تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الخطة السرية: دراسة في الأسلوب الجديد لتصدير الثورة الإيرانية

كاتب المقال    



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


نشرت رابطة أهل السنة في إيران - مكتب لندن-رسالة سرية للغاية موجهة من شورى الثورة الثقافية الإيرانية إلى المحافظين في الولايات الإيرانية تحتوي هذه الرسالة على خطة عمل مفصلة في نشر الثورة و تصديرها ولكن بأسلوب جديد دون حرب أو إراقة دماء .
وإن المتابع للحركة الإيرانية في العالم والنشاط الشيعي كذلك يرى أن هذه الخطة موضع تطبيق واضح وبدأت تحقق نجاحات واسعة للأسف.
ولذلك سوف نحاول تسليط الضوء على هذه الخطة بهدف معرفة الأسباب التي دعت لها أولاً وأنها ظروف موضوعية و ذاتية للثورة الإيرانية.
و من ثمَ سوف نحلل مضمون هذه الخطة حتى نعرف تطبيقها ، وبعد ذلك نتناول ما استطعنا معرفته من تطبيقات الخطة وهذه الدراسة كانت بقصد كشف الحقائق الغائبة على الأمة لتنهض للدعوة إلى الله ونصرة دينها والدفاع عنه .

لماذا هذا الأسلوب الجديد في تصدير الثورة ؟

لقد قاد الخميني ثورة انقلابية شيعية على الشاه في إيران حققت نجاحا جعله يحاول نشر هذه الثورة في أماكن أخرى من دول الجوار ( العراق ، و دول الخليج العربي ، لبنان..) وكان يطلق على هذه الطريقة مصطلح ( تصدير الثورة ) .
فهاهو الخميني يعلن في بيان الذكرى السنوية لانتصار الثورة في 11/2/1980:
( إننا نعمل على تصدير ثورتنا إلى مختلف أنحاء العالم ) تصدير الثورة كما يراه الإمام الخميني ص 39 .

و هذه الثورية هي مبدأ حزب الخميني كما قال علي خامنئي في مقابلة مع مجلة الوطن العربي عدد 109 حينما سئل عن البرنامج الاقتصادي و الاجتماعي و السياسي فقال :( أول أهداف حزبنا هو بث التوعية الإسلامية السياسية والتربية الثورية بين صفوف الشعب الإيراني ) .
وبسبب هذا الهدف والغاية أنشئت التنظيمات الداخلية و الخارجية الخاصة بتصدير الثورة على أسلوب العمل الثوري الانقلابي و قامت بالعديد من الأعمال في لبنان و الكويت و السعودية وأقامت العلاقات مع أغلب الحركات الإسلامية التي في حالة صراع مع الأنظمة القائمة . ( يمكن مراجعة مجلة الوطن العربي بالتحديد في فترة الثمانينيات لرصد هذه الأعمال ) و كتاب سراب في إيران لأحمد الأفغاني ص 44
وتصدير الثورة نابع من عقيدة الشيعة بأن أهل السنة كفار يجب قتلهم و قتالهم و تغيير دينهم إلى دين الشيعة ، يكفي هذا النص من كتاب الغيبة للنعماني ص 155 ( ما بقي بيننا و بين العرب إلا الذبح )!!! ( و للمزيد راجع كتاب د.القفاري بروتوكولات آيات قم .
ولاكن بسبب هزيمة إيران أمام العراق و التحولات في العلاقات الدولية و وفاة الخميني تغير هذا الأسلوب لضرورات ذاتية وموضوعية .

الظروف الذاتية :

1- يقول السيد عباس وهو كويتي عاش في إيران منذ عام 1981 وغادرها بعد وفاة الخميني في مقابلة مع جريدة الوطن الكويتية ( أنا أفصل بين الثورة وبين فترة ما بعد وفاة الإمام الخميني الذي سار طوال مسيرته على أساس مبادئها وقيمها غير أن أول تخلف سجله الإمام الخميني تجاه هذه القيم تمثل في قبوله وقف إطلاق النار في الحرب العراقية الإيرانية ولعله التخلف الوحيد فنهج الخميني مرتبط بالعمل بالتكليف ومقوله إما النصر أو الشهادة ) الوطن الكويتية / 2-أوكتوبر 2001 .

ويقول ( لكن بعد وفاته (الخميني) عاشت الثورة خلطا هدف إلى كسب الشارع الإيراني حيث أبقت على الشعارات الثورية لكنها في نفس الوقت بدأت تميل إلى ضرورة تغيير اللغة الثورية والعمل وفق المصالح السياسية )

ويكتب محمد صادق الحسيني – أحد المتابعين للشأن الإيراني- في كتابه الخاتمية المصالحة بين الدين والحرية (وكما تقول مصادر مقربة من حكومة الرئيس رفسنجاني فإن متطلبات المرحلة الراهنة التي تفرض أولويات معينة على برامج الحكم في إيران مثل التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية هي التي دفعت إلى ظهور تيارات سياسية جديدة من داخل النظام الإسلامي تدعو في طليعة ما تدعو إليه إلى رسم استراتيجيات عمل واقعية ،ويجمع هذه التيارات عنوان رئيس " هو المدية الإسلامية المعاصرة " ص26

وعلى صعيد السياسة الخارجية تقوم سياسة هذه التيارات على (ضرورة تفعيل الدبلوماسية الإيرانية من خلال رسم استراتيجية طويلة الأمد في مجال السياسة الخارجية التي تقوم على المصالح الوطنية العليا بما يؤمن شروط ما اصطلح على تسميته في إيران بالحكمة والمصلحة والعزة ) ص63

وفي مقابلة مع الدكتور عطاء الله الهاجرانى أثناء حملة الانتخابات الرئاسية التي شارك فيها خاتمي لأول مرة سئل عن السياسة الخارجية الإيرانية فقال ( الواقع إننا كحكومة ثورية إسلامية كنا بحاجة منذ أول يوم للانتصار إلى إقامة أحسن العلاقات مع دول الجوار واعتقد أنها حاجة عامة لكل الثورات حتى تتمكن من إعادة هيكلة نظامها السياسي والاجتماعي واقتصادياتها لمدة لا تقل عن عقدين من الزمان ) الخاتمية 125

والخلاصة :إن الثورة الإيرانية بسبب تأثيرات الحرب على المجتمع الإيراني اقتصاديا و سياسيا أولا ثم الهزيمة ثانيا و وفاة الخميني ثالثا أصبحت بحاجة لإعادة نظر في واقعها و سياستها هذا على الذاتي .

الظروف الموضوعية :

فبسبب انهيار الإتحاد السوفيتي و تفرد أمريكا بزعامة العالم و زيادة انتشار القيم الليبرالية مثل الحرية و الديموقراطية واقتصاد السوق كان لابد أن يأخذ قادة إيران ذلك بعين الحسبان و لذلك كتب رئس جريدة الإيرانية المعروفة بولائها لنظرية ولاية الفقيه ( في هذه الأيام يعيش العالم أكثر من أي وقت مضى بما فيه إيران الإسلامية تحت وطأة هجوم الليبرالية ) الخاتمية 71 .

لكل هذا كان لابد للثورة الإيرانية من أن تنحني للعاصفة حتى تحافظ على نفسها ولو كان ذلك على حسب مبادئها ونظرياتها و كذلك لو اصطدمت ببعض الجامدين والمتجبرين كما قال خاتمي في رسالة استقالته حين اصطدم معهم فقال :( إنني أرجح أن أقوم بعيدا عن هاجس المسؤولية التنفيذية بالحرية و الاختيار المناسبين للواجب الديني و الثوري و الإنساني الخاص في الدفاع عن الإسلام و مصلحة النظام كما أراها و افهمها أنا و المواجهة مع أشكال الجمود و التحجر و الرجعية و التخلف و التي أعتبرها من أكبر آفات الحكومة و النظام الديني المتصدي لشؤون السلطة و هو ما كان يشغل ذهن الإمام المبارك لا سيما في السنوات الأخيرة من عمره ) إيران 25

ولهذا فأن هذه السياسات الجديدة و الواقعية لرفسنجاني و خاتمي من بعده نابعة من قلب النظام الخميني و لمصلحته وإن كانت على غير أسلوبه المعهود فذلك للحاجة إليها و لأنه مال إليه في آخر حياته كما في النص السابق للخاتمي . فكما يقول محمد صادق الحسيني مقيما فترة رفسنجاني ( و لاشك بأن الواقعية الرفستجانية إذا ما صح التعبير استطاعت تخليص إيران من أزمات خطيرة عديدة و ربما تأهيلها لتأخذ مقعدا دوليا مناسبا لها في نادي الأمم بعد أن كانت في نهاية الحرب العراقية الإيرانية على شفا الانعزال التام و ربما الانقراض المحتمل ) الخاتمية 80


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 25-06-2008   alburhan.com

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /htdocs/public/www/actualites-news-web-2-0.php on line 748

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
فاطمة حافظ ، الشهيد سيد قطب، محرر "بوابتي"، صلاح المختار، يحيي البوليني، د. محمد مورو ، د. عبد الآله المالكي، عبد الله الفقير، د - احمد عبدالحميد غراب، د. نانسي أبو الفتوح، سامح لطف الله، د. محمد يحيى ، صلاح الحريري، فوزي مسعود ، د- جابر قميحة، محمد العيادي، عبد الله زيدان، ابتسام سعد، أحمد الغريب، منجي باكير، عراق المطيري، عمر غازي، محمد الياسين، كمال حبيب، د. جعفر شيخ إدريس ، محمد شمام ، د - محمد بنيعيش، أحمد ملحم، ياسين أحمد، محمود صافي ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، مراد قميزة، إسراء أبو رمان، معتز الجعبري، رافد العزاوي، محمد أحمد عزوز، صفاء العربي، خبَّاب بن مروان الحمد، إياد محمود حسين ، طلال قسومي، فتحـي قاره بيبـان، رشيد السيد أحمد، د. الحسيني إسماعيل ، فتحي العابد، تونسي، علي عبد العال، أبو سمية، رمضان حينوني، جاسم الرصيف، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. طارق عبد الحليم، هناء سلامة، حميدة الطيلوش، د. نهى قاطرجي ، نادية سعد، أحمد الحباسي، يزيد بن الحسين، سحر الصيدلي، إيمان القدوسي، أ.د. مصطفى رجب، إيمى الأشقر، عدنان المنصر، د.ليلى بيومي ، حمدى شفيق ، محمود فاروق سيد شعبان، رحاب اسعد بيوض التميمي، علي الكاش، حسن عثمان، محمد اسعد بيوض التميمي، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - الضاوي خوالدية، محمود طرشوبي، د. أحمد بشير، رأفت صلاح الدين، د- هاني ابوالفتوح، سعود السبعاني، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، الهادي المثلوثي، فتحي الزغل، أحمد النعيمي، محمد الطرابلسي، خالد الجاف ، د - محمد سعد أبو العزم، كريم السليتي، حسني إبراهيم عبد العظيم، سيدة محمود محمد، محمد إبراهيم مبروك، سلوى المغربي، رافع القارصي، د - مضاوي الرشيد، مجدى داود، وائل بنجدو، عبد الغني مزوز، منى محروس، مصطفى منيغ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، مصطفي زهران، حاتم الصولي، حسن الطرابلسي، د. محمد عمارة ، صباح الموسوي ، فهمي شراب، بسمة منصور، د- هاني السباعي، د - أبو يعرب المرزوقي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، ماهر عدنان قنديل، جمال عرفة، د - صالح المازقي، عبد الرزاق قيراط ، العادل السمعلي، د - محمد بن موسى الشريف ، عصام كرم الطوخى ، سلام الشماع، الناصر الرقيق، د - المنجي الكعبي، صالح النعامي ، حسن الحسن، سوسن مسعود، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، سيد السباعي، فراس جعفر ابورمان، عواطف منصور، د. الشاهد البوشيخي، د - شاكر الحوكي ، أشرف إبراهيم حجاج، أنس الشابي، سامر أبو رمان ، كريم فارق، الهيثم زعفان، د- محمود علي عريقات، د. أحمد محمد سليمان، د - غالب الفريجات، سفيان عبد الكافي، د. صلاح عودة الله ، فاطمة عبد الرءوف، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، صفاء العراقي، شيرين حامد فهمي ، أحمد بوادي، عزيز العرباوي، محمد عمر غرس الله، د - محمد عباس المصرى، المولدي الفرجاني، محمد تاج الدين الطيبي، د. خالد الطراولي ، د - مصطفى فهمي، د.محمد فتحي عبد العال، د- محمد رحال، رضا الدبّابي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمود سلطان،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة