله، د - عادل رضا، د - الضاوي خوالدية، محمد الياسين، د - شاكر الحوكي ، د- جابر قميحة، محمد العيادي، د. عبد الآله المالكي، رشيد السيد أحمد، مصطفى منيغ، د- محمد رحال، د. صلاح عودة الله ، مصطفي زهران، علي الكاش، د - محمد سعد أبو العزم، صالح النعامي ، تونسي، عبد الغني مزوز،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة