(20) العلوم الإجتماعية والدين : تعايش أم تصادم
د- أحمد إبراهيم خضر - مصر
1- الأصل فى العلوم الإجتماعية هو أن " الإنسان محور الكون" ، وأن مستقبل الحياة على الأرض يقع على كاهل الإنسان وحده وأنه يستطيع أن يجد في ذاته كل الحقيقة الضرورية اللازمة لتوجيه حياته ، وهو المرجع والمعيار لكل ما يصدر عنه من أفعال وتصرفات ، فما يراه هو الأصل والصواب ، وهو يعيش في هذه الحياة الدنيا وحدها ولا معاد له في الآخرة ، وهو مصدر المعرفة وليس " الله " وهذا هو المعنى الحقيقي للعلوم الإنسانية وليس كما كان متصورا من أنها العلوم المتعلقة بالإنسان. أما الأصل فى الدين فهو أن " الله هو محور الوجود " وأن هذا الوجود ليس متروكا لقوانين آلية صماء ، فهناك وراءها إرادة مدبرة ومشيئة مطلقة . ولا مكان في هذا الوجود للمصادفة العمياء ولا للفلتة العارضة ، وأن "التحليل والتحريم"بمعنى " الحظر والإباحة " يشمل كل شيء في الحياة الإنسانية ، وأن الإعتقاد بالآخرة كلية من كليات الدين وأن الإيمان بالغيب هو العتبة التي يتجاوزها الإنسان ليتجاوز مرحلة الحيوان ، وأن الله لم يترك الإنسان مهملا معطلا عن الأمر والنهى والثواب والعقاب. وهذه كليات ترفضها العلوم الإجتماعية رفضا مطلقا. هذا هو الأصل فى كل من العلوم الإجتماعية والدين . ومن المعروف أن الأصل إ...

 مقدمة كتاب جديد للدكتور المنجي الكعبي
د - المنجي الكعبي - تونس
كتبت‭ ‬هذه‭ ‬اللمحات‭ ‬يوماً‭ ‬بيوم‭ ‬تقريباً‭ ‬مع‭ ‬انطلاق‭...>>