تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الكيان اللبناني "الدمى" قراطي : طواحين الكذب

كاتب المقال رشيد السيد أحمد - سوريا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أمّ الأكاذيب هي ديمقراطيّة هذا الكيان.. و أقول " أمّ "مع اعتذاري لكل الأمهات في الوطن العربي، لأنّ والد المُستبضع مجهول كما هي حال لبنان و ديمقراطيته.
و إنّك كديمقراطي لبناني تستطيع أن تكون على رأس الدولة، و أنت مزدوج الجنسيّة، و لمّا يثبت الحال اللبناني أبناء السريلانكيات بعد، و عليه تبني صروح وجودك السياسي شرط وجود المال و أفضله المال السعودي.

و انّك كديمقراطي لبناني تستطيع أن تكون رئيس حزب أو تيّار أو هيئة، بعد أن كنت رئيس ميليشيا مسلحة، قتلت على الهويّة و استباحت الدماء، و الأعراض، و نهبت و سرقت و تآمرت و هجّرت و أن تتناسخ، و تتوالد رؤساء، و نواب من أبنائك، و أحفادك و مثالك " جنبلاط، و سمير جعجع، و أمين الجميل " و كلّ في سبيل الحفاظ على " ديمقراطيّة الكيان " باع دماء والده، أو أخيه، أو ابنه.. اللذان كانا بالأساس رؤساء إقطاع.. أو رؤوس فساد سياسي.. أو رؤساء ميليشيا.

و انّك كديمقراطي لبناني.. يمكن أن تكون وزيرا تعيش على الفساد.. و تبني امبراطوريّة من ذلك.. و أن تستفيد من اتفاق الطائف.. و من الوجود السوري.. و من الوجود الصهيوني.. ومن السفارة السعوديّة، و من كل شيء.. ثم تستطيع أن تنقلب عليهم بكل بساطة ديمقراطيّة .. فتصف اتفاق الطائف بشرعنة المثالثة.. و تصف الوجود السوري بالاحتلال .. و تتأسف على خروج الصهيوني.. و تشتم بالعلن، و ترسل رسائل الولاء بالخفاء.. حيث، و أنّك كمستفيد في كل الحالات فإنّ من أفضل الشرف الذي تنتسب إليه.. أن تكون تابعا لهذه السفارة أو تلك.

و انّك كديمقراطي لبناني.. تستطيع أن تكون مشروع نائب بواسطة قانون انتخابي " قرووسطي " متخلف.. يفرزك حسب الطائفة التي تنتمي.. و حسب المذهب.. و حسب المال.. و برعاية أمريكية - صهيونيّة.. ثم إذا ما تسلّحت بكمّ هائل من النفايات التي تختزنها في موروثك الثقافي الطائفي..و أظهرت نابك المذهبي..و حشّدت، و استثرت النعرات.. فالديمقراطيّة اللبنانيّة تضمن لك أن تكون " نائبا " لمدة أربع سنوات .. ثمّ إذا ما انزحت عن صدور الناس.. فإنّ هذا اللبنان يضمن لك صفة مخاطبتك " بمعالي النائب السابق "، و يستضيفك على قنواته.. فإذا ما شهد لك باللصوصيّة ... فإنّك تستطيع أن ترشح ابنك، و حفيدك.. كما تستطيع أن تكون جاسوس، صدر بحقّك قرار اتهام.. و أن ترفع صورتك في مهرجانات الفرح " بفوز " تيّارك، أو حزبك.. نكاية بالطائفة التي لا تنتمي إليها.

و انّك كديمقراطي لبناني.. تفوز بالانتخابات.. فإنّ رئيس مجلسك النيابي.. يجب أن يكون " مسلما شيعيّا حصرا " شئت أم أبت عليك ديمقراطيتك.. و إنّ عليك ان تختار رئيس مجلس وزراء " مسلما سنّيا حصرا " .. شئت أم أبت عليك هذه الديمقراطيّة.. و ان يكون رئيسك " مسيحيّا مارونيّا حصرا ".. و ان يكون المدير العام لهذه الشركة أو تلك درزيّا، و ان يكون رئيس الدرك أرثوذكسيا.. و ان يكون رئيس الجيش مارونيّا.. و أن نلحق الأرمن بالإدارة الفلانيّة لضمان تعدادهم الصوتي " و هؤلاء ينجح نائبهم بالتزكية "..و هي ديمقراطيّة.. سواء كانت السماء زرقاء.. أو برتفالية.. أو خضراء

و انّك لتحصل على رعاية أمريكية - سعوديّة - صهوينيّة طوال فترة " نيابتك ".. يجب عليك أن تهاجم سلاح حزب الله..الذي أفضل توصيفاته بناءا على " الشقّ الماروني الصهيوني " دولة داخل الدولة.. و انّك بالحذاء اليمقراطي الذي وضعته أمريكا على رأسك، و رأس إباءك من قبل، و بعد أن ماتوا عليك ذلك، و بالثلاثة.. و أنّ مشكلتك في ديمقراطيتك الطائفيّة..و أنّ هناك هياكل عظميّة لرؤساء عصابات، و قتلة..ألبستهم أمريكا لحما، و دوزنت عيار نباحهم على مهاجمة حزب الله...

و انّك كديمقراطي لبناني " معتر، و فقير " لن تحلم بأن تحقق حلمك في دولة المؤسسات.. طالما أنّ هناك أبناء لـ سمير جعجع، و أنطوان زهرة.. و ابن لـ وليد جنبلاط.. و ابن لـ أمين الجميّل.. و ابن لـ بشير الجميل.. و ابن لـ فؤاد السنيورة و ابن لـ بهيّة الحريري، و ابن لـ نبيه بري.. و ابن للـ صفدي

و انّك كديمقراطي مسيحي ماروني.. عليك أن تقف ضد مرجعيتك الدينيّة " صفير، و مجمع الكهنوت " لتنتخب من يمثل أمالك، و طموحك.. لأنّ رئيس هذا المجمع قرّر أن يكون صهيونيّا أكثر من " ليبرمان ".. و يهاجم حليف من يمثلك.
و انّك كديمقراطي " سني سلفي "..عليك لتبقى الهبات السعوديّة تنهمر على " جمعيتك " .. و مثلها الهبات الكويتيّة..أن تكون وهابيّا اكثر من ابن باز.. و أن تهاجم من يختلف معك بالمذهب.. و أن تتنطع بكل الأكاذيب، و أن تدير شرعك الإسلامي كما تريد الجهة الممولة.. و أن تتحايل على " المساكنة " مع الآخر " المشرك ".

و انك كديمقراطي " سني – سني " عليك أن تنتصر لعنطزتك.. و ان تستمع لشيوخك، و هم يبررون فعل الخيانة العظمى لمن هو من طائفتك لأنّه ضد حزب الله..و أن تقبض ثمن الصوت 5000 دولار من خزانة آل سعود.. لأنّ حزب الله لا يروق لبندر ابن سلطان، و حليفه عمر سليمان...و لأنّ مشروع الحريرية سيوصلك إلى بيع أولادك، و بيتك.. و من الجميل ان تكون وقود حرب طائفيّة جديدة... طالما أنّ السنة في لبنان عروبيون، و ضد الكيان الصهيوني.. و من جديد ضد سوريا.. و ان تضع على موقعك الالكتروني صورة من هو من غير مذهبك من ابناء لبنانك الديمقراطي، و تكتب تحتها اعرف عدوّك.

و انّك كديمقراطي " درزي " عليك أن ترضخ لتحالف الإقطاع " جنبلاط – ارسلان " طالما أنّ شيوخ العقل، و الفصل مع هذا، و مع هذا.. و طالما أنّ الاثنين يدفعان عن مصالح "الفقراء " و ينظران إلى غد لبنانيّ جديد.. يتم فيه الركوب عليك، و على أبنائك.. رغم أنّ هذا من 14، و هذا من 8.. و لكن مصالح الإقطاع لا تعرف دينا، و لا مذهبا، و لا انتماء.
و انّك كديمقراطي " شيعي " عليك أن تقبل بتحالف " نبيه بيك البري، و وليد بيك الجنبلاط " الذين قاما بانقلابات تكتيكيّة في اللحظات الصعبة.. و طالما أنّ وليد بيك.. يعرف اتجاه البوصلة على قول نبيه بيك.. فعليك أن تنسى اربع سنوات تمّ فيها تكفيرك.. و ربطك بالمشروع الصفوي.. و تمّ فيها استعداء كلاب الأرض عليك.. فقط لآنّ منك فصيلا مقاوما يزعج الكيان الصهيوني...

و بعد.. و لأنّك ديمقراطي لبناني تصدّق حفلة الكذب.. و الديمقراطيّة منك براء.. فبإمكانك أن تلف ديمقراطيتك، و تنام.. لتحلم بغد آخر... يعلوا صراخك فيه .. جوعا، و غلاءا.. و شتما.. و عداءا...و تحريضا طائفيّا.. فهذه هي صفات الديمقراطيّة في بلد يدعى جمهوريّة لبنان.. الذي هو اكبر من الكيان الصهيوني، و امريكا حين تريد المقاومة.. و الذي هو اصغر من صدر هيفاء وهبي.. حين تريد رئيسة الجمهوريّة اللبنانيّة في عوكر، و نواب جمهوريتها من فريق الـ 14...


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

لبنان، انتخابات، ال سعود، وسائل إعلام، وليد جنبلاط، سمير جعجع، سعد الحريري، حكام خونة، فساد، رشوة، تلاعب بالإنتخابات،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 9-06-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ثورتنا السوريّة : هذا الإسلام الذي يقتلنا ...
  كذبة الاعجاز العددي في القرآن .. البهائية تطلّ بقرنيها ..
  هل تضرب سوريا "إمارة قطر" بصواريخها بعيدة المدى
  من سوريا الثورة: الجامعة العربية أدبرت، و لها ضراط
  في سوريا الثورة : الموت بكل معنى الكلمة
  الثورة المصريّة .. سلامتها أم حسن
  الدم اللبناني .. في بازار القرار الإتهامي
  في سوريا : المعارضة حافلة .. و الميّت كلب
  من ابن لادن إلى الظواهري .. دم المسلم حلال ..
  الثورة السوريّة.. في مديح ابن تيميّة، وهجائه
  عن عزمي بشارة.. إبراهيم الأمين يرثي نفسه
  سوريا .. ثورتنا تكشف عن عورتها
  سوريّا .. هذه ثورتنا، و هؤلاء نحن
  سوريا – درعا.. ثورة لحى الضلال
  ثورتنا السوريّة.. الخلافة الإسلامية هي الحلّ
  فانتازيا الثورة السوريّة .. سلفيّة .. سلفيّة
  ثورتنا السوريّة ..و النفخ في الرماد
  فضائل الثورة في درعا.. "حيّ على الجهاد"
  الثورة السوريّة.. نهاية الوهم
  القرضاوي.- أردوغان.. فقه العهر و عهر السياسة
  المعارضة السوريّة الخارجيّة.. المؤامرة و الثورة
  عن التجربة المصريّة في سوريا .. وهمّ الثورة الشعبيّة
  هيثم المنّاع .. أنت كذّاب
  سوريا.. بين خطأ الثورة، و تفتيت المؤامرة
  من اجل سوريا لا من أجل " بشار الأسد "
  ليبيا..من فجر الحريّة إلى فجر الأوديسا
  ليبيا و أردوغان.. إسمان ممنوعان من الصرف
  عن نوّارة نجم، و ماما نور، و سالم حميش .. و الثورة
  الحاكم العربي الجيّد، هو الحاكم المُخوْزق
  خروج مصر نهائيّا من الحظيرة العربيّة - السلام الهشّ

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
إيمان القدوسي، د- جابر قميحة، د - مضاوي الرشيد، صباح الموسوي ، محمد الطرابلسي، فاطمة عبد الرءوف، أحمد النعيمي، د - عادل رضا، الشهيد سيد قطب، محمود سلطان، مجدى داود، عصام كرم الطوخى ، هناء سلامة، محمد شمام ، سحر الصيدلي، الناصر الرقيق، فوزي مسعود ، د. نانسي أبو الفتوح، د - صالح المازقي، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. الشاهد البوشيخي، د - محمد بنيعيش، كريم فارق، ياسين أحمد، د- محمود علي عريقات، صالح النعامي ، منجي باكير، د. خالد الطراولي ، أبو سمية، مصطفي زهران، بسمة منصور، فتحي العابد، عبد الله الفقير، أ.د. مصطفى رجب، إياد محمود حسين ، د- محمد رحال، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د.ليلى بيومي ، محمود طرشوبي، سامر أبو رمان ، شيرين حامد فهمي ، د. محمد يحيى ، فتحي الزغل، عدنان المنصر، علي عبد العال، عمر غازي، جاسم الرصيف، د - محمد عباس المصرى، عواطف منصور، يزيد بن الحسين، د- هاني السباعي، د - شاكر الحوكي ، د. عبد الآله المالكي، محمد تاج الدين الطيبي، سيدة محمود محمد، محرر "بوابتي"، رشيد السيد أحمد، محمد إبراهيم مبروك، د. جعفر شيخ إدريس ، مراد قميزة، د - احمد عبدالحميد غراب، رافع القارصي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، سلام الشماع، العادل السمعلي، طلال قسومي، د. طارق عبد الحليم، إسراء أبو رمان، تونسي، مصطفى منيغ، سلوى المغربي، جمال عرفة، د - محمد بن موسى الشريف ، خبَّاب بن مروان الحمد، ماهر عدنان قنديل، يحيي البوليني، فهمي شراب، فراس جعفر ابورمان، د. محمد مورو ، رضا الدبّابي، صفاء العراقي، حميدة الطيلوش، خالد الجاف ، عراق المطيري، أحمد بوادي، د. أحمد بشير، فتحـي قاره بيبـان، أحمد الغريب، د. محمد عمارة ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د.محمد فتحي عبد العال، الهادي المثلوثي، د. مصطفى يوسف اللداوي، فاطمة حافظ ، د. نهى قاطرجي ، د- هاني ابوالفتوح، سفيان عبد الكافي، صلاح الحريري، صلاح المختار، سامح لطف الله، محمد عمر غرس الله، المولدي الفرجاني، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، إيمى الأشقر، سوسن مسعود، د - مصطفى فهمي، رافد العزاوي، نادية سعد، حسن الطرابلسي، د. أحمد محمد سليمان، حاتم الصولي، د. صلاح عودة الله ، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - الضاوي خوالدية، منى محروس، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - محمد سعد أبو العزم، عبد الغني مزوز، علي الكاش، حسني إبراهيم عبد العظيم، محمد العيادي، عبد الله زيدان، محمد أحمد عزوز، د. ضرغام عبد الله الدباغ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، وائل بنجدو، حسن عثمان، سيد السباعي، محمود صافي ، حسن الحسن، رأفت صلاح الدين، كمال حبيب، عبد الرزاق قيراط ، صفاء العربي، الهيثم زعفان، محمود فاروق سيد شعبان، سعود السبعاني، د - المنجي الكعبي، محمد الياسين، أنس الشابي، د. الحسيني إسماعيل ، أحمد ملحم، د - غالب الفريجات، د . قذلة بنت محمد القحطاني، رمضان حينوني، معتز الجعبري، عزيز العرباوي، د - أبو يعرب المرزوقي، أحمد الحباسي، حمدى شفيق ، ابتسام سعد، أشرف إبراهيم حجاج، كريم السليتي، محمد اسعد بيوض التميمي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة