تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الشعوب من تخلق القيادات التي تحكمها.. يا سيد فالح المالح

كاتب المقال أحمد النعيمي    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
Ahmeeed_asd@hotmail.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


كان احد العلماء يتحدث في احد البرامج التلفزيونية عن مناقب أبي بكر الصديق رضي الله عنه، مما جاء في كتب السنة والسيرة، ويعدد مناقبه ويذكر فضله، وكانت المكالمات تنهال على هذا البرنامج من بعض الأشخاص، وهم يحاولون أن يكفوا لسان الشيخ ويقطعوا حديثه عن خليفة المسلمين الأول، ويعددون مناقب علي رضي الله عنه؛ كذا وكذا.. والاثنان من أفضل صحابة رسول الله صلى الله عليه، وذكر مناقب الأول وتعدادها، لا يعني انتقاص الآخر لان الآخر له من المناقب الكثير، ولكن كان الحديث عن الأول، ومن غير اللائق أن ينتقل الحديث للآخر، ومن الإنصاف والفهم أن يكون الرد في جملة ما تناقشه الحلقة، بدون أي انتقال لغيرها، وخصوصا إذا لم يكن هناك مناسبة للحديث عنها، فأي عقول وأي فكر وربط يقود هؤلاء النوابغ؟!
وبنفس هذه الأسلوب وبعد مقالي "إيران كيت جديدة ونهاية اللعبة" رد علي احد كتاب عرب تايمز، وهو الأخ "فالح المالح" قائلا: " إيران كيت هي الشماعة التي يجب أن يعلقها العرب لقطع العلاقات مع إيران، وهي أيضا شهادة وصك البراءة للأنظمة العربية المعادية لإيران بل هي صك الغفران" داعيا أياي إلى تقوى الله تعالى: " وعندما تكتب مقالا أحط بكافة جوانبه، ودع الكره جانبا، وإذا تحدثت فقل خيرا أو اصمت" فتعجبت كل العجب وكأن لسان المتحدث في المداخلة السابقة هو نفس لسان حال صديقنا الكاتب، والغريب أنني في مقالي السابق لم أتحدث عن عمالة النظام الإيراني للغرب فقط، وإنما قلت في نهاية المقال: " وفي ظل هذه الفضائح ويقظة الشعوب المسلمة تكون قد انتهت لعبة هذه الدول في ادعاء المقاومة، واتضح للعالم بأن دول الاعتدال ودول ما يسمى بالصمود ليست سوى أدوات يحركها سادتها من الأمريكان والصهاينة، وأن الشعوب الإسلامية في طريقها لإنهاء بقية الحكم الخياني لشذاذ الطرق الذين يعتلون عروش الدول الإسلامية بإذن الله، والعاقبة للمتقين" فأيّ شهادة وبراءة نريد أن نعطيها لبقية الأنظمة يا صديقي؟!

فاسمح لي أن أقول لك: عندما تريد أن ترد على مقال اقرأه بشكل جيد، حتى لا تثبت للقراء أنك تجيب بإجابة جاهزة ومعلبة، وهي أن كل من يهاجم إيران هو مدافع عن الأنظمة التي تدعي أنها عدوة لها!! وهذا من عدم الإنصاف والحكم المسبق، ولعلمك كذلك أن النظامين الذي يدعي أحدهم الصمود والآخر الانبطاح، إنما هم مصنعون في مصنع واحد، وكان يكفي من انكشاف فضيحة "عوفر كيت" أن تكون قد فهمت هذه الحقيقة، والله يقول لنا وإذا قلتم فاعدلوا، فأين عدلك يا هذا والحقائق والتصريحات بينة وواضحة وجلية، وعندما تحدثت عن خونة العرب كان يجب أن تفعل الشيء نفسه مع خونة إيران ودول الصمود المزعومة!!

والمقارنة بين تلك الأنظمة واحدة، فكل واحد منها لا هم له إلا قمع شعبه، وهذا ما رأيناه من قمع الثورات في كل من إيران ومصر وتونس وليبيا وسوريا، بل ومن خلال الثورات التي تشهدها المنطقة فقد ثبت أن طغاة الانبطاح أكثر رحمة بكثير من طغاة الصمود، والذين يرتكبون جرائم تترفع عنها الوحوش جميعاً، ويرقصون فوق الجثث وهم ثملون من النصر الذي حققوه على المسلمين، وأما الطرفين فلم نر منهم أمام العدو الأمريكي والصهيوني إلا الركوع والرضوخ لهم، وان اختلف مواقف الطرفين في الإعلان عن هذا الموقف، فالطرف الأول وهو طرف الانبطاح يقول وبكل وقاحة أنني عميل وأنفذ كل ما يطلب مني، والطرف الآخر يدعي أنه عدو لهما ولا نسمع سوى الصراخ، وهذه الحقيقة يؤكدها السيد حسن نصر الله في خطابه اليوم إذا اكتفى بالتنديد بالشهداء الذين سقطوا على يد قوات الصهاينة، كتنديد أي حكومة من حكومات الانبطاح، في الوقت الذي لو كان فيه صادقا أن يحرك جيوشه للانتقام لهؤلاء الأبطال الذين تصدوا لسلاح الصهاينة بصدورهم العارية، وهو الذي يملك من الأسلحة ما يملك، وهذا هو الفرق بين العميلين يا صديقي، أناس منبطحة وأخرى تصرخ ولا شيء سوى الصراخ، وعلى الخفاء تنكشف أن العلاقات بين دول الصمود والمقاومة والغرب وثيقة ووطيدة، فبربك كن عادلا أيها المثقف..!!

وهل تعلم أيها الكاتب أن ادعاء عقوبات على إيران وعلى مشروعها النووي.. قد فضحها فضيحة عوفر كيت الجديدة، والتي كشفت على أن ما لا يقل عن ثلاثة عشرة ناقلة نفط تابعة لمجموعة عوفر رست في مرافئ إيرانية، خلال السنوات العشر الأخيرة، وهو ما كتبت به صحيفة "ذي ماركز" الاقتصادية في افتتاحيتها الثلاثاء الماضي: " قد يتبين في نهاية الأمر أن هذه المجموعة تسيء إلى العلاقات الإسرائيلية الأمريكية وتضر بدولة إسرائيل التي تتصدر معركة دولية ضد البرنامج النووي لإيران"!! وهل تعلم أن هناك 200 شركة يهودية تنقل مواد تجارية لإيران بدءا من البرتقال إلى مواد تتعلق بالمشروع النووي!!
وهل تعلم أن العقوبات التي فرضت على العراق هي التي يمكن أن نسميها عقوبات، ومن وقت فرضها لم يخرج صدام من العراق مطلقاً بل لم يتجرأ زعيم عالمي على زيارته سوى تشافيز وقتها، بينما نرى نجاد والأسد والقذافي يتبجحون في أرجاء المعمورة، ويدخلون كل مكان، لدرجة أن طائرات "الاف بي 52" استقبلت زعيم شعارات المسح لليهود والأمريكان، وقادوه إلى وكرهم في المنطقة الخضراء واستقبلوه بكل ترحاب، كما هم يستقبلون المعلم وزير خارجية سوريا، بكل ود!! فهل تعلم هذا يا صديقي!!

وهل تعلم أن خاتمي ورفسنجاني ونجاد قد صرحا بأنهم قاموا بمساعدة الأمريكان في احتلال العراق وأفغانستان، وهل تعلم أن القاهرة وعمان قد شهدت لقاءت جمعت بين وزراء إيرانيين ويهود، وهل تعلم أن جنازة بولس الثاني قد شهدت مصافحة نادر بين كل من الأسد وخاتمي للرئيس الصهيوني كتساف!! وبإمكانك أن تعود إلى الروابط التي وضعتها في نهاية مقالي السابق لتكمل تفاصيل هل تعلم!!

أن الصواب يقول يا صديقي.. أننا إذا قلنا فإنه يتوجب علينا أن نتكلم بالقسط ولو على الأقربين منا أو الأبعد عنا، ونزين الأمور بكل مصداقية.. وهذه النقطة هي التي فهمتها الشعوب المسلمة.. فانتفضت على هؤلاء الخونة، في كل من تونس ومصر وسوريا.. وبنجاح الثورة السورية سيكون الطريق لإسقاط الخونة في إيران والخونة في السعودية وبقية دول الخليج.. أي أن الشعوب الإسلامية تقول: أننا سنسقط كل الخونة من المنبطحين والمدعين للصمود، وسنخلق قيادات أمينة على شعوبها، لا تعرف الخيانة، وتقود الأمة إلى العزة، ونصر تلو نصر آخر، وبهذا يكون الطريق إلى القدس أصبح ممهدا، فلا تعجل يا صديقي فإن إيران الخائنة لن تحكم أحداً بعد اليوم، وهذا ما يقوله الشعب السوري الشجاع: "ما بدنا إيران ولا حزب الله" وكلمة الشعوب هي القول الفصل بيني وبينك.


الاعتراف الأخطر لنجاد وهو يقر بالخيانة


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

إيران، الشيعة، خامنئي، الفرس، الحرب الإعلامية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 9-06-2011  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  "إيران كيت" متجددة ... اوباما – خامنئي
  الولي الفقيه .... عارياً !!!
  هل يستفيد أدعياء الوسطية من أحداث مصر!!
  ما ضرهم.. لو هتفوا!!
  اصمتوا أبناء "سايكس بيكو" أو ردوا على غولد!!
  آية الله مرسي !!
  جمعة " البراءة من المعارضة"
  بعد إعطائها الضوء الأخضر لـ"نصر الله" باجتياح سوريا المنظومة الإرهابية في العراء!!
  المنظومة الإرهابية والعودة إلى جنيف.. فحذاري يا معارضة الخارج!!
  الهدف الخفي من ضربات يهود للأسد، وما هكذا تورد الإبل يا بعضهم!!
  "نصر اللات" متفاخراً!!
  قولوا لهم: الإرهابيون أنتم؟!
  لا أمل في إصلاح سموكم ولا فخامتكم!!
  الخداع الفرنسي والبريطاني.. والتغطية على الفضيحة الأمريكية!!
  بعد مؤتمر روما يجب على الشعب السوري أن يقول كلمته!!
  عندما يؤكد الإيرانيون أن سوريا هي محافظة إيرانية!!
  على خلفية تصريحات كارني وجلعاد.. عن أي ممانعة يتحدثون!!
  مرسي والخطيب.. دماءُ شهداءٍ تهدر تحت الرمال!!
  يريدون إرغام الشعب السوري على الحوار!!
  الأسد وخطاب التجييش!!
  رعاة البقر يجاهدون لإبقاء الأسد الممانع!!
  بعد تقرير المنظومة الإرهابية الأخير حول سوريا: إياكم أن تذهبوا إلى ما ذهبت إليه تلك المنظومة القاتلة!
  إيران إذ تعترض..!!
  الأسد يستجدي للبقاء في السلطة!!
  الأسد أراد نقل إرهابه إلى لبنان.. وقد فعل!!
  المنظومة الإرهابية إلى مالي!!
  نجاد وعقدة الإمام المهدي!!
  إيران.. نهاية الخداع!!
  إشراك إيران في الأزمة السورية مطلب أمريكي!!
  ماذا عمل مرسي في السعودية!! ولماذا سيذهب إلى إيران!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. أحمد محمد سليمان، د - أبو يعرب المرزوقي، صباح الموسوي ، د - شاكر الحوكي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، صلاح المختار، عبد الله الفقير، محمود سلطان، مصطفي زهران، كريم فارق، هناء سلامة، صلاح الحريري، محمد الياسين، سامح لطف الله، أحمد الغريب، د. ضرغام عبد الله الدباغ، فوزي مسعود ، د. عادل محمد عايش الأسطل، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، ماهر عدنان قنديل، فراس جعفر ابورمان، أبو سمية، د. الحسيني إسماعيل ، خبَّاب بن مروان الحمد، عزيز العرباوي، د - محمد بنيعيش، رأفت صلاح الدين، مصطفى منيغ، د- هاني السباعي، الهادي المثلوثي، رضا الدبّابي، د. محمد يحيى ، أحمد الحباسي، فهمي شراب، رمضان حينوني، الشهيد سيد قطب، د - المنجي الكعبي، محمد تاج الدين الطيبي، مجدى داود، د - مصطفى فهمي، حاتم الصولي، د. محمد مورو ، د- هاني ابوالفتوح، حسن الحسن، د - محمد بن موسى الشريف ، جمال عرفة، محمد اسعد بيوض التميمي، نادية سعد، إيمى الأشقر، وائل بنجدو، د - محمد عباس المصرى، عمر غازي، عبد الله زيدان، سيدة محمود محمد، عبد الغني مزوز، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - غالب الفريجات، أحمد ملحم، عراق المطيري، الناصر الرقيق، سحر الصيدلي، أشرف إبراهيم حجاج، د. نهى قاطرجي ، محرر "بوابتي"، محمد الطرابلسي، د.محمد فتحي عبد العال، د. خالد الطراولي ، طلال قسومي، د. محمد عمارة ، فاطمة عبد الرءوف، حسن عثمان، أحمد بوادي، شيرين حامد فهمي ، إسراء أبو رمان، العادل السمعلي، د. نانسي أبو الفتوح، د.ليلى بيومي ، محمود صافي ، عدنان المنصر، حميدة الطيلوش، د - الضاوي خوالدية، د. جعفر شيخ إدريس ، سلوى المغربي، فتحي الزغل، فاطمة حافظ ، كمال حبيب، د - محمد سعد أبو العزم، محمد شمام ، إيمان القدوسي، سوسن مسعود، عصام كرم الطوخى ، سلام الشماع، علي الكاش، منجي باكير، مراد قميزة، خالد الجاف ، د. صلاح عودة الله ، محمد عمر غرس الله، د. الشاهد البوشيخي، جاسم الرصيف، محمود فاروق سيد شعبان، حسني إبراهيم عبد العظيم، د . قذلة بنت محمد القحطاني، أنس الشابي، فتحـي قاره بيبـان، كريم السليتي، د - احمد عبدالحميد غراب، د. أحمد بشير، محمد العيادي، محمود طرشوبي، سعود السبعاني، د. مصطفى يوسف اللداوي، علي عبد العال، يزيد بن الحسين، د- محمد رحال، سيد السباعي، رشيد السيد أحمد، إياد محمود حسين ، صالح النعامي ، د. طارق عبد الحليم، صفاء العراقي، يحيي البوليني، صفاء العربي، أ.د. مصطفى رجب، تونسي، منى محروس، بسمة منصور، محمد أحمد عزوز، الهيثم زعفان، رافع القارصي، د - مضاوي الرشيد، د- محمود علي عريقات، ياسين أحمد، أحمد النعيمي، محمد إبراهيم مبروك، معتز الجعبري، د - صالح المازقي، عواطف منصور، عبد الرزاق قيراط ، فتحي العابد، ابتسام سعد، رافد العزاوي، المولدي الفرجاني، رحاب اسعد بيوض التميمي، سفيان عبد الكافي، د- جابر قميحة، حمدى شفيق ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. عبد الآله المالكي، سامر أبو رمان ، حسن الطرابلسي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة