تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

(227) ضوابط استخدام الألقاب فى رسائل الماجستير والدكتوراة

كاتب المقال د - أحمد إبراهيم خضر - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يمكن تلخيص ضوابط استخدام الألقاب فى رسائل الماجستير والدكتوراة على النحو التالى:
1- القاعدة العامة أنه كلما استطاع الباحث أن يذكر الإسم فى الأبحاث العلمية بدون ألقاب كان ذلك أكرم لصاحب الإسم وأرفع لقدره.
2- إذا أشار الباحث فى رسالته إلى شخص ما، فعليه أن يذكر اسمه دون ذكر لقبه أو الوظيفة التى يشغلها، فيقول : ويرى فلان، ويميل فلان، ويؤيد فلان رأيه.. وهكذا. أما استعمال ألقاب مثل : دكتور، أستاذ، عميد، وزير، وغيرها من الألقاب والوظائف فى الرسائل فليس بصحيح.
3- هناك بعض الحالات يكون ذكر الألقاب والوظائف فيها ضروريا، وذلك فى حالة ما إذا كان للقب أو وظيفة الشخص صلة خاصة بالفكرة التى يتحدث عنها الباحث، فحينئذ يذكر اللقب أو تذكر الوظيفة دون أن يكون القصد تكريم الشخص، بل الإيضاح وتدعيم الرأى، مثال ذلك أن تتحدث عن "الباشا" أو " الوالى" فى تاريخ الدول العربية تحت سلطة الأتراك، فإن اللقب أو الوظيفة هنا يشيران إلى أنواع معينة من السلوك مرتبطة بهذه الألقاب، ذلك لأن الباحث إذا تحدث عن الوالى حديثا بعيدا عن وظيفته يكون كأنه يتحدث عنه كأديب أو كمؤرخ مثلا.
4- ليس معنى حذف الألقاب عدم التقدير، فالتقدير شيئ، وهذه الألقاب شيئ آخر.فليس من الطبيعى أن يذكر الباحث ابن المقفع والمعرى والمتنبى وابن الأثير بدون ألقاب ثم يقول أمير الشعراء أحمد شوقى، وعميد الأدب العربى طه حسين.
5- يمكن ذكر الألقاب مع أسماء من قاموا بالمساعدة وتقديم العون للباحث تقديرا واعترافا لهم بفضلهم، كما تذكر الوظائف أيضا مثل :" يشكر الباحث فلان مدير مكتبة الجامعة، لما قدمه من عون ومساعدة...الخ."
6- يمكن ذكر اللقب أيضا فى حالة ما إذا كان الشخص الذى يناقش الباحث رأيه، غير مشهور فى محيط المادة التى يبحث فيها، فلا مانع هنا من أن يقدمه الباحث للقارئ مع لقبه، كأن يقول :" فلان أستاذ الاجتماع أو الخدمة الاجتماعية أو الأدب أو نحو ذلك "، حتى يشارك القارئ الباحث رأيه فى أن هذا الشخص يستحق الاقتباس منه أو مناقشة رأيه. ويجب أن يكون هذا التعريف فى الحاشية وليس فى صلب البحث. ويمكن للباحث فى بعض الدراسات ذكر الأسماء دون ألقابها ودون تعريف أصحابها مثل : أحمد أمين، مصطفى لطفى المنفلوطى، رفاعة الطهطاوى.
7- على الباحث أن يبتعد كل البعد عن ذكر عبارات مثل ( أستاذنا الكبير – العالم الجليل- العلامة.... )، فهذا مما يجب أن تخلو الرسالة منه.

--------
انظر :
1- أحمد شلبى، كيف تكتب بحثا أو رسالة مكتبة النهضة المصرية، الطبعة الرابعة عشرة، 1982،ص 108-111
2- انظر أيضا : أحمد إبراهيم خضر، موقع بوابتى تونس
(226) واحد وعشرون خطأ عن فكرة البحث ومضمونة وأفكاره فى رسائل الماجستير والدكتوراة
(225) سبعة عشر خطأ شكليا يجب تلافيها فى رسائل الماجستير والدكتوراة
(224) مواطن الخلل فى عرض الباحثين للمفاهيم العلمية والإجرائية فى رسائل الماجستير والدكتوراة
(223) فروض البحث: ماهيتها وأنواعها وشروطها ومصادرها
(222) التساؤلات فى البحث العلمى، ماهيتها وأهدافها وصياغتها والفرق بينها وبين الفروض
(221) شروط صياغة العنوان الجيد فى بحوث الماجستير والدكتوراة
(220) الفرق بين الاستبيان والاستبار
(219) الفارق بين البيانات والمعلومات
(218) الفروق بين المفهوم والمصطلح والتعريف
(217) ثلاث عشرة وسيلة للتوصل إلى مشكلة جديرة بالدراسة فى مرحلتى الماجستير والدكتوراة
(216) مواطن الخلل فى تعامل طلاب الماجستير والدكتوراة مع الدراسات السابقة
(215) كيف يربط طلاب الماجستير والدكتوراة النظرية بالبحث الميدانى
(214) مصطلحات (الميكرو- الميزو- الإكسو- الماكرو) فى الخدمة الاجتماعية
(213) الفارق بين نوع البحث ومنهج البحث فى العلوم الاجتماعية
(212) الفروق بين المتغير المستقل والمتغير التابع والمتغير الوسيط
(210) قواعد استخدام الهوامش والحواشي فى رسائل الماجستير والدكتوراة
(208) خطة عمل مبدئية لأول مرحلة بعد تسجيل رسالة ماجستير أو دكتوراة
(207) ضوابط استخدام وتوثيق الآيات القرآنية والأحاديث النبوية فى رسائل الماجستير والدكتوراة فى العلوم الاجتماعية
(206) طرق توثيق المادة المستخدمة فى رسائل الماجستير والدكتوراة
(205) الطريقة الصحيحة لاستخدام الأرقام فى صلب الرسائل العلمية لطلاب الماجستير والدكتوراة
(204) استعمالات علامات الترقيم فى بحوث الماجستير والدكتوراة
(194) مناقشة رسالة ماجستير بعنوان ": اتجاهات القرويين نحو تنظيم الأسرة : دراسة اجتماعية لعينة من الأسر الريفية ببنى سويف"
(195) محاضرة عن بعض المهارات البحثية اللازمة لطلاب الماجستير والدكتوراة
(199) ملاحظة عامة على معظم خطط رسائل الماجستير والدكتوراة الخاصة بتقويم البرامج والمشروعات الاجتماعية
(182) توجيهات الأساتذة لطلاب الدراسات العليا
(179) دليل الإرشادات العشرة لطلاب الدراسات العليا
(177) مناقشة رسالة دكتوراه بعنوان: "استخدام المدخل التأهيلي في الخدمة الاجتماعية لتدعيم اتجاهات أطفال الشوارع نحو برامج التأهيل المهني"، والمقدمة إلى قسم الخدمة الاجتماعية، وتنمية المجتمع بجامعة الأزهر.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

بحوث ماجستير، بحوث الدكتوراة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 8-06-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  (349) تعليق هيئة الإشراف على رسالة دكتوراة فى الخدمة الاجتماعية
  (348) نموذج افتراضى لمحتويات اطار رسالة دكتوراة عن التدخل المهنى فى الخدمة الاجتماعية
  (347) مناقشة رسالة ماجستير حول تفعيل مشاركة الجمعيات الأهلية فى وضع خطط التنمية (*)
  (346) ملاحظات على خطة رسالة ماجستير عن مشكلات ضحايا الحوادث المرورية
  (345) ملاحظات على خطة بحث دكتوراة عن برامج الرعاية اللاحقة للسجناء
  (344) ملاحظات على خطة رسالة دكتوراة عن ضعف المسئولية الاجتماعية للشباب
  (343) ملاحظات على خطة رسالة دكتوراة عن التخطيط التشاركى
  (342) ملاحظات على خطة رسالة دكتوراة عن أولويات التنمية الريفية
  (341) ملاحظة على خطة دكتوراة عن الشعبة الإسلامية بالمعاهد الأزهرية
  (340) مناقشة خطة رسالة ماجستير عن المشكلات الاجتماعية للاجئين فى مصر
  (339) مناقشة خطة رسالة دكتوراة عن تطوير الأداء المهنى لرعاية الشباب
  (338) الخطوات الإجرائية لجمع وتفريغ وعرض الدراسات السابقة
  (337) مقولة الدكتورة حكمت أبو زيد لباحثة : "أنا لا أسلق بيضا"
  (336) مناقشة خطة رسالة دكتوراة عن تلاميذ الدمج
  (335) بعض الدروس المستفادة من السيمنارات ومناقشات الرسائل
  (334) قراءة في مشروع رسالة دكتوراة خارج نطاق الخدمة الاجتماعية
  (333) تعليق على محاضرة عن المساندة الاجتماعية للمعاقين
  (332) مناقشة لخطة رسالة دكتوراة حول التخفيف من حدة النزاعات الزوجية للمتزوجين حديثا (*)
  (331) مناقشة لرسالة ماجستير حول تعديل الآثار السلبية لوسائل الإعلام على الشباب (*)
  (330) ملاحظات عقدية ومنهجية على مشروع رسالة دكتوراة حول "استخدام العلاج العقلانى الانفعالى فى خدمة الفرد" (*)
  (329) مناقشة رسالة ماجستير حول مؤشرات تخطيطية من منظور الخدمة الاجتماعية (*)
  (328) الجديد فى عرض الباحثين لمشكلة البحث
  (327) من المسئول عن ضعف الرسائل والأطروحات العلمية الباحث أم المشرف أم اللجنة التى أجازت الخطة ؟
  (326) أربع عشرة صفة يجب إن يتحلى بها الباحث الجيد
  (325) الفرق بين الإطار والمدخل وعلاقتهما بالمنهج والنموذج
  (324) النظرية والنموذج
  (323) الفرق بين مصطلحى "اجتماعى" و"مجتمعى"
  (322) الفرق بين الرسالة والأطروحة
  (321) جامعة الأزهر تجمع مقالات منشورة ببوابتي وتصدرها في كتاب
  (320) تعريف واستخدام برنامج SPSS

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  8-06-2012 / 21:18:41   أحمد عامر


على الباحث أن يبتعد كل البعد عن ذكر عبارات مثل ( أستاذنا الكبير – العالم الجليل- العلامة.... )، فهذا مما يجب أن تخلو الرسالة منه.

أستاذنا اذا كان هذا واجب اتباعه فى الرسائل العلمية لكنه واجب على ان يقال لمن هو أهلا بها عند التحدث معه وبصراحة يجب ان تقال لمن يقدم العلم لطلابه فهو أقل شئ يمكن تقديمه والله اعلم بمن يقولها لغرض ما وأعلم بمن يقولها احتراما وحباً لمن يستحقها حتى انه من يسمعها من طلابه او غيرهم هو يعلم تماما هلى كلمات نابعه من القلب خالصة لله ام هى كلمات جماليه يريد بها المرء غرض ما وادعو المولى ان تكون دائما بصحة جيدة
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
مراد قميزة، د. نانسي أبو الفتوح، حسن الحسن، د. أماني عبد القادر، المولدي الفرجاني، ماهر عدنان قنديل، د - مضاوي الرشيد، د. كاظم عبد الحسين عباس ، سامر أبو رمان ، الناصر الرقيق، حاتم الصولي، د - محمد سعد أبو العزم، عراق المطيري، محمد عمر غرس الله، محمد العيادي، حمدى شفيق ، د - الضاوي خوالدية، د. أحمد بشير، فاطمة عبد الرءوف، د- جابر قميحة، علي عبد العال، محمود سلطان، رشيد السيد أحمد، ياسين أحمد، د. محمد مورو ، سيدة محمود محمد، خبَّاب بن مروان الحمد، فراس جعفر ابورمان، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، إياد محمود حسين ، كريم السليتي، صالح النعامي ، إسراء أبو رمان، أ.د. مصطفى رجب، محمد إبراهيم مبروك، أحمد الغريب، سفيان عبد الكافي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، سيد السباعي، د. أحمد محمد سليمان، د. الشاهد البوشيخي، محمد الياسين، د. عبد الآله المالكي، د. عادل محمد عايش الأسطل، عبد الرزاق قيراط ، أحمد ملحم، د - المنجي الكعبي، أنس الشابي، جاسم الرصيف، يحيي البوليني، مصطفى منيغ، فهمي شراب، صفاء العربي، هناء سلامة، د - محمد بن موسى الشريف ، كمال حبيب، سلام الشماع، رحاب اسعد بيوض التميمي، رضا الدبّابي، الشهيد سيد قطب، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، صباح الموسوي ، عزيز العرباوي، حسن الطرابلسي، د. مصطفى يوسف اللداوي، أحمد بوادي، محمد شمام ، د - أبو يعرب المرزوقي، د.ليلى بيومي ، د. الحسيني إسماعيل ، د - صالح المازقي، محمود فاروق سيد شعبان، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، الهيثم زعفان، د - شاكر الحوكي ، د - احمد عبدالحميد غراب، محمد تاج الدين الطيبي، د. محمد يحيى ، ابتسام سعد، أحمد بن عبد المحسن العساف ، فتحـي قاره بيبـان، خالد الجاف ، د- هاني ابوالفتوح، نادية سعد، رافد العزاوي، عمر غازي، د. جعفر شيخ إدريس ، حسن عثمان، عبد الله الفقير، د- كمال حبيب ، صفاء العراقي، عواطف منصور، د- محمود علي عريقات، د. نهى قاطرجي ، سحر الصيدلي، د. صلاح عودة الله ، عبد الغني مزوز، سعود السبعاني، الهادي المثلوثي، عدنان المنصر، د - مصطفى فهمي، إيمان القدوسي، د. محمد عمارة ، محمد اسعد بيوض التميمي، محمد الطرابلسي، عبد الله زيدان، فتحي العابد، مجدى داود، فاطمة حافظ ، محمد أحمد عزوز، تونسي، شيرين حامد فهمي ، د. طارق عبد الحليم، رمضان حينوني، أبو سمية، د- محمد رحال، د- هاني السباعي، معتز الجعبري، سوسن مسعود، سامح لطف الله، صلاح المختار، د - محمد بنيعيش، أحمد النعيمي، رأفت صلاح الدين، محمود صافي ، حميدة الطيلوش، د. خالد الطراولي ، جمال عرفة، طلال قسومي، فداء دبلان ، فتحي الزغل، فوزي مسعود ، كريم فارق، منى محروس، د. ضرغام عبد الله الدباغ، العادل السمعلي، مصطفي زهران، أشرف إبراهيم حجاج، منجي باكير، د . قذلة بنت محمد القحطاني، وائل بنجدو، د - غالب الفريجات، د - محمد عباس المصرى، محرر "بوابتي"، محمود طرشوبي، عصام كرم الطوخى ، رافع القارصي، سلوى المغربي، إيمى الأشقر،
أحدث الردود
يعجز اللسان وصف المرجع الديني السيد الصرخي الحسني هذا المرجع الحقيقي المرجع الذي قل نظيره في هذا الوقت بل انعدم نظيره لان مواقفه البطولية وعلميته الفا...>>

لمرجعية الحقيقة هي التي تتصدى للفتن ورد الشبهات عن الدين والمذهب والتصدي لمثل هذه الفتن والدعاوي الباطلة غير متيسر لجميع العلماءبفضل الله ونعمه علينا ...>>

بوركت يداك استاذنا احمد الملا...>>

رغم كل ما حالوا من اطفاء ذلك النور كي لا يصل كلام الحق الى العالم الاسلامي لكن ابى الله الا ان يتم نوره تلك الكلمات التي صدحت بالحق من مرجع عراقي عربي...>>

احسنتم على هذا المقال الرائع والشيق واود الاضافة عليه بان السيد الصرخي كان يعطي محاضراته في قلب كربلاء والتي هي والنجف معقل الفرس وبين مايسمى بمليشبات...>>

التزامن صحيح والكلام واقعي حول هيمنة وخطر يران على العراق وجاء التحذير صريحا فعلى العراقيين ان يفكر وبحقيقة وصواب الكلام الصادر من هذا الرجع المعتدل...>>

والله ياخواننا واخواتنا انه من العيب ان يقوم احد بالكتابه او التعليق على شعب المغرب بهذه الطريقه البشعه ، للمعلوميه انا لدى الكثير من الصدقاء في المغر...>>

أستاذي الفاضل أشكر جهدكم على هذه الإضاءة القيمة...>>

عذراً لكل المسلمين العقلاء فهذا الكاتب استحوذ عليه الشيطان وراح يوكل الاتهامات والاكاذيب عن الشيعة وعلى كل منصف وخائف من عذاب الله ان يتأكد بنفسه من م...>>

و الله اكتب التالي للاستفادة و لمحاربة السحر اﻻسود التي تمارسنه معظم المغربيات و لنقل نسبة كبيرة منهن و ربي عل ما اقول شهيد . تاتي المغربية...>>

مساء الخير أستاذ فوزي ، شكرا لإطراء حضرتك و لجمال عينيك ، شكراً جزيلاً ، دام نبضك ، ودام الود ، تحياتي الكبيرة ، ومودتي بحذافيرها لحضرتك...>>

الأستاذ محمد رفعت الدومي يبدع كالعادة، في أسلوبه ثم في لغته ثم في مواضيعه...>>

محتوى مقالات فادي عيد، يأخذ منها ويرد باعتبارها مقالات رأي في أكثرها

لكن الملاحظ هو كثرة الاخطاء اللغوية، ويستغرب كيف لمركز بحوث(يقول ف...>>


عندي مشكلة وهي عدم ظهور ال تولبار الخاص بالبرنامج spss علما انه من الاصدار 19 و 20 ولا أدري مالحل والويندوس الخاص بي هو windows 7 .... أفيدوني بالحل ...>>

لا ريب ان كثيرا مما ذكره الاستاذ مبروك له حظ من الحقيقة ، و عمرو خالد و من سار على دربه قد استبان امرهم للمجتمع العربي المسلم ، خصوصا ما بعد الربيع و...>>

المقال أعلاه لا هو بالفكري ولا بمقال الرأي ولا بالمقال الإخباري المعلوماتي

هو مقال إيديولوجي يقدم بعض حقيقة وكثيرا من المغالطات، لكي يص...>>


راجت انباء عن وفاة الشاعر الفذ أحمد مطر، ولكن يبدو أن الخبر غير صحيح
هذا ما ذكره الدكتور محمد سعيد صمدي بموقع "كلامكم"

...>>


بل تحرك الرئيس التونسي الدكتور المنصف المرزوقي، وادان و وصف 'إسرائيل' بالإرهاب، وقال بوجوب رفع الحصار على غزة، كما قام بعمل رمزي وهو استعد...>>

مقال ممتاز، زاده قيمة تمكن الكاتب من اللغة العربية حتى ليكاد أن ينحت له أسلوبا خاصا به

لقد أستمتعت بلغة المقال اكثر من محتوى الموضوع عل...>>


ها قد عاد من جديد عنواناً للفساد......اما المسرحية فكلامك و آفاقك القصيرة ك"صحفي و محلل سياسي بيتوتي" مخضرم...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء