تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

قامـوس غـزة الجديد إلى العالم

كاتب المقال د.خالد الطراولي    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
ktraouli@yahoo.fr



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أعتقد جازما أن الكثير من المصطلحات والمفاهيم قد سقطت أو تعرت مع نكبة غزة، فإذا كانت غزة فرزا في مستوى الخنادق والجبهات والمرجعيات، وكشفا لغطاء الأجندات والمصالح الضيقة، فإنها تشكل مفصلا تاريخيا بين حالتين ومرحلتين، من حالة يأس وإحباط ومرحلة سكون وتذلل، إلى حالة تفاءل وطموح ومرحلة تشكل عقلية بناء وتميز. إن دور المصطلح بما يحمله من شحنات الماضي واستصحاب الحاضر واستشراف المستقبل يمثل التعبيرة المثلى للواقع وهو يطوي عجلة الزمان والمكان، ويشكل إرهاصات تململ وخضات وتغييرات لهذا الواقع بما يحمله من فقه للمرحلة وكنه للمسار وحمل صورة وفية لهما.

إن تغييرا هيكليا وثقافيا ونفسيا نلمسه هذه الأيام ونرى أمام أعيننا بين مطارق الوجدان والعاطفة من جهة، والعقل والوعي من جهة أخرى، تُكتَبُ قصة جديدة في تشكُّلِ عقلية جديدة لفرد وجماعة، وإن كان المخاض صعبا وملطخة أطرافه بالدماء والعويل والضحايا من الأطفال والنساء. ويستصحب هذا التغيير المستقبلي الواعد قاموسا من المصطلحات والمفاهيم التي فقدت عناوينها ومقارباتها ولم تعد قادرة على الصمود في التعبير السليم عن هذه الصورة، ولا النطق بكل وفاء وصدق وأمانة عما يكتنزه هذا الواقع المر والمتجدد على أكثر من باب، من تغيرات وإرهاصات.

وأمام هذه اللوحة السوداء في لحظتها الراهنة لغزة الشهيدة بمقدساتها المدمرة وبرائتها المقموعة وهذا السيل من الدماء الذي يروي أرض الكرامة والشرف، نكتب في هذه الأسطر وبمداد المسؤولية وبكل حياء، هذا القاموس الجديد لمفاهيم ومصطلحات يرتبط اسمها منذ الساعة بأرض غزة وأهلها الكرام، ورسالة بناء وتفاءل نحو الأفضل، انطلقت في يوم عاصف من أطراف غزة نحو العالم بعنوان بسيط وكبير: الإنسان أولا والإنسان دائما.


الهلع : أن تكون مجبرا كل صباح أن تعد أطفالك في بيت النوم، حتى لا يتخلف أحد عن النداء.
الإذلال : وضع رجل على الرأس، والرجل ليست رجلك والرأس رأسك.
هذيان : أن ترى الأموات أحياء والأحياء أموات.
أضرار جانبية : أرواح تصعد إلى السماء من نوافذها وليس من أبوابها.
الفزع : أن تعلم أن ليس لك بقعة على الأرض أو تحتها تكون فيها آمنا، حيا كنت أو ميتا.
البراءة : ابتسامة في غير محلها تسبق عادة تكشيرة الموت.
ثلاجة : مكان للتدفئة من برودة المكان والزمان.
غثيان : رد طبيعي لجسم هزيل انتفخ تخمة من جرعات متهافتة من إعلام مغشوش ومفتري.
الجزيرة : منطقة نائية في بحر الظلمات، الداخل فيها مولود والخارج منها مفقود، تعلوها تضاريس وهضاب وجبال راسيات وتنتعش بعيون نضاخة، يحسبها الضمآن سرابا حتى إذا لمسها وجدها جنان بابل المعلقة.
الوحشية : حالة هيستيريا بشرية والوحوش منها براء.
الفضاعة : أن تجد جثة ابنك وتجد رأسا بجانبها لا يستقيم مع الجثة التي حواليك.
الإفتراء : أن تمطر السماء قنابل عنقودية وتدعي أنه غيث من السماء.
الترويع : بكاء طفل بدون دموع.
النذالة : أن تحمي ظهرك بصدور إخوتك.
الهول : أن تعلن أن القيامة قامت ولم تأت لا آياتها الصغرى ولا الكبرى.
الشماتة : أن ترسل للجريح سيارة إسعاف على ظهر دبابة.
حقوق الإنسان : حكاية ألف ليلة وليلة.
الحقد : حالة بشرية مستعصية لا يعرفها الحيوان وهو يخاصم أو يصادق.
رعب : أن تحمل ابنك بين يديك إلى المستشفى لوضعه في الثلاجة.
ذعر : أن توقن أنك ميت وأن أهلك لا محالة ميتون بعد لحظات.
موت : أن تتحسس بدنك كل لحظة حتى تتبين أنك حيّ.
دموع : ماء يسيل من ارتفاع من دون ينبوع ومن دون مصب.
النظام الرسمي العربي : رسم على ورق غليظ فظ.
جريمة : أن تقتل ثم تقتل ثم تقتل ثم توجه أصابع الإتهام للقتلى، وتطلب منهم أن يجيبوك.
مجزرة : دكان فسيح لا يحمل عنوانا يسلخ فيه الناس وتباع جلودهم.
مقبرة : مكان مفتوح بالكيلومترات يحده البحر من جهة والرمال من الجهات الأخرى تفوح منه رائحة الموت.
طفولة : حالة نمو طبيعية يمر بها كل الناس إلا في مكان واحد في العالم اسمه غزة.
رضيع : أشلاء صغيرة لكائن صغير كان يسمى إنسانا وأراد أن يكبر ويبقى إنسانا.
بكاء : حالة رحمة ربانية.
مزبلة التاريخ : حاوية تفوح منها رائحة الخيانة والتواطؤ صوتا وقلما على حساب الأهل والعشيرة والماضي والحاضر والمستقبل.
تواطؤ : أن ترى أهلك يموتون وأنت جالس على أريكة وتسأل هل هناك برنامج ترفيهي على القناة الإسرائيلية.
الهزيمة : حالة نفسية لا تقاس بالأمتار أو بعدد ذرات الرمل المتخلى عنها ولكن بالخوف من النظر إلى المرآة.
أكبر فرية في التاريخ : شعب بدون أرض جاء لأرض بدون شعب.
الطابور الخامس : جماعة تريد احتساء قهوة البلد بفنجان العدو تحت يافطة حرية احتساء القهوة والشاي دون النظر إلى العنوان.
شافيز : إسم مفقود في ديار العرب وقواميسهم وإن كانت له جذور عربية أصيلة، يقابله بالعربية مفاهيم مثل الرجولة والشرف.
أردوغان : إسم جاء من ديار بني عثمان، مشحون بالماضي وصادق مع الحاضر، لم يدخل قواميسنا بعد، يقابله في لغتنا مفاهيم الأصالة والشجاعة والعودة إلى الذات.
الجبن : أن تتحصن بالحديد وتسأل أين الأشباح.
التاريخ : أن يظل قبرك خارج المقبرة.
الأمل : أن تبقى ترى السماء زرقاء رغم الغيوم وأن الأرض خضراء رغم الجدب.
الليبراليون العرب الجدد : جماعة تلعب في الوقت الضائع وقد خرجت من التاريخ دون أن تعلم.
المقاومة : بناية صلبة تقوم بين الأنقاض والركام وليس كرتونا يقام وراء الشاشات.
كابوس : أن تقوم من نومك فتجد الواقع أشد مرارة وسوادا من حلمك المزعج.
الحاضر : حالة انتظار دائم، انتظار القريب أن يعود والأخ أن يعين والصديق أن يساند والعدو أن يضرب.
المستقبل : حاضر ملتف برداء الماضي المجيد ويافطة عالية تحمل عنوانا : أجدادنا كانوا هنا وأحفادنا سيكونون هنا وهناك.
العدم : منظمة الأمم المتحدة، قال عنها شارل ديغول "الشيء" والشيء في مثل حالنا درجة شرف لم يرق لها هذا التجمع الأممي.
التضامن العربي : مسكنات وضمائد وأكفان للموتى وتكميم للأفواه حتى لا ينغص الصياح والعويل نشوة البعض أو يزعج أصحاب الكهف في غيبوبتهم.
القمة العربية : مأدبة عشاء يدعى لها فقراء الأمة ومساكينها لتبادل الأرغفة وماء الحياة.
شهيد : حجة على أهل الأرض ووفاء لأهل السماء.
شهادة : صفوف مكتظة، تعلوها ترانيم، يتسابق أصحابها للحصول على مفتاح.
أمومة : أوراق أشجار خضراء تتساقط والخريف لم يقم خيمته على أرض ملطخة بالدماء.

هنا يقف بنا المسير ولكن المهمة لم تنته، والبناء لم يكتمل ومسلسل المصطلحات المنتفضة والحالمة والمدوَّنة بماء من ذهب لا تزال طويلة، لتنحت مع الجميع فصول قصة جميلة، أرادها برابرة هذا العصر أن تكون ملطخة بالدماء ولكنها غير ذلك ستكون، لتشكل إرهاصات بداية انتفاضة أمة وتشكُّل عالمية إنسانية جديدة شعارها "ولقد كرمنا بني آدم" وإن كانت بدايتها الحزينة قد رسمها طفل رضيع مسجى في ثلاجة يشكو إلى السماء ظلم العباد.

----------------

ملاحظـة:


صدر هذه الأيام كتاب جديد للدكتور خالد الطراولي عن دار الكلمة بمصر تحت عنوان : "حدث مواطن قال..." للحجز يرجى الإتصال بهذا العنوان : kitab_traouli@yahoo.fr


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

شهيد، مجزرة، مقاومة، حماس، فلسطين، سلبية، المسلم الرسالي، خونة، غزة، أطفال، أم،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 29-01-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  الشعب يريد الانتخابات الفورية...رسالة برقية إلى أهل الشرعية
  التقارب بين النهضة ونداء تونس...أسئلة الحيرة !!!
  بعد قراءة كتاب "حاكمة قرطاج"... موقفك من ثلاث...
  لقد رأيتها بعد 14 سنة ونيف...
  الإسلاميون والانتخابات والاستخلاف : نشارك أم نقاطع ؟ النموذج التونسي
  رمضـان وناسك المدينة
  نحو ترشيح الدكتور الصادق شورو للرئاسيات (مشروع مبادرة من اللقاء الإصلاحي الديمقراطي)
  لمــاذا لا يريد بعض الإخوة الخير لبعضهم ؟ أو حتى لا يفشل الإعلام المعارض!
  هل غابت الجماهير العربية في تاريخها وحاضرها ؟
  La Finance Islamique en France et les intermédiaires… Quelques recommandations
  العـودة ومؤتمـرها أين الخلـل ؟ -2-
  العـودة ومؤتمـرها، أين الخلـل ؟
  هل فوّت الاقتصاد الإسلامي "فرصة" الأزمة
  هل تراجع الشيخ سلمان العودة عن شهادته حول تونس؟
  من كان حقيقة وراء الأزمة العالمية ؟ من التشخيص إلى البحث عن البديل
  الإســلاميون وصهر الرئيس : أين الخلل ؟ نموذج للعلاقة مع السلطة
  هل أدافع عن محمد صلى الله عليه وسلم في بيتنا ؟
  أزمـة البورصة والمقاربة الإسلامية
  رأيت رسـول الله، صلى الله عليه وسلم
  المواطن..المواطنة..الوطن السلسلة الذهبية المفقودة
  الأزمة المالية ومعالم البديل الإسلامي
  قامـوس غـزة الجديد إلى العالم
  غـزة وأسئلة طفلي الحرجـة !
  مطلوب عنـوان لمجزرة
  مشـاهد من وراء خطوط النـار الجزء السادس*
  مشـاهد من وراء خطوط النـار الجزء الخامس*
  عذرا، لا أريد أن أكتب عن غزّة!!!
  من خُفَي حُنين إلى حذاء الزيدي : حوار المقامات
  اجعلوا أضحيتكم وحجكم المكرَّر لأهل غـزة!!!
  كلمة حـق نصدع بهــا...في انتظار الجواب !!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  3-02-2009 / 17:42:33   سعيد
لا اله الا الله

لن نقول الا لكى الله يا غزه
وحقا اخى كلامك صحيح
تقبل تحياتى
سعيد
www.gogo0.blogspot.com

  29-01-2009 / 15:06:17   أبو محمد
مقال جيد

صحيح هم خرجوا من التاريخ إلى مزبلته

  29-01-2009 / 13:36:34   ابو سمية
مقال ممتاز

مقال ممتاز للدكتور خالد، شكرا لك

أنظر مثلا:

"الليبراليون العرب الجدد : جماعة تلعب في الوقت الضائع وقد خرجت من التاريخ دون أن تعلم."

 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
أحمد الغريب، سعود السبعاني، حسني إبراهيم عبد العظيم، أحمد الحباسي، د - أبو يعرب المرزوقي، د - محمد بنيعيش، الشهيد سيد قطب، حمدى شفيق ، د. عبد الآله المالكي، علي عبد العال، د. خالد الطراولي ، أ.د. مصطفى رجب، د. محمد عمارة ، فوزي مسعود ، رافع القارصي، حميدة الطيلوش، د- هاني السباعي، ابتسام سعد، محمد إبراهيم مبروك، رأفت صلاح الدين، سيد السباعي، سلوى المغربي، د - محمد عباس المصرى، وائل بنجدو، عمر غازي، د- جابر قميحة، سامح لطف الله، تونسي، إيمان القدوسي، د.محمد فتحي عبد العال، محمد تاج الدين الطيبي، حاتم الصولي، محرر "بوابتي"، عبد الله الفقير، مراد قميزة، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، سلام الشماع، صالح النعامي ، إيمى الأشقر، د. طارق عبد الحليم، سوسن مسعود، أشرف إبراهيم حجاج، رضا الدبّابي، شيرين حامد فهمي ، سفيان عبد الكافي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، رافد العزاوي، فاطمة حافظ ، عبد الرزاق قيراط ، د. مصطفى يوسف اللداوي، معتز الجعبري، صباح الموسوي ، د. محمد يحيى ، ماهر عدنان قنديل، صفاء العراقي، محمد شمام ، الهيثم زعفان، د - صالح المازقي، د. عادل محمد عايش الأسطل، إياد محمود حسين ، محمود سلطان، فتحي الزغل، عبد الله زيدان، يزيد بن الحسين، د. نانسي أبو الفتوح، عواطف منصور، المولدي الفرجاني، د- محمود علي عريقات، محمد عمر غرس الله، محمد الطرابلسي، د - احمد عبدالحميد غراب، إسراء أبو رمان، د. الشاهد البوشيخي، د. جعفر شيخ إدريس ، فتحي العابد، محمد الياسين، د - شاكر الحوكي ، د- هاني ابوالفتوح، جاسم الرصيف، محمد اسعد بيوض التميمي، فراس جعفر ابورمان، د. محمد مورو ، أحمد ملحم، أنس الشابي، د - الضاوي خوالدية، د - مصطفى فهمي، حسن عثمان، عبد الغني مزوز، كريم السليتي، محمود طرشوبي، د - غالب الفريجات، منى محروس، خبَّاب بن مروان الحمد، فهمي شراب، سامر أبو رمان ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، صلاح المختار، فتحـي قاره بيبـان، د. الحسيني إسماعيل ، كمال حبيب، الناصر الرقيق، د- محمد رحال، د. صلاح عودة الله ، خالد الجاف ، جمال عرفة، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أبو سمية، نادية سعد، عزيز العرباوي، الهادي المثلوثي، مصطفى منيغ، د - المنجي الكعبي، بسمة منصور، حسن الحسن، د. نهى قاطرجي ، ياسين أحمد، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، يحيي البوليني، فاطمة عبد الرءوف، طلال قسومي، علي الكاش، د. ضرغام عبد الله الدباغ، هناء سلامة، منجي باكير، رمضان حينوني، محمود صافي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، عراق المطيري، سيدة محمود محمد، أحمد بوادي، أحمد النعيمي، صلاح الحريري، مجدى داود، العادل السمعلي، د. أحمد محمد سليمان، محمد العيادي، رحاب اسعد بيوض التميمي، مصطفي زهران، رشيد السيد أحمد، د - محمد سعد أبو العزم، محمود فاروق سيد شعبان، حسن الطرابلسي، د.ليلى بيومي ، د. أحمد بشير، د - مضاوي الرشيد، سحر الصيدلي، د - محمد بن موسى الشريف ، عصام كرم الطوخى ، محمد أحمد عزوز، عدنان المنصر، صفاء العربي، كريم فارق،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة