تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

عندما لا تنفعك صهيونيتك..فاروق حسني مثالاً

كاتب المقال رشيد السيد أحمد - سوريا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


هو وزير مُؤبّد.. في نظام رسمي موال للغرب، و موال للصهيونيّة ( يتم تصنيف مثل هكذا نظام عرباني بـ "المعتدل" )..و هذا ينفي كل أكاذيب الإعلام الرسمي المصري الذي يحاول أن يذرّ الغبار في العيون فينسب خسارته إلى مايسمّى اللوبي ( الصهيوني ) في الغرب ، و الرجل معروف بولائه ( متعدد الولاءات ).. و قد ينسب البعض من غير ذلك الإعلام هذه الخسارة الى ( مؤامرة للدول الكبرى ).. و كانّ مصر ليست من الدول الكبرى عربيّا، و افريقيّا...وكأنّ حسني مبارك لم يتحدث كثيرا عن مصر الكبيرة، و عن مكانتها في العالم الغربي. لأنّه رئيسها.. بل وقد تمادى أحد نواب مجلس الشعب المصري،واعتبر "أن خسارة حسني ليست خسارة لشخصه بقدر ما هي خسارة لدولة بحجم وسياسة وعلاقات مصر الخارجية" ؟؟و لا ادري ما هو هذا الحجم.. الاّ اذا كان هذا التوصيف - الدول الكبرى – حسب اعلام هذا النظام يخضع بكل بساطة ( للكمّ، و ليس للكيف ).... و على الرغم من عدم عنطزة الاعلام الهنغاري الذي ذكر ايضا، و بكلّ بساطة ان "لا أحد بهنغاريا كان يتوقع فوزها لأنّ هنغاريا بلد صغير، و فقير !!!".... فإنّ بوكوفا أصبحت رئيسا لليونيسكو

و لقد حشد النظام، و الاعلام الرسميين في مصر كل ابواقهم.. و النتيجة ( فش ).. فالتقويم هناك لايخضع للبهرجة، و البروبوغندا، أو الطبخات الصحفيّة..و انّ العمليّة لاتخضع للكذب.. او تصريحات الشخص بانتمائه للصهيونيّة..و أنّ هناك حدود صارمة على جميع رؤساء المنظمات الدولية..تستطيع أن تُفرْملهُم كائنا من كانوا.. و قد دفع همرشولد، و هو رئيس المنظمة الدولية حياته من قبل... و قد كان يكفي اشارة من "بان كي مون".. ليبلس عمرو موسى في مكانه يوم خرج رئيس وزراء تركيا من ذلك المؤتمر.. كما انّ كل خدمة بطرس غالي لعمليات التطبيع مع الكيان الصهيوني، و التي اوصلته الى منصب رئيس المنظمة الدوليّة لم تنفعه في اعادة ترشيحه يوم سقط في زلّة مع هذا الكيان الصهيوني رغم صمته عن مجازر الكيان الصهيوني في لبنان، و فلسطين..و تتابع على نفس الوتر كذلك خروج السيد البرادعي من هيئة الطاقة رغم مشاركته القذرة في حمل سيف المراقبة على ترحيل بقايا المشروع النووي للعراق العظيم.. و الاثنان الآخيران من اصول عربيّة ذات اساس صهيوني، و مصريون ايضا.. اذا فالأمر ايضا ليس باستلام مصري، او اندونيسي، او بنغالي...و انّما بخضوعه لمعايير منصبه، و هذه لا تحددها عروبته أو انتماءاته الصهيونيّة ( و هذه قد تساعد احيانا ) .. او كبر دولته؟! أو اسلامه إلاّ اذا ادخلناها من باب فركة الأذن للرئيس حسني مبارك.. و هذه ايضا تسقط بتصريح ذات ( الفاروق حسني ) عندما قال فور عودته من ( حفلة الانتخاب ) أن الريّس اتصل به فور انتهاء الانتخابات، و قال له ( انس ما حصل، و ارم الأمر وراء ظهرك ).. يؤكد ما ذهبت اليه من ان اليونيسكو اختارت رئيسا لها ذو نشأة شيوعيّة، و ينتمي الى حزب معارض ( شيوعي !! ) يضاف اليها انّها من قرية في جنوب هنغاريا ذات أغلبية مسلمة

و قد يقول قائل هو انسان، و فنّان، و وزير..و قد مرّ بظروف صعبة.. و انا اقول كيف يستطيع كائن بشري ظلّ في وظيفة " وزير "، و في نظام ديكتاتوري.. فاسد، و لمدة 22 عام أن يحتفظ بصفتي "الانسان، و الفنّان"..بل، و يستطيع أن يقدم برنامجا حيويا لتطوير اليونيسكو.. فهو لن يبيض بيضة الديك.. بموروثه "الثقافي" أولا، و موروثه "السياسي" ثانيا.. حيث تضافرا لتظهر كلمته امام مجلس اليونيسكو بشكل سيء.. لم ينفع معها ( حجم مصر النظام ) في اعطائه الأصوات اللازمة.. و يزيد على ذلك انّ بوكوفا.. أمّ لولدين، و ناشطة في "تحويل" نظام بلدها الى الديمقراطيّة.. و ناشطة في مجال مراقبة التسلح.... فهل ترامى الى مسامع هذا المجلس اشاعة شذوذ هذا الفاروق جنسيّا..اضافة الى سكوته الثقافي عن كل استبداد النظام، و عهره الديمقراطي، و فساده.. وهل كان هذا الفاروق يعتمد على كل الهجمة العربانيّة على عدم ترشيحه، بداية من اختلاف الشمال عن الجنوب.. الى عدم جدوى حوار الحضارات.. الى محاربة كل عربي، و مسلم ايضا ؟؟؟؟، و أن يتعلل بوقوف الأقباط في ( وجه ترشيحه ) ليداري سوءة فشله، ومن ثمّ سوءة النظام الذي يمثل، و الذي هو أحد ابواقه المؤَبّدين...

على مدى عمره في هذه الوزارة كان فاروق حسني ضد الاسلام ( قضية الحجاب، و غيرها). و كان ضد المسيحيين الأقباط ( في محاولة لطمس الهويّة القبطيّة ).. و كان دائما، و ابدا مع خيار التطبيع..بل ومع الصهيونيّة ( ترميم الكنيس )، و يكذب هذا الوزير عندما يتمسح بالعروبة، و الاسلام ليبرر فشله حين قال : "باختصار، اليهود لا يريدون مسلمًا أو عربيًا في المنظمة وأساس هذا هو القدس، وما يتعلق بالقدس ليس قرار مدير المنظمة وإنما قرار المجلس التنفيذي الذي يضم 58 دولة"...فالصهيونيّة العالميّة تعرف أدق التفاصيل عنه.. و لو كانت تعلم أنّه غير صهيوني " لما تجرأ على الترشّح، و لكان قطع لسانه قبل ان يصل " و هذه فقط ميّزة ( للعربان المتصهيننين ) ، و هم يعرفون أنّه تجرأ على التصريح سابقا بأنّه سيحرق أي كتاب " عبري " في مدارس مصر في مناورة للخروج من استجواب نواب الأخوان المسلمين " الذين دخلوا على خط العروبة، و الاسلام، و عداء الغرب للجنوب في بروبوغندا فشله " نعم انّ سقوط " فاروق حسني " هو سقوط " لدور النظام المصري "، و اظهار لحقيقة حجم ( مصر النظام )... و قد تخسر رئاسة أي منظمة دوليّة " عندما لا تنفعك صهيونيتك "..لأنّ حجمك يساوي الصفر.. اذا ضرب طولك بعرضك.. و مهما تكن الآلة الحاسبة.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

اليونسكو، فاروق حسني، التطبيع، مصر، تطبيع ثقافي، بوكوفا،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 30-09-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ثورتنا السوريّة : هذا الإسلام الذي يقتلنا ...
  كذبة الاعجاز العددي في القرآن .. البهائية تطلّ بقرنيها ..
  هل تضرب سوريا "إمارة قطر" بصواريخها بعيدة المدى
  من سوريا الثورة: الجامعة العربية أدبرت، و لها ضراط
  في سوريا الثورة : الموت بكل معنى الكلمة
  الثورة المصريّة .. سلامتها أم حسن
  الدم اللبناني .. في بازار القرار الإتهامي
  في سوريا : المعارضة حافلة .. و الميّت كلب
  من ابن لادن إلى الظواهري .. دم المسلم حلال ..
  الثورة السوريّة.. في مديح ابن تيميّة، وهجائه
  عن عزمي بشارة.. إبراهيم الأمين يرثي نفسه
  سوريا .. ثورتنا تكشف عن عورتها
  سوريّا .. هذه ثورتنا، و هؤلاء نحن
  سوريا – درعا.. ثورة لحى الضلال
  ثورتنا السوريّة.. الخلافة الإسلامية هي الحلّ
  فانتازيا الثورة السوريّة .. سلفيّة .. سلفيّة
  ثورتنا السوريّة ..و النفخ في الرماد
  فضائل الثورة في درعا.. "حيّ على الجهاد"
  الثورة السوريّة.. نهاية الوهم
  القرضاوي.- أردوغان.. فقه العهر و عهر السياسة
  المعارضة السوريّة الخارجيّة.. المؤامرة و الثورة
  عن التجربة المصريّة في سوريا .. وهمّ الثورة الشعبيّة
  هيثم المنّاع .. أنت كذّاب
  سوريا.. بين خطأ الثورة، و تفتيت المؤامرة
  من اجل سوريا لا من أجل " بشار الأسد "
  ليبيا..من فجر الحريّة إلى فجر الأوديسا
  ليبيا و أردوغان.. إسمان ممنوعان من الصرف
  عن نوّارة نجم، و ماما نور، و سالم حميش .. و الثورة
  الحاكم العربي الجيّد، هو الحاكم المُخوْزق
  خروج مصر نهائيّا من الحظيرة العربيّة - السلام الهشّ

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  2-06-2010 / 13:03:18   ابو احمد
مصرى حتى النخاع

واضح ان الاخ غير واع بحجم مصر كدولة لها هيمنتها على الامة العربية كلها ونا شايف فعلا ومؤمن بأن العين مش بتبص الا للاحسن منها شوف بلادك وتاريخ بلادك قدم اية للعرب والقضية الفلسطنية ولا غيرها غير التشدق بالكلام وبس مش عارف ليه معظم الدول العربية متحاملة على مصر وحاطة كل الامال على مصر انها تعدل الكون وهما زات نفسهم مفيش الا الكلام وبس
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
أحمد الحباسي، د - احمد عبدالحميد غراب، أشرف إبراهيم حجاج، العادل السمعلي، إيمى الأشقر، د. الشاهد البوشيخي، حسن عثمان، عبد الله الفقير، حسني إبراهيم عبد العظيم، ماهر عدنان قنديل، شيرين حامد فهمي ، د - شاكر الحوكي ، مجدى داود، د - صالح المازقي، د. أحمد محمد سليمان، محمد عمر غرس الله، عواطف منصور، د. محمد مورو ، سيدة محمود محمد، رأفت صلاح الدين، د. مصطفى يوسف اللداوي، د- محمد رحال، محمد أحمد عزوز، محمد إبراهيم مبروك، سفيان عبد الكافي، محمد العيادي، محمود سلطان، هناء سلامة، سلام الشماع، مصطفى منيغ، د - مضاوي الرشيد، إسراء أبو رمان، د. خالد الطراولي ، جاسم الرصيف، محمد الياسين، د.محمد فتحي عبد العال، د - مصطفى فهمي، صفاء العراقي، فتحي الزغل، مراد قميزة، كريم فارق، د- محمود علي عريقات، حسن الحسن، سلوى المغربي، سعود السبعاني، محمد اسعد بيوض التميمي، د. صلاح عودة الله ، عبد الله زيدان، صلاح الحريري، د. نانسي أبو الفتوح، رمضان حينوني، أحمد النعيمي، محمد شمام ، سامر أبو رمان ، فاطمة حافظ ، خالد الجاف ، إيمان القدوسي، حمدى شفيق ، فوزي مسعود ، د - محمد بنيعيش، د. طارق عبد الحليم، د. محمد يحيى ، د. محمد عمارة ، د - محمد بن موسى الشريف ، نادية سعد، كمال حبيب، أحمد بوادي، أحمد الغريب، عبد الغني مزوز، أحمد ملحم، حاتم الصولي، د. أحمد بشير، سامح لطف الله، فراس جعفر ابورمان، د.ليلى بيومي ، د- هاني ابوالفتوح، سيد السباعي، طلال قسومي، مصطفي زهران، صالح النعامي ، صلاح المختار، د - محمد سعد أبو العزم، وائل بنجدو، ياسين أحمد، محمد الطرابلسي، د- هاني السباعي، محمود فاروق سيد شعبان، عمر غازي، د - محمد عباس المصرى، د - غالب الفريجات، د- جابر قميحة، د. كاظم عبد الحسين عباس ، بسمة منصور، رضا الدبّابي، عبد الرزاق قيراط ، رافع القارصي، علي الكاش، الشهيد سيد قطب، صباح الموسوي ، فهمي شراب، علي عبد العال، صفاء العربي، د - المنجي الكعبي، عزيز العرباوي، كريم السليتي، أنس الشابي، رحاب اسعد بيوض التميمي، يحيي البوليني، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، سوسن مسعود، د - الضاوي خوالدية، محمود صافي ، محرر "بوابتي"، منى محروس، يزيد بن الحسين، محمد تاج الدين الطيبي، د. الحسيني إسماعيل ، فاطمة عبد الرءوف، المولدي الفرجاني، فتحـي قاره بيبـان، تونسي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عصام كرم الطوخى ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. نهى قاطرجي ، حميدة الطيلوش، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، جمال عرفة، إياد محمود حسين ، رافد العزاوي، عدنان المنصر، خبَّاب بن مروان الحمد، معتز الجعبري، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. جعفر شيخ إدريس ، رشيد السيد أحمد، ابتسام سعد، الناصر الرقيق، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. عبد الآله المالكي، منجي باكير، د - أبو يعرب المرزوقي، أبو سمية، د. عادل محمد عايش الأسطل، الهادي المثلوثي، حسن الطرابلسي، أ.د. مصطفى رجب، محمود طرشوبي، فتحي العابد، عراق المطيري، الهيثم زعفان، سحر الصيدلي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة