تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

ملخص بحث التأصيل الإسلامي ومستقبل تعليم الخدمة الاجتماعية في المجتمع السعودي

كاتب المقال د. أحمد يوسف محمد بشير - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


في إطار ما يعرف بحركة " إسلامية المعرفة " Knowledge Islamization أو " التأصيل الإسلامي للعلوم والمعرفة العلمية "، برز في العقد الأخير من القرن العشرين وأوائل القرن الحادي والعشرين إتجاه " التأصيل الإسلامي للخدمة الاجتماعية " في عالمنا العربي والإسلامي باعتباره أحد الإتجاهات العلمية الحديثة المطروحة على مائدة البحث والحوار بين المهتمين والمشتغلين بالخدمة الاجتماعية في عالمنا العرب الإسلامي، تلك الإتجاهات التي تتوخى تحقيق المزيد من الفعالية لمهنة الخدمة الاجتماعية في تعاملها مع مشكلات وقضايا واقعنا العربي المعاصر،

ولما كانت وضعية الخدمة الاجتماعية ومكانتها ودرجة فعاليتها، ونجاح دورها المهني في أي مجتمع إنما يتوقف على ما يتم إحرازه من تقدم مطرد على صعيد مكونات المنظومة المهنية للخدمة الاجتماعية بمحاورها الثلاث : التعليم والإعداد Education And Preparation، التنظير Theroization ، الممارسات العملية Practices ، مع ما بينهما من ترابط عضوي وثيق، وتأثير متبادل، فإن جوهر هذه الورقة يتعلق بقضية التأصيل الإسلامي وعلاقته بتعليم الخدمة الاجتماعية في الجامعات العربية، باعتبار أن عملية التعليم والإعداد تمثل بيت القصيد في إحداث التغيير المنشود لمهنة نعتقد أنها من أوثق المهن إتصالا بالإنسان، فنحن على قناعة تامة بأن عملية التعليم والإعداد للكوادر المهنية المتخصصة في الخدمة الاجتماعية تمثل محور الإرتكاز الذي عليه تتوقف صورة المهنة ومكانتها في المجتمع، ودرجة فعاليتها في تحقيق الأهداف التي أوكل إليها المجتمع مهمة تحقيقها من خلال الممارسة المهنية عالية الجودة في شتى مجالات وميادين الحياة الإنسانية،

وتنطلق هذه الورقة من تساؤل رئيسي مؤداه : كيف يمكن أن تنعكس جهود التأصيل الإسلامي للخدمة الاجتماعية على عملية تعليم وإعداد الأخصائيين الاجتماعيين في المجتمع السعودي ؟ وذلك في ضوء ما تحقق من إنجازات فيما يتعلق بقضية التأصيل الإسلامي للخدمة الاجتماعية خلال الفترة القريبة الماضية،

هذا ونتناول هذا الموضوع من خلال العناصر التالية :

- واقع الخدمة الاجتماعية في مجتمعاتنا العربي والإسلامية – معالم الأزمة واتجاهات التغيير، ( وتتثل هذه الإتجاهات في : التوطين – تأصيل الخدمة الاجتماعية في الدول النامية – الخدمة الاجتماعية الإسلامية – التأصيل الاسلامي للخدمة الاجتماعية )،
- التأصيل الإسلامي للخدمة الاجتماعية هل هو البديل الأنسب ؟،
- التأصيل الإسلامي ومنظومة الخدمة الاجتماعية ( التعليم والإعداد، التنظير، الممارسات )،
- التأصيل الإسلامي وتعليم الخدمة الاجتماعية في المملكة السعودية، عرض موجز لجهود جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في مجال التأصيل الإسلامي للخدمة الاجتماعية،
- التصورات المستقبلية :

ولقد خلص الباحث من مناقشته للعناصر السالفة الذكر وفي ضوء مجموعة من القضايا والاعتبارات الواقعية والمهنية، إلى طرح تصور مقترح لمسيرة تعليم الخدمة الاجتماعية في المجتمع السعودي في المستقبل في إطار حركة التأصيل الإسلامي للخدمة الاجتماعية، وذلك من خلال ثلاثة محاور أساسية تتم من خلالها عملية تعليم الخدمة الاجتماعية وهي :

- محور إختيار الطلاب للإلتحاق بمؤسسات تعليم الخدمة الاجتماعية :
ويعني تلك العملية التي تهدف إلى إختيار عناصر بشرية من نوعيات خاصة، وذات سمات وخصائص تؤهلها للتخصص في مجال المهنة، لينخرطوا بعد إعدادهم مهنيا داخل مؤسسات المجتمع لممارسة المهنة، وتؤكد الورقة على أن يكون هؤلاء الطلاب من أهل السلامة في الاعتقاد، والحياة في القلب، والاستقامة في السلوك،

محور الإعداد النظري :
- الإستعانة في تدريس المواد المهنية بالحالات الواقعية ( الميدانية ) المستمدة من الميدان، والتي تم انجازها في إطار التأصيل الإسلامي للخدمة الاجتماعية،
- توجيه الأساتذة إلى أهمية الإستفادة من البحوث العلمية النظرية والميدانية التي أجريت في إطار حركة التأصيل الإسلامي في تدريسهم للمقررات الدراسية وعدم الإقتصادر على المصادر النظرية والأجنبية فقط،
- تزويد مكتبات أقسام الخدمة الاجتماعية بكافة الكتب والمراجع والدراسات والبحوث التي صدرت في مجال التأصيل الإسلامي للعلوم الإجتماعية بوجه عام، وفي الخدمة الاجتماعية بوجه خاص، وخاصة الأعمال الكاملة لندوات ومؤتمرات التأصيل الإسلامي،
- إعادة النظر في الخطط الدراسية بحيث تنطلق من التصور الإسلامي للإنسان والكون والحياة والمجتمع،

محور التدريب الميداني :
حيث يهدف التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية إلى إكساب الطلاب مجموعة المعارف والخبرات والمهارات والقيم المهنية اللازمة للممارسة المهنية من خلال برنامج تطبيقي وتحت إشراف متخصص في مؤسسات مهنية،

وانتهي البحث الى التأكيد على أن مستقبل تعليم الخدمة الاجتماعية المؤصلة اسلاميا يتوقف بدرجة كبيرة على توثيق العلاقة بين المعلم والممارس في الميدان، حيث يحتاج الممارسون الى نتائج فعلية منطقية لبرامج تعليم الخدمة الاجتماعية، والمؤسسة على التصور الإسلامي ليمكنوا من خلاله من تحقيق أهدافهم المهنية وأهداف المجتمع الذي يعملون فيه، وذلك من خلال مشاركة الفريقين في تصميم البرامج التي تحقق لهم مزيدا من المعارف والمهارات، والربط بين النظرية والتطبيق في ضوء متطلبات المجتمع .
وأخيرا
فإن أية حركة إصلاح ناجحة إنما تمر بثلاث مراحل مترابطة أولها مرحلة الإنتقال من الغياب إلى الحس والشعور، وثانيها : الإنتقال من الحس إلى الوعي، وأخيرا الإنتقال من الوعي إلى التطبيق الفعلي والإنجاز الحقيق على أرض الواقع، وتأسيسا على ذلك يمكن القول – فيما يتعلق بحركة التأصيل الإسلامي للخدمة الاجتماعية – بأننا اليوم في مرحلة الوعي، وننتظر الإنتقال الحقيقي إلى مرحلة التطبيق والإنجاز الذي ينبغي أن يتأسس على مباديء التدرج والتخصص وتوزيع الأدوار لتحقيق ما نصبو إليه في المستقبل القريب بإذن الله تعالى،

د. أحمد يوسف محمد بشير
جامعة حلوان


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الخدمة الإجتماعية، التأصيل الإسلامي للخدمة الإجتماعية، إسلامية المعرفة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 17-07-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مواقف من التراث - 4 - مع بشر الحافي
  سلسلة الأوائل : الأدباء العرب - 1 - أول من كتب من فلان إلى فلان
  سلسلة الأوائل علوم القرآن – 2 – أول من كتب القرآن
  هل تعلم - 3 - أن الكفر بالطاغوت شرط في تحقيق الإسلام
  نقول في زمن الفتن: رجاؤنا في الله وحده أن ينتشلنا مما نحن فيه (2)
  نقول في زمن الفتن رجاؤنا في الله وحده أن ينتشلنا مما نحن فيه 1
  تأملات قرانية -2- مغفرة الذنوب وكيف نوفق بين آيتين من كتاب الله (*)
  سلسلة الأوائل علوم القرآن – 1 – أول من نقط المصحف
  هل تعلم - 2 - أن التوبة من الشرك شرط في تحقيق الإسلام
  هل تعلم أن الإسلام هو الدين الوحيد الذي يقبله الله من العباد
  من الهدي النبوي -2- يا عائشة إن من شر الناس من تركه الناس اتقاء فحشه 2
  واقعنا المعاصر والموقف من القرآن الكريم
  تأملات قرآنية - 2- بين قوله تعالى " إِنَّ اللّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء " وقوله " فأمرنا مترفيها ففسقوا فيها "
  تأملات قرآنية - 1 – كيف اجتمع في القرآن نفي السؤال يوم القيامة واثباته معا
  نفحات قرآنية (3) ابن عباس ونماذج من العطاءات القرآنية للأمة المحمدية 2
  كيف نعرف الإسلام على حقيقته - 4
  كتاب منظومة حقوق الإنسان من منظور الخدمة الاجتماعية الملاحق ( ملحق : 5-6 )
  كيف نعرف الإسلام على حقيقته - 3
  كيف نعرف الإسلام على حقيقته -2
  كيف نعرف الإسلام على حقيقته -1
  كتاب منظومة حقوق الإنسان من منظور الخدمة الاجتماعية الملاحق ( ملحق : 3 – 4 )
  كتاب منظومة حقوق الإنسان من منظور الخدمة الاجتماعية الملاحق ( ملحق : 2 )
  كتاب منظومة حقوق الإنسان من منظور الخدمة الاجتماعية الملاحق ( ملحق : 1 )
  نفحات قرآنية - 4 - ذلك بأن الله هو الحق
  الدعوة والتذكير من أخص خصائص أمة البشير النذير-3
  كتاب منظومة حقوق الإنسان من منظور الخدمة الاجتماعية (19)
  كتاب منظومة حقوق الإنسان من منظور الخدمة الاجتماعية (18)
  كتاب منظومة حقوق الإنسان من منظور الخدمة الاجتماعية (17)
  الدعوة والتذكير من أخص خصائص أمة البشير النذير2
  من الهدي النبوي -2- يا عائشة إن من شر الناس من تركه الناس اتقاء فحشه!!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. عبد الآله المالكي، سحر الصيدلي، عبد الغني مزوز، أحمد بوادي، حمدى شفيق ، كريم السليتي، د- محمود علي عريقات، رمضان حينوني، أشرف إبراهيم حجاج، سفيان عبد الكافي، صباح الموسوي ، محمد عمر غرس الله، مجدى داود، د - مصطفى فهمي، عواطف منصور، رشيد السيد أحمد، فهمي شراب، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - محمد بنيعيش، خبَّاب بن مروان الحمد، سلوى المغربي، سامر أبو رمان ، وائل بنجدو، د - محمد سعد أبو العزم، فاطمة عبد الرءوف، عراق المطيري، كمال حبيب، صلاح المختار، د. محمد مورو ، د. أحمد محمد سليمان، مراد قميزة، محمد أحمد عزوز، د- كمال حبيب ، إسراء أبو رمان، د. محمد يحيى ، صفاء العراقي، سعود السبعاني، فداء دبلان ، الهادي المثلوثي، الهيثم زعفان، أبو سمية، د- محمد رحال، د - شاكر الحوكي ، نادية سعد، د - محمد عباس المصرى، د. جعفر شيخ إدريس ، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - أبو يعرب المرزوقي، فراس جعفر ابورمان، أحمد ملحم، مصطفى منيغ، عدنان المنصر، إياد محمود حسين ، فوزي مسعود ، تونسي، د - محمد بن موسى الشريف ، محمود طرشوبي، د- هاني السباعي، شيرين حامد فهمي ، محمد شمام ، محرر "بوابتي"، د.ليلى بيومي ، منى محروس، هناء سلامة، د - غالب الفريجات، حسن الطرابلسي، معتز الجعبري، د. الحسيني إسماعيل ، محمود فاروق سيد شعبان، د - مضاوي الرشيد، رأفت صلاح الدين، د. عادل محمد عايش الأسطل، سوسن مسعود، د - صالح المازقي، ياسين أحمد، ابتسام سعد، العادل السمعلي، جاسم الرصيف، أ.د. مصطفى رجب، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمد العيادي، سلام الشماع، حاتم الصولي، عبد الله الفقير، كريم فارق، محمد تاج الدين الطيبي، سيدة محمود محمد، خالد الجاف ، محمد اسعد بيوض التميمي، يحيي البوليني، سامح لطف الله، فتحي العابد، المولدي الفرجاني، د. ضرغام عبد الله الدباغ، سيد السباعي، محمد الطرابلسي، حسن الحسن، عمر غازي، رافع القارصي، د. صلاح عودة الله ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. نانسي أبو الفتوح، محمود صافي ، عصام كرم الطوخى ، علي عبد العال، الناصر الرقيق، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. طارق عبد الحليم، طلال قسومي، د. الشاهد البوشيخي، مصطفي زهران، عزيز العرباوي، رضا الدبّابي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. خالد الطراولي ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، رافد العزاوي، د. أماني عبد القادر، حميدة الطيلوش، أحمد النعيمي، إيمى الأشقر، فتحـي قاره بيبـان، د. محمد عمارة ، الشهيد سيد قطب، د. نهى قاطرجي ، منجي باكير، د - المنجي الكعبي، صفاء العربي، محمد الياسين، أحمد الغريب، أنس الشابي، ماهر عدنان قنديل، د - الضاوي خوالدية، د. كاظم عبد الحسين عباس ، حسن عثمان، د - احمد عبدالحميد غراب، د- هاني ابوالفتوح، إيمان القدوسي، صالح النعامي ، محمد إبراهيم مبروك، د- جابر قميحة، عبد الرزاق قيراط ، فاطمة حافظ ، محمود سلطان، فتحي الزغل، د. أحمد بشير، جمال عرفة، عبد الله زيدان،
أحدث الردود
و الله اكتب التالي للاستفادة و لمحاربة السحر اﻻسود التي تمارسنه معظم المغربيات و لنقل نسبة كبيرة منهن و ربي عل ما اقول شهيد . تاتي المغربية...>>

مساء الخير أستاذ فوزي ، شكرا لإطراء حضرتك و لجمال عينيك ، شكراً جزيلاً ، دام نبضك ، ودام الود ، تحياتي الكبيرة ، ومودتي بحذافيرها لحضرتك...>>

الأستاذ محمد رفعت الدومي يبدع كالعادة، في أسلوبه ثم في لغته ثم في مواضيعه...>>

محتوى مقالات فادي عيد، يأخذ منها ويرد باعتبارها مقالات رأي في أكثرها

لكن الملاحظ هو كثرة الاخطاء اللغوية، ويستغرب كيف لمركز بحوث(يقول ف...>>


عندي مشكلة وهي عدم ظهور ال تولبار الخاص بالبرنامج spss علما انه من الاصدار 19 و 20 ولا أدري مالحل والويندوس الخاص بي هو windows 7 .... أفيدوني بالحل ...>>

لا ريب ان كثيرا مما ذكره الاستاذ مبروك له حظ من الحقيقة ، و عمرو خالد و من سار على دربه قد استبان امرهم للمجتمع العربي المسلم ، خصوصا ما بعد الربيع و...>>

المقال أعلاه لا هو بالفكري ولا بمقال الرأي ولا بالمقال الإخباري المعلوماتي

هو مقال إيديولوجي يقدم بعض حقيقة وكثيرا من المغالطات، لكي يص...>>


راجت انباء عن وفاة الشاعر الفذ أحمد مطر، ولكن يبدو أن الخبر غير صحيح
هذا ما ذكره الدكتور محمد سعيد صمدي بموقع "كلامكم"

...>>


بل تحرك الرئيس التونسي الدكتور المنصف المرزوقي، وادان و وصف 'إسرائيل' بالإرهاب، وقال بوجوب رفع الحصار على غزة، كما قام بعمل رمزي وهو استعد...>>

مقال ممتاز، زاده قيمة تمكن الكاتب من اللغة العربية حتى ليكاد أن ينحت له أسلوبا خاصا به

لقد أستمتعت بلغة المقال اكثر من محتوى الموضوع عل...>>


ها قد عاد من جديد عنواناً للفساد......اما المسرحية فكلامك و آفاقك القصيرة ك"صحفي و محلل سياسي بيتوتي" مخضرم...>>

السيد فهمي...هل فعلاً حضرتك صحفي¿¿¿
فالكتابة التي أرى في عدة من "مقالاتك" ليست سوى رجاءات و فقرات موصلة تب...>>


عن شو المقال بالزبط يا باشا؟؟.......>>

أرى عظمة الكاتب يفرط في التنويه أن ديانة بعض الموظفين أو المذكورين عامةً مسيحية....دعك من التحريض المبطّن بالوطنية و النزاهة...فدولتنا و ان بعدت، تبقى...>>

مرجعية العلم والعلماء والمواقف

ان مرجعية السيد الصرخي الحسني ومنذ التصدي للمرجعيه والعلم والمعرفه والعلوم والمعارف كانت واصبحت بكل صدق ...>>


بارك الله بالسيد الصرخي على هذه المواقف وغيرها...>>

نعم نعم للوساطه ونعم للحل السلمي الذي يحقن دماء العراقين نعم للسيد الحسني الصرخي العربي العراقي...>>

على الجميع ان يسعى لاجل ايقاف نزيف الدم العراقي والى متى يبقى ابناء العراق من كل المحافظات يقتلون بدم بارد والى متى يبقى سيل الدماء في ارض العراق الجر...>>

على الشعب العراقي ان يعي ويفهم ان العراقي الاصيل هو من يريد للعراق والعراقين الخير والسلام ولا يرضى ان تسفك الدماء من جميع الاطياف الشعب من الجيش والش...>>

لقد عكس سماحة المرجع الديني السيد الصرخي الحسني الاخلاق النابعة من عالم حقيقي وبهذا جسد الاندماج التاريخي بين العلم والاخلاق وسار بسيرة اجداده اهل الب...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء