تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

المشاريع والتوجهات الوحدوية العربية المطروحة في ظل الاحتلال العثماني

كاتب المقال عراق المطيري    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


(1)

تمهيد

العرب هم من يتكلمون اللغة العربية وولاءهم إلى هذه القومية , والأرض العربية معروفة على مدى التاريخ هي تلك البقعة الممتدة بين جبال زاكروس والخليج العربي شرقا, والمحيط الأطلسي غربا , وجبال طوروس في تركيا والبحر المتوسط شمالا , وبحر العرب والهضبة الغربية جنوبا , وهي ارض تفصلها عن الدول المجاورة لها حدود طبيعية, بينما امتدت دواخلها بشكل منبسط أو شبه منبسط تكاد تكون بغير فواصل طبيعية , وتسكنها ومنذ بداية التاريخ مجموعات بشرية ارتبطت مع بعضها البعض بوشائج فصلتها عن غيرها من الأقوام المجاورة مثل اللغة, والعادات ,والتقاليد, والحضارة, وما ان جاء الدين الإسلامي حتى أصبح من أقوى أواصر العلاقة بينهم , وعامل مهم من عوامل الوحدة, وأبدع في التعامل مع الأديان السماوية التي كانت موجودة في المنطقة , فأقام الرسول الكريم محمد (ص) معالم أول دولة عربية بالمفهوم الحديث بعد ان كانت زعامة القبيلة, أو دولة القبيلة , وانطلق بعده الخلفاء الراشدون لمواصلة ذلك البناء , ثم اكتمل في العصر الأموي , والعصر العباسي .

انهارت الدولة العربية, منذ الاحتلال المغولي ومن ثم الاحتلال العثماني وبقيت القبائل العربية تحتفظ بصفاتها ومقوماتها , وقد حاول الاحتلال بكل مراحله وصفحاته القضاء على الشخصية القومية العربية وسلب إرادتها , ولكن امة عظيمة امتلكت من التاريخ ناصيته ومنحته جل عطائها, قادرة دوما على صون هويتها وتحقيق تطلعاتها والمساهمة بأفضل صورة في بناء الحضارة الإنسانية وتطويرها , وكذلك الحال في العصر الحديث والمعاصر, فقد أدرك العرب ان في وحدتهم سر عظيم لقوتهم , فتصدى المفكرون العرب للاستعمار الحديث الذي استهدفهم في قوميتهم, وفي دينهم, وتاريخهم, وثقافتهم, واقتصادهم, ولكن يظل الهاجس القومي له خصوصيته وأولويته عند العرب وعامل ربط وقوة وهو أول الأولويات في لم الشتات وتوحيد المصير , لأسباب عدة يأتي من بينها ما لموقع الوطن العربي من أهمية إستراتيجية في توسط العالم , وما توفر فيه من خيرات وثروات اقتصادية تؤثر في اقتصاد العالم وخصوصا بعد اكتشاف النفط , ناهيك عن الرغبة في القضاء على الإسلام الذي يعتبر العرب مادته الاساسية وحملت رايات نشره , وعلى ذلك فإننا سنتناول التوجهات والمشاريع التي طرحت كبدائل لدولة العرب الواحدة برعاية الدول الاستعمارية كل حسب سياستها وما ترتئيه في تنفيذ مصالحها.
**********************************************


(2)

التوجهات الوحدوية العربية في ظل الاحتلال العثماني

شهدت الدولة العثمانية منذ منتصف القرن الثامن عشر الميلادي محاولات عديدة لإصلاح نظمها ومؤسساتها الإدارية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية وفق الأسس والأساليب الغربية الحديثة التي ظهرت بعد النهضة الأوربية , وقد أثرت تلك المحاولات وانعكاساتها في الوطن العربي إضافة إلى ان التغلغل الاستعماري الأوربي في جسد الدولة العثمانية كاحتلال نابليون بونابرت لمصر عام 1798م , وما رافقها في حملته المعروفة، التي ضمت نحو مائة من العلماء في مختلف الاختصاصات للانتفاع من خبراتهم بعد دراسة أوضاع مصر وما كان لنتائج بحوثهم من دور في نقل الأفكار القومية الأوربية , حيث انتعش الفكر القومي العربي وساعد في إدراك العرب أهمية قيام كيان عربي قومي عام , يضم مختلف الأقطار العربية , موحدة الشعور والثقافة والأهداف والمصالح بحيث يضمن للأمة العربية الحرية والكرامة والسيادة وتبوء المركز اللائق بخصائصها وأمجادها وما تشغله من موقع جغرافي عظيم في مساحته وموقعه وثرواته , ورغم قصر فترة الاحتلال الفرنسي التي لم تتجاوز الثلاث سنوات (1) , عمل الاحتلال على إنهاء أي قيادة جماهيرية عربية يجد فيها إمكانية لملمتهم اظافة إلى أنهاك كل قوى الشعب وبمختلف الوسائل ولكن شعبا حيا مثل الشعب العربي, لابد ان ينتزع ويبدع في صناعة الفرصة التي تمنحه الحياة , فبعد ان طرد المصريون ومعهم كل العرب الاستعمار الفرنسي اضطر السلطان العثماني سليم الثالث إلى الموافقة على تعيين محمد علي باشا واليا على مصر في تموز 1805م نزولا عند رغبة الشعب الذي اختاره لذلك المنصب(2) حيث عمل بعد وصوله إلى سدة حكم مصر على بناء دولة قوية وأتم مقومات استقلالها بشكل كامل ثم بدأ بالتمرد على الحكومة المركزية في اسطنبول ثم اتجه إلى توسيع دولته باتجاه الشرق بقيادة ولده إبراهيم فضم إليه اغلب الجزيرة العربية بعد القضاء على التعاون الوهابي مع آل سعود الذين كانوا يتمردون على الحكم العثماني عام 1816م , ثم السودان , ثم جميع بلاد الشام واتجه إلى العراق , وبذلك فانه أقام أول وحدة عربية حديثة ضمت جميع أقطار المشرق العربي ومصر(3).

إن قيام دولة عربية بهذا المفهوم لم تكن لتلقى ترحيب من أي دولة من دول العالم القوية المعروفة آنذاك فهي قد اقتطعت جزء مهم من كيان الدولة العثمانية وحرمتها من مورد اقتصادي عظيم لما عرف عن هذه المنطقة من خصوبة في ارض وتجارة مع جميع دول العالم الذي تتوسطه فضلا عن الدعم البشري والصناعة العسكرية المتطورة التي بناها محمد علي باشا في مصر, فان فرنسا كانت لها أطماع في مصر منذ الحروب الصليبية وحملة ملكهم لويس التاسع في منتصف القرن الثالث عشر , وفي منتصف القرن السابع دعا الدوق (دي شوا زيل) وزير لويس الخامس عشر إلى احتلال مصر عن طريق التفاهم
--------------------------
(1) د. إبراهيم خليل احمد— تاريخ الوطن العربي الحديث— دار الكتاب للدراسة والنشر—الموصل—د.ط—د.س – ص 131؛ وانظر الموسوعة الحرة من ويكيبيديا : www.wikipedia.

(2) جورج لنشوفسكي – الشرق الأوسط في الشؤون العالمية- ترجمة جعفر الخياط- دار الكشاف- بيروت1959- جـ1- ص 43؛ وانظر د. عبد الخالق لاشين- مصريات في الفكر والسياسة- سينا للنشر- القاهرة 1993- ط1- ص58.

(3) عمر الاسكندري وسليم حسن – مراجعة الكبتن أ.ج سفدج – تاريخ مصر من الفتح العثماني إلى قبيل الوقت الحاضر -- مكتبة مدبولي – القاهرة – ط2—1966—ص108؛ وانظر د. إبراهيم خليل احمد – مصدر سابق---ص154—ص161.

**********************************************


(3)


مع السلطان العثماني الذي رفض ذلك , وقد أثار توسع الوالي محمد علـــي باشــا بهذا الشكل مخاوف الدول الغربية التي كانت تتصارع فيما بينها في بسط نفوذها على اكبر مساحة ممكنة من المستعمرات,والسيطرة على طرق المواصلات فكان ذلك ذريعة لبريطانيا في أعقاب الانتصارات المصرية للوقوف ضد توسعات محمد علي بالتعاون مع الدولة العثمانية, ففي 15 تموز 1840م وقعت بريطانيا وروسيا وبروسيا والنمسا والدولة العثمانية على اتفاقية في لندن , قررت مصير محمد علي وممتلكاته , فقد شعرت ان قيام دولة عربية قوية مستقلة يهدد مصالحها الاستعمارية في المنطقة , ورأت بعد انتصارات محمد علي ان قيام هذه الدولة أصبح أمرا محتما , فقال مستشار النمسا والمفوض إلى مصر لسفير النمسا في اسطنبول (( إني أرى جيشا عربيا مدرب أحسن تدريب , مزهوا بالنصر وأسطولا جبارا, وموارد كافية لزيادة حجم هذا الأسطول وذلك الجيش إلى ثلاثة أضعافهما, وإدارة في غنى شبه تام عن الأتراك , وانبعاث الروح القومية عند العرب .... وأخيرا تقديرا متصاعدا وواسعا يتمتع به محمد على على امتداد البلاد الناطقة بالعربية ))(1) وبعد أن خسر إبراهيم في طريق انسحابه من الشام اكثر من (35) ألف مقاتــــــل امام القوات الانكليزية والعثمانية التي احتلت القدس ، كانت نهاية لأول وحدة عربية واضحة المعالم في التاريخ العربي الحديث (2) .

إما المحاولة الثانية فهي الفكرة التي تبناها الشريف حسين بن علي شريف مكة , حيث كانت بداية النهوض العربي القومي على اثر الإهمال العثماني والتعسف العنصري الذي مارسوه والذي اصاب جميع الأقطار العربية تحت استعمارهم بالاظافة إلى ظهور العديد من دعاة النهضة القومية وانتشار ثقافتهم في المراكز الحضرية العربية أضف إلى ذلك اشتراك العديد من العرب في الجيش العثماني وبمختلف الرتب العسكرية , منحهم قدرة عالية في القتال, وكانت قد جرت اتصالات بين الهاشميين والانكليز بدأت في شباط 1914م في القاهرة مثل فيها الشريف حسين ابنه الأمير عبد الله وممثل البريطانيين كان اللورد كتشنر المعتمد السامي البريطاني , اختتمت في تموز 1915م تم فيها الاتفاق النهائي لمباشرة العمل المشترك ضد الدولة العثمانية, وبمساندة من الجمعيات القومية التي كانت تفتقر إلى الإمكانيات المادية , فالتفت حوله(3) , ولد لدى الشريف حسين فكرة في القيام بثورة عربية ضد الحكم العثماني تعم جميع بلاد المشرق العربي فبدأ مرة ثانية بمكاتبة القنصل البريطاني في مصر السير (هنري ماكماهون) وقيام ما عرف فيما بعد بمراسلات
-------------------------------------

(1) د. إبراهيم خليل احمد -- مصدر سابق – ص 164.

(2) بدأ المصريون يشعرون بوحدتهم القومية وقوتهم من خلال حركة مقاومتهم للغزاة الفرنسيين فبدؤوا يلتفون حول قياداتهم وكان من أبرزهم السيد عمر مكرم نقيب الأشراف في مصر,وقد دعا هذا إلى تعيين الضابط العثماني من أصل الباني والذي كان قادة المقاومة مجتمعين في داره , (محمد علي) , دعا إلى تعيينه واليا على مصر ,وقد كانت له علاقات طيبة بقادة الشعب من المشايخ والتجار على ان يسير بالعدل وإقامة الأحكام والشرائع ,وقد اعتمد على زعماء الشعب في التخلص من فلول المماليك وفي صد الهجوم الانكليزي على مصر عام 1807م , ومحمد علي من أصل الباني من مواليد 1769م تبنى تربيته عمه ثم احد أصدقاء والده الذي زوجه ابنته وهي ميسورة الحال تعلم منها الكثير من الآداب الفرنسية التي ساعدته في بقية أطوار حياته وقد قدم إلى مصر وكيلا لقائد فرقة متطوعين أثناء الحملة العثمانية لتحرير مصر عام 1801؛انظر عمر الاسكندراني وسليم حسن – ص110 المصدر الســــابق ؛ وانظــر د. إبراهيم خليل احمد -- المصدر السابق– ص 140؛ وانظر الموسوعة الحرة من ويكيبيديا : www.wikipedia – مصدر سابق ؛ وانظر د. عبد الخالق لاشين- مصدر سابق - ص78.

(3) محمد عزيز دروزة – حول الحركة العربية الحديثة – المكتبة العصرية الحديثة – بيروت 1949—مجلد1-3 – جـ 1- ص45 ؛ وانظر د.إبراهيم خليل احمد – مصدر سابق – ص 423

**********************************************


(4)

( حسين -- ماكماهون)(1) , وبطبيعة الحال فقد كانت رغبة لدى بريطانيا ومعها دول الحلفاء في ضمان ولاء العرب الذين كانوا يمثلون أهم عصب في الدولة العثمانية إلى جانبهم خصوصا وان قيام الحرب العالمية كان واقعا , واقتسام ممتلكات العثمانيين الذين وهنت دولتهم وضعفت حتى سميت بـ ( الرجل المريض) والتي كانت تتحالف مع دول المحور كان لابد منه حيث كانت تعقد في السر معاهدة (سايكس – بيكو) بين فرنسا وبريطانيا اللتان قادتا دول الحلفاء (2) .

ان ظهور الشريف حسين في هذه المرحلة كان كمن يقاتل بالنيابة عن دول الحلفاء لا ينقصه سوى ان يقدم له السلاح ومع اختلاف نواياه مع الحلفاء دون ان يدرك نواياهم قام بما عرف لدى المؤرخين بالثورة العربية الكبرى عام 1916 التي شملت جزيرة العرب وبلاد الشام وتعاطف معها كافة العرب خصوصا في المشرق العربي والجزيرة العربية وحتى في مصر رغم أنها كانت تحت الاحتلال , ورغم ذلك فان هذه الثورة كانت أول اعتراف عالمـي بالوجــود العربي كشـعب وككيان لـــه متطلبات حيـاته ومشــروعية قيــامه في التاريخ المعاصر بعد ان كان مقسم بين مجموعة دول هي تركيا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا , فالثورة العربية الكبرى بحق على وهنها وضعف إمكانياتها قد جعلت العرب يتوحدون في مقاومة المستعمرين ونواة لجهادهم في طرده وتحرير بلادهم من خلال:

1. لقد كانت الثورة على ضعفها وقلة وسائلها الرائد الأول الذي شق الطريق امام العرب ومهد لهم أسباب النجاح ووسيلته في التحرير .

2. أنقذت سوريا من الظلم التركي فكفوا بعدها عن شنق احد , أو اعتقال احد , أو نفي احد و ذلك بعد ان انذرهم الشريف حسين بأنه سوف يقتل عشرة من الأسرى الأتراك لديه مقابل كل سوري يعتدون عليه,

3. لقد منحت العرب القوة في مجابهة الدول الكبرى وجعلت العرب يناقشون الحلفاء على حد سواء ولم يكن ذلك معروفا من قبل.

4. أيقظت القومية العربية من السبات الذي كانت تغفو فيه حتى ضاع تأثيرها وذكرها قبل الثورة.

5. لقد قاتل العرب تحت لوائها متناسين القطرية والطائفية وعدد غير قليل من المسيحيين العرب وحتى بعد ألهدنه فان من عاد إلى بلاده كان يحمل في داخله بذور التمرد والثورة على المحتل ومقاومته وطرده.

6. ان الثورة العربية الكبرى جعلت العرب يدركون غدر الأجنبي لهم فانتزعوا ثقتهم به .

--------------------------------

(1) أمين سعيد – أسرار الثورة العربية الكبرى ومأساة الشريف حسين –دار الكتاب العربي –بيروت – د.س –ط2 –ص64 ؛وانظر د. إبراهيم خليل احمد – مصدر سابق – ص424.

(2) أمين سعيد- المصدر السابق ص 147؛ وانظر موقع WWW.Islam online net , في ذكرى إعلان الثورة العربية الكبرى, 9شعبان 1344هـ ؛ وانظر د.شفيق عبد الرزاق السامرائي- المشرق العربي - دار الكتب للطباعة والنشر- الموصل – 1980- ص 80.

**********************************************


(5)


لقد حقق العرب نصرا كبيرا من خلال ثورتهم الكبرى حيث كانت لهم القدرة في استغلال الظروف الدولية وضعف الدولة العثمانية فأعلنوا عن قيام دولتهم المستقلة فكانت من بين الدول المؤسسة لعصبة الأمم المتحدة (1)

أدرك الانكليز ان مصالحهم في المنطقة العربية ليس لها حصرا ولابد لهم من بسط نفوذهم فيها فعكفوا على دراسة واقعها للتمكن من الدخول إليها واستثمار ما يمكن استثماره فلاحظوا ان غايتهم يمكن ان يحققوها في الشريف حسين بن علي لعدة أسباب من بين أهمها تأثيره الديني حيث انه يتزعم المشايخ الدينية في الحجاز وهو مركز استقطاب لجميع المسلمين من كافة اقطاب الأرض وان هذه الميزة تعطيه حظوة ينفرد فيها دون غيره وتتيح له فرصة للاتصال المباشر والمؤثر بكبار العرب وقادتهم , إما على صعيد آخر فقد كان لولديه عبد الله بن الحسين وفيصل ابن الحسين تطلعات سياسية حيث كانا يشغلان مقعدين في الكتلة العربية في البرلمان العثماني (2)

في الأول من آب 1914 كانت الحرب العالمية الأولى قد دقت طبولها ووجد الانكليز أنفسهم بأمس الحاجة لكسب العرب إلى جانبهم لان معظم أرضهم مستعمرة عثمانية وهي (أي الدولة العثمانية) قد أنظمت إلى دول المحور ولتحقيق ذلك كانوا يرشحون البيت الهاشمي لتمرير مخططهم المدروس على أسس من بينها: (3)

1- استمالة العرب عن طريق البيت الهاشمي, وجرهم إلى الحرب إلى جانبهم.

2- عدم الاندفاع في بذل وعود محددة لهم .

3- عدم الدخول في أي مفاوضات مع أي جهة عربية اخرى .

4- بذل المساعدات المادية السخية للشريف حسين ، لجعله قادرا على هــــــذا العمل لجعلـه

بداية لقاعــــــــدة انطلاق للعمل في الميدان العربي الذي بدؤوا يهيئون له .

كان الحسين بن علي عضوا في مجلس شورى الدولة العثمانية , فقررت حكومة الأستانة تعيينه لمنصب الشرافة في شهر أكتوبر سنة 1908 , فغادرها في شهر نوفمبر من نفس السنة إلى جدة على متن الباخرة الخديوية "طنطا " (4) وقد نشب الخلاف بينه وبين الاتحاديين أو جمعية الاتحاد والترقي منذ ان ألقى خطابه الأول وتصاعدت حدته بمرور الأيام وكانت الأستانة تستجيب لطلباته في تبديل الــــولاة حتى ظهور فكرة إنشاء خط سكة الحديد يبدأ من المدينة المنورة وينتهي بينبع وكانت النية ان ترافق فريق العمل فرقة عسكرية في ظاهرها تأمين الحماية للعمل , وفي حقيقتها الحد من نفوذ الشريف حسين في الحجاز, ولكن اندلاع الحرب العالمية الأولى أدى إلى صرف النظر عن الفكرة , وبمجرد اشتراك الدولة العثمانية فـــي تلك الحرب أدرك الحسين موقعه القوي اظافة إلى ما عرضه عليه الانكليز من رغبة في التعاون في تحقيق أماني العرب في إنشاء دولتهم , فكان أول إعلان عن نواياه في تبني قضايا العرب انه طلب من العثمانيين الآتي :

1) إعلان العفو العام عن المتهمين السياسيين العرب.

2) إنالة سوريا ما تطلبه من نظام حكم لا مركزي.
------------------------------------------------
(1) أمين سعيد -- مصدر سابق – ص15

(2) المصدر السابق – ص 34 ؛ وانظر محمد عزيز دروزة -- مصدر سابق -- ص 55 .

(3) محمد عزيز دروزة – مصدر سابق —ص63

(4) أمين سعيد-- مصدر سابق – ص 44.


**********************************************

(6)


3)جعل إمارة مكة وراثية في أولادي، وإبقائها على حالتها الحاضرة.

ومن الطبيعي ان ترفض الحكومة العثمانية تلك المطالب , فاتخذها ذريعة ليعلن حربه عليهم بعد ان أرسل ولده فيصل إلى دمشق للاتصال برجال الحركة العربية الذين أيدوا فكرة الثورة والمشاركة فيها ومن بين أهمها جمعية العربية الفتاة والعهد العسكرية وغيرها(1) .

لم يكن الشريف حسين بن علي الشخصية العربية الوحيدة التي كانت لها مطاليب تصب في المصلحة التحررية القومية فقد وضعته انكلترا هذا الموضع بالإضافة إلى ما كان له ولعائلته من طموحات في القيادة خصوصا وان الجناح الشرقي لجزيرة العرب كان يسيطر عليه آل سعود مع بدأ الصراع بين العائلتين وقد شهدت المنطقة العربية ظهور العديد من الأحزاب والجمعيات الوطنية والقومية وتحركات ضد الاحتلال العثماني والتعسف الذي عملت به جمعية الاتحاد والترقي التركية العنصرية والبطش الذي اصاب المستعمرات وخصوصا العربية , كما ان سهولة التنقل بين المنطقة العربية إلى أوربا وانتشار الطباعة أدى إلى ظهور مجموعات من الشباب الذين أتموا تعليمهم في أوربا مع ما أصابها من نهضة ثقافية وبداية انتشار الأفكار التحررية التي بدأت تسود في العالم الغربي وبداية انتشار الفكر الشيوعي في المنطقة , كل تلك العوامل ساعدت على إنشاء عدد من الجمعيات والأحزاب السياسية مثل حزب الحرية في طرابلس الغرب وجمعية الإصلاح في بيروت والموصل وحلب ودمشق والبصرة وجمعية العهد العسكرية السرية كما ان الضباط العراقيين قد أسسوا المدارس العسكرية (الرشيدية والإعدادية) وجمعية العربية الفتاة في بيروت والمنتدى الأدبي الذي أسسه جماعة من الموظفين والنواب والأدباء والطلاب وقد اصدر هذا المنتدى مجلة أدبية باسم (لسان العرب) وصارت له فروع عديدة في سوريا ولبنان والعراق وهو أول من رفع العلم العربي القومي الذي يتألف من مثلث احمر اللون تلتصق به ثلاثة ألوان أفقية متوازية هي الأسود ويرمز إلى الدولة العباسية من فوق ثم الأخضر ويرمز إلى الدولة الفاطمية ثم الأبيض ويرمز إلى الدولة الأموية ، إما الأحمر فيرمز إلى راية الأشراف في الحجاز وهو العلم الذي رفعه الشريف حسين إبان الثورة العربية الكبرى 1916 ويرفعه الفلسطينيون اليوم (2) .

إزاء المد القومي الذي شهدته المنطقة العربية وما يجري من تحرك من قبل الدول الأوربية في دعم هذا المد خدمة لمصالحهم كان لابد للأتراك ان يزيدوا من ممارساتهم القمعية وحملات الاعتقال والإعدام والنفي لقادة هذا المد , وهذا بالتأكيد ولد رد فعل تمثل في نقل نشاطهم إلى خارج الحدود انطلاقا من الحاجة إلى تعريف الرأي العام العالمي بمطاليب العرب القومية ورغبتهم في توحيد جهودهــــم لذلك فقد انبثقـت فكــرة لدى العديد,

------------------------------------

(1) د. توفيق سلطان البوزبكي وآخرون – دراسات في الوطن العربي / الحركات الثورية والسياسية – ط3—دار الكتب للدراسة والنشر—الموصل – 1975 –ص73 ؛ وانظر محمد عزيز دروزة – مصدر سابق – ص 54.

(2) د. إبراهيم خليل احمد— مصدر سابق – ص407


**********************************************

(7)



ومنهم عبد الغني ألعريسي وتوفيق فايد من بيروت , وعوني عبد الهادي من نابلس , وجميل مردم من دمشق , وتوفيق السويدي من بغداد , فكرة عقد مؤتمر في باريس لمحاولـــــــة توحيد كافة القوى الوطنية والقومية العربية بغية ممارسة ضغط مشترك على الحكومة العثمانية والعمل على نشر القضية العربية خارج حدود المنطقة العربية وقد تم تشكيل لجنة تحضيرية أخذت على عاتقها الاتصال بالشخصيات والمنظمات القومية العربية البارزة, وقد نشرت اللجنة التحضيرية للمؤتمر بيانا إلى الأمة العربية , جاء فيه ان عقد المؤثر جاء نتيجة لما يجري في الأقطار العربية من أحداث ولكي ( نثبت للعالم إننا امة متماسكة ذات وجود حي لا ينحل ومقاوم عزيز لا يضام وخصائص قومية لا تتزعزع ومنزلة سياسية لا تقرع .... إننا نصرح بان اللامركزية قاعدة حياتنا , وان حياتنا أقدس حق من حقوقنا , وان العرب شركاء في هذه المملكة , شركاء في الحرية ) (1) , وقد حددت اللجنة مجموعة من الموضوعات التي سوف يناقشها المؤتمر من بينها , مناقشة حقوق العرب في الدولة العثمانية وضرورة إصلاح أوضاعهم وقد عقد المؤتمر أربع جلسات رسمية في قاعة الجمعية الجغرافية الفرنسية بين 18—23 حزيران1913وانتخب عبد الحميد الزهراوي رئيسا له وحضره مندوبين يمثلون اغلب الأقطار العربية واتخذ مجموعة من المقررات أكدت ضرورة الاعتراف بحقوق العرب السياسية الكاملة , وعلى ان يكون لهم دور في إدارة الدولة وان يفسح المجال لهم لتحقيق أمانيهم القومية , وان تكون اللغة العربية لغة رسمية في الولايات العربية , وان تكون الخدمة العسكرية محلية في الولايات العربية إلا في الظروف الاستثنائية , كما أكدت ضرورة الدفاع عن الأقطار العربية من أي عدوان خارجي كما اعتبرت مقررات المؤتمر بمثابة البرنامج السياسي للعرب القوميين(2) .

عقد القوميين العرب اجتماعا في دمشق ســـــــاهم فيه جمعيتي العربيــــة الفتـاة والعهد وحضره الأمير فيصل ابن الحسين ممثلا عن والده وأصدروا في ربيع عام 1915 ميثاق دمشق الذي خول الشريف حسين بالقيام بالثورة وبالتحدث نيابة عن العرب , وبعد مرور نحو عام على بداية الحرب العالمية الأولى , التي كانت قد بدأت في 14 يوليو 1915 بذل فيها الانكليز كثيرا من الجهود لجذب العرب إلى جانبهم , وبعد ان تأكد الشريف حسين من عدم استجابة الأتراك لمطالبه , بعث في هذا اليوم أول رسالة إلى السير ( هنري ماكماهون) نائب ملك انكلترا في مصر , وقد استمرت المراسلات نحو ثمانية أشهر , انتهت في 10 مارس سنة1916 وبلغ عددها عشرة رسائل ، ويعود سبب هذا التطويل في المدة لمجموعة من العوامل الجوهرية وهي (3) :

-------------------------------

(1) المصدر السابق – ص 419, وانظر د. شفيق عبد الرزاق السامرائي – المشرق العربي , القسم الأول—دار الكتاب للطباعة والنشر--- الموصل – 1980 – ص 78 .

(2) محمد عزيز دروزة – مصدر سابق –ص39؛ وانظر Google.net@ WWWبوابة الثانوية العامة – تاريخ الفصل العاشر والحادي عشر—htm. Html document .

(3) أمين سعيد – مصدر سابق – ص 64 .



**********************************************


(8)

1. صعوبة المواصلات, وقلة وسائطها ووسائلها, خصوصا وان الأتراك كانوا لا يزالون يسطرون على الحجاز.

2. عدم وجود سلطة كافية لدى نائب الملك للقبول أو الرفض , فقد كان عليه ان يرسل ما يتلقاه من رسائل ومقترحات إلى لندن فتضع الجواب , وتبعث به إليه , فيحمله إلى الشريف حسين .

3. عدم وجود مبادئ محددة ومرسومة, متفق عليها مقدما.

بدأ الشريف حسين ممثلا للعرب حسب ما جاء بميثاق دمشق , وبحسن نية ولم يكن لديه أي تصور عن الانكليز معتمدا على ما أبدوه من استعداد وما قدموه من وعود براقة للمساعدة لضمان كسب العرب إلى جانبهم أو على الأقل تحييدهم في الحرب العالمية الأولى التي كانت قد بدأت , وضن أنهم على أتم الاستعداد لتلبية ما يطلبه , أو ربما اكثر , لذلك نجده قد طلب اعترافهم بدولة عربية مستقلة برئاسته وضع حدودها هو وخطط سياساتها وحدد لهم مدة ثلاثين يوما للقبول أو الرفض , ولكن رد المندوب جاءه مخيبا لآماله حين أجابه بان الوقت وقت حرب ولا يتسع لبحث مسائل الحدود وغيرها , وامتدت المراسلات وحاول الشريف حسين إبداء المرونة في مراسلاته اللاحقة ولكن الانكليز ظلوا ثابتين على مواقفهم في المماطلة والتسويف ولم يقطعوا على أنفسهم وعدا صريحا ومحددا, ولم يعطوا الا ما أرادوه (1) .

قبل ان تكتمل المراسلات وتصل نهايتها , جاء الأتراك بإعداد غير قليلة من قواتهم إلى المدينة المنورة وعلى وجه السرعة من غاليسيا ومن رومانيا , وكانوا يعلنون باستمرار ان الغاية من هذا الحشد الكبير, هو إرسالها إلى اليمن , الأمر الذي لم يقنع الشريف الحسين واعتبره موجها لاعتقاله واعتقال أولاده , وان هذه القوات تنوي الوصول إلى مكة المكرمة لتحقيق ذلك , فعجل في إعلان الثورة في10حزيران1916(2) قبل الوقت الذي كان محدد لإعلانها, وقبل إكمال الاستعدادات التي كان لابد من إكمالها , فأطلق الرصاصة الأولى من شرفة داره بمكة المكرمة إيذانا ببدء العمليات العسكرية ضد القوات العثمانية وأعلن استقلال الحجاز , وتكوين الجيش العربي , واستمرت الثورة سنتين , اكتسحت فيها القوات العربية تدعمها المساعدات البريطانية , معظم مواقع الجيش العثماني حتى تم تحرير الشام ودخول دمشق في الأول من تشرين الأول سنة1918(3) .

ان الثورة العربية الكبرى كانت حركة وحدوية بكل معنى الكلمة وقد هدفت إلى توحيد العرب وخصوصا في مشرقه , كما هدفت إلى التحرير والانفصال عن الدولة العثمانية (4), كما ان موافقة العرب على دخول الحرب إلى جانب الانكليز كانت مشروطة بموافقتها على مجموعة من الأسس من بينها ( اعتراف بريطانيا باستقلال البلاد العربية الواقعة ضمــــــن

------------------------------------------

(1) محمد عزيز دروزة – مصدر سابق – ص61 ؛ وانظرامين سعيد—المصدر السابق – ص88 .

(2 ) د. علي الوردي – لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث – مطبعة الشعب – بغداد 1974 – ج4 – ص 67,وانظر السيد عبد الرزاق الحسني – تاريخ العراق السياسي الحديث – ط6 -- دار الكتب – بيروت –1983 – ص5.

(3) د. إبراهيم خليل احمد – مصدر سابق – ص 425؛ وانظر جيرالد دي غوري— حكام مكة – ترجمة محمد شهاب—مكتبة مدبولي— القاهرة 2000—ط1—ص222 .

(4) د. جلال يحيى – العالم العربي الحديث منذ الحرب العالمية الثانية – دار المعارف بمصر 1966 – ص5




**********************************************


(9)



الحدود التالية :

شمالا: خط مرسين – اطنة الموازي لخط العرض 37 درجة شمالا , ثم على امتداد حدود فارس إلى الخليج العربي ، جنوبا : المحيط الهندي " باستثناء عدن التي تظل على ما هي عليه في الوقت الحاضر" وغربا : على امتداد البحر الأحمر ثم البحر المتوسط حتى مرسين ..... وإعطاء بريطانيا العظمى الأفضلية على غيرها من الدول في المشاريع الاقتصادية ) (1)

لقد وجدت بريطانيا ان مطامعها الاستعمارية سوف تصطدم مع إطماع فرنسا في المنطقة فكان لابد لهما من عقد اتفاقية سرية بينهما وقعاها في 26 نيسان سنة 1916 م سميت باتفاقية سايكس – بيكو نسبة إلى السير مارك سايكس , الذي كان نائب في البرلمان البريطاني , والمسيو جورج بيكو , القنصل الفرنسي العام في بيروت , والتي أعلنتا فيها الاستعداد للاعتراف بدولة عربية مستقلة تحت رئاسة زعيم عربي على ان تخضع لنفوذ الدولتين حسب التقسيم الذي وضعتاه , ولهما وحدهما حق تزويد الدولة العربية المشار إليها بالمستشارين والموظفين الأجانب , ولم يكتفوا بذلك بل أعلنت بريطانيا بوعدها إلى اليهود بحقهم في اقامة وطن قومي لهم في فلسطين على لسان وزير خارجيتها بلفور في 2 تشرين الثاني سنة 1917 وما سمي فيما بعد بـ (( وعد بلفور )) وبعد انتهاء الحرب العالمية الأولى دخلت الحركة العربية القومية في مرحلة جديدة حاسمة من مراحل تطورها (2).

-------------------------------------------

(1) د. إبراهيم خليل احمد -- مصدر سابق – ص424

(2) المصدر السابق – ص426



--------------------------
عراق المطيري
باحث واكاديمي عراقي - بغداد









 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 28-07-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  سلاح الشارع العراقي
  الخيار الجماهيري
  من ينجو من التفجير تقتله الشرطة
  خطورة الدور الإيراني على المشرق العربي
  حدث العاقل بما لا يليق فإن صدق فلا عقل له
  تذويب الهوية القومية في الخليج العربي
  التحدي الفكري في ثورة 17 تموز 1968 المجيدة
  ثورة عام 1920 الكبرى مستمرة لأكثر من قرن ( جـ 3)
  ثورة عام 1920 الكبرى مستمرة لأكثر من قرن ( جـ 2)
  ثورة عام 1920 الكبرى مستمرة لأكثر من قرن ( جـ 1)
  تَصْغُرُ في عَين العَظيمِ العَظائِمُ
  إلى السيد نبيل العربي: أسرى مؤتمر القمة العربية لدى حكومة الاحتلال في العراق
  التوجه الغربي بين الدين والسياسة
  انقلاب على طريقة الديمقراطية اختلفوا فخسر الشعب العراقي وكأنك يا أبو زيد ما غزيت
  إلى الأخت المجاهدة نازك حسين في اربعينيتها
  إيران وأمريكا والقرار الأخير
  شيء مما يدور في المشهد العراقي الحالي
  إسلام بالهوية الغربية لماذا يتبنى الغرب دعم الحركات الإسلامية ؟
  ديمقراطية الاحتلال كما عشتها
  المحطة الأخيرة في القطار السوري
  الفكر القومي العربي والانتماء الديني
  عندما يكون السياسي مجرما وفاشلا وخائنا وبلا أخلاق
  ما لا تعلن عنه أمريكا ويخفيه الغرب
  سياسة الأزمات بعد الفوضى المنظمة
  حفاظا على هويتنا القومية
  ثورات على طريقة الفوضى الخلاقة
  المقاومة والثورية والعمالة
  خيار المشاركة أم ترقب النتائج
  إحتضار ما قبل السقوط المدوي
  ليس حبا بالعراق بل هي فتنة جديدة تخدم آل الصباح

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - احمد عبدالحميد غراب، عمر غازي، د. نانسي أبو الفتوح، د- محمود علي عريقات، سوسن مسعود، صباح الموسوي ، مجدى داود، عصام كرم الطوخى ، د. جعفر شيخ إدريس ، سامر أبو رمان ، عزيز العرباوي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، فاطمة عبد الرءوف، إيمى الأشقر، أحمد الحباسي، ماهر عدنان قنديل، مصطفي زهران، د- جابر قميحة، فاطمة حافظ ، إيمان القدوسي، كمال حبيب، عواطف منصور، سعود السبعاني، أ.د. مصطفى رجب، الهادي المثلوثي، حسن عثمان، د. محمد عمارة ، د.ليلى بيومي ، أنس الشابي، الناصر الرقيق، محمد عمر غرس الله، خالد الجاف ، أحمد النعيمي، علي عبد العال، يحيي البوليني، د. طارق عبد الحليم، سيد السباعي، د. صلاح عودة الله ، د.محمد فتحي عبد العال، سحر الصيدلي، مصطفى منيغ، محمد إبراهيم مبروك، سيدة محمود محمد، علي الكاش، صلاح الحريري، د - أبو يعرب المرزوقي، محمود طرشوبي، صفاء العراقي، هناء سلامة، د. الحسيني إسماعيل ، د. عبد الآله المالكي، د - محمد بن موسى الشريف ، سلوى المغربي، سامح لطف الله، العادل السمعلي، رضا الدبّابي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمد الياسين، محمد أحمد عزوز، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمد العيادي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، عبد الله الفقير، رمضان حينوني، حمدى شفيق ، د - غالب الفريجات، سلام الشماع، بسمة منصور، محمود فاروق سيد شعبان، حميدة الطيلوش، أحمد بوادي، شيرين حامد فهمي ، رافد العزاوي، إياد محمود حسين ، محمد اسعد بيوض التميمي، صلاح المختار، د - الضاوي خوالدية، حسن الطرابلسي، د. محمد يحيى ، الشهيد سيد قطب، نادية سعد، فتحي الزغل، منجي باكير، كريم السليتي، د. أحمد محمد سليمان، رأفت صلاح الدين، د. الشاهد البوشيخي، محمد الطرابلسي، د- هاني ابوالفتوح، د . قذلة بنت محمد القحطاني، حسني إبراهيم عبد العظيم، فتحي العابد، صفاء العربي، معتز الجعبري، د - مصطفى فهمي، د - المنجي الكعبي، مراد قميزة، ابتسام سعد، عبد الغني مزوز، د- هاني السباعي، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. محمد مورو ، د- محمد رحال، سفيان عبد الكافي، محمود صافي ، صالح النعامي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - محمد سعد أبو العزم، محمود سلطان، وائل بنجدو، د - محمد بنيعيش، د. نهى قاطرجي ، محمد شمام ، جمال عرفة، كريم فارق، د. عادل محمد عايش الأسطل، حسن الحسن، فوزي مسعود ، عدنان المنصر، محمد تاج الدين الطيبي، د - محمد عباس المصرى، د. خالد الطراولي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، حاتم الصولي، إسراء أبو رمان، طلال قسومي، رشيد السيد أحمد، أحمد ملحم، فتحـي قاره بيبـان، د - صالح المازقي، د - مضاوي الرشيد، أحمد الغريب، الهيثم زعفان، عبد الرزاق قيراط ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، المولدي الفرجاني، د. أحمد بشير، أشرف إبراهيم حجاج، أبو سمية، يزيد بن الحسين، فهمي شراب، د - عادل رضا، د - شاكر الحوكي ، عراق المطيري، رافع القارصي، تونسي، ياسين أحمد، خبَّاب بن مروان الحمد، عبد الله زيدان، جاسم الرصيف، محرر "بوابتي"، فراس جعفر ابورمان، منى محروس، د. ضرغام عبد الله الدباغ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة