تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

مراجعات ووقفات للحق

كاتب المقال د- جابر قميحة - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


إهدار بشع :


حقا هو إهدار بشع لأموال هذا الشعب... شعبنا المصري المسكين المطحون. ولنلق نظرة على قائمة الرواتب الخيالية التي يحصل عليها بعض الموظفين بالحكومة، وعلى رأسهم الفريق أحمد فاضل رئيس هيئة قناة السويس، ورئيس مصلحة الضرائب والجمارك، ورؤساء الجامعات المركزية التي يصل مرتب الواحد منهم إلى 250 ألف جنيه شهريًا، والعاملون بالقرية الذكية الذين يتقاضون مرتباتهم بالدولار، والمهندس عقيل بشير، رئيس الشركة المصرية للاتصالات الذي يصل راتبه الشهري إلى نصف مليون جنيه، والدكتور عاطف عبيد رئيس مجلس الوزراء السابق الذي يصل راتبه إلى نصف مليون جنيه، بخلاف مكافأته التي تصل إلى أكثر من 12 ألف جنيه لكونه عضوًا في مجلس الشورى، والدكتور محمد إبراهيم سليمان الذي يصل راتبه بشركة الخدمات البترولية إلى مليون و200 ألف جنيه شهريًا، بخلاف مكافأته الشهرية من مجلس الشعب.

وأكبر عشر قيادات بالتلفزيون المصري يتقاضى كل منهم راتبًا شهريًا يصل إلى أكثر من مليون جنيه، فيما يتقاضى كل واحد من رؤساء مجالس إدارات الصحف المصرية القومية شهريا 700 ألف جنيه.
واعتبر الدكتور جمال زهران عدم عدالة الأجور داخل الأجهزة الحكومية أمرًا يهدد البلاد، وكان سببًا في انتشار حالات الفساد والرشوة وظهور مافيا الاستيلاء على أراضي الدولة، وبيع أصول مصر من خلال صفقات مشبوهة حذر النواب منها تحت القبة، وعلى رأسها صفقة بيع "عمر أفندي" وشركات الإسمنت ".
ومع ذلك ــ ودون حياء ــ يطلبون من المواطن أن يكون ذا ولاء للوطن وللنظام الحاكم ؟ أليس من حقه أن يستشهد بقول الشاعر :
لا أذودُ الطيرَعن شجر = قد بلوتُ المر من ثمرهْ


**********

عار جديد :


افرحوا أيها المصريون فقد أبدع السفير المصري في تل أبيب عارا جديدا يضاف إلى سجل نظامنا الغاص بالعار والخلل واحتقار إرادة الشعب، وقد اشترك سيادته مع شيمون بيريس و نتنياهو ــ وأيديهما ملوثة بدم الفلسطينيين ــ في قطع التورتة، واحتساء كئوس الخمر احتفالا بثورة 23 يوليو.
وحق للكاتبة الحرة سكينة فؤاد أن تكتب تحت عنوان : في أزهى عصور الفضائح الوطنية.. أعياد ثورة يوليو فوق الأراضي العربية المغتصبة :
" لا توصف، ولا تصنف، ولا تفسر إلا في إطار الفضائح الوطنية التي نعيش الآن أزهى عصورها، أتحدث عن مشاركة اثنين من عتاة زعماء الإرهاب والإجرام الصهيوني بذكرى ثورة يوليو... ". (الدستور29 7 2009 )
لقد هان نظامنا أمام العالم في كل شيء، فأصبح لا يستغرب منه شيء.


**********

نعم للعربية الفصيحة :


أخذ عليَّ واحد ممن قرءوا مقالي ( دعاة أخر زمن ) مأخذين :

الأول : أنه يحمل نوعا من التعريض بــ دعاة يعرضون بضاعتهم بالعامية، مع أنهم يُعتبرون من الدعاة المؤثرين الموفقين. ( وذكر القارئ عدة أسماء ).
الثاني : أن العامية أسهل في الفهم والتأثير من العربية الفصيحة التي أدعو الدعاة إلى أداء دروسهم ومواعظهم بها.

وأقول للأخ المعترض : إنني حرصت على ألا أذكر أسماء، حتى لا يعتبر هذا نوعا من التشهير. بل اتبعت منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد كان لا يجابه المخطئ بخطئه، بل يقول قولته المشهورة " ما بال أقوام يفعلون كذاوكذا ؟!!"

ثم إني أسأل : هل هدف الداعية الذي يتحدث بالعامية أن يسَهِّـل على المصريين فهم مايدعو إليه ؟ إذا كان هذا صحيحا فمازلت أقول إن العربية الفصيحة السهلة، البعيدة عن التقعر أسهل بكثير ؛ لأن مصر فيها عاميات متعددة.

ثم أسأل : هل الداعية يحرص على أن تكون دعوته لها فاعليتها في مصر فقط ؟ إذا كان هذا صحيحا فهو نوع من التضييق على الدعوة، فالداعية إنما يوجه دعوته للبلاد العربية كلها ولهجاتها مختلفة، ومن ثم يصعب على هذه البلاد فهم اللهجة العامية المصرية، بينما تفهم كل هذه الشعوب العربية الفصيحة المسهلة.

وإذا كان الأخ القاريء قد ذكر أسماء دعاة بالعامية حققوا نجاحا وتأثيرا... فإني أذكر له أسماء بعض الدعاة الأكثر تأثيرا وشعبية، وآليتهم العربية الفصيحة من أمثال الشيخ محمد الغزالي، والشيخ عطية صقر، والشيخ عبد الحميد كشك رحمهم الله والدكتور يوسف القرضاوي، والدكتور محمد العوة، والدكتور محمد عمارة، أطال الله في عمرهم.

**********

كلمة إلى وزيرة الأسرة والسكان السيدة مشيرة خطاب :


يقولون في المنطق : إن التعريف الكامل يجب أن يكون جامعا مانعا، وأنا حتى الآن لم أفهم المقصود بكلمة السكان بعد كلمة الأسرة ؟ ما الذي تضيفه هذه الكلمة إلى اسم الوزارة ؟ وهذه الحيرة يشاركني فيها كثيرون.

ولقد شاهدتك ياوزيرة الأسرة والسكان مساء يوم الأحد 19 / 7 / 2009 في برنامج " البيت بيتك " المصرية، وحاولت أن أقنع نفسي بما قلتِ فأخفقت. فمن كلماتك مثلا :أن عدد أطفال الشوارع في الجمهورية كلها لا يزيد على عشرة آلاف ( 10000 ) طفل، وقلت باعتداد " إنني باشرت وتتبعـت هذه الإحصائية بنفسي"، سألك مقدم البرنامج : وما الحل ؟ فكان جوابك :" اتبرع... اتبرع".
والحقيقة أنني عشت مع منطق سيادتك الذي يعتمد على تداعي المعاني بطريقة أي حاجة، دون انتظام فكري.

ومع ذلك نقضتِ ما قلتِهِ في البرنامج إذ صرحتِ لصحيفة الأهرام بقولك "ليس هناك قاعدة للبيانات عن أطفال الشوارع عن عددهم أو أماكن تواجدهم ؟ كما أنهم يسارعون بالهرب لو شاهدوا شخصا يشعرون أنه شخص مهم " .

فأي المشيرتين نصدق ؟
إن حل مشكلة أطفال الشوارع يا سيدتي يجب أن تواجه بعقلية تعتمد على دراسات عملية واعية. وأنا أقترح في هذا المجال أن يقام لهؤلاء مؤسسة ضخمة يشرف عليها متخصصون عُرفوا بالأمانة، والحرص على مصلحة الوطن، ويمكن أن تمول هذه المستعمرة أو المؤسسة من رجال الأعمال، وما أكثرهم في مصر، وفي الحزب الوطني، وفي لجنة السياسات، وليكن اسم هذه المؤسسة " مؤسسة التربية والتدريب المهني ". ويكون الإشراف شاملا جامعا : يضم العلاج الطبي، والرعاية النفسية والخلقية، وتوزيع الشباب على المهن المناسبة لكل منهم. ويمنح المتخرج شهادة تؤهله للعمل الرسمي أو الأهلي.

وتقولين " إنني أتمنى عمل وجبات تغذية لأطفال الشوارع أسوة بوجبات الأطفال بالمدارس " الأهرام 1 / 7 / 2009.
فهل الوجبة تحل مشكلة ضارية كمشكلة هؤلاء الضائعين ؟

**********

كما نراك في تصريحاتك ترفعين صوتك بضرورة تحديد النسل باثنين فقط. فكيف تحققين أنت، والنظام الحاكم هذا التحديد ؟ أتجهلين يا وزيرة الأسرة والسكان أن مصر التى تروى بأطول نهر في العالم لا تملك إلا أضيق بقعة زراعية ضيقة. فالمسألة ليست مسألة انفجار سكاني كما يحلو لك أن تقولي، ولكنه غباء في السياسة، وعدم وضع خطط طويلة المدى للتوسع الزراعي والصناعي، وللأسف نحن نستورد 75 % مما نأكل، بينما كانت مصر تطعم جيوش العالم في سنوات الحربين العالميتين الأولى والثانية، وكانت ترسل معونات للدول العربية المجاورة.
ولست أدري لماذا تحرصين على تصور معارك بينك وبين " رجال الدين " حتى يظهر للناس أنك تمثلين الوجه الحضاري المستنير في مواجهة رجال ظلاميين رجعيين، وهم من أطلقت عليهم رجال الدين.
يا وزيرة الأسرة والسكان ليس هناك في الإسلام هذا الإطلاق " رجال الدين "
بل هناك علماء الدين المتخصصون في الفقه والتفسير وأصول الدين وثوابته ومتغيراته. وكثير منهم في الثقافة العصرية يفوقك بكثير. وأقول :لا داعي لهذا الافتعال المرفوض.

**********
لقد طال بنا المسار، وما زال في الجعبة ــ بالنسبة لك ــ الكثير والكثير، وأعدك أن أخصك وحدك بمقال مستقل قريبا بمشيئة الله.

إنها بعض المراجعات والوقفات التى تستند وترتكز على ما كتبته سابقا. ويعلم الله أنني لا أريد بها إلا الحق... والحق وحده.



 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مصر، صحيفة الأهرام، وسائل إعلام، الدعاة الجدد، أطفال الشوارع،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 10-08-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  أقلام من عالم التشويه والتزوير
  العيدُ.. وغربة الشاعر
  بين الغرور العددي .. والقوة الإيمانية
  توفيق عكاشة أين الدين ؟ وأين المواطنة ؟
  من صور الادعاء وسقوط الرأي
  من أفذاذ أساتذتي في كلية دار العلوم الدكتور محمد ضياء الدين الريس
  إمَّا العدل وإمّا الموت..
  تعلمت من محمودالجميعي
  إمام المسلمين .. أبو الحسن الندْوي
  عندما يوثن الطاغية ذاته
  سطور عن قط مبارك المخلوع
  وفي عمرُ بن الخطاب الأسوة والقدوة
  صحيفة من المستنقع
  كونوا مع الله
  من أصوات العزة والشموخ
  صفحة من التخبط السياسي
  ملامح الدولة المصرية في ظل حكم محمد مرسي أو أحمد شفيق
  رسالة إلى الرئيس الجديد
  برنامج تهريجي وصباح لا خير فيه
  أقيموا شرع الله
  كلمات حق إلى الحكام العرب
  مفيش شيء اسمه إخوان
  العلاج خير من الوقاية
  حكاية البعوضة والنخلة
  عندما يتظرف الداعية ويتعالم
  الإخوان المسلمون والحملة الشيطانية
  مع الخليفة عمر والواقع الذي نعيشه
  الإسلام هو الحل
  خيرت الشاطر رجل عاش للمحن
  كلمات من القلب إلى خيرت الشاطر والذين معه

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، سوسن مسعود، د. محمد مورو ، شيرين حامد فهمي ، محمود طرشوبي، سعود السبعاني، صفاء العراقي، الشهيد سيد قطب، الهيثم زعفان، بسمة منصور، حسن الحسن، عواطف منصور، د. نهى قاطرجي ، د- محمود علي عريقات، علي الكاش، د- هاني السباعي، نادية سعد، طلال قسومي، سيدة محمود محمد، د. نانسي أبو الفتوح، علي عبد العال، المولدي الفرجاني، د. صلاح عودة الله ، د. خالد الطراولي ، الهادي المثلوثي، د.ليلى بيومي ، كمال حبيب، مصطفى منيغ، هناء سلامة، د - عادل رضا، سحر الصيدلي، عدنان المنصر، د - أبو يعرب المرزوقي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، ماهر عدنان قنديل، كريم السليتي، فتحي العابد، فوزي مسعود ، د.محمد فتحي عبد العال، عمر غازي، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. طارق عبد الحليم، د - محمد سعد أبو العزم، أحمد الحباسي، حسن عثمان، أحمد النعيمي، د - محمد عباس المصرى، رشيد السيد أحمد، رضا الدبّابي، عبد الله الفقير، سلوى المغربي، د. عبد الآله المالكي، أحمد الغريب، جاسم الرصيف، د- هاني ابوالفتوح، د. عادل محمد عايش الأسطل، أ.د. مصطفى رجب، محمد عمر غرس الله، د- جابر قميحة، فتحي الزغل، فهمي شراب، محمود فاروق سيد شعبان، عراق المطيري، إيمى الأشقر، أحمد ملحم، سيد السباعي، د - الضاوي خوالدية، الناصر الرقيق، معتز الجعبري، د - مصطفى فهمي، كريم فارق، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد تاج الدين الطيبي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أحمد بوادي، عبد الله زيدان، حمدى شفيق ، خبَّاب بن مروان الحمد، سلام الشماع، د. محمد يحيى ، محمد إبراهيم مبروك، مجدى داود، د - شاكر الحوكي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، جمال عرفة، محمد الياسين، محرر "بوابتي"، إياد محمود حسين ، العادل السمعلي، عبد الرزاق قيراط ، وائل بنجدو، ياسين أحمد، صلاح المختار، رافد العزاوي، د - محمد بنيعيش، أشرف إبراهيم حجاج، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - صالح المازقي، أنس الشابي، عبد الغني مزوز، د. الشاهد البوشيخي، د. أحمد بشير، د. جعفر شيخ إدريس ، محمود سلطان، حسن الطرابلسي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. أحمد محمد سليمان، د- محمد رحال، د - مضاوي الرشيد، محمود صافي ، صفاء العربي، سفيان عبد الكافي، خالد الجاف ، محمد الطرابلسي، عزيز العرباوي، محمد العيادي، د. الحسيني إسماعيل ، رمضان حينوني، رحاب اسعد بيوض التميمي، يزيد بن الحسين، صباح الموسوي ، فتحـي قاره بيبـان، د. محمد عمارة ، حميدة الطيلوش، حاتم الصولي، رأفت صلاح الدين، محمد أحمد عزوز، د - احمد عبدالحميد غراب، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، مراد قميزة، د - غالب الفريجات، صلاح الحريري، سامح لطف الله، تونسي، محمد اسعد بيوض التميمي، د - محمد بن موسى الشريف ، فراس جعفر ابورمان، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عصام كرم الطوخى ، منجي باكير، فاطمة حافظ ، ابتسام سعد، صالح النعامي ، أبو سمية، إسراء أبو رمان، يحيي البوليني، إيمان القدوسي، منى محروس، مصطفي زهران، فاطمة عبد الرءوف، رافع القارصي، د - المنجي الكعبي، محمد شمام ، سامر أبو رمان ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة