تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

القرضاوي.- أردوغان.. فقه العهر و عهر السياسة

كاتب المقال رشيد السيد احمد - سوريا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


سوف يموت القرضاوي، و لن تقرّ عينه بدولة دينيّة في هذه البلاد، هنا نرى أحد قرني الشيطان يرتدي عمامة، و يطلق لحية..و هذا القرن يتم توظيف فقهه لخدمة المشروع الأمريكي، فهو مازال يقبّل مؤخرات ماموثات الخليج .. يفقه حين يأمرون، و يبلع لسانه حين ينهون..و سنرى غدا أن اكبر خطر سوف يواجه ثورة الشباب في مصر.. هم الذين يشكل هذا الدجال غطاءا لهم، و لسوف يكونون الجسر الذي سوف يقسم مصر إلى دولتين مسيحيّة، و إسلامية على الطريقة السودانيّة ، و في المدى المنظور ستظهر تداعيات ذلك على الشقّ المسيحي بالثورة ( أحد رؤوس السلفيّة في مصر يقول من لم يعجبه دولة إسلامية فليهاجر)..

إنّ عدم قيام دولة دينيّة محكوم أساسا بانعدام النموذج الفعلي الذي يجب أن نقتدي به لأنّ الإسلام لم يثبت من خلال التجربة التي امتدت على 1400 سنة أنّه الحلّ ( قتلته حربقات الفقه ) .. فقد قامت منذ الحكم الأموي دولة الفرد.. التي أساسها نظام قبلي صنّع لحىً، و عمامات على شاكلة القرضاوي تركبّ الفقه على مذبح شهوة الحكم لدى خليفة المسلمين.. تأمر بمعروفه، و تنهى عن منكره .. كما أنّه محكوم بتداعيات الواقع الذي يعيشه العالم ( و منه الإسلامي ) تحت ظلّ عصا الإمبراطوريّة الأمريكية ذات الميول الصليبيّة، و التي صنّعت إسلاما قاعديّا بمساعدة فقه لحى ضلال وهابيّة.. لتستطيع من خلاله محاربة روح الإسلام بمساحاته الرحبة، و نظرته الإنسانيّة، باعتباره النموذج النقيض للوجه المسيحي المتصهين الإستكباري.. و قاعدته المتقدمة دولة الكيان الصهيوني..

شعرة معاوية بين القرضاوي، و أردوغان ( شيخ بلا لحية يرتدي كرافات ).. أظهرها واقع الحال بينهما.. فانت تستطيع أن تعهّر الفقه ( لتركب موجة الثورة )، كما يمكن أن تعهّر السياسة ( لتركب تداعيات الثورة ).. فعلى حين وقف أردوغان إلى أقصى يمبن ( فتوى القرضاوي في ليبيا ).. كان يغرف من معين ( فتوى القرضاوي في سوريّا )، و مع سوريّا لا يستطيع أن يرتكب أخطاءا قاتلة ليعرف قوّة النظام الذي مازال يعمل معه في عملية تشبيك اقتصادي تستطيع تركيّا من خلاله أن تكون دولة ذات وزن إقليمي فاعل تبتعد فيه خطوة عن البسطار الأمريكي..و تقترب من القضايا العربيّة بهدوء و دون رعونات التوجهات الآنيّة ( الموقف مما يحدث في ليبيا ).. فنظرية رفاه تركيّا التي يقوم عليها برنامج العدالة، و التنمية تقرّ بأنه حتى تتقدّم تركيا اقتصاديّا يجب أن يكون محيطها ّا آمنا، بعيدا عن أية هزات..و في التعاطي مع سوريّا خرق أردوغان هذه القاعدة، و هو مازال يعاني من خاصرته العراقيّة الرخوة، و لن يتحمّل خاصرة مفتوحة على حدوده مع سوريّا ( موفاز الصهيوني نادم على أنّه لم يسلّح أكراد شمال سوريّة ).. إضافة إلى مشكلة أكثر من 20 مليون كردي، و علوي يطالبون بحقوقهم الإثنيّة، و الثقافيّة..و يبدوا أنّ انتخابات حزيران جعلت اردوغان يقبل إشارة ما في التصعيد تجاه سوريّا..

في النموذج السوري ( حيث يتمّ تصنّيع الثورة بالميديا ).. تبريد موتور القرضاوي الثوري تكفّلت به زهرة شيوخ الإسلام فقامت بالردّ على عهره الفقهي ..بالفقه.. فأصبح القرضاوي يردّ بالمهاترات من على منبره في قطر،.. و الشام بشيوخها أيضا كانت محصّنة دائما من هجمات الفقه المستورد من خارجها ( كان هناك مفتى للديار الشاميّة ).. فلا الأزهر استطاع أن يقتحم ساحات الفقه فيها، على الرغم من تخرج بعض شيوخها منه، و لا الفقه الوهابي استطاع أن يعبر هذه الساحة حيث عزف الشيوخ عن جامعات التكفير السعودية.. و عند شيوخ الشام ( كل دم المسلم حرام ) لا يجب أن يهرق إن بثورة، أو بغيرها، كما يروّج القرضاوي لاستباحة هذه الدماء في سبيل الثورة ( شغلته المهاترات في هذه الجمعة عن الحديث عن دماء الثوار الذين تقتلهم طائرات النيتو، و كان مرجع عهره الفقهي في استباحة دماء المسلمين بيتين لشاعرنا المتنبي )..أضف إلى ذلك الوعي السياسي لدى المواطن السوري الذي يرى كيل شيخ الثوّار القرضاوي بمكيالين ( حيث يروّج للثورة السوريّة ) المدعومة بالمال، و السلاح الصهيو – سعودي، و يصمت تماما عمّا يجري في ( ثورة البحرين ) المقموعة من الجيش الصهيو – سعودي.. بل.و يتبجح بالحديث عن ثورة اليمن ( التي أثبتت أنّها كباش قبائل )، و يبشر السوريين بمنافع الثورة الليبيّة، و رفاه الشعب المصري بعد نجاح ثورته ( بهجوم التيار السلفي حرقت كنيسة فقط ، و قطعت إذن مسيحي في إقامة حدّ إسلامي )..و ما يلاحظ في سوريّة أنّ يوم الجمعة أصبح يوما وحيدا يتمّ فيه تسخين الشارع نهارا.. لتنفلت العصابات فيه ليلا.. و كانّه يتلقف كلمة السر من خطاب القرضاوي، و على حين يصمت الشارع طول الأسبوع يتحوّل يوم الجمعة إلى فيلم رعب يتم فيه ترويع الآمنين، و قتل مواطنين، و رجال أمن، و نقل وقائع الأحداث يصبح حصريّا لخليويات درعا، و حمص، و اللاذقيّة...

و في التموذج السوري ( حيث يتم تصنيع الثورة بالمؤامرات ).. لا يستطيع أردوغان الذي أثبتت التجربة أنّ تركيا تقرأ الأحداث من الزاوية التي تخصّ أمنها أن يكون أستاذا يعطي النصائح، دون أن يقرأ حقيقة الواقع، و دون أن يعرف أن تركيّا لا يمكن أن تكون منصة إطلاق نار على سوريّا ( استقبال قرن شيطان الإخوان المسلمين السوريين )، و عندما تشتعل الأحداث في بلد مجاور، تقوم بينك، و بينه علاقات اقتصاديّة، و جيوسياسيّة فإنّك لا ترسل رئيس مخابراتك ليستطلع الأمور ( كان عليه أن يرسل فيما بعد وزير خارجيته، الذي صرّح بأنّ الأمن في سوريا هو من أمن تركيّا ).. و في النموذج السوري الذي يملك ترسانة صواريخ لا تفيد معها القبّة الحديديّة التي يحسب الكيان الصهيوني أنّها تحميه لا تستطيع تركيّا أن تتحمل تجربة سوريّة على شاكلة تجربة صدّام حسين أثناء حرب الخليج الثانية ، و بالمختصر المفيد فإنّه لا يستطيع أن يكون مع الشقّ السعودي الذي يريد قلب النظام في سوريا، و مع النظام في نفس الوقت..

إن عهر الفقه لا يمكن أن يصنع ثورة في بلد ما، و قد رسّخ فقهاء السلطان مقولة عدم الخروج على السلطان في مختلف العصور الإسلاميّة، و بيوت الشعر التي يتكيء عليها القرضاوي في عهره تفيد فقط في قواعد النحو، و الصرف، و لا تبرر استباحة دماء الذين يخرجون للدفاع عن حريتهم.. هذه تفيد ذوي الذقون الذين يركبون الثورات ليصنعوا دولتهم الدينيّة ( نموذج طالبان كان أحد تجلياتها )، و لا يستطيع أردوغان أن يتعهّر سياسيّا في بلد عربيّ، و يحسّ خطرا على تركيّا هناك، ثمّ يتعهّر سياسيّا ليعطي درسا في الإصلاح هنا.. و هنا، و هناك سياسات مصالح.. تريد تفتيت الوطن العربي، و الثورة المصرية لم تؤسس لبرنامج مطالب شعبيّة، فقد ركب على مشهديتها القرضاوي في خطبة جمعة النصر، و كان الرابح فيها ( الإسلامويون، و من خلفهم سلفيّة وهابيّة ).. و الثورة التونسيّة يتم الالتفاف عليها، و المشهد الليبي مفتوح على صفقة تقسيم ليبيا، و فتوى القرضاوي باستباحة دم القذافي لم تحرك أحدا من صفّه الكافر.. و هي ثورات يركبها الذي يستطيع..


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

سوريا، بشار الأسد، ثورات شعبية، الثورة، مصر، القرضاوي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 10-04-2011  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ثورتنا السوريّة : هذا الإسلام الذي يقتلنا ...
  كذبة الاعجاز العددي في القرآن .. البهائية تطلّ بقرنيها ..
  هل تضرب سوريا "إمارة قطر" بصواريخها بعيدة المدى
  من سوريا الثورة: الجامعة العربية أدبرت، و لها ضراط
  في سوريا الثورة : الموت بكل معنى الكلمة
  الثورة المصريّة .. سلامتها أم حسن
  الدم اللبناني .. في بازار القرار الإتهامي
  في سوريا : المعارضة حافلة .. و الميّت كلب
  من ابن لادن إلى الظواهري .. دم المسلم حلال ..
  الثورة السوريّة.. في مديح ابن تيميّة، وهجائه
  عن عزمي بشارة.. إبراهيم الأمين يرثي نفسه
  سوريا .. ثورتنا تكشف عن عورتها
  سوريّا .. هذه ثورتنا، و هؤلاء نحن
  سوريا – درعا.. ثورة لحى الضلال
  ثورتنا السوريّة.. الخلافة الإسلامية هي الحلّ
  فانتازيا الثورة السوريّة .. سلفيّة .. سلفيّة
  ثورتنا السوريّة ..و النفخ في الرماد
  فضائل الثورة في درعا.. "حيّ على الجهاد"
  الثورة السوريّة.. نهاية الوهم
  القرضاوي.- أردوغان.. فقه العهر و عهر السياسة
  المعارضة السوريّة الخارجيّة.. المؤامرة و الثورة
  عن التجربة المصريّة في سوريا .. وهمّ الثورة الشعبيّة
  هيثم المنّاع .. أنت كذّاب
  سوريا.. بين خطأ الثورة، و تفتيت المؤامرة
  من اجل سوريا لا من أجل " بشار الأسد "
  ليبيا..من فجر الحريّة إلى فجر الأوديسا
  ليبيا و أردوغان.. إسمان ممنوعان من الصرف
  عن نوّارة نجم، و ماما نور، و سالم حميش .. و الثورة
  الحاكم العربي الجيّد، هو الحاكم المُخوْزق
  خروج مصر نهائيّا من الحظيرة العربيّة - السلام الهشّ

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  15-08-2011 / 13:44:31   أبو رائد
إحمل مداخلتك الصفوية و انتظر إمامك الغائب

من الواضح أن صاحب المقال خلقيته شيعية علوية فهو يسب جميع الفرق و الأحزاب السنية و يشتم ثورة الشعب السوري ضد المستبد العلوي لهذا أقول له ستذهب أنت أيضا إلى زبالة التاريخ بحول الله و يبمشيئة الشعوب المقهورة و لتنتظر إمامك الغائب بكل خنوع و نذالة

  7-08-2011 / 09:01:35   أبو عبدالله


رائع تابع على هذا النهج المشين
و نبشرك أننا قد أضفناك إلى قائمة العار
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - المنجي الكعبي، أحمد ملحم، د. الحسيني إسماعيل ، د - مصطفى فهمي، د - محمد بنيعيش، د- هاني ابوالفتوح، هناء سلامة، المولدي الفرجاني، مراد قميزة، إيمان القدوسي، كريم فارق، عراق المطيري، د- محمود علي عريقات، محمد شمام ، سيد السباعي، د. عادل محمد عايش الأسطل، أ.د. مصطفى رجب، أحمد النعيمي، د - محمد بن موسى الشريف ، سوسن مسعود، أحمد الحباسي، د. أحمد بشير، شيرين حامد فهمي ، د. نانسي أبو الفتوح، د. خالد الطراولي ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، ماهر عدنان قنديل، معتز الجعبري، أحمد بن عبد المحسن العساف ، يزيد بن الحسين، أنس الشابي، مجدى داود، د. كاظم عبد الحسين عباس ، رضا الدبّابي، تونسي، سلوى المغربي، د - غالب الفريجات، يحيي البوليني، جمال عرفة، عصام كرم الطوخى ، عزيز العرباوي، د - مضاوي الرشيد، ابتسام سعد، الهادي المثلوثي، صباح الموسوي ، إسراء أبو رمان، فهمي شراب، رأفت صلاح الدين، د. طارق عبد الحليم، د. صلاح عودة الله ، فراس جعفر ابورمان، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عواطف منصور، عدنان المنصر، د- جابر قميحة، د. أحمد محمد سليمان، الشهيد سيد قطب، د- هاني السباعي، صفاء العراقي، بسمة منصور، حسن الطرابلسي، صفاء العربي، أبو سمية، منجي باكير، د - شاكر الحوكي ، الناصر الرقيق، محمد اسعد بيوض التميمي، محمود فاروق سيد شعبان، خالد الجاف ، د. محمد مورو ، د. عبد الآله المالكي، حمدى شفيق ، سيدة محمود محمد، العادل السمعلي، رافع القارصي، علي عبد العال، رمضان حينوني، د.محمد فتحي عبد العال، د - أبو يعرب المرزوقي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد الياسين، أحمد بوادي، صلاح الحريري، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - عادل رضا، د - صالح المازقي، سفيان عبد الكافي، رشيد السيد أحمد، سحر الصيدلي، علي الكاش، سامر أبو رمان ، عبد الله الفقير، كريم السليتي، د- محمد رحال، الهيثم زعفان، فتحي الزغل، صلاح المختار، أحمد الغريب، حسن عثمان، د. مصطفى يوسف اللداوي، صالح النعامي ، محمد إبراهيم مبروك، د. الشاهد البوشيخي، أشرف إبراهيم حجاج، محمد الطرابلسي، نادية سعد، فتحـي قاره بيبـان، د.ليلى بيومي ، فاطمة عبد الرءوف، د - احمد عبدالحميد غراب، فاطمة حافظ ، محمد أحمد عزوز، خبَّاب بن مروان الحمد، د. محمد يحيى ، كمال حبيب، حاتم الصولي، إياد محمود حسين ، محمود صافي ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، رافد العزاوي، مصطفي زهران، عبد الله زيدان، د. نهى قاطرجي ، حسن الحسن، عبد الرزاق قيراط ، منى محروس، محمد تاج الدين الطيبي، وائل بنجدو، محمود سلطان، فتحي العابد، إيمى الأشقر، محرر "بوابتي"، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - محمد سعد أبو العزم، حميدة الطيلوش، جاسم الرصيف، د - محمد عباس المصرى، محمد عمر غرس الله، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمد العيادي، رحاب اسعد بيوض التميمي، سعود السبعاني، سلام الشماع، طلال قسومي، محمود طرشوبي، د - الضاوي خوالدية، عبد الغني مزوز، د. محمد عمارة ، سامح لطف الله، مصطفى منيغ، د. جعفر شيخ إدريس ، ياسين أحمد، فوزي مسعود ، عمر غازي،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة