تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

المغرب يحتضن "اليوم العالمي للشواذ الجنسيين" ‏

كاتب المقال موقع بوابتي   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أصبح المغرب للأسف قبلة للسياحة الجنسية, و ذلك بعد المحاصرة والتضييق الذي تعرضت له هذه الصناعة في بلدان ‏شرق اسيا. والأمر ليس بجديد إذ منذ بعض سنوات تم تفجير فضيحة قيام بلجيكي بتصوير قاصرات مغربيات و المتاجرة ‏بهن على الإنترنت. إلا أن هذه الفضيحة لا يجب بأي حال أن تعني أن الأمر يتعلق بحالة فريدة, بل بالعكس, فكل المؤشرات ‏تؤكد أننا بصدد ظاهرة لها كل عوامل الوجود و التواصل, حيث لا تزال بعض المدن المغربية تستقبل السواح الباحثين عن ‏الجنس الحرام. و لكي نتأكد من أن هذا الوباء وصل مرحلة متقدمة, يمكننا ملاحظة أن عمليات الدعارة هذه في المغرب ‏تشمل كل أنواع الممارسات الجنسية, و لكل منها هناك حر فاء يتوافدون خصيصا لذلك, من ذلك مثلا ممارسة الجنس مع ‏القواصر, الممارسات الجنسية العادية, الشذوذ الجنسي...‏
و لقد قامت إحدى القنوات الأوروبية بتوثيق تجارة الجنس في المغرب في فيلم صور سرا, وربما سنقوم بعرضه قريبا على ‏موقعنا في باب الفيديو, و فيه تظهر عمليات البيع و الشراء لضحايا العمليات الجنسية و الذين هم أطفال ذوو 6 و 8 سنوات, ‏نعم يتم هذا في المغرب و في مدينة مراكش بالتحديد. ‏
و لكي نتأكد من أن الأمر وصل حد الظاهرة و ليس عمليات معزولة, يبرز الفيلم تظاهرات يقوم بها الأهالي و بعض ‏المنظمات الغير حكومية, للمطالبة بالتصدي لتجار الجنس الذين أحالوا بعض المدن المغربية قبلة للمنحطين الباحثين عن ‏الجنس الحرام القادمين من كل حدب و صوب.‏
و قد شجعت بيئة المغرب المتساهلة مع مثل هذه الأنشطة أن تجرأت أطراف أجنبية تدعم صناعة الجنس, لدعم الشواذ ‏المحليين المغاربة للقيام بالتظاهرات المطالبة بحقوق الشواذ الجنسيين, حيث نقل موقع "اسلام أون لاين" أن شواذ المغرب ‏أعلنوا عن تجمعهم للاحتفال بما يسمى اليوم العالمي للشواذ أو "اليوم العالمي للمثليين" -وهو المصطلح المفضل لديهم عن ‏النعت بالشواذ- وذلك في السابع والعشرين من شهر جوان الجاري، واستعدادهم لتأسيس جمعية عبر شبكة الإنترنت تحت ‏اسم "كيف كيف" ترمي إلى المطالبة بالمساواة الاجتماعية بينهم وبين الآخرين‎.‎‏ ‏
وقد سبق هذا الإعلان بعض التحركات المريبة لهم.. كان آخرها حضور ألف شاذ وشاذة منذ بضعة أسابيع فقط وتجمعهم ‏للتعارف والتلاقي في ضريح لولي صالح اسمه "سيدي علي بنحمدوش" بمدينة مكناس المغربية!!‏


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

المغرب، شذوذ، فساد، دعارة، زنا، شباب، تغريب، الغرب الكافر،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 26-06-2007  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /htdocs/public/www/actualites-news-web-2-0.php on line 748

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  9-08-2007 / 09:30:20   aroua


ce n'est pas que je suis pour l'homosexualité mais je voulais attirer l'attention de tounssia que homosexualité n'induit pas automatiquement abus sexuel ou pedophilie! au lieu de critiquer et de condamner pourquoi pas essayer de trouver des solutions! j'ai vu un documentaire une fois sur les homos en IRAN (un pays qui n'est pas connu pour sa tolérance) et bien figurez vous qu'en IRAN l'Etat et les hautes autorités religieuses facilitent et incitent les homos a faire l'operation sur les organes génitaux pour permettre de basculer vers un sexe ou un autre et croyez moi ça a meme debouché sur des mariages :)! si on les condamne on va pas les empecher d'exister donc on doit trouver des solutions qui debouchent sur des resultats concrets! notre probleme nous les arabes c'est qu'on parle beaucoup mais on agit peu! il faut etre concret et realiste et l'idee Iranienne n'est vraiment pas mal!

  7-08-2007 / 10:18:00   tounssia


ce sujet me fait rire surtout l'intervetion du monsieur 28-06-07 15:02 parlan de la tolerance et de l'acceptation des differences d'autruit.

Tout d'abord mon cher il faut diffrencier entre la technologie et les sciences et le comportement des humain la religion : la morale et l'ethique.

Ma question pour toi: accepte tu que tes enfants ou tes frères et soeures ou trs cousins ou cousines agés de moins de 10ans ( même pas étant fertile!!) d'étre abuser?????

Voici une autre: accepte tu que ta mère, ton père , ta soeure, ton frère , ton cousin, ta cousine, aie un relation sexuelle avec un le même genre de sexe?????

C'est contre la nature du creation du tout puissant cher pretenadant connaitre l'Islam.

A tu jamais vu / lu que deux animaux du même sex se feconder??

A tu jamais Vu / lu qu'une plante peut avoir des graines avec polène seulement ???

Tu as étudier l'histoir des guèrres mais je pense que tu as oublier de lire le Koran ????

Je ne trouve pas les mots pour décrir ceux qui croient qu'un jour ils pourrant changer un insignfiant détail de ce que notre créateur à voulut faire de nous: croies tu ou toute autre personne avec votre soutient de cette attitude et comportement de blasphème vous pourriez changer un fait réel juste stricte: ces actes sont banis par toues les religions: Juive, Chrétienne et Musulmane.....


ثtre Homo, pédophile et une offance à Dieu et à l'existance depuis sa creation.

Vraiment ce qui se passe dans notre monde me fait penses que sans principes, étiques, religion et croyances solides et juste dans la vie il vaudrait mieux .... !!!


  12-07-2007 / 17:40:50   tounsi


ce n'est pas normal, l'accusation de terroriste, extrémiste...est devenue aujourd'hui permise à tout le monde, t'ouvre ta bouche pour critiquer un phénomène de société dégoutant et voilà tout le monde qui te colle les accusations, c'est quoi ce monde dans lequel on vit, les homos sont rejetés même en occident, chez nous ils doivent être Contenu censuré par le Webmaster..C'est nous les musulmans n'oubliez pas, nous avons le droit de ne pas accepter les homos dans nos territoires, nous avons tout le droit de les combattre là où ils sont. Qu'ils ne rêvent jamais de paix tant qu'il y a UN musulman su terre.

  29-06-2007 / 00:51:59   lemahdois


il vaut mieu contenu censuré, non pas suelement les mettre en taule!!!

SVP, essayez de se conformer à notre charte. Webmaster

  28-06-2007 / 23:50:53   pfff


Trop de tolérance tue la tolérance mon cher ami. Et puis j'adore le truc de "l'islam est une religion de tolérance". Essayer de dire que l'islam tolère les homos! Un comble!

  28-06-2007 / 15:02:18   مواطن


ألا يعجبك الشواذ الجنسيين؟ انت إذن غير متسامح و لا تحب التعايش مع الآخر و متخلف و معقد و لا تنتمي لتقاليد بلدنا ‏ولا لديننا الذي يدعو للتسامح, ويظهر أنك كذلك متطرف وإرهابي تنتمي للقاعدة, ولعلك بصدد إعداد خطة جهنمية مادمت ‏تفكر هكذا, بل أشك أن تكون تونسيا أصلا, نعم, وليكن هناك شواذ وزناة ما دخلك أنت, سبحان الله هم بشر يخطئون, أليسوا ‏بشرا مثلك.‏
هل نسيت قوانين حقوق الإنسان الصادرة في جنيف (نسيت السنة), و هل نسيت المعاهدات الدولية الداعية للتسامح والقبول ‏بالآخر, ثم نحن من بلدان المتوسط وهو بحيرة للتعايش السلمي, لم تعرف منذ خلقت البشرية حروبا و لا صراعات, فقط ‏هناك التسامح و التجاوز, كانت الشعوب دائما متسامحة و ترمي لبعضها بالزهور, حتى ما درسته عن تاريخ الحروب خطأ, ‏ما درسته كان من تأويل أناس متطرفون لم يتشبعوا بتقاليد بلدنا المتسامحة.‏
و التسامح أحسن فضيلة في الإسلام, ومن التسامح أن تقبل بالشاذ والزاني و الداعرة, أليسوا بشرا مثلك.‏
ثم ما دخلك وموضوع الشواذ, الناس صعدت للقمر ونحن مازلنا نتحدث عن الشواذ, وليكن هناك شواذ ومحلات للدعارة, ‏هؤلاء يقومون بتوفير فرص شغل ويدفعون الإداءات, وما يقلكك أنت, يا إرهابي, يا متطرف, يا معقد يا متخلف.‏
أدعوك أن تقرأ ما جاءت به قوانين حقوق الإنسان, وحقوق المرأة, وحقوق الطفل و حقوق الحيوان وحقوق الشواذ.‏
أما ما تتحدث عنه من مبادئ فهو تخريف المتطرفين أمثالك. ‏

مع الاعتذار للمتدخل السابق.‏

  28-06-2007 / 14:16:25   pfff


les homos vont se rassembler le 27 juin pour revendiquer leurs droits? Mais c'est génial! On pourra les choper tous d'un coup et les foutre en taule!
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
محمد الطرابلسي، جمال عرفة، عبد الله الفقير، رافع القارصي، د. نهى قاطرجي ، د.ليلى بيومي ، إيمان القدوسي، حميدة الطيلوش، د- هاني ابوالفتوح، د. محمد عمارة ، د- محمد رحال، صفاء العراقي، رضا الدبّابي، حاتم الصولي، عراق المطيري، مصطفى منيغ، حمدى شفيق ، سامر أبو رمان ، د. خالد الطراولي ، علي عبد العال، د - مضاوي الرشيد، شيرين حامد فهمي ، الناصر الرقيق، العادل السمعلي، د. أحمد محمد سليمان، د. مصطفى يوسف اللداوي، رأفت صلاح الدين، د - صالح المازقي، فهمي شراب، رمضان حينوني، عبد الرزاق قيراط ، د - شاكر الحوكي ، أنس الشابي، محمد شمام ، المولدي الفرجاني، طلال قسومي، حسن الطرابلسي، حسن الحسن، مجدى داود، فاطمة حافظ ، هناء سلامة، د . قذلة بنت محمد القحطاني، عزيز العرباوي، د- محمود علي عريقات، محمود طرشوبي، سامح لطف الله، ابتسام سعد، أحمد الغريب، مراد قميزة، أبو سمية، فوزي مسعود ، صلاح الحريري، خالد الجاف ، سلام الشماع، د. صلاح عودة الله ، ماهر عدنان قنديل، صالح النعامي ، ياسين أحمد، علي الكاش، عبد الله زيدان، د. محمد يحيى ، تونسي، معتز الجعبري، د - محمد بنيعيش، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - محمد سعد أبو العزم، كريم السليتي، صباح الموسوي ، د. نانسي أبو الفتوح، محمد أحمد عزوز، صفاء العربي، د - محمد عباس المصرى، فتحـي قاره بيبـان، إسراء أبو رمان، أحمد ملحم، أ.د. مصطفى رجب، محمد عمر غرس الله، عصام كرم الطوخى ، أحمد بوادي، فتحي الزغل، د- هاني السباعي، سيدة محمود محمد، عدنان المنصر، رافد العزاوي، محمد اسعد بيوض التميمي، د. عبد الآله المالكي، د- جابر قميحة، عواطف منصور، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمود سلطان، فراس جعفر ابورمان، جاسم الرصيف، سعود السبعاني، الهيثم زعفان، أحمد الحباسي، صلاح المختار، أحمد النعيمي، محمود فاروق سيد شعبان، د. محمد مورو ، محمد إبراهيم مبروك، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عمر غازي، يحيي البوليني، د - مصطفى فهمي، بسمة منصور، محمد العيادي، رشيد السيد أحمد، سفيان عبد الكافي، عبد الغني مزوز، سيد السباعي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - غالب الفريجات، سوسن مسعود، إياد محمود حسين ، كريم فارق، الهادي المثلوثي، د - احمد عبدالحميد غراب، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، الشهيد سيد قطب، وائل بنجدو، د. الشاهد البوشيخي، د. الحسيني إسماعيل ، خبَّاب بن مروان الحمد، فاطمة عبد الرءوف، أشرف إبراهيم حجاج، محمود صافي ، حسني إبراهيم عبد العظيم، حسن عثمان، د - المنجي الكعبي، د.محمد فتحي عبد العال، د. جعفر شيخ إدريس ، مصطفي زهران، منى محروس، سلوى المغربي، إيمى الأشقر، محمد تاج الدين الطيبي، محمد الياسين، د. أحمد بشير، محرر "بوابتي"، نادية سعد، د. طارق عبد الحليم، أحمد بن عبد المحسن العساف ، منجي باكير، كمال حبيب، د. عادل محمد عايش الأسطل، سحر الصيدلي، د - أبو يعرب المرزوقي، يزيد بن الحسين، د - الضاوي خوالدية، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، فتحي العابد، د - محمد بن موسى الشريف ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة