تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

فلم جديد للشيخ حسن نصر الله

كاتب المقال أحمد النعيمي    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
Ahmeeedasd@googlemail.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


كنت أتمنى لو أنني استطيع أن اكذب على نفسي وأخدعها كما يفعل كثير منا، من الذين اعتادوا على أن يُستخف بعقولهم واحترفوا فن الاستحمار وجعلوا من أنفسهم إمعات إن أحسن الناس أحسنوا وإن أساءوا أساءوا هم كذلك، ولكنني هذه المرة قررت أن أحقق أمنيتي تلك وأكون احدهم، فاللهجة النارية قوية وجذابة فعلاً ومؤثرة، ولأول مرة انتبه إلى أنني لم أكن اعر بطلها انتباهاً فهو ما أنفك يسمعنا نفس الاسطوانة المشروخة من سنوات، ولا عجب ! فهي تختلف كل الاختلاف عن لهجة حكوماتنا المتخاذلة المترامية تحت أقدام أعدائنا يفعلون بهم ما شاءوا، والتي لا يسمع منها إلا عبارات الاستسلام والخنوع، وبالفعل بدأت استمع لخطابه الأخير البارحة، وإن كنت لا أدري ما هي المناسبة التي دفعته ليخرج بهذا الخطاب الناري الجديد، المهم أنني بدأت أحقق أمنيتي فلا شيء يهم بعد هذا ! ومع كلماته بدأت انفعل وبدأ جسدي يشتعل وتخرج من جنباته ناراً تريد أن تلتهم كل ما حولها من أدوات وأشخاص، وخيل إلي كأن بلاد المسلمين قد حررت جميعاً، فصوته كان عالياً جداً لدرجة أنني لم أعد أعرف أين أنا، غير أن ما كنت أدركه أنني كنت أمتطي صهوة جوادي ويخيل إلي أنني أصبحت قائداً كصلاح الدين أجر الجيوش خلفي، والأشجار والحجارة تصرخ بي من كل جانب : يا مسلم هذا يهودي ورائي تعال فاقتله، ويزيد هذا الشعور لدي شعور آخر بأنني أضع في فمي الكثير من القات، يالله هناك من يهدد بقصف تل أبيب في زمن الخنوع هذا، يالله كم هو شجاع هذا البطل ؛ استمع إليه، إنه يقول بلا خوف وبلهجة تكاد تصم الأذان : " إنه سيضرب تل أبيب بصواريخه إذا ما تعرضت بيروت للقصف " ما أروعه ! يقول : " أنه هدد بضربها أثناء حرب تموز، وها هو الآن يهدد كذلك بضربها هذه المرة " ما هذا الكلام البطولي، لحظة، لحظة : أعد علي ما قيل، ألم تسمع !؟ إنه يقول هدد بضربها في حرب تموز، عادتي تلك لن أتركها، يا أخي احمد كف عن عادتك الذميمة تلك، لماذا تصر على أن تنغص علينا فرحتنا، هو يقول أنه لديه سلاح وهدد باستخدامه، يصر هذا الطبل الأجوف إلا أن ينكد علي فرحتي بتحقيق أمنيتي، خيل إلي وكأنني قد سمعت هذا الخطاب من قبل، لحظة تذكرت ! فقد صرح هذا البطل في 25 أيار 2005م وبخطاب مماثل لهذا وبنفس تلك النبرة البطولية، وكشف وللمرّة الأولى عن عدد الصواريخ التي يمتلكها، وهدد بأنه في حال تعرضت لبنان لأي هجوم فإن سيحول شمال فلسطين إلى كتلة من النيران، ثم دمرت لبنان بعدها في حرب تموز ولكنه لسبب ما لم يفعل شيئاً، لم يطلق إي صاروخ من تلك الصواريخ التي كان يهدد بها، بطل.. يكفيه أنه هدد ! هدد سابقاً نعم، ولا يزال كذلك يهدد، بطلٌ فعلاً ! ولكن هذه المرة كان التهديد مختلفاً فبدل من أن يكون مدى الصواريخ شمال فلسطين، فإنه في تهديده الأخير وسع مداها ليصل إلى تل أبيب، وكأنه يدعو المحتل اليهودي ليعيد الكرة من جديد ويضرب بيروت ويدمر المدن والبيوت ويقتل الأطفال والشباب والنساء والشيوخ، بينما يختبئ هو وقيادته في أوكارهم إلى أن تنتهي المهمة، ليخرج ويطمئننا أن لا أحد من قيادته في المستوى التنظيمي الأول والثاني قد قتل، ويعلن كذلك مثلما أعلن قبلها ومن خلال مقابلة تلفزيونية في قناة نيو تيفي يوم 27 تموز 2006م : " أنه لو علم أن عميلة خطف الجنديين الشهر الماضي كانت ستؤدي إلى جولة العنف التي استمرت 34 لما قمنا بها " !! ويؤكد كما أكد سابقاً لجريدة الشرق الأوسط 28 آب 2006م : " أن لا جولة ثانية من الحرب مع إسرائيل "! غريب فعلاً أن تصدر مثل تلك التصريحات من هذا البطل، والأغرب أننا ألبسناه ثوب البطولة رغماً عنه وقلنا أنه انتصر بينما هو يقر بعجزه، حتى بات يصدق نفسه أنه بطل فعلاً، فأشبعنا من بطولاته بالخطابات !

وفي حرب غزة كذلك، أشبعنا هذا الطبل الأجوف صراخاً، وكذلك وفي خطاب ناري كما هي عادة خطاباته جميعاً، خرج يقول : " أنه قد سامح من تكلم وتآمر عليه في حرب تموز، ولكنه لن يسامح من يتكلم ويتآمر على غزة " بعدها بيوم واحد قام المقاومون الفلسطينيون بضرب صواريخ من الأراضي اللبنانية ليخففوا الضغط عن إخوتهم في غزة، فخرج هذا الذي كان يُرعد ويُزبد في اليوم السابق أنه لن يسامح ولن، ولن.. خرج ليحلف بغليظ الأيمان أنه لم يقم بإطلاق إي صاروخ ! وبدلاً من أن يدعو نفسه إلى فك الحصار عن إخواننا في غزة هاشم ويفتح جبهة جديدة تخفف عنهم، كون أنه يدعي أنه بطل المهمات الصعبة ويفتخر بالعنتريات، وبدلاً من أن يدعوا دولة المقاومة سوريا إلى أن تفتح جبهة بجيشها، أو أن تترك الشعب السوري ليساعد أهل غزة كما وفعلوا قبلها مع إخوتهم في العراق، سدد رمية ماكرة ليبعد عنه الأنظار وقذف بالكرة إلى أحضان البقرة المستسلمة في القاهرة !

فإذا لم تخرج تلك الصواريخ التي يدعي أنها بحوزته في تلك الأوقات المدلهمة فإنها لن تخرج أبداً، وإنما وجدت من أجل أن يقوم بدوره كحارس ويؤديه على أكمله، وليقوم بواجبه تجاه ما وقع عليه من اتفاقيات والتي تنص على أن يتكفل كلاً من الطرفين بحماية حدوده، وذكر موقع ديبكا الإخباري العبري منذ أيام أنه قد تم إعادة ترسيم الحدود تحت غطاء شديد من السرية وبموافقة الشيخ حسن كما نقل موقع وطن، وقد ذكر الطفيلي الأمين العام السابق للحزب ؛ وإن كان لا داعي للاستشهاد بأقوالهم فإن موافقته على قرارات الأمم المتحدة يعني بالضرورة أنه قد جعل من نفسه حارساُ، وحارساً أميناً كذلك، يقول الطفيلي : " ربما بعض الناس يفاجأ بهذا الكلام أو يستغرب أو يحاول أن لا يصدق، الحقائق بسيطة من أراد أن يتثبّت – أي من كون أن حزب الله قد بات حارساً لحدود المحتل اليهودي – فباستطاعته أن يأخذ سلاحاً ويتوجّه إلى الحدود، ويحاول أن يقوم بعملية ضدّ العدو الصهيوني، لنرى كيف يتصرّف الرجال المسلحون هناك ! لأن كثيرين ذهبوا إلى هناك، والآن هم موجودون في السجون ! اُعتقلوا على يد هؤلاء المسلحين، إذا حرس.. يمكن لقائل أيضا : هناك أطلاقات نار بين شهر وآخر، بين شهرين وثلاثة وعشرة.. هذه ليست مقاومة " لقاء تلفزيوني مع صبحي الطفيلي في قناة نيوز تيفي، ضمن برنامج بلا رقيب، أواخر 2003م، وفي حديثه للشرق الأوسط بتاريخ 25 أيلول 2003م قال : " لقد بدأت نهاية هذه المقاومة مذ دخلت قياداتها في صفقات كتفاهم تموز 1994م وتفاهم نيسان 1996م الذي أسبغ حماية على المستوطنات وذلك بموافقة وزير خارجية إيران " وأضاف : " ما يؤلمني أن المقاومة التي عاهدني شبابها على الموت في سبيل تحرير الأراضي العربية المحتلة تقف الآن حارس حدود للمستوطنات ومن يحاول القيام بأي عمل يلقون القبض عليه ويسام أنواع التعذيب في السجون " وأكد هذا كذلك عبر الجزيرة والعربية والسياسي الكويتية.

وفي مقال للعميد سلطان أبو العينين أمين سر حركة فتح في لبنان والذي نشر في جريدة " القدس العربي " بتاريخ 5 نيسان 2004م بعنوان : " حزب الله يحبط عمليات المقاومة الفلسطينية من الجنوب " جاء فيه : " حزب الله قال سنكون إلى جانبكم عند المحن، ولكننا منذ ثلاثة أعوام نعيش الشدائد ولم نعد نقبل شعارات مزيفة من أحد، ففي الأسبوع الأخير أحبط حزب الله أربع محاولات فلسطينية علي الحدود و قامت عناصر حزب الله باعتقال المقاومين الفلسطينيين وتقديمهم للمحاكمة "، وأكد العميد أبو العينين : " إن الانسحاب الإسرائيلي من الجنوب اللبناني في أيار تم ضمن ترتيبات أمنية واتفاق أمني بأن لا تطلق طلقة واحدة علي شمال فلسطين من جنوب لبنان، وهذا الاتفاق يطبق منذ الانسحاب الإسرائيلي، فلم يتمكن أي مقاوم من اختراق الحدود الشمالية وجرت أكثر من محاولة من جميع الفصائل الفلسطينية وجميعها ضبطت من حزب الله وقدمت إلى المحكمة "، ويكفي هذا الطبل الأجوف فخراً ما شهد له الأعداء من عقلانية وتحمل للمسؤولية، فالفضل ما شهدت به الأعداء، فقد امتدحت جريدة هآرتز اليهودية في 6 تموز 2006م الأمين العام للحزب وقالت أنه عاقل ومتحمل للمسؤولية، وشهدت أنه حافظ على الهدوء في الجليل الأعلى بشكل أفضل من جيش لبنان الجنوبي، وأكدت على مدى عقلانيته بأنه لم يقم بضرب المنشات الحيوية لإسرائيل كما صرح بذلك، ويكفيه كذلك ما قامت به بريطانيا من شطب منظمته من قوائم المنظمات المحظورة !

فعن إي عادة ذميمة تتحدث بعد كل هذه الحقائق، أريد أن أعيش مثلكم على هكذا واقع وأتمنى أن يكون فينا قائداً كصلاح الدين، ولكن القات لن يبقى في فمنا طويلاً ولا بد أن ينتهي بنا المطاف، ونستيقظ على الواقع فتكون صدمتنا أصعب بكثير من الحلم الذي أضعناه، وكما يقول المثل : " بذوب الثلج وببان المرج " اعتقد أنني الآن بت كالذي يقف أمام الشاشة وأفسدت على الجمهور مشاهدتهم البطل وهو يريد أن يجهز على ضحيته، لكن لا بد من قول الحقيقة، فهي بينة وواضحة أشد وضوحاً من الشمس في كبد السماء لمن أراد أن يراها، وما يحلم به الكثير ما هي إلا هلوسات خلقتها تلك الحشيشة اللعينة، فلذا كان لا بد أن نواجه المخدرين ونبين لهم أن ما يحلمون به ليس سوى وهم كبير، وإن كان هذا سيصدمهم لكن لا بد من بيانه، فإن الفلم محروق والدماء التي خرجت من الضحية لم تكن سوى كيس من الصبغ الأحمر.

استفيقوا أيها المخزنين، فالمحتل لا زال يعربد في حاراتنا، والبطل الدون كيشيوتي لا يعرف من فنون القتال إلا العرض والعرض فقط، كنت أريد فعلاً أن أكون مثلكم وأصدق، لكن الحقيقة مؤلمة والبطل صناعة هيلودية لا أكثر، أكاد أشك بأن أحداً من الذين عنيتهم ببداية قولي قد فهم علي، فهم مخدرون حتى الثمالة، ونختم بما قاله الكاتب عبد الستار قاسم في حوار عبر قناة الجزيرة من أيام أثناء انعقاد مؤتمر فتح : " إن اليهود قد طلبوا منه أن يتعاون معهم، وينصبوه رئيساً للسلطة، مقابل أن يحقق لهم ما يريدوا، وبعدها ليصرخ بأنه يريد أن يحرر حيفا ويريد أن يحرر يافا " وفهمكم كفاية.


يراجع .. تصريحات صبحي الطفيلي
http://www.dd-sunnah.net/hizballah/video/sobhi1.rm
http://www.dd-sunnah.net/hizballah/video/sobhi2.rm



 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

حزب الله، صبحي الطفيلي، حسن نصر الله، لبنان، غزة، شيعة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 17-08-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  "إيران كيت" متجددة ... اوباما – خامنئي
  الولي الفقيه .... عارياً !!!
  هل يستفيد أدعياء الوسطية من أحداث مصر!!
  ما ضرهم.. لو هتفوا!!
  اصمتوا أبناء "سايكس بيكو" أو ردوا على غولد!!
  آية الله مرسي !!
  جمعة " البراءة من المعارضة"
  بعد إعطائها الضوء الأخضر لـ"نصر الله" باجتياح سوريا المنظومة الإرهابية في العراء!!
  المنظومة الإرهابية والعودة إلى جنيف.. فحذاري يا معارضة الخارج!!
  الهدف الخفي من ضربات يهود للأسد، وما هكذا تورد الإبل يا بعضهم!!
  "نصر اللات" متفاخراً!!
  قولوا لهم: الإرهابيون أنتم؟!
  لا أمل في إصلاح سموكم ولا فخامتكم!!
  الخداع الفرنسي والبريطاني.. والتغطية على الفضيحة الأمريكية!!
  بعد مؤتمر روما يجب على الشعب السوري أن يقول كلمته!!
  عندما يؤكد الإيرانيون أن سوريا هي محافظة إيرانية!!
  على خلفية تصريحات كارني وجلعاد.. عن أي ممانعة يتحدثون!!
  مرسي والخطيب.. دماءُ شهداءٍ تهدر تحت الرمال!!
  يريدون إرغام الشعب السوري على الحوار!!
  الأسد وخطاب التجييش!!
  رعاة البقر يجاهدون لإبقاء الأسد الممانع!!
  بعد تقرير المنظومة الإرهابية الأخير حول سوريا: إياكم أن تذهبوا إلى ما ذهبت إليه تلك المنظومة القاتلة!
  إيران إذ تعترض..!!
  الأسد يستجدي للبقاء في السلطة!!
  الأسد أراد نقل إرهابه إلى لبنان.. وقد فعل!!
  المنظومة الإرهابية إلى مالي!!
  نجاد وعقدة الإمام المهدي!!
  إيران.. نهاية الخداع!!
  إشراك إيران في الأزمة السورية مطلب أمريكي!!
  ماذا عمل مرسي في السعودية!! ولماذا سيذهب إلى إيران!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  22-09-2009 / 17:37:14   سني لبناني
لماذا نسيت.....

لماذا نسيت ما فعل بالسنة في ٧ ايار ٢٠٠٨ في شوارع بيروت
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
صفاء العراقي، د. عبد الآله المالكي، إسراء أبو رمان، د.ليلى بيومي ، د- جابر قميحة، فتحـي قاره بيبـان، حسني إبراهيم عبد العظيم، أحمد بن عبد المحسن العساف ، سفيان عبد الكافي، فاطمة حافظ ، د - المنجي الكعبي، د. نانسي أبو الفتوح، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - أبو يعرب المرزوقي، عواطف منصور، مصطفى منيغ، سيدة محمود محمد، محمود صافي ، كريم السليتي، حسن عثمان، سيد السباعي، سوسن مسعود، رحاب اسعد بيوض التميمي، طلال قسومي، محمد شمام ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د.محمد فتحي عبد العال، محمد إبراهيم مبروك، رضا الدبّابي، خالد الجاف ، كمال حبيب، فتحي الزغل، د - مضاوي الرشيد، نادية سعد، د . قذلة بنت محمد القحطاني، علي عبد العال، عمر غازي، سلوى المغربي، أبو سمية، د. الحسيني إسماعيل ، جاسم الرصيف، د- محمد رحال، عصام كرم الطوخى ، سعود السبعاني، د. محمد عمارة ، د. جعفر شيخ إدريس ، إياد محمود حسين ، جمال عرفة، صفاء العربي، د. محمد مورو ، د. الشاهد البوشيخي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، أحمد النعيمي، هناء سلامة، د - محمد سعد أبو العزم، محرر "بوابتي"، مجدى داود، كريم فارق، عبد الله الفقير، أ.د. مصطفى رجب، محمد عمر غرس الله، معتز الجعبري، العادل السمعلي، محمد اسعد بيوض التميمي، د - الضاوي خوالدية، محمد العيادي، د - محمد بن موسى الشريف ، فاطمة عبد الرءوف، يحيي البوليني، وائل بنجدو، عبد الرزاق قيراط ، فوزي مسعود ، د- هاني السباعي، فراس جعفر ابورمان، عزيز العرباوي، علي الكاش، د. عادل محمد عايش الأسطل، فتحي العابد، حمدى شفيق ، محمود سلطان، رمضان حينوني، رافد العزاوي، أحمد الغريب، عبد الغني مزوز، محمود طرشوبي، خبَّاب بن مروان الحمد، الهادي المثلوثي، أنس الشابي، الهيثم زعفان، شيرين حامد فهمي ، صلاح المختار، بسمة منصور، د - صالح المازقي، يزيد بن الحسين، المولدي الفرجاني، سحر الصيدلي، عراق المطيري، حسن الحسن، سامح لطف الله، صلاح الحريري، عبد الله زيدان، د. أحمد بشير، أشرف إبراهيم حجاج، تونسي، د - محمد عباس المصرى، محمود فاروق سيد شعبان، د- هاني ابوالفتوح، سلام الشماع، د - غالب الفريجات، د. محمد يحيى ، محمد الطرابلسي، رافع القارصي، د - محمد بنيعيش، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، ياسين أحمد، د. خالد الطراولي ، أحمد ملحم، د. طارق عبد الحليم، سامر أبو رمان ، د. مصطفى يوسف اللداوي، رشيد السيد أحمد، منى محروس، الناصر الرقيق، فهمي شراب، د. نهى قاطرجي ، محمد أحمد عزوز، منجي باكير، حاتم الصولي، حسن الطرابلسي، محمد تاج الدين الطيبي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، الشهيد سيد قطب، د - مصطفى فهمي، ابتسام سعد، أحمد بوادي، صالح النعامي ، إيمى الأشقر، رأفت صلاح الدين، محمد الياسين، عدنان المنصر، حميدة الطيلوش، مراد قميزة، د - شاكر الحوكي ، إيمان القدوسي، د- محمود علي عريقات، د - احمد عبدالحميد غراب، د. صلاح عودة الله ، مصطفي زهران، أحمد الحباسي، صباح الموسوي ، د. أحمد محمد سليمان، ماهر عدنان قنديل،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة