تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

بعض مشاريع الوحدة العربية ( الحلقة 3)
مشروعي الهلال الخصيب وسوريا الكبرى

كاتب المقال عراق المطيري - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


(1)

أصبحت رسالة نوري السعيد أساسا لما دار حوله الحديث بعدها عن مشروع الهلال الخصيب , أو سوريا الكبرى , كما صارت أساسا لمشروع إنشاء جامعة الدول العربية , وقد فسحت بريطانيا المجال أمام مصطفى النحاس لمزاحمة نوري السعيد خلال 1942- 1944 على زعامة البلاد العربية(1),

في الوقت الذي طرح نوري السعيد فكرة الاتحاد التي أرادها أن تكون بأي صيغة تعطيها استحقاق القيام , كان الشارع العربي بصورة عامة , والشارع العراقي بصورة خاصة يثور بالأفكار الوحدوية , ومتأثر جدا بها , وذلك بسبب الدور الذي كانت تلعبه الأحزاب والجمعيات العلنية منها والسرية في نشر الفكر القومي العربي , مثل الحزب القومي العربي , وجمعية حماة العروبة ونشاطات نادي المثنى ومنظمات الفتوة والجوالة, كما طالب علماء الدين بإعلان الجهاد ضد دول الحلفاء, ((وسنأتي على شرح ذلك بتفصيل أكثر في الفصل القادم ))(2) , وذلك يتبين بوضوح من موقفها من مسألة اغتيل بكر صدقي الذي عرف بتوجهاته الإقليمية, وفيما بعد التأييد الجماهيري الواسع لثورة مايس 1941 القومية , وبذلك المشروع أراد نوري السعيد مسك العصا من الوسط , حيث أراد ترضية الفكر القومي المحلي من جانب وتطلعه إلى تحقيق رغبة عراقية لا تخلو من الجهد الوطني في الوصول إلى سواحل البحر المتوسط حيث أن منفذ العراق البحري الوحيد هو عن طريق الخليج العربي من جانب آخر , أما بالنسبة إلى بريطانيا فقد حاول نوري السعيد إغرائها بان أعلن الحرب ضد دول المحور بعد يومين فقط من إعلان المذكرة وقد برر ذلك أمام المجلــس النيابــــــي بالرغبــــة فـي " تحــقـيـق آمـال البــلاد فـي إقـــامــة اتـحــاد عـربــي تـحــت زعـامــة الأســرة الهـــاشــــمية " , كـمـا أراد نــــوري إغــــراء

---------------------------
إحالات:

1) د. جهاد مجيد محي الدين- المصدر السابق- ص75.
2) د. وميض جمال عمر نظمي وآخرون- التطور السياسي المعاصر في العراق- بغداد- جامعة بغداد- د. س- ص195؛ وانظر د. عماد احمد
ألجواهري- نادي المثني وواجهات التجمع القومي- مطبعة دار الجاحظ- بغداد 1984- ص14؛ وانظر جورج لنشو فسكي- المصدر السابق –
ج1- ص86؛ وانظر حسن العلوي- الشيعة والدولة القومية في العراق 1914- 1990 – دار الثقافة للدراسة والنشر- قم- إيران 1990- ط2-
ص114.



(2)

البريطانيين ومعهم دول الحلفاء عن طريق تأكيد ضرورة توفير كل ما يلزم لنقل النفط العراقي في هذه الفترة إلى باقي أنحاء العالم, كما وعد الحلفاء بتزويدهم بالحبوب(1).

يظهر المشروع من البداية كأنه إغراء للبريطانيين وفرصة لفرض نفوذهم على المنطقة الشرقية من الوطن العربي , وبرغبة العرب وبطلب منهم مع إبعاد فرنسا عن المنطقة , وبدا للوهلة الأولى كأنه هام في هذا الظرف العصيب من ظروف الحرب العالمية الثانية من الناحية الإستراتيجية مثل أهميته العسكرية أو الاقتصادية , كما انه كان فرصة فريدة لها للتخلص من مشكلة الوطن القومي اليهودي , والتي عجزت بريطانيا أن تجد لها حلا سلميا يرضي جميع الأطراف , كما يرضي طموحاتها وتطلعاتها المستقبلية في المنطقة , كما انه يقضي على أطماع دول المحور في المنطقة , بعد آن ضاعت " فرصة دول المحور الذهبية " إبان ثورة مايس 1941 في العراق , لكن ما يبدو سلبيا فيه , إن المارونيين سيعمقون علاقاتهم بفرنسا , لأنهم سوف يصبحون أقلية لا تأثير لها في الدولة الجديدة , لذلك فهم سيتقربون من الفرنسيين لحمايتهم , وان السعوديين الذين استثناهم المشروع , هم والمصريون سوف يعارضونه لأنه يقلقهم في ظل التوسع الهاشمي والسيطرة على مساحة سكانية وجغرافية واسعة إلى الشمال منهم , أما اختلاف السوريون مع المشروع , فانه يرجع بهم إلى الفكرة الملكية تحت الزعامة الهاشمية بينما هم تجاوزوها إلى نظام الحكم الجمهوري الديمقراطي , أما الفلسطينيون فهم يتخوفون " محقين " بان ينصهر وطنهم ضمن دولة سوريا الكبرى في الوقت الذي يسمح لليهود بالحركة بشكل اكبر وعلى جميع الساحة الاتحادية خصوصا وإنهم كما هو معروف أصحاب رؤوس أموال, مما يتيح لهم استقطاب الشخصيات المؤثرة في القرار السياسي والتأثير فيها ,ويصبح الخوف اكبر والنتائج أقسى فيما لو حصلوا " أي اليهود " على الدعم البريطاني والأمريكي , ومن المعروف إن تتويج الهاشميين على عرشي العراق والأردن كان بإرادة بريطانية , ولأسباب كثيرة تأتي المصالح البريطانية في أولى أولوياتها , وهي تدرك تمام الإدراك إنها غير مرحب بوجودها في المنطقة شعبيا , وأوضح دليل على ذلك ثورة مايس عام 1941 في العراق(2), كما كانت تدرك " أي بريطانيا " إن الوحدة العربية هي مطلب شعبي عربي , وعلـى ذلك جاء الموقف الرسمي البريطاني على لسان وزير الخارجيــــــة الســــير انطوني أيدن في البرلمان حيث قـــال " إن الحكومة البريطانية تـنـظر بعيـــن العـطــف إلــى كـل حــركــة بيـن العرب لتعزيز الوحدة الاقتصادية والثقافية

---------------------------
إحالات:

1) سعاد رؤوف شير محمد- المصدر السابق- ص 258.
2) د. أسامة عبد الرحمن نعمان الدوري- العلاقات العراقية الأمريكية في سنوات الحرب العالمية الثانية- بغداد 2006- ص105؛ وانظر د. فاروق صالح العمر- ثورة مايس 1941 ودول الجوار في الوثائق البريطانية- المطبعة العربية- بغداد 2002 – ص 168 .



(3)

والسياسية، ولكن من الواضح أن الخطوة الأولى لتحقيق أي مشروع يجب أن تأتي من العرب أنفسهم, والذي اعرفه انه لم يوضع حتى الآن مثل هذا المشـــروع الذي ينال اســتحسـانا عاما "(1).

شكل نوري السعيد وفدا عراقيا حاول من خلاله إقناع الحكومات العربية بآرائه, ففي آذار سنة 1943 أرسله برئاسة جميل المدفعي إلى سوريا والأردن ومصر للتشاور مع حكوماتها لعقد مؤتمر لهذا الغرض , لكن مساعي الوفد باءت بالفشل , فان الفلسطينيين لم يتمكنوا من عقد مؤتمر لدراسة قضيتم بسبب تشتت أكثر الزعامات كما ورد في نص وثيقة عراقية خاصة , وتذرع السوريون بانشغالهم بالانتخابات , ولم يبدي الأمير عبد الله أي استجابة للمشاريع العراقية التي كان يرى فيها منافسة لمشاريعه وآرائه هو , خصوصا بعد أن حاول نوري السعيد قبيل الحرب بفترة وجيزة إقناعه بالتنازل عن ادعاءاته بعرش سوريا لحساب الملك الطفل فيصل الثاني , كما اعترض رئيس الوزراء المصري آنذاك , مصطفى النحاس , عل اشتراك الهيئات الشعبية التي اقترحها العراق في المؤتمر الذي أراد النحاس أن يقتصر على الممثلين الحكوميين وحدهم (2), وقد سجل البعض على هذا المشروع مآخذ كثيرة منها انه استخدم مظاهر الوحدة الشكلية لتكريس التجزئة والممارسات الإقليمية والطائفية , وإعطاء الفرصة لتحرك الصهيونية وتحقيق أحلامها العدوانية في فلسطين والمنطقة العربية , والى انقسام الرأي بين المسئولين العرب والتي يمكن ملاحظتها كما يأتي :

1- إبعاد مصر بحجة ظروفها الخاصة, وتفوق عدد سكانها عل الأقطار العربية الأخرى المرشحة للانضمام إلى الاتحاد.
2- إبعاد أقطار شبه الجزيرة العربية لاختلاف اقتصاديات الأقطار آنفة الذكر عن بقية أقطار المنطقة .
3- إقرار انقسام العرب على أساس طائفي بسماحة للسكان المسيحيين في لبنان بتأسيس دولة ذات استقلال داخلي .
4- منح الحركة الصهيونية فرصة التحرك النشيط لمد نفوذها الاقتصادي في المنطقة العربية بدعم وإسناد الدول الغربية لها, على عكس ما يتوخاه المشروع ويتوقعه, وهو احتواء القضية الفلســــطينية وإزالة

---------------------------
إحالات:


1) د. جلال يحيى- مصدر سابق – ص 75 ؛ وانظر سعاد رؤوف شير محمد – مصدر سابق – ص 263((إن جواب وزير الخارجية البريطاني , انطوني أيدن هذا لا يحتاج إلى كثير عناء , ليجد المرء إنها مناورة بريطانية ومماطلة لعدم إعطاء رد قاطع, فهو يحتمل معنى الموافقة , والرغبة في إقامة الوحدة العربية , في نفس الوقت الذي يرفض فيه مشروع نوري السعيد , بلسان العرب على أساس انه " أي أيدن " لم يجد المشروع الذي ينال استحسان العرب , كما إن هذا المشروع لا يكفل تحقيق الهدف المرجو منه .
2) سعاد رؤوف شير محمد – مصدر سابق- ص 260؛ وانظر د. علاء نورس- مصدر سابق- ص 18؛ وانظر جعفر عباس حميدي- مصدر سابق – ص 144

(4)
5- مخاوف الفلسطينيين في أن يفوقهم اليهود عددا وعدة بمنح اليهود حكما شبه ذاتي في إطار مشروع الهلال الخصيب , كما اغفل المشروع مسالة مهمة وترك تقديرها للمستقبل , سجلت عليه كنقاط ضعف حقيقية, كقضية شكل نظام الحكم , وتسمية رئيس الاتحاد المقترح , ومسالة الاقضية السورية الأربعة التي كانت قد ضمت إلى لبنان عام 1920 , ومسالة العلاقة بين بريطانيا ودولة الاتحاد فيما إذا قامت(1).
في بداية هذا المبحث كنا قد تطرقنا إلى رغبة البريطانيين في الإبقاء على ولاء الهاشميين لها , ومادام هذا الأمل قائم فان الولاء لبريطانيا مرتبط به , وان تصريح آيدن في 29 مايس 1941 جاء ليعزز هذا الأمل من جهة , واستيعاب وامتصاص ضغط الشارع العربي الذي كان مطلب الوحدة العربية يشكل هدفا رئيسيا , ينافسه في الأهمية هدف التحرير من الوجود الأجنبي في المنطقة بكل صيغه وأشكاله من انتداب إلى معاهدات إلى أي شكل من المصالح والتواجد , فإذا كانت بريطانيا قد حركت نوري السعيد من خلال ريتشارد كيسي , وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط المقيـم في القاهرة , لتقديم " كتابه الأزرق (( استقلال العرب ووحدتهم )) " , فان نفس التصريح كان له صدى ورد فعل قوي عند الأمير عبد الله, أمير شرق الأردن , فأعلن استعداده الفوري لتحرير سوريا ولبنان(2) .
لم تكن العلاقة بين الهاشميين وأملهم القوي في إقامة الدولة الهاشمية في المشرق العربي وليدة لتصريح آيدن المذكور , فقد كانت تلك رغبة والدهم شريف مكة , الشريف حسين بن علي , حيث كان قد وضع حدود مملكته أثناء مراسلاته مع السير هنري ماكماهون نائب الملك البريطاني فــي مصــر والتي شملت كل المشرق العربي (3) , وقد ضلت سوريا أملا قائما في أن تكون قلعة تنطلق منها الأسرة في قيام مملكتها المنشودة , فبعد أن طردت فرنسا الملك فيصل وأزاحت عرشه منها(4), لتقيم بدلا عنه نظاما جمهوريا, ظل طموحه قائما في العودة إليها حتى ولو بطريقة ثانية , بالاتحاد , أو بتحريرها من الاحتلال الفرنسي , كما ادعى نوري السعيد فيما بعد(5).

أما الملك عبد الله بن الحسين , فلم يكن اقل شغفا وشوقا من أخيه فيصل في العودة إلى سوريا , فبعد أن خرج منها ومعه الكثير من الوطنيين السوريين الناقمين ولنفس السبب الذي خرج من اجله اخية فيصل, ولكن هذا اتجه إلى عمان , وبما له من مقدرة فائقة , كاد ذات يوم أن يحتل سوريا ويجعلها نواة للإمبراطورية العربية التي أرادها وحلم بها والده , ولكن أصدقاءه الانكليز ما كانـــوا ليقبلــــوا بالخصومة العلنية مع أصدقائهم الفرنســـــيين.

---------------------------
إحالات:
1) د. طالب محمد وهيم وآخرون- مصدر سابق- ص 597.
2) د. جهد مجيد محي الدين- مصدر سابق – ص67.
3) د. إبراهيم خليل احمد- مصدر سابق – ص 424؛ وانظر: أمين سعيد – مصدر سابق – ص 64 وما بعدها.
4) يعقوب يوسف كوريا – ملك سوريا فيصل بن الحسين – شركة الديوان للطباعة – بغداد 2001- ص96.
5) سعاد رؤوف شير محمد – مصدر سابق – ص 261.




(5)

إضــافة إلى خشــــــيتهم من هذا الطموح أن يفلت من أيديــــهم زمام الأمور, وكانوا يحذرون من نشاطه المريب , ولكنهم " أي البريطانيون " وجدوا مخرجا لطموحه , بان خلقوا له إمارة من العدم , أسموها " إمارة شرق الأردن " بحدود مستقيمة مخطوطة بالقلم على خريطة عسكرية بريطانية , وبهذا فقد حفظت بريطانيا تحت رقابتها أنابيب بترول الموصل التي تنتهي عند ميناء حيفا في فلسطين , وانشات لنفسها قاعدة إضافية بين قناة السويس وخزان البترول , وتكون عند اللزوم رأس جسر يستعمل لتهديد العراق وإمارات الخليج , وقد كان الأمير يضع أمام ناظريه هدفا محددا سار إليه كلما سمحت الفرصة (1) , وعلى هذا فانه كان لابد له من أن يغتبط بتصريح آيدن لأنه جدد الأمل فيه في الوصول إلى هدفه في سوريا الكبرى , والتي كان يطمح إلى أن تظم كل من سوريا , ولبنان , وفلسطين , بالإضافة إلى إمارته في شرق الأردن , وشكل الدولة الجديدة الموحدة, أما اتحادية ملكية , أو جمهورية, وكان من الواضح إن طموحه يمتد ليكون ملك الدولة الجديدة (2) , وفي 8 نيسان عام 1943 وعلى اثر تصريح آيدن تقدم الأمير عبد الله " أمير شرق الأردن " بدعوة سياسية جديدة قدمها لبريطانيا بخصوص حل المسألة السورية بوجه خاص, والمسالة العربية بوجه عام , ومن المعروف إن هذه الدعوة التي سميت " بمشروع سوريا الكبرى " قد أطلقها الأمير عبد الله خلال الحرب العالمية الثانية وظل متمسكا بها طوال حياته(3) , وقد تضمنت الدعوة اقتراحا بقيام دولة موحدة في سوريا بحدودها الطبيعية, والتي تضم سوريا الشمالية , وشرق الأردن , وفلسطين , ولبنان , مع إدارة خاصة في لبنان القديم , وفي فلسطين لحفظ حقوق الأقلية اليهودية , كما تضمن المشروع إلغاء وعد بلفور , أو تغيره تغيرا نهائيا يزيل مخاوف العالمين العربي والإسلامي ,ويدعى الأمير عبد الله بن الحسين لرئاسة الدولة السورية الموحدة , وحال إعلان تأسيس الدولة السورية الموحدة يصار إلى تأسيس اتحاد عربي تعاهدي من سوريا والعراق(4), وليس ثمة ما يمنع انضمام الدول العربية الأخرى , وفي حالة رفض المشروع السالف الذكر, فقد طرح الأمير عبد الله مشروعا آخر , هو مشروع الدولة السورية الاتحادية , والاتحاد العربي , ويتم بموجب هذا المشروع تأسيس دولة اتحادية تضم شرق الأردن وسوريا الشمالية , ولبنان , وفلسطين , وعاصمتها دمشق , ويسمى عبد الله بن الحسين رئيسا لها , وإذا تخلفت لبنان عن الانضـــمام إلــى الاتحـــاد الســــوري , لأسباب خاصــة , فيجــــــب
---------------------------
إحالات:

1) جان وولف – يقظة العالم العربي – ترجمة لجنة من الأساتذة الجامعيين – المكتب التجاري للطباعة والتوزيع والنشر – بيروت1960- ط1- ص80.
2) د. جهاد مجيد محي الدين – مصدر سابق – ص 71.
3) مجموعة من المؤلفين بإشراف روي مكريدس – مناهج السياسة الخارجية في دول العالم- ترجمة د. حسنه صعب- دار الكتاب العربي – بيروت 1966- ط2- ص 618.
4) د. علاء نورس – الجامعة العربية في تقارير الدبلوماسيين البريطانيين 1944- 1948- مديرية دار الكتب للطباعة والنشر- الموصل 1989- ص18.

(6)

أن تعاد الأراضي السورية الملحقة بلبنان دون رغبة من أهلها بالاستفتاء الحر إلى سوريا ويشترط فيه انضمام فلسطين إلى الاتحاد السوري, وأخيرا إلى الاتحاد العربي العام , وان تقوم فيها سلطة وطنية دستورية , وعلى أن يمنح الجانب البريطاني تفسيرا رسميا لوعد بلفور , يؤيد فيه حقوق عرب فلسطين القومية والسياسية في وطنهم الخاص الموروث عن الآباء والأجداد , مع وقف الهجرة اليهودية منذ الآن , ويتعاون الاتحاد العربي العام مع المواطنين الفلسطينيين من اليهود تعاونا اقتصاديا نافعا , شريطة أن يوافق اليهود نهائيا على هذا الحل , وفي حالة عدم موافقة الجانب البريطاني على هذا الحل , تظل فلسطين خارج نطاق الاتحاد السوري , ويظل العرب امة ذات ميثاق قومي , وحقوق وطنية مشروعة , غير معترفين بمشروعية الوضع الراهن في فلسطين , ومثابرين عل المطالبة بإلغاء وعد بلفور , وحال قيام الدولة السورية الاتحادية يصار إلى تأسيس الاتحاد العربي على نحو ما وضعناه في المشروع الأول(1).
لقد أثار مشروع الأمير عبد الله اختلافا داخل سوريا حول إسلوب تنفيذ الوحدة العربية يقابله اختلاف بين البلاد العربية حول هذه المسألة , فبينما يرى البعض أن الوحدة السورية التي يهدف إليها هذا المشروع , إنما هي خطوة نحو الوحدة العربية, يرى البعض الأخر إن مثل هذا المشروع لن يؤدي إلى الغرض المنشود , بل سيفقد سوريا ولبنان استقلالهما , ويؤثر على النظام الجمهوري فيهما , ويؤدي إلى زيادة النفوذ البريطاني , ليمتد إلى سوريا ولبنان , وقد اصدر جميل مردم رئيس الوزارة السورية بيانا حول المشروع , أكد فيه إن الحكومة السورية تحارب هذا المشروع , لأنه مشروع صهيوني استعماري يرمي إلى تقسيم فلسطين , وإقامة دولة يهودية فيها (2).
إن المشروعات الهاشمية تعتبر مشروعات عائلية لم تلقى أي تأيد شعبي على الإطلاق داخل الوطن العربي , كما وقفت معظم الدول العربية موقف المعارضة منه , فعارضته المملكة العربية السعودية , لأنه يقوي سلطات الهاشميين في المشرق العربي , وأصدرت المفوضية السعودية في بغداد والقاهرة بيانا رسميا اعتبرت فيه المشروع منافيا للقوانين الدولية , وميثاق هيئة الأمم المتحدة , وانه يعتبر تعديا على سوريا ونظامها الجمهوري ويمكن القول بصورة عامة إن كلا المشروعين كانا يثيران من المشكلات والاعتراضات على الصعيد العربي ما يعطل مشروع الوحدة العربية نفسه ولذا فان قبولا عربيا عام لهما لم يتحقق(3) .
---------------------------
إحالات:

1) د. جهاد مجيد محي الدين - مصدر السابق – ص 80.
2) المصدر السابق ( يضيف د. جهاد مجيد محي الدين " إن النص الذي ورد في هذه الدعوة سكت عن مسألة " المصالح البريطانية والأجنبية وصيانتها مع إن بعض المصادر الوثيقة الصلة بالأمير تورد هذه المسألة فتجعلها من الفقرة ( هـ ) من البند الثالث لمشروع الدولة السورية الموحدة , وفي البند ( 14) من مشروع الدولة السورية الاتحادية , وتنص على أن "تضاف المصالح البريطانية والأجنبية في الدولة السورية الموحدة ( في الدولة السورية الاتحادية ) بمقتضى معاهدة كالمعاهدتين , المصرية 1936 , والعراقية 1930, ويضيف , إن هذا النص يرد في ( الدبلوماسية العراقية والاتحاد العربي , لجلال الاورفه لي ص 221- 229) – المصدر السابق – ص80 .
3) د . علاء نورس – مصدر سابق – ص 19 .


(7)
مصادر البحث

1)أمين سعيد -- أسرار الثورة العربية الكبرى ومأساة الشريف حسين -- دار الكتاب العربــــــــي بيروت – د.س – ط2.

2) سعاد رؤوف شير محمد / نوري السعيد ودوره في السياســة العراقيــــة 1932- 1945 / ط1 / بغداد 1988.

3) محمد حسنين هيكل / مع هيكل / محاضرة تلفزيونية من قناة الجزيرة / الخميس6نيسان 2007/ الساعة العاشرة مساءا بتوقيت بغداد.

4) د. طالب محمد وهيم وآخرون /تاريخ الوطن العربي المعاصر /د.ط/ د.ت .

5) جعفر عباس حميدي / التطورات السياسية في العراق / النجف الا شرف – مطبعة النعمــان – 1975 - ط1 .

6) كامل الجاد رجي – من أوراق كامل الجاد رجي – بيروت – دار الطليعة
للطباعـــة والنشـــر – 1971 – ط1.

7) د.توفيق سلطان البزبكي وآخرون –دراسات في الوطن العربي / الحركات الثورية والسياسية – دار الكتب للطباعة والنشر—الموصل – 1975- ط3.

8) د. إبراهيم خليل احمد – تاريخ الوطن العربي الحديث – دار الكتب للطباعة والنشر – الموصل-- د.ط--.د.س .

9) د.جلال يحيى – العالم العربي الحديث منذ الحرب العالمية الثانية – دار المعارف – القاهرة -- ط1 – 1966.

10) د. علاء نورس – الجامعة العربية في تقارير الدبلوماسيين البريطانيين
1944و1948-- مديرية دار الكتب للطباعة والنشر – الموصل – 1989.

12) خالد صبحي احمد الخيرو-- السياسة الخارجية العراقية بين1945—1953— ط1— بغداد -- دار القادسية -- 1986 .

13) خيرية عبد الصاحب وادي – الفكر القومي العربي في المغرب العربي – بغداد – دار الرشيد للنشر -- 1982.

14) د. شفيق عبدالرزاق السامرائي – المشرق العربي – دار الكتب للطباعة والنشر— الموصل – 1980

15) د. محمد سعيد رضا علو ألعتبي – تاريخ المغرب والأندلس في العصر الإسلامي – الدار الجامعية للطباعة والنشر والترجمة – بغداد – 2002.

16)Google.Net @ WWWبوابة الثانوية العامة – تاريخ الفصل العاشر والحادي عشر—htm. Html document

17) موقع WWW.Islam online net, على الانترنت في ذكرى إعلان الثورة العربية الكبرى, 9 شعبان 1344.

18) د. علي الوردي – لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث – مطبعة الشعب – بغداد 1974 – جـ 4.

19) السيد عبد الرزاق الحسني – تاريخ العراق السياسي الحديث – ط6 – دار الكتب – بيروت -- 1983.

20) د. سعيد بحيرة – تونس مع الوحدة المغاربية , وفاء للشهداء وتطلعات للمستقبل – مجلة أفكار الالكترونية على الانترنت
www.afkaronline.org/arabic/archives/septemre

21) ميشيل عفلق – في سبيل البعث – جـ1—حديث مع طلبة المغرب العربي في آذار 1956تحت عنوان ( وحدة النضال في المغرب العربي ) – موقع Google.Com www. على الانترنت. .

22) عمر الاسكندري وسليم حسن – مراجعة الكبتن أ.ج سفدج – مكتبة مدبولي –
القاهرة – ط2— 1966.

23) د. أسامه عبد الرحمن نعمان الدوري—العلاقات العراقية الامريكية في سنوات الحرب العالمية الثانية-- بغداد2006.

24) د.فاروق صالح العمر ثورة مايس 1941ودول الجوار في الوثائق البريطانية— المطبعة العربية بغداد2002

25) يعقوب يوسف كوريا – ملك سوريا فيصل ابن الحسين—شركة الديوان
للطباعة – بغداد2006

26) محمد عزيز دروزة – حول الحركة العربية الحديثة—المكتبة العصرية الحديثة— بيروت1949-مجلد1--3 – جـ1

27) جيرالد دي غوري—حكام مكة – ترجمة محمد شهاب—مكتبة مدبولي—
القاهرة 2000—ط1 .

28) د. ابراهيم خلف ألعبيدي – دراسات في تاريخ المغرب العربي الحديث والمعاصر- مطبعة المجمع العلمي- بغداد 2001.

29) شارل أندري حوليان — تاريخ أفريقيا الشمالية – تعريب محمد مزالي والبشير بن سلامة – الدار التونسية للنشر – تونس 1969 .


30) د. عبد الأمير هادي المكام – تاريخ حزب الاستقلال العراقي 1946- 1958- دار الشؤون الثقافية العامة- بغداد1986- ط2

31) الموسوعة الحرة من ويكيبيديا : www.wikipedia

32) جورج لنشوفسكي – الشرق الأوسط في الشؤون العالمية- ترجمة جعفر الخياط- دار الكشاف- بغداد1959- جـ1

33) د. عبد الخالق لاشين- مصريات في الفكر والسياسة- سينا للنشر- القاهرة 1993- ط1-

34) ) د. جهاد مجيد محي الدين – العراق والسياسة العربية 1941-- 1958- مطبعة الإرشاد – بغداد- 1980

35) د. ممدوح الدوسان- العراق وقضايا الشرق العربي القومية 1941- 1958-
المؤسسة العربية للدراسات والنشر- بيروت- ط1- 1979 .

36) جان وولف – يقظة العالم العربي – ترجمة لجنة من الأساتذة الجامعيين –
المكتب التجاري للطباعة والتوزيع والنشر – بيروت1960- ط1

37) حسن العلوي – الشيعة والدولة القومية في العراق 1914- 1990 – دار الثقافة للدراسة والنشر – قم – إيران 1990- ط2.


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 21-08-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  سلاح الشارع العراقي
  الخيار الجماهيري
  من ينجو من التفجير تقتله الشرطة
  خطورة الدور الإيراني على المشرق العربي
  حدث العاقل بما لا يليق فإن صدق فلا عقل له
  تذويب الهوية القومية في الخليج العربي
  التحدي الفكري في ثورة 17 تموز 1968 المجيدة
  ثورة عام 1920 الكبرى مستمرة لأكثر من قرن ( جـ 3)
  ثورة عام 1920 الكبرى مستمرة لأكثر من قرن ( جـ 2)
  ثورة عام 1920 الكبرى مستمرة لأكثر من قرن ( جـ 1)
  تَصْغُرُ في عَين العَظيمِ العَظائِمُ
  إلى السيد نبيل العربي: أسرى مؤتمر القمة العربية لدى حكومة الاحتلال في العراق
  التوجه الغربي بين الدين والسياسة
  انقلاب على طريقة الديمقراطية اختلفوا فخسر الشعب العراقي وكأنك يا أبو زيد ما غزيت
  إلى الأخت المجاهدة نازك حسين في اربعينيتها
  إيران وأمريكا والقرار الأخير
  شيء مما يدور في المشهد العراقي الحالي
  إسلام بالهوية الغربية لماذا يتبنى الغرب دعم الحركات الإسلامية ؟
  ديمقراطية الاحتلال كما عشتها
  المحطة الأخيرة في القطار السوري
  الفكر القومي العربي والانتماء الديني
  عندما يكون السياسي مجرما وفاشلا وخائنا وبلا أخلاق
  ما لا تعلن عنه أمريكا ويخفيه الغرب
  سياسة الأزمات بعد الفوضى المنظمة
  حفاظا على هويتنا القومية
  ثورات على طريقة الفوضى الخلاقة
  المقاومة والثورية والعمالة
  خيار المشاركة أم ترقب النتائج
  إحتضار ما قبل السقوط المدوي
  ليس حبا بالعراق بل هي فتنة جديدة تخدم آل الصباح

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سعود السبعاني، محمد العيادي، مراد قميزة، حسن الطرابلسي، عبد الله زيدان، د - شاكر الحوكي ، د.ليلى بيومي ، جاسم الرصيف، د. عادل محمد عايش الأسطل، تونسي، د - محمد بنيعيش، نادية سعد، محمد أحمد عزوز، عمر غازي، محمد إبراهيم مبروك، عواطف منصور، صلاح الحريري، أنس الشابي، محمد الياسين، الناصر الرقيق، حسن الحسن، محمد اسعد بيوض التميمي، د. عبد الآله المالكي، د - محمد سعد أبو العزم، سوسن مسعود، خبَّاب بن مروان الحمد، سيد السباعي، منجي باكير، د. الحسيني إسماعيل ، د - عادل رضا، رافد العزاوي، حاتم الصولي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. طارق عبد الحليم، محمد الطرابلسي، أشرف إبراهيم حجاج، د - محمد عباس المصرى، خالد الجاف ، د. جعفر شيخ إدريس ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. محمد عمارة ، محمد شمام ، محمود سلطان، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أحمد ملحم، مصطفى منيغ، صفاء العربي، د - احمد عبدالحميد غراب، إسراء أبو رمان، رافع القارصي، حسني إبراهيم عبد العظيم، إيمان القدوسي، كريم السليتي، محمود طرشوبي، د- محمد رحال، ماهر عدنان قنديل، د- جابر قميحة، د.محمد فتحي عبد العال، مصطفي زهران، حسن عثمان، د - مضاوي الرشيد، العادل السمعلي، صلاح المختار، كريم فارق، د - المنجي الكعبي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، جمال عرفة، سامح لطف الله، ياسين أحمد، د - صالح المازقي، محمود فاروق سيد شعبان، حمدى شفيق ، صباح الموسوي ، مجدى داود، فراس جعفر ابورمان، بسمة منصور، د. أحمد بشير، عدنان المنصر، رضا الدبّابي، طلال قسومي، فهمي شراب، عزيز العرباوي، د. نهى قاطرجي ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - محمد بن موسى الشريف ، يزيد بن الحسين، سفيان عبد الكافي، د- هاني ابوالفتوح، يحيي البوليني، أحمد الغريب، رمضان حينوني، عصام كرم الطوخى ، علي عبد العال، سلام الشماع، الهيثم زعفان، أ.د. مصطفى رجب، رشيد السيد أحمد، أحمد الحباسي، محمد عمر غرس الله، سحر الصيدلي، فتحـي قاره بيبـان، د. مصطفى يوسف اللداوي، كمال حبيب، محرر "بوابتي"، شيرين حامد فهمي ، الشهيد سيد قطب، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، الهادي المثلوثي، د - أبو يعرب المرزوقي، د. نانسي أبو الفتوح، د. محمد مورو ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمود صافي ، حميدة الطيلوش، محمد تاج الدين الطيبي، عراق المطيري، هناء سلامة، سامر أبو رمان ، وائل بنجدو، المولدي الفرجاني، فاطمة عبد الرءوف، إياد محمود حسين ، أبو سمية، د. محمد يحيى ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، ابتسام سعد، علي الكاش، فتحي الزغل، صالح النعامي ، د- هاني السباعي، أحمد بوادي، سيدة محمود محمد، فاطمة حافظ ، معتز الجعبري، د. أحمد محمد سليمان، د- محمود علي عريقات، رأفت صلاح الدين، إيمى الأشقر، فوزي مسعود ، عبد الله الفقير، د. خالد الطراولي ، سلوى المغربي، د - مصطفى فهمي، د. صلاح عودة الله ، صفاء العراقي، د. الشاهد البوشيخي، منى محروس، فتحي العابد، عبد الغني مزوز، أحمد النعيمي، د - الضاوي خوالدية، عبد الرزاق قيراط ، د - غالب الفريجات، رحاب اسعد بيوض التميمي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة