تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

كيف تستخدم المخابرات الأمريكية مجنديها من مارينز الإعلام؟
(شاهد على العصر) مثالا

كاتب المقال صلاح المختار    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


لقد حاولت تجاهل الرد على ما ورد في حلقات (شاهد على العصر)، الذي يقدمه السيد احمد منصور مع السيد حامد الجبوري، لانني كنت ومازلت اعرف بان هندّسة وتوجيه برنامج (شاهد على العصر) كان وما زال امريكيا صرفا ومباشرا احيانا، كما سنرى، ولخدمة خطة الشيطنة الامريكية للقوميين العرب عموما وللبعثيين خصوصا.

ولكن تجاوز عاهر الضمير هذا الملغوم، من شعر راسه حتى قدميه، على كل مقدساتنا الوطنية والقومية، وفي مقدمتها التجاوز على المقاومة العراقية، وانتهاك حرمة 120 الف شهيد بعثي اغتالهم الاحتلال الامريكي فقط وهم يقاتلونه منذ بدء الغزو، واهانته لذكريات الاف البعثيين الذين استشهدوا وهم يدافعون عن العروبة خلال اكثر من ستين عاما، وفي مقدمتهم سيد شهداء العصر القائد صدام حسين، وطعنه ظهور الاف البعثيين الذين يقاسون من الاسر في سجون الاحتلال والموت البطئ امام انظار العالم، وسط صمت عهار الضمير ومنهم هذا الملغوم، من شعر راسه حتى اسفل قدميه، كل ذلك اجبرني على القاء الضوء على هذه المسألة مؤكدا اننا كمبدأ عام لا نرد على الملغومين الساقطين وطنيا واخلاقيا لان سقوطهم هذا هو الرد الحاسم على اكاذيبهم.

ما الذي يجلب الانتباه في هذا البرنامج؟ هنا سنضع النقاط على الحروف لاجل ان يعرف الراي العام الكيفية التي تمارس المخابرات الامريكية والاسرائيلية عملهما في الوسط العربي. ولتوضيح الصورة الكاملة علينا طرح بضعة اسئلة بارزة ومنها : من هو العدو العملي والواقعي والرسمي للولايات المتحدة الامريكية؟ والثاني هو : كيف عملت امريكا على القضاء على هذ العدو وماهي الاساليب التي اتبعتها لتحقيق ذلك؟ وأيهما اخطر : القتل بقذيفة دبابة؟ ام برسم صورة؟ وهل من المعقول ان تكون الصورة اخطر واكثر قتلا من القذيفة؟ واخيرا وليس اخرا : ما معنى ودلالات ان يروج اعلامي اكاذيب وتشويهات وهو يعرف انها اكاذيب وتشويهات مقصودة؟ ان الاجابة على هذه الاسئلة هي التي تجرد عهار الضمير حتى من ملابسهم الداخلية، وبالاخص الملغوم من شعر راسه حتى اسفل قدميه ومثيله وضيفه شاهد الزور والتزوير حامد الجبوري، الملغوم من اسفل قدميه حتى شعر راسه!

اذا تجاوزنا العقود السابقة للتسعينيات، والتي شهدت حروبا متعددة ومختلفة الصيغ شنتها امريكا ضد العراق في ظل النظام الوطني البعثي، فان عام 1990 شهد مركّزة امريكا لعداوتها على العراق، رسميا وفعليا، وعده العدو الاول والاخطر، وعبرت هذه الحقيقة عن نفسها في الاصرار على تفجير الحرب الاطول والاخطر في كل التاريخ التي ابتدأت في عام 1991 ومازالت مستمرة حتى الان. ولاجل اختصار العرض فمن المفيد الاكتفاء بنقاط مركزة توضح كل شيء :

1 – دفعت الولايات المتحدة الكويت للقيام باعمال عدائية كبيرة ضد العراق لاجل فرض الحرب عليه، وحينما تفجرت ازمة الكويت في صيف عام 1990 وتدخلت الجامعة العربية وعقدت قمة القاهرة لحلها عربيا وطرح فعلا الحل العربي وكانت الاغلبية معه اصرت امريكا على اجهاضه وفرض طلب القوات الاجنبية وادى ذلك الى وقوع العدوان الثلاثيني ضد العراق والذي شاركت فيه 43 دولة وجيوش 28 دولة، وكان الهدف الرئيس هو اسقاط النظام الوطني بالقوة.
2 – واسقاط النظام الوطني كان تمهيدا اكيدا لتحقيق هدف ستراتيجي امريكي وهو الاستيلاء على نفط العراق، وهي حقيقة لم تعد خافية الا على الجهلة، خصوصا وان جهات امريكية متخصصة عديدة اعترفت بذلك ومنها المفكر نعوم جومسكي ومدير الاحيتياطي الفدرالي الامريكي السابق الن جرينسباك. ومن يظن ان الهدف من السيطرة على نفط العراق كان لاغراض تجارية واقتصادية فقط مخطأ جدا ويجهل حقيقة خطيرة وهي ان الهدف الاهم للسيطرة على نفط العراق هو استخدامه اداة ابتزاز للعالم كله من اجل فرض الهيمنة الامريكية عليه دون حروب عسكرية لا تستطيع امريكا خوضها ولا كسبها. ان النظرية الجيوبوليتيكية الجديدة القائلة بان (من يسيطر على حنفية النفط الاساسية يسيطر على العالم) هي التي تتحكم بالسياسة الامريكية تجاه العراق، لان النفط العراقي هو الاهم بعد ان تم تأكيد انه يملك الاحتياطي الاعظم في العالم والمقدر باكثر من 400 مليار برميل.
وهذه الحقيقة تفسر سر الاصرار الامريكي على ابقاء العراق تحت الحصار رغم فشل العدوان الثلاثيني وتحمل امريكا نقدات قاسية، حتى من داخلها، لتجاوزها على كل المعايير القانونية والانسانية والاخلاقية في تعاملها مع العراق منذ عام 1991! وقد تجلى هذا الاصرار الامريكي على السيطرة على العراق، اوضح ما تجلى، في تبني الكونغرس الامريكي قانونا غريبا على التشريع الامريكي بالذات وعلى كل القوانين والاعراف الدولية، وهو القانون الذي اطلقت عليه تسمية بالغة الغرابة، من وجهة نظر القانون الدولي، وهو (قانون تحرير العراق) في عام 1998 الذي نص على ضرورة اسقاط النظام الوطني بكافة الوسائل ورصد مبالغ مالية لتحقيق ذلك. ان الغرابة تكمن في نواح عديدة ولكن اهمها هو انه لم يسبق ان تبنت دولة قانونا ينص على اسقاط نظام في دولة اخرى! وما عملية ثعلب الصحراء في نفس ذلك العام الا محاولة في هذا الاطار لاسقاط النظام الوطني بالقوة والغزو العسكري.
3 – لقد تعاونت امريكا مع كافة الاطراف الدولية والاقليمية لاجل تحقيق هدف اسقاط النظام الوطني في العراق، لدرجة انها تعاونت مع ايران التي وضعتها في قائمة واحدة مع العراق، وهي قائمة (محور الشر)، بعد ان استخلصت الدرس الاهم من فشل عملية ثعلب الصحراء وهو ان ايران فقط تستطيع انجاح الغزو لانها تملك اذرعا في جنوب العراق، وبما ان الغزو يجب ان يبدأ من الجنوب فان التعاون مع ايران حتمية لا مفر منها، وهذا ما حصل بالفعل حيث ترتب على الاتفاق الامريكي – الايراني، بعد مباحثا سرية بين الطرفين عقدت في اوربا، التحاق ما سمي ب (المجلس الاعلى للثورة الاسلامية) بالمعارضة العراقية في لندن وحضر اجتماعات لندن التي نظمتها المخابرات الامريكية عبد العزيز الحكيم بأمر ايراني. (ان غزو امريكا لافغانستان والعراق ما كان له ان ينجح لولا المساعدة الايرانية)، وهذه العبارة هي ما قاله محمد خاتمي الرئيس الايراني ونائبه حينما كانا رئيسا ونائبا للرئيس في عام 2004. وتنطوي تلك العبارة على معنى واضح ومحدد لا لبس فيه وهو ان الغزو الامريكي للعراق في عام 2003 كان مستحيلا ان ينجح بدون التعاون الايراني، كما اثبتت محاولتي الغزو الفاشل في عامي 1991 و1998، وهذا ما قاله خاتمي مباشرة ورسميا.
اذا اكتفينا بما تقدم، رغم ان الكثير من الحقائق الاخرى توجد، فاننا نواجه حقيقة واضحة وهي ان امريكا عدت العراق تحت قيادة البعث والشهيد صدام حسين هو العدو الاخطر والاهم لاسباب واضحة تتعلق بالنهج التحرري للعراق، خصوصا في مجال السياسية النفطية القائمة على تأميم النفط، والتي تمنع امريكا من الاستيلاء عليه واستخدامه بعد ضمه لنفوط الدول الاخرى كاداة ابتزاز للعالم كله. لذلك فان اهم سؤال هو هل يوجد نظام او طرف اخر في العالم اجبرت امريكا على تحشيد كل طاقاتها وطاقات اكثر من 40 دولة معها لاسقاطه غير نظام البعث؟ الجواب هو كلا فقط نظام البعث والشهيد صدام حسين هو الذي حرك امريكا لتجيش الجيوش وجعلها تضطر لخوض حرب مدمرة وخطرة وضعت مشروع القرن الامريكي على كف عفريت.

الشيطنة والاجتثاث ما هي الصلة بينهما؟

اننا لن نكتشف الدور الحقيقي للملغوم عاهر الضمير احمد منصور الا اذا تذكرنا، اضافة لما تقدم، ان سياسة (اجتثاث البعث)، وهي سياسة اجرامية فاشية لانها ادت الى اغتيال اكثر من 120 الف بعثي في العراق اضافة لقتل الالاف من الذين يناهضون الاحتلال تحت غطاء اجتثاث البعث، تستند اساسا الى وجهها الاخر المكمل وهو شيطنة البعث، فبدون الشيطنة لا يمكن ان يتم الاجتثاث وينجح. ان المطلوب امريكيا واسرائيليا وايرانيا، في ضوء ماشرحناه، هو تصفية البعث كحزب وكأيديولوجيا قومية تحررية اضافة للتصفيات الجسدية للبعثيين، تنفيذا للقانون الامريكي السيء الصيت (قانون تحرير العراق)، والذي اعقبه بعد الغزو قانون فاشي لا مثيل له، وهو قانون (اجتثاث البعث).

وهذا الاصرار على تصفية البعثيين من قبل امريكا يعود الى حقيقة واضحة وهي ان وجود بعثيين يبقي البعث حيا وفعالا، وبقاء البعث هو الضمانة الوطنية الاولى لمنع امريكا من السيطرة على العراق ونفطه قبل الغزو، ولقيام مقاومة مسلحة وسلمية بعد الغزو ضد الاحتلال. وهكذا فان المصالح الاستعمارية الامريكية والصهيونية التي عدت صدام حسين هو العدو الاسطوري (البابلي الذي يدمر اسرائيل)، والبطل القومي الذي اطلق 43 صاروخا ستراتيجيا على اسرائيل في عام 1991 ووضع الاساس المتين لاسقاط نظرية الامن الاسرائيلي، واصر على رفض اي مساومة، خصوصا حول فلسطين، مقابل اي ثمن تجعله يتخلى عن السياسة القومية للبعث القائمة على رفض الاعتراف باسرائيل، هي التي تجعل من صدام حسين الهدف الاول والاساسي لامريكا واسرائيل، وهذه حقيقة يعرفها حتى الطفل البسيط ولا ينكرها الا الجاهل، او المعوق عقليا او ضحية العقد النفسية، او العميل لامريكا واسرائيل.

واستنادا لذلك فان امريكا، مدعومة من قبل اسرائيل وايران، متفقة على، وملتفة حول ستراتيجية معلنة وواضحة وهي القضاء على صدام حسين وتشويه صورته عربيا اولا واسلاميا ثانيا، وكان الغزو العسكري هو الخطوة الاساسية والحاسمة، والتي مهد لها بحملات شيطنة استندت على قصص اكتشف العالم انها اكاذيب بعد الغزو، واعقب الغزو عمليات تصفية جسدية للبعث وقياداته من قبل امريكا وايران. وحينما فشلت وبقي البعث هو الرقم الصعب في العراق الذي تصدى للغزو بمقاومة مسلحة هي الاعظم في كل التاريخ الانساني اقدم على اغتيال صدام حسين وبعض قياداته، وهو الان يعد العدة لاغتيال قادة اخرين، الامرالذي يوجب شيطنتهم مجددا بعد فشل حملات الشيطنة السابقة، لان الاغتيالات الجماعية والابادة المنظمة للبعثيين والمقاومين الاخرين يمكن تسهيلها بجعل الراي العام يظن انهم شياطين ورجال سوء.

كيف نفذت هذه الخطة؟

ان خطة الشيطنة اصبحت واضحة ومعروفة ومع ذلك علينا ان نعيد تسليط الضوء على اسسها وكيفية تنفيذها في العراق والوطن العربي. تنطلق خطة الشيطنة من حقيقة معروفة في عصرالاعلام الالكتروني، الذي يخاطب الملايين ويسيطر على اتجاهاتهم، وهي ان رسم الصورة لحزب او شخص تريد المخابرات الامريكية القضاء عليه او تلميع صورته هو الواجب الاهم للاعلام، لان تأثير الصورة أقوى وأشد ضررا من قذيفة الدبابة، وهي قاعدة الاعلام الامريكي الاساسية منذ ما بعد حرب فيتنام، لذلك كان صنع الصورة سلبا وايجابا هو اهم ما في ستراتيجية الغزو الامريكي والاسرائيلي، وهو اهم من العمل العسكري لان العمل العسكري اذا اصطدم بمعنوبات قوية لدى الطرف المستهدف فان الغزو فاشل مهما طال الزمن. اضافة لذلك فان القتل بالقذيفة مذموم ومدان بلا تردد اما القتل بالصورة فهو مقبول لانه يتسلل الى الوعي بنعومة كنعومة جلد الافعى، وقد تضايق لكنها مضايقة محتملة!

والشيطنة صناعة قديمة قدم الصراعات، لكن امريكا والصهيونية طورتاها بشكل مذهل وخطير جدا لانهما استفادتا من تجارب التاريخ، من جهة، ومن التطور المذهل في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من جهة ثانية. وتقوم الشيطنة على مبدأين اساسيين : المبدأ الاول هو ترويج اكاذيب مدروسة بدقة بعد دسها وسط حقائق معروفة، لاقناع المتلقي بان ما يقرأه او يشاهده حقائق معروفة، دون ان يلاحظ ان هناك كذبة مهمة قد دست وسط الحقائق! وفي اطار هذا المبدأ فان الاكاذيب لا تصدر مرة واحدة، ولا تصاغ باسلوب واحد، بل تقوم على فكرة ضخ الاكاذيب وترويجها واحدة بعد الاخرى، وباساليب مختلفة وعبر وجوه مختلفة ايضا، لحرمان الضيحة من القدرة على الرد، ولجعل المتلقي ينتقل من التعامل مع كذبة الى اخرى دون امتلاك الوقت الكافي للتدقيق! وهكذا فان ما روج، ومهما فشلت بعض الاكاذيب في اقناع المتلقي يستقر بعضها في ذاكرته، اما نتيجة للتعب من الملاحقة او للبراعة في صياغة الكذبة. اما المبدأ الثاني فهو عدم السماح للضحية بالرد، واذا سمح له فبحدود ضيقة لا تمنحه الفرصة لتفنيد كل الاكاذيب، او انه يتعرض لتكتيك جره الى مواضيع ثانوية وتمضية اغلب الوقت في التعامل معها.

وهكذا فان مروج الاكاذيب ينجح في ترويج عدد من الاكاذيب، مهما كان صغيرا، يسمح بشيطنة الضحية او انه يمهد لشيطنته فيما بعد نتيجة التشكيك والشك اللذان تزرعهما المعلومة الكاذبة في نفسه. ان الصورة النموذجية لهذه الخطة نجدها في العراق منذ عام 1988 حينما خرج العراق منتصرا على ايران في الحرب التي فرضتها عليه ودامت ثمانية اعوام، فلقد لوحظ ما يلي :

1 – ضخ كم كبير ومتتابع من الاكاذيب في اوقات متتابعة وربما متداخلة، بحيث ان المتلقي يضطر للتعامل مع مجموعة من الاكاذيب، والتي لا تبدو اكاذيبا في البداية وتحتاج الى زمن وتأمل وتدقيق لتحديد ما اذا كانت اكاذيب ام حقائق. ان اكاذيب المدفع العملاق واسباب اعدام الجاسوس البريطاني بازوفت و(خرق) حقوق الانسان واسلحة الدمار الشامل و(اضطهاد الاكراد)، وكثير غيرها، اطلقت في وقت واحد او اوقات متقاربة، ووضع الانسان امامها كلها وكان عليه ان يحكم عليها بسرعة، لكنه قبل ان يصل لحكم تتغير الكذبة ويركز على غيرها فيضطر للانتقال الى الاخرى دون حسم موضوع الاكاذيب الاولى (هل هي اكاذيب ام حقائق؟)، وهكذا ينجح الاعلام المعادي في ترك بعض الاكاذيب تستقر في وعيه او في لا وعيه!
2 – اشتراك عدة اجهزة اعلامية في ضخ الاكاذيب، وبعضها يتمتع بصدقية و(حياديتها) ومعروفة لدرجة ان المتلقي تتشوش رؤيته لانه يصبح حائرا بين ميله للتشكيك بالكذبة ومعرفته بصدقية من يروجها!
3 – منع الضحية من الرد، او تعمد ارباك من يدافع عن الضحية بوضعه امام اسئلة لاتشكل الاجابة عليها ردا على الاكاذيب الاساسية، لان الذي يدير المقابلة او الحديث هو من يقرر اتجاهه وليس الضيف، فانت لا تستطيع الرد على سؤال حول مظاهرة بالحديث عن نهب الثروات، لانك ستوقف فورا من قبل مقدم البرنامج ويقول لك : لقد خرجت عن الموضوع!
4 – تدرج طرح الاكاذيب وعدم ترويجها كلها مرة واحدة، لان المطلوب هو الزحزحة التدريجية لقناعات راسخة مما يجعل محاولة تغييرها بسرعة تصطدم برفض عنيف يولد حصانة لدى الضحية ضد سيل المعلومات، لذا لابد من التدرج لتجنب حصول صدمة تنبه الضحية الى وجود خطة ما. لكن هذا التدرج يجب ان يوصل الى تشكيل صورة متكاملة عن الضحية تتناقض كليا مع حقيقتها! وجعل بعض الناس يتقبلون الصورة المزيفة وهم يعتقدون انها صحيحة.
5 – افتعال ازمات ساخنة وتصعيدها وجعل الضحية طرفا فيها او انه البطل الرئيسي لها، وتحاط باجواء هائلة من التزوير والايحاء، مستغلة الاخطاء التي قد يقع الضحية فيها، خصوصا بسبب ضخامة الازمات وخطورتها لاجل تاكيد الاتهامات الموجهة له!
6 – طبق واحدا من اهم اساليب اجبار الضحية على الوقوع في الفخ، وهو اسلوب يقوم على قاعدة (اجعل الضحية يدافع فقط وامنعه من الهجوم يخسر الحرب)، وطبقت قاعدة اخرى وهي (اجعل الضحية يشعر بانه سيدحر سيضطر للقيام بأعمال لم يكن يريد القيام بها على الاطلاق)، وهنا تبدا الشيطنة بالنجاح.
7 – ومن آليات الشيطنة ايضا تسخير اطراف واشخاص متناقضي الهوية والاتجاه، وبعضهم وطني لكنه اسير حماقات الحقد ونزعة الثأر من وطني اخر، فيستخدم من قبل المخابرات دون معرفته لمهاجمة الضحية، وبهذه الطريقة تصبح الشيطنة اسهل لوجود نوع من انواع الاجماع ضد الضحية.
8 – واخيرا وليس اخرا فان من اساليب فتح الباب واسعا امام الشيطنة القيام بتعهير المفاهيم الوطنية والقومية والحط من شأنها، لانها هي القلعة الكبيرة التي تحمي القوميين العرب من الاختراق او التعرض للتشويه، فاذا عهرت هذه المفاهيم فان قيمة الضحية النضالية تقل باعين من خضع لعملية غسل دماغ وتدنت لديه قيمة المفاهيم الوطنية والقومية. ان الترويج لمصطلحات مثل (القومجية) او خيالية هدف الوحدة العربية يخلق نوعا من الارباك لدى البعض.بين عامي 1988 و1990 كانت الاكاذيب تترى وتسلط عليها الاضواء وتروج على نطاق واسع، حول العراق وقيادته، من قبل الاعلام الغربي، ويقوم الاعلام العربي باعادة ضخ تلك الاكاذيب. لكن بعد العدوان الثلاثيني (1991) تغيرت القنوات التي تضخ الاكاذيب او تعيد رسم الصور او تغير البيئة العامة، فلقد انشأت مئات الفضائيات العربية اللسان والتسمية لكن اغلبها موجه من قبل المخابرات الامريكية. لقد وصل عدد الفضائيات، العربية اللسان الغريبة الهوية والهوى، الى اكثر من 500 قناة مختلفة الاختصاصات، من فنية تروج للدعارة والقيم الغربية، الى الدينية التي تشجع على التطرف الديني والطائفي، مرورا بالقنوات الاخبارية التي تخصصت بشيطنة القوى الوطنية. ورغم ان العراق كان يملك الثروات الا انه فشل في اقامة اجهزة اعلامية تستطيع الرد او فضح الحملات المعادية بالصورة المطلوبة، لذلك فان الاعلام المعادي المعتمر للكوفية والعقال كان يضخ ما يشاء بدون رد او برد محدود ومطوق ممنوع من الانتشار.

ماذا ترتب على هذه الحالة؟ ببساطة لقد رسمت صورة غير ايجابية عن العراق تحت قيادة البعث ليس لانه سيء بل لانه حرم من القدرة على الرد او شن هجمات اعلامية مضادة ناجحة، فانفردت الفضائيات المعادية بنقل صورة منفّرة عنه! وبتحقيق ذلك فان احد اهم شروط خوض حرب عسكرية ضد من شيطن قد توفر وهو عزل الضحية عن محيطه وتقليص عدد مناصريه او من يدافعون عنه وارباك الراي العام، فتصبح عملية ضربه او غزوه اسهل ولا تترتب عليها الا ردود فعل يمكن احتواءها او تحملها. لقد وقع العدوان الثلاثيني في هذه الاجواء ورغم فشله عسكريا نتيجة صمود العراق شعبا وقيادة، فانه اصاب العراق بضرر كبير لم تسببه القذائف بل تشويه الصورة، حيث غلبت صورة العراق المعتدي والمغامر على ضرورة معرفة وجهة نظره مهما كانت طبيعتها.
ملاحظات اضافية من الضروري توضيح بعض اساليب القتل بالصورة لاكمال فهمنا للمسألة :
1 – اعادة رسم الصورة ماذا يعني؟ بعد وفاة المرحوم جمال عبدالناصر قرر الغرب منع بروز قائد عربي كارزمي لانه سيكون قادرا على تحقيق استقطاب جماهيري حوله مما يجعل طاقات الامة العربية قابلة للجمع والحشد والتثوير باتجاه دعم القضايا الوطنية والتحررية. وكانت الخطة تعتمد على عنصرين جوهريين : عنصر التنفير بنسج الاكاذيب حوله او بتضخيم اخطاءه، وعنصر التعجيز بوضع خطط شاملة لمنع القائد القومي العربي من تحقيق اهدافه ووعوده المعلنة وبذلك تشن حملة نقد واسعة النطاق عليه ترتكز على اتهامه بانه يرفع شعارات ولا ينفذها. في عدوان 1991 تعززت صورة صدام حسين بصفته بطلا لا يهاب القوى العظمى ولا يتنازل لها تحت الضغوط، واصبحت القاعدة الجماهيرية الداعمة له عربيا وسلاميا وعالميا كبيرة جدا، وتلك حقيقة ساعدت العراق على الصمود بوجه الحصار والتطويق الكامل للعراق دبلوماسيا واقتصاديا وسياسيا.
وهنا برزت مشكلة امام اعداء العراق وهي ان مواصلة تنفيذ مخطط العمل على احتلال العراق يتطلب قبل كل شيء شيطنة صدام حسين بصورة مدروسة اكثر مما حصل بين عامي 1988 و1991، فاتبعت خطة اغراق الوطن العربي بسيل هائل من المعلومات والاراء المعادية للرئيس الشهيد بشكل خاص وللعراق بشكل عام. ان أنشاء الفضائيات العربية باعداد هائلة لم تكن تفرضها الضرورة الموضوعية بل هدف شيطنة العراق، لان تعريض المواطن العراقي والعربي لكم ضخم من المعلومات، ومن مصادر مختلفة ومتنوعة وربما تبدو غير منسجمة، مقابل حرمان العراق من القدرة على الرد المؤثر والواسع النطاق يؤدي تدريجيا الى اضعاف ملكة النقد والتدقيق لديه، ويقع ضحية للدعاية المعادية. ولذلك فان الفترة بين عام 1991 و2003 تميزت ببروز صدام حسين قائدا كبيرا يعشقه الكثير من الناس ولكن بنفس الوقت له اعداء كثيرون وبعضهم لم يكن مع الغرب واسرائيل بل كان وطنيا! وازدواجية الصورة جعلت صورته ايجابية لدى بعض الناس وسلبية لدى البعض الاخر. وهذه خطوة مهمة ومتقدمة على طريق الشيطنة.
وبعد الغزو مباشرة بقيت هذه الصورة، لذلك جاء اسره فرصة للقيام بمواصلة واكمال عملية الشيطنة، فروجت قصة اسره في الحفرة مع انها كاذبة كما ثبت فيما بعد، وروجت قصة انه كان منهارا، وقد ثبت فيما بعد انها كاذبة! وجاءت المهزلة المسماة (محاكمة) لتقدم صورة حقيقية ورائعة عنه، وهي صورة الفارس الشجاع الذي حول محاكمته الى محاكمة للاحتلال وعملاء الاحتلال، فسقطت كل الاكاذيب المنسوبة اليه قبل الغزو وبعده، وتأكد الناس انه لم يكن يستغل منصبه وانه ليس لديه ملايين الدولارات ولا القصور والتي كانت للشعب. لقد برز صدام حسين قائدا مقداما ارعب عملاء الاحتلال واقلق الاحتلال خصوصا وانه هدم كل الدعايات التي بثت خلال اكثر من ربع قرن لشيطنته.
وتشكلت صورة نهائية وحاسمة لصدام حسين عربيا وعالميا لحظة اغتياله، وهي الصورة الحقيقية له التي حاول الاعلام الغربي – الصهيوني – الايراني شيطنتها، مما اجبر الكثير من اشد اعداءه كرها ورفضا له على اعادة نظر جذرية في الموقف منه، مثل الشيخ د. عائض القرني الذي كان معاديا له لكنه نظم واحدة من اجمل القصائد لصدام الشهيد، وهذا ينطبق على موقف الشيخ د. يوسف القرضاوي الذي افتى بان صدام حسين مات شهيدا، كما انه ينطبق على موقف حركة طالبان المجاهدة في افغانستان التي اكدت ان صدام حسين شهيد عظيم بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى، رغم الاختلاف الايديولوجي الواضح. وتلك حقيقة تترتب عليها نتائج خطيرة لانها تعيد رسم مواقف الناس والقوى الحية في الوطن العربي والعالم باتجاه دعم نهج صدام حسين والوقوف ضد امريكا. فماذا تفعل امريكا لتجنب هذه النتيجة؟ الشيطنة مرة اخرى وباسلوب اخر.

2- ان القضاء على الاسطورة التي بقيت حية وازدادت عظمة لصدام حسين، رغم اغتياله جسديا، هو احد اهم الاهداف الرئيسية للمخابرات الامريكية، فهي لا تعزز فقط وحدة الحزب والشعب وتعمق معنوبات واصرار البعثيين على التحرير، وهو الحزب الوطني الوحيد في العراق (وطني بالمعنى التنظيمي وليس السياسي)، بل هي ايضا تخلق بيئة نضالية صحية وواسعة لتوحيد كل الوطنيين العراقيين والعرب خلف هدف التحرير. ان الرمز الجهادي والاستشهادي الاعظم في العراق، والذي تحتاجه كل حركة تحرر وطني لانه يحرك الملايين ويضع لهم قدوة هو صدام حسين الشهيد. واذا تذكرنا ان المخابرات الغربية والصهيونية قد قررت منذ رحيل عبدالناصر ان لا تسمح ببروز قائد كارزمي في الوطن العربي فان صورة صدام وهو يستشهد كان يجب ان القضاء عليها.وكنا نتوقع حملة ضخمة لاعادة شيطنة صدام الشهيد وبالفعل فان المخابرات الامريكية اخذت تدعي ان الشهيد سرب مذكراته الى الخارج لغير محاميه الذين سجل بعضهم احاديثه، ومنهم المناضل خليل الدليمي صاحب القسم الاعظم من المذكرات، وهذا ادعاء كاذب تماما لان الشهيد حصر ما سربه بالمحامين، ومع ذلك اخذنا نقرأ لضباط امريكيين كانوا مكلفين بخدمة الشهيد في اسره قصصا ملفقة عنه حول النساء وغير ذلك! وبسرعة تلقفت جرائد وفضائيات تلك التسريبات المخابراتية ونشرتها واضافت اليها من عندها الكثير!
لكن الضربة المخابراتية الامريكية المتميزة كانت استخدام الجهاز الاعلامي الاهم في الوطن العربي، وهو قناة الجزيرة لتحقيق ذلك الهدف : الشيطنة، ووجدت المخابرات الامريكية في شخص مريض بداء الحقد على كل ماهو قومي عربي، سواء كان ناصريا او بعثيا، وهو الملغوم مقدم (برنامج شاهد على العصر)، واعدته فنيا للقيام بدور المشيطن. وتنفيذا لهذا الامر استخدم اشخاصا كانوا بعثيين واصبحوا خارجه وحاقدين عليه لاسباب شتى، واخذ يفرغ احقادهم الشخصية واحقاده المرضيه هو ايضا على القائد الشهيد صدام حسين، وحزب البعث حزب الشهداء والوحدة العربية وحزب المقاومة والجهاد. ان ذروة السقوط الاخلاقي والوطني لمقدم البرنامج كانت استضافة شخص عميل علني للمخابرات البريطانية هو حامد الجبوري، والذي كان مهمشا بالاصل حزبيا وكلف بوظيفة وزير دولة ثم سفير وهرب الى لندن في اصعب زمن كان يمر به العراق، وهو زمن العدوان الثلاثيني عليه، وانضم الى ماكان يسمى (معارضة) وهي معارضة يعرف القاصي والداني انها كانت اداة للمخابرات الامريكية والبريطانية ساعدت على غزو العراق وتدميره. ان مجرد كون حامد الجبوري عاملا في صفوف ما سمي ب(المعارضة) يحدد هويته بدقة وبلا اي لبس او غموض لانها كانت معارضة اعدت ونظمت من قبل المخابرات الامريكية، وبمساعدة المخابرات البريطانية، لاجل تدمير العراق بعد غزوه، وهو ما رايناه وراه العالم كله، لذلك فان هوية حامد هذا محددة بدقة ودون اي التباس او غموض.
3 – ان بعض العاملين في الجزيرة، وفي مقدمتهم مقدم برنامج (شاهد على العصر)، قد تم ادخالهم في دورات متخصصة، ليس من قبل قناة الجزيرة بالتأكيد، حول اساليب التحقيق مع متهمين واعدوا اعدادا ممتازا لوضع ضيوفهم في زاوية حرجة لا يخرج منها الا ذوي القدرة المتميزة على الدفاع عن مواقفهم ومبادئهم. وفي هذا الاطار فان ارسال هذا الملغوم الى الفلوجة لتغطية المعارك فيها كان اساسا عملية تأهيل له لاكتساب صفة متعاطف مع المقاومة العراقية وضد الغزو، لكي يستطيع القيام لاحقا بدوره المرسوم من موقع غير مشبوه! علما ان تغطية معارك لا يعني باي حال ان من قام بها وطني لانه واجب مهني يقوم به مئات الصحفين في العالم وبعضهم جواسيس كما نعلم.
4 – ان الملغوم المذكور اختير وجند استنادا الى خلفيته المشبوهة سياسيا بصفته كان، وربما مازال، منتميا الى جناح من الاخوان المسلمين يتميز بالحقد المتطرف على القومية العربية والقوميين العرب وتلك صفة ضرورية للتجنيد الناجح.
الثغرات الفاضحة
لقد تعمدنا ان نقدم عرضا ملخصا ومتكاملا لكيفية ممارسة الشيطنة، لان ذلك ضروري لرؤية الحدث بكامل تفاصيله، والان علينا ان نحدد ابرز الثغرات القاتلة في برنامج (شاهد على العصر)، والتي تسقط قيمته لمن انتبه اليها، واهمها :
1 – لقد تميز هذا البرنامج بان مقدمه لا يخفي حقده على القومية العربية والقوميين العرب ابدا، بل هو عدو رسمي ويفخر بعداوته! ان الحقد يسيل دبقا على وجهه وهو يتحدث عن القوميين العرب وقادتهم، خصوصا عبدالناصر وصدام حسين، وهذه الحقيقة تضع البرنامج في خانة البرامج الدعائية التي لا قيمة لها لان من اهم مميزات الاعلامي موضوعيته ولا نقول حياديته لان الحياد مستحيل.
2 - هذا البرنامج، بخلاف اغلب برامج قناة الجزيرة التي تقدم الراي والراي الاخر، يحرم احد الطرفين من حق الرد ليس عن طريق رسالة او مكالمة، فذلك خداع منظم لان الطرف الاول اعطي فرصة اسابيع وهو يتهم ويلفق الاكاذيب، لذلك فان الحيادية والالتزام بعرض الراي الاخر يتطلبان استضافة الطرفين معا، او استضافة الثاني بعد الاول واعطاءه نفس الفرصة الزمنية. وهذه ثغرة تسيء للجزيرة كثيرا لانها تجعلها لا تختلف عن فضائيات الانظمة العربية الاخرى التي تتميز بعرض راي واحد.
3 – ان المصادر الاساسية لمعلومات مقدم البرنامج معادية، مثل المخابرات الامريكية، التي استخدم تقاريرها المسربة عمدا لاجل الشيطنة مع انها مفضوحة ويعرف حتى الطفل ان هناك اقساما في المخابرات الامريكية وغيرها متخصصة بتسريب الاكاذيب لاجل الاساءة للخصوم، وكلنا نتذكر الاعلان الرسمي لرامزفيلد عن انشاء مكتب للكذب في وزارة الدفاع الامريكية لمواجهة الهزيمة في العراق. كما ان البرنامج اعتمد على (شهادات مجروحة)، اي مطعون بموضوعيتها ودقتها وصدقيتها، لان الشاهد معاد لمن يشهد عليه. ان حامد الجبوري مثلا معاد لحزب البعث وللشهيد وعميل بريطاني معروف، وكان ضمن ما يسمى ب (معارضة) وضعت نفسها في خدمة المخابرات الامريكية وسهلت الغزو.
4 – ان الشاهد ليس طرفا في اغلب الاحداث التي تطرق اليها، لذلك فان اغلب المعلومات التي قدمها سمعها من اطراف اخرى، وهذه الحقيقة تجعل الشهادة مرفوضة حتى قانونيا. ان اغلب ما تحدث عنه حامد هذا هو سماعيات ساذجة لانها كذب مفضوح. واذا كان القانون لا يقبل الشهادة السمعية فان الاخلاق اشد رفضا لمثل هذه الشهادة. حامد لم يكن قياديا في الحزب ولذلك فكل قصصه عن الحزب تدخل في باب السماعيات المشكوك بصحتها ومع علم احمد منصور بذلك فانه رقص امامنا فرحا بما سمعه! اما في الدولة فقد كان وزيرا للاعلام لفترة وخرج من الوزارة لانه فشل بحكم محدودية امكانياته وضعف ثقافته، والتي لاحظها كل مشاهد، فاذا كان حامد الان بهذه الدرجة من التخلف الثقافي والفكري والانحطاط الاخلاقي وضحالة الشخصية بعد اكثر من اربعين عاما من التجارب والقراءة، فعلينا ان نتصور كيف كان مستواه العام في ذلك الوقت قبل اربعين عاما؟!
5 – ان هزال حامد الجبوري الشخصي المذهل اثناء تقديم البرنامج، وتحمله لاهانات الصبي مقدم البرنامج تقدم لنا صورة عن درجة احترامه لنفسه وكونه تافها ولا يحترم نفسه ولا كرامته الشخصية. ان من يسمح للصبي التافه احمد منصور باهانته من المؤكد انه يسمح اكثر لمن هو كبير المقام والدور باهانته وتقبله لتلك الاهانات برحابة صدر. ومن الامثلة التي تشير الى تفاهة وجبن احمد منصور هو كيفية احناء راسه للمرحوم حسين الشافعي وتقبله لاهانته له! كما انه عبر عن وضاعته عندما استضاف الشيخ حمد وزير خارجية قطر، وقت اجراء المقابلة، وبدى احمد كمن يريد ارضاء ضيفه بأي طريقة وكانت ضحكاته وابتساماته المنافقة واضحة جدا! من هنا فان تفاهة حامد الجبوري وعدم احترامه لنفسه وسماحه لاحمد باهانته يحدد بدقة من هو حامد هذا؟ ولدينا مثل عراقي يقول (ان الحياء قطرة وليس جرة) وحينما تسقط القطرة لا يمكن لمها ابدا، وحامد سقطت (قطرته) من زمان، والعراقيون كلهم يعرفون كيف سقطت، لذلك لم يستطع لملمتها عندما اهانه احمد منصور له مرارا وبشكل منهجي.
6 – اعترف حامد بانه تنقل بين حزب البعث وحركة القوميين العرب وتلك حقيقة تسلط الضوء على واقع انه انتهازي يبحث عن الحصان الرابح وليس عن المبادي والقيم والافكار. ولعل تتويجه لمسيرته الحافلة بالانتهازية وعدم احترام الذات بالهروب الى لندن، حينما كان العراق يواجه حربا مدمرة مع انه بقي في منصبه قبل ذلك في زمن الرخاء والسلم، واعلانه الانضمام الى معارضة عميلة، رسميا وفعليا، هو الفيصل الحاسم في تحديد هويته، وهي انه انسان مستعد لبيع نفسه لمن يوفر له امتيازات ومنافع اكثر. ولذلك فانه لا يصلح باي شكل ووفقا لاي معيار معروف ليكون شاهدا موضوعيا ومحترما.ان هذه الحقائق لم تكن غائبة عن مقدم البرنامج لكنه، كصبي مأمور من قبل مجنديه ومحكوم باحقاده، تجاهل كل ذلك وقدم برنامجا ابسط وصف له انه عبارة تقيأ وسخ ومثير للاحتقار والقرف من المقدم المنحط اخلاقيا والساقط وطنيا ومن ضيفه الذي يشابهه في كل شيء بتاريخه الملغوم وبواقعه المسموم.

المسؤولية القانونية

اذا كان الصبي لا يعلم انه ارتكب جريمة التحريض على الابادة الجماعية فعليه ان يفكر بذلك الان، بعد ان جمعنا كل برامجه حول البعث، والتي تشكل تحريضا مباشرا وكاملا على قتل البعثيين. هناك في القانون العادي عقوبة قاسية لمن يحرض على القتل الفردي، اما التحريض على الابادة الجماعية فان عقوبته اكثر قساوة. ان شيطنة البعثيين التي قامت بها امريكا وتوابعها ومنهم الصبي المذكور، كانت تستهدف احتواء ردود الفعل على قتل البعثيين او تقليلها، وقانون الاجتثاث هو قانون واضح، لانه يقوم على اجتثاث البعثيين جسديا وايديولوجيا وتنظيميا، وقد استشهد حتى الان بسبب ذلك القانون اكثر من 120 الف بعثي، ومسؤولية قتلهم لا يتحملها من اطلق النار عليهم فقط بل ايضا من حرض على قتلهم وهيأ البيئة النفسية والمنطقية لقتلهم، عبر الشيطنة المبنية على اطلاق الاكاذيب التي تجعل اجزاء غير قليلة من الراي العام لا تكترث بالقتل.
واذا كان الصبي احمد منصور لا يعرف ذلك فعليه ان يسأل محاميا مختصا في هذا الشأن منذ الان. اننا مصممون على تقديم هذا الشخص للعدالة بتهمة المشاركة الفاعلة في الابادة الجماعية لالاف العراقيين ولدينا كافة حلقات برامجه وهي تكفي لادانته، وقد سألنا محاميا اوربيا مختصا فاكد انه سيعامل كمعاملة من اطلق النار. وهنا سنكون واضحين جدا فاحالته للمحاكمة سيتم حتما، مهما دافعت عنه المخابرات الامريكية او اي طرف اخر، لاننا سنجلبه للعدالة ب(واسطتنا) نحن حتى لو اختبأ في القمر. ان ارواح شهدائنا تنادينا للثأر لها من القتلة وفي مقدمتهم من هيأ القاتل واقنعه بان القتل ضروري لبشر شيطنوا.

السقوط يبدأ بالاخلاق

ان سقوط حامد واحمد وطنيا لم يحدث الان، فذلك مستحيل، لان السقوط هو حصيلة بذرة انحطاط اخلاقي وجدت مقدما داخل الساقط ونمت تدريجيا وكانت الاساس الذي استند اليه السقوط الوطني، لذلك فان البحث في سيرة هذين الشخصين يقدم لنا التاكيد على انهما سقطا اخلاقيا اولا ومنذ زمن بعيد. والساقط اخلاقيا ووطنيا لا يصلح لا للشهادة ولا للسياسة والاعلام لانهما مجالان عامان خطيران يتعلقان بمصير الملايين. لقد تميزت اخلاق العرب وكل الشرفاء في العالم باحترام ذكرى الاموات ويحثنا الاسلام على احترام موتانا، وفقا للقول العظيم (اذكروا محاسن موتاكم)، واذا كان الاسلام والخلق القويم يحثان الانسان على احترام ذكرى ميت عادي فكيف يجب التعامل مع ذكرى شهيد من طراز استثنائي اغتاله العدو الرسمي للعرب والمسلمين؟ يضاف الى ذلك ان هناك تقليدا عربيا وعشائريا راسخا يتمثل في الحكمة التي تقول (انا واخي على ابن عمي وانا ابن عمي على الغريب)، والشهيد صدام حسين اغتالته امريكا، كما هو معروف، فاذا كان مقدم البرنامج وضيفه يحترمان تعاليم الاسلام وتقاليد العرب الم يكن مفروضا بهما ان يتجنبا الاساءة لاعطم شهداء الامة في هذا العصر؟

ان السقوط الاخلاقي لاحمد منصور وحامد علوان يكمن في هذه الحقيقة بالذات، فهما تجردا حتى مما يلتزم به العدو مع عدوه حينما يموت! والسؤال المهم هنا هو : لماذا هذا الاصرار على ترويج اكاذيب قذرة حول اعظم شهداء الامة العربية في العصر الحديث؟ هل من الممكن فصل هذا البرنامج وما ورد فيه عن الخطة الامريكية المعروفة لشيطنة قائد خاض حربا مع امريكا استمرت 13 عاما متوالية (1991 – 2003) دون توقف وكلفها اكثر مما كلفتها اي حرب اخرى، وجر امريكا جرا لتواجه (اسوأ كارثة في تاريخها)، بعد ان نظم وفجر وقاد المقاومة العراقية، كما اعترف جيمي كارتر الرئيس الامريكي الاسبق ومادلين اولبرايت وزيرة الخارجية الامريكية السابقة وجنرالات امريكيين؟
وحينما وضعنا المثل العراقي الذي يقول ب(اننا لم نشاهد الله باعيننا بل بعقلنا) كنا نريد تاكيد حقيقة تقول بان العقل الانساني وجد ليستخدم لا ليهمل او يطمر بقبعة الحقد، واذا كان العقل يقول لنا بان صدام حسين كان قائدا عظيما ضحى بحياته من اجل امته، فان ما رايناه باعيننا يوم اغتياله ورأه العالم كله ايضا كاف بحد ذاته لغلق باب الاجتهاد حول هوية صدام حسين. لذلك وفي ضوء ما تقدم فاننا واثقون بان البرنامج كان من صنع شيطان امريكي يركب الصبي مقدمه ويخنق انفاسه. ان عظمة الاستشهاد وان كانت كافية لتحدد هوية صدام حسين الا ان انجازاته في العراق تكمل الصورة المشرفة له وهو يستشهد، فهو بطل تأميم النفط الذي عد من اعظم الانجازات، وهو بطل مجانية التعليم والطب، وهو الذي ازال الامية من العراق، وهو الذي اقام مجتمع الرفاهية الذي يخلو من الفقر، وهو الذي وفر للعراقيين ما لم توفره اي حكومة في العالم على مستوى الطب، حيث كان يرسل المرضى العراقيين الذين يتعذر علاجهم في العراق الى الخارج على نفقة الدولة، وهو فاتح باب العلوم والتكنولوجيا التي وصل تقدمها في العراق الى حدود تصنيع قمر صناعي عراقي واختراع طريقة عراقية لتخصيب اليورانيوم (كانت توجد طريقتين فقط لتخصيبه في العالم)، وهو بطل الحل السلمي الديمقراطي للمشكلة الكردية، وهو بطل اقامة الجبهة الوطنية التقدمية، وهو باني اعظم جيش امتلكه العرب في العصر الحديث، وهو مصنع الصواريخ الستراتيجية كالحسين والعباس وغيرهما، وهو مصنع دبابة بابل، وهو الذي جعل اسم العراق والعراقي عاليا لدرجة ان اعظم قوة في التاريخ اضطرت لخوض حرب عالمية ضده، وهو... وهو، ان تعداد انجازات صدام حسين تبدأ ولا تنتنهي، لذلك نكتفي بما ذكرنا، ونسأل عاهر الضمير احمد منصور : هل يوجد نظام في العالم كله قدم لشعبه انجازات توازي ما قدمه صدام حسين؟ نتحدى اي انسان ان يقدم دليلا واحدا على ان هناك نظام او حكومة في العالم منحت شعبها ما قام به صدام حسين للعراق وشعبه. وهذه الحقائق هي التي تفسر ظاهرة صدمت امريكا وايران بعد الغزو وهي الصمود المذهل للبعثيين وعدم سقوط اي قائد منهم رغم تعريضهم للاعدام واعدام الكثير منهم.
ويجب هنا نذكّر بان الشهداء لا يحتاجون لشهادة من احد، فهم الشهداء وهم من يقدم الشهادات بحسن السلوك، لذلك فان تلفيق الاكاذيب حول الشهيد القائد ليس سوى تعبير دقيق عن سقوط اخلاقي مقرون بسقوط وطني مدروس ومقرر وليس نتاج خطأ. ان الشهداء ينطقون، وهم يعيشون بيننا ويمنحوننا العزم والاصرار على تحرير العراق وفلسطين، وهذا هو سر خلودهم وبقاء رمزيتهم تحرك الملايين لمواصلة النضال مهما غلت التضحيات، وصدام الشهيد حي بيننا ينطق الان بلساننا ويقاتل ببنادقنا، ونحن الشهود على خلوده وديمومته.


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 23-06-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  هل تغيرت وسائل تحقيق الثورتين الاجتماعية والتحررية؟ 1
  لماذا انتصرت البعثية وهزمت الشيوعية والرأسمالية؟
  من يريد تقسيم الاقطار العربية؟
  الجلوس على قوازيغ نصرالله شبق ام غرق؟
  تأثير بنية الوعي الاجتماعي على الصراع العالمي الحالي
  كيف نعجل بانهيار اسرائيل الشرقية؟
  خطايا الانتقائية وتزوير سياق الزمن 4
  خطايا الانتقائية وتزوير سياق الزمن 3
  خطايا الانتقائية وتزوير سياق الزمن 2
  خطايا الانتقائية وتزوير سياق الزمن 1
  حان الوقت لانشاء جيوش متطوعين عرب لمحاربة اسرائيل الشرقية
  بليكس والبرادعي : حينما يرقص إبليس على جثثنا
  الاتفاقية الأمنية مخاطر منظورة وكوارث مطمورة (8)
  الاتفاقية الأمنية مخاطر منظورة وكوارث مطمورة (6)
  الاتفاقية الأمنية مخاطر منظورة وكوارث مطمورة (5)
  الاتفاقية الأمنية مخاطر منظورة وكوارث مطمورة -2-
  الساداتيون الجدد : (6-6)
  الساداتيون الجدد : (5-6) ملاحظات وتساؤلات أساسية مركزة
  الساداتيون الجدد : (4-6) معنى القضية المركزية
  الساداتيون الجدد : (3-6) مفهوم القضيه المركزية : ماذا يعني؟
  الساداتيون الجدد : (2-6) الساداتية الفلسطينية : كيف عبرت عن ذاتها؟
  هل إيران دولة استعمارية؟ نعم ايران دولة استعمارية (10 – 10)
  هل إيران دولة استعمارية؟ الجيتو الصفوي والجيتو اليهودي : السمات المشتركة (9 – 10)
  هل إيران دولة استعمارية؟ من أكمل استدارة حلقة الطائفية في المنطقة؟ (8 – 10)
  هل إيران دولة استعمارية؟ العراق : ساحة حسم (7 – 10)
  كيف تستخدم المخابرات الأمريكية مجنديها من مارينز الإعلام؟ (شاهد على العصر) مثالا
  هل إيران دولة استعمارية؟ إستراتيجية إيران المرحلية : تأسيس موطأ قدم (6 - 10)
  هل إيران دولة استعمارية؟ الاستعمار الإيراني أعتق استعمار في التاريخ (5 – 10)
  الساداتيون الجدد : (1-6) متلازمة ستوكهولم
  هل إيران دولة استعمارية؟ الخطوات الاستعمارية العملية الإيرانية (4 – 10)

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  26-06-2008 / 11:09:17   بوابتي
تم نقل باقي المداخلات على رابط آخر

نظرا لطول الردود، ولغرض تيسير التصفح بالنسبة لمستعملي الربط الضعيف، تم نقل باقي المداخلات على الرابط التالي

  26-06-2008 / 09:05:48   المواطن العراقي المقاوم
إلى المشرف

اخي المشرف اذا كنت تسمح لابو محمد بأستعمال كلمات قذرة تخرج من فمه القذر فأرجو أن لا تشطب كلماتي التي انقلها بدوري من اسلوبه ، بالعربي الفصيح اسرقها منه سرقة ادبية ، فلماذا له حلال وعلي حرام . واذا استمريت في هذا الاسلوب فأنني سأتوقف من الرد على هذا الانسان الجاهل الذي يدعي نفسه بالمسلم المتدين الذي لمن نقرأ من كتاباته غير التهجم والعنتريات مثل نحن قادمون ولم يخبرنا كيف ومتى واذا كان حقا أنهم قادمون فأهلا وسهلا به وبقومه المؤمنين ربما سيتحرر العراق وبعدها فلسطين طالما إننا نملك عنتر بن شداد العصر الحديث ولم نعلم بذلك

  26-06-2008 / 08:55:08    خالد يوسف ناصر
لم أكن يوما بعثيا إلا أنني....

لم أكن يوما بعثيا، ولم أنتمي يوما إلى حزب البعث، لا في العراق ولا في لبنان ولا في المهجر، ولم أكن أهوى الشعارات ولا الخطب الرنانة والفضفاضة، لأنني كنت أؤمن أن هذه الأمة أكبر من أن يحتويها شعار أو ندوة في مكان أو بيانات التنديد أو عنتريات فلان. لم أكن يوما بعثيا، لأنني عايشت الحرب الأهلية في لبنان وشاهدت بأم العين كيف تذبح أمتي وعروبتي على يد تجار المبادئ، من رؤساء أحزاب فعندما يلجاْ القائد فإلى باريس وعندما يأتي القائد فمن باريس، وهم اليوم أصحاب وخلان مع الأحزاب الطائفية التي جاءت بالاحتلال الأمريكي اللعين إلى ارض الرافدين ويباركون جرائمه. لم أكن يوما بعثيا، لأنني شاهدت بأم العين الأعور الدجال الذي خرج علينا يوما يريد أن يحارب الشيطان الأكبر والأصغر والأوسط، وفجأة عندما جاء مئة وستين ألف شيطان مدججين بأحدث وأفظع آلة للقتل والإجرام، تحالفوا سويا وتعاضدوا وتقاسموا مهمة ذبح العراق وامتنا العربية سويا، وتبين انه هو الشيطان بعينه وصوب سنانه وحرابه نحو العراق الحبيب.
لم أكن يوما بعثيا، لأنني رأيت رأي العين كيف أن عالما دينيا (جليلا) قابعا في جزيرة العرب وبحماية الأمريكان، خائفا ليس من الله كما ينبغي له، بل من أن يفتي لإعلان الجهاد ضد أعداء الله، ويصمت صمت القبور عندما تأتيه أخبار الجرائم واغتصاب الحرائر على أيدي أعداء الله والدين من صهاينة وأمريكان ومجوس في عراقنا الحبيب، لعله ارتأى السلامة وكفا الله المؤمنين شر القتال، أما الضرورات فإنها تبيح المحظورات.
لم أكن يوما بعثيا، حيث إنني رأيت رأي العين كيف أن فردا ما في أصقاع الأرض يريد أن يتزوج أو أن يعمر منزلا مثلا فانه يجد ضالته بالذهاب إلى العراق الحبيب يعيث فيه قتلا وفسادا مدة من الزمن ويحصل على الكثير من الأموال ويعود أو (لا يعود) إلى منزله فيعمره ثم يتزوج ويرزق من البنات والبنين، بينما أهلنا وأحباءنا في العراق الحبيب فإنهم لا يجدون ما يعينهم على دفع تكاليف دفن شهدائهم.
لم أكن يوما بعثيا، لأنني رأيت رأي العين كيف أن فاشلا وصوليا سقطت عنده كل المبادئ والأخلاق، فجأة يتحول بقدرة قادر على أن يصبح إعلاميا بارزا يلوي عنق الحقيقة وببغيها عوجا، وعلى عينك يا تاجر، فيجعل من المجاهد إرهابيا ومن الطائفي صحابيا، أما أشباه الرجال فيجعل منهم من سادة آل البيت مباشرة دون حاضر أو دستور، منهم من هو بغيبة ومنهم من دون غيبة ومنهم ناطق ومنهم صامت وحتى لو لم يحضوا على طعام المسكين ويأكلون الطعام اكلآ لما ويحبون المال والبترول حبا جما، ثم أن هذا الإعلامي الجهبذ يغضب وتأخذه العزة بالإثم إذا اطلع على موقع الجهاد والمقاومة العراقية وهي تصدح بالحق وكلمة الجهاد عاليا في زمن عز فيه الرجال.
لم أكن يوما بعثيا، إلا إنني نادما على كل لحظة من حياتي لم أكن فيها بعثيا أو صداميا أو عراقيا لأنهم البعثيون وحدهم من وقفوا وقفة الرجال الرجال في ساحات الوغى، وحدهم من دافع عن أمتي بكل صدق وشرف وحدهم من لم يساوم على المبادئ وحدهم من رفض المتاجرة بالدين والشعارات، وحدهم من قارن القول بالعمل ووحدهم من دافع بحق عن آل البيت النبوي الكرام، ووحدهم من قاتل وما زال يقاوم مع كل شرفاء وأحرار ومجاهدي العراق حتى تحرير ارض الكرامة والعز والشرف، ووحدهم من لم يأكلوا سحتا حراما، وحدهم من دافع وما زال يدافع بكل صدق عن ديني وحضارتي ولغتي وتاريخي.
وحدهم البعثيون ومعهم كل أحرار وشرفاء الأمة أصحاب المصلحة الحقيقية بمستقبل مشرف لأمة هي خير الأمم وشعب من أعظم الشعوب وحضارة من اكبر الحضارات.وحدهم مجاهدي البعث من عبر عن إرادة الأمة قاطبة من المحيط العربي الأطلسي إلى الخليج العربي المحمدي بالجهاد ورفع راية الحق عالية خفاقة دائما أبدا حتى يأتي الله بأمره ونصر من عنده شاء من شاء وأبى من أبى. .تحية إلى قائد المجاهدين والغر المحجلين في يومنا هذا القائد المجاهد عزة إبراهيم الدوري نصره الله وأعزه، وتحية إلى مجاهدي المقاومة العراقية الباسلة ومجاهدي البعث أينما كانوا وحيثما حلوا،و تحية النصر المبين إلى حزب البعث في ذكرى تأسيسه المباركة وتحية إلى مجاهدي البعث المقاوم والمجاهد مدرسة الجهاد ومصنع الأبطال.
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار وفي عليين


  26-06-2008 / 08:47:10   المواطن العراقي المقاوم
اصبحنا مضحكة من خطابات المسلم التقي ابو محمد

ابو محمد لقد استمعنا إلى خطبتك الدينية الرائعة التي القيتها على المصلين المؤمنين ، واستخرجنا منها الحجج والنصائح والعبرات على تفكيرك وتفكير كل هؤلاء أهل العمائم الذين يتمنطقون بالدين والدين منهم براء ، وانت واحدا منهم . من يقرأ رسالتك الاخيرة سيقول مع قرارة نفسه ، هذا هو الذي خرج من لسانك ياابو محمد واشمأزت نفسك من كلام صلاح مختار الذي حملك على التقيْ وربما فعلتها ايضا من الرجفة والخوف . ماهو مقامك وثقافتك العلمية بالنسبة لكاتب كبير ؟ (...) . اذا كان هو ضال فأنت الاضل . يطالبنا (...) ابو محمد بالكف عن الكتابة والبقاء في بيوتنا مثل مايفعل هو ، ونؤمن بتفكيرهم التكفيرى اللعين . واصبحنا على يقين أن حجج هؤلاء المساكين المخدوعين هو فقط السب والقذف والطعن ، والدليل على ذلك رده المضحك الاخير ، وهو سوف لن يخرج عن اسلوبه في الكتابه (...........) . لي معك جولات وجولات بعد أن ارجع من جولتي السياسية في بعض البلدان المجاورة ملاحظة : اذ كانت مقالات صلاح مختار لاتعجبك فقدم لنا مقدرتك الكتابية لنقارنها بما يكتبه صلاح بدلا من الاشمئزاز والتقيْ !!

-------------
وقع حذف كلمات تحمل تهجما شخصيا
مشرف الموقع

  26-06-2008 / 00:34:02   كاظم عبد الحسين عباس
رسالة من مقاوم إلى كل من يتهجم على البعث

واضح انكم اردتم ان تقولوا ان المقاومه العراقيه كلها اسلاميه ولا توجد مقاومه بعثيه فهل تؤيدون هذه المقاومه الاسلاميه؟ ان كان الجواب بنعم فاننا ندعوك ان تعلن حماسك لهوية المقاومة لتحريض الامتين العربيه والاسلاميه للانخراط فى صفوفها وحث مختلف الهيئات والمنظمات لدعمها بكل وسائل الدعم. ان فعلت هذا فانا استطيع ان اضمن لك ان ملايين البعثيين ومئات الالاف من مجاهديهم فى الميدان سيصفقون لك ويضعونك فى حدقات عيونهم عربيا مسلما مجاهدا واكتب عنهم ما شئت، ذلك لانهم لايعيرون كثير اهتمام بما يقال قدر اهتمامهم بما يحصل فى ساحات الجهاد على ارض العراق الجريح. اما اذا لم تفعل فهذا يعنى انك ادليت بدلوك فى شأن لايعنيك لا من قريب ولا من بعيد ولاتخرجنا من ساحة الجهاد واذا اعلنت انك من انصار الجهاد الاسلامي فى العراق وانك تساند القاعدة فى جهادها ضد البعثيين الكفرة وانصار النظام الذي ذبح عناصرها فى العراق قبل الاحتلال فاننا سنقتنع ومعنا كل من قراوا ردودك انك نقي السريره عربي مسلم تهمك مصلحة المقاومه العراقيه وبطل من انصارها فى التوحيد الإسلامي .اما اذا لم تعلن وهذا اغلب الظن فانك صوت نشاز يرتفع فى هذه المرحله بالذات التى ادركت فيها امريكا وعملاءها ان قانون الاجتثاث بكل مانفذ منه من قتل وتصفيات واعتقالات وتهجير لمناضلى الحزب وعوائلهم قد ادى الى تجذير البعث وليس الى اجتثاثه ولذلك فقد بدات امريكا بكل قدراتها المخابراتيه وبكل قدراتها المندسه بين فصائل المقاومه بدات نهجا جديدا للاجتثاث تستخدم فيه امكاناتها المشار اليها اعلاه وفى مقدمتها عناصر وجماعات حسبت على المقاومه الاسلاميه ورغم ان هذا النهج قد بداء عمليا منذ اوائل عام 2004 الا انه تصاعد بعد اعدام سيد شهداء العصر صدام حسين رضى الله عنه ولسنا بصدد الدخول بتفاصيل هذه الجزئيه الان.
انا اكتب لك الان من مكان ما من العراق واعرف تفصيليا كل مداخلات الوضع فى داخل بلدنا الجريح واسالك سؤالا بسيطا الا انه لايغيب عن خاطري: كل من تعتقلهم او تصفيهم القوات الامريكيه المحتله فى العراق تعلن على انهم من القاعده ولم نسمع يوما ان امريكا قتلت بعثيا او اعتقلته هذا من جانب ومن جانب آخر فان كل من تغتالهم او تعتقلهم ميلشيات الحكومه الصفويه العميله وادواتها القذره هم من البعثيين والصداميين.
ثم ألا ترى ايها العربى المسلم انك من السذاجة والسطحية كتبت ردود بأن زمان البعث ولى إلى غير رجعى كم اتمنى ان تبحث عن اسلامي واحد من مجاهدي الفلوجه الاسلاميين يصدقك القول ليخبرك ماحصل مع جيش محمد فى الفلوجه الثانيه. ولماذا اعيدت هيكلته بعد ان وضع خط صد أول وجلست الفصائل الاخرى فى الخطوط الخلفيه وقاتل حتى استشهد ما يربوعلى 90% من مجاهديه. وابى رجال البعث ان يقولوا كلمة واحده عن دورهم البطولى ولكن التاريخ يكتب وابناء العراق الشجعان وابناء العروبه الشرفاء يحفظون ذلك وسيعلنون ولكن ليس الان لان رجال البعث المجاهدين الى جانب كل فصائل الجهاد البطله لايقاتلون من اجل الاعلام بل من اجل الله والوطن الغالى ولايهمهم ان يعلنوا ابدا عن دورهم اعلاميا ولن يعلنوا ابدا لانهم يقاتلون من اجل العراق وليس من اجل الاعلام.
وبعد هذا ما دوافعك لتدخل انفك فى شان مقاومة انت تقول عنها غير بعثية بل اكثرها اسلامية فقط . نحن فى حقل البحث العلمى نعتبر ان من اولويات العمل المنطقى ان يضع الباحث لنفسه امرا علميا يضع الافتراضات وينفذ التجارب للوصول الى نتائجه المرجوه. هل وضعت اي هدف لمقالك الذى الغيت فيه دور ستة ملايين بعثى فى العراق؟ هل تعلم ان البطل سيف الدين الراوى قائد فصائل الحرس يعرف مخزون السلاح العراقى الذى استلمته فصائل الجهاد منذ شهر نيسان فى عام الاحتلال وهى فصائل الحرس والقوات المسلحه وفدائيو صدام ومجاهدى الحزب وفق التشكيلات المعده لهذا الغرض. وهل تعلم ان الشهيد الخالد صدام حسين قد قال لهم اننا حين نتحول الى حالة المقاومه فاننا لن نحتاج سوى بندقيه وبعض التمر والخبز؟ وهل تعلم بعد هذا ايها الاخ العربى المسلم عن حملات التصفيات ودهم البيوت التى طالت بيوت الملايين من مناضلى الحزب من ام قصر حتى دهوك؟
وهل تعلم مقدار الجهد المخابراتى الذى وضع لملاحقة خلايا البعث المجاهد فى شهر نيسان والاشهر التى تلته وكلها عمليات معلنه من الامريكان وعملاءهم رسميا بصيغة ايقاف عمليات اعادة التنظيم البعثى؟ الا تضع فى اعتباراتك شيئا اسمه المصداقيه وان هناك من سيقول لك ما هو اقوى بكثير من خطابي المتواضع هذا من اولاد الاف الشهداء البعثيين الذين قاتلوا مع الجيش العراقى فى مدن العراق ممن ذبحتهم غدرا عصابات الجلبى ومقتدى والزنيم عبد العزيز والباكستانى الجعفرى ؟ والان لنفترض انك محب للمقاومه الاسلامويه وانك تتمنى ان تكون هى الوحيده التى تعمل على الساحة العراقيه او انك تحاول ان تثبت انها الوحيدة التى تعمل فعلا على مقارعة المحتل واذنابه فهل انت مع اسلاميو القاعده الذين يكفرون صدام ويذبحون اتباعه ؟ . هل ستنزع للحظة عداءك لاطراف الجهاد الاخرى وتقر بان من حاربهم البعث او حاربوه لسنوات طويله من الاسلاميين اياه هم من اتى بالمحتل وهم من يذبحون العراق والعراقيين ويهجرونهم من ديارهم ؟ وانهم هم انفسهم من يمزقون العراق اربا الان لتحويل التقسيم الامريكى الصهيونى الايرانى للعراق الى حل وحيد لا ثانى له لمعضلات مابعد اسقاط الحكم الوطنى بقوة السلاح الامريكى والاحتلال الفعلى للبلد؟ هل انت موافق على تقسيم العراق وهو المنهج الطائفى السياسى الذى تصدت له دولة البعث طيلة ثلاثين عاما حتى اضطرت امريكا للتدخل بنفسها بعد ان حاصرتنا وقصفتنا بالطائرات خمسة عشر عاما؟ الا تجد نفسك قد اقحمت ذاتك بين الخيوط الواهنة للوطنيه واللاوطنيه لانك تساند الاحتلال عمليا بالترويج لما يروج له الاحتلال هذه الايام لاختراق فصائل الجهاد لاضعافها لانه الستراتيج الوحيد المتبقى امامه لانقاذ مشروع امركة وصهينة وفرسنة المنطقة المسمى بمشروع الاوسط الجديد؟
هل تعلم أن جهاد البعثيين ومقاومتهم هو الذي اسقط قانون اجتثاث البعث في العراق بعد ان تمكن شهداء الحزب المجاهد وفى مقدمتهم القائد التاريخى صدام حسين وبقية رفاقه الشهداء ومعهم الاف مؤلفه من اسود البعث من تقويض قانون اجتثاث بريمر وتحويله الى محنة حقيقيه ينوء بثقلها الامريكان وعبيدهم من الصفويين واشباه الرجال من حثاله القوم عناصر الحزب الاسلامى وعناصر التكفير الاخرى. . وتاكد ان اليوم الذى تعتذر فيه لفصائل البعث التى لاتقل عن اربعة عشر فصيل تعمل من البصرة حتى دهوك وتساندها قرابة اثنى عشر فصيل جهاديه اسلاميه وقوميه واحرار مستقلين من نشامى العراق ليس ببعيد. وسيريك القادم من الايام ان براكين الغضب البعثى ومعه براكين الغضب والثار العراقى من كل فصائل الجهاد البطله سيبدا بتحرير الارض وستذعن امريكا لاعلان الانسحاب والتفاوض مع البعث وكل فصائل المقاومه لنعيد تاسيس العراق العظيم الذى يحكمه كل ابطال المقاومه البعثيه والقوميه والاسلاميه وينهزم الاحتلال وينهزم معه بعض من فصائل الفتنه الطائفيه من كل الطوائف. تاكد اننا نعمل الان كدولة تحت الارض وانتظر البركان الذى سيعيد العراق الى حظن الامه العربيه والاسلاميه.
اكاديمي عراقي يتنقل بين البصره والموصل حتى التحرير باذن الله


  25-06-2008 / 23:34:58   المواطن العراقي المقاوم
اشهار إسلام ميشيل عفلق بخط يده

الشهيدان صدام حسين وطه ياسين رمضان تحدثا عن اسلامه منذ عام 1980
اشهار إسلام ميشيل عفلق بخط يده

■ الرئيس العراقي ونائبه كشفا إسلامه قبل وفاته بسنوات لمراقب عام الإخوان المسلمين السوريين الأسبق
■ الإسلام هورسالة البعث الخالدة في شعار الحزب وحبه للرسول جعل الناس ينادونه باسم أبومحمد
■ كتب الشهادتين بخط يده حين تعرضت طائرته لخطر السقوط في طريق عودته من باريس لبغداد
■ الدكتور محمد عمارة أكد إسلامه في كتابه عن التيار العروبي الإسلامي ومحمد عباس صدق ذلك بعد شكه . هذه المواضيع سأتطرق اليها في المرات القادمة أن شاء الله .

ياشيخنا لماذا تستمر في تفسير اقوالي حسب هواك ؟ لقد تأذى البعثيون مثلما تأذي الصحابة وهم يحملون العقيدة الإسلامية في فكرهم وقلوبهم ، ولم اقل أن السلف الصالح سيغيرون عقيدتم حسب تغير الاحوال والظروف ياشيخنا انا اتخاطب معك باللغة العربية الفصحى وليس باللهجة العراقية ، واذا كنت لاتفهم اللغة العربية فهذه ليست مشكلتي ، هل أنت بحاجة إلى مترجم يفسر لك تعبيراتي ومقصدي الحقيقي ؟ لعلمك الخاص انني احترم الصحابة المبشرين بالجنة اكثر منك ، وان الحقتني بالروافض لكي تزيل التهمة عن نفسك فأنت اشد خطورة على الإسلام والمسلمين من الروافض ، فالروافض معروفين أنهم اعدائنا المكشوفين ، لكن بالنسبة لك ولافكارك لانعرف هل أنت من الاصدقاء لنا أم الأعداء .!! .

  25-06-2008 / 22:51:37   المواطن العراقي المقاوم
الكوارث التي جلبها البعث وصدام

الكوارث التي جلبها البعث وصدام
البعث لم يعد له وزن ولن تقوم له قائمة ، لااعرف لماذا يواصل بعض الحالمين الدفاع عن هذا الكيان الميت يظنون ربما انه عائد الى الحياة ؟ هذه هي الاحلام الوردية التي حلمنا بها وقد صدق وعد الله بأن ينصرنا نحن القاعدون والجالسون في احضان نسائنا وان النصر لقريب وتلك سنة الله ولن تجد لسنة الله تبديلا وستندمون ايها البعثيون المقاومون . انا قادمون وهذا سر لن اخبركم فيه كيف نحن قادمون جاء قبلنا على ظهور الدبابات الامريكية لاحتلال العراق ، ونحن سنأتي على ...... !! لقد جاء لكم صدام والبعث بالكوارث التي اعددها هنا من خلال التجربة التي قاد بها العراق طوال خمسة وثلاثون عاما
1- هل كان من الضروري ان يقيم نهضة علمية وقاعدة صناعية ويخرجنا من طور دولة نامية الى متطورة لماذا نحتاج الى العلم والمتعلمين ؟ اليس يكفينا علوم الاولين ؟ وما الحاجة الى المدارس ؟ الم تكن الكتاتيب اجدر بنا ؟
2- لماذا أمم النفط ؟ وحرم الشركات الامريكية من ارباحها ؟ ألم يكن الاجدر به ان يرفع العدادات ويترك الشعب وصيادي الذهب الاجانب يشفطون النفط كل حسب مقدرته واستعداده ؟
3- لماذا كان يعادي اسرائيل ؟ اليسوا اولاد عمنا ؟ ومالنا ومال الفلسطينيين؟ ولماذا كان يتحدث دائما عن كرامة العراقي ؟ و العراقي يصل ذروة كرامته ونشوته تحت بسطال اصغر جندي امريكي ؟ ولماذا لايعترف للدول الصغيرة بالحدود وبالسيادة الكويت مثلا ؟
4- ولماذا كان يحرمنا من زراعة الخشخاش ؟ بينما نرى ألان الشقيقة ايران تساعدنا بتصدير الحشيشة الينا بالعملة الصعبة
5- ولماذا كان يقطع ايدي المفسدين ؟ الم يكن يعرف ان الفساد جميل ورائع ومن مستلزمات الحياة الحرة الكريمة ؟ مثلما نشاهده ألان في العراق المحرر
6- ولماذا كان يمنع الشيعة من حقهم المشروع في التطبير واللطم وسلخ الجلود ؟ ألم يكن وحشيا في دكتاتوريته هذه ؟
7- لماذا كان عليه ان يكون قومجيا عربيا ؟ ألم يكن يعلم ان هذا يؤذي احساس القومجيين الاكراد ؟ ويجعلهم يطالبون بالانفصال عن العراق ؟ وكذلك شعور المؤمنين الموحدين الذين يحاربون القومية وشرورها البعثية
8- ولماذا كان يترك النساء بدون حجاب ؟ ولماذا يضعهن في اعلى المناصب؟ الم يكن يعرف ان المرأة مكانها البيت ؟
9- لماذا ياربي .. لم ينبطح كما ينبطح حكام البلاد المحيطة ؟ ويستلمون الاوامر من ( اهل البيت) الابيض في واشنطن ، فينفذون .. بدون وجع راس . لو انبطح لكانت بغداد جميلة مثل السعودية دبي وباقي دول الامارات .

10- لماذا حرم العراقيين من الهواتف النقالة طوال هذه المدة ؟ وكيف يعيش الانسان بدون هذه الحضارة ؟
11- لماذا لم يهرب من البلاد ويتركها للغزاة ؟ ألم يكن عن طريق الاحتلال سيصبح العراق وشعبه من اسعد الشعوب واجمل المدن قاطبة ؟ بل نراه وقد سلم نفسه وهو داخل حفرة طواعية كما يقال لكي يعدم . هل يأس من الحياة ؟؟

  25-06-2008 / 22:32:41    أبو محمد
اشمأززت من كلام صلاح المختار

بصراحة استفزني كلام صلاح المختار، اشمأززت من كلامه الذي يحملك على التقيئ. جرأة على الله و على رسول الله و على دين الله، أقول له فض فوك أيها المتكلم الصفيق و الله لا تعلو قدرك و أنت ضال مضل و و الله ليمكنن الله للمسلمين و لترون شدتهم يا ضحايا جهلكم.
كفوا عن الكتابة فلم أعد أقرأ كفركم و ما قرأت إلا لأني رأيت اسم صفيقكم صلاح هذا و الله و الله سقوط العراق كان ليكون واضحا لو عرفناكم من قبل و كيف ينصر الله هؤلاء. أنتم يا حثالة العرب لا ينطبق عليكم لا حكم أهل الكتاب و لا المجوس بل ينطبق عليكم حكم الآخرين كإخوانكم الشيوعيين يا لقطاء الشيوعية و الماركسية يا حثالة.

  25-06-2008 / 19:12:27   وسيم
يا قومنا أجيبوا داعي الله


للأسف الشديد دعوناكم لتكون دعوتكم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ودعوناكم لترك التحزب و العمل على إعلاء كلمة الله و دعوناكم لتخلصوا جهادكم ضد الأمريكان لله تعالى

ولكن نقولها آسفين رفضتم وصممتم الآذان بل و استمريتم في الدعوة لحزب البعث العلماني

فلن نقارن داعي الله بداعي البعث
ولن نقارن شعار لا إله إلا الله محمد رسول الله بأمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة
و أقول لكم الحمد لله لن أستجيب لدعوتكم لي لأكون بعثيا وأدعوكم لتكونوا موحدين لله مسلمين له متبعين لتعاليمه


وَيَا قَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ (41) تَدْعُونَنِي لِأَكْفُرَ بِاللَّهِ وَأُشْرِكَ بِهِ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَأَنَا

أَدْعُوكُمْ إِلَى الْعَزِيزِ الْغَفَّارِ (42) لَا جَرَمَ أَنَّمَا تَدْعُونَنِي إِلَيْهِ لَيْسَ لَهُ دَعْوَةٌ فِي الدُّنْيَا وَلَا فِي الْآَخِرَةِ وَأَنَّ مَرَدَّنَا إِلَى اللَّهِ

وَأَنَّ الْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ (43) فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ (44) غافر

نعم ستذكرون ما أقول لكم
اللهم اهدنا في من هديت

  25-06-2008 / 18:54:48   وسيم
الى المقاوم البعثي هداه الله


أولا أدعوك لتتأدب ويكون الحوار في حدود اللياقة كما اتفقت مع السيد كمال حتى لا نعود لذلك التدهور والنزول الذي عرفناه منذ أيام

** بسم الله الرحمن الرحيم اصدر الشيخ المبجل ((حافظ الإسلام من الخرابيط و الاوهام ))
تكلم برجولة وأدب وليكن ردك علميا مستنبطا من قال الله وقال الرسول

ثانيا أنتم الذين لم تقفوا عند وعدكم بالكف عن الدعوة للبعثية و الإجتماع معنا على الدعوة للتوحيد

ثالثا يقول الله تعالى :
" وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ (44)" الما ئدة

"وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (45)" المائدة

"وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (47)" المائدة

1- فأي حكم يخالف الشريعة يعتبر كفرا لا يجوز الحكم به


2- بالنسبة للأ فراد فمن إرتضى مثل هذا الحكم إعتقادا منه أنه الأصلح وأنه الأفضل من حكم الله فهو كافر
3- إذا انتسب لهذا الفكر غير معتقدا أفضليته على حكم الله كمن يطمع في مركز و وظيفة أو منصب أو سلطان ... فهذا يعتبر كفرا دون كفر كما قال بن عباس رضي الله عنهما و يصبح أما فاسقا أو ظالما

وما نلاحظه من خلال دعواتكم إلى هذا الحزب الذي كما بينا في مداخلة سابقة أفكاره و عقيدته الفاسدتين و المخالفتين للدين الإسلامي أنكم وللأسف الشديد ترون أفضلية حزب البعث عن التشريع الإلهي و عليه فإنكم تصنفون تصنيف الفئة الأولى و من مات على هذا الأمر مات ميتة جاهلية و إن صلى و صام و أظهر الإسلام لأنه رفض حكم الله و ارتضى حكم البعث

أما قول المقاوم البعثي بأنني أولت كلامه فأقول
لو كنت تعتقد أن الصحابة رضي الله عنهم لم يتأذوا كما تأذى البعثيون فأنت مخطئ جدا
ولو كنت تعتقد أن سلف هذه الأمة سيتغير و يغير عقيدته حسب تغير الأحوال و الضروف فمخطئ جدا جدا

لا تقل ذلك ثانية من فضلك إحتراما للصحابة رضي الله عنهم حتى لا نلحقك بإخوانك الروافض



  25-06-2008 / 18:44:14   صلاح مختار
المفهوم البعثي للاسلام : اسلام بلا طوائف

المفهوم البعثي للاسلام : اسلام بلا طوائف
الكاتب صلاح مختار
لئن كنا نواجه منذ الاربعينيات جدلا مع التيارات الدينية السياسية حول الاسلام ودوره في المجتمع، وادى ذلك الى مشاحنات وصراعات غير مبررة بين التيار القومي والتيارات الاسلامية السياسية، فان مرحلة ما بعد غزو العراق قد اثبتت، واقعيا وعمليا، ان مفهوم البعث للاسلام كان هو الصحيح وان الاخرين لديهم مفاهيم اما ملتبسة او ضارة ومدمرة. كيف فهم البعث الاسلام؟ وما معنى العلمانية في الفكر البعثي؟ هل هي نفس العلمانية الغربية؟ ام انها الية احترازية لمنع استغلال الدين في السياسة لان في ذلك اضرار فادحة كما اثبتت تجربة العراق في ظل الاحتلال؟
بداية البعث كانت الموقف الخالد للبعث : (كان محمدا كل العرب فليكن اليوم كل العرب محمدا). من قال هذا الكلام البليغ والدقيق دقة لا مثيل لها في التعبير عن فكرة في كل الكتب الارضية؟ من قاله لم يكن منظر اسلاموي ولا فقيه ولا صانع فتاوى دينية بل قاله مناضل عربي مسيحي هو المرحوم القائد المؤسس للبعث احمد ميشيل عفلق. كيف نجح مسيحي عربي في تحديد الصلة الاعمق والادوم بين الشعب العربي ونبيه الكريم؟ ولماذا لم يلهم الله وهو قادر على ذلك مفكرا ومفتيا مسلما لطرح هذه المعادلة التي لا تلخيص لصلة العربي بنبيه او بالاسلام ادق واعظم وافصح منها؟ لقد طرحت في دراستي (الصليبية الجديدة) الجواب على هذه الاسئلة وغيرها، ولاهمية ودقة الموضوع ساعيد طرح الاجوبة لان لها مساسا مباشرا وجوهريا باوضاعنا الحالية.
ان الاسلام هو مزيج خلاق وطبيعي من الجانب الايجابي من ثقافة وتقاليد العرب قبل الجاهلية وبين تعاليم ربانية مقدسة، فالدين اي دين لا يمكن ان ينشأ ويتوسع الا اذا فهمته طلائع من هذه البيئة وتبنته مرشدا لها. لذلك فان النبي والصحابة كانوا هم الطليعة التي استوعبت الاسلام وحملته رسالة لها دون ان تشعر بالغربة او انها تدخل بيئة غريبة عنها. نعم كانت في الجاهلية تقاليد وثقافة سلبية جاء الاسلام للقضاء عليها، ولكن بنفس الوقت كانت هناك ايجابيات في مجتمع الجزيرة، وفي مقدمتها ثقافة التوحيد والقيم التضامنية في القبيلة وهي قيم انسانية راقية تتمثل في الكرامة والكرم والتسامح واحترام الاخر والشورى القبلية، واللغة العربية التي كانت وما زالت التي تشكل عالما كبيرا قائما بذاته، سحريا بموسيقاه ومضامينه الثرية ومعانيه الشاملة الخالدة وفنونه كالشعر، ديوان العرب وحافظ تاريخهم وجهاز اعلامهم الاول...الخ. لقد جاءت الرسالة السماوية لتغليب هذه القيم وهذه الثقافة واكمالها ودمجها باخر وارقى صور ثقافة التوحيد وهي الاسلام. من هنا فان الاسلام لم يكن دينا فحسب بل كان قبل ذلك ثقافة وقيم منتشرة في جزيرة العرب واطرافها في بلاد ما بين النهرين وبلاد الشام ومصر. وكان من مفاخر العرب ان العربي المسيحي كان يقف مع العربي الاخر غير المسيحي ضد غزوات الاجانب كالفرس والرومان قبل الاسلام، وبعد الاسلام وقف المسيحي العربي ضد الصليبيين وغيرهم، منطلقا من انتماء الجميع، مسلمين ومسيحيين، لثقافة قومية سائدة بين القبائل العربية المختلفة الديانة. ومن الحقائق ذات الدلالات العميقة ان بعض المسلمين، كالعلقمي، قد تعاونوا مع الصليبيين والتتار لتدمير الدولة العربية الاسلامية خدمة لبلاد فارس! فما الذي يجعل المسيحي العربي ينتخي للمسلم العربي، في حين ان المسلم الصفوي يغدر بالمسلم الاخر ويتعاون مع اعداء الاسلام؟ أنه الثقافة القومية العربية والوعي القومي العربي هو الذي جعل المسيحي العربي يقف مع المسلم العربي ضد غزوات تبرقعت باسم المسيحية. كما ان الثقافة القومية الفارسية – الطائفية للصفويين العرب، او ذوي الاصول الفارسية، هي التي جعلتهم ينحازون لاعداء المسلمين من اجل تدمير ملك العرب وخلافتهم للتمهيد لامبراطورية بني فارس! هذه ما حصل بالامس حينما تعاون الصفويون مع التتار والصليبيين ضد العرب المسلمين، وهو ما يحصل اليوم حيث نجد الصفويين العرب والفرس يقفون مع امريكا ضد الامة العربية في العراق وغيره لتدمير حصون العرب وتذويب الهوية القومية للامة العربية.
لقد جاء الاسلام تعبيرا شرعيا ومطلوبا عن ثقافة العرب في جانبها الايجابي على صعيد الحياة الدنيوية، و(هزة حيوية)، القت بعيدا بثقافة الشرك والظلام واحلت محلها ثقافة التوحيد، التي عبرت عن ارتقاء هذه الرسالة بعد تجارب الديانتين التوحيدتين اليهودية والمسيحية وتهيئتهما للبشر لدخول عالم الاسلام، في فترات استغرقت اكثر من الفي عام، انتقل فيها البشر من الديانات الوثنية البدائية، التي كانت نتاج الخوف من الطبيعة والكون اكثر من الايمان بالله الى ديانات التوحيدي ابراهيم الخليل العراقي المولد والثقافة . بهذا التدرج التربوي نجح الاسلام في هضم وتجاوز كل الثقافات التي كانت سائدة قبله وصار دينا متبلورا بعد ان كان ثقافة قومية سائدة فقط. في هذه البيئة القومية عاش عفلق، وملايين العرب المسيحيين، مؤمنا بالله وابنا شرعيا للثقافة العربية ومواطنا عربيا بارا، خصوصا لجزئها المقوم وهو الاسلام. ان الاسلام ليس دينا فقط، كما راينا، بل هو ايضا ثقافة قومية للعرب تشكل روح الامة، والامم بدون الروح محض (لحظات) عابرة وضائعة في كون لا نهائي وبالغ التعقيد.
البعث التقط هذه اللحظة التاريخية (اللحظة بمعناها الفلسفي وليس الزمني اي القوة التي تنقلنا من حالة الى حالة اخرى بزخم انقلابي شامل) واختار ان يكون حزبا قوميا عربيا، لانه يعيش في بيئة عربية ويمثل تطلعات امة عربية، لكنه دمج الاسلام عضويا بالقومية العربية بتاكيده ان العروبة جسد روحه الاسلام. بهذه التوليفة العبقرية اعاد عفلق تحديد صلة الاسلام بالعروبة على نحو مدهش في دقته المبدأية واللغوية. فاولئك الذين حاولوا وضع تعارض بين العروبة والاسلام باسم الاسلام وقعوا في فخ الجمود وعدم القدرة على فهم روح الاسلام، فاوجدوا منظومة فكرية ساذجة، لان التخلف في الفهم لا يجد مخرجا له سوى السذاجة التكفيرية التي تحل الاشكالات المعقدة بطريقة كاريكيتيرية مدمرة للفكر الخلاق وللحلول الصحية. البعث اكتشف ما انقطع المسلمون عن الايمان به والتعامل به منذ انحطت الخلافة الاسلامية واصبح الاسلام غريبا في داره، وهو ان القومية العربية بلا الاسلام ما هي الا جسد مادي سياتي يوم يموت فيه كما يموت اي جسد، لذلك وللحفاظ على ديمومة القومية العربية كان لابد ان تكون لها روح تميزها عن موجة القوميات الوظيفية التي ظهرت في اوربا، فكانت عملية اعادة البعث اكتشاف جوهر كل من العروبة والاسلام بالدمج العضوي بينهما. لقد عادت الروح الى جسد الامة بعد ان فارقتها بانحراف الخلافة وتدهورها، وحطت روح الامة (الاسلام) في جسد مادي هو القومية العربية، كي تستطيع ان تتعامل مع عالم مادي بفعالية تامة ونجاح محسوب من خلال طليعة مقاتلة هي الحركة البعثية.
اننا نحن البعثيون، المسلمون في ثقافتنا القومية مهما كانت ديانتنا، فتحنا طريق البعث الاسلامي الحقيقي من خلال فتحنا الاول وهو فتح البعث العربي، فلن يكون هناك بعث اسلامي من دون ان يسبقه البعث العربي. هذا ماحصل عند ظهور الاسلام والذي اقترن ببعث عربي شامل وحد العرب، اولا وقبل كل شيء ووضع القبلية في الخلف، ثم قام العرب ببناء عالم اسلامي وحضارة عربية توجت بقيم الاسلام امتدت من الصين الى اوربا، وما كان بالامكان قيام هذه الدولة الاعظم في وقتها لولا الايمان العميق بان للعرب رسالة خالدة انسانية الطبيعة توحيدية الجوهر. ان الصحابة والفاتحين الاوائل كانوا رجال مهمات تاريخية وحملة رسالة خالدة ولم يكونوا دعاة سياسة او فتوحات امبراطورية هدفها النهب او السيطرة، كما فعلت امبراطوريات سادت ثم بادت كالامبراطورية الفارسية، لانها بلا رسالة روحية وانسانية وانما كانت محض توسع لصوصي لا محرك له سوى الناسوت وبغياب تام للاهوت.
اذن البعث حزب ايماني في اصله وجذوره، وهو المؤهل اكثر من غيره للبعث الاسلامي ولكن بعد تحقيق البعث العربي وليس قبل ذلك ابدا. وهذا الكلام ليس دعاية حزبية بل هو واقع عاشه العراقيون عندما استلم البعث السلطة، وكان دستوره متوجا ببند غالب وهو (الاسلام هو المصدر الاساسي للتشريع) وليس مصدرا من مصادر التشريع، وهذا المفهوم مهم وجوهري. كما ان الممارسة العملية قد شهدت اعظم رعاية للدين والعلماء، تمثلت في تحمل كل اعباء رعاية دور العبادة، الاسلامية والمسيحية والصابئية وغيرها، وتخصيص رواتب تساوي راتب الوزير للمراجع الدينية اضافة لكافة الامتيازات المالية والاعتبارية في المجتمع. وشهد العراق لاول مرة في تاريخه حملة ايمانية منظمة وطويلة الامد شملت كوادر الحزب والدولة وصار بموجبها التثقف بالفقه الاسلامي وختام القران شرطا للترقية الحزبية والوظيفية، فانخرط ملايين البعثيين في الحملة الايمانية الفريدة في التاريخ العربي والاسلامي الحديثين.
في ضوء ما تقدم نجد ان البعث حزب مؤمن بطبيعة بنيانه العقائدي ولا صلة تربطه باي شكل مع العلمانية الغربية والتي سجنت الدين ورجاله في الكنيسة ومنعتهم من التدخل في السياسة، لكنه ونظرا للتعددية في المذاهب الاسلامية، من جهة وتعددية الديانات للمواطنين العرب من جهة ثانية، فان حكم رجل الدين بالنسبة للبعث امرا خطيرا ومدمرا للوطن ووحدته وللاسلام ووحدته وللمواطنة ودورها. ان الاسلام يعاني من تعددية المذاهب سنية وشيعية، ولو كانت هذه التعددية مجرد اجتهادات ومدراس فقهية يكمل بعضها البعض الاخر لامكن تقبل الامر، لكن الامر المعقد هو اننا لا نتعامل مع طوائف وجودها طبيعي بل مع طائفية انعزالية وتكفيرية واقصائية في كلا طرفي الاسلام، ومن المستحيل ان تتفاهم فيما بينها على مستوى الواقع وليس على مستوى ظواهر الامور. ولكي نتجنب السرد والتنظير لدينا مشهد حاسم وواضح بما يكفي لادراك مخاطر التعدد الطائفي وانتاجه الحتمي للطائفية كلما ضعفت الرابطة القومية او الوطنية.
لقد قدمت لنا تجربة العراق المحتل صورة حقيقية لمخاطر الطائفية نرى انها حسمت الى الابد الجدل حول حكم رجال الدين والمرجعيات الدينية، فلقد حصل الاحتلال بفضل تعاون الطائفية الصفوية، ممثلة بالحوزة الصفوية الايرانية في النجف والتنظيمات التابعة لايران، والاحزاب الطائفية السنية ممثلة بالحزب الاسلامي، وكانت تلك اول خطيئة لا يمكن غفرانها لكلا الطرفين لان التعاون مع الاستعمار الامريكي المدفوع بتاثير صهيوني واضح وثابت اضافة للدافع الراسمالي اللصوصي، انما هو خروج فاضح على كل قواعد الدين والوطنية. دافع الصفويين كان خدمة المصالح الايرانية التي حددتها الزعامة الايرانية بوضوح وهي تدمير العراق العربي المستقل وتقاسمه مع امريكا واسرائيل، في حين ان دافع التنظيمات السنية الطائفية كان تدمير البعث والقضاء على نظامه الوطني! هذا الخروج على الدين لم يكن الخطيئة الوحيدة بل انه انتج الخطئة الثانية وهي التعامل مع الوضع العراقي على اساس طائفي، فكلا التيارين الصفوي والطائفي السني اراد ان يفرض مفهومه للاسلام، فحصل الصدام بينهما وكفر احدهما الاخر واصبح من المستحيل توافقهما.
ان كل حزب ينشأ على اساس طائفي في الاسلام لابد وان يواجه حتمية لا مفر منها وهي تكفير الطرف الاخر علنا او سرا، وهكذا راينا الطائفية الصفوية تعد السنة بصفة عامة نواصب سرقوا الاسلام من اهله ولابد من القضاء عليهم لاجل اعادته الى اهله! اما الطرف الطائفي السني فقد عد الشيعة العراقيون روافض خارجين على الاسلام ولابد من تصفيتهم بهذه الطريقة او تلك! لقد شهد العراق في ظل الاحتلال محاولات متعمدة لاحداث فتنة طائفية كبرى من خلال الاعداد والدعوة لتصفيات دموية طائفية اساسها التكفير، وكان يمكن ان تكون كارثة لا نظير لها لولا المقاومة الوطنية العراقية التي حددت هدفها في تحرير العراق كله، وضمت في صفوفها كل الاطياف العراقية مما ادى الى تحجيم مشروع تمزيق العراق على اسس طائفية. لقد جرت الطائفية المتقابلة العراق الى كوارث انسانية لم تحصل في كل تاريخه واستنزفت قسما كبيرا من طاقات العراقيين في القتال بين هذه الجماعات التكفيرية في الطرفين بينما كان ممكنا ان تضاف هذه الطاقات للحملة الوطنية العظمى لتحرير العراق التي تقوم بها المقاومة.
ماذا كانت النتيجة؟ حفر خندقان طائفيان لا يلتقيان ابدا حولا الصراع من صراع تحرري الى صراع بين عراقيين! وهذه اعظم خدمة قدمت للاحتلال بعد تسهيل غزوه! ومن الملاحظات الخطيرة التي تؤكد ان الطائفية تنتج الخيانة اشهار الطائفيين من الطرفين لمواقفهما الحقيقية، وممارسة كافة اشكال التحقير والشتائم فيما بينهما لدرجة ان الصفويين تعاونوا ويتعاونون مع الاحتلال لنصرة مذهبهم ومقابل ذلك تعاون الطائفيون السنة مع الاحتلال اولا لتدمير العراق وثانيا للقضاء على الشيعة! هذا هو بؤس الفكر والتفكير الديني الطائفي، وتلك نتائجه الحتمية وقانونه المطلق.
ما جرى اعاد طرح السؤال المنطقي التالي : اذا افترضنا ان الاحزاب الدينية السنية والشيعية وصلت للحكم فماذا سيحدث؟ هل ستتمكن من الاتفاق على الحكم بشكل مشترك؟ الجواب الذي اكدته التجربة العراقية هو ان افضل ما تتمناه اسرائيل والغرب هو وصول احزاب اسلامية للحكم، لان الطريق الوحيد الذي ستسلكه هو تطبيق مفاهيمها الطائفية وهو موقف سيخلق رد فعل طائفي من الطرف الاخر وهكذا ينغمس المسلمون في صراع حول من يمثل الاسلام حقا. ان من المستحل تصور امكانية تخلي حزب او جماعة طائفية عن مسلكها او اهدافها والا لم نشأت اصلا الطوائف؟ اننا بازاء مشكلة عملية وفقهية وهي انه لا يوجد تفسير للاسلام متفق عليه بين الطوائف الاسلامية ومن ثم فان سعي هذه الاحزاب لاستلام السلطة هو سير مفتوح نحو الاصطراع الاسلامي – الاسلامي. ربما يقول البعض ان هذا المنطق ان انطبق على العراق لانه منقسم الى شيعة وسنة وبنسبة متقاربة، فانه لا يصلح لاقطار اخرى يشكل السنة فيها الاغلبية. وهذا المنطق دحضته الاحداث الاخيرة، فاولا لا يجوز في الاسلام الحديث عن الاغلبية والاقلية لان الجميع متساوين بمعاييره وبمعايير الوطنية والمواطنة، وثانيا ان الحركة الصفوية تقابلها التيارات الطائفية السنية تتنافس على تبشيرها الطائفي وتصرف مليارات الدولارات لشراء الناس او لاقناعهم بالتخلي عن طائفتهم. انظروا الى التحرك الايراني في سوريا مثلا، حيث الاغلبية سنية ماذا يحدث؟ ايران تصرف الملايين شهريا لشراء فقراء السوريين بالمال لتغيير طائفتهم! انظروا لمصر السنية والتي زجت زجا في حربين تتصاعدان منذ رحيل المرحوم جمال عبدالناصر، فهناك حرب كلامية تتخللها صدامات بين المسلمين والاقباط، وهناك محاولات نشطة لخلق طائفة شيعية في مصر!
وفي المغرب العربي هناك نشاط ايراني واضح جدا لنشر التشيع الصفوي، يقابله نشاط محموم للطائفية السنية للحفاظ على التسنن وعدم السماح بالتبشير الصفوي! لقد جرت الطائفية الامة العربية لظروف هي الاسوأ والاخطر في كل التاريخ الاسلامي، لدرجة ان التامر الصهيوني الغربي وتنفيذ مخططات تقسيم واحتلال اقطار عربية والاعداد لاحتلال اخرى لم يردع الطائفيين ويدفعهم لتوحيد الصفوف لمواجهة اعداء الاسلام، والذي حصل هو العكس تماما، فالطائفية الصفوية تعاونت وتتعاون مع امريكا ضد العراق والسنة، والطائفية السنية تتعاون مع نفس الطرف وهو امريكا للقضاء على التوسعية الصفوية الايرانية! فاي غباء هذا الذي يجعل الطائفيين من مختلف الجهات يرى انه يتعاون مع اعداء الاسلام ضد مسلمين ومع ذلك لا يتراجع! وفي خضم الصراع مع امريكا والصهيونية تتوغل الطائفية السنية والشيعية في مجاهيل اللاعقلانية فتكفر البعثيين رغم انهم يخوضون صراع الحسم مع امريكا والصهيونية! وهذا يعني ان الطائفية حالما تبدأ الياتها الذاتية بالعمل تجد نفسها عاجزة عن ايقاف دوران عجلة التكفير حتى للسلفيين والطائفيين من نفس الجماعة! انها لعنة التفتيت والشرذمة التي اصابت تنظيمات لاترى ابعد من انفها.
وفي ضوء ما تقدم يطرح السؤال التالي : ما الحل؟ هل نتخلى عن الاسلام بسبب هذا الخلل البنيوي في التنظيمات الاسلامية؟ الجواب هو كلا، فالامة لا تستطيع التخلي عن روحها وهو الاسلام، وما يجب فعله هو تحرير الاسلام من السرطان الطائفي عبر العمل من اجل اسلام بلا طوائف، اسلام عام مصدره الاساس القران، وما يتقف عليه المسلمون من السنة النبوية في ضوء ما ورد في القران. كيف ذلك؟ وماهو الطريق العملي للوصول اليه؟ هنا نصل الى الفهم البعثي للاسلام. نعم لقد دعا البعث للعلمانية ولكن اي علمانية؟ انها علمانية عزل الطائفية عن تطبيق الاسلام سياسيا من خلال اعتماد دستور الدولة على الاسلام العام المجرد من الطوائف بصفته المصدر الرئيس للتشريع، لان هذا الاعتماد يفرض حتمية لا يمكن التملص منها وهي نزع المفاهيم الطائفية من الاسلام ليكون قاعدة التشريع الاساسية وتجنب كل ما من شانه اثارة الفتن بين المسلمين. ويمكن تطبيق ذلك بجعل الانتماء لطائفة امرا شخصيا او خاصا لا يدخل في اطار الاسلام المعتمد قاعدة للتشريع في الدولة، وهذا ينطبق على غير المسلمين، فالدولة هي لكل الشعب وليس لطائفة منه مهما كانت صغيرة او كبيرة، والواجب الديني والوطني والقومي يفرض على الدولة ان تمثل الجميع مواطنيها، وان تتجنب كل ما من شانه التمييز بين المواطنين على اي اساس غير المواطنة والمساواة امام القانون.
وهنا يجب ان نوضح بان رجال الدين وبسبب انتماءهم الى طائفة ما لا يصلحون لتولي الحكم مباشرة لانهم سيواجهون مشكلة فقه وموقف اي طائفة يعتمدون؟ لكن ذلك لا يحرمهم من حق ممارسة السياسة بصفتهم مواطنين وتوليهم المسؤوليات العامة في الدولة. بهذه الطريقة فقط يمكن التخلص من سرطان الطائفية ونحافظ على وحدة الاسلام والوطن ونمنع اقتتال المسلمين. هذا هو الفهم البعثي للاسلام وهذا هو المعنى الدقيق للعلمانية البعثية، والتي بخلاف علمانية اوربا لا تتجه لعزل الدين عن الدولة ما دامت الدولة طبقا للبعث عمادها الاساس في التشريع هو الاسلام، بل لعزل الطائفية وحصرهافي مناطق خاصة وشخصية، وليس تصفيتها، لتجنب الانقسامات والصراعات الطائفية.

  25-06-2008 / 18:30:02    أبو محمد


اسمحوا لي أن أقول هذا الكلام و لو أني لا أريد أن أشارك مرة أخرى في هذا الموضوع.
البعث لم يعد له وزن و لن تقوم له قائمة بعد الآن بإذن الله تعالى لذلك، لا أفهم لماذا يواصل بعض الحالمين الدفاع عن هذا الكيان الميت، يظنون ربما أنه عائد إلى الحياة؟ أقول احلموا فالعائد هودين رب العالمين و الحمد لله و صدق الله الذي وعد عباده بنصره و إن النصر لقريب و إن التيار لجارف و إن الإسلام لقاض على كل نفس علماني أو قومي و إن الإسلام لظاهر و إنه لحاكم، تلك سنة الله و لن تجد لسنة الله تبديلا و ستندمون يوم لا ينفع الندم إن لم تتوبوا يا بعثيين و تنقوا أفكاركم المشوهة و تنزعوا الغشاوة عن أبصاركم و إنا قادمون.

  25-06-2008 / 17:57:04   المواطن العراقي المقاوم
يفسرون الاقاويل حسب مزاجهم الرتقالي

بسم الله الرحمن الرحيم اصدر الشيخ المبجل ((حافظ الإسلام من الخرابيط و الاوهام )) فتاوى جديدة نزلت للسوق التجاري السعودي (( إن كل من مات حاملا لفكر البعث العلماني و لم يتبرء منه مات على غير ملة الإسلام وإن نطق بالشهادتين و صلى وصام وأظهر الإسلام )) .
اسمع أنت ياوسيم لقد علمنا انك تعاهدت مع الأخ كامل المسعودي على أن تهاجم البعث ولا أن تتطرق عنه بسوء بل ليكن احاديثكم فقط حول الإسلام ، ولكن مع الأسف اخليت بشروط العقد ونحن نريد جواب المسعودي بهذا الخصوص ثم أنت دائما تؤول الاحاديث حسب مزاجك السعودي وتخدمه لمصلحتكم التكفيرية
من قال تفضيل البعثيين عن الصحابة لم اقل هذا بل اقول لك واكرر لو عاش الصحابة الكرام هذه الظروف التي نعيشها من جهاد قوم مؤمنين وجهاد ناس متخاذلين امثالكم يدعون للتوحيد في صفوف المسلمين كأنهم كفار فلماذا لاتدعون للتوحيد في صفوف (( شهود يهوه )) الناشطين في تونس ؟ الم اقل لكم انكم تؤولون وتحرفون الكلام من مواضعه . لقد استشهد ببعض اقوالي وهي واضحة وضوح الشمس ليس فيها عيب تستحق النقد أو التكفير ، بينما هدفكم الواضح هو التهرب من الأسئلة التي نطرها على فكرهم الديني البعيد كل البعد عن روح الإسلام الحقيقي .
من قال أن ماجاء البعث به هو خير من الصحابة ياكذاب بل اقول لك كتشبيه أن نضال القادة البعثيين وهم في السجون شبيه بنضال المؤمنين الصحابة الذين جاهدوا الكفار في سبيل نشر الإسلام وتقبلوا البلوى والعذاب والسجون من اجل رفع راية الجهاد الإسلامي . أما نغمة هذه الاسطوانة المشروخة التي ملت اذاننا من سماعها وانتم ترددونها ليل نهار ( الجهاد في سبيل البعث ) بل اقول لك نحن لانجاهد في سبيل الملك والحكام نحن نجاهد في سبيل الله والوطن والبعث العربي الواحد من المحيط إلى الخليج ياسعودي الفكر والاهداف . اقول لك نعم الصحابة لو علموا أن فكر البعث هو الإسلام الثوري المجاهد لفضلوا الوقوف إلى جانب البعث لنصرة الإسلام وليس الجلوس مع الجالسين الحالمين بالتوحيد تحت ظل خونة الحرمين الشريفين .
اسمعوا قوله السابق المذكر اعلاه مرة أخرى وهو لايختلف عن الروافض الذين اعتبروا أن كل العرب تخلوا عن الإسلام بعد وفاة الرسول إلا ثلاث ، فهو أي وسيم يعتبر إننا كلنا خرجنا عن ملة الإسلام إلا هو ورفيق دربه الطويل ابو محمد ، لاننا نحمل فكر البعث (( و إن كل من مات حاملا لفكر البعث العلماني و لم يتبرء منه مات على غير ملة الإسلام وإن نطق بالشهادتين و صلى وصام وأظهر الإسلام )) حسنا سأقول لك كل من حمل فكر خدام السلطان في السعودية من فتاوي تكفيرية فأنه مات على غير دين الإسلام أي مات كافرا وهو لايعلم . فهل أنت مستعد أن تموت كافرا ؟ الاختيار لك .انت مازلت تتهرب عن الايجابة على اسئلة الأخ المجاهد التي طرحها في مقاله الديني المطول جدا في الخانة السابقة ارجع إلى تلك الخانة وستجد مقالته . ثم انك لم تجب على سؤال الأخ حسين . وكذلك على سؤالي السابق حول اسلام المرحوم احمد ميشيل عفلق سأبقى اطرح عليك هذه الأسئلة حتى تصلك الفتاوى من علمائكم مع العلم حسب مااعلم أن الأخ المسعودي قد ارسل اليك رسالة التي كتبها احمد عفلق وهو يشهد بشهادة الإسلام وابنه إياد شاهدا على ذلك .
واخيرا أن القول الذي نقلته عني في بداية تعليقك ليس فيه كفر بل هو الحق وليس غير الحق ، بل هو حجة عليكم وليست حجة لكم ولكنكم تكفرون كل شيْ يخطر في بالكم وانتم الخطر الاكبر على الأمة العربية ، وليست فقط الامبريالية والصهيونية ، الم اقل لكم ومازلت اقل انكم تفسرون الاحاديث بالبطن وتأخذون ظاهر الكلام ، وقد انتقدكم الأخ ابو سمية حول هذا الموضوع ، ولكن ليس بيدنا حيلة اذا كانت اذانكم طرشاء . واذا كنت تفهم كلامي وتفسرها حسب تحليلاتك وتفسيراتك الخاطئة فهذه مشكلتك وليست مشكلتنا . والسلام على من اتبع الهدى .
ملاحظة أن موقع بوابتي ليس اشهاريا لفكر البعث . نحن عندنا مواقع أخرى كثيرة وننشر فيها افكارنا البعثية بكل حرية ، فكيف نثبت للعرب الشرفاء إننا أصحاب مباديْ اسلامية ورسالتنا الخالدة هي الإسلام لاغير ، وكيف نثبت للعالم العربي انكم تكفروننا وتعتبرون افكارنا السياسية وليست الدينية افكار كفرية ، لان الطرف الذي يسمع وجهة نظركم يطالبكم بالدليل والبرهان ، ويطلب منا أيضا الحجة للدفاع عن انفسنا وافكارنا السياسية ، فإذا كنت تطالب من صاحب الموقع أن يمنعنا من طرح وجهة نظرنا فهذا ليس هو العدل ولا الحق الذي يرضى ضمير كل مسلم ، سيبقى موقع بوابتي مع الحق ويقف بجانب الحق . أن كان الحق بجانبكم سيقف معكم وبالعكس ، ولكنه على كل حال إننا نرى لحد ألان انه موقع حيادي بين الطرفين مثلما يسمح بنشر افكاركم الإسلامية فهو أيضا يسمح لنا بطرح افكارنا القومية الوحدوية أو البعثية ، وهذا ليس دليلا على انه قد انحاز لطرفنا ويدافع عن وجهة نظرنا البعثية فقط . واخر نقطة إننا لم نكفر شعب الجزيرة العربية مطلقا ولا أهل الكويت أنهم مسلمون حالهم حالنا وكفى اطلاق حجج باهية .
والان جاء دور ابو محمد يتسأل متى ينشر مقال يفضح فيه البعث اقول له مرة أخرى لو كان هناك مقال يفضحنا بعد احتلال العراق ومقاومة البعثيين مع إخوانهم الاسلاميين لفضحنا من زمان ولكن الحمد لله اقلام الكتاب العرب الشرفاء تفضح الخونة والعملاء الانهزاميين والانبطاحيين من حكام العرب الاقزام واتباعهم الذين يتأمرون ضد المقاومة العراقية بضغط من امريكا ، وهذا هو الواقع .

  25-06-2008 / 16:44:07   بوابتي
توضيح

ردا على تساؤل المتدخل الكريم السيد وسيم، حول امكانية تحول موقع بوابتي كأداة إشهارية لحزب البعث كما يرى، نوضح أن الموقع ينشر لكل الأطراف الفكرية من دون ان يعني ذلك تبنا لأطروحات أي منها، وكل من له اعتراض على المحتويات المنشورة، فهو مدعو لمناقشتها وتفنيدها او لإرسال مساهماته التي تحمل رأيا مخالفا لنشرها على الموقع.

  25-06-2008 / 15:58:57   وسيم
تعريف لحزب البعث

هذا تعريف لحزب البعث من جهة محايدة ليست دينية أصلا
نقلا من الموسوعة العربية و موسوعة ويكيبيديا حتى لا يقول أحد أن هذه فتاوى علماء السعودية أو الكويت
هذا تعريف البعث حسب الموسوعة العربية

"في سنة 1953 م اندمج كل من (حزب البعث) بقيادة صلاح البيطار و(الحزب العربي الاشتراكي) بقيادة أكرم الحوراني أسموه: (حزب البعث العربي الاشتراكي) وهو حزب قومي علماني يدعو إلى الانقلاب الشامل في المفاهيم والقيم العربية لصهرها وتحويلها إلى التوجه الاشتراكي. شعاره المعلن (أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة) وهي رسالة الحزب. أما أهدافه؛ فتتمثل في الوحدة والحرية والاشتراكية. في سنة 1932 م عاد من باريس قادماً إلى دمشق كل من ميشيل عفلق (مسيحي ينتمي إلى الكنيسة الشرقية) وصلاح البيطار (مسلم سني) وذلك بعد دراستهم العالية محملين بأفكار قومية وثقافة أجنبية، وعملاً في التدريس ومن خلاله أخذا ينشران أفكارهما بين الزملاء والطلاب والشباب، وأصدر التجمع الذي أنشأه عفلق والبيطار مجلة (الطليعة) مع الماركسيين سنة 1934 م، وكانوا يطلقون على أنفسهم اسم (جماعة الإحياء العربي) في نيسان 1947 ثم تأسيس الحزب تحت اسم (حزب البعث العربي).
وكان من المؤسسين: ميشيل عفلق، وصلاح البيطار، وجلال السيد، وزكي الأرسوزي، وقرروا إصدار مجلة باسم (البعث)، وكان لهم بعد ذلك دور فاعل في الحكومات التي طرأت على سورية بعد الاستقلال سنة 1946 م حتى استلم السلطة وحَكَم في سنة 1963 إلى يومنا هذا.
تعلن سياسة الحزب التربوية أنها ترمي إلى خلق جيل عربي جديد مؤمن بوحدة أمته وخلود رسالتها آخذ بالتفكير العلمي وطليق من قيود الخرافات والتقاليد والرجعية مشبع بروح التفاؤل والنضال والتضامن مع مواطنيه في سبيل تحقيق الانقلاب العربي الشامل وتقدم الإنسانية، يعتمد الحزب على الفكر القومي الذي ظهر وبرز بعد سقوط الدولة العثمانية في العالم العربي، والذي نادت به أوربا والذي نادى به رائد القومية العربية في العالم العربي آنذاك ساطع الحصري، ويعتمد الحزب على الفكر العلماني إذ ينحي مسألة العقيدة الدينية جانباً ولا يقيم لها أيَّ وزن سواء على صعيد الفكر الحزبي أو على صعيد الانتساب إلى الحزب أو على صعيد التطبيق العملي، ويستلهم الحزب الفكر الاشتراكي ويترسم الخطا الماركسية والخلاف بينهما أن الماركسية أممية أما حزب البعث فقومي، وفيما عدا ذلك فإن الأفكار الماركسية تمثل العمود الفقري في فكر الحزب ومعتقده، وللحزب أعضاء ينتشرون في معظم الأقطار العربية، وهو يحكم بلدين عربيين هما سوريا والعراق ويتطلعون إلى استلام السلطة في أرجاء الوطن العربي

وهذا من موسوعة ويكيبيديا

"حزب البعث العربي الاشتراكي حزب تأسس في دمشق، سوريا من قبل أشخاص سوريين عملوا في مجال الفكر والتدريس الجامعي بين عامي 1945 و 1947 متاثرين بثورة أيار / مايو 1941 التي قادها رئيس الوزراء العراقي الأسبق رشيد عالي الكيلاني باشا ضد الإنجليز والحكومة العراقية الموالية وهو الحزب الحاكم في الجمهورية العربية السورية والحزب الحاكم السابق في العراق قبل غزو العراق 2003. فيما يتعلق بالعراق، فقد منعت الادارة المدنية الحاكمة في العراق من استمرارية حزب البعث كأحد الاحزاب المشروعة في العراق ولايزال الحزب حاكما في سوريا حتى هذه اليوم

يوصف حزب البعث على أنه مزيج من الاشتراكية، والقومية العربية. تبني المبدأ العلماني الذي تتعامل به جميع دساتير العالم الغربي والمنادي بالدين لله والوطن للجميع استنادا للمفكر الليبرالي البراغماتي الاميركي جون ديوي حيث نادى بعدم تغليب أحد الأديان على دين آخر في مجال السياسة العامة وأن تكون الأديان مصدر تشريع للطبقة السياسية من خلال المجالس التشريعية والتنفيذية.

وقد اصطدمت هويته العلمانية مع الحكومات العربية المختلفة في أماكن تواجد الحزب. ويرفع الحزب شعار "أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة" أما أهدافه فهي "وحدة، حرية، اشتراكية". وترمز "الوحدة" إلى اتحاد الاقطار العربية، و"الحرية" من القيود الأوروبية وتحرر الاقطار العربية منها."

***
كل هذه التعريفات دليل على أن الحزب علماني لا يدين بالإسلام و يعادي الأديان
سألخص هذا الكلام في بضعة نقاط

*ويعتمد الحزب على الفكر العلماني إذ ينحي مسألة العقيدة الدينية جانباً ولا يقيم لها أيَّ وزن سواء على صعيد الفكر الحزبي أو على صعيد الانتساب إلى الحزب أو على صعيد التطبيق العملي، ويستلهم الحزب الفكر الاشتراكي ويترسم الخطا الماركسية والخلاف بينهما أن الماركسية أممية أما حزب البعث فقومي، وفيما عدا ذلك فإن الأفكار الماركسية تمثل العمود الفقري في فكر الحزب ومعتقده

*وهو حزب قومي علماني يدعو إلى الانقلاب الشامل في المفاهيم والقيم العربية لصهرها وتحويلها إلى التوجه الاشتراكي

*يوصف حزب البعث على أنه مزيج من الاشتراكية، والقومية العربية. تبني المبدأ العلماني الذي تتعامل به جميع دساتير العالم الغربي والمنادي بالدين لله والوطن للجميع استنادا للمفكر الليبرالي البراغماتي الاميركي جون ديوي
وعليه
إذا كان هذا هو تعريف حزب البعث فاعلموا أن تكفيره واجب و من لا يقول بذلك معتقدا صلاحه كفر والله المستعان

  25-06-2008 / 15:32:53   وسيم
قالت الرفضة الخميني خير من الصحابة و قال البعث البعثيين خير من الصحابة


يقول هذا المقاوم العراقي

"اقول له نعم لو رأى الصحابة صمود القادة البعثيين وهم في سجون الاحتلال الأمريكي صابرين صامدين صمود الجبال واعدم الكثير منهم وهم لم يتخلوا عن فكر البعث النضالي من اجل رسالة العرب الخالدة ولم يسقط أي قائد منهم في وحل الخيانة رغم التعذيب الجسدي والنفسي ، اقول لو رأى الصحابة الاولين هذا الصمود الاسطوري لفضلوا البقاء مع هؤلاء الابطال الميامين في سجون الأمريكان "

هذا كلامهم
نفهم منه
١- تفضيل البعثيين عن صحابة رسول الله
٢- ما جاء به البعث خير مما كان على عهد الصحابة
٣- صبر هؤلاء البعثيين و جهادهم في سبل البعث لا في سبيل الله كما قال و صرح به
"واعدم الكثير منهم وهم لم يتخلوا عن فكر البعث النضالي من اجل رسالة العرب الخالدة "
٤-الصحابة لو علموا فكر البعث لفضلوا النضال معه و الانتماء لفكره و دخول سجون الأمريكية من أجل ذلك

وعليه أقول بالله مستعينا
كل هذا الكلام كفر بواح أكبر
من قاله مؤمنا به إنتقل عن الملة أي خرج منها
و إن كل من مات حاملا لفكر البعث العلماني و لم يتبرء منه مات على غير ملة الإسلام وإن نطق بالشهادتين و صلى وصام وأظهر الإسلام

والحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيد المرسلين

  25-06-2008 / 15:10:30   المواطن العراقي المقاوم
ماشبه اليوم بالبارحة ، الفتنة بين معاوية وعلي مازالت قائمة

الم اقل لك مرات عديدة انك تكيل بمكيالين ، وتناقض نفسك بنفسك اليك الدليل . تطالبنا بأيجاد عالم من علماء المسلمين وليس من علماء صدام أو بشار لم يكفر البعث لماذا استثنيت علماء المسلمين العراقيين أو السوريين فهل هم أيضا كفار في نظرك ؟ ، ومن هم هؤلاء العلماء الذين كفروا البعث ؟ . أنهم فقط علماء أل سعود خدام السلاطين ، هم فقط لوحدهم كفروا حزب البعث بضغط من العائلة السعودية ، وقد قدمنا لك الدليل في الردود السابقة كيف صرح الامير فيصل وزير الخارجية انه سيمنع من صدور أي فتوى سعودية تجيز الجهاد ضد الأمريكان ، بل طالبهم بأصدار فتاوي بتكفير حزب البعث وهددهم بالويل والثبور أن رفضوا ذلك . إذن أنت تؤمن بفتاوي طرف واحد ولاتعترف بفتاوي الطرف الأخر . أنت في هذه الحالة تكشف التناقضات التي يعيشها فكرك وتتعصب لطرف واحد ضد الطرف الأخر . أن علمائكم من خدام السلاطين ارجعونا إلى الخلف قرونا إلى الفتنة الأولى التي حدثت في الإسلام بين معاوية وعلى مما جعل من كل عالم ديني وخطيب جامع في ذلك العصر يتبع سلطانه ويكفر ويلعن ويسب الطرف الأخر . وعندما طلب منك الأخ ابو سمية ايجاد حل وسط اصررت على رأيك بعدم وجود حل وسط وهذا من رابع المستحيلات في تفكيرك بعد أن خدعوك وعاظ السلاطين بمقولاتهم التكفيرية .
لقد طرح عليك الأخ حسين سليم سؤالا لم نتلقي عليه أية اجابة لغاية ألان وانا بدوري اعيد السؤال مرة أخرى لكي اسمع فتواك الجديدة ((هل نكفر افكار عفلق أم نصدقها ؟)) أنت تطلب منا ـ أن يكفر البعثيون بحزب البعث كما أنشأه ميشال عفلق .. هذا هو الطلب الاخير الذي يطابنا ابو محمد بأن نقوله . وانني بنفس الوقت اطلب منه جوابا شافيا بعد ماذكره المرحوم ابواياد ودفاعه عن الإسلام والرسالة الخالدة . هل تريدنا أن نكفر فكره الإسلامي ونعتبرها بدع وخزعبلات أو افكار شيطانية ؟ ، اذا قلت نعم فأنك في هذه الحالة تطلب منا أن نكفر دفاعه عن رسالة الإسلام الخالدة والصحابة الاولين . فحسابك عند الله . أما اذا قلت كلا إذن عليك الاستغفار لربك على مانسبته له من كفر في افكاره البعثية .


  25-06-2008 / 14:09:57   وسيم
انقلبت الموازين

الى العراقي المقاوم
تكفرون المسلمين السعوديين و الكويتيين و كل من أنكر إحتلال البعث للكويت و تترحمون على النصراني كافر اسمه ميشال عفلق لأنه مؤسس حزبكم؟؟؟

مالكم كيف تحكمون لا إله إلا الله ما أقرب هلكتكم يا أمة محمد صلى الله عليه وسلم

الى
مشرف الموقع
إذا أصبح هذا الموقع موقعا إشهاريا للبعث فأعلمنا لأنه لا مكان لنا في مثل هكذا موقع
نقول هذا آسفين

  25-06-2008 / 09:46:01    أبو محمد


ردي لم يقع قطعه و الحمد لله و لا أتذكر أبدا أن المشرف حذف شيئا من تدخلاتي بينما حذف الكثير من تدخلاتكم و لكم أن تتسائلوا لماذا؟

على كل حزب البعث كفري و هذا ما قال به كل العلماء و جد لي عالما (ليس من علماء صدام و لا بشار) يقول بعكس هذا.

  25-06-2008 / 01:19:27    المواطن العراقي المقاوم
علمنا البعث كيف الصمود

يقول ابو محمد الذي ينطبق عليه المثل العراقي (( مثل الحمص بالطاوة ينبص )) أي مثل الخضرة وهي الحمص يتواجد في جميع ألمأكولات تراه مرة هنا ينتقد هذا المقال وفجأة في اليوم التالي تراه يبحث عن مقال اخر لكي ينتقده والحبل على الجرار ، وهذا من حقه ولااعتراض عليه . وفي رده المقطوع من قبل الرقابة يقول (( لو رأى احد الصحابة حالنا لاْنكرنا ... لقد قال المرحوم احمد ميشيل عفلق قبلك هذا الكلام (( فلو تخيلنا أن المسلمين الاولين الذين عرفوا النضال من اجل المبدأ وذاقوا كل مرارته واجتازوا امتحانه ودفعوا ضريبته ... لو جاؤوا اليوم وهبطوا على حياتنا العربية الحاضرة ، أي وسط يستطيبونه ويهدأون اليه ويشعرون اليه بالقرابة ؟ هل هو وسط الظلم الاجتماعي ، وسط الاغنياء الوجهاء ، هل يستطيعون أن يعيشوا مع هذه الطبقة من المستغلين والمتربعين على الزعامات ؟ أو مع حماة هذه الطبقة الذين يدافعون عنها تارة باسم الدين وتارة بأي اسم اخر ؟ انا اعتقد بأن المسلمين الاولين لو رجعوا اليوم لما استطاعوا العيش إلا في السجون مع المناضلين . فأصحاب دعوة الحق هم دوما إلى جانب الحق )) اقول له نعم لو رأى الصحابة صمود القادة البعثيين وهم في سجون الاحتلال الأمريكي صابرين صامدين صمود الجبال واعدم الكثير منهم وهم لم يتخلوا عن فكر البعث النضالي من اجل رسالة العرب الخالدة ولم يسقط أي قائد منهم في وحل الخيانة رغم التعذيب الجسدي والنفسي ، اقول لو رأى الصحابة الاولين هذا الصمود الاسطوري لفضلوا البقاء مع هؤلاء الابطال الميامين في سجون الأمريكان .
لاتبحث عن جراحات الماضي وتطلب متى ينشر مقال يفضح حزب البعث .. الماضي طواه التاريخ في صفحاته ، والحاضر يثبت لنا معدن هذا الحزب عن طريق المقاومة العراقية . ستكون الكفة التي تريد تعديلها لصالح البعث في الوقت الحاضر والمستقبل القريب أن شاء الله .

  25-06-2008 / 01:07:54   arabic


كأن الموقع أصبح منبرا للبعث والبعثيين متناسياً كل ما قام به أحمد منصور و الجزيرة من تضحيات في سبيل إضهار الحقيقة بنسبة لقضيت العراق .. و كأن ما يحدث في هذا البلد من عمل مقاوم هو حصرياً جهد بعثي

  23-06-2008 / 15:40:44    أبو محمد


و هل حزب البعث صديق؟ انتظروا إذا النصر المبين الذين سيجلبه لكم البعثيون و لا حول و لا قوة إلا بالله على هذه المفاهيم الحائدة عن الطريق، لو رأى أحد الصحابة حالنا لأنكرنا...

  23-06-2008 / 15:18:57   بوابتي
رد على ابي محمد

خطنا التحريري واضح، وهو يتبع سياسة فضح الأعداء والمتربصون بالمسلمين، مع مراعاة الأولويات، فمن الأعداء الذين نركز عليهم: الكفار من يهود ونصارى (عمليات التنصير)، والاحتلال الأمريكي للعراق، والعلمانيون وأفعالهم (محاربة الحجاب، استغلال وسائل الإعلام لتمرير مآربهم..) والخونة العرب وهم الوكلاء المحليون للكفار والمستعمرين، أما حزب البعث، فكما هو واضح فهو لا ينتمي حاليا لأي طرف من هاته المذكورة والتي تمثل خطرا على المسلمين، وان كان البعض يعتبره غير ذلك خاصة تاريخيا.
على اننا ننشر مساهمات تمثل آراء مخالفة، فإن كنت تملك مقالات تتحدث عن حزب البعث، فلتوافينا بها و سننظر في نشرها.

مشرف موقع بوابتي

  23-06-2008 / 15:08:52   أبو محمد


متى ينشر مقال يفضح حزب البعث؟ على الأقل لتعديل الكفة.
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سعود السبعاني، ابتسام سعد، إيمان القدوسي، علي الكاش، عدنان المنصر، د- هاني ابوالفتوح، صفاء العربي، مراد قميزة، عمر غازي، رضا الدبّابي، بسمة منصور، يحيي البوليني، د. محمد يحيى ، منجي باكير، مصطفي زهران، سفيان عبد الكافي، د. الحسيني إسماعيل ، د- جابر قميحة، كريم السليتي، منى محروس، د. نانسي أبو الفتوح، العادل السمعلي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، سلوى المغربي، عصام كرم الطوخى ، أحمد الغريب، د - الضاوي خوالدية، رافع القارصي، فهمي شراب، فوزي مسعود ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أحمد ملحم، حسن عثمان، صلاح الحريري، سحر الصيدلي، محمد الطرابلسي، جاسم الرصيف، د. طارق عبد الحليم، محمد الياسين، رمضان حينوني، سامر أبو رمان ، محمد أحمد عزوز، عواطف منصور، د. صلاح عودة الله ، د - شاكر الحوكي ، محمود فاروق سيد شعبان، فراس جعفر ابورمان، كمال حبيب، د.ليلى بيومي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، وائل بنجدو، خالد الجاف ، تونسي، سوسن مسعود، علي عبد العال، أشرف إبراهيم حجاج، صلاح المختار، محرر "بوابتي"، عراق المطيري، محمود سلطان، د - صالح المازقي، د. أحمد بشير، مصطفى منيغ، عبد الله زيدان، د- محمد رحال، أ.د. مصطفى رجب، عبد الغني مزوز، محمد عمر غرس الله، د - محمد بن موسى الشريف ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د.محمد فتحي عبد العال، معتز الجعبري، د. عبد الآله المالكي، أنس الشابي، الهادي المثلوثي، جمال عرفة، حاتم الصولي، رأفت صلاح الدين، رشيد السيد أحمد، سيد السباعي، يزيد بن الحسين، د - محمد سعد أبو العزم، د - محمد بنيعيش، د- هاني السباعي، فتحي العابد، محمود طرشوبي، كريم فارق، حسن الطرابلسي، د. مصطفى يوسف اللداوي، فاطمة حافظ ، حسن الحسن، فتحي الزغل، الشهيد سيد قطب، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. خالد الطراولي ، خبَّاب بن مروان الحمد، أحمد النعيمي، د. محمد مورو ، د- محمود علي عريقات، رحاب اسعد بيوض التميمي، إياد محمود حسين ، د - المنجي الكعبي، محمد إبراهيم مبروك، سامح لطف الله، إسراء أبو رمان، شيرين حامد فهمي ، د. أحمد محمد سليمان، ياسين أحمد، عزيز العرباوي، الناصر الرقيق، مجدى داود، رافد العزاوي، سيدة محمود محمد، هناء سلامة، طلال قسومي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عبد الرزاق قيراط ، فاطمة عبد الرءوف، فتحـي قاره بيبـان، د. محمد عمارة ، صباح الموسوي ، حمدى شفيق ، ماهر عدنان قنديل، د - محمد عباس المصرى، محمد اسعد بيوض التميمي، صفاء العراقي، حميدة الطيلوش، محمود صافي ، الهيثم زعفان، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أحمد الحباسي، د - مصطفى فهمي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - مضاوي الرشيد، د. جعفر شيخ إدريس ، د - احمد عبدالحميد غراب، نادية سعد، محمد العيادي، صالح النعامي ، سلام الشماع، د - أبو يعرب المرزوقي، عبد الله الفقير، المولدي الفرجاني، أحمد بوادي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أبو سمية، د - غالب الفريجات، إيمى الأشقر، د. نهى قاطرجي ، د. الشاهد البوشيخي، محمد شمام ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمد تاج الدين الطيبي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة