تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

د. جورج حبش في ذكرى ميلاده: شعلة لا تنطفئ ورسالة تتجدد عبر الأجيال

كاتب المقال د. صلاح عودة الله - القدس المحتلة    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


"عار على يدي إذا صافحت يدا طوحت بأعناق شعبي".."تستطيع طائرات العدو أن تقصف مخيماتنا وان تقتل شيوخنا وأطفالنا وأن تهدم بيوتنا ولكنها لن تستطيع أن تقتل روح النضال فينا".."إن السلطة السياسية تنبع من فوهات البنادق".."إن المقاتل غير الواعي سياسيا كأنما يوجه فوهة البندقية إلى صدره"..من أقوال حكيم الثورة الفلسطينية د. جورج حبش.
الفاتح من شهر اب ولكن قبل ستة وثمانين عاما، لم يكن يوما عاديا كباقي أيام فلسطين، ففي هذا اليوم وفي مدينة اللد المغتصبة كانت الشمس أكثر اشراقا، لتنذرنا بمولود سيكون له تاريخا حافلا بالعطاء والنضال والتضحيات الجسام لقضيتنا ولأبناء شعبنا، ولم تغدرنا هذه الشمس الساطعة..ففي هذا اليوم، ولد حكيم الثورة الفلسطينية وضميرها، انه الدكتور جورج حبش، هذا العظيم الذي كان وعلى الدوام يردد عبارة سجلها له التاريخ:"أنا مسيحي الديانة، إسلامي التربية، اشتراكي الفكر".
كيف ننسى ذكرى ميلاد قائد ومعلم أممي، تتلمذ على مبادئه مئات الآلاف من الثوار الأحرار الذين حملوا فكره ومعتقداته شعلة تضيء درب الأجيال لتتوارثها من جيل الى جيل.

نحتفل في هذه الأيام بذكرى ميلاد حكيم ثورتنا الفلسطينية، ويحدونا الأمل والرجاء بأن تتقدم هذه الثورة بكل ما تحمله من مقومات حضارية وإنسانية، وان تخرج عن الأسر في مشروعها المتصل بإرادة التحرير، فالثورة التي ولد منها الحكيم هي ثورة قادرة على صناعة مستقبلها وأمجادها، مهما تكالبت قوى الاستعمار والصهيونية، ومهما تساقط من ينتمي إلى جلدتنا

أيها الحكيم، كأنك لم تكن، تمر على عالمنا كما الطيف، عد إلى حيث أنت، ولا تقتحم عالمنا، فعالمنا ليس لك، من قال أننا حملنا وجعنا وامتشقنا عشقنا وسرنا خلفك؟، يا سيدي دجنتنا الحياة، ثقلت أحمالنا، وانحنت ظهورنا، وخفتت النار المقدسة، وأصبح الواحد منا يحمل في الداخل ضده، نقنع أنفسنا بأننا أحياء، والحقيقة أننا نقف في المنطقة المحرمة لا حياة ولا موت، ما أصعب أن تموت حياً يجتاحك البرد وتبتلعك الغربة.

نحاول يا سيدي استحضارك في ذكرى مولدك، نقفز على قوانين الطبيعة، أيعقل أن الميت يستحضر الحي؟، بصراحة يا حكيمنا ما عدنا كما كنا، لا تصدق ما يكتب فيك من قصائد رئاء، واحمل حبك لنا وارحل عن عالمنا، وامنح حبك لمن يرقدون إلى جانبك وفي أرضها فهم الأكرم منا والأنبل منا، وهم ترابها وحنونها والبذرة التي ستنبت عشقاً في زمن غير زمننا.
تعبنا يا حكيمنا من التمترس خلف المنطقة المحرمة، استأنسنا لنعمة النسيان، نمشي على رؤوسنا متثاقلين، نفتش عن الخلاص والحفاظ على جلدة الرأس وبعض الامتيازات، نطوي السنيين عسانا نرتاح من حملنا الثقيل الذي فقد معنا، ما عدنا نحن، نموت في الأنفاق وتخنقنا الحقيقة، ونذهب إلى مقابر الشهداء في الأعياد لمقابر الشهداء نصافح بعضنا وكأنها مرثية، الم اقل لك أننا نستعين على أيامنا بالتراب والحنون.
سامحك اللة يا حكيم، لماذا ناديت بالخلاص؟، لماذا بشرتنا بأرض البرتقال الحزين؟، ولماذا أعلنت انحيازك للكادحين وقلت لنا ثوروا فلن تخسروا سوى القيد والخيمة؟، يا حكيمنا لقد تحولت الخيمة إلى قيد يطوق أعناقنا، ممنوعون من الكلام، ممنوعون من الإعلان عن وجعنا، ممنوعون من الخروج على الناس لنذكرهم أن الإنسان قضية، لم نعد يا سيدي قضية ومات فينا الإنسان، الم اقل لك أننا أموات وأننا نتكائر دون هدف. ان من بين القادة الكبار الذين تشتد حاجة شعوبهم إلى استحضارهم كرموز ونهج وخيار كلما ابتعد زمن رحيلهم، يبقى جورج حبش أحد الأكثر بروزاً وتألقاً بينهم.

لو كان جورج حبش حياً؟، سؤال يتطلب إجابات على مستوى فكري وسياسي وتنظيمي، ولكن انطلاقًا مما قاله الحكيم من أن الأهداف تبقى ثابتة، فيما الأساليب هي التي تتبدل، وهي التي ينبغي اعادة النظر فيها، في كل عقد من الزمن، يجدر بنا تحديد هذه الأهداف ورؤية صلاحياتها لمواجهة تحديات الحاضر.
ان عظمة جورج حبش كانت تجسيداً حيا في إرادة الشعب الفلسطيني خاصة والأمة العربية عامة..خصوصاً انه بذل قصارى جهده في بناء جسر للعبور من الاستغلال إلى الاشتراكية، ومن التشرذم إلى الوحدة، فكان له احترامه الخاص عند كل الفصائل الفلسطينية الوطنية والاسلامية..انه كان وبحق رجل الاجماع الفلسطيني.

وكان حكيم الثورة مشدودا الى ابعد مما يتصور العقل، لعامل الوحدة الوطنية، ولم يغادر يوما خنادق الوحدة الوطنية، رغم انه شكل جبهة الرفض عام 1976، وجبهة الانقاذ في اعقاب اجتياح لبنان عام 1982، وفي نفس الوقت أراد السوريون تفكيك حركة فتح في ايار 1983 وتصفية الحساب مع الراحل ابو عمار، الاأ ن الحكيم وفي لحظة حساسة من الخلافات الفلسطينية - الفلسطينية، وفي ظل وجود جبهة الرفض، وباحدى المناسبات الوطنية حضرها كل من حبش وياسر عرفات، وكان ابو عمار القى كلمة فلسطين، وبعد ذلك دعي الحكيم لالقاء كلمة باسم الرفض، صعد الى المنصة، وأعلن لفلسطين كلمة واحدة، القاها الأخ ابو عمار،وترجل عن المنصة، ثم عاد الى موقعه..هذه كلمة حبش عفوا، هذه مدرسة الحكيم، هذه حكمة الحكيم، هذه السيرة الذاتية العطرة المعبقة برائحة الكبرياء والشموخ كنخيل اريحا وبرتقال يافا..بهذا الصفاء وبهذا النقاء والصدق والانتماء والزهد يتعملق الحكيم بمنتهى التواضع..هذه الواقعة، تدلل على ان جورج حبش لم يحد يوما عن الوحدة الوطنية.ومن هنا نقول وبدون مبالغة أن عبارة"لفلسطين كلمة واحدة" يجب أن تنقش على منابر المساجد وصليب المهد والقيامة والبشارة فى كل فلسطين.

سيدى الحكيم لا تقلق، فما زال فينا بقية من وعى وصمود وكبرياء وعنفوان وما زالت فينا فلسطين التى عشقت، وما نحن فيه لحظات عابرة، سيلعنها التاريخ ويلعن صانعيها.

سيدى الحكيم، يا حقيقة فلسطين ووجهها المشرق، يا زيتونة مضيئة فى طريق الصادقين،
ختاما انت قلت لفلسطين كلمة واحدة،ونحن نقول وبصدق ليتهم قالوها اصحاب اللحى على المنابر واصحاب ربطات العنق على الفضائيات، ف"لفلسطين كلمة واحدة"، هى مفتاح المصالحة والوحدة ووأْد الانقسام. في عام 2000 تخلى حبش عن منصبه كأمين عام للجبهة الشعبية مبررا قراره التاريخي قائلاً: "ايماناً مني بإفساح المجال لقادة غرسوا في النضال، وقناعة مني بأن الجبهة الشعبية لديها القدرة على خلق القيادات"، وبهذا كان أول قائد فلسطيني وعربي يترك مسؤولياته بطواعية ليتيح الفرصة لغيره في بلاد يتشبث بها المسؤولين بكراسيهم حتى ما بعد الموت.

وفي عام 2003 استقر في عمان متفرغاً لعمله في مركز الدراسات الفلسطينية،في عام 2008 رحل حكيم الثورة الفلسطينية لتبقى روحه بيننا تنتظر العودة الى اللد الفلسطينيةً.

أمضي الحكيم مسيرة نضالية طويلة وشاقة، لم تخلِ من التناقضات والاختلافات علي الصعيد الداخلي، وخاصة مع الشهيد ياسر عرفات الذي أطلق عليه حكيم الثورة لما يتمتع به من فكر وقدرة علي التحليل العلمي والسياسي، وعطاء كفاحي بطولي، اختلفا كثيراً،وتناقضا كثيرا، ولكنهما لم يتناحرا، بل جمعتهما فلسطين الوطن، وكان الحكيم هو الشاهد علي عقد زواج الشهيد ياسر عرفات، وهذا ما ميز القائد جورج حبش الذي لم يشرع البندقية سوي لصدر العدو متجاوزا أي تناقضات داخلية، وكيف لا وهو الذي جسد مبدأ الانضباط الوطني والتنظيمي من خلال رفضه لرفيق دربه والرجل الثاني بالجبهة الشهيد وديع حداد عندما جسدت الجبهه مبدئها "إما وديع وإما الانضباط" فأنتصر الانضباط من أجل فلسطين التي مثلت لدى حبش الأم التي لا يكبر حبها أحد.

كما مثل هذا القائد عشقه للوطن والثورة في سياق رده علي مناقشة أتفاق السلام مع العدو الذي قال عنه الشهيد ياسر عرفات "أن هذا الاتفاق هو الممكن " فرد عليه حبش "أن الثورة الفلسطينية قامت لتحقق المستحيل لا الممكن". هذه هي بعض سمات حكيم الثورة جورج حبش، الذي ولد مجبولا بالوطنية الصادقة، ومات وهو مسكون بها، لم تفارقه للحظة، وهذا هو الحكيم الذي اختلف معه رفاق درب كثر اثناء مسيرة الكفاح، بعضهم غادر مواقع الشراكة معه من مواقع الحسابات الضيقة والشخصانية، رغم أنه البسها ثوب الخلافات الفكرية والايديولوجية، وبعضهم توافق مع أجندات عربية، وبعضهم لحسابات اخرى، غير أنهم كما قال ياسر عبد ربه، جميعهم وقفوا حول نعش الحكيم في وداعه الأخير، حيث همس عبد ربه في أذن المناضل محسن ابراهيم:"ماذا تخلص مما ترى؟، قال:" جميعنا اختلفنا مع الحكيم، ولكننا لم نختلف على حبه، لأنه الصادق فينا".
يا حكيمنا: نكذب عليك وعلى أنفسنا عندما نقول أن الثوار لا يموتون أبدا، نكذب عليك يا من أعلنت انك آخر العائدين، يا سيدي انتم بالنسبة لنا علاقات عامة، اعتذر بكل المرارة التي تجتاحني، ولكنها الحقيقة، وإذا كانت الحقيقة غير ذلك؟، فلماذا قفزنا من سفينتك وتمترسنا خلف المنطقة المحرمة؟، ولماذا تهنا عن الألوان وتاهت عنا، ارحمنا يا سيدي واخرج من عالمنا، فعالمنا ليس لك.

هي يا حكيمنا جرده حساب، ووقفة أمام الذات بدون مكياجات، هي اللعنة التي ستلاحق من أحبوك وتخلوا عنك وتركوك أسير حلمك، وهي لحظة تأمل في اللحظة الأخيرة قبيل الاغماضه الأخيرة، حيث لم يرف لك جفن وأعلنتها بكل الحب الساكن في قلبك الكبير أن الحواجز ستنهار، وان المستقبل لنا رغم الظلم والظلام، هكذا أنت، كنت أنت، ولم تك إلا أنت، وكأنك تعطينا الإشارة التي لم نفهمها إلى ألان، الأجيال القادمة أمانة في أعناقكم فلا تخونوا الأمانة، ولكن للأسف.

هي جرده حساب وفجر يوم ميلادك يقرع الأبواب، وأرواح الشهداء تحلق في ليل المخيم حيث الصمت الذي يسبق الميلاد، حقيقة غابت عنا في غمرة الحياة التي طحنتنا، يبشرنا الشهداء بأن موتك ميلاد في ظل ابتعاد المخاض عن الرعاة الذي سهروا حتى فجر ميلادك بانتظارالنجمة لتبشرهم بالعودة، النجمة الشاهدة على الميلاد والمخاض والتمسك بعمود الخيمة شراعاً يدلنا على الطريق، ونور الأمل المفعم بالوجع العتيق ينثر في المخيم بعضاً من رائحتها التي تأتينا من سهولها العطشى للعرق الساخن الذي يعانق ثراها لتنشد الملائكة ويتردد صدى صوتها وتحمله أمواج بحرها إلى حيث اللقاء، المجد لك ولهم في الأعالي وعلى الأرض السلام.

عندما يحين الوقت ويأتي الربيع ويصبح القمر بدراً تفيض علينا الأرض وترتدي لوناً آخر، شقائق نعمان تبشرنا بالميلاد، تعود ومعك من تنكرنا لهم وتتقدموا الصفوف رافعين الراية العتيقة، تطل علينا كما عرفناك ليتدفق الدم في العروق وتعود الحياة في عروقنا، ويصدح الصوت عالياً وتذوب القيود وتختفي ربطات العنق، ويختفي الدجالون وتتفجر الأرض ينابيع عشق لها، نتجمع في ساحاتها وميادينها نتنشق هوائها المشبع ببرتقالها الذي طال حزنه، ومن بين الحشود تخرج أم سعد تمتشق عمود الخيمة مشعلاً وتمسح عن جباهنا تعب السنيين.

اننا نعتبر ذكرى ميلاد "حكيم الثورة"، مؤسس حركة القومين العرب والجبهة الشعبية، مناسبة لمغادرة نهج أوسلو ولتأكيد التمسك بمقاومة الاحتلال والصمود والوحدة حتى نيل شعبنا لحقوقه الثابتة غير القابلة للتصرف في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة وعاصمتها القدس .

ونرى في هذه المناسبة يوماً تجدد فيه الجبهة الشعبية قيادة وقاعدة ومقاتلين التمسك بفكره وقدوته وبالقيم والسجايا الثورية التي مثلها الثائر الوطني والقومي والاممي د . جورج حبش، وثلة من قادة شعبنا المؤسسين لمسيرة النضال الوطني والقومي من اجل دحر الاحتلال وتحرير الأرض والانسان والمقدسات واقامة فلسطين الديمقراطية على التراب الوطني الفلسطيني .

و في لحظة يوقع فيها الرئيس الامريكي اوباما لقانون التعاون العسكري مع دولة الاحتلال في محاولة لفرض تفوقها النوعي ولترميم قوة ردعها المهزوزة والمثلومة على يد ابطال المقاومة في لبنان وفلسطين، ويجري فيها تجاوز الحدود الاخلاقية والسياسية لمرشح الرئاسة الامريكية ميت رومني بادعائاته الغبية والمبتذلة والمتذلله للوبي الصهيوني باعتباره مدينة القدس عاصمة لدولة الاحتلال والتطاول على حقوق شعبنا ومقدساتنا، فانني أدعو في مناسبة ميلاد الحكيم كل المخلصين من قادة شعبنا وابنائه لرفض وادانة ومقاطعة ممثلي الادارة الأمريكية ومرشحي الرئاسة، والى تمثل قيم المقاومة والتلاحم الوطني، وترسيخ وحدة الشعب والارض والقضية.

ومن هنا نؤكد أنه بدون هذه الوحدة يعدو الحديث عن تحقيق الحد الادنى من حقوق شعبنا، ضرباً من الخداع والتهريج وإعلاءً للمصالح الفئوية والفردية على حساب الوطن والشعب، وهو الأمر الذي يتطلب مغادرة دوائر الرهان والارتهان لما يسمى بالمفاوضات الثنائية بالمرجعية الأمريكية وللحسابات الذاتية لسلطتي غزة ورام الله وامتشاق الارادة السياسية بانهاء اتفاق أوسلو وملحقاته الأمنية والاقتصادية طريقا للنهوض الوطني ومواصلة مسيرة التحرر الوطني الموحدة والثورة المستمرة التي فجرها وقادها طلائع ثورتنا المعاصرة والتف حولها أبناء الشعب والأمة وكل الأحرار والشرفاء في العالم.

لقد كرس جورج حبش حياته في النضال من أجل تحرير فلسطين من البحر إلى النهر، ناضل ودافع عن الثوابت الوطنية الفلسطينية وعلى رأسها القدس ومقدساتها وحق العودة.."لن أعود إلى الوطن إلا مع آخر لاجئ فلسطيني"، مقولة مشهورة طالما رددها هذا المناضل العنيد..قائد لعب دوراً بارزاً وهاماً في النضال الفلسطيني والتحرري العربي، لما تمتع به من شخصية ثورية قيادية أهلته لأن يقود مسيرة كفاح طويلة..قائد لم تلوث يده بدماء أو أموال أهله وشعبه وأمته.

يقول أحد رفاق درب الحكيم"آخر الكلمات التي سمعتها منه في غرفة العناية المركزة في مستشفى الأردن قبل يوم من رحيله وكان في كامل وعيه، سؤاله عن أخبار قطاع غزة والحصار المفروض على أهلنا هناك، ولما أخبرته أن الناس اقتحموا المعبر ابتسم قائلاً:"سيأتي اليوم الذي تزول فيه الحدود بين الدول العربية ويتحقق حلم الوحدة".

قائدنا ومعلمنا، بعد رحيلك بأيام قليلة قام البعض من الظلاميين بمهاجمتك ولم يجرؤوا على ذلك وأنت على قيد الحياة، فهم جبناء، قلوبهم عمياء حاقدة، ولم يقدموا لفلسطين أي شيئ يذكر، غير الكلام والشعارات الفارغة كأدمغتهم، ومن هؤلاء، محمد اسعد بيوض التميمي والذي يدعي بأنه مفكر اسلامي والفكر منه براء، حيث نشر مقالة لا تليق الا به وغيره من بعض الظلاميين، المقالة حملت عنوان:"جورج حبش صليبي ماركسي لينيني عدو لله وللعروبة والاسلام"، وحتى حركة حماس فلم تنجو من مهاجمة الكاتب لها لأنها نشرت بيانا نعت فيه عملاق المناضلين الفلسطينيين..هؤلاء هم الظلاميون ولكن من يعتبرهم ويأبه لهم يا سيدي.
نم يا حكيم قرير العين، فإن شعبنا قادر على المقاومة وعلى ضخ دماء جديدة في شرايين الأمة العربية ليمنح الشهداء الأبرار حياة جديدة وقيامة مجيدة.
تحية اكبار واجلال إلى الثوار الاحرار.
المجد والخلود الى روحك الطاهرة والى جميع شهداء الأمة الابرار..يا حكيم سلام عليك ونحن فى حضرة تواضعك يا وجه فلسطين المضئ.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فلسطين، جورج حبش، المقاومة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 3-08-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  قراءة موضوعية في خطاب الرئيس السوري
  كلمات في ذكرى رحيل حكيم القدس"الدكتور أحمد المسلماني"
  فعلا، ان الحماقة أعيت من يداويها يا كويتيين!
  "أشكو العروبة أم أشكو لك العربا؟"!
  يا خالد مشعل.. لا تكن"شايلوك" فلسطين
  فعلا، ان أقذر الأرحام هي تلك التي أنجبتكم يا عبد الله الهدلق وفؤاد الهاشم
  المفكر الفلسطيني "اميل توما"..في ذكرى رحيله السابعة والعشرين
  إن لم تستح، فافعل ما شئت
  محمود درويش..في ذكرى رحيله الرابعة
  د. جورج حبش في ذكرى ميلاده: شعلة لا تنطفئ ورسالة تتجدد عبر الأجيال
  ربع قرن..وما زال الجرح نازفا يا "ناجينا"
  وفاة المفكر ناجي علوش صاحب مقولة " بالدم نكتب لفلسطين"
  عندما يفقد تمثال"الحرية" الأمريكي مفهوم الحرية
  صدقت يا "ناهض حتر"، ولكن!
  "محمد طمليه"..في حضرة الوجود!
  "واحسرتاه .. يا شعفاط"
  على العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أن يستيقظ فورا
  الخلفان..وتصريحات مكانها "مواطئ الأقدام"
  دويلة قطر..."معزتين وخيمة"
  النكبة..وشعراء فلسطين
  "الربيع العربي" وبعده عن الواقع
  ما بين استشهاد"أبو جهاد" ومجزرة"مخيم جنين"
  "فرسان فلسطين الثلاثة"..ما أكثرهم
  التاسع من نيسان..يوم محفور في ذاكرة الشعبين الفلسطيني واللبناني
  ليس دفاعا عن غسان بن جدو..بل دفاعا عن الواقع
  من قباني و درويش الى أمراء النفط
  ليس دفاعا عن الكاتبة سيماء المزوغي..بل دفاعا عن الحقيقة!
  هنا..على صدوركم باقون !
  عندما يصبح الاغتصاب فعلة مشروعة!!
  أوسخ الأرحام ذاك الذي أنجبك يا عبد الله الهدلق

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - مضاوي الرشيد، رافد العزاوي، جمال عرفة، د - محمد بن موسى الشريف ، فاطمة حافظ ، ماهر عدنان قنديل، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، علي الكاش، د. نهى قاطرجي ، كريم السليتي، رضا الدبّابي، د. محمد مورو ، إياد محمود حسين ، صفاء العربي، الشهيد سيد قطب، سفيان عبد الكافي، محمد العيادي، عواطف منصور، حسن الطرابلسي، حسن الحسن، مصطفي زهران، العادل السمعلي، فوزي مسعود ، سعود السبعاني، د. محمد عمارة ، فهمي شراب، أنس الشابي، د. الشاهد البوشيخي، د. الحسيني إسماعيل ، فتحـي قاره بيبـان، سلوى المغربي، محمد أحمد عزوز، إيمى الأشقر، رأفت صلاح الدين، د- محمود علي عريقات، إسراء أبو رمان، يحيي البوليني، كمال حبيب، د- محمد رحال، محمود سلطان، سامر أبو رمان ، محرر "بوابتي"، حسن عثمان، محمد اسعد بيوض التميمي، محمود صافي ، خالد الجاف ، د. أحمد محمد سليمان، حاتم الصولي، سحر الصيدلي، جاسم الرصيف، عبد الله زيدان، طلال قسومي، د. طارق عبد الحليم، د. نانسي أبو الفتوح، د - شاكر الحوكي ، الهادي المثلوثي، سلام الشماع، عبد الغني مزوز، ياسين أحمد، محمد تاج الدين الطيبي، محمد إبراهيم مبروك، أحمد الغريب، أحمد بن عبد المحسن العساف ، محمد شمام ، فتحي الزغل، منى محروس، حسني إبراهيم عبد العظيم، رشيد السيد أحمد، د - مصطفى فهمي، د- هاني السباعي، عدنان المنصر، بسمة منصور، د. مصطفى يوسف اللداوي، سيد السباعي، محمود طرشوبي، صالح النعامي ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، تونسي، نادية سعد، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - غالب الفريجات، محمد الياسين، د - احمد عبدالحميد غراب، سامح لطف الله، د- جابر قميحة، إيمان القدوسي، صفاء العراقي، هناء سلامة، يزيد بن الحسين، د - صالح المازقي، صلاح المختار، د.محمد فتحي عبد العال، صباح الموسوي ، د - محمد سعد أبو العزم، د. صلاح عودة الله ، سيدة محمود محمد، معتز الجعبري، أشرف إبراهيم حجاج، ابتسام سعد، فاطمة عبد الرءوف، رمضان حينوني، د . قذلة بنت محمد القحطاني، منجي باكير، شيرين حامد فهمي ، حمدى شفيق ، أبو سمية، د. جعفر شيخ إدريس ، وائل بنجدو، كريم فارق، د. خالد الطراولي ، عبد الله الفقير، د.ليلى بيومي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. محمد يحيى ، محمد عمر غرس الله، أحمد بوادي، الناصر الرقيق، المولدي الفرجاني، د. عبد الآله المالكي، عصام كرم الطوخى ، د- هاني ابوالفتوح، أحمد الحباسي، مصطفى منيغ، د - محمد عباس المصرى، أ.د. مصطفى رجب، عمر غازي، أحمد ملحم، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، مراد قميزة، د. أحمد بشير، عراق المطيري، خبَّاب بن مروان الحمد، محمود فاروق سيد شعبان، علي عبد العال، فراس جعفر ابورمان، الهيثم زعفان، د - محمد بنيعيش، رافع القارصي، د - المنجي الكعبي، فتحي العابد، محمد الطرابلسي، حميدة الطيلوش، رحاب اسعد بيوض التميمي، مجدى داود، عبد الرزاق قيراط ، د - الضاوي خوالدية، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عزيز العرباوي، د - أبو يعرب المرزوقي، أحمد النعيمي، سوسن مسعود، صلاح الحريري،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة